http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات    13/9/2013, 6:07 pm

الجدل والنقاش وجهان لعملة واحدة..والجدل بمعنى كثرة النقاش هي ظاهرة أنسانية لا يختص بها مجتمع دون غيره من المجتمعات أو شعب دون شعوب أخرى.. ويتناسب قوة الجدل أوالنقاش تبعاً لأهمية وحيوية الموضوع المثار حوله النقاش...فقد يصل حده ليكون صاخباً أو عنيفا...

لدي تساؤل يؤرقني منذ مدة و هو هل النقاش في المنتدى يدخل في إطار الجدال و المراء ?  الذي نهى عنه رسول الله عليه الصلاة و السلام :مصداقا لقوله "أنا زعيم بيت في ربض الجنة لمن ترك المراء وإن كان محقا ....."
ما رواه أحمد من حديث أبي هريرة –رضي الله عنهء أن رسول الله ءصلى الله عليه وسلمء قال:"لا يؤمن العبد الإيمان كله حتى يترك الكذب في المزاح ، ويترك المراء وإن كان صادقا".

الجدل لغةً: اللدد في الخصومة والقدرة عليها، وجادله أي خاصمه مجادلة وجدالاً. والجدل: مقابلة الحجة بالحجة؛ والمجادلة: المناظرة والمخاصمة.
ومما يذم من الألفاظ المراء والجدال والخصومة. قال الشيخ أبو حامد الغزالي: المراء طعنك في كلام الغير لإظهار خلل فيه؛ لغير غرض سوى تحقير قائله، وإظهاز مزيتك عليه. قال: وأما الجدال فعبارة عن أمر يتعلق بإظهار المذاهب وتقريرها. ثم قال الشيخ الغزالي: واعلم أن الجدال قد يكون بحق، وقد يكون بباطل، قال تعالى: {ولا تجادلوا أهل الكتاب إلا بالتي هي أحسن}. [العنكبوت: 46]. فإذا كان الجدال الوقوفَ على الحق وتقريره كان محموداً، وإن كان في مدافعة الحق، أو كان جدالاً بغير علم كان مذموماً. وعلى هذا التفصيل تنزيل النصوص الواردة في إباحته وذمه" أهـ. انظر كتاب أخطاء في أدب المحادثة والمجالسة للشيخ محمد بن ابراهيم الحمد.
فيتلخص من هذا أن الجدال يكون أحياناً محموداً، وقد يصل درجة الوجوب الشرعي؛ خاصة إذا كان وسيلة لإظهار الحق وإبطال حجة المخالف.
قال صلى الله عليه وسلم : ما ضل قوم بعد هدى كانوا عليه إلا أوتوا الجدل ثم تلا رسول الله صلى الله عليه وسلم هذه الآية { ما ضربوه لك إلا جدلا بل هم قوم خصمون} رواه الترمذي وحسنه الألباني

اريد جوابا شافيا من الإخوة، هل النقاش في المنتدى من مواضيع سياسية، دينية، إجتماعية هو الجدال، روح العبثية بسبب طبيعة الانسان نفسه التي تميل دائما الى التمسك بالرأي والمدافعة عنه بكل قوة، بصرف النظر عما اذا كان صحيحا او خاطئا، وبصرف النظر عما اذا كانت الاراء الاخرى ايضا صحيحة او خاطئة.. وهنا يكمن الخطأ
وهذه الطبيعة يمكن ملاحظتها ببساطة بين كل اثنين يتناقشان او يتجادلان حول امر ما فكل منهما يحشد من الأدلة العقلية والبراهين المنطقية ما يؤيد وجهة نظره، وكل منهما يسعى بشتى السبل لاقناع الآخر بصواب ما يقول.
ولم يحدث او لا يحدث ان ينتهي نقاش ما اقتناعه بما يقوله خصمه في الجدال، الا بصورة ظاهرية فقط لأنه إذا أكدتم لي ذالك، فسأترك المشاركة في المنتدى و الإكتفاء بالمطالعة والدين أهم من السقوط في الجدال و خسران الدين و الآخرة....أنتظر جوابا مقنعا و السلام عليكم و رحمة الله.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات    13/9/2013, 10:09 pm

اكرمك الرحمن اخي الكريم


اخي الفاضل تساؤلاتك كلها تنتهي حين ندرك ان كثرة الوجود على المنتديات هو امر غير صائب. تمر بنا احيانا اوقات نكون كثيري الحضور على المنتديات وهو امر متفاوت. لكن بالفعل من ادمن التواجد على المنتديات ضيع كثيرا من العبادات والنوافل. الجدل على المنتديات قائم ولا جدوى منه فمن وجدت ان لديه توجه يختلف عنك فلا تجادله فالاختلاف لا يعني العداوة ولكن سبحان الله لكل منا تفكيره المختلف.



ونصيحة اخوية لي قبل غيري فلنشارك ولكن لنبتعد عن الادمان والتواجد طيلة الوقت. فالنوافل من العبادات اهم من كل كلمة نكتبها في اي منتدى ولكن لا يمنع هذا ان نشارك ونقرا كل يوم ونعلق.


وفقك الله تعالى يا اخي ويسر امرك وسددك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات    13/9/2013, 11:38 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته

بارك الله فيك أخي ووفقك لما تحبه وترضاه

نعم يا أخي هناك الجدال وهناك المناقشات قد تکون حادة أحيانا وهذا مع الاسف موجودة في کل المجتمعات يجتمع فيها الانسان بغيره ويختلف معهم أو قد يتفق ..
ولکن هناك نوع من المناقشة مسموح بها وهي ( وجادلهم بالتي هي الاحسن ) فلو کان الهدف من النقاش هو أن نبين وجه نظرنا التي نراها صائبة فلا بد من بعض الصبر والروية والاحسان في الکلام وقد يهتدي کثيرون بسببنا لو أتقننا الفن هذا النقاش...أما أن نبدأ بداية النقاش بکلمات الفضة وتقليل من شأن المقابل فهذا عاقبته غير محمودة أبدا ويٶدي أكيد في النهاية الى الخصام ..
ولذلك يمکننا أکيد أن نناقش أحيانا ونحاول أن نبين وجهات نظرنا ولکن بالاحسان والمودة وليس بالتعصب والکبر ...
وإن عرفنا بأن نهاية النقاش لابد ستذهب الى حلقة المسدودة فأولى بنا أن لا نبدأها وإن بدأنها نعتذر ولا نکملها ونبين السبب ذلك باللين واللباقة 

وأوافق رأي أخي الفاضل عمر في أن نوازن بين تواجدنا في المنتدى وبين أمورنا الدينية والاخروية فالاخيرة لها الاولوية دائما کما ذکر أخونا بارك الرحمن فيه

أسأل الله لك السٶدد والسبل الرشاد 

وبورکت أخي





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات    14/9/2013, 12:45 am

omar كتب:
اكرمك الرحمن اخي الكريم
ونصيحة اخوية لي قبل غيري فلنشارك ولكن لنبتعد عن الادمان والتواجد طيلة الوقت. فالنوافل من العبادات اهم من كل كلمة نكتبها في اي منتدى ولكن لا يمنع هذا ان نشارك ونقرا كل يوم ونعلق.


وفقك الله تعالى يا اخي ويسر امرك وسددك.

انا لست مدمنا الحمد لله ...اعرف اين اضع رجلي في العالم الافتراضي : اطالع الايميل، حالة الطقس.مواقع الاخبار، احمل كتب دينية و سياسية مجانا من الانترنيت، احمل دروس دينية من يوتيوب، تبت من الموسيقى و الافلام نهائيا (اغلقت بابا من ابواب الدجال و ابليس )، أشارك فقط في هذا المنتدى و اطالع كزائر في منتدى الفتن و الملاحم و هناك مشاركة رمزية في منتدى مرتبط بتخصصي....عندما اكون في المنتدى استمع في نفس الحين لدرس او قرآن، و احافظ على نظام ديني يومي من صلاة محفوظة، نوافل، صيام، صدقة، مجالس العلم، مجالس الذكر، الحمد لله..طريق الهداية فيه الاشواك لكن الاستعانة بالله واجبة....
انت اجبت بطريقة دبلوماسية...لكن الاشكال يبقى موجود : هل المشاركة في منتدى يدخل تحت طائلة اللغو ؟
وقد رغب الشارع في تركه والإعراض عنه. قال الله تعالى: قَدْ أَفْلَحَ الْمُؤْمِنُونَ* الَّذِينَ هُمْ فِي صَلَاتِهِمْ خَاشِعُونَ * وَالَّذِينَ هُمْ عَنِ اللَّغْوِ مُعْرِضُونَ {المؤمنون: 1ء3}
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات    29/9/2013, 3:02 pm

السلام عليكم و رحمة الله تعالى...
أطالب الاخ المشرف على المنتدىADMIN  بحذف معرفي من المنتدى الأمل القادم من بعيد (و مشاركاتي إن أمكن) لاأنه بعد دراسة و تأني وجدت ان النقاش مع الناس يؤدي إلى الخصومة و الجدال و المراء...و أعتذر من الأخوة و الأخوات إن كان هناك تجاوز أو حدة في النقاش...خصوصا مع الأخت مؤمنة بالله(في مدونتها) فالإحترام واجب لكنني إختلفت معك في أمر ديني و هو دس المرويات الشيعية في مواضيع سنية ! وأعتبرت هذا من الأمورالتي يجب النهي عنها و النصح فكل واحد سيسأل امام الديان ماذ كتب و لماذ سكت عن بدعة في الدين او زيغ... أسأل الله الهداية لنا و لي كافة المسلمين اميين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات    29/9/2013, 4:18 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته
أخي الفاضل الامل القادم من بعيد...هدء من روعك 
ما زلنا ننتظر ذلك الامل الذي تقول بأنها ستأتي من بعيد ..وبأذن الله سيأتي الفرج من الله قريبا ويشفي صدور المٶمنين
أخي الفاضل ما بالك لا تصبر على أخوانك فإننا لم نر منك إلا کل الخير ولا نزکيك 
فطول بالك على أخوانك قليلا وتحملهم وإن أختلفت معهم ...من يدري فرب کلمة تقولها ..تکون ذات فائدة عظيمة لمن يقرئها وتٶجر عليها يوم القيامة 
کلنا قد نختلف مع بعضنا في بعض الامور ولکن إن کانت الامور عقائدية وتظن بأنك على الحق فلما تحرم نفسك من الاجر النصح والنهي عن الشرك مثلا
سوف لن أحذف عضويتك الان وآمل أن تعود وتشارك معنا في المنتدى فکما قلت أرى فيك أراك تحاول جهدك لقول الحق
وفقك الله تعالى لما يحبه ويرضاه ورفع قدرك





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كثرة النقاش أو الجدال في المنتديات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: قسم المتفرقات :: حوار المؤمنين وارائهم ونقاشهم-
انتقل الى: