http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟   2/12/2013, 1:26 pm

السلام عليكم ورحمت الله
اريد الكل يتفاعل معنا
بخصوص كيف تدعو اهلك او جيرانك او من لهم حق عليك تدعوهم الى الهدى او الصلاه وكل مايرضي الرحمن ...وماهي تجاربكم في هذا الخصوص
علما اني اعاني من عقبات هي من جعلني افتح هذا الموضوع لمساعدة بعضنا البعض
...
كل منا له هفوه ولكن هدى الله هو الهدى .
فبعد ان هداني الله وابصرت الحق اريد ابصار من حولي لكن توجد مشاكل وكبرها اني لااستطيع الرد عاى من اذا دعوته قال لي الله الهادي وذكرني بالماضي.فهل من رد ؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟   3/12/2013, 3:12 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
الله يثبتنا واياك على الحق والهدى أخي يحيى
ان شاء الله سأجيب على هذا
فقط احتاج الوقت


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدي توفيق
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟   4/12/2013, 9:20 pm

@yahya3 كتب:
السلام عليكم ورحمت الله
اريد الكل يتفاعل معنا
بخصوص كيف تدعو اهلك او جيرانك او من لهم حق عليك تدعوهم الى الهدى او الصلاه وكل مايرضي الرحمن ...وماهي تجاربكم في هذا الخصوص
علما اني اعاني من عقبات هي من جعلني افتح هذا الموضوع لمساعدة بعضنا البعض
...
كل منا له هفوه ولكن هدى الله هو الهدى .
فبعد ان هداني الله وابصرت الحق اريد ابصار من حولي لكن توجد مشاكل وكبرها اني لااستطيع الرد عاى من اذا دعوته قال لي الله الهادي وذكرني بالماضي.فهل من رد ؟
أخي الحبيب

اولا: لابد ان يكون قول الله تعالي ((إنك لاتهدي من أحببت ولكن الله يهدي من يشاء )) نصب عينيك حتي لا تتعب نفسيا وبدنيا

ثانيا : لا تجعل الدعوة التي تدعو اليها مسفهه بان تعرضها وكأنك تتسول الي الذين تدعوهم أن يستمعوا إليك

........بل علي العكس إجعل دعوتك عزيزة ((وعن تجربة طويلة في مجال الدعوة الي الله ))إعرض علي الناس الامر في عزة

ثالثا : إنسي تماما ((أو تناسي )) ما مررت به من هفوات. فكل منا له مثلها وأكثر فليس منا معصوم بل علي العكس تزداد رفعة ومكانه

......عندما تعلم الناس وترشدهم ويتذكرون ما مر بك من أمور وكيف هداك الله فيستجيبون لك أسرع من غيرك

رابعا : لاتخجل أن هداك الله بعد ما مررت به من معاصي بل إبدأ أنت (إذا رايت في عيون المستمعين لك نظرك شك أو إستهانه )ذكرهم انك

.....ما رأيت الخير ولا الفضل ولا المتعة إلا في القرب من الله بعد أن ممرت ببعض المعاصي ولم تجد عواقبها إلا الالم

خامسا : عليك ببعض الكتب في التغيب والترهيب //إحفظ بعض المواقف والمقولات التي تساعدك في الرد علي الشبهات

........ما أجمل كتاب (ففروا الي الله )سهل /بسيط / متنوع الافكار سيساعدك كثيرا

.....خذ مني انا الضعيف بعض الافكار التي كنت أذكرها دائما

.....فمثلا ::قد يعلم الله تعال في إنسان الخير ولكن بعلمه وقدرته يعلم أنه غير قادر علي عمل كثير من الحسنات

..........فيتركه الله تعالي للمعاصي فترة ثم بين عشية وضحاها يهديه الله تعالي لعمل الخير لما يعلمه الله من خير في قلبه

........فيبدله الله تعالي بسيئاته حسنات (اولائك  يبدل الله سيئاتهم حسنات ) يتركك الله تفعل جبل من السيئات فعندما تتوب

..........ما ظنك بكرم الله هل يمحوا سيئاتك هل يغفر لك نصفها أو معظمها ؟؟؟؟أنظر لكرم الكريم لايغفرها فقط

........إنه أكرم الاكرمين إنه تعالي يبدل السيئات بحسنات فيصبح عندك في يوم واحد جبل من الحسنات لم تفعل منه حسنه واحدة

......أنظر للتائبين من الممثلين والمطربين والبغاة والعاصين ....ما ظنكم بكرم الله تعالي معهم ....

...............................هذا مثال لبداية طيبة ومجربة مع الناس وبعدها نذكرهم بفضل الرجوع لله تعالي .........

لا تبدأ مع منكرين لك باقوال جامدة وطريقة عصبية ولكن صبر في العرض مع عزة في الاسلوب

أطلت عليك ولكن عليك بالاستماع لبعض الرقائق .......والاخلاص والتوبة .........الاخلاص .......الاخلاص

......................قيام الليل له مفعول السحر علي القلوب ......كيف ولماذا ........لا أدري

ولكن .......ليس مطلوب منك هداية الناس .........المطلوب هو دعوة الناس للحق ,,,,,واترك النتائج علي خالق القلوب

القلوب بين إصبعين من أصابع الرحمن يقلبها كيف يشاء .........فأمره بين الكاف والنون ......هي كن فيكون

أترك الهدايه علي الله وعليك انت الدعوة وإختيار الاسلوب

نفعنا الله  وإياك  بما قلنا وسمعنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟   14/12/2013, 10:13 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والمعذرة على تأخري
ان شاء الله أورد مالدي من أمور تعين بعد قدرة الله في هذا الدرب :
1- الاستعانة بالله تعالى وحده وصدق اللجأ إليه 
2- الاكثار من التضرع لله والدعاء . وتحري مواطن الاجابة والاكثار من دعاء :
( رب اجعلني مقيم الصلاة ومن ذريتي ربنا وتقبل دعاء * ربنا اغفر لي ولوالديّ وللمؤمنين يوم يقوم الحساب )
3- التركيز أولاً على تصحيح العقيدة , وطرح اسئلة مثلاً في الاجتماعات الدورية عن :
ماهي الاصول الثلاثة ؟؟  الاصول الاربعة ؟؟   ماحكم الكبيرة والصغيرة عند أهل السنة والجماعة ؟؟
وغيرها من التساؤلات المثيرة .. وحتى يتشجع الكل .. وممكن تكون على شكل مسابقات منظمة .
4- التركيز على تصحيح الصلاة عند جميع افراد الاسرة .. حتى وان كان لدى احدنا عاملة أو عامل
فليكون الأمر للجميع .. والبدء أولا بالواجبات والاركان ,, ثم السنن
سواء قولية او فعيلة 
وممكن الاستعانة بمقاطع يوتيوب .. مثل مقطع توضيح كيفية الصلاة للشيخ محمد صالح المنجد حفظه الله .
5- فتح مقاطع مهمة متنوعة للمسلم .. مثلا في جلسة مقطع او اثنين .
6- كتابة ملصقات توعيوة تُعلق على الحيطان بشكل واضح وبارز .. وكل مرة اسبوع او اسبوعين يتم استبدالها .
7- التركيز على موضوع الفتن .. والتوضيح للاهالي ان ماتمر به الامة اليوم هو بداية عصر جديد ,,
وماهي الامور التي ينبغي معرفتها .
7- ممكن توضع مسابقات لحفظ العشر ايات الاول .. والعشر الايات الاخيرة من سورة الكهف ,, للصغار والكبار
مع ربطها بالتفسير القرآني .
8- اطلاع الاهل على احوال الامة الاسلامية .. من خلال الاخبار ومقاطع الفيديو .. وجمع التبرعات وتحفيزهم .
9- تحذيرهم من الغفلة وتخويفهم من عذاب الله ان يأتي والناس في لهو واعراض لاقدر الله .
10- لاحظ اي أمر لاقدر الله يغضب الله في الاهل .. من سب أو تصرف يغضب الله , او تاخير للصلاة .. او اي امر
ولزوم نصحهم عليه في وقتها دون تأجيل .. لان هذا في ساعتها يحرك القلوب ان شاء الله مع التوكل على الله .
11- دورات تصحيحية : للوضوء .


** ملحوظة اخي في قولك : اذا قال لك احدهم الله الهادي وأخذر يذكر بالماضي **
قل له : نعم , والنعم بالله
كل انسان له هفوة وليس العيب هنا , بل العيب في ان نستمر على الخطأ دون تصحيح
وقد عرفتُ الحق بفضل الله واريد الخير لكم كما اريده لنفسي .
ولاتلتفت لقولهم الواهي هذا .. فهم يقولونه وقد يكون حجة عليهم لا لهم , والله المستعان .
نسال الله لنا ولكم الثبات على جادة الطريق الى يوم نلقاه
وينفعن بنا وبكم الاسلام والمجاهدين والمؤمنين .


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟   14/12/2013, 10:17 am


أحسنت أخي حمدي .. بارك الله فيك وجزاك خيرا
كلام مسدد رائع نفع الله بك .
ثانيا : لا تجعل الدعوة التي تدعو اليها مسفهه بان تعرضها وكأنك تتسول الي الذين تدعوهم أن يستمعوا إليك

........بل علي العكس إجعل دعوتك عزيزة ((وعن تجربة طويلة في مجال الدعوة الي الله ))إعرض علي الناس الامر في عزة



اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمدي توفيق
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟   15/12/2013, 9:20 pm

بارك الله فيك أختي العزيزة

والله ما إجتمعنا علي غير صلة أرحام بيننا إلا للتناصح فيما بيننا للوصول لحب الله والتقرب إليه

فكل المواضيع والنقاشات و...و....و...لو لم تكن مخلصة لله ونافعة للمسلمين فلا فائدة منها

لما سمع رسول الله صلي الله عليه وسلم سؤال الصحابي أنني لا أجيد دندنتك ولا دندنة معاذ

ولكني أطلب من الله الجنه وأتعوذ من النار فقال له رسول الله (ص) حولهما ندندن

فكل الذي نفعلة ..ونتابعة ونقرأه ..ونحفظه .......إن لم نرجوا من وراءه رضاء ربنا

والتقرب اليه وطلب الجنه والبعد عن النيران ..نكن نحن الخاسرون

فلابد من تذكير أنفسنا بالهدف والغاية التي خلقنا من أجلها بين الفترة والاخري

بل لا مانع من أن يذكر بعضنا بعضا فقد تلهينا المواضيع والنقاشات الجانبيه

عن الاساسيات فكم من مسلم يتقرب الي الله في الخفاء ولا يضيع أوقاته في الظهور

أقرب الي الله من آخر مشهور وأسمه متداول بين الناس

لعلنا نقول كلمة نصح لاخواننا ببساطه وسهوله وإخلاص تقع في القلب فتكون سببا

في تغيير الاحوال ونلتقي عند خالقنا نهنئ بعضنا بعضا بالجنه بسببها

نسأل الله لنا ولكم ولجميع المسلمين والمسلمات بالفوز بالفردوس الاعلي من الجنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟   17/12/2013, 12:57 pm

اللهم امين وفيك بارك الله اخي
وجمعنا وجميع الاخوة والاخوات في ظلال الاخوة ونصرة دينه وأهل الجهاد
اللهم وفقنا لخدمة دينك وثبتنا وقنا الفتن وانصرنا على القوم الظالمين
جزاك الله خيرا ونفع بك أمة الاسلام


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف ندعو اهلنا واقاربنا الى الهدى؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: قسم المتفرقات :: حوار المؤمنين وارائهم ونقاشهم-
انتقل الى: