http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 1:22 am

------------بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر ----------------
الحمد لله رب العالمين؛ ولي الصالحين وناصر المظلومين، قاصم الجبابرة والظالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحابته أجمعين.. أما بعد:


فإن ما وقع في مصر من انقلاب عسكري نفذه وزير الدفاع الفريق عبدالفتاح السيسي على الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي، وما تلا ذلك من إجراءات قمعية وملاحقات أمنية بحق أغلبية الشعب المصري من مؤيدي الرئيس، ومصادرة ومنع وسائل التعبير التي تنقل معاناتهم ووجهة نظرهم.. أمر أقض مضاجع المسلمين، وينذر بمستقبل مخيف بدت نذره واضحة..


وقد حرصنا على التأني في اتخاذ موقف محدد من الأحداث رغم وضوح اتجاهها في الجملة حتى لا تُقرأ مواقفنا بصورة خاطئة..


أما وقد مضى أكثر من شهر على الانقلاب، ووقع من الانقلابيين ما شاهده العالم من عنف وقتل متعمد ذهب ضحيته مئات القتلى وآلاف المصابين، ومن اصطفاف مستنكر للقوات المسلحة والأمن مع أقلية من الشعب تم سوقها لتأييد الانقلاب تحت تأثير حملات التشويه الإعلامي أو لدوافع طائفية أو فكرية بهدف فرض واقع جديد بالقوة، فقد تعيّن على أهل العلم إزاء هذه التطورات الخطيرة في الحال والمآل، بما أخذ الله عليهم من واجب البيان، وما بوأهم من مكانة وريادة في شئون الأمة أن يبينوا الموقف الشرعي مما يجري في مصر، وحقيقة الظروف السابقة له والمآلات المتوقعة لمثل هذا الانقلاب.. على النحو التالي:


أولاً: إن ما وقع في مصر من عزل الرئيس المنتخب من قبل وزير الدفاع هو انقلاب مكتمل الأركان. وهذا عمل محرّم مجرّم، نرفضه باعتباره خروجاً صريحاً على حاكم شرعي منتخب، وتجاوزاً واضحاً لإرادة الشعب، ونؤكد بطلان كل ماترتب عليه من إجراءات.


ونسجل اعتراضنا ودهشتنا من مسلك بعض الدول التي بادرت بالاعتراف بالانقلاب، مع أنه ضد إرادة الشعب المصري، وخروج على حاكم شرعي منتخب، وهذا من التعاون على الإثم والعدوان المنهي عنه شرعاً، وسيكون لهذا الموقف آثار سلبية خطيرة على الجميع لو دخلت مصر - لا قدّر الله - في فوضى واحتراب داخلي.


ثانياً: ثبت باستقراء الأحداث والتصريحات والمواقف الإقليمية والدولية أن هذا الانقلاب قد وقع بالتواطؤ بين أطراف إقليمية ودولية، وأنه تم الإعداد له من اللحظة التي تم فيها انتخاب الدكتور محمد مرسي رئيساً لمصر.


ثالثاً: لم يعد خافيا على أحد أن إفشالَ حكومة مرسي كان عملاً متعمداً وممنهجاً عن طريق إثارة القلاقل وتعطيل عجلة الإنتاج، وتحكم رموز الدولة العميقة بالخدمات الأساسية كالكهرباء والمحروقات والدقيق بهدف إثارة الرأي العام ضده وضد حكومته.


رابعاً: حقيقة الأمر أن الانقلاب لم يكن انقلاباً تصحيحياً ولكنه انقلاب لإقصاء التيارات الإسلامية والوطنية، ومنع الاستقلال الحقيقي لقرار مصر وسيادتها. يؤكد ذلك أن قادة الجيش والشخصيات السياسية والأحزاب المصنوعة لهذا الهدف - كجبهة الإنقاذ وحركة تمرد ، وهم الجناح المدني للانقلاب - مقربون من الدوائر الغربية ومن الأقباط، ومن أعداء الإسلام بصفة عامة.


خامساً: نستنكر وندين ما أقدم عليه الجيش والأمن من أعمال عنف وقتل مروع، عن عمد وترصد لمئات المتظاهرين السلميين في الصلاة وفي الميادين؛ لمجرد التظاهر ضد الانقلاب!. مع أن واجب الجيش والأمن حمايتهم وتحقيق أمنهم . ألم يطرق أسماعهم قول الحق: "وَمَنْ يَقْتُلْ مُؤْمِنًا مُتَعَمِّدًا فَجَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا" وقول رسول الله صلى الله عليه وسلم: "لزوال الدنيا أهون على الله عز وجل من سفك دم مسلم بغير حق" .


سادساً: نؤكد للجميع أن عزل الرئيس مرسي وإفشال حكومته تحت شعار منع أخونة الدولة هو ذريعة وتعلق بقشة باهتة، والحق أنها أسقطت لأنها ذات توجه إسلامي وطني.


إننا في موقفنا الرافض للانقلاب وما ترتب عليه لا ندافع عن الإخوان المسلمين، بل ندافع عن الحق، ونقف مع المظلوم ومع حقوق الشعب المصري المعتدى عليها. ولن نكون يوماً واقفين مع جماعة أو أفراد لذاتهم، لكن إذا كانوا أو غيرهم في خندق الحق الذي ندين الله به فسنقف معهم، ولن ندع الدفاع عن الحق لأنهم كانوا في جهته.


سابعاً: ولهذا نستنكر موقف بعض الأحزاب والجهات والشخصيات الداعمة لهذا الانقلاب، ونقول: إن شريعتنا ترفض الخروج على الحاكم الشرعي، وترى نصحه والاحتساب عليه بالوسائل المشروعة؛ وإن من عقيدتنا الوفاء بالعهد والعقد ولو على أثرة علينا.


ونطالبهم أن يراجعوا مواقفهم ويتبرؤوا من الانقلابيين ومن الأحلاف المشبوهة، ويرفعوا عنهم غطاء الشرعية وأن يدينوا كافة أعمال العنف والقتل وأن ينسبوها لفاعليها حقيقة، وأن يتصالحوا مع محيطهم الإسلامي الذي أيدهم. كما نقدر مواقف العلماء الذين انحازوا للحق ووقفوا معه.


ثامناً: لقد أثبت الغرب كعادته أنه مع الاستبداد والعنف إذا كان ضد الشعوب المسلمة؛ سواء كانت تواجه حرب إبادة كما في سوريا، أو انقلاباً ومصادرة للحقوق كما في مصر. ونؤكد للغرب أن الشعوب قد عرفت اللعبة، وسوف يدفع الغرب ثمن عبثه بالقيم والمبادئ.


إن الغرب بمعاييره المزدوجة يدفع المنطقة للفوضى ويؤسس لثقافة العنف!


تاسعاً: يتعين على أطراف النزاع أن يتقوا الله، وأن يقدموا ما توجبه الشريعة من رعاية المصالح التي مبناها على حفظ الضرورات الخمس، ويتجردوا من حساباتهم الشخصية والحزبية، وأن يتوافقوا عاجلاً على إقامة العدل ووقف نزيف الدم وانقسام الشعب. وعلى عقلاء مصر أن يخرجوا عن الصمت والتردد إلى حمل الفرقاء على محكمات المصالح ومكتسبات الشعب المصري، وأن يكون الاحتكام إلى الحوار في علاج المشكلات، وإلى الصناديق في حسم النزاع .


وفي هذا المقام نشيد بموقف جبهة علماء الأزهر وغيرهم من علماء مصر، الذين جهروا بالحق ورفضوا الانقلاب، ونذكّر كافة العلماء والدعاة والمثقفين وأهل الرأي بضرورة الوقوف الحازم ضد الانقلاب.


عاشراً: ندعو العالم كله ووسائل الإعلام أن يتقوا الله في مصر وأهلها، وأن ينحازوا للحق، ويراجعوا مواقفهم، خاصة بعدما سفك الانقلابيون الدم الحرام، وقسّموا الشعب وابتغوا الفتنة بالدعوة للنزول ليواجه الشعب بعضه بعضاً.


إن السكوت على جرائم العسكر خيانة لهم، وإن تأييدهم خيانة للأمة ولتطلعات الشعوب في الحرية والكرامة. إن لنصرهم وجهاً واحداً فقط، هو منعهم من الظلم وحجزهم عنه.


حادي عشر: نؤكد دعمنا لكل المطالبين بعودة الرئيس المنتخب الدكتور محمد مرسي وندعوهم للثبات والاحتساب، فهم على حق، ومطالبهم مشروعة، ونناشدهم ضبط النفس، وقطع الطريق على مريدي الفتنة، الذين سيجعلون منها ذرائع لمزيد من القتل. والله نسأل أن يتقبل من قضى منهم ويشفي جرحاهم، وينزل على ذويهم الصبر والسلوان، ويرزقهم الاحتساب.


ثاني عشر: نذكر أنفسنا وأهلنا في مصر وغيرها أن مايجري هو بقدر الله تعالى وهو فصل من فصول المدافعة بين الحق والباطل؛ بين العلمانية والإسلام، بين السيادة والتبعية. فاحسموا أمركم وقفوا ضد الانقلاب الذي بدأ بتعطيل مؤسساتكم الدستورية ثم بقتل المصلين. وهاهم يُلوحون بقانون الطوارئ وإعادة بناء المؤسسات الأمنية ، وتغيير الهوية ..وهذا ما يبشر به الانقلابيون فاحذروهم "وَلاَ تَهِنُوا وَلاَ تَحْزَنُوا وَأَنتُمُ الأَعْلَوْنَ إِن كُنتُم مُّؤْمِنِينَ" بإيمانكم واصبروا "وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِين" واجهروا بالمطالبة بالاحتكام إلى الشرع المطهر وتحكيمه، ففيه الحرية والعدل وهو أحسن الدساتير "وَمَنْ أَحْسَنُ مِنَ اللَّهِ حُكْمًا لِّقَوْمٍ يُوقِنُونَ ". ووالله لئن تحقق للانقلابيين ما يريدون لَتَبْكُنّ على أيام المخلوع حسني مبارك.


وأخيراً فإن علينا أن نكون شجعاناً في رؤية عيوبنا التي لا نشك أنها كانت نقاط ضعف نفذ منها العدو..وفي مقدمتها تفرّق كلمتنا، والتعصب للحزب والجماعة.


ونوصي أهلنا في مصر بتقوى الله والاعتصام بحبله المتين، والتمسك بصراطه المستقيم، قال تعالى: "وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ"


اللهم احفظ على مصر أمنها وإيمانها ، واجمع كلمة أهلها على الحق .. واكفهم شر أعدائهم في الداخل والخارج. آمين..


28/9/1434هـ


الموقعون:


1.     فضيلة الشيخ/ د.محمد بن ناصر السحيباني


2.     فضيلة الشيخ/ أ.د.علي بن سعيد الغامدي


3.     فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالله آل شيبان


4.     فضيلة الشيخ/ د.أحمد بن عبدالله الزهراني


5.     فضيلة الشيخ/ د.عبدالعزيز بن عبدالمحسن التركي


6.     فضيلة الشيخ/ د.خالد بن عبدالرحمن العجيمي


7.     فضيلة الشيخ/ د.حسن بن صالح الحميد


8.     فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالعزيز الخضيري


9.     فضيلة الشيخ/ د.مسفر بن عبدالله البواردي


10.   فضيلة الشيخ/ د.سعيد بن ناصر الغامدي


11.   فضيلة الشيخ/ فهد بن محمد بن عساكر


12.   فضيلة الشيخ/ بدر بن إبراهيم الراجحي


13.   فضيلة الشيخ/ عبدالله بن فهد السلوم


14.   فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن عبدالعزيز الزايدي


15.   فضيلة الشيخ/ علي بن إبراهيم المحيش


16.   فضيلة الشيخ/ العباس بن أحمد الحازمي


17.   فضيلة الشيخ/ د.عبدالله بن ناصر الصبيح


18.   فضيلة الشيخ/ د.محمد بن سليمان البراك


19.   فضيلة الشيخ/ سعد بن ناصر الغنام


20.   فضيلة الشيخ/ علي بن يحيى القرفي


21.   فضيلة الشيخ/ محمد بن سليمان المسعود


22.   فضيلة الشيخ/ د.محمد بن عبدالعزيز الماجد


23.   فضيلة الشيخ/ د.عبداللطيف بن عبدالله الوابل


24.   فضيلة الشيخ/ حمود بن ظافر الشهري


25.   فضيلة الشيخ/ منديل بن محمد الفقيه


26.   فضيلة الشيخ/ محمود بن إبراهيم الزهراني


27.   فضيلة الشيخ/ د محمد بن عبدالعزيز اللاحم


28.   فضيلة الشيخ/ أحمد بن محمد باطهف


29.   فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن عبدالرحمن التركي


30.   فضيلة الشيخ/ حمد بن عبدالله الجمعة


31.   فضيلة الشيخ/  عبدالرحمن بن علي المشيقح


32.   فضيلة الشيخ/ إبراهيم بن عبدالرحمن القرعاوي


33.   فضيلة الشيخ/ عبدالوهاب بن عبدالمغني بن محمد


34.   فضيلة الشيخ/ يحيى ين حسين الشريفي


35.   فضيلة الشيخ/ محمد مبارك بن جربوع


36.   فضيلة الشيخ/ أحمد بن عبدالرحمن الزومان


37.   فضيلة الشيخ/  خالد بن محمد البريدي


38.   فضيلة الشيخ/ صالح بن عبدالله الفايزي


39.   فضيلة الشيخ/  عبدالله بن محمد البريدي


40.   فضيلة الشيخ/ علي بن صالح آل مخفور


41.   فضيلة الشيخ/  محمد بن عبد العزيز الغفيلي


42.   فضيلة الشيخ/  د. صالح بن عبدالله الهذلول


43.   فضيلة الشيخ/ أحمد بن حربان المالكي


44.   فضيلة الشيخ/  راشد بن عبدالعزيز الراشد آل حميد


45.   فضيلة الشيخ/  عبدالعزيز بن محمد النغيمشي


46.   فضيلة الشيخ/ محمد بن إبراهيم سلطان


47.   فضيلة الشيخ/  حمدان بن عبدالرحمن الشرقي


48.   فضيلة الشيخ/  عبدالعزيز محمد الفوزان


49.   فضيلة الشيخ/  أحمد بن عبدالله الراجحي


50.   فضيلة الشيخ/  عبدالعزيزبن عبدالله الوهيبي


51.   فضيلة الشيخ/  عبدالله بن علي الربع


52.   فضيلة الشيخ/ فهد بن ناصر الحربي


53.   فضيلة الشيخ/  أحمد بن عبدالله المهوس


54.   فضيلة الشيخ/  أحمد بن صالح الصمعاني


55.   فضيلة الشيخ/ محمد بن صالح العييدي


56.   فضيلة الشيخ/ عبدالرحمن بن عبدالله العيد
@[298438220266758:274:المحامي احمد محمد نعمان]



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم طيبة
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 2:30 am

بارك الله فيمن انكر منهم
وهدى الله الجميع للحق
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مجاهدة أطلب الشهادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 2:52 am

جزى الله علمائنا خير الجزاء وأجزله . وبارك فيهم


اللهم انصرنا على الصحوات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 4:13 am

جبهة علماء الأزهر تعيد نشر البيان الذي نشرته في عهد مبارك وتقول
---------------------


 
ما أشبه الليلة بالبارحة.
سبق و أن أصدرنا هذا البيان الذى أعادت نشره بعض المواقع اليوم أصدرناه كما هو منظور في أسفله بتاريخ  بتاريخ 24 يناير 2011
فهل تغير الحال؟

( فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين)
 
لسنا دعاة فتنة- علم الله ،وكثير منا ممن يؤثر لأمته السلامة ،  لكن ما حيلتنا بعد أن نطق الفقه، وتكلم فقيه اليوم بما يدمي ويجرح ،وذلك في البيان الصادر عن رئيس رابطة علماء الشريعة بدول مجلس التعاون الخليجي فضيلة الدكتور " عجيل النشمي" في بيانه الذي نشر له بصحيفة الوطن الكويتية يوم السبت 22 الجاري ، وفيه يقول : " إن إبداء الرأي بكل الوسائل لا يعني الخروج على الحاكم، فقد يخلط البعض بين وجوب السمع والطاعة والخروج على الحكام المسلمين ، فهذا خلط بين المشروع والممنوع ، وتحميل الشرع ما لم يحتمله أو يقره، فدائرة النصح والأمر بالمعروف والنهي عن المنكر مضادة لدائرة الخروج على الحاكم، فالأصل وجوب النصح، والأصل أيضا هو حرمة الخروج، ولذا عُنِي الفقهاء بالأصل الأول – الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر- فتوسعوا فيه توسعة كبيرة جدا، وضيقوا في الثاني – الخروج علي الحاكم- ،فلم يجيزوا الخروج إلا بتحقق شرطين متلازمين:
الأول: تعطيل شرع الله، وظهور الكفر البواح، الذي قام عليه الدليل والبرهان.
الثاني: القدرة على إقامة الشرع ومحو الكفر، وإزالة من أمر  به- يعني الكفر-  إذا لم يؤد ذلك إلى شر وفتنة أعظم.
ثم أردف البيان قائلا:  إن الزجَّ بالشريعة وعلمائها في ميدان الطاعة المطلقة، والترهيب بالخروج على الحكام مطلقا، وهو يظهر العلماء بصورة المخذلين ،والمثبطين، والمجملين لوجه الظلم وأعوان الظالمين  وموقعهم على مر التاريخ  هو نصرة المظلومين ، وغياث المستضعفين، ورأس الحربة في مواجهة الظالمين، وكانوا نصرة للفقراء والمستضعفين، وهم اليوم في التاريخ الحديث قادة ثورات التحرر الوطني من الاستعمار، وهم الذين أعلنوا الخروج عليه وما استكانوا حتى خرج مخذولا بقوة السلاح، والله أعلم.
لذلك نقول لأمتنا الخارجين على الظلم على وفق ذلك :
- اخرجوا فلن تكونوا  أبدا نملا. فالنمل وحده هو الذي قبل من النملة نصيحتها بدخول الجحور خشية أن يحطمها جيوش الغارين .
إنه لولا ما فرض علينا من المطاردات التي ألجأت من ألجات منا لمفارقة الأوطان، وتضييقٍ ألزم البيوت، وأسنان تقدمت، وعظام على الزمان والنازلات قد وهنت ، لولا هذا لرأيتمونا في الطليعة ومقدمة الركب ، نأمر بالمعروف، وننهى عن المنكر، درءا للشرور التي استفحلت والتي من شأنها أن تدع الديار بلا قع.
- فليخرج كل قادر ليسمع الظالمين صوته، وليبرئ ذمته أمام الله تعالى الذي لا يقبل عذرا من مُخَذِّلٍ أو متخاذل في مثل تلك المواقف ، حيث قال جل جلاله ( إن الذين توفاهم الملائكة ظالمي أنفسهم قالوا فيم كنتم قالوا كنا مستضعفين في الأرض قالوا ألم تكن أرض الله واسعة فتهاجروا فيها فألئك مأواهم جهنم وساءت مصيرا) النساء 97: 99.
- اخرجوا لتعذروا  أولا  إلى الله ، ثم لتعذروا ثانيا  إلى العالم الذي يستشرفكم اليوم، ثم لتعذروا ثالثا  إلى التاريخ الذي لا يغفل ولا يتغافل.
-  اخرجوا على نية الأخذ على يد الظالم قبل أن يخرج غيركم ممن لا يرقبون فيكم إلا ولا ذمة من ملاحدة  وشيوعيين .
-  اخرجوا فدخول الجحور غير جائز لغير النمل
- اخرجوا  وانفروا على وعد الله لكم ،وتصديقا به، وإيمانا برسوله صلى الله عليه وسلم، رسوله الذي قال" إذا رأيت أمتي تهاب أن تقول للظالم يا ظالم فقد تُوُدِّع منهم"
* انفروا وأنتم موقنون بصدق موعود الله لكم بأنه ( سيهزم الجمع ويولون الدبر) 
- انفروا على أمر الله تعالى لمن كان في مثل حالكم  ( ادخلوا عليهم الباب فإذا دخلتموه فإنكم غالبون وعلى الله فتوكلوا إن كنتم مؤمنين)
- اخرجوا وانفروا، فماذا تنظرون وماذا تؤملون، بعد أن نزفت الكرامة، واستبيحت المحارم، واسترخصت الدماء، وانتهكت الأعراض، وزورت الإرادة، وكذب القادة، وتحروا الكذب تحريا كانوا فيه عند الله من الكاذبين ،  ماذا تنتظرون بعد أن نطق فيكم الرويبضة ، وسيق الأبرياء إلى السجون، وطورد العلماء والمفكرون كل مُطرَّد، وخُوِّن الأمين، وائتمن الخائن، وصار فينا المعروف منكرا، والمنكر معروفا ،  حتى حُرِمت الأمة من خيراتها وأقواتها وكنوزها ، فسرق ذلك كله استرخاصا واستهانة  ليمد به اليهود، إعانة لهم على جرائمهم في المسلمين المستضعفين في غزة والضفة وعرب 48 وغيرهم، وذلك بعد أن حوصر المستضعفون منهم ، وبعد أن  أحيط بهم بأيدي الظالمين منا مجاملة منهم للمجرمين.
- انفروا واخرجوا قبل أن يلعنكم التاريخ وتكونوا من الهالكين.
-اخرجوا  وانفروا لترموا بها في وجوه المجرمين:  (وقل  جاء الحق وزهق الباطل إن الباطل كان زهوقا) .
-( قل جاء الحق وما يبدئ الباطل وما يعيد)
اخرجوا لتتلوا على مسامع هؤلاء الذي طال عليهم الأمد بصوت مجلجل ، راعد آخذ متوعد  قول الله تعالى في أمثالهم ( واستفتحوا وخاب كل جبار عنيد)
(ألا لعنة الله على الظالمين * الذين يصدون عن سبيل الله ويبغونها عوجا)  ألا لعنة الله على عمائم  السوء التي خانت وقبلت أن تكون في حزب  الهالكين
 
صدر عن جبهة علماء الأزهر في 20 من صفر الاخر 1432هـ الموافق 24 يناير 2011م
 
 


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 4:21 am

 ﺑﻴﺎﻥ ﺟﺒﻬﺔ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻻﺯﻫﺮ
ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻭﺍﻧﻔﺮﻭﺍ، ﻓﻤﺎﺫﺍ ﺗﻨﻈﺮﻭﻥ ﻭﻣﺎﺫﺍ ﺗﺆﻣﻠﻮﻥ،
ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻧﺰﻓﺖ ﺍﻟﻜﺮﺍﻣﺔ، ﻭﺍﺳﺘﺒﻴﺤﺖ ﺍﻟﻤﺤﺎﺭﻡ،
ﻭﺍﺳﺘﺮﺧﺼﺖ ﺍﻟﺪﻣﺎﺀ، ﻭﺍﻧﺘﻬﻜﺖ ﺍﻷﻋﺮﺍﺽ،
ﻭﺳﺮﻗﺖ ﺍﻹﺭﺍﺩﺓ، ﻭﻛﺬﺏ ﺍﻟﻘﺎﺩﺓ، ﻭﺗﺤﺮﻭﺍ ﺍﻟﻜﺬﺏ
ﺗﺤﺮﻳﺎ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻓﻴﻪ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﻠﻪ ﻣﻦ ﺍﻟﻜﺎﺫﺑﻴﻦ ، ﻣﺎﺫﺍ
ﺗﻨﺘﻈﺮﻭﻥ ﺑﻌﺪ ﺃﻥ ﻧﻄﻖ ﻓﻴﻜﻢ ﺍﻟﺮﻭﻳﺒﻀﺔ ،
ﻭﺳﻴﻖ ﺍﻷﺑﺮﻳﺎﺀ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺴﺠﻮﻥ، ﻭﻃﻮﺭﺩ ﺍﻟﻌﻠﻤﺎﺀ
ﻭﺍﻟﻤﻔﻜﺮﻭﻥ ﻛﻞ ﻣُﻄﺮَّﺩ، ﻭﺧُﻮِّﻥ ﺍﻷﻣﻴﻦ، ﻭﺍﺋﺘﻤﻦ
ﺍﻟﺨﺎﺋﻦ، ﻭﺻﺎﺭ ﻓﻴﻨﺎ ﺍﻟﻤﻌﺮﻭﻑ ﻣﻨﻜﺮﺍ، ﻭﺍﻟﻤﻨﻜﺮ
ﻣﻌﺮﻭﻓﺎ
ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻓﻠﻦ ﺗﻜﻮﻧﻮﺍ ﺃﺑﺪﺍ ﻧﻤﻼ. ﻓﺎﻟﻨﻤﻞ ﻭﺣﺪﻩ ﻫﻮ
ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺒﻞ ﻣﻦ ﺍﻟﻨﻤﻠﺔ ﻧﺼﻴﺤﺘﻬﺎ ﺑﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﺠﺤﻮﺭ
ﺧﺸﻴﺔ ﺃﻥ ﻳﺤﻄﻤﻬﺎ ﺟﻴﻮﺵ ﺍﻟﻐﺎﺭﻳﻦ .
ﻓﻠﻴﺨﺮﺝ ﻛﻞ ﻗﺎﺩﺭ ﻟﻴﺴﻤﻊ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ ﺻﻮﺗﻪ،
ﻭﻟﻴﺒﺮﺉ ﺫﻣﺘﻪ ﺃﻣﺎﻡ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﻘﺒﻞ
ﻋﺬﺭﺍ ﻣﻦ ﻣُﺨَﺬِّﻝٍ ﺃﻭ ﻣﺘﺨﺎﺫﻝ ﻓﻲ ﻣﺜﻞ ﺗﻠﻚ
ﺍﻟﻤﻮﺍﻗﻒ
ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻟﺘﻌﺬﺭﻭﺍ ﺃﻭﻻ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻠﻪ ، ﺛﻢ ﻟﺘﻌﺬﺭﻭﺍ
ﺛﺎﻧﻴﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﻌﺎﻟﻢ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﺸﺮﻓﻜﻢ ﺍﻟﻴﻮﻡ، ﺛﻢ
ﻟﺘﻌﺬﺭﻭﺍ ﺛﺎﻟﺜﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﺍﻟﺬﻱ ﻻ ﻳﻐﻔﻞ ﻭﻻ
ﻳﺘﻐﺎﻓﻞ.
ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻧﻴﺔ ﺍﻷﺧﺬ ﻋﻠﻰ ﻳﺪ ﺍﻟﻈﺎﻟﻢ -
ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻓﺪﺧﻮﻝ ﺍﻟﺠﺤﻮﺭ ﻏﻴﺮ ﺟﺎﺋﺰ ﻟﻐﻴﺮ ﺍﻟﻨﻤﻞ
- ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻭﺍﻧﻔﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﻭﻋﺪ ﺍﻟﻠﻪ
ﻟﻜﻢ ،ﻭﺗﺼﺪﻳﻘﺎ ﺑﻪ، ﻭﺇﻳﻤﺎﻧﺎ ﺑﺮﺳﻮﻟﻪ ﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ
ﻋﻠﻴﻪ ﻭﺳﻠﻢ، ﺭﺳﻮﻟﻪ ﺍﻟﺬﻱ ﻗﺎﻝ" ﺇﺫﺍ ﺭﺃﻳﺖ
ﺃﻣﺘﻲ ﺗﻬﺎﺏ ﺃﻥ ﺗﻘﻮﻝ ﻟﻠﻈﺎﻟﻢ ﻳﺎ ﻇﺎﻟﻢ ﻓﻘﺪ ﺗُﻮُﺩِّﻉ
ﻣﻨﻬﻢ"
ﺍﻧﻔﺮﻭﺍ ﻭﺃﻧﺘﻢ ﻣﻮﻗﻨﻮﻥ ﺑﺼﺪﻕ ﻣﻮﻋﻮﺩ ﺍﻟﻠﻪ ﻟﻜﻢ
ﺑﺄﻧﻪ ) ﺳﻴﻬﺰﻡ ﺍﻟﺠﻤﻊ ﻭﻳﻮﻟﻮﻥ ﺍﻟﺪﺑﺮ(
ﺍﻧﻔﺮﻭﺍ ﻋﻠﻰ ﺃﻣﺮ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻟﻤﻦ ﻛﺎﻥ ﻓﻲ ﻣﺜﻞ
ﺣﺎﻟﻜﻢ ) ﺍﺩﺧﻠﻮﺍ ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻟﺒﺎﺏ ﻓﺈﺫﺍ ﺩﺧﻠﺘﻤﻮﻩ
ﻓﺈﻧﻜﻢ ﻏﺎﻟﺒﻮﻥ ﻭﻋﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻓﺘﻮﻛﻠﻮﺍ ﺇﻥ ﻛﻨﺘﻢ
ﻣﺆﻣﻨﻴﻦ(
ﺍﻧﻔﺮﻭﺍ ﻭﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻗﺒﻞ ﺃﻥ ﻳﻠﻌﻨﻜﻢ ﺍﻟﺘﺎﺭﻳﺦ ﻭﺗﻜﻮﻧﻮﺍ
ﻣﻦ ﺍﻟﻬﺎﻟﻜﻴﻦ.
ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻭﺍﻧﻔﺮﻭﺍ ﻟﺘﺮﻣﻮﺍ ﺑﻬﺎ ﻓﻲ ﻭﺟﻮﻩ
ﺍﻟﻤﺠﺮﻣﻴﻦ) :ﻭﻗﻞ ﺟﺎﺀ ﺍﻟﺤﻖ ﻭﺯﻫﻖ ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﺇﻥ
ﺍﻟﺒﺎﻃﻞ ﻛﺎﻥ ﺯﻫﻮﻗﺎ. (
ﺍﺧﺮﺟﻮﺍ ﻟﺘﺘﻠﻮﺍ ﻋﻠﻰ ﻣﺴﺎﻣﻊ ﻫﺆﻻﺀ ﺍﻟﺬﻱ ﻃﺎﻝ
ﻋﻠﻴﻬﻢ ﺍﻷﻣﺪ ﺑﺼﻮﺕ ﻣﺠﻠﺠﻞ ، ﺭﺍﻋﺪ ﺁﺧﺬ ﻣﺘﻮﻋﺪ
ﻗﻮﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺗﻌﺎﻟﻰ ﻓﻲ ﺃﻣﺜﺎﻟﻬﻢ ) ﻭﺍﺳﺘﻔﺘﺤﻮﺍ
ﻭﺧﺎﺏ ﻛﻞ ﺟﺒﺎﺭ ﻋﻨﻴﺪ(
)ﺃﻻ ﻟﻌﻨﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻈﺎﻟﻤﻴﻦ * ﺍﻟﺬﻳﻦ
ﻳﺼﺪﻭﻥ ﻋﻦ ﺳﺒﻴﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻳﺒﻐﻮﻧﻬﺎ ﻋﻮﺟﺎ(
ﺟﺒﻬﺔ ﻋﻠﻤﺎﺀ ﺍﻷﺯﻫﺮ


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبدالله 2013
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 9:21 pm

ابو ساجده كتب:
------------بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر ----------------
الحمد لله رب العالمين؛ ولي الصالحين وناصر المظلومين، قاصم الجبابرة والظالمين، والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحابته أجمعين.. أما بعد:


ونسجل اعتراضنا ودهشتنا من مسلك بعض الدول التي بادرت بالاعتراف بالانقلاب، مع أنه ضد إرادة الشعب المصري، وخروج على حاكم شرعي منتخب، وهذا من التعاون على الإثم والعدوان المنهي عنه شرعاً، وسيكون لهذا الموقف آثار سلبية خطيرة على الجميع لو دخلت مصر - لا قدّر الله - في فوضى واحتراب داخلي.

@
علمائنا الافاضل فقط يندهشون و يسجلون اعتراض ؟؟؟ و بعد 45 يوم من الانقلاب ؟

و نصارى الغرب يدينون و بشدة سفك الدماء فى مصر  لا و ايضا يعلنون قطع المساعدات عن مصر و  سيقومون برفع دعاوى جنائية فى مجلس الامن .

اللهم وفق حال ائمتنا لما فية الخير لامتنا  و حسبنا الله و نعم الوكيل .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الاذفر
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 9:33 pm

اسأل الله ان ينصر المسلمين في كل مكان ويمحق الكفرة والمناقين اعداء الدين
وعلى العشب المصر ان لا  يصمت ولا يستكين لمخطط  المجرم  السفاح السيسي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 9:42 pm

الأزهر الشريف! حلل الخروج على مبارك ثم حلل عزل مرسي بموافقة كبير القبط ، لم يحترم لا منهج أهل السنة و الجماعة و لا مبدأ الولاء و البراء. كله مصالح دنيوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    18/8/2013, 11:10 pm

يا أخي لا تلبس على الناس هذا البيان صادر عن جبهة علماء الأزهر وليس عن شيخ الأزهر  والظاهر أنه لا علم لك بجامعة الأزهر وكيف تدار وأنها تضم تحت اسمها كثير من المؤسسات التي  أحيانا تختلف مع بعضها البعض وخاصة مع شيخ الأزهر الذي يسيطر على منصبه النظام والذي لم يندد أصلا ولم يأتي ضد مبارك
بينما جبهة علماء الأزهر لا علاقة لها  بعزل مرسي كما قلت بل هم مؤيدون له


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    19/8/2013, 12:49 am

@أبو محمد المهاجر كتب:
يا أخي لا تلبس على الناس هذا البيان صادر عن جبهة علماء الأزهر وليس عن شيخ الأزهر  والظاهر أنه لا علم لك بجامعة الأزهر وكيف تدار وأنها تضم تحت اسمها كثير من المؤسسات التي  أحيانا تختلف مع بعضها البعض وخاصة مع شيخ الأزهر الذي يسيطر على منصبه النظام والذي لم يندد أصلا ولم يأتي ضد مبارك
بينما جبهة علماء الأزهر لا علاقة لها  بعزل مرسي كما قلت بل هم مؤيدون له
صدقت، خانني التعبير شيخ الأزهر لا يمثل إلا نفسه، يجب التفريق بين الأزهر منارة دين و سياسة إمام الأزهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: --بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر    19/8/2013, 1:06 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي الكريم
 
عموما الأزهر فيه ما يفرح وفيه ما يحزن


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
--بيان العلماء السعوديين حول احداث مصر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: