http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 ها انا مجنونة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
نسرين
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: ها انا مجنونة   5/12/2013, 3:36 pm

اخوتي واحبتي في هذه الايام والتي لا يستطيع الانسان ان يفرق بين الحق والباطل فاني اتعرض للسخرية من قبل الاهل وذلك لدفاعي عن اهل سوريا ومحاولة مساعدتهم وذلك بادعاؤ ان الشيعة مسلمين ولا يجوز قتلهم.. نعم انه شئ محزن ان لا تستطيع ان تهدي من تحب ولكن الامر الذي يخيفني اكثر هوا اذا بدأت الفتن في بلدنا كيف سيتفق ابناء العائلة الواحدة .. والاشد خوفا ان يتقاتل الاخوة فيما بينهم وهنا لا يوجد حينها سنة او شيعة... فاللهم جنبنا الفتن ماظهر منها وما بطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله المسلم
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   5/12/2013, 7:18 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لم افهم هذه الجملة والتي بها خطأ إملائي بسبب سرعة كتابتك : وذلك بادعاؤ ان الشيعة مسلمين ولا يجوز قتلهم


فمن الذي يقول هذا ؟ أنت أم عائلتك الكريمة ؟


لم اجادل احداً يوماً إلا ندمت اشدّ الندم على فعلي هذا .. لأن زماننا هذا [ اعجاب كل ذي رأي برأيه ] 


إذا كنت تتذكرني وتشتاق لي ؛ فادعو الله لي بأن يجمعني معك في جنات النعيم .. ولا تنسني من دعاءك فأنا بحاجة 


‎إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسرين
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   5/12/2013, 7:22 pm

والله انه اخي اخي الذي يصغرني سننا يتحدث بما لا يعلم وبقول كيف نساعد ونتبرع لسوريا وهم مسلمون ويقتلون مسلمون واصبح يقول علي انا انني مجنونه
بإدعائه اقصد انه يدعي ذلك السبب وهو خطأ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله المسلم
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   5/12/2013, 8:39 pm

أختي الكريمة ..


أنا منذ عشرة سنوات وأنا انشر بين الناس في المجالس أن الروافض كفرة وليسوا مسلمين بغضّ النظر عن جواز قتلهم أو لا .. والكل كان يجادلني وينهرني ويستعظم قولي .. وتمرّ الأيام والليالي وتنتشر افعالهم في العراق ثم خيانتهم في افغانستان وافعالهم في الحسينيات وعند الحرم النبوي وصولا لحرب السعودية مع الحوثيين والآن في سوريا وظهور الوجه الحقيقي لحزب اللات .. فتناقص العدد المعارض لعقيدتي نحو الرافضة لربما للنصف .. أي لازال النصف يعارض حتى مع تتابع الأحداث هذه ويظنهم جماعة داخلة في نطاق المسلمين والمختلف بيننا وبينهم لا يخرجهم من مظلة الإسلام .. وحجتهم فقط أنهم يشهدون لا إله إلا الله .. أو أنهم من أهل القبلة !


وبعضهم من طلبة العلم الدارسين لأمهات الكتب أمثال الطحوية والواسطية وكتاب التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب .. وأعظم حجّة في هذا الباب هو دراسة مجلد صغير جداً  للإمام محمد بن عبد الوهاب اسمه ( كشف الشبهات ) .. ينبغي أن يدرسه التلاميذ في سنينهم الأولى ليعلموا حقيقة الإسلام وأهله .. والملتصقين - زوراً - في الإسلام وهو منهم براء .. أيعقل أن نصيريّ مسلم ؟! 


والله من يقول بهذا إنه لأتى بإفك عظيم وحسابه على الله .. فأنا قد درست الدروز والنصيرية والحشاشين والإسماعيلية والإثنعشرية .. فلا يعرفون من الإسلام إلا اسمه ؛ ثم إني عاشرتهم .. فحكمي عليهم بعلمي عن حالهم .. والجماعة الوحيدة التي احتار العلماء فيهم هم الزيدية .. لأنهم على مذهب الإمام الشافعي في الفقه وليس بالعقيدة .. واختلاف القول فيهم هو استمرار تغيّرهم من حسن إلى سيء .. أو من سيء إلى حسن عبر التاريخ .. ولكن انظري لحالهم الآن .. فلا يجوز اسقاط قول عالمٍ من العلماء عليهم الآن لأن الكثير منهم قد تغيّر ؛ فوجب تغيّر الحكم عليهم أيضاً وهذا مرده أن معتنقي الزيدية اصبحوا حوثيين وغيّروا من عقائدهم .. الخ 


والملاحظ أن اغلب اليمنيين السنة يرون كفر الروافض .. والأحوازيين أيضا .. والعراقيين في الغالب .. والسوريين لا يجادلون في هذا الأمر إلا المغتربين عن وطنهم وعن معايشة ومقابلة اجراهم وجهاً لوجه .. 


فالمصريين وكثير من أهل الخليج والمغرب العربي يميّعون هذا الأصل لأنهم تحت المكيفات ويقومون بالتنظير متكئين على أرائكهم ..


ولكن حين يتواجه السنة والروافض في حرب مفتوحة في كل الجبهات وتصبح حرباً إقليمية مع إيران ومليشياتها مع البلدان الخليجية بالذات فحينها سيعود الكثير لرشده ولكن سيبقى الكثرة والملايين من المسلمين ؛ أصحاب القلوب المرهفة والحنيّنين يقولون بأنهم إخوة لنا وقد بغوا علينا ! فلا تهتمي لهذا الغثاء .. فمن أراد الله أن يهديه يشرح صدره .. وما سواهم فالله اضلّهم عن رؤية الحق .


وللمعلومية الشيخ ابن جبرين رحمة الله عليه وبعض العلماء المعاصرين يفتون قبل عشرة سنوات بكفرهم جميعاً .. وحكوا أن علماء السنة يرون الإجماع بكفر المعممين وشيوخ الرافضة وزعمائهم .. والمختلف فيه بين العلماء قديماً وحديثاً ؛ القول بكفر فقط عامة الناس والدهماء والجهّال من الروافض .. 
وذكروا أن ( جمهور العلماء قديماً .. أي الغالبية والأكثرية ) يفتون بكفر الروافض كلهم من دون تفريق بين جاهل أو عالم .. بين عامّي أو معمّم .. وأن من قال بإسلام الجهّال والعامة من الروافض هم قّلة من العلماء .. وهذا التفصيل لا يعرفه كثير من الناس الآن ويتفاجأون منه وقد يردونه مكابرةً .


فأنا أؤمن بكفر أي رافضي يعيش بين ظهرانينا كفراً أكبراً يستوجب الخلود في النار .. وهذه عقيدتي والله يرينا الحقّ ونسأله أن يرزقنا اتباعه .. وأن يرينا الباطل ويرزقنا اجتنابه .


والله اعلم 


لم اجادل احداً يوماً إلا ندمت اشدّ الندم على فعلي هذا .. لأن زماننا هذا [ اعجاب كل ذي رأي برأيه ] 


إذا كنت تتذكرني وتشتاق لي ؛ فادعو الله لي بأن يجمعني معك في جنات النعيم .. ولا تنسني من دعاءك فأنا بحاجة 


‎إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسرين
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   5/12/2013, 8:59 pm

صدقت اخي الكريم فالله يهدي من يشاء... فيارب اعنا على اتباع الحق و يارب ثبتنا على دينك وعلى الحق في زمن قد تعاضمت فيه الفتن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   6/12/2013, 12:18 am

السلام عليكم
لا عليك اختي اسأل الله لي و لك و لاخيك الاصغر و للمسلمين الهداية و الثبات...
الروافض اعدى اعداء الاسلام و اهله و هم اكثر من يسيء لاهل البيت كما يسيء النصارى الى المسيح ابن مريم ...

لا عليك...ان غدا لناظره قريب...و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون


-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------

قولك أنك لا تفهمني   :   مديح لا أستحقه أنا ... و إهانة لا تستحقها أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   6/12/2013, 12:24 am

اخي عبد الله المسلم

جزاك الله خيرا...وضع النقاط على الحروف هي من سماتك...بارك الله فيك...احسبك و الله حسيبك

الروافض شر من وطئوا الثرى و اكثر من أساءوا للاسلام و اهله...و اكثر من تآمروا على الاسلام ...هم و يهود...و لاعجب...اذ ان من اسس دينهم هو اليهودي ابن سبأ لعنه الله
و الله اني استغرب ممن يدافع من اهل السنة عن الروافض او يحسن الظن بهم او يعتقد انهم من الاسلام في شيء...

و انا للاسف لا احسن الظن بمن يدافع عنهم...خصوصا مع الانتشار الواسع للاعلام


-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------

قولك أنك لا تفهمني   :   مديح لا أستحقه أنا ... و إهانة لا تستحقها أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسرين
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   6/12/2013, 12:44 am

جزاك الله خيرا اخي محب عمر وامين لما دعوت...زادكم الله نورا وعلما... انه لمن الجميل ان اعلم ان هناك من يتفق معي في الرأي او تعرض لنفس المواقف التي اتعرض لها مما يواسي الانسان ويعلم انه على حق و خير انشاءالله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدللرحمن
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ها انا مجنونة   6/12/2013, 2:01 am

@عبد الله المسلم كتب:
أختي الكريمة ..


أنا منذ عشرة سنوات وأنا انشر بين الناس في المجالس أن الروافض كفرة وليسوا مسلمين بغضّ النظر عن جواز قتلهم أو لا .. والكل كان يجادلني وينهرني ويستعظم قولي .. وتمرّ الأيام والليالي وتنتشر افعالهم في العراق ثم خيانتهم في افغانستان وافعالهم في الحسينيات وعند الحرم النبوي وصولا لحرب السعودية مع الحوثيين والآن في سوريا وظهور الوجه الحقيقي لحزب اللات .. فتناقص العدد المعارض لعقيدتي نحو الرافضة لربما للنصف .. أي لازال النصف يعارض حتى مع تتابع الأحداث هذه ويظنهم جماعة داخلة في نطاق المسلمين والمختلف بيننا وبينهم لا يخرجهم من مظلة الإسلام .. وحجتهم فقط أنهم يشهدون لا إله إلا الله .. أو أنهم من أهل القبلة !


وبعضهم من طلبة العلم الدارسين لأمهات الكتب أمثال الطحوية والواسطية وكتاب التوحيد لمحمد بن عبد الوهاب .. وأعظم حجّة في هذا الباب هو دراسة مجلد صغير جداً  للإمام محمد بن عبد الوهاب اسمه ( كشف الشبهات ) .. ينبغي أن يدرسه التلاميذ في سنينهم الأولى ليعلموا حقيقة الإسلام وأهله .. والملتصقين - زوراً - في الإسلام وهو منهم براء .. أيعقل أن نصيريّ مسلم ؟! 
جزى الله شيخنا خير الجزاء

واما اقتباسي لتعليقكم فهو لاني تذكرت رجل هو شيخ فاضل شديد الطيبة وهو غير مشتهر اعلاميا، من معرفة به احبه في الله جدا منذ الصغر

ذكرتني به لأنه قبل عشر سنوات ايضا بمبادرة منه بعد الصلاة خطب محاضرة المصلين باحد المساجد كان يحذر من "حزب الله" في وقت كان الناس عندهم حزب الله مثل حماس مثل كل من يقول انا مجاهد او مقاومة! وللاسف بذلك الوقت وبعده حتى 2006 اتذكر وقت مسرحية اسرائيل اني اختلفت مع اخي بسبب خداعي مع الاسف باولئك ، ولكنه لم يكن اختلاف اعجاب بهم والحمدلله بقدر ما كان اختلاف اكثر ربما مع ذمه لهم وهم يقاتلون اسرائيل (للاسف صدقت كذب الاعلام الذي كسحرة فرعون حينها) مع ذلك اندم عليه بشدة ، والحمدلله هداني الله للحق كامل في هذا الموضوع قريبا بعدها.

فجزاك الله خيرا وجعلك في الفردوس الاعلى انت وهذا الرجل الصالح احسبه كذلك.


@محب عمر بن الخطاب كتب:
السلام عليكم
لا عليك اختي اسأل الله لي و لك و لاخيك الاصغر و للمسلمين الهداية و الثبات...
الروافض اعدى اعداء الاسلام و اهله و هم اكثر من يسيء لاهل البيت كما يسيء النصارى الى المسيح ابن مريم ...

لا عليك...ان غدا لناظره قريب...و سيعلم الذين ظلموا اي منقلب ينقلبون
@محب عمر بن الخطاب كتب:
اخي عبد الله المسلم

جزاك الله خيرا...وضع النقاط على الحروف هي من سماتك...بارك الله فيك...احسبك و الله حسيبك

الروافض شر من وطئوا الثرى و اكثر من أساءوا للاسلام و اهله...و اكثر من تآمروا على الاسلام ...هم و يهود...و لاعجب...اذ ان من اسس دينهم هو اليهودي ابن سبأ لعنه الله
و الله اني استغرب ممن يدافع من اهل السنة عن الروافض او يحسن الظن بهم او يعتقد انهم من الاسلام في شيء...

و انا للاسف لا احسن الظن بمن يدافع عنهم...خصوصا مع الانتشار الواسع للاعلام

كفيتم ووفيتم و بصراحة هذا هو اعتقادي نفسه جزاكم الله الجنة

كما قلتم نسخة واحدة من النصارى وبصمة واحدة لمن فعل ما فعل بالنصارى ، فاذا كان اساس هذا الدين والرسالات السماوية التوحيد (ولا ننسى أن سورة الإخلاص ثلث القرآن الكريم كله) ، واذا كان السامري ليضل بني اسرائيل عن الدين الصحيح: وضع العجل للناس ليعبدوه

واذا كان النصارى كما في القرآن الكريم واضح صريح لهم طلب اتباع  ما جاء به عيسى عليه السلام ، وسؤال الله سبحانه لعيسى ونكران عيسى عليه السلام ان يكون قال لهم اي شيء مما قالوه عليه

فسيدنا علي يضعهم أيضا في كتاب نهج البلاغة في كفة واحدة من الهلاك مع الخوارج:

(( يقول علي في خطاب له للخوارج : وَ سَيَهْلِكُ فِيَّ صِنْفَانِ: مُحِبٌّ مُفْرِطٌ يَذْهَبُ بِهِ الْحُبُّ إِلَى غَيْرِ الْحَقِّ، وَ مُبْغِضٌ مُفْرِطٌ يَذْهَبُ بِهِ الْبُغْضُ إِلَى غَيْرِ الْحَقِّ. وَ خَيْرُ النَّاسِ فيَّ حَالاً، الَّنمَطُ الاََْوْسَطُ فَالْزَمُوهُ، وَ الْزَمُو السَّوَادَ الاََعْظَم فَإِنَّ يَدَ اللهِ مَعَ الْجَمَاعَةِ، وَ إِيَّاكُمْ وَ الْفُرْقَةَ! فَإِنَّ الشَّاذَّ مِنَ النَّاسِ لِلشَّيْطَانِ، كَمَا أَنَّ الشَّاذَّةَ مِنَ الْغَنَمِ لِلذِّئْبِ)) من نهج البلاغة !

والعجيب أن الشيعة (العالمين بمعتقدهم على الاقل) يعترفون ولكن مع ذلك يرون هذه الخطبة عادية! مثلما النصارى يترجم لهم اليهود اسم محمد في التوراة الى "كله مشتهيات" ويتركون "محمديم" في النص العبري!


وهذا اعتقد من مصادر بنفس المعنى:

جاء في السنة لابن أبي عاصم برقم ( 1017 ) من حديث علي بن أبي طالب رضي الله عنه أنه قال : ( ليحبني قوم حتى يدخلون النار فيّ ، وليبغضني قوم حتى يدخلون النار في بغضي ) . وإسناده صحيح .

وجاء أيضاً في السنة لابن أبي عاصم برقم ( 1018 ) عن علي رضي الله عنه أنه قال : ( يهلك فيّ رجلان مُفْرِط في حبي ومُفَرِّط في بغضي ) وإسناده حسن .

قال العلامة محمود شكري الألوسي رحمه الله في تفسير روح المعاني ( 25 / 32 ) : والكثير من الناس في حق كلٍّ من الآل والأصحاب في طرفي التفريط والإفراط ، وما بينهما هو الصراط المستقيم ، ثبتنا الله تعالى على ذلك الصراط .

http://www.almeshkat.net/index.php?pg=droos&ref=7

انهم مصيبة وبلاء من الله سبحانه.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ها انا مجنونة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: قسم المتفرقات :: حوار المؤمنين وارائهم ونقاشهم-
انتقل الى: