http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    24/8/2013, 11:35 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
رايت رؤيا قبل ثلاث ايام الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها
رأيت ان سحابة مكونه من اسم محمد في السماء واذا برقم على يساريى مكتوب اما انه 19 او 17 لكن الارجح 19
وانتهت الرؤيا على ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الشيخين
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    24/8/2013, 11:59 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
19 يوم
او اليوم التاسع عشر
او عندما يتوافق 17 مع 19 ميلادي هجري او العكس
او 19 شهر او اسبوع
لا نستطيع الجزم اخي
اظني الاخ عبدالرحيم عنده بعض العلم في تعبير الارقام و الله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحمن الناصر
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    25/8/2013, 12:28 am

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

أخي أبو محمد اقرأ هذه الآيات و تدبر قوله تعالى

(  ذَرْنِي وَمَنْ خَلَقْتُ وَحِيدًا
وَجَعَلْتُ لَهُ مَالا مَّمْدُودًا
وَبَنِينَ شُهُودًا
وَمَهَّدتُّ لَهُ تَمْهِيدًا
ثُمَّ يَطْمَعُ أَنْ أَزِيدَ
كَلاَّ إِنَّهُ كَانَ لِآيَاتِنَا عَنِيدًا
سَأُرْهِقُهُ صَعُودًا
إِنَّهُ فَكَّرَ وَقَدَّرَ
فَقُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ
ثُمَّ قُتِلَ كَيْفَ قَدَّرَ
ثُمَّ نَظَرَ
ثُمَّ عَبَسَ وَبَسَرَ
ثُمَّ أَدْبَرَ وَاسْتَكْبَرَ
فَقَالَ إِنْ هَذَا إِلاَّ سِحْرٌ يُؤْثَرُ
إِنْ هَذَا إِلاَّ قَوْلُ الْبَشَرِ
سَأُصْلِيهِ سَقَرَ
وَمَا أَدْرَاكَ مَا سَقَرُ
لا تُبْقِي وَلا تَذَرُ
لَوَّاحَةٌ لِّلْبَشَرِ
عَلَيْهَا تِسْعَةَ عَشَرَ
وَمَا جَعَلْنَا أَصْحَابَ النَّارِ إِلاَّ مَلائِكَةً وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء وَمَا يَعْلَمُ جُنُودَ رَبِّكَ إِلاَّ هُوَ وَمَا هِيَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْبَشَرِ
كَلاَّ وَالْقَمَرِ
وَاللَّيْلِ إِذْ أَدْبَرَ
وَالصُّبْحِ إِذَا أَسْفَرَ
إِنَّهَا لَإِحْدَى الْكُبَرِ
نَذِيرًا لِّلْبَشَرِ )

صدق الله العظيم

فعلامات ظهور المهدي حفيد سيدنا  محمد صلى الله عليه و سلم  قد بدأت تلوح في الأفق و سيكون ظهوره رحمة للمؤمنين الذين سيزدادون ايمانا مع ايمانهم

و فتنة و عذابا على الكافرين و نذيرا للبشر بقرب يوم القيامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    11/9/2013, 11:12 pm

الرؤيا وقعت في اليوم 19 كما جاء في الرؤيا وهي خاصه وليست عامه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحمن الناصر
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    11/9/2013, 11:35 pm

 الرؤيا ليس لها علاقة بيوم محدد و إنما جاء الرقم 19 في الرؤيا الذي هو عدد خزنة جهنم أعاذنا الله تعالى منها ليبين لنا الله الصادق من الكاذب
 
و المؤمن من الكافر حيث يقول الله تعالى شأنه :

بسم الله الرحمن الرحيم

( وَمَا جَعَلْنَا عِدَّتَهُمْ إِلاَّ فِتْنَةً لِّلَّذِينَ كَفَرُوا لِيَسْتَيْقِنَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ وَيَزْدَادَ الَّذِينَ آمَنُوا إِيمَانًا وَلا يَرْتَابَ الَّذِينَ أُوتُوا الْكِتَابَ
 
وَالْمُؤْمِنُونَ وَلِيَقُولَ الَّذِينَ فِي قُلُوبِهِم مَّرَضٌ وَالْكَافِرُونَ مَاذَا أَرَادَ اللَّهُ بِهَذَا مَثَلا كَذَلِكَ يُضِلُّ اللَّهُ مَن يَشَاء وَيَهْدِي مَن يَشَاء )


صدق الله العلي العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 12:09 am


اخي عبدالرحمان لك رايك ولي رايي ورايك احترمه وفوق راسي 
لكن يقول المثل اهل مكه ادرى بشعابها 
شف بعد وقوع الرؤيا فهمت رمز 19 و17 
كلاهما المقصود به الايام 17 دلاله للرؤيه قبل خمس سنوات رايت ان بعد 17 يوم سوف يحصل كذا وكذا
ووقع بلفعل لذلك وجود رقم 17 هو للتذكير ولفت الانتباه ان هذه الرؤيه مثل الرؤيا السابقه 17
وان وجود رقم 19 هو 19 يوم كما هو حال الرؤيا السابقه والله اعلم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أهل السنة والجماعة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 3:03 pm

 ماشاالله تبارك الله اخي عبدالرحمن الناصر
جزاك الله خيراً في اجتهادك في هذه الجزءية من التعبير وإرجاعها للكتاب الكريم بغض النظر عن صحة التعبير أو عدمه ولكن الرد إلى الله من الأمور المحموده والواجبه 
فأنا متابع من فترة لتعبير الروئ فأنت تحاول أن ترجع الرموز للكتاب والسنة بغض النظر عن الاصابة
او الخطأ وهذا شئ محمود
 
لكن البعض هنا من يقوم بالتعبير أغلب تعبيره يستند على التحليل وكأنه يكون أقرب للتحقيق ويبدأ بسرد الرؤيا من الأعلى جملة جملة ويفككها كقصة وهذا من أغرب مارئيت
ويخرج من ذالك التعبير بسيناريو لقصة قصيرة
وإن بادرته بالنصيحه أرعد وأزبد وأخذته العزة بالاثم وكل خطأك أن بذلت له النصيحه أو صححت رؤياه بل الأدهى أنه يمكن أن يكبح جماحك وأن يكمم الافواه ويمكن أن يمنعك أيضاً من الكتابة وغير مبالً بالمعبر له حتى ولو كان التعبير
في غير محله وهذا يعد من الاستبداد في الكلمة والرأي والنصيحة وانما قلت ماقلت من باب الاخوة ومراقبة الله عز وجل في الحركات والسكنات وماخرج من اللسان وماخط البنان
والحمدلله كنت فيما مضى عضواً فعالاً وقديماً في الفتن والملاحم وأعرف بالاسم حق المعرفة ولي من الاصدقاء الذين أعتز بهم ولم أكن بدعاً من الاعضاء أبداً وماشجعني لاكون هنا لان الموقع محجوب من زمن طويل ولم أستطع الدخول وأيضاً علمت أن هذا الموقع
المحترم هو امتداد لموقع الملاحم والفتن وكنت متابعاً له من بداية انطلاقته تحت اشراف اخي ابوساجده وهذا مادفعني للتسجيل فالواجب على من قام بمثل هذا العمل الطيب المشكور عليه أن يوجه العضو والمشرف في حال الخطأ وأن يجعلهم في ميزاناً واحد
ويكونان عينين برأس وأن لايجعل الحبل على الغارب وأن لايطلق العنان لمقص الرقيب المشرف أن يصول ويجول على العضو الذي لاحول ولاقوة له الابالله فالمنبر للجميع طالما أنهل لايتجاوز الضوابط الشرعية والاخلاقية وأنا لم ابذل النصيحه لاخي ابوساجده
لاني اعلم أنه ان شاالله لايؤخذه في الله لومة لائم ومن باب التذكير ذكر فأن الذكرى تنفع المؤمنين
 
 
 
بينما الرؤيا من أولها لأخرها تكون مرتبطه ببعضها وتخرج بديهياً وبالعلم ماذا يراد من تلك الرؤيا بالمختصر المفيد وأن هنا بمداخلتي هذه من باب النصيحه بل إن هذا يدخل تحت قول الله جل وعلا: {وَتَعَاوَنُوا عَلَى الْبِرِّ وَالتَّقْوَى وَلا تَعَاوَنُوا عَلَى الإِثْمِ وَالْعُدْوَانِ}
يعتقد البعض هنا هداهم الله أن تعبير الرؤيا هي محلل أو محقق ولا يعلم ذاك المسكين وقد قال الله تعالى: {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تُقَدِّمُوا بَيْنَ يَدَيِ اللَّهِ وَرَسُولِهِ وَاتَّقُوا اللَّهَ إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ}.
وهذا الدين العظيم قائم على قاعدة جليلة ألا وهي (أن العلم مقدم على القول والعمل)
 
أن تعبير الرؤى من العلوم التي قد نصَّ الله جل وعلا أنها من العلم النافع، بل ونصَّ أنها من فضله يهبها لمن يشاء، فهو من العلوم التي أشار إليها جل وعلا ومدحها وكذلك النبي صلوات الله وسلامه عليه في أحاديثه الثابتة عنه كما ستأتي إشارة إلى ذلك، وقد قال الله تعالى في سورة يوسف بعد أن قصَّ يوسف عليه الصلاة والسلام ما رأى على أبيه يعقوب عليه الصلاة والسلام فقال جل وعلا حاكياً عن يعقوب عليه الصلاة والسلام: {وَكَذَلِكَ يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَيُتِمُّ نِعْمَتَهُ عَلَيْكَ وَعَلَى آلِ يَعْقُوبَ كَمَا أَتَمَّهَا عَلَى أَبَوَيْكَ مِنْ قَبْلُ إِبْرَاهِيمَ وَإِسْحَاقَ إِنَّ رَبَّكَ عَلِيمٌ حَكِيمٌ}، فمعنى {يَجْتَبِيكَ رَبُّكَ} أي يجتبيك ويختارك بالنبوة {وَيُعَلِّمُكَ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ} أي يختصك بمعرفة علم تعبير الرؤى، فتأويل الأحاديث: أي تأويل الرؤى كما نصَّ على ذلك طائفة من أئمة التفسير كعكرمة صاحب بن عباس رضي الله عنهما وغيره من أهل العلم، وهذا نظير قوله جل وعلا: {وَكَذَلِكَ مَكَّنَّا لِيُوسُفَ فِي الْأَرْضِ وَلِنُعَلِّمَهُ مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ وَاللَّهُ غَالِبٌ عَلَى أَمْرِهِ وَلَكِنَّ أَكْثَرَ النَّاسِ لا يَعْلَمُونَ}.
 
فتأويل الأحاديث يراد به تفسير الرؤى، هذا مع ما آتاه الله جل وعلا من العلم النبوي، فإنه كان رسولاً نبيًّا كريماً، فلديه العلوم التي يختص بها الأنبياء، وهي علم الشريعة التي يحكمون بها، والعلم عن الله والعلم بالله، وقد يخص جل وعلا بعض الأنبياء بنوع من العلوم كما وقع ليوسف عليه صلوات الله وسلامه عليه في تفسير الرؤى، ولذلك خصَّ جل وعلا من تفسيره في كتابه العزيز، ومن ذلك قوله في آخر السورة: {رَبِّ قَدْ آتَيْتَنِي مِنَ الْمُلْكِ وَعَلَّمْتَنِي مِنْ تَأْوِيلِ الْأَحَادِيثِ فَاطِرَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ أَنْتَ وَلِيِّي فِي الدُّنْيَا وَالْآخِرَةِ تَوَفَّنِي مُسْلِماً وَأَلْحِقْنِي بِالصَّالِحِينَ}، فهذا تصريح من الله جل وعلا أن هذا العلم شأنه عظيم وأنه من العلوم التي يمتنُّ بها على من يشاء.

بل إن النبي صلوات الله وسلامه عليه لم يُعد هذا علماً فقط، بل عده من النبوة؛ فأخرج البخاري في صحيحه عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (لم يبق من النبوة إلا المبشرات) قالوا: وما المبشرات؟ قال: (الرؤيا الصالحة). فصرح صلوات الله وسلامه عليه أن الرؤيا من النبوة، ومعنى أنها من النبوة: أي أنها من إلهام الله جل وعلا لأنها في الغالب تكون إشارة إلى المستقبل ومن أصاب تعبيرها عرف ما قد يقع له من ذلك، ولذلك أجمع أهل العلم عليهم جميعا رحمة الله تعالى أنه لا يحل طلب معرفة المستقبل إلا عن طريق الرؤيا التي يريها الله جل وعلا لعبده؛ كما نصَّ على ذلك الإمام الحافظ الفقيه أبو بكر بن العربي في أحكام القرآن عليه رحمة الله تعالى.

ومن ذلك ما خرَّجاه في الصحيحين عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه قال: (إذا اقترب الزمان فلم تكد رؤيا المؤمن تكذب، ورؤيا المؤمن جزء من ستة وأربعين جزءًا من النبوة)، فثبت بهذه المقدمة النافعة أن علم التعبير من العلوم العظيمة التي لها شأن في هذه الشريعة، وبهذا يتقرر أنه لا يجوز الكلام في هذا الشأن إلا بعلمٍ ومعرفةٍ، وهي المقدمة الثانية: فيحرم على كل مؤمن يؤمن بالله واليوم الآخر أن يتكلم في أي أمر من الأمور بغير علم، فهذا في جميع الأمور، فيشمل الأمور الدينية والدنيوية، فحرم الله جل وعلا الكلام بغير علم في جميع الشؤون كما قال جل وعلا: {وَلا تَقْفُ مَا لَيْسَ لَكَ بِهِ عِلْمٌ إِنَّ السَّمْعَ وَالْبَصَرَ وَالْفُؤَادَ كُلُّ أُولَئِكَ كَانَ عَنْهُ مَسْؤُولاً}، وقال تعالى: {قُلْ إِنَّمَا حَرَّمَ رَبِّيَ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَالإثْمَ وَالْبَغْيَ بِغَيْرِ الْحَقِّ وَأَنْ تُشْرِكُوا بِاللَّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ سُلْطَاناً وَأَنْ تَقُولُوا عَلَى اللَّهِ مَا لا تَعْلَمُونَ}، فهذا التحريم يشمل كل كلام بغير علم، فكيف إذا كان هذا العلم من العلوم الشرعية بل وصفها صلوات الله وسلامه عليه بأنها جزء من النبوة، ولذلك نصَّ الإمام مالك – عليه رحمة الله – أنه لا يتكلم في الرؤيا إلا من كان عالما بها.

فثبت بهذه المقدمة أن الكلام من غير علم من المحرمات، فإن قيل: فإن المتكلم في الرؤيا يتكلم من كتاب وينظر ما قال العابرون في هذا الشأن؟ فالجواب: إن علم الرؤيا ليس فقط مقتصراً على تحصيله من الكتاب، بل إن هذا العلم له أصول وضوابط قد نصَّ عليها أهل العلم بها، فهذا العلم له أصوله المعتمدة التي لا بد أن يكون صاحبها عالماً بها، وقد صنفت في ذلك المصنفات ونص على الآداب والأحكام التي لابد أن تراعى في هذا الشأن، ولذلك عقد أئمة السنة الكتب في ذلك، فعقد الإمام البخاري كتاباً سماه (كتاب التعبير)، وكذلك الإمام مسلم والنسائي والترمذي وابن ماجه وغيرهم من أئمة السنة كلهم عقدوا أبواباً وكتباً في تعبير الرؤى والإشارة إلى طرفٍ من أحكامها وآدابها الشرعية المعتبرة، فالواجب هو عدم الخوض في هذا لمن ليس له معرفة بالأحكام الشرعية التي تتعلق بالرؤى، هذا عدا كونه غير عالم بوجوه تأويل الرؤى فإن الرؤيا قد يكون لها وجه بحسب الظاهر ويطلع العارف بها على خلاف ما يكون منصوصاً في بعض الكتب نظراً لدقة هذا العلم ولطافته فهو يحتاج إلى حذق ويحتاج إلى دراية في هذا الشأن.

إذا عرف هذا فإن كتاب (التعبير) الذي ينسب للإمام محمد بن سيرين عليه رحمة الله هو كتاب باطل نسبته إليه، ولا تصح نسبته إلى هذا الإمام باتفاق أهل العلم – عليهم رحمة الله – فهو كتاب موضوع عليه وليس من تصنيفه رحمه الله وإنما وضع هذا الكتاب ونُسب إليه وليس هو من تصنيفه، وإن كان محمد بن سيرين عليه رحمة الله من أحذق الناس فهماً ومعرفة في التعبير، بل لو قيل إنه كان أعظم زمانه – رحمه الله – لما بعد ذلك، فقد اشتهر بهذا اشتهاراً عظيماً، وتنقل عنه الأخبار الثابتة في ذلك الحسنة والتي تبين حذقه في هذه الصناعة، ومع هذا فالكتاب لا يثبت نسبته إليه، فهو كتاب موضوع عليه.

فالواجب هو تقوى الله جل وعلا وعدم الخوض في أي علم دون أن يكون للإنسان معرفة به اتباعًا لأمر الله جل وعلا، فإن الكلام بغير علم حرام مطلقاً فكيف إذا كان في علم له اتصال وثيق بشريعة الله جل وعلا، ونسأل الله عز وجل أن يشرح صدورنا وإياكم وأن يغفر لنا ذنوبنا وأن ييسر أمورنا وأن يجزيك خير الجزاء.

وبالله التوفيق.


:بسمله: 


في هذا الزمان سنكسر اصنام الشرك ورؤوس الكفر في الارض كلها


ان شاالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محبة للرسول
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 3:19 pm

السلام عليكم ورحمة الله
انا البارحة حاولت ان ارسل رساله خاصة لك اريد ان اعتذر لك عن سوء ظني بك في احدى المرات كنت تحاول ان تعبر لي رؤيا وسالتني عن عمري وعن عمر ام زوجي وانا اجبتك جواب لايليق بك ظنا مني انك تحاول ان تتدخل او تصلح الامور لذلك انا اعتذر منك وانا بصراحة من ذلك اليوم ولحد الان اشعر بتانيب الضمير لاني لم اسمح لك بالتدخل ورددتك واتمنى قبول اعتذاري


عدل سابقا من قبل حکمة هي النجاح في 12/9/2013, 3:31 pm عدل 1 مرات (السبب : أملائي)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 3:30 pm

السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته
بارك الله فيك أخي أهل السنة والجماعة ورفع قدرك وجزاك عنا خيرا للنصيحة الطيبة
ومعبرينا الکرام في المنتدى لم يقبلوا کمعبرين إلا لما رٶى منهم من الصلاح والالتزام بکتاب الله والسنة الصحيحة...وما أٶتوا الفطنة والحکمة نحسبهم کذلك والله حسيبهم ..ولم يصبحوا معبرين مٶتمنين إلا لأنهم أهل لهذه  الامانة.

والادارة الکريمة کثيرا ما يطلب من الاخوة الکرام أن لا يتدخلوا في الرٶى مادام هناك الاخوة المعبرين يقومون بهذا الامر مشکورين ومأجورين بأذن الله
ونحن نحترم الاراء الکل وأکيد کثير منا يعرف بشکل أو بأخر بعض الاجزاء هذا العلم ويفهم في بعض الرٶى .ويصعب عليه بعض الاخر ..ولو کتب کل من رأيه في رٶيا معينة لأصبحت هناك الفوضى والتشتت في الرأي وضاع الصواب بين ذلك کله..
ولذلك نشکرك على نصحك وجزاك الله خيرا


لقد کتبت بأن کتاب أبن سرين ليس هو مٶلفه ..فهل هذا حقا صحيح ؟؟





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحمن الناصر
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 3:52 pm

 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك أخي أهل السنة و الجماعة و أنت أهل لأن تكون منهم و جزاك الله عنا كل خير و جعلك الله تعالى من الفرقة الناجية
يقوم القيامة إنه على كل شيء قدير

و بارك الله تعالى في أختنا محبة الرسول و جعلك إن شاء الله مع من تحبين في الدنيا و الآخرة

و بارك الله تعالى في القائمين على هذا المنتدى الكريم و في مقدمتهم أخانا أبا ساجدة و في معبري المنتدى الأفاضل جزاهم الله عنا خير الثواب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أهل السنة والجماعة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 4:17 pm

@حکمة هي النجاح كتب:
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته
بارك الله فيك أخي أهل السنة والجماعة ورفع قدرك وجزاك عنا خيرا للنصيحة الطيبة
ومعبرينا الکرام في المنتدى لم يقبلوا کمعبرين إلا لما رٶى منهم من الصلاح والالتزام بکتاب الله والسنة الصحيحة...وما أٶتوا الفطنة والحکمة نحسبهم کذلك والله حسيبهم ..ولم يصبحوا معبرين مٶتمنين إلا لأنهم أهل لهذه  الامانة.

والادارة الکريمة کثيرا ما يطلب من الاخوة الکرام أن لا يتدخلوا في الرٶى مادام هناك الاخوة المعبرين يقومون بهذا الامر مشکورين ومأجورين بأذن الله
ونحن نحترم الاراء الکل وأکيد کثير منا يعرف بشکل أو بأخر بعض الاجزاء هذا العلم ويفهم في بعض الرٶى .ويصعب عليه بعض الاخر ..ولو کتب کل من رأيه في رٶيا معينة لأصبحت هناك الفوضى والتشتت في الرأي وضاع الصواب بين ذلك کله..
ولذلك نشکرك على نصحك وجزاك الله خيرا


لقد کتبت بأن کتاب أبن سرين ليس هو مٶلفه ..فهل هذا حقا صحيح ؟؟
بارك الله في اخي حكمة هي النجاح اسئل الله ان يزيدك حكمة وعلماً قال تعالى ( وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا )
وقال الرسول الكريم صالى الله عليه وسلم :
الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها ، أو كما قال صلاة ربي وسلامه عليه
 
صدقاً اخي انا اوافقك الراي ان الحكمة هي النجاح أنا اعلم اخي في الله ان الادارة الكريمة سدت باب التعبير الا لسد باب الفوضى والشقاق ولكن ماقصدته هو النصيحه والتثبت فأن رئيت اعوجاجن قومته ولابد من التثبت
مااطلبه هو الاستماع فقط نعم الاستماع
قال أحد الحكماء لإبنه :
يابني تعلم حسن الإستماع كما تتعلم الحديث ، وليعلم الناس انك احرص على أن تسمع منك عن أن تقول ، فاحذر أن تسرع في القول فيما يجب عنه الرجوع بالفعل حتى يعلم الناس انك على فعل مالم تقل اقرب منك إلى قول مالم تفعل !

ومن الطريف اخي حكمة هي النجاح لانريد يكون لسان حالنا إذا انقطع رجاؤك عن صديقك ، فألحقه بعدوك ! من باب المزاح اسئل الله ان يجعلنا للحق وفي الحق جميعاً
 
هذا والشكر لك على حسن الاستماع والشكر على النصيحه وهذا حسن ظني بك وباخوانك من الادارة والمشرفين اسئل الله لي ولك علماً وبصيرةً وحكمة انه هو الحكيم العليم ولمن قرأ


:بسمله: 


في هذا الزمان سنكسر اصنام الشرك ورؤوس الكفر في الارض كلها


ان شاالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أهل السنة والجماعة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 4:22 pm

@عبد الرحمن الناصر كتب:
 السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بارك الله فيك أخي أهل السنة و الجماعة و أنت أهل لأن تكون منهم و جزاك الله عنا كل خير و جعلك الله تعالى من الفرقة الناجية
يقوم القيامة إنه على كل شيء قدير

و بارك الله تعالى في أختنا محبة الرسول و جعلك إن شاء الله مع من تحبين في الدنيا و الآخرة

و بارك الله تعالى في القائمين على هذا المنتدى الكريم و في مقدمتهم أخانا أبا ساجدة و في معبري المنتدى الأفاضل جزاهم الله عنا خير الثواب

اخي عبدالرحمن الناصر اسئل الله ان يكتب أجرك وان يعلي ذكرك ولمن كتب وقرأ واشكرك على دعوتك الطيبة المباركة وان شاالله تكون فيمن قيل له ولك بالمثل


:بسمله: 


في هذا الزمان سنكسر اصنام الشرك ورؤوس الكفر في الارض كلها


ان شاالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
marz
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 7:01 pm

بسم الله الرحمان الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
روي أن ألفونسو ملك قشتالة رأى في منامه  قبل معركة الزلاقة كأنه راكبٌ فيلا ، وبين يديه طبلٌ صغير ، وهو ينقر فيه ، فقصّ رؤياه على القسيسين ، فلم يعرف تأويلها أحد ، فأحضر رجلاً مسلماً ، عالماً بتعبير الرؤيا ، فقصّها عليه ، فاستعفاه من تعبيرها ، فلم يعفه ، فقال :" تأويل هذه الرؤيا من كتاب الله العزيز ، وهو قوله تعالى :  { ألم تر كيف فعل ربك بأصحاب الفيل  } ، وقوله تعالى :  { فإذا نقر في الناقور ، فذلك يومئذ يوم عسير ، على الكافرين غير يسير } ، ويقتضي هلاك هذا الجيش الذي تجمعه " .
الدروس المستخلصة هي أن رموز الرؤيا تفسر أولا  بالكتاب والسنة وهو ما أشار إليه أخونا  عبد الرحمان الناصر من ورود رقم 19 في القرآن . الكافر من الممكن أن يريه الله رؤى خاصة المنذرات
كما في سورة يوسف مع ملك مصر وكما ورد في الآثار مع فرعون موسى و كسرى و هرقل وغيرهم
كذلك فإن الرائى رأى ذلك الرقم على يساره و تأويل اليسار واليمين لا يخفى على كل ذي فطنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    12/9/2013, 7:25 pm

ونعم بصاحبكم عبدالرحمان الناصر لكنه ليس معصوم من الخطا ليس معصوم  الا رسول الله صلى الله عليه وسلم
لذلك انا وضحت لكم وجود الرقمين ودلالتها وان الرؤيا وقعت كما يقول اخواننا السوريين باح الله يحفظهم 
وهي خاصه جدا جدا ووقعت في اليوم 19
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها    13/9/2013, 2:29 pm

@أهل السنة والجماعة كتب:
@حکمة هي النجاح كتب:
السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته
بارك الله فيك أخي أهل السنة والجماعة ورفع قدرك وجزاك عنا خيرا للنصيحة الطيبة
ومعبرينا الکرام في المنتدى لم يقبلوا کمعبرين إلا لما رٶى منهم من الصلاح والالتزام بکتاب الله والسنة الصحيحة...وما أٶتوا الفطنة والحکمة نحسبهم کذلك والله حسيبهم ..ولم يصبحوا معبرين مٶتمنين إلا لأنهم أهل لهذه  الامانة.

والادارة الکريمة کثيرا ما يطلب من الاخوة الکرام أن لا يتدخلوا في الرٶى مادام هناك الاخوة المعبرين يقومون بهذا الامر مشکورين ومأجورين بأذن الله
ونحن نحترم الاراء الکل وأکيد کثير منا يعرف بشکل أو بأخر بعض الاجزاء هذا العلم ويفهم في بعض الرٶى .ويصعب عليه بعض الاخر ..ولو کتب کل من رأيه في رٶيا معينة لأصبحت هناك الفوضى والتشتت في الرأي وضاع الصواب بين ذلك کله..
ولذلك نشکرك على نصحك وجزاك الله خيرا


لقد کتبت بأن کتاب أبن سرين ليس هو مٶلفه ..فهل هذا حقا صحيح ؟؟
بارك الله في اخي حكمة هي النجاح اسئل الله ان يزيدك حكمة وعلماً قال تعالى ( وَمَن يُؤْتَ الْحِكْمَةَ فَقَدْ أُوتِيَ خَيْرًا كَثِيرًا )
وقال الرسول الكريم صالى الله عليه وسلم :
الحكمة ضالة المؤمن فحيث وجدها فهو أحق بها ، أو كما قال صلاة ربي وسلامه عليه
 
صدقاً اخي انا اوافقك الراي ان الحكمة هي النجاح أنا اعلم اخي في الله ان الادارة الكريمة سدت باب التعبير الا لسد باب الفوضى والشقاق ولكن ماقصدته هو النصيحه والتثبت فأن رئيت اعوجاجن قومته ولابد من التثبت
مااطلبه هو الاستماع فقط نعم الاستماع
قال أحد الحكماء لإبنه :
يابني تعلم حسن الإستماع كما تتعلم الحديث ، وليعلم الناس انك احرص على أن تسمع منك عن أن تقول ، فاحذر أن تسرع في القول فيما يجب عنه الرجوع بالفعل حتى يعلم الناس انك على فعل مالم تقل اقرب منك إلى قول مالم تفعل !

ومن الطريف اخي حكمة هي النجاح لانريد يكون لسان حالنا إذا انقطع رجاؤك عن صديقك ، فألحقه بعدوك ! من باب المزاح اسئل الله ان يجعلنا للحق وفي الحق جميعاً
 
هذا والشكر لك على حسن الاستماع والشكر على النصيحه وهذا حسن ظني بك وباخوانك من الادارة والمشرفين اسئل الله لي ولك علماً وبصيرةً وحكمة انه هو الحكيم العليم ولمن قرأ

السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

بارك الرحمن فيك أخي الکريم ورفع قدرك 
وشکرا لحسن خلقك وأسلوبك ..کثر الله من أمثالك





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤيا الله يعطينا خيرها ويكفينا شرها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: