http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 أمة مازالت تحلم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: أمة مازالت تحلم   2/1/2012, 7:09 pm

بعد جولة في كثير من المواقع الاسلامية بين قوسين لان بعضها صراحة خائن لله ولرسوله ويدافع عن الانظمة الفاسدة وخصوصا دول الخليج وتستخدم كمسكنات للامة التي تغلي ومن بين المسكنات اغراق الامة في عالم من الاحلام و الدجل وابعادها عن العدو الحقيقي وأعوانه من المنافقين والمنبطحين الذي ينهش فيها يوما بعد يوم حتى اصبح هدف كثير من المسلمين من يفوز بحلم يقول عنها رؤيا ولا أظن ذلك الا من تسويف الشياطين التي سلط على هذه الامة من حيث لا تدري وإذا كان الجميع يقول بأننا في اخر الزمن فمعناه ان العلم يرفع فلم يعد للمؤمن ان ينتظر فتاوي علماء جلهم مرض بالتخمة و السمنة وكل من قال لاحول ولاقوة الا بالله قالوا له لحوم العلماء مسمومة وصراحة استغرب لمجتمع يسجن فيه كل يوم من فال كلمة الحق وينام قرير العين أمة اصابها الوهن سيحين اليوم ان شاء الله الذي ستنفث فيها جزيرة العرب الخبيث عنها واقصد المنافقين واسال الله عز وجل الذي انا متيقن انه لن يخيب رجائي لانه ربي الذي خلقني والذي يطعمني ويسقيني وهو الذي يحييني ثم يميتني ان اكون واحدا ممن تكتب لهم الشهادة هنالك والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: أمة مازالت تحلم   2/1/2012, 8:02 pm

السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

أهلا بك أخانا الفاضل

أسأل الله تعالى أن يستعملك في سبيله ويرزق الجهاد ومن ثـم الشهادة في سبيله

وفقك الله وهداك الى سبيل الشهادة والجهاد الحقيقي إن کان هذا نيتك ولأنسان ما نوى وهو أعلم بك منا ويعلم ما في صدور

مرحبا بك بين أخوتك في الايمان






رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: أمة مازالت تحلم   2/1/2012, 8:08 pm

ظننت بأنك سجلت لتو معنا هنا في المنتدى ولکني لاحظت فيما بعد بأنك مسجل معنا منذ البداية تقريبا
ولکنك قليل الـمشارکة فقط

وفقك الله لما يحبه ويرضاه لك


السلام عليکم





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أمة مازالت تحلم   2/1/2012, 8:15 pm

ماهذه الكلمات التي تشعرنا بأنها من الاعماق
نعم اننا نرى رؤى واظن بعضها صدقا وان العلم باق الى ذاك اليوم الذي ترفع فيه المصاحف عن الارض
فمادمت تقراء وتحفظ وتتعلم كتاب الله فالعلم لازال
واني والله متفائل بأن يوما قريبا ستشرق فيه الشمس نتمنى فيه الموتى لو كانو احياء مما سنجده من نعيم في القلب وباليد
وذلك لن يحدث الا بالتأني
فصبرا
ان في ذلك ارادة الله
فمتى وجد الخير وجد من بعده الشر
وان الله احكم الحاكمين
فبهذا الشر سنرى من هو المتلبس بلباس التقوى وهو منها براء وسنرى من هو صاحب الحق
وعندما يصمت الخير سوف يتكلم الشر
وعندها لن ينفع الندم والبكاء والعويل
وقد ابتلينا نحن معقل الاسلام بالسراء حتى اننا تبلدنا وذهب عنا تأمين الخائفين بعد ان امنا وتلمس الجائعين بعد ان شبعنا
وارتبطت السنتنا بعد ان سمحنا لغيرنا بان يتكلم

وظهر فينا المنافقين واصبحو دعاة الى كل بليه وشر
ولذلك وجب علينا نحن معشر من شعر بالتغيير في الدين اظهار المعروف وانكار المنكر والصبر


[i]لحظات الانتظار املائها بالاستغفار[/i]

لازلنا منتظرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أمة مازالت تحلم   3/1/2012, 1:58 am

يا أيها الذين امنوا ان تنصروا الله ينصركم ويثبت اقدامكم صدق الله العظيم
ياأيها الذين آمنوا من يرتد منكم عن دينه فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم ذلك فضل الله يؤتيه من يشاء والله واسع عليم صدق الله العظيم
أدعوكم ونفسي اولا الى تدبر سورة الحشر و التوبة والاسراء وستجدون فيها دواء هذه الامة المريضة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومحمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أمة مازالت تحلم   3/1/2012, 1:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الكريم
لاشك ان اي مسلم من اهل السنه والجماعه ان من عقيدته الايمان بعلم الرؤى
ومن انكرها فقد انكر شئ مما جاء به نبينا محمد صلى الله عليه وسلم
وايضا لاشك في ان علم الرؤى جزء من 40 جزء من النبوه
او كما قال صلى الله عليه وسلم
وايضا لاشك انه لايجوز ان ننكر على من يبحث عمن يعبر رؤياه
فيبلغه بما منحه الله من علم وفهم وصدق واخلاص
بانها حق او حلم من الشيطان او حديث نفس
وهدا الامر لايجوز الخوض فيه الا لمن تعلمه او اعطاه الله علم وفهم وفقه التعبير
لانه لايجوز ان يعبر كل من هب ودب
لانه لاينبغي ان يتلاعب بشئ من النبوه والشرع .
الامر الاخر اخي الحبيب انني ارى فيك حرقه وهم تحمله لاجل هدا الدين واهله
وهدا بلاشك شئ كلنا يتمناه ان نحمل هم الدين والامه
ولكن يجب علينا في كلامنا عما نراه من واقع مؤلم تمر به الامه عامه
ان نحاول وضع لبنه بناء واصلاح وجمع كلمه المسلمين
ولاتكون نظرتنا لحالنا دائما بجلد الدات او احراق الاخضر واليابس
لاجل ان نخرج امة محمد مما تمر به حسبما نراه نحن وليس حسب ماامرنا الله ان نسلكه
وهو الحكمه والموعظه الحسنه والمجادله بالتي هي احسن
وانت تعلم ان الحكمه والموعظه الحسنه والمجادله بالتي هي احسن
هدا هو المنهج والسنه التي امرنا الله ان نتعامل بها مع اعداء الله في دعوتنا لهم
فكيف بمن يتعامل وينصح ويحترق على اناس من امته واخوانه واحبابه وهم ايضا مثله يحترقون من اجل مايرونه من اوضاع مهينه تمر بها الامه
فالرفق والحب واللين والحوار الهادئ مطلوب مع الاخوه والاهل والمجتمع المسلم
فلانقسواعلى اخواننا واهلنا وامتنا الحبيبه بارك الله فيك
وان مما ابتلي به كثير من اهل الصلاح وطلبه العلم في زممننا هدا
هو مسأله الجور والظلم في اصدار الاحكام على عامه العلماء والحكام مهما قدموا
ومهما بدلوا لاجل امتهم وشعوبهم
وانا هنا اتكلم عن التعميم فلاينبغي ان ياتينا من يقول العلماء منافقون والحكام لايوجد على وجه الارض الا طواغيت وجبابره وعملاء وتجده يخرج مافي نفسه على العلماء
لانهم في اعتقاده وفهمه القاصر انهم خونه ومداهنون ويسكنون او يخدرون الامه
لاجل الحكام وان اكثر او جل علماء الارض وخاصه الخليجيين اصابتهم التخمه
من المجاملات والنفاق ولاخير يرتجى الا في الشخص نفسه فقط
وهدا قد يصل بنا الى التألي على الله او احباط العمل او نسلك منهج التكفير والهجره
او او ...الخ
وايضا لايجوز بحال من الاحوال ان يأتينا شخص ايا كان ويقول بانه
متاكد من ان الله سينجيه هو لوحده او هو ومن يسلك منهجه وان الباقي سيكون من فريق المنافقين والمداهنين واللاهثين خلف معبري الاحلام والدجل
وانه على يقين من انه سينال الشهاده وان الله سيثبته لانه يهاجم العلماء ويكفر الحكام عامه والخليجيين خاصه ولانه جرئ في الحق ولانه يرى نفاق ومداهنه اكثر او جل العلماء
وخاصه الخليجيين ...ألخ
وانه لايهمه من يقول او ينصح من يتعرض لاهل العلم وبسبهم وانه ينتقد من يقول لحوم العلماء مسمومه ...الخ
اخي الحبيب والله ثم والله واسال من تثق بهم من علمائك الربانيين الدين تزكيهم
اسالهم عن منهجك هدا ان كانوا صادقين ولديهم من علم الكتاب والسنه
فسيقولون لك انك مخترق من راسك الى اخمص قدميك من عدوك الاول ابليس
الدي دخل عليك من باب التزكيه لنفسك الضعيفه والتالي على خالقك
ومن باب كره من يخالف منهجك من العلماء ولو كانوا في نظر غيرك ربانيين
وان الله ابتلاك بالخوض في اعراض المسلمين ومحاربة علمائهم
وانكار شئ من علم النبوه ( علم الرؤى ) ووصف من يسعى فيه او يمارسه بانه ممسوس او مخدر او مغيب عن قضايا الامه الاهم او انه مسكن او دجال ....ألخ

اخي الحبيب ان اكثر ما قاله الرسول (اللهم يامقلب القلوب ثبت قلوبنا على دينك )
وايضا كان وهو الدي غفر له ماتقدم من دنبه وماتأخر يتغير لونه ويحمر وجهه واحيانا يبكي ويقول والله لاادري مايفعل بي ولابكم
ويقول الا ان يتغمدني الله برحمته
وايضا ورد انه من قال هلك الناس فهو اهلكهم او كما قال
وورد يسروا ولاتعسروا بشروا ولاتنفروا ...الحديث
اخي الحبيب والله انه ليس من عادتي الدخول مع احد اخواني في جدال عقيم
او اظهار المخالفه والتراشق بيني وبين احد من اخواني واحبابي اهل السنه
ولكنني وجدتها فرصه ان انصحك وانصح نفسي وايضا اشارك اخواني بمااراه وادين الله به
ليتنا نسلك منهج محمد صلى الله عليه واله وصحبه وسلم في جميع امورنا
حتى ولو قصرنا في كثير من الجوانب
وياليتنا نسلك منهج جمع الكلمه وتوحيد الصف واصلاح داتن البين لاهلنا وامتنا
ونبتعد عن كل مالايفيدنا نحن العامه معرفته او قد لايستجاب لنا من اخواننا
والسبب هو منهج الهجوم على العلماء خاصه وعدم التعميم ولو كنا نحترق على الامه
والحكمه والرفق واللطف مطلوب في دعوتنا وايضا فقه الجهاد مطلوب
اسال الله ان يثبتنا واياكم على دينه وسنة نبيه
وان يستعملنا فيما يرضيه عنا
وان يجنبنا اسباب سخطه
وان يجعلنا دائما في انفسنا ومع المسلمين متواضعين هينين لينين سمحين
وان يحسن لنا ولكم ولاخواننا المسلمين الخاتمه
ويعجل بنصردينه وسنة نبيه وعباده الصالحين المخلصين ويجعلنا واياكم منهم
اسف اسف اسف اخي وحبيبي في الله ان قسوة
فما انا الا اخوك الصغير وتلميد من تلاميدك ولكن النصيحه واجبه بما ندين الله به
فان اصبنا فمن الله وان اخطانا فمن انفسنا والهوى والشيطان ونعود بالله من دلك
وصلى الله على نبينا وقدوتنا وحبيبنا وسيدنا محمد وعلى اله وصحبه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أمة مازالت تحلم   3/1/2012, 2:22 pm



ورزقك المولى الكريم الشهادة في سبيله ونسأل الله أن يريح الأمة من أناس مرضت عقولهم وقلوبهم وعجل الله بالفرج لأهل الحق ... اللهم آمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أمة مازالت تحلم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: