http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 الشيطان إلى متى!!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 12:56 am


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته



من العجيب أننا نمضي حياتنا ونحن نتخوف من أشياء هي أقل ضرراً من أشياء أخرى. نكره أشياء بسيطة الضرر ونحب أشياء عظيمة الأضرار. نعادي أشياء يمكن احتوائها ونهادن أشياء هي العدو الأكبر.


بالنسبة لفئة كبيرة من المسلمين 

يخشون على حياتهم من أمور كثيرة تافهة. يتحفزون حين يعبرون شارع مزدحم ليس فيه إشارة مرور. يكفرون مسلم يحاورهم ويعادونه فقط لأنه اختلف معهم في مسألة فقهية او اجتهادية. يحاربون كل من لم يعجهم شكله كشخص أطلق اللحية ويقولون عنه درويش او اخواني او ارهابي ويصادقون ويوالون كل من اصفر جلده وصبغ بالذهب شعره واعوج فمه بلكنة الغرباء.

هي المفاهيم مقلوبة في حياة بعض من تسموا باسماء المسلمين وهم في جلهم علمانيين. لكن المشكلة انهم ينكرون هذه الحقيقة ويرفضون الاعتراف بها





ليس ثمة مملكة تتربص بنا أشد خطراً من مملكة ابليس. هذا المخلوق يعيش منذ بدء حياة البشر على هذه الأرض المؤقتة فقط ليأخذ أكبر عدد ممكن معه من البشر إلى النار كما نعلم جميعاً. هو لم يكن يلعب طيلة هذه القرون الطويلة. لم يكن لاهياً عنا يشاهد المسلسلات! لم يكن مشغولاً بسوانا وعلى مدار الساعة كما نعلم جميعاً.



هذا المخلوق لم يغفل عنا ولا لحظة واحدة بينما كثير وكثير من البشر غفلوا عنه طيلة الوقت أو كل الوقت.



إذاً نحن اليوم أمام حالة لا يقبلها العقل ابداً إن تفكر بها ولكن تقبلها النفس أيما قبول بل وتبتهج بها.



انسان غافل عن عدوه الحقيقي. يهتم بكل شيء في الحياة بالخير والشر ولكنه لا يهتم ابداً بأن يتوقف للحظة واحدة ليتفكر في حقيقة غائبة تماماً عنه وعن حياته.

لا ألوم نفسي وغيري من بني البشر.



سبب هذه الغفلة هي



أن هذا المخلوق يكلمنا بأصواتنا.



اشعر بتعب شديد. سأصلي بعد ساعة ريثما ارتاح قليلاً.



هذا ليس انت. لست انت المتحدث ابداً إنه هو يتحدث بصوتك لكي يفصلك عن الحقيقة.



انه يتحدث بصوتك لكي لا يشعرك بوجوده. اذا كنت تستمع اليه بصوتك فكيف ستشك انه موجود ملصق نفسه بجسمك يهمس في عقلك؟ كيف يكون موجود! لا احد معي انا من يقول لنفسي ارتاح وصلي بعد ساعة.



هذا هو الشعور الذي تشعر به. هو لا يريدك ان تسمعه. لا يريدك ان تشعر بوجوده. انت لا تراه بعينك فهو يريد ان يكمل هذا الاستغماء فلا تراه بعينك كما هو واقع ولا تسمعه ايضاً.



فيصبح لديك عدو



لا تراه



ولا تسمعه



اللهم الطف بنا يا ربنا وأعنا وانصرنا وسددنا



هذا هو أخطر مخلوق يعيش على وجه الأرض. لا تراه ولا تسمعه. فقط تفكر قليلاً في هذا الأمر. تخيل لو انك تمشي في شارع خالي من المارة. وفجأة وأنت تمشي اذ بشيء يطرق رأسك فيصيبك بالألم. تنظر حولك... لا ترى شيء.. تحاول ان تسمع شيئاً حولك همس او اي صوت خافت لا تسمع. تتكرر الضربات وانت تتألم. لا تزال لا ترى شيء ولا تسمع شيء. يمكن ان يستمر الضرب من هذا العدو حتى آخر حياتك.



لن تستطيع ان تحارب هذا العدو وترد عليه ضرباته حتى ولو بعد ألف سنة.



الشيطان بفضل الله تعالى ليس مسلطاً علينا ليضربنا ولو اتيحت له الفرصة لا اظنه سيفعل



فالشيطان يهمه أكثر ما يقدر عليه فهو أهم بالنسبة له من ضربنا.



تخيل لو كان الشيطان قادر على ضربك وصفعك ماذا سيحدث؟



سيتحول الى عدو محسوس حتى لو لم تراه او تسمعه



يكفي فقط ان تعلم ان الذي يضربك ويصفعك هو الشيطان وحينها سيصبح عدواً مكشوفاً لك



لكن الشيطان لا يريد ذلك. انه شديد الحرص أن لا تكتشفه او تشعر به.



يوسوس لك بصوتك انت وليس بصوته هو



يغويك ويزين لك الذنوب والمعاصي بصوتك أنت



فحين تقول لنفسك لماذا لا أفعل المعصية الفلانية فإنك تشعر أن الذي يأمرك بهذه المعصية ويزينها لك هو أنت نفسك وليس طرفاً خارجياً فتصبح المعصية رغبة ذاتية عندك لا علاقة لها بشخص آخر غيرك



الشيطان خبيث.. يريدك ان لا تشعر به لكي تصل الى النتيجة التي في الجملة السابقة



لذلك هو عدو خفي بالكامل صورةً وصوتاً وليس صورةً فقط



إذاً المشكلة كبيرة!!



نعم المشكلة كبيرة جداً



ما الحل؟



هناك جزئان أساسيان للحل ولا يمكن ان يحدث حل دون واحد منهما.



الأول: أن نفهم حقيقة صراعنا مع الشيطان بفكر جديد وواقعي نستلهمه في كل الأحوال من الكتاب والسنة لا شك في ذلك، ففي كل الأحوال كل ما نقوله فأصله في الكتاب والسنة ونحن حين نتدبر ونتفكر لا نأتي بشيء جديد من عند أنفسنا.



والثاني: أن نعيش في مجتمع لا يوفر للشيطان أرضية خصبة للعمل كمجتمعات اليوم التي توفر كل ما يرغب به الشيطان من زنا وخمر وربا وفواحش وشحناء وبغضاء وكبائر

لن ينصلح حال الناس ولن ينتصروا على الشيطان إذا فقد جزء أو عنصر من عنصري هذا الحل. ولا يوجد شيء اسمه انتصار كل الأمة على الشيطان بينما المجتمع لا يساعد بعضه بعضاً. قد تتغيير انت كفرد وتنتصر على الشيطان. لكن كمجتمع وككتلة بشرية وكمجموع لن يتغيير واقع الناس وقد ينصلح 1% منهم او 5% ولكن لن ينصلح حال المجتمع والأمة.



"إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم"



آية قرآنية لا يفهم معناها كثير من الناس. فكثير من الناس يظن ان المقصود بهذه الآية ان يغيير كل منا نفسه بمفرده وبمعزل عن المجتمع وهكذا يتغيير الناس فيغير الله تعالى واقع الناس.



لا ابداً ليس هذا هو المقصود بهذه الآية. ولو كان هذا هو فهم الصحابة رضي الله تعالى عنهم لهذه الآية لما كان بعد النبي صلى الله عليه وسلم حروب ردة وفتوحات ولما حارب صلاح الدين مسلمين لكي يوحد الأمة ولما حدث وحدث وحدث.



لقد أريد للأمة عبر بعض "علماءها" الذين لم يراعوا الله تعالى في نصحهم للأمة فبثوا بين صفوفها الوهم باسم الدين، أريد لأمتنا أن تنام باسم الدين وان تذهب في غيبوبة طويلة باسم الدين. فكلما كان المرء يقول متى يتغيير واقع الأمة يأتيه الجواب من اولئك العلماء فليغيير كل واحد نفسه وليبدأ بنفسه وبيته فتتغيير الأمة.



وكأن رجال ونساء الأمة كلهم أصلاُ يريدون هذا التغيير. إن هذا الفهم المعوج للآية الكريمة كان هو الرد الساذج على مسلمين وثقوا في أولئك العلماء واستمعوا لهم. ولو ان 100% من رجال الأمة يريدون فعلا ان تتغيير امتهم ويكترثون لهذا الأمر لقلنا نعم هنا تصبح الآية بفهم اولئك العلماء تتناسب مع الواقع ولكن هيهات فهناك ملايين المسلمين اليوم يقولون ان شرع فرنسا وانجلترا اعز الى قلوبهم من شرع الله تعالى فعن أي تغيير فردي نتحدث أم أننا نخدع الناس دون خوف من الله تعالى؟!!



الشيطان



نحاربه كأفراد ولن تنفع حرب الأفراد دون أن تحاربه الدول



فإن لم تحاربه الدول فلن يتمكن الأفراد من محاربته والانتصار عليه إلا فئة قليلة في الأمة قد يوفقها الله تعالى لذلك النصر العزيز.



أما عامة الناس وعامة الأمة فلن يتمكنوا من الانتصار على الشيطان إلا إن وضع دستوره وقانونه وشريعته تحت الأقدام ورفعت شريعة الله تعالى فوق الأعناق، فحينها سيمكن وبيسر وسهولة للمجتمع المسلم أن يحارب الشيطان. وأما غير ذلك فكله عبث وتضييع وقت وإعانه للشيطان ليأخذ معه من أبناء الأمة ما الله تعالى أعلم بعددهم إلى جهنم فإن الشيطان يضم في جامعته طلاب من كل الأجناس وكل الجنسيات والأديان ولا فرق عنده بين مسلم ويهودي ونصراني وبوذي وغير ذلك فكلهم عنده هدف عظيم يحيا من أجله.

هذا المخلوق قد بغى وتكبر وتجبر واستعلى وعداءه بين واضح شديد الوضوح لنا كمسلمين ولكن تذكروا شيئاً واحداً



حين يجلس كل منكم على أريكته في بيته ثم يبدأ بسماع صوته وهو يقول لنفسه افعل ولا تفعل



انتبه هذا الصوت ليس صوتك ابداً



انه صوته هو



انه معك على مدار الساعة لا يفارقك



احذر فهذا المخلوق قد أعلن على جيلنا حرباً هي الأشرس في تاريخ البشر كلهم



اللهم نصرك يا ربنا عليه



اللهم انه طغى وتجبر وأغوى ومكر وأضل





اللهم انصرنا عليه يا رب
[/size]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 1:13 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لقد طرحت موضوعا لطالما تفكرت فيه

سأطرح عناوين
 
سلاح الشيطان هو الغواية والوسوسة

ليس له سلطان على بني آدم

لكنه عن طريق الوسوسة والغواية يتحكم في تفكير الناس ويوجههم حيث يريد

سلاح خطير

تأمل معي هذا جيدا

الشيطان أكبر عدو لبني آدم سلاحه هو الإغواء

أنا أريد أن أقول أن وسائل الإعلام وظيفتها هو إغواء الناس والوسوسة لهم وتوجيه أفكارهم

هذا سلاح إبليس
 
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 1:21 am

@أبو محمد المهاجر كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


لقد طرحت موضوعا لطالما تفكرت فيه

سأطرح عناوين
 
سلاح الشيطان هو الغواية والوسوسة

ليس له سلطان على بني آدم

لكنه عن طريق الوسوسة والغواية يتحكم في تفكير الناس ويوجههم حيث يريد

سلاح خطير

تأمل معي هذا جيدا

الشيطان أكبر عدو لبني آدم سلاحه هو الإغواء

أنا أريد أن أقول أن وسائل الإعلام وظيفتها هو إغواء الناس والوسوسة لهم وتوجيه أفكارهم

هذا سلاح إبليس
 
وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نَبِيٍّ عَدُوًّا شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُورًا وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ


أكرمك الرحمن وحفظك أخي الفاضل أبو محمد ... نعم الاعلام والله كما تفضلت جزء من سلاحه الجديد في عصرنا فوالله حين تفتح بعض القنوات اقسم بالله تشعر ان الذين يجلسون امام الكاميرا ويذيعون اخبار وبرامج تشعر والله انهم شياطين بمعنى الكلمة وليس من قبيل المبالغة ... لقد استخدم ابليس الاعلام منذ بدأ عصر التلفاز تحديداً... الجهاز الذي يشبه تماما العين الواحدة رغم اني لا اميل الى الصاقه بالدجال من ناحية معمقة قد تجنح الى بعض المبالغات لكن بالفعل لقد تغيير حال الدنيا كلها مع التلفاز فبالاضافة الى استخدام اعوان ابليس للتلفاز لنشر الفساد وهي الوظيفة الاساسية للتلفاز قبل ظهور الفنوات الدينية فهم استخدموه بشكل خبيث لتغيير مفاهيم الناس حول الحياة والدين والمرأة وكل شيء ممكن ان يشكل جزءاً من العقل فنتج عندنا اليوم ملايين من المسلمين الذين هم على شكل مسخ يعلنوها صراحة ان شرع الله تعالى لا يعنيهم. ما كان لمثل هذا التحول ان يحدث ابدا دون التلفاز الذي كان اكثر تاثيراً في عصرنا الحديث من البيت والمدرسة ومنبر المسجد. هو الاداة الاقوى على مر التاريخ لتوجيه الجماهير واعتقد انه حين يمكن الله تعالى بإذن الله تعالى للمؤمنين في الأرض سيكون اداة غير مسبوقة في نشر الإسلام بإذن الله تعالى. 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 1:24 am

اقتباس :
 سيكون اداة غير مسبوقة في نشر الإسلام بإذن الله تعالى
أنا أيضا أتوقع أن هذا السلاح كما أهلك البشرية فربما ينقذهم


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 1:31 am

وعليکم السلام ورحمة الله وبرکاته

کثيرا ما عندما أتکلم عن موضوع ما لأهل بيتي ثم أقول بين الجمل (فشجعني الشيطان لهذا الامر ولکني قلت له لن أطيعك )  مثلا يتعجب أهل بيتي 
ويقولوا وکيف عرفتي بأنه الشيطان هو الذي أراد أن تفعلي هذا فأقول من غيره يريد أن أسيء وأخطاأ ....!!

ما أعنيه هو أنني ورغم أني دائما أتذکره وأعصيه في وسوستە لي إلا أني أجد نفسي أحيانا مذعنة مطيعة لە دون أن أعلم أو الاحظ ذلك  إلا بعد فوات الاوان ولولا رحمة الله علينا وأنه سبحانه عفو کريم يحب العفو لکنت من الهالکين ولا حول ولا قوة إلا بالله
نعم هو أخطر عدو لعنه الله وأكثرهم مکرا أعاذنا الله من شره وأبعدنا عن کيده حتى نلقاه سبحانه وهو راضي عنا  آميين

طرح موفق... بارکك الرحمن أخي الفاضل





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 2:03 am


@حکمة هي النجاح كتب:

وعليکم السلام ورحمة الله وبرکاته



کثيرا ما عندما أتکلم عن موضوع ما لأهل بيتي ثم أقول بين الجمل (فشجعني الشيطان لهذا الامر ولکني قلت له لن أطيعك )  مثلا يتعجب أهل بيتي 

ويقولوا وکيف عرفتي بأنه الشيطان هو الذي أراد أن تفعلي هذا فأقول من غيره يريد أن أسيء وأخطاأ ....!!



ما أعنيه هو أنني ورغم أني دائما أتذکره وأعصيه في وسوستە لي إلا أني أجد نفسي أحيانا مذعنة مطيعة لە دون أن أعلم أو الاحظ ذلك  إلا بعد فوات الاوان ولولا رحمة الله علينا وأنه سبحانه عفو کريم يحب العفو لکنت من الهالکين ولا حول ولا قوة إلا بالله

نعم هو أخطر عدو لعنه الله وأكثرهم مکرا أعاذنا الله من شره وأبعدنا عن کيده حتى نلقاه سبحانه وهو راضي عنا  آميين



طرح موفق... بارکك الرحمن أخي الفاضل


حفظك الرحمن اختنا الفاضلة الكريمة / حكمة هي النجاح 


في الحقيقة لقد وفقني الله تعالى منذ 3 ايام الى شيء دفعني لاكتب هذه الموضوعات لتعم الفائدة ولا ادعي ابداً علماً او حكمة او اني من اكتشفت ما اكتشفته فما يقع لاحدنا من شيء في شئون الدنيا او الاخرة إلا كان توفيقاً من عند الله تعالى.


هذا المخلوق ارهقني كثيرا كما يرهق كل انسان على وجه الارض وكما يرهق كل مسلم ومسلمة فكلنا متساوون في ارهاقه لنا... منذ عدة ايام كنت اتفكر في هذه المصيبة... بحمد الله تعالى انا اعاني منه منذ سنين في الذنوب التي لا علاقة لها بالكبائر لكنها معاناة مثل معاناة اي مسلم يعني معاناتي معه لا تتمييز فانا هنا اتحدث عن المعاناة العادية التي نعانيها جميعاً... المهم كنت قد جلست اتفكر في مصيبته العظيمة التي فوق راسي ووجدت ان الخيط الى الحل يكمن في فهم وفقني الله تعالى اليه وانا اتدبر... هذا الخيط ببساطة انه حين يتحدث بصوتي لا انتبه انه هو الذي اتحدث فيخدعني واشعر اني انا من يأمر نفسي باي خطأ فكان الأمر الجديد بالنسبة لي اني ركزت قليلاً لاكتشف شيء اعلمه منذ سنين طويلة كما يعلمه كل مسلم ومسلمة... نعم نحن نعلم انه يوسوس لنا بصوته ولكن لم يسبق لي ابداً ان وقفت عند هذه المسألة وقوفاً بصيغة وفهم جديدين... فلم يحدث اني شعرت ولا لمرة واحدة في حياتي انه هو الذي يتحدث رغم معرفتي بالمعلومة التي تقول انه هو الذي يتحدث ومن هنا بدأ اول الخيط.


لأن هناك فرق كبير بين ان نعرف ان الذي يأمر بمعصية ما هو ذات الشخص فهذا يجعل المعصية مرتبطة بالذات أي اننا لا نشعر ان هناك عدو خارجي واننا نتعرض لعملية خداع...هذه هي المصيبة في منهج هذا الخبيث.. لكن الفرق كبير جدا بعد ان نعلم ان الذي يتحدث هو شيء آخر يختلف عنا... هنا يحدث فرق كبير جداً... يعني ان هناك شيء ما مخلوق ما خارجي منفصل عني انا يتحدث الي ... لماذا يتحدث الي؟ ماذا يريد؟ الجواب واحد دوماً... يريد لي الشر ... هنا البداية .. نحن بحاجة الى تفصيل المفصل وتوضيح الموضح لأننا كبشر ضعاف والله ضعاف ولكن بعون الله وتوفيقه نحن اقوى من كل شياطين الأرض بإذن الله تعالى... 


اما كيف نتخلص من وساوسه ... هناك اسلوب شائع بين كل المسلمين وهو ان تسعيذ بالله تعالى منه ... هذا هو المنهج وهذا ما يجب ان نفعله ولكن ربما نضيف شيئاً آخر ايضاً هو ليس من اختراعنا فنحن في النهاية نستلهم حتى تدبرنا وفهمنا واجتهادنا من الكتاب والسنة وان غابت عنا الآيات والأحاديث ولم تسعفنا الذاكرة إلا أننا نستشعر الشريعة في نفوسنا ... هذا الأمر الذي وجدته معجزة بمعنى الكلمة هي ليست معجزة بمفهوم المعجزة فالمعجزات للأنبياء لكن انا اقصد بكلمة معجزة انه أمر عظيم عظيم جداً لم اكن اتخيل مقدار عظمته ولولا شعوري بعظم هذا الأمر ما شاركت ما وصلت اليه اخوتي في مقالات هنا ومعلى منتدى آخر اديره دون ذكر اسمه ... لقد تفاجأت أن الشيطان يكاد يختفي من حياة الانسان حين يبدأ المسلم برده رداً غير تقليدي... كثير جدا منا حين يبدأ الشيطان يوسوس لهم يستعيذون بالله تعالى في اول وسوسته فيتركهم ثم ربما بعد ثواني او دقيقة يعود للوسوسة في ذات الموضوع او موضوع جديد...


الذي توصلت اليه بفضل الله تعالى واذهلني هو ان الشيطان يجب ان نفعل معه شيء مهم وقوي جدا وهو ان نمنعه من الوسوسة 




هذه الفكرة تبدو غير منطقية حين اقولها ... في الحقيقة هو لا يكف عن الوسوسة ولن نستطيع ان نمسكه وننحر رقبته او نقتله لكي نمنعه من الوسوسة 




لكن هناك طريقة بفضل الله تعالى نجحت معي وما اكتبه هو من باب نقل الفائدة وأسأل الله تعالى ان يديم علي ما حصل معي حتى الممات


حين يبدأ الشيطان بالوسوسة يجب أن نقطع عليه حبل افكاره 




بمعنى




نقاطعه مقاطعة عنيفة وقوية وراسخة وثابتة وشديدة 




لا نعطيه جزء من ثانية فرصة ليوسوس 


ولا جزء من جزء من ثانية 




مرة ومرتين وثلاثة وعشرة 




ثم النتيجة والله مذهلة 




لن نشعر بوجوده مطلقا لأول مرة في حياتنا بإذن الله تعالى 




ولا كأنه موجود بفضل الله وتوفيقه لكن نستعين بالله ونطلب منه النصر والسداد فهذا هو مبتدأ عملنا هذا وطلب توفيق الله تعالى يكون في كل لحظات هذا الفعل 




لا ادري اذا ما اقوله مخالف للمنطق لكنه ليس مخالفا للدين 




نعم إن جيل الصحابة الكرام رضي الله تعالى عنهم هو خير الاجيال وقرنهم هو خير القرون 




ومع هذا ليس علينا ابداً ان نحكم على انفسنا حكماً نهائياً اننا كأفراد يجب ان نكون سيئين ويجب ان نكون اقل من الصحابة والتابعين




نعم لن نصل ابداً والله تعالى أعلى وأعلم لدرجات الصحابة ولكن


ليس هدفنا ان نصل لدرجتهم فهم قد تعبوا ورأوا من المشاق ما لم نرى ولا واحد في المائة منها 




ولكن علينا ان نتحلى بالطموح ان نكون لدينا ثقة بالله تعالى مثلهم


هذا ليس مستحيلاً ابداً... ليس مستحيل ان ننتصر على الشيطان مثلما فعلوا هم... ليس مستحيل ان يصبح كل منا مثل سيدنا عمر رضي الله تعالى عنه حينما كان يراه الشيطان كان يمشي بعيداً عنه




اذا الحل ان نقطع حبل الافكار الموصول بيننا وبين ابليس




هل من المستحيل ان تنقطع العلاقة الذهنية بيننا وبين الشيطان؟


لا ارى ذلك مستحيل فالعلاقة الذهنية بيني وبينه بفضل الله تعالى منقطعة بنسبة 99% منذ عدة ايام 


فلنجرب ونحاول مستعينين بالله تعالى فإنه شعور لا يماثله شعور ان تشعر ان الشيطان الذي كان يوسوس لك كل يوم حتى ولو بصغائر الذنوب مختفي تماما من عقلك 




شعور قد ندفع الملايين ان امتلكناها من اجل الحصول عليه 


لكن كيف ؟ نلح ونلح ونلح بالدعاء لله تعالى وذرف الدموع ليخلصنا منه فهذا مهم جدا... علينا ان نذرف الدموع لايام او حتى سنين ونحن ساجدين ندعو الله تعالى ان يخفف ثقل ذلك المخلوق علينا ولا بأس ان نكون طموحين وان ندعو الله تعالى ان يكفينا هذا المخلوق وان يخلصنا من وساوسه فالله تعالى ليس هناك شيء عزيز عليه ابداً 


وبعد الاستعانة بالله تعالى ننتقل الى التنفيذ




نرفض وسوسته منذ الثانية الاولى لها




لا نعطيه مجال ابدا ابدا ليتكلم


لان هذا الصوت صوته




حينما نغضب من شخص غضبا شديدا جدا قد نقول له وهو ينطق اول حرف من كلامه قد نقول له




اسكت




لا نعطيه حتى فرصة ليكمل الحرف الاول 




هذا ما نريد ان يفعله كل واحد منا مع ابليس




وبإذن الله تعالى ستكون النتائج طيبة واعتمادنا ليس على انفسنا بل على الله تعالى 




وان شاء الله تعالى تكون تجربتي فيها ولو فائدة بسيطة انفع بها غيري كما اني ايضا انتفع من غيري ومن تجاربهم الثمينة منذ سنين 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 5:35 am


جميـــل .. بارك الله فيك اخي
اللهم انصرنا على عدونا أبليس .. وانصرنا على اعدائنا اجمعين


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   30/8/2013, 12:34 pm

@مجاهدة أطلب الشهادة كتب:

جميـــل .. بارك الله فيك اخي
اللهم انصرنا على عدونا أبليس .. وانصرنا على اعدائنا اجمعين

وبارك الله تعالى فيكم اختي الفاضلة الكريمة ونصرنا جميعا واياكي وسددنا وأيدنا برحمته ومنه وكرمه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_hany0
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 11:41 am

بارك الله فيك اخي عمر
ولكني اري ان الاولي ان الذي يخاف هو الشيطان لان الشياطين هم الكافرون ونحن المسلمون فلا ننعكس ايات الله
يقول الله تعالي في قرانه الكريم علي لسان ابو الانبياء ابراهيم ..وكيف اخاف ما اشركتم ولا تخافون انكم اشركتم بالله ما لم ينزل به سلطانا . ..

هذا هو المنطق السليم ان يخاف الكافر ويبكي علي حاله و ما سيناله من عقاب الله جزاء كفره وعصيانه ..وليعلم مكانته الحقيره الوضيعه التي يجب الا يتعداها .





عاشق ورد النيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 12:24 pm

@dr_hany0 كتب:
بارك الله فيك اخي عمر
ولكني اري ان الاولي ان الذي يخاف هو الشيطان لان الشياطين هم الكافرون ونحن المسلمون فلا ننعكس ايات الله
يقول الله تعالي في قرانه الكريم علي لسان ابو الانبياء ابراهيم ..وكيف اخاف ما اشركتم ولا تخافون انكم اشركتم بالله ما لم ينزل به سلطانا . ..

هذا هو المنطق السليم ان يخاف الكافر ويبكي علي حاله و ما سيناله من عقاب الله جزاء كفره وعصيانه ..وليعلم مكانته الحقيره الوضيعه التي يجب الا يتعداها .
[size=24]
أكرمك الرحمن دكتور وحفظك

لا ابداً ليست دعوة للخوف من ذلك اللعين... القضية هي دعوة الى الشعور بالرعب من تأثيره ومكره وفعله لأن كثيراً من الناس قد أسلموا له كما نعلم زمام الأمور


لا نريد ابداً أن نخاف منه فهو أقل بإذن الله تعالى من أن يحرك شعرة في رؤوسنا

فقط نريد ان نخاف من تأثيره علينا حتى ننتبه الى حقيقة عداوته فنتعامل معها كما أمرنا ديننا الحنيف

ومن دون الشعور بحقيقة ما قد يجري لنا إن نحن أطعناه فإننا لن نشعر بهذا الرعب الإيجابي المفيد جداً

فالآخرة تأتي مرة واحدة


فليس بعد الجنة والنار موت وبعث جديد في حياة دنيا


ولذلك هذا الملعون إن هو استطاع ان يخرب علينا آخرتنا

فوالله إن هذا لحقيق أن يصيب كل منا برعب لا يماثله رعب

فعندما اتفكر دكتور في احتمال اني من أهل النار

فإن الأمر ليس سهلاً كما تعلم ففي الدنيا آلام وأوجاع وهموم ومنغصات لا تنتهي

ثم تخيل نار وعذاب في الآخرة

إنه كما نقول بالعامية "لا دنيا ولا آخرة"

فهذا والله هو الخسران المبين

والخسران المبين يملىء النفس بالخوف

بل قل


بالرعب العظيم


فالمحروم من حرم النظر الى ربه والحصول على هذه الجائزة التي لا تماثلها جائزة


وهي ايضاً جنة إن ضاعت


لن تعود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_hany0
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 8:03 pm

بس مش فاهم برضه اليو ار الز بتاعة البلاي استيشن ديرتي انجلز ايه علاقتها بالموضوع !!! 

انا بحب العب لايف بس .. خد انت الوصله دي وتابع 

http://fursan1.ahlamontada.com/t74p50-topic

دمت بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 9:43 pm

السلام عليكم دكتور

لا بالنسبة للروابط الغريبة التي تظهر في اسفل كل مشاركة اكتبها لا ادري سببها هي تظهر لوحدها حتى اني لم افهم السبب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 9:45 pm

سبحان الله الان من البيت لا تظهر لكن اذا كتبت من كمبيوتر خارج البيت تظهر يبدو ان كمبيوتر المكان الذي اكون فيه حين اكتب من هناك يبدو الكمبيوتر فيه مشكلة ... الان اكتب من البيت هذه الروابط لا تظهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_hany0
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 9:57 pm

@عبد من عباد الله كتب:
سبحان الله الان من البيت لا تظهر لكن اذا كتبت من كمبيوتر خارج البيت تظهر يبدو ان كمبيوتر المكان الذي اكون فيه حين اكتب من هناك يبدو الكمبيوتر فيه مشكلة ... الان اكتب من البيت هذه الروابط لا تظهر
خلاص ..يبقي انت ما تخرجش من البيت خالص ..والمشكله تتحل ههههههه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 10:43 pm

@عبد من عباد الله كتب:
سبحان الله الان من البيت لا تظهر لكن اذا كتبت من كمبيوتر خارج البيت تظهر يبدو ان كمبيوتر المكان الذي اكون فيه حين اكتب من هناك يبدو الكمبيوتر فيه مشكلة ... الان اكتب من البيت هذه الروابط لا تظهر


أنا ريحتك منها وحذفتها ماتفكرش فيها


أهلا وسهلا بعمر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميعا


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 11:13 pm

@dr_hany0 كتب:
@عبد من عباد الله كتب:
سبحان الله الان من البيت لا تظهر لكن اذا كتبت من كمبيوتر خارج البيت تظهر يبدو ان كمبيوتر المكان الذي اكون فيه حين اكتب من هناك يبدو الكمبيوتر فيه مشكلة ... الان اكتب من البيت هذه الروابط لا تظهر
خلاص ..يبقي انت ما تخرجش من البيت خالص ..والمشكله تتحل ههههههه
حرام عليك يا دكتور هاني يفصلوني من العمل والمنتدى لا يدفع رواتب    :)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   3/9/2013, 11:14 pm

@أبو محمد المهاجر كتب:
@عبد من عباد الله كتب:
سبحان الله الان من البيت لا تظهر لكن اذا كتبت من كمبيوتر خارج البيت تظهر يبدو ان كمبيوتر المكان الذي اكون فيه حين اكتب من هناك يبدو الكمبيوتر فيه مشكلة ... الان اكتب من البيت هذه الروابط لا تظهر

أنا ريحتك منها وحذفتها ماتفكرش فيها


أهلا وسهلا بعمر

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جميعا
جزاك الله خير اخي ابو محمد

الله يكرمك يا رب في الدنيا والآخرة

وعليكم السلام ورحمة الله تعالى وبركاته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_hany0
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   7/9/2013, 10:43 pm


اصل هوه كبير الشيطان لما يحب يضحك علينا و لا يحب يستذكي علينا و يتنكر ويخدعنا هيعمل ايه . شيخ يعني ..ولا يعمل عالم العلماء وفقيه الفقهاء ..(ولا حتي يعمل نبي زي الدجال كده ما هيعمل) .... والله لو حتي عمل ايه هنفقسه برضه ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   8/9/2013, 10:50 am


يبدو دكتور ان تسلط الشيطان على كل الناس ليس بذات الدرجة


لا ادري هل هي حقيقة ام لا لانها تحتاج الى استبيان او احصائية


هل هناك اشخاص الشيطان يوسوس لهم 24 ساعة متواصلة واشخاص الشيطان يوسوس لهم نصف ساعة في اليوم


مع انهم كلهم يشتركون في ذات المستوى الديني من التدين والصلاة في اوقاتها وغض البصر والتقوى والبعد عن الكذب والغيبة والكبائر وما الى آخره؟


تدبر معي دكتور


انت تعرف ان سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه حينما كان يراه قرينه كان يمشي في طريق آخر غير الطريق الذي كان يمشي فيه سيدنا عمر


هل تفكرنا ذات يوم في هذه المسألة؟




نحن بالطبع لن نتفكر في ما أنعم الله تعالى على الأنبياء الكرام به فنحن لسنا أنبياء




لكن أخيراً وجدنا قامة كبيرة في تاريخنا نعرف عنه رغم اننا لا نعرف عن سيدنا ابو بكر الصديق لسبب ما وهو له السبق في الإسلام والفضل على سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله تعالى عنه ولا نشك انه رضي الله تعالى عنه كان له كرامات والله تعالى أعلى وأعلم ولكن اشتهر لسيدنا عمر رضي الله تعالى عنه ما قيل عنه وعرفنا انه وصل الى مرحلة متطورة جدا ومتقدمة جداً كبشر عادي وليس نبي فنحن وسيدنا عمر رضي الله تعالى عنه يربطنا به شيء مشترك انه ليس نبي مثلما أننا لسنا أنبياء. تمام؟


الان... انا وانت وغيرنا نفرح حين نتغلب على وساوس الشيطان وقد يأتي يوم أرجو من الله تعالى ان ينعم به علينا جميعاً يصبح فيه هذا الشيطان وكأنه غير موجود ابداً في حياتنا وكأنه لم يكن


لكن الأمر مع سيدنا عمر مختلف!!!


هو لا يفر من الشيطان مثلنا




الشيطان يفر منه




ما هذه القوة؟ الشيطان يفر منه يعني أن




الشيطان يئس منه




بل ليس فقط يئس منه


لا




انه يتضرر منه




سبحان الله ... وهل يفر أحد من أحد إلا لأنه يصيبه ضرر ما




ما هو الضرر الذي اصاب الشيطان من سيدنا عمر حتى انه حين كان يراه كان يفر منه؟


هل خشي الشيطان على نفسه من ان يهتدي مثلاً؟


هل كان سيدنا عمر يحاول ان يقنع قرينه بالإسلام؟ لا نعلم فسؤال كهذا نطرحه فقط لربط الخيوط بعضها ببعض وليس لنحصل على جواب فنحن لم نطلع على ما جرى




ولكي نعود إلى المنطقية في التفكير


امامنا فقط احتمال واحد


الشيطان يئس من سيدنا عمر حتى مل منه وفقد الأمل بالكلية




هنا يجب ان نبحث


هل هذا الأمر ممكن؟




هل هذه المرحلة ممكنة؟




هل يمكن لبشر ليس نبياً أن يصل لهذه المرحلة؟




هذه المرحلة


=


الخلاص الكامل من الشيطان




تبقى بعد ذلك النفس فقط




لذلك إذا تذكر سيدنا عمر رضي الله تعالى فيما روي عنه من آثار .. إذا تذكر كثيراً ما كان يخاطب نفسه ويكلمها




كانت مشكلته فقط مع نفسه والله أعلم




نحن مشكلتنا مع القرين الذي نعلم انه ضعيف جداً بفضل الله تعالى




ومشكلتنا ايضاً مع النفس التي نعلم انها اقوى بكثير جداً من القرين




ولكن هي فائدة عظيمة ان يتخلص المسلم من عدو ليتفرغ لعدو آخر هو النفس بدلاً من ان يحارب عدوين في وقت واحدة




الصحابة الكرام رضي الله تعالى عنهم لم يكونوا جامدين




كانوا يجتهدون ويفكرون ويتدبرون ويستنيرون بالقرآن العظيم


ليس ليحصدوا المليارات والفلل الفارهة وسيارات الدفع الرباعي




لا كان همهم الآخرة والاخرة والاخرة




عقولهم مشغولة بما بعد خروج الروح من الجسد




نفوسهم مهمومة ومشغولة بهذا الصراع الكبير بينهم وبين الذي أخرج أبويهم من الجنة




ولأنهم كانوا صادقين في هذا التوجه صادقين مع الله تعالى في انهم بالفعل يريدون الآخرة وفقهم الله تعالى ليتغلبوا على الصعاب




فمن أراد ان يتغلب على الصعاب العظيمة عليه ان يصدق الله تعالى فيما يريده




ولكل مجتهد نصيب


فترى الرجل يكد ويجتهد ليصبح مليونير فيصبح مليونير وملياردير




وترى الرجل لا يبتغي إلا الآخرة ويسعى لها فيدله الله تعالى على الطريق




ومن أنار الله تعالى له طريقه لم يضره سواد ليل من حوله




والله تعالى أعلى وأعز وأجل وأعلم


var vglnk = { api_url: 'http://api.viglink.com/api', key: 'a187ca0f52aa99eb8b5c172d5d93c05b' }

var vglnk = { api_url: 'http://api.viglink.com/api', key: 'a187ca0f52aa99eb8b5c172d5d93c05b' };
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_hany0
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   8/9/2013, 8:44 pm

لا لا سيارات دفع رباعي ايه بس اللي الواحد بيسعي ليها  لا سمح الله 

لا طبعا .. راح فين الدفع السداسي !! هههههه

..

المهم الصحابه كانوا جامدين واجمدهم كان سيدنا عمر .. بدليل قول الرسول صلي الله عليه وسلم (خيركم في الجاهليه خيركم في الاسلام) .. صفات الانسان لا تفارقه ..سيدنا عمر في الجاهليه كان من كان .. ولو تذكر ان النبي دعا فقال (اللهم اعز الاسلام باحب العمرين اليك) ...و عندما اسلم عمر صار ايضا  الفاروق الذي فرق بين الحق والباطل 

ومثال اخر سيدنا خالد ابن الوليد قبل الاسلام كان فارس لا يشق له غبار (حتي انه هزم المسلمين في غزوة احد) وبعد الاسلام ايضا صار سيف الله المسلول 


اذن فالعبره بالانسان  جامد في حربه للشيطان ام نص نص 


هؤلاء الجامدين في محاربة الشيطان يهرب منهم الشيطان ويخاف منهم وسماهم (عباد الله المخلصين)


قال تعالي(قَالَ فَإِنَّكَ مِنَ الْمُنْظَرِينَ 80 إِلَىٰ يَوْمِ الْوَقْتِ الْمَعْلُومِ 81 قَالَ فَبِعِزَّتِكَ لَأُغْوِيَنَّهُمْ أَجْمَعِينَ 82 إِلَّا عِبَادَكَ مِنْهُمُ الْمُخْلَصِينَ 83 قَالَ فَالْحَقُّ وَالْحَقَّ أَقُولُ 84  )

الذين اخلصوا  لله عز وجل .. لا يخافون في الحق لومة لائم .. جامدين قوي يعني وكل حسب مستوي جموديته يعني ..

دمت بود





عاشق ورد النيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   8/9/2013, 8:49 pm

كلام جميل دكتور... ربنا يفتح عليك وعلينا جميعاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dr_hany0
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   8/9/2013, 9:10 pm

omar كتب:
كلام جميل دكتور... ربنا يفتح عليك وعلينا جميعاً
ميرسي جزاك الله كل خير ..استمتع فعلا بالحوار معك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: الشيطان إلى متى!!   8/9/2013, 9:11 pm

ربنا يكرمك يا دكتور... هذا من كرم أخلاقك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الشيطان إلى متى!!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: