http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 خطير جداً : نصائح أمنية لمرتادي المنتديات الحوارية

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو قسورة الدابقي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: خطير جداً : نصائح أمنية لمرتادي المنتديات الحوارية    26/11/2013, 8:39 pm

:ذكر: 
[rtl]الله أكبر الله أكبر الله أكبر [/rtl]



[rtl]آمنت بالقراطيس ..نحن أصحاب القراطيس .. ذهب العلماء وحُصِرْنا .. وبقيت القراطيس 

المجاهد أبو مصعب السوري حفظه الله [/rtl]


[rtl]السلام عليكم و رحمة الله و بركاته [/rtl]



[rtl]منبر التوحيد و الجهاد 

نصائح أمنية لمرتادي المنتديات الحوارية

لم يعد يخفى على أحدٍ ما أمسى للمنتديات الحواريّة على شبكة الإنترنت من الأهميّة والأثر البالغ في الإعلام العالمي، حتى أصبحت كبريات الصحف والقنوات الفضائيّة تستقي وتتبع أخبار المجاهدين مِن خلالها، وقد استفاد المجاهدون من الإنترنت - ومن خلال هذه الخدمة بشكل خاص - استفادة محمودة ساهمت بشكل رئيس في إزالة التعتيم وكسر الطوق الإعلامي الصهيو/صليبي الذي أحاط بالحركة الجهادية لسنوات طويلة.

وقد أصبحت أجهزة المخابرات على اختلافها، تشعر بخطورة ذلك، كما انها رأت في هذه المنتديات الحوارية فرصة لا تعوض لاصطياد من يمكن اصطياده من "الإرهابيين" أو من معارضي هذا النظام أو ذاك... فراحت تسعى جاهدة لاختراق تلك المنتديات الحوارية بدس بعض عناصرها للإيقاع بمن يمكن الإيقاع به، أو بالضغط على مالكي تلك المنتديات ليتعاونوا معها في ذلك، بل ان وكالة الإستخبارات الأمريكية أعلنت مؤخراً – كما جاء في قناة الـ "سي أن أن" - انها تخطط لفتح منتديات حوارية باللغة العربية لاصطياد "الجهاديين".

وبناء على ما سبق؛ صار لزاماً على كل من يتعامل مع المنتديات – سواءً من المجاهدين الذين كُلفوا بنشر البيانات والأخبار والإصدارات، أو الأنصار، أو حتى من المتابعين لأخبار المجاهدين من خلال تلك المنتديات – بعد أن اصبح مجرد الدخول وزيارة مثل تلك المواقع "جريمة" تعاقب عليها بعض الأنظمة الطاغوتية في عالمنا الإسلامي – 

نقول؛ صار لزاماً على هؤلاء الإلتزام بعدد من الإجراءات الوقائية وأخذ أشد الحيطة والحذر عند التعامل معها.

وبين يديك أخي القارئ عدة أمور يجب أن لا تغفلها عند المشاركة في المنتديات - سواءً التي تتبنى الفكر الجهادي أو تلك التي دخلت فيها محاوراً طرفاً آخراً مبدياً فيها رأيك الذي قد تتعقبك بسببه الحكومات الطاغوتيّة من منطلق قول أبيها الأول؛ فرعون: {مَا أُرِيكُمْ إِلَّا مَا أَرَى} -:

أولاً: 

تذكر أنّ من تحاورهم في المنتديات ليسوا أكثر من شخصيّات هلاميّة، قد يُظهرون عكس ما يُبطنون. فقد ترى شاباً متلهفاً للجهاد، لا يزال يسأل هذا وذاك عن الطريق الذي يوصله لأرض العزّة، بينما هو في واقع أمره ليس أكثر من أحد أفراد المباحث، يكتب من بناية المخابرات!

وذلك الكاتب، الذي طالما كتب الردود - وربما المقالات المؤصلة!! - منافحاً عن المجاهدين وذاباً عن أعراضهم، ما هو إلا كسابقه.. يحاول استدراج كُتّاب المنتدى ليحسنوا به الظن، ثم يطلب منهم التعارف للتعاون في "الدعوة إلى الجهاد"... فالقبض عليهم.

والمقصود أن لا يغيب عن الذهن أنه باستطاعة أي كان تقمص أي شخصيّة وبسهولة تامّة، فلا تثق بشخص عبر المنتديات أبداً... نعم! لا شك أن منهم الصادقون – وهم كثير والحمد لله - ولكن يتعذر تمييزهم، فخذ ما ينفعك من تلك المنتديات وكفى، وتذكر أن ليس كل ما يلمع ذهباً.

ثانياً:

يمكن لصاحب المنتدى بمجرد تسجيلك - بل حتى زيارتك - الحصول على عنوان الإنترنت "IP" الخاص بك. ومن ثم يستطيع تحديد مكان جهاز الحاسوب الذي استخدمته للدخول إلى المنتدى بدقة كبيرة في الكثير من الأحيان. وتحديد مكانك بعد الحصول على عنوان الإنترنت الخاص لم يعد أمراً صعباً، بل توجد الكثير من المواقع على شبكة الإنترنت تقدم تلك الخدمة بالمجان. 

نعم! يمكن لصاحب المنتدى أن يقوم بإلغاء خاصية تسجيل عنوان الإنترنت، بحيث لا يتم تسجيل هذا الرقم عند الانتساب إلى المنتدى وعند الكتابة فيه بعد ذلك، وهذا ما ننصح به الإخوة من مديري وأصحاب تلك المنتديات، لكن مع ذلك يمكن الوصول إلى رقمك الخاص بتتبع البريد الإلكتروني الذي استخدمته عند الانتساب للمنتدى، وبالتأكيد لن يمانع مقدم خدمة البريد من تزويد الأجهزة الأمنية برقمك ما دام الأمر تحت مسمى "تعقب الإرهابيين"!

وكذلك الحال عند استخدام ما يسمى بالـ "Proxy".

لذا فأفضل حل للتعامل مع هذه العقبة – إن كنت ممن يقوم بنشر الأخبار والبيانات أو من المطلوبين لأجهزة المخابرات المرتدة – أن تقوم بنشر ما ترغب من خلال "مقاهي الإنترنت". وتوجد طرق أخرى أكثر أمنا ولكن لا يمكن ذكرها هنا حتى لا ننبه إليها العدو، وفي المثل الدارج؛ "الحاجة أم الاختراع!".

ولا يفوتنا التنبيه؛ إلى ان الكثير من "مقاهي الإنترنت" اصبحت هي نفسها تتجسس على زبائنها، وبالاخص أولئك الزبائن ذوي المظهر الإسلامي، فيجب توخي الحذر من هذه النقطة... 

نصائح وتنبيهات:

1) يتم تسجيل عنوان الإنترنت في كل مشاركة تكتبها، وليس فقط أثناء تسجيلك. معنى ذلك أن التسجيل من مقهى إنترنت - على سبيل المثال – ثم الكتابة بعد ذلك من جهازك المنزلي، لن يمنع من تسجيل رقمك الخاص في سجلات المنتدى.

2) التوصل إلى رقمك الخاص؛ ليس بشرط أن يتم بالتواطؤ مع أصحاب المنتدى، ولكن من الممكن جداً أن يتم اختراق الخادم "Server" الذي يُستضاف عليه المنتدى، والحصول على كافة بيانات المشتركين، وأسهل من ذلك، طلب نسخة من قاعدة بيانات المنتدى من الشركة المستضيفة!

3) أصبحت أغلب المواقع مجهزة ببرامج للإحصائيات، تسجل كل حركة يقوم بها الزائر، مرفقة برقمه الخاص.

ثالثاً:

عند الانتساب في أي منتدى يطلب منك نظام التسجيل عدداً من المعلومات الشخصية والعامة - كالاسم والبلد وتاريخ الميلاد - فلا تقم بادخال أي معلومة شخصية بالشكل الصحيح، بل قم بتزويد النظام بمعلومات خاطئة للتمويه، وإذا راسلك شخص ما من طرف المنتدى أو أحد المشرفين ليسألك عن معلومة شخصية تحت ذريعة التأكد من الحساب أو غير ذلك فاحذر من أن تزوده بها.

رابعاً: 

إن كنت ممن يدخل إلى المنتديات وبشارك فيها من "مقاهي الإنترنت"، فيتوجب عليك تنويعها والذهاب لمقاهي بعيدة عن دائرة سكنك.

كما يجب على ناشر الأخبار أن يحرص على أن لا يمكث في المقهى مدة تزيد عن مدة نشره للبيانات أو الأخبار .. إذ أن هذه المقاهي هي من أسهل ما يمكن تعقبه والوصول اليه بشكل سريع لمعرفة أجهزة أمن الطواغيت لأرقام "IP" الخاصة بكل واحد منها.

ويجب التأكد بعد كل جلسة من مسح ملفات الإنترنت المؤقتة "Temporary Internet Files"، وتاريخ التصفح "History"، وما يمسى بـ"الكوكيز" "Cookies"، ومن ثم إغلاق المتصفح لإنهاء الجلسات "Sessions" التي قد تمكن من يجلس بعدك على نفس الجهاز من الدخول على حسابك في المنتدى، ولا تنس إعادة تشغيل الجهاز بعد قيامك عنه.

ملاحظة: في الكثير من الأحيان، بعد مسح تاريخ التصفح تجده قد اختفى، لكنه يعود بكامله عند إعادة تشغيل المتصفح، في هذه الحالة يتوجب عليك مسح المدخلات يدوياً.

خامساً:

احذر من الملفات التي تنشر في المنتديات، فقد يكون في طياتها ملفات للتجسس تمكن الشخص الذي يقوم بتوزيعها من التجسس على جهازك والاطلاع على كافة محتويات القرص الصلب "Hard Disk".

سادساً:

إذا طُلب منك تركيب أي برنامج أثناء تصفح المنتدى فلا توافق على ذلك أبداً، مهما كان السبب الذي يُذكر لك. فهناك بعض البرامج تمكن الطرف الآخر من التجسس على الجهاز، كبعض التطبيقات المصغرة بلغة الجافا "Java applet".

وبالفعل .. فقد قام أحدهم قبل فترة بإنشاء منتدى زعم أنه جهادي، وبعد أن بدأ الكُتّاب بالتوافد عليه، طلب من الأعضاء تركيب برنامج صغير واتاحة بعض التطبيقات البرمجية في اجهزتهم بحجة التمكن من تصفح المنتدى، ليقوم بعد فترة وجيزة بنشر العديد من الصور الشخصيّة لبعض كتّاب المنتدى، مع اسمائهم الكاملة وأماكن سكنهم، بعد أن تمكن من سرقتها من أجهزتهم الخاصة وقدم بذلك ً ما سمّاه "هديّة" لأجهزة مباحث آل سلول!

ويجدر بنا في هذا الموضع الإشارة بشكل سريع إلى قاعدة في غاية الأهميّة عند التعامل مع أجهزة الحاسوب، وهي عدم إدخال أو الاحتفاظ بأي معلومة شخصية صحيحة على الجهاز، كالاسم والبلد وهلم جراً، سواء أثناء عملية التنصيب أو غيرها. فضلاً عن الصور الشخصية! وسنتطرق بشكل أوسع لهذا الأمر في مقالات قادمة بإذن الله.

سابعاً:

إن طلب منك أحدهم بريدك الإلكتروني لمراسلتك لأمر خاص و "مهم!"، فلا تعطه إياه أبداً، واطلب منه مراسلتك عبر الرسائل الخاصة في المنتدى إن توفرت، وإلا فلا.

ثامناً:

عند التسجيل في أكثر من منتدى حواري، لا تقم باستخدم نفس كلمة السر دائماً، حتى في حالة اختراق أحد تلك المنتديات لا تكون عضويتك في باقي المنتديات مكشوفة، وننصح - بشدة - بعدم استخدام نفس الأسم عند التسجيل في أكثر من منتدى، حتى لا يسهل متابعة تحركاتك على الإنترنت بين تلك المنتديات، وإذا أردت نشر نفس المادة في أكثر من منتدى فذيلها بعبارة – منقول من منتدى كذا – مثلاً، أو بما يوحي أنك لست ذات الشخص الذي نشرها أولاً بل أنت مجرد ناقل.

تاسعاً:

لا تذكر أي معلومة ضيّقة الانتشار قد يؤدي ذكرها إلى التعرف على شخصيتك، أو حتى المدينة التي تقطنها. كأن تحدث عمليّة "ما" فتذكر أنك مررت من ذلك المكان في الساعة الفلانية، فرأيت كيت وكيت، أو تقول حظرت خطبة الشيخ الفلاني! أو اتصلت بالشيخ الفلاني... الخ.

عاشراً وأخيراً:

إذا كنت من هواة التعارف وجمع الأصدقاء، فتأكد ان "المنتديات الجهادية" ليست بالمكان المناسب لذلك!

هذا ما أحببنا تنبيه من يشارك في المنتديات الحوارية على شبكة الإنترنت عليه في هذه العجالة، وبعد كل هذا وقبله: {فَاللَّهُ خَيْرٌ حَافِظًا وَهُوَ أَرْحَمُ الرَّاحِمِينَ}.

المصدر 

http://www.tawhed.ws/r?i=xjyc5ovw

يا عباد الله 

الحذر ثم الحذر ثم الحذر 

ليس كل من " قال الله عزَّ و جل وقال الرسول محمد صلَّى الله عليه وسلَّم " يكون مصدر ثقة، سنون خدَّاعات 

لا يغِرَّنكُمْ الكلام المعسول لأن العسل دائماً ما يُباع مغشوش بعد الحلف بالله و لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم 

اللهم هل بلغت اللهم فاشهد 

قادمون يا أرض الحرمين الشريفين المحتلة 

قادمون يا جزيرة العرب المحتلة 

قادمون 
قادمون 
قادمون 

وربُّ الكعبة المارقون المُلثَّمون الذبّاحون قادمون بالذبح بالذبح قادمون 

أهوىَ عيونَ العسلْ و أهوىَ سواقيها 
أهوى ثلوجَ الجبلْ و الكوكبِ الهاديِ 

والكوكبِ  الهاديِ
والكوكبِ  الهاديِ
والكوكبِ  الهاديِ

عليكِ منيِ سلامْ يا أرضَ أفغانيِ 

ثُمَّ تكونُ خِلافةٌ على مِنْهاجِ النّبوّة 

سلامي على منهج تنظيم القاعدة 

ودولتنا منصورة [/rtl]

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: خطير جداً : نصائح أمنية لمرتادي المنتديات الحوارية    26/11/2013, 8:47 pm

@أبو قسورة الدابقي كتب:

[rtl]لا يغِرَّنكُمْ الكلام المعسول[/rtl]
الا ليت قومي يعلمون...


لقد عانيت من التجسس على حاسوبي من منتدى للاسف يحتوي على الكثير من العسل...و القليل من السم الزعاف




بارك الله فيك اخانا ابن دابق على النصح الطيب و الثمين...


و اهيب باخواني و اخواتي الانتباه يا رعاكم الله...


و اعتقد ان هذه النصيحة اتتكم من خبير...و الله اعلم


-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------

قولك أنك لا تفهمني   :   مديح لا أستحقه أنا ... و إهانة لا تستحقها أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: خطير جداً : نصائح أمنية لمرتادي المنتديات الحوارية    27/11/2013, 12:17 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


حياك الله اخي ابا قسورة
الله يبارك فيك ويجزاك الجنة يارب
مفيدة جدا الله ينفعنا بها


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خطير جداً : نصائح أمنية لمرتادي المنتديات الحوارية
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: