http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   30/9/2013, 10:34 am

نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات


ملايين الموظفين سيعودون لمنازلهم.. وعشرات الدوائر الرسمية ستغلق أبوابها

الاثنين 25 ذو القعدة 1434هـ - 30 سبتمبر 2013م





يحبس العالم أنفاسه بانتظار الساعات القليلة المقبلة التي قد تشهد بداية أزمة مالية جديدة، حيث ستضطر الحكومة الفدرالية الأميركية للتوقف عن العمل اعتباراً من فجر يوم الثلاثاء الأول من أكتوبر بتوقيت واشنطن في حال فشل البيت الأبيض بالتوصل إلى اتفاق مع الكونجرس حول الموازنة.
ويواجه الرئيس الأميركي باراك أوباما معضلة مستديمة في الكونجرس تتمثل في كونه لا يملك أغلبية كافية لتمرير القرارات التي يحتاجها، وهو ما يتسبب بأزمة بين البيت الأبيض والكونجرس من فترة لأخرى، خاصة فيما يتعلق بالموازنة ورفع سقف الدين العام الذي يرفض الموافقة عليه خصومه من الجمهوريين.
وفي حال لم يتم التوصل إلى اتفاق بين الجمهوريين والديمقراطيين خلال الساعات القليلة المقبلة، فإن العديد من الإدارات الاتحادية الأميركية سوف تتوقف عن العمل اعتباراً من منتصف ليل الاثنين الثلاثاء، بما فيها وكالات تابعة لوزارة الخارجية وبعثات دبلوماسية، وسوف يتم منح إجازات إجبارية بدون راتب لآلاف الموظفين الفدراليين، فيما يتوقع أن تواجه الأسواق في الولايات المتحدة انتكاسة جديدة خلال تداولات الثلاثاء، بحسب ما يقول محللون ماليون ومراقبون اقتصاديون.
وفي ظل أجواء القلق التي تخيم على الولايات المتحدة بشأن احتمالات عدم التوصل إلى اتفاق، أنهت أسواق الأسهم الأميركية تداولات الأسبوع الماضي على أول خسارة أسبوعية منذ نحو شهرين، حيث فضل الكثير من المستثمرين على ما يبدو تصفية مراكزهم تحسباً من تعمق الأزمة بشأن الموازنة ورفع سقف الديون في الولايات المتحدة.
وقدر محللون اقتصاديون في "جولدمان ساكس" الخسائر التي سيتكبدها الاقتصاد الأميركي في حال اضطرت الإدارات الفدرالية للتوقف عن العمل بأنها ستتجاوز 8 مليارات دولار أسبوعياً، وذلك بالاستناد إلى الموقف المشابه الذي شهدته الولايات المتحدة في العام 1996 عندما واجه الرئيس الأميركي آنذاك بيل كلينتون أزمة في الموازنة.
وكان 800 ألف موظف فدرالي في الولايات المتحدة قد توقفوا عن العمل في العام 1996 بسبب عدم التوصل إلى اتفاق بشأن الموازنة، وذلك من أصل مليوني موظف عام يعملون في الدوائر والوكالات والمؤسسات الفدرالية الأميركية.
ومع بزوغ فجر يوم الثلاثاء الأول من أكتوبر، فإن العديد من الوكالات ستكون مغلقة إذا لم يتم التوصل إلى اتفاق، ومن بينها الوكالة المتخصصة بمراقبة الأمراض والانفلونزا، كما سيتم إغلاق الحدائق العامة والمتاحف.





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   30/9/2013, 11:47 am


ربي يبشرك بكل خيييييييير أخية

عساها يااااااارب القاضية عليهم ياقوي ياعزيز

يارب اقر اعيننا


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فيصل عمر2
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   1/10/2013, 1:12 am

لم يحن وقت انهيار الدولار


اللهم صلي على محمد وآله وصحبه ومن تبعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   1/10/2013, 12:31 pm

آخر تحديث: الثلاثاء 25 ذو القعدة 1434هـ - 1 أكتوبر 2013م KSA 10:21 - GMT 07:21



البيت الأبيض يأمر الوكالات الحكومية ببدء وقف نشاطاتها



حث الكونجرس على المسارعة إلى إصدار قرار لتوفير تمويل قصير الأجل

الثلاثاء 25 ذو القعدة 1434هـ - 1 أكتوبر 2013م

واشنطن- فرانس برس
أوقفت الدولة الفدرالية الأميركية صباح الثلاثاء نشاطاتها لأول مرة منذ 17 عاما وفق آلية تعطيل ستطال مئات آلاف الموظفين، بعدما عجز الكونغرس عن تخطي الخلاف المحتدم حول الميزانية.
وبالرغم من مفاوضات مكثفة طيلة ليلة كاملة شهدت تبادل نصوص بين مجلس الشيوخ الذي يسيطر عليه الديموقراطيون ومجلس النواب الذي يسيطر عليه الجمهوريون، لم يتم إقرار أي مشروع ميزانية قبل حلول استحقاق السنة المالية الجديدة 2014 التي بدأت في منتصف ليل الاثنين الثلاثاء (4,00 تغ).
وعلى خلفية هذه العرقلة القائمة، أمر البيت الأبيض قبيل منتصف الليل الوكالات الفدرالية ببدء تنفيذ آلية وقف نشاطاتها جزئيا وفق إجراءات كانت تهيأت لها.
وأعلنت سيلفيا ماثيوز بورويل مديرة مكتب الإدارة والميزانية بالبيت الأبيض في مذكرة "ليس لدينا للأسف مؤشر واضح بأن الكونغرس سيتحرك في الوقت المناسب حتى يوقع الرئيس على الميزانية قبل انتهاء مهلة الغد في الأول من تشرين الأول/أكتوبر 2013".
وتابعت "على الوكالات الآن تنفيذ الخطط لتعطيل نشاطاتها بشكل منتظم في غياب الأموال".
وحاول أوباما القيام بمبادرة أخيرة الاثنين، إذ حذر من أن شلل الدولة الفدرالية ستترتب عنه "عواقب اقتصادية فعلية على الناس في الحياة الحقيقية وبشكل آني".
وبعيد منتصف الليل كتب الرئيس في تغريدة على موقع تويتر "أقدموا فعلاً على ذلك. مجموعة من الجمهوريين في مجلس النواب فرضوا للتو تعطيلا حكومياً حول أوباماكير بدل إقرار ميزانية حقيقية".
وكان أوباما اتهم في وقت سابق الجمهوريين باحتجاز أميركا رهينة لمطالبهم السياسية "المتطرفة" فيما رد خصومه باتهام حلفائه الديموقراطيين بالغطرسة.
وقال أوباما في كلمة تلفزيونية وجهها من البيت الأبيض "لا يمكنكم الحصول على فدية من أجل القيام بعملكم، القيام بما يفترض بكم القيام به في مطلق الأحوال".
وقال "إن فصيلاً واحداً من حزب واحد في مجلس واحد من الكونغرس في فرع واحد من الحكومة لا يمكنه تعطيل الحكومة برمتها لمجرد شن معركة جديدة على نتائج انتخابات" في إشارة إلى إعادة انتخابه لولاية رئاسية ثانية.
وقال باينر في كلمة ألقاها في المجلس "لم آت إلى هنا لتعطيل الحكومة. الشعب الأميركي لا يريد تعطيلاً حكومياً، وأنا أيضا لا أريده".
ويشكل فشل الكونغرس في التوافق ذروة صراع متواصل منذ 33 شهرا حول الميزانية بين الديموقراطيين والجمهوريين الذين استعادوا السيطرة على مجلس النواب في كانون الثاني/يناير 2011 مع انتخاب عشرات من أعضاء حركة حزب الشاي المحافظة المتطرفة.
ويدور المأزق الحقيقي حول نظام "أوباماكير" الصحي، وهي التسمية التي تطلق على إصلاح النظام الصحي الذي أقره باراك أوباما عام 2010 وكان أبرز إنجازات ولايته الرئاسية الأولى.
ويسعى الجمهوريون لربط أي اتفاق على ميزانية بتأخير بدء تطبيق إصلاح الضمان الصحي أو تفكيكه أو إلغاء التمويل له.
ويتهم الجمهوريون الرئيس برفض التفاوض بنية طيبة معهم، فيما يقول البيت الابيض إن أوباماكير بات قانونا نافذا ولا مجال لمنع وضعه حيز التنفيذ لتأمين ضمان صحي لجميع الأميركيين.
وأصدر الرئيس مساء الاثنين قانوناً يضمن دفع رواتب العسكريين في الوقت المحدد مهما حصل.
ولا تظهر أي بوادر تشير إلى تسوية سريعة لهذا المأزق، فيما يحذر خبراء الاقتصاد من انعكاس العرقلة على الانتعاش الاقتصادي الهش في حال استمر تعطيل الجهاز الفدرالي عدة أسابيع.





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   1/10/2013, 12:33 pm

@فيصل عمر2 كتب:
لم يحن وقت انهيار الدولار
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

أخي الکريم فيصل ..هلا وضحت أکثر ..هل لديك معلومات لتقول هذا ؟؟ ومتى يحين الوقت الانهيار المزعوم إذن ؟؟





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   1/10/2013, 10:51 pm




الله أكبر الله أكبر الله أكبر ياغالية
بشرك ربي بخيري الدارين


اني والله ارى هزيمتهم حقاً .. ولامبدل لكلمات الله
واقتصادهم قد هبط حتمياً مهما حاولوا اخفاء ملامح عجوزتهم الشمطاء
قد آآن أوانك يا أمريكا قد آآآن


سننقل البشريات للناس ان شاء الله


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   2/10/2013, 7:13 am

خر تحديث: الثلاثاء 25 ذو القعدة 1434هـ - 1 أكتوبر 2013م KSA 16:18 - GMT 13:18


بعد تعطيل الحكومة الأميركية.. أوباما بلا راتب
توقع تعليق آلاف طلبات جوازات السفر وتأشيرات الدخول






الثلاثاء 25 ذو القعدة 1434هـ - 1 أكتوبر 2013م











دبي – علاء المنشاوي
من المنتظر، بحسب القانون الأميركي، ألا يحصل رئيس الدولة الأقوى في العالم، باراك أوباما، على راتبه نهاية الشهر الحالي بعد التعطيل الجزئي للحكومة الفيدرالية، الذي ستتفاقم تداعياته في حال عدم التوصل لاتفاق قريب حول الميزانية.
يشار إلى أن أوباما يحصل على راتب سنوي قدره 400 ألف دولار، وهو أعلى أجر موظف حكومي في الولايات كلها، إضافة إلى 50 ألف دولار مصروفات إضافية، بحسب موقع "ناشيونال كونستيتيوشن سنتر".
وقد تعاملت أسواق المال العالمية بـ"عقلانية" حتى الآن مع تعطيل الحكومة الأميركية بعد فشل الجمهوريين والديمقراطيين بالتوصل لاتفاق حول الميزانية، حيث أعلن الديمقراطيون أن القرار دفع الحكومة الأميركية إلى التعطيل الجزئي.
وبحسب القانون الأميركي، فإن التعطيل الجزئي لعمل الحكومة الأميركية سيجبر الموظفين الحكوميين غير الأساسيين على أخذ عطلة غير مدفوعة الأجر، إضافة إلى أن ثلثي الموظفين الحكوميين سيكونون باقين في عملهم، لكنهم لن يستلموا أجورهم لحين حل الأزمة، بمن فيهم الرئيس الأميركي باراك أوباما.
كما سيتم تخفيض عدد موظفي البيت الأبيض والكونغرس ووزارة الخارجية، إضافة إلى أن نصف موظفي البنتاغون سيكونون في عطلة غير مدفوعة، وستتأخر رواتب الجنود الأميركيين.
وبحسب القانون الأميركي أيضاً، فإن موظفي مؤسسات الأمن القومي سيكونون باقين في عملهم، وسيتم إغلاق جميع المنتزهات والمتاحف وعددها 368.
كما سيكون 95% من موظفي وكالة البيئة مجبرين على عطلة غير مدفوعة، إضافة لاحتمال تعليق آلاف طلبات جوازات السفر وتأشيرات الدخول.
وسيذهب نحو 18 ألفاً من موظفي "ناسا" في عطلة غير مدفوعة مع استمرار العمليات في محطة الفضاء الدولية.





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   2/10/2013, 7:15 am

@مجاهدة أطلب الشهادة كتب:



الله أكبر الله أكبر الله أكبر ياغالية
بشرك ربي بخيري الدارين


اني والله ارى هزيمتهم حقاً .. ولامبدل لكلمات الله
واقتصادهم قد هبط حتمياً مهما حاولوا اخفاء ملامح عجوزتهم الشمطاء
قد آآن أوانك يا أمريكا قد آآآن


سننقل البشريات للناس ان شاء الله
السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته 
بارك الله فيك أختي المجاهدة وبشرك بأعالي الجنان
ولك الدعاء بالمثل





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب النبراس الماحي
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   2/10/2013, 7:31 am

زي ما بنقول في المواقف دي عندنا في مصر :

بركة يا جامع :)

الحمد لله رب العالمين ، واللهم الطف بعبادك في كل مكان ..


حَسْبُنا اللهُ وَنِعْمَ الوَكيلُ ،،، يكشف عنا الكروب ،، يزيل عنا الخطوب ،، يغفر لنا الذنوب ،، يصلح لنا القلوب ،، يذهب عنا العيوب

أخوكم / أحمد . مسلم من مصر . [لست معبر رؤى حتى وان حاولت أن أجتهد في الفهم]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   2/10/2013, 7:48 am


مخاوف من "زلزال اقتصادي" بالولايات المتحدة في 17 أكتوبر
محلل لـ"العربية نت": أزمة الموازنة وتوقف الحكومة لا شيء أمام تعثر الديون




الأربعاء 26 ذو القعدة 1434هـ - 2 أكتوبر 2013م


وزارة الخزانة الأميركية









لندن - محمد عايش
تبدو الولايات المتحدة على موعد مع أزمة أكثر عمقاً وخطورة من أزمة توقف الحكومة الفدرالية عن العمل، حيث يتوجب على الجمهوريين والديمقراطيين التوصل إلى اتفاق بشأن رفع سقف الديون الأميركية قبل السابع عشر من الشهر الحالي، ما يعني أن استمرار الخلاف بين الجانبين قد يعرض البلاد إلى أول تعثر عن سداد الديون الحكومية في تاريخ البلاد.
وتصاعدت وتيرة المخاوف في الولايات المتحدة وفي أوساط المراقبين والمحللين الاقتصاديين بصورة مفاجئة من أن يفشل البيت الأبيض في إقناع الكونجرس خلال الـ16 يوماً المقبلة في أن يوافق على رفع سقف الدين الحكومي، وهو ما سيؤدي إلى تعثر حتمي في سداد الدين الحكومي الأميركي لأول مرة في تاريخ البلاد، ويتسبب تبعاً لذلك بخفض التصنيف الائتماني لأكبر اقتصاد في العالم.
وقال المحلل الاقتصادي المقيم في بريطانيا، ورئيس قسم التداولات في "ساكسو بنك"، ياسر الرواشدة إن الأزمة الأكبر هي تلك التي تنتظر الأميركيين والعالم يوم 17 أكتوبر الجاري، حيث يتعين على الجمهوريين والديمقراطيين الاتفاق على رفع سقف الدين قبل ذلك التاريخ، وإلا فإن أكبر اقتصاد في العالم سيتعثر بصورة تلقائية اعتباراً من ذلك التاريخ.
وأضاف الرواشدة متحدثاً لـ"العربية نت": "الجميع يرى أن أزمة الموازنة وتوقف عمل الحكومة الفدرالية بشكل جزئي أمر حدث في السابق، ولا مشكلة في أن يحدث اليوم، لكن المشكلة الحقيقية والكبرى هو أن تتعثر الولايات المتحدة في سداد ديونها".
وقالت جريدة "فايننشال تايمز" البريطانية إن ثمة قلق متزايد من قبل الخبراء والمراقبين من ألاّ تتمكن الولايات المتحدة من التوصل الى اتفاق بشأن رفع سقف الدين قبل الـ17 من الشهر الجاري، مشيرة إلى أن حدوث ذلك يعني "تعثراً تلقائياً"، وهو ما سيؤدي إلى "كارثة على الولايات المتحدة وعلى الأسواق في العالم".
وتقول الصحيفة إن لدى البيت الأبيض قلق من أن يستخدم الجمهوريون في المحادثات بشأن الديون نفس الاستراتيجية التي أدت إلى تعطيل عمل الحكومة.
وقال متحدث باسم البيت الأبيض أيضاً إن تعثر الحكومة الأميركية عن سداد ديونها سيؤدي الى انعكاسات وآثار "كارثية" ويمثل "تهديداً أساسياً للنظام الاقتصادي العالمي".
وتخشى الولايات المتحدة من أن تعاود مؤسسات التصنيف الائتماني العالمية أيضاً مراجعة تصنيفها، على غرار ما حدث في العام 2011 عندما خفضت وكالة "ستاندرد أند بورز" تصنيف الاقتصاد الأميركي ليفقد لأول مرة في تاريخه التصنيف الممتاز (AAA) الذي اهتز حينها لأول مرة بسبب مباحثات متعثرة في الكونجرس حول رفع سقف الديون.





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   2/10/2013, 10:41 am

رئيس الخبراء الاقتصاديين في المصرف الاسکندناڤي الفردي ( SEB) روبرت باريکڤيست يقول :




 " بأنه من المحرج أن تصل الامر الى هذا الحد " 




يقول رۆبرت قد أکون ساذجا کما البقية الناس في السوق کي أعتقد بأن سيتم حل هذا الأمر ...هذه المرة أيضا !!
في کل مرات السابقة عندما کان يقف السياسين في کونگرس الامريکي على حافة الهاوية کنا ننظر ونرى الخيارات ..وکانوا عادة ما يتفقون على أيجاد شيء يجنبهم سيناريو أکثر دراماتيکية !!
حقيقة أن هذا قد حدث من قبل، يعتقد الكثيرون کما هو حالي لذا يجب أن تنجح هذه المرة أ‌يضا ، ليصل في نهاية المطاف إلى تسوية عن طريق التفاوض..
ويضيف أنه من المأمول الآن أن يتم إطلاق مفاوضات حقيقية . الآن لديهم أسبوع واحد فيه لتحقيق تقدم ملموس . في أحسن الأحوال ، والزيادة إلى حقيقة أن البيت الأبيض بدأ لاغلاق أجزاء من الصحافة القطاع العام على وجه الخصوص، مجلس النواب ، حيث يسيطر الجمهوريون ، إلى اتخاذ خطوة إلى الوراء .

- الآن نحبس الانفاس آملين أن يحدث شيء ما. إنها حقا لحالة خطيرة أن يتم اغلاق القطاع العام . والأخطر سيحدث في غضون أسبوعين عندما تجد الولايات المتحدة نفسها بلا المال ولا يـمکنها أن ترفع السقف الديون لتقرض مبالغا أخرى من الاموال !!!

 التاريخ جديد لحل ميزانية الولايات المتحدة هو 17 أكتوبر. في ذلك اليوم  تنفد الاموال ...وعندها أمام الولايات المتحدة طريقان لتسلکها :

طريق الاول ... وفقا لبايركفيست ، هو أنه فعلا ستعلق المدفوعات ...أي أن الولايات المتحدة سوف تعلن أفلاسها .

- والطريق الثاني وهو الخيار الأرجح هو أن تضطر لأمر الصعب وهو إعادة ترتيب الأولويات من الإيرادات  . هناك أموال الضرائب التي سوف ترد الى الميزانية إضافة إلى أن  الحكومة ليست كلها من دون المال . ولكن المال الموجود وکذلك المال الوارد من الضرائب لا يكفي لدفع أصل الدين والفائدة على حد سواء ومن ثم الحفاظ على تمويل القطاع العام  وأستمراريته !!!
 



”Pinsamt att det ska gå så långt”
Den amerikanska kongressen lyckades inte natten mot i dag nå en kompromiss i den sega frågan om USA-budgeten och nu börjar offentlig verksamhet att stängas ned. 
– Det är pinsamt att det ska behöva gå så långt att börja stänga ned. Men det är nu förhoppningvis som de verkliga förhandlingarna drar 
4igång, säger SEB:s chefekonom Robert Bergqvist till SvD Näringsliv. 
Vita huset.
1 oktober 2013 kl 07:18 , uppdaterad: 1 oktober 2013 kl 15:42
Han säger att det låg i korten att det inte skulle gå att hitta en lösning nu. Det illustreras också av att marknadsreaktionerna blev små, i spåren av förhandlingsfiaskot i natt.

– Jag är möjligtvis lika naiv som resten av marknaden och tror att det här kommer att lösas. Alla gånger tidigare när politiker i kongressen stått vid stupkanten, tittar ut och ser alternativen. Ja, då brukar de komma överens om något som gör att vi undviker det mest dramatiska scenariet. I och med att så har skett tidigare tror många, liksom jag, att man ska lyckas även denna gång att till slut nå en förhandlingslösning, säger Robert Bergqvist.

Han tillägger att det förhoppningsvis är nu som de verkliga förhandlingarna dras igång. Nu har man en vecka på sig att kunna nå konkreta framsteg. I bästa fall ökar det faktum att Vita huset nu börjat stänga ned delar av offentlig verksamhet pressen på framför allt representanthuset, där republikanerna dominerar, att ta ett steg tillbaka.
– Det är bara att hålla tummarna för att något händer. Det är ett allvarligt läge att stänga ned offentlig verksamhet. Det riktigt allvarliga inträffar om ett par veckor när USA förmodligen står utan pengar - inte får låna upp mer pengar och nationen slår i skuldtaket, säger Robert Bergqvist.
Ett nytt magiskt datum i de utdragna förhandlingarna kring den amerikanska budgeten är 17 oktober. Då är pengarna slut och USA har två vägar att gå, förutsatt att man inte nått någon form av lösning till dess.
Väg ett, enligt Bergqvist, är att man faktiskt skulle ställa in betalningarna - att USA skulle gå i konkurs.
– Den andra vägen och det mer troliga alternativet är att man tvingas till hårda omprioriteringar med de inkomster som verkligen finns. Det finns ju skattepengar som kommer in via budgeten. Regeringen står inte helt utan pengar. Men de pengar som kommer in räcker inte för att både betala räntor och amorteringar och för att underhålla och finansiera den offentliga sektorn.
SEB:s chefekonom konstaterar att det nu handlar om hårda prioriteringar. Helt klart kommer de politiska schatteringarnas svårigheter att nå en kompriss att slå mot tillväxten.
– Det kommer att få negativa effekter på USA och för världsekonomin. Hur mycket beror på hur långvarigt det här blir och vilken väg man väljer vad beträffar skuldtaket. Bara det faktum att man skapar den här stora osäkerheten tydliggör att det skapas en allmän oro på marknaden, säger Bergqvist och påminner om de starka börsreaktionerna sensommaren 2011 framkallad av ännu en låsning bland amerikanska politiker.
Svårigheterna att nå en kompromiss leder till att företag håller igen på investeringar samt att hushållen håller hårt i sina plånböcker.
– Vi är redan inne i ett läge när detta får konsekvenser. De långsiktiga konsekvenserna avgörs inom de närmsta två veckorna.
OBAMA: ”Oansvarigt och totalt onödigt”
USA I DAG: 8000 000 statsanställda stannar hemma
Finansmarknadsreaktionerna var initialt måttliga under tisdagen. Marknaden räknar kallt med att det nu finns ett tidsfönster på lite drygt en vecka, enligt Robert Bergqvist. Men till dess måste det synas konkreta förhandlingar.
– Det oroväckande är att det varit så lite förhandlingar hitintills. I natt kom ett nytt förslag där representnatnhuset skulle komma fram med ett förslag till finansiering. Denna bryggfinansiering var kopplad till någon form av kompromiss kring sjukvårdsreformen. Representanthuset backar inte en tum. Det gör inte president Obama heller.
Ovanligt låsta funktioner således, är Bergqvists intryck. Han hoppas nu att amerikaner i allmänhet reagerar på det politiker håller på med (läs - det händer inget i kompromissväg från något håll).
– Förhoppningsvis kan amerikanernas reaktioner få politikerna att förstå att de måste tillbaka till förhandlingsbordet.
Morgonhandeln på tisdagen innebär att USA-dollarn försvagas marginellt mot euron. I Japan var det ledande indexet där, Nikkei, upp men det förklaras av stark japansk statistik. I Korea stiger börsen marginellt. Kinesiska börser hålls stängda på tisdagen. På räntemarknaden är det små reaktioner - ungefär som en vanlig dag när det inte händer så mycket, enligt Bergqvist.
- De flesta visste att läget var så här låst. Att det skulle komma en nedstängning av offentligt verskamhet var troligt. Men det finns ingenting inprisat i räntor, valuta och börs just nu att det här (läs förhandlingarna) inte kommer att lyckas. Alla tror att det här handlar om tid. Får vi nu leverans - om politikerna lyckas komma överens - blir det en viss lättnad.
Robert Bergqvist tillägger att när/om en lösning nås - ja, då blir det ingen större effekt heller.
- Men om förhandlingarna inte går åt rätt håll - då får vi se riktigt stora reaktioner.
17 oktober tar pengarna slut. Då senast måste man senast se till att skuldtaket höjs, för att låna mer pengar.
- Om man inte kommer överens om att höja skuldtaket finns de båda vägarna - att ställa in betalningarna eller att tvingas ta till riktigt hårda prioriteringar, säger Robert Bergqvist.





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   2/10/2013, 6:36 pm

بسم الله الرحمن الرحيم



يَمْحَقُ اللَّـهُ الرِّبَا وَيُرْبِي الصَّدَقَاتِ وَاللَّـهُ لَا يُحِبُّ كُلَّ كَفَّارٍ أَثِيمٍ ﴿البقرة: 276﴾




















****





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد اليماني
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات   2/10/2013, 7:53 pm

اظن وجب علينا الاستعداد لــ "انقطاع التجارات" .


لا اله الا الله محمدأ رسول الله 
الــعقـــــــــــــاب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نقص الأموال قد يوقف عمل الحكومة الأميركية خلال ساعات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: الاخبار الجاريه العربيه والعالميه-
انتقل الى: