http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم طيبة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة    3/9/2013, 1:43 am

بسم الله الرحمن الرحيم
من المبشرات العامّة الهامّة ، رؤيا نقلها اخ من الأعضاء، تهم الأمة عامة و أهل الشام خاصة و تتضمن عدة مبشرات. تحققت منها جوانب (تم ذكرها في التعبير) و نسأل الله أن يتم تحقيق الباقي و أن يقر أعيننا بشهود ذلك و المساهمة فيه.

نصّ الرؤيا موجود بالصورة المرفقة مع المنشور. و الرائي أخ من قطر.

التعبير :

(( الرؤيا تبشر بأمور عظيمة و أحداث جسام يكون منطلقها الثورة السورية ثم ما يتلوها كما أخبرت بذلك منذ مدة أن ثورة اهل الشام ستكون -باذن الله- منطلقا لتحرير فلسطين و لقيام الخلافة بأسباب تنجر عنها ، لله منها حكمة بالغة.
الأمور التي أخبرت بها الرؤيا :
-قيام ثورة كبيرة في سورية ضد الطاغية بشار (بدأت منذ 2011)
-امعان الطاغية و أجناده في قتل المسلمين بسورية و ظلمهم (تحقق و ما يزال بصدد التحقق)
-طول الثورة السورية قياسا بغيرها من الثورات (تحقق)
-اتفاق دول كبرى و تحالفها على ضرب سوريا عسكريا (تحققه يلوح في الافق)
-شن الحرب انطلاقا من قواعد بالدول المجاورة لسوريا منها الاردن
-قيام بشار بقصف كيان الصهاينة بصواريخ سكود و دعوته العرب الى تأييده
-تمكن المجاهدين من تحرير دمشق و بسط سيطرتهم عليها
-زحف المجاهدين باعداد كبيرة من دمشق و ما حولها الى بيت المقدس و ما حولها وسط تفاجؤ الصهاينة و الحلف الغربي
-انضمام اعداد كبيرة من المسلمين للمجاهدين الزاحفين الى فلسطين، و هذه الاعداد من عدة دول اسلامية و حصارهم الصهاينة بالقدس بعد تراجعهم اليها
-تحرير بيت المقدس و اقامة المجاهدين صلاة عيد الاضحى ببيت المقدس

و الله أعلم ))



منقول من صفحة الأخ أبن مسعود
https://www.facebook.com/rooyamubash
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة    3/9/2013, 3:04 am




الله أكبر الله أكبر الله أكبر


نستبشر خيراً .. ولم يبق من النبوة غير المبشرات


-تمكن المجاهدين من تحرير دمشق و بسط سيطرتهم عليها
-زحف المجاهدين باعداد كبيرة من دمشق و ما حولها الى بيت المقدس و ما حولها وسط تفاجؤ الصهاينة و الحلف الغربي
-انضمام اعداد كبيرة من المسلمين للمجاهدين الزاحفين الى فلسطين، و هذه الاعداد من عدة دول اسلامية و حصارهم الصهاينة بالقدس بعد تراجعهم اليها
-تحرير بيت المقدس و اقامة المجاهدين صلاة عيد الاضحى ببيت المقدس 

و الله أعلم 



يااااااااااارب النصر


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم طيبة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة    3/9/2013, 8:45 pm

جزاك الله خيرآ .....اختي مجاهدة




 B]تذكير برؤيا من المبشرات تتفق مع الرؤيا العامة التي نشرناها بالامس و المبشرة بقرب حصار المجاهدين للقدس و تحريرها.[/B]
هذه الرؤيا للأخ وليد الحاج نشرها بحسابه منذ سنة تقريبا، و قد تحقق منها جانب (كما ذكر المعبر) و ننتظر تحقق الباقي قريبا ان شاء الله.
الرؤيا : (( رُؤي إثنان من الإخوة المجاهدين يقفان أمام (ماكينة البيبسي) ضغط أحدهما على الزر ضغطة واحدة فطار إلى السماء,ثم ضغط الآخر سبع ضغطات على الزر وطار بعدها إلى السماء
 وهنالك قابل الإخوة الذين استشهدوا من قبله فسألوه عن بقية الإخوة فقال لهم تركتهم الآن محاصرين للقدس . انتهى
 وقد أولها الأخ أبو ثابت المؤول- نسأل الله أن يتقبله – بأن الأول يقتل من أول جبهة قتال أما الثاني فيقتل بعد سبع جبهات ...
أما الأول فقد قتل فعلا في أفغانستان وكانت أول جبهة يخوضها
 وأما الثاني فقد خاض غمار ست جبهات ,, وهو الآن قابع في سجون آل سعود ينتظر الفرج ,,, فهل يا ترى سيكون من الرجال الذين سيحاصرون القدس ,, وما ذلك على الله ببعيد ))
و الله أعلم


منقول من صفحة المعبر ابن مسعود
https://www.facebook.com/rooyamubash
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة    4/9/2013, 2:45 am

 اود أن  اعرف ما هو المعيار في اعتبار الحلم رؤيا او حلم او تلبيس شيطان او هوس نفسي ! هدا مجرد اضغات احلام و ليس رؤيا، لانها تناقض احاديث السنة ! ادا افترضنا ان بشار هاجم اسرائيل و هدا مستبعد، لا هو و لا ابوه اطلق رصاصة مند 40 عاما  على اسرائيل ! قضية فتح بيت المقدس سيكون في زمن المهدي و نزول عيسى عليه السلام، ادا كانت القاعدة هي من يفتح فلسطين فما الجدوى من خروج المهدي و نزول عيسى عليه السلام !!
من يؤكد ان القاعدة هي من تنتصر في فتنة الشام ! السفياني لم يظهر بعد، فتنة الدهيماء و الدهماء لم تحصلا بعد...الله غالب على امره

“لا تقوم الساعة حتى يقاتل المسلمون اليهود فيقتلهم المسلمون حتى يختبئ اليهودي وراء الحجر والشجر فيقول الحجر أو الشجر يا مسلم يا عبد الله هذا يهودي خلفي فتعال فاقتله إلا الغرقد فإنه من شجر اليهود”
روى مسلم في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: "تَغْزُونَ جَزِيرَةَ الْعَرَبِ، فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ، ثُمَّ فَارِسَ، فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ، ثُمَّ تَغْزُونَ الرُّومَ، فَيَفْتَحُهَا اللَّهُ، ثُمَّ تَغْزُونَ الدَّجَّالَ، فَيَفْتَحُهُ اللَّهُ".
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة    4/9/2013, 8:26 am



الله يجزاك الفردوس اختي : أم طيبة
نستبشر والله بها خيرااااااا .. ولم يبق من النبوة غير المبشرات
الله اكبر

اخي : الامل القادم من بعيد .بارك الله فيك هناك فرق شاسع بين الاحلام والرؤى
بامكانك توجيه السؤال لأحد معبري الرؤى المباركين هنا جزاهم الله خيرا
لكن اسألك : أكان بوسعك لو كنت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أن تقول له وهو يجلس بين أصحابه
يسألهم : من رأى منكم رؤيا فليقصها أعبرها له
أكان بوسعك ان تقول له : ان هذا هوس نفسي ؟
او أضغاث أحلام ؟!!!
اللهم اصلح حالنا من جميع مناحي الحياة .

قال رسول الله : رؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءا من النبوة.
وكان رسول الله  كان مما يقول لأصحابه : من رأى منكم رؤيا فليقصها أعبرها له .
وإنكار الرؤى تشكيك في الاسلام كما قال المعبر يوسف الحارثي :
 أن من يشكك في الرؤيا يعتبر من المشككين في الإسلام، وما ورد في كتاب الله وسنة رسوله.




اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة    4/9/2013, 9:46 pm

@مجاهدة أطلب الشهادة كتب:



اخي : الامل القادم من بعيد .بارك الله فيك هناك فرق شاسع بين الاحلام والرؤى
بامكانك توجيه السؤال لأحد معبري الرؤى المباركين هنا جزاهم الله خيرا
لكن اسألك : أكان بوسعك لو كنت في عهد النبي صلى الله عليه وسلم أن تقول له وهو يجلس بين أصحابه
يسألهم : من رأى منكم رؤيا فليقصها أعبرها له
أكان بوسعك ان تقول له : ان هذا هوس نفسي ؟
او أضغاث أحلام ؟!!!
اللهم اصلح حالنا من جميع مناحي الحياة .



انا لم اقل انني لا اعترف بالرؤى ! لا تؤوليني ما لم اقل ! الرؤى من الدين هدا لا نقاش فيه،ثانيا لا تقارني بني زمن الرسول و الصحابة الذين رضي الله عنهم من فوق سبع سموات و زماننا الذي كثر فيه المنافقون و اعوان الدجال ...اي رؤيا لا توافق القران او السنة لا اعتد بها  انا اقول ان هده الرؤية بالذات اضغات احلام، او هوس نفسي بالخلافة او تلبيس شيطاني لانها تخالف احاديث الرسول عليه الصلاة و السلام في احداث النهاية و الملحمة،

 الدليل التالي :
1.أ ء خراب يثرب

عن معاذ بن جبل . قال : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
(( عمران بيت المقدس خراب يثرب وخراب يثرب خروج الملحمة ، وخروج الملحمة فتح قسطنطينية وفتح قسطنطينية خروج الدجال ))
((صحيح الجامع )) ( رقم 3975) والمشكاة (رقم 5424)

هدا يؤكد ان فتح فلسطين سيكون بعد خراب المدينة ! وظني سيكون في عهد المهدي بعد خراب المدينة من قبل جيش السفياني و الريات السود الاولى (ريات يا حسين الشيعية )

2.قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( إني لأعرف أسماءهم وأسماء آبائهم وألوان خيولهم ، هم خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ ، أو من خير فوارس على ظهر الأرض يومئذ )) صحيح مسلم .

3.وروى مسلم في صحيحه عن أبي هريرة رضي الله عنه : أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
(( لا تقوم الساعة حتى ينزل الروم بالأعماق أو بدابق ـ موضعان قريبان من حلب ـ فيخرج إليهم جيش من المدينة من خيار أهل الأرض يومئذ ، فإذا تصافوا ، قالت الروم : خلوا بيننا وبين الذين سبوا منا نقاتلهم ، فيقول المسلمون : لا والله ، لا نخلي بينكم وبين إخواننا فيقاتلونهم ، فينهزم ثلث لا يتوب الله ـ أي لايلهمهم التوبة ـ عليهم أبداً ، ويقتل ثلثهم أفضل الشهداء عند الله ، ويفتتح الثلث لا يفتنون أبداً ، فيفتتحون قسطنطينية ، فبينما هم يقتسمون الغنائم قد علقوا سيوفهم بالزيتون

في هذين الحديثين، الرسول عليه الصلاة و السلام ا لصادق المصدوق يؤكد ان الملحمة تكون بالسيوف و الاحصنة و ليس الرصاص، الكلاشينكوف، طائرات F16، البوارج البحرية، صواريخ سكود، الكيماوي ...و هذا اكبر دليل انه ستبدأ الخلافة و قد أفل زمن الحضارة المادية الحديثة و إنتهى عصر الصاروخ و المدفع و بدأ عصر السيف و الخيل ، حيث تأتي سنوات حكم المهدي السبعة مليئة بالخصب و النماء تصب السماء قطرها و تخرج الأرض بركتها تنمو فيهن الأمة و تعظم بعد أن مزقتها الجراح
حيث يبدأ المسلمون بتنمية الماشية و الخيل لأنها ستكون أداة النقل و القتال

إذن انا اصدق سنة الرسول عليه الصلاة و السلام و لن اصدق رؤيا او حلم شيطاني تناقض القران و السنة...
السؤال كيف ستنتهي الحضارة الحالية ؟ انا حسب بحثي و تحليلي :
1.الحرب العالمية 3 بين حلف الناتو : امريكا + اوربا + دول الخليج، و حلف روسيا + الصين + ايران + سوريا + حزب الله....ستكون حرب نووية في فتنة الشام الحالية تنهي أحد القوى العظمى  و تكون هلكة العرب و نفس الوقت تهاجم ايران دول الخليج و تحتل الحرم و تخرب المدينة عن طريق الريات السود و خروج مهديهم من السرداب !
2.النجم الثاقب و المذنب سيدمر امريكا نهائيا..مع تغيير المناخ في العالم، الاماكن الباردة تصبح ساخنة و العكس صحيح ! و هدا يفسر ان جزيرة العرب ستصبح مروجا و انهارا و سقوط الثلوج، ربما هدا يفسر حديث مبايعة المهدي و لو حبوا على الثلوج...!
نهاية امريكا و التغيير المناخي مع انهيار الدولار سيحدث الكوارث، المجاعة، الحروب، القتل، الهرج،و الرجوع إلى العصور البدائية : لا نفط، لا سيارات، لا طائرات، لا انترنيت، لا اتصالات، فقط الحصان و السيف...كثرة الحروب في اخر الزمان، حتى ان الرجل يصبح مسؤول على 30 امرأة ...

الخلاصة : احاديث الرسول تؤكد ان الخلافة ستكون في زمن المهدي و ليس قبله و ان فتح بيت المقدس سيكون في زمن المهدي و عيسى عليه السلام، ما يحدث الان في سوريا ما هو الا تمهيد للحرب العالمية الثالثة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الله اكبر بشرى للأمة عامة ولأهل سورياخاصة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: