http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   17/9/2013, 3:24 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


[rtl]صعبة جداً هي اللحظات التي تصاب فيها بما يشبه هبوط حاد في الدورة الدموية او هبوط متوسط يصيبك بدوخة شديدة تتأرجح كل دقيقة بين الشديدة والمتوسطة، فتشعر أن كل قواك خائرة منهكة تائهة تتخبط يمنةً ويسرة. هي لحظات شديدة الصعوبة. تبدأ أفكارك تتأرجح ترى هل سأموت الآن؟ ترى إن مت الآن، فماذا سأفعل بالمعاصي التي ارتكبتها في حياتي؟ ترى إن مت الآن، هل لدي رصيد من الحسنات يمكن أن يكون سبباً في رحمة الله تعالى لي، ترى لو مت هل سيشتاق إلي ابني أو ابنتي؟ ترى لو أني مت، هل سأتمكن من الإجابة على أسئلة الملكين الكريمين منكر ونكير؟ ترى لو أني مت هل سيذكرني أحد بالخير أو يترحم علي أحد أم هل أن من عرفني سيلعنني ويقول لعنة الله عليه، الحمد الله الذي أراح البشرية منه؟ [/rtl]





إخواني بينما أكتب لكم الآن هذه الكلمات محاولاً بكل صعوبة السيطرة على حروف الكيبورد بيدين مرتعشتين مرتجفتين، يحدث كل هذا معي بكل صدق والله رغم اني لا احب مسألة الحلف ولا أجدها طيبة ولكن لا بأس في هذا الموضوع لربما صعب تصديق ما أكتبه. فما أقسى لحظات الشعور أنك على وشك أن يتوقف قلبك! هي اللحظات التي تريك حقيقة الحياة الدنيا، وحقيقة الحاجة إلى طاعة الله تعالى وحقيقة أن معصية الله تعالى لا تفيد، فهي جريمة في حق النفس ما بعدها جريمة.






[rtl] [/rtl]







[rtl]إن الشعور بأنك تموت لا يعني أنك ستموت. ربما تموت. لا شيء مؤكد فنحن أمرنا إلى الله تعالى في كل أحوالنا. لكن ربما تصاب بما يشبه الاحساس بأنك ستموت. ربما يكون السبب مرض معين مزمن، أو أكلة دسمة رفعت لديك الكوليسترول (مع اني تناولت جبناً وخبزاً) :)، وربما هناك أسباب أخرى لا تعلمها. لكن دعونا نتحدث عن هذا الإحساس. سواء كنت ستموت حقاً أم لن تموت، ليس هذا هو المهم، فقدر الله تعالى لا يرده راد. لكن نحاول ان نستفيد من اللحظة. حقيقة هذه أول مرة في حياتي أشعر بهذا الشعور. ربما البعض لن يصدق أني أكتب هذه الكلمات بينما لدي هذه المشكلة. على أي حال لقد نطقت الشهادتين، لكن أحببت كثيراً أن أخبركم عن هذه اللحظة، ليس لشيء ولكن فقط لأنها ربما سيكون فيها فائدة أثاب عليها، فإن أنا مت تركت ورائي بعضاً من الحسنات. يا إخوة والله هي لحظات مخيفة جداً. ليست المسألة في ترك الأولاد والزوجة ومفارقة الأحبة، إنما كل هذا لن يشعر به أي منا بعد الموت، لكن المشكلة هي في السفر البعيد الطويل. إنها رحلة شاقة وبعيدة لم نجربها من قبل. لذلك نحن لا نخاف حين نسافر بين مدينة وأخرى أو بلد وآخر. نحن معتادون على فعل هذا. إنما الخوف دوماً من السفر الذي لم نجربه. إن زادنا وإن كثر وكثر فهو قليل قليل، وأعمالنا مهما كانت، فهي لا تدخلنا الجنة ابداً حتى لو عبدنا الله تعالى 1000 سنة ساجدين لا نرفع رؤوسنا عن الأرض. [/rtl]







[rtl] [/rtl]







[rtl]أشعر والله بأطرافي وقد أصابها التنميل، وصدري يمتلىء بخوف غريب، ورأسي قد أصابها بعض الدوار. لو أن ما أشعر به قد مر بي سابقاً لما وصفته، لكنه شعور أعرفه لأول مرة، كثيراً ما نصاب بوعكة ومرض ولكن لا يسيطر علينا هذا الخوف الغريب. الخوف من الآخرة يجب ان نشعر به دوماً، لكن هذا الخوف يكتسب طعماً مختلفاً حين يمتزج بالتنميل والشعور بالإعياء الشبه شديد. [/rtl]







[rtl] [/rtl]








[rtl]هي لحظات، نبهتني إلى شيء. ربما أردت أن أكتب أيضاً لأنسى هذه اللحظات، ولكن شعرت بأن وصفها مفيد وفي صالح من سيقرأ. أن نشعر أن الموت قد باغتنا فجأة!! حطم كل جملة قلناها كان فيها كلمة "سوف"!!! سبحان الله العظيم، شعور لم أحببه ولكني أرى أنه لو لم يفضي إلى الموت فهو شعور قد أشتريه. نعم فلنخف أكثر وأكثر ولتصاب نفوسنا بالرعب من هذه اللحظة الحاسمة، لحظة الحقيقة، لحظة الاستيقاظ والانتباه من غيبوبة الدنيا. فلولا أننا ننساها لما غفلنا عن كثير من الأمور. نسمع عنها ولكن لم نجربها. اللهم اقبضنا على طاعتك. [/rtl]







الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   5/12/2013, 3:12 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته

اللهم لا إله إلا أنت لك الحمد ولك الشکر ولا حول ولا قوة إلا بك
اللهم صلى على محمدا وعلى آله وصحبة وسلم تسليـما کپيرا 
اللهم نسألك بأسمائك الحسنى الذي سميت بها نفسك وبأسمك الاعظم الذي لو دعيت به أستجبت 
أن تغفر لأخينا عبد من عبادالله وتکفر عنه سيئاته وتتجاوز عن قصوره ...اللهم أجعل قببره روضة من رياض الجنة اللهم وأرحمه برحمتك التي وسعت کل شيء وقدمت کل شيء
اللهم أنر قبره وأنس وحشته وأمن  روعته ويمن کتابه ويسر حسابه وأجعل الجنة مثواه لا إله إلا أنت اللهم لك الملك ولك الحمد 
اللهم آمين
وصلى الله على محمدا وعلى آله وصحبه أجمعين ومن تبعهم بالاحسان الى يوم الدين وسلم تسليما کثيرا


جزاك الله خيرا أختنا تقية  للتذكير





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نسرين
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   5/12/2013, 3:25 pm

اللهم اغفر له وارحمه وانر قبره وانس وحشته واجمعنا به في جناتك يارب العالمين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aiman
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   14/12/2013, 10:32 pm

السلام عليكم 


اللهم أرحم أخانا عمر وحاسبه حسابا يسيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
منيرة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   6/4/2014, 1:25 am

@omar {عبد من عباد الله } كتب:

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

[rtl] ترى لو أني مت هل سيذكرني أحد بالخير أو يترحم علي أحد أم هل أن من عرفني سيلعنني ويقول لعنة الله عليه، الحمد الله الذي أراح البشرية منه؟ [/rtl]


[rtl]. حقيقة هذه أول مرة في حياتي أشعر بهذا الشعور. ربما البعض لن يصدق أني أكتب هذه الكلمات بينما لدي هذه المشكلة. على أي حال لقد نطقت الشهادتين، لكن أحببت كثيراً أن أخبركم عن هذه اللحظة، ليس لشيء ولكن فقط لأنها ربما سيكون فيها فائدة أثاب عليها، فإن أنا مت تركت ورائي بعضاً من الحسنات.[/rtl]


[rtl]هي لحظات، نبهتني إلى شيء. ربما أردت أن أكتب أيضاً لأنسى هذه اللحظات، ولكن شعرت بأن وصفها مفيد وفي صالح من سيقرأ. أن نشعر أن الموت قد باغتنا فجأة!! حطم كل جملة قلناها كان فيها كلمة "سوف"!!! سبحان الله العظيم، شعور لم أحببه ولكني أرى أنه لو لم يفضي إلى الموت فهو شعور قد أشتريه. نعم فلنخف أكثر وأكثر ولتصاب نفوسنا بالرعب من هذه اللحظة الحاسمة، لحظة الحقيقة، لحظة الاستيقاظ والانتباه من غيبوبة الدنيا. فلولا أننا ننساها لما غفلنا عن كثير من الأمور. نسمع عنها ولكن لم نجربها. اللهم اقبضنا على طاعتك. [/rtl]


اللهم اجعلها في ميزان حسناته و عمل صالح يلحق به و ثقل بها موازينه في الآخرة .

سبحان الله العظيم رحل أخونا رحمه الله و بقيت كلماته شاهدة عليه ،

 أعود إلي تلك الكلمات الصادقة مرارا لأذكر نفسي بلحظات لابد لنا جميعا من المرور بها .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   19/6/2014, 1:50 am

اللهم أسألك بأنك أنت الله الذي لا إله إلا أنت الأحد الصمد الذي لم يلد ولم يولد ولم يكن له كفواً أحد أن تغفر لأخينا عبد من عباد الله ولوالدي وأخواتي وجميع موتانا وموتى المسلمين وأنت تجعل قبورهم رياض من رياض الجنة وتملأها نوراً ورحمة وأنت أرحم الراحمين سبحانك
اللهم وسع مدخلهم واغسلهم بماء الثلج والبرد 
اللهم ارحمنا إذا صرنا إلى ماصاروا إليه
اللهم صل وبارك على محمدٍ وعلى آل محمد كما صليت وباركت على إبراهيم وعلى آل إبراهيم إنك حميد مجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أيمن
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   15/9/2014, 11:31 am

رحمك الله ياعمر
أسأل الله العظيم أن يجمعنا وأياك في مستقر رحمته
سبحان الله يالها من موعظة مؤثره
االلهم أجعلها في موازين حسناته ياأرحم الراحمين
وياغفور يارحيم ياأجود من سئل وأكرم من أعطى وارأف من ملك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Ahora Jihad
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   17/12/2014, 1:10 am

اللهم اغفر له و ارحمه و عافه و اعف عنه و أكرم نزله و وسع مدخله و اغسله بالثلج و الماء و البرد و نقه من الذنوب و الخطايا كما ينقى الثوب الأبيض من الدنس
اللهم أبدله دارًا خيرًا من داره و أهلا خيرًا من أهله و زوجًا خيرًا من زوجه و أدخله الجنةو أعذه من عذاب القبر و من عذاب النار
اللهم ارحمه تحت الأرض و استره يوم العرض لا تخزه يوم يبعثون يوم لا ينفع مال و لا بنون إلا من أتى الله بقلب سليم 
اللهم لا تحلامنا أجره و لا تفتنا بعده
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   17/12/2014, 10:59 am

اللهم آآآمييين اللهم آآآميييييييين
وسائر موتى المسلمين 
بارك الله فيك اختى الكريمة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طارق
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   13/3/2015, 2:15 am

انا لله وانا اليه راجعون لاحول ولا قوة الا بالله العلي العظيم حسبنا الله ونعم الوكل اللهم ربنا ورب كل شيء ومليكه ياخير من خلا به وحيد يامن انعم علينا بنعمة الاسلام دون ان نسءلك اياه يامن فظلك علا جميع خلقك اللهم ان اخانا عبد من عباد الله قد ارجع اليك وانت خير من يرجع اليه اللهم اعف عنا وعنه وعن جميع المسلمين واكرمه وفرحه فقد وصلنا من عبادك المسلمين عن نبيك ورسولك الكريم نبينا محمد عليه الصلاة والسلام انك ياربنا قلت وقولك الحق لااجمع علا عبدي امنين ولا اجمع عليه خوفين من امنني في الدنيا اخفته في الاخرة ومن خافني في الدنيا امنته في الاخرة واننا في هذاا المنتدى الطيب نشهد وانت ياربنا خير الشاهدين ان اخانا عبد وبخط يده قد خافك خوفا شديدا اللهم فامنه وتفضل عليه حتى يرضى وارحمنا وارضى عنا جميعا في كل وقت وحين وبلغه اخانا منا السلام اللهم امين امين امين والحمد لله رب العالمين كنت ممن قرا كثيرا للاخ عبد واخر كتاباته وانا لم اكن اعلم بوفاته فعلمت من ردود الاخوة وسبحان الله العظيم قد مررت بهذه التجربة سابقا ووعبت كل كلمة قالها اخينا رحمه الله ساكتبها لكم عما قريب ان شاء الله تعالى لانها علمتني اشياء كثبرة جدا عسى ان ينتفع بها اخوتنا جميعا وكل المسلمين حقا كما قال اخينا شعور لم تشعر به طيلة حياتك ومفاهيم لنفس الامور ولكن بمعاني واحساس حديد كليا ومما احسست به بقرب الاحتضار ان الدنيا كلها والعمر الذي عشته قدر راس اظفر الذي نقصه مهما كانت طويلة وشغلت المسجل لاستمع القران استعين به واطمءن قليلا وكان الشريط احفظه كله واهي كلماته سمعت ثلاث كلمات لم احتمل ثقل القران كان ثقيلا جدا لابستطيع اي انسان ان يحمتل ثقل ووقع الكلمات على قلبك وبعد ساعات حاولت اتذكر الثلات كلمات فلم استطع وكنت ارى الناس واتعجب كيف يمشون ويعملون ويظحكون كانهم نيام ولايعرفون شيءا فصدقت وعلمت يقينا معنى حديث نبينا محمد عليه الصلام والسلام الناس نيام اذا ماماتو انتبهو ساحاول ان اكتبها بالتفصيل ابتغاء وجه الله تعالى يارب رحمتك التي وسعت كل شيء ارحمنا وجميع المسلمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   26/5/2015, 2:02 am

اللهم اغفر لأخينا عمر ولجميع موتانا وموتى المسلمين
اللهم اغفر لهم وارحمهم وعافهم واعفُ عنهم ووسع مدخلهم واغسلهم بماء الثلج والبرد ونقهم من الذنوب والخطايا كما يُنقى الثوب الأبيض من الدنس وارسل على قبورهم ضياءً ونوراً وارحمهم وارحمنا إذا صرنا إلى ما صاروا إليه
اللهم اغفر لهم
اللهم اغفر لهم
اللهم اغفر لهم
اللهم آنس وحشتهم
اللهم آنس وحشتهم
اللهم آنس وحشتهم يا أرحم الراحمين
اللهم صل وبارك على محمدٍ وآل محمد كما صليت وباركت على إبراهيم وآل إبراهيم إنك حميد مجيد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ملاعب الأسنة
ايقاف مؤقت
ايقاف مؤقت



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   26/5/2015, 7:17 am

البعث أسس للخلافة منهجا
حجي بكر للفوز قد نادانا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   26/5/2015, 10:59 am

اللهم ارحمه رحمة واسعة واسكنه فسيح جناتك
واقبضنا على طاعتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمود
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   20/6/2015, 1:53 am

للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟   20/6/2015, 1:12 pm

كنت نائم فاستيقظت  من النوم فوجدت جميع جسدى مشلول وزوجتى بجانبى فقلت فى نفسى زوجتى لا تعلم اننى مت او انتهت حياتى وانا افكر بها ردت الرح بى
فقمت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هل سبق وشعرت بطعم اقتراب الموت منك؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: