http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 طائرات الاستطلاع وكيفية معالجتها

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: طائرات الاستطلاع وكيفية معالجتها    12/8/2013, 6:28 pm

ﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ ﻋﻠﻴﻜﻢ ﻭﺭﺣﻤﺔ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﺑﺮﻛﺎﺗﻪﻧﻘﻼ‌ ﻋﻦ ﺻﻔﺤﺔ ﻫﺪﻡ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺍﺭ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻴﺴﺒﻮﻙ ﺍﻟﻰ ﺍﻻ‌ﺧﻮﺓ ﺑﺎﻟﻴﻤﻦ ﻭﺍﻻ‌ﺧﻮﺓ ﺑﺼﺤﺮﺍﺀ ﺍﻻ‌ﻧﺒﺎﺭ ﺑﻌﺾ ﺍﻟﻨﻘﺎﻁ ﺍﻟﺘﻮﺿﺤﻴﺔ ﻟﺘﺠﻨﺐ ﺍﺳﺘﻬﺪﺍﻑ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺑﺪﻭﻥ ﻃﻴﺎﺭ ﻧﺴﺎﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻥ ﻳﺴﻠﻤﻜﻢ ﻭﻳﺒﺎﺭﻙ ﻓﻴﻜﻢ ﺑﺴﻢ ﺍﻟﻠﻪ ﺍﻟﺮﺣﻤﻦ ﺍﻟﺮﺣﻴﻢﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﻣﻌﺰ ﺍﻟﻤﺆﻣﻨﻴﻦ ﻭﻣﺬﻝّ ﺍﻟﻜﺎﻓﺮﻳﻦ .. ﻭﺍﻟﺼﻼ‌ﺓ ﻭﺍﻟﺴﻼ‌ﻡ ﻋﻠﻰ ﻗﺪﻭﺓ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻭﺇﻣﺎﻡ ﺍﻟﻨﺒﻴﻴﻦ ﺍﻟﻤﺒﻌﻮﺙ ﺑﺎﻟﺴﻴﻒ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻱ ﺍﻟﺴﺎﻋﺔ ﺭﺣﻤﺔ ﻟﻠﻌﺎﻟﻤﻴﻦ ، ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﺃﺟﻤﻌﻴﻦ .. ﺃﻣﺎ ﺑﻌﺪ :ﻓﻴﺸﺮﻓﻨﺎ ﺃﻥ ﻧﻘﺪﻡ ﺑﻴﻦ ﻳﺪﻳﻜﻢ ﺍﻟﺒﺤﺚ ﺍﻟﻤﻴﺴﺮ ﻭﺍﻟﻤﻮﺳﻮﻡ ﺑـ [ ﻃﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻄﻼ‌ﻉ ﻭﻛﻴﻔﻴﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ ] ﺳﺎﺋﻠﻴﻦ ﺍﻟﻤﻮﻟﻰ ﻋﺰ ﻭﺟﻞ ﺍﻥ ﻳﺤﻔﻆ ﺇﺧﻮﺍﻧﻨﺎ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﺍﻟﻤﺮﺍﺑﻄﻴﻦ ﻭﺃﻥ ﻳﻜﻔﻴﻬﻢ ﺷﺮ ﺃﻋﺪﺍﺀﻩ ﺃﻋﺪﺍﺀ ﺍﻟﺪﻳﻦ ﻣﻦ ﺍﻟﻴﻬﻮﺩ ﻭﺍﻟﺼﻠﻴﺒﻴﻴﻦ ﻭﻣﻦ ﻭﺍﻵ‌ﻫﻢ ﻭﺃﻋﺎﻧﻬﻢ .ﻃﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻄﻼ‌ﻉ ﻭﻛﻴﻔﻴﺔ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎﻣﺒﺪﺃ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ (ﻟﻠﺘﺠﺴﺲ), ﻭﻫﻮ ﺑﻄﺮﻳﻘﺘﻴﻦ :ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻰ:ـ ﺍﻟﺘﻘﺎﻁ ﺍﻷ‌ﺷﻌﺔ ﻣﻦ ﺍﻷ‌ﺭﺽ. ﻭﺗﻜﻮﻥ ﻋﻦ ﻃﺮﻳﻖ ﺍﻟﻌﻤﻼ‌ﺀ ﻭﺍﻟﺠﻮﺍﺳﻴﺲ ﺑﻮﺿﻊ ﻣﺮﺳﻼ‌ﺕ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺒﺚ ﻣﻮﺟﺎﺕ ﻻ‌ﺳﻠﻜﻴﺔ ﺫﺍﺕ ﺗﺮﺩﺩ ﻣﻌﺮﻭﻑ ﻟﻠﻌﺪﻭ. ﻭﻗﺪ ﺗﻢ ﺍﻟﻌﺜﻮﺭ ﻋﻠﻰ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻓﻲ ﺍﻟﻌﺮﺍﻕ ﻟﺪﻯ ﻗﺴﻢ ﻣﻦ ﺍﻟﺠﻮﺍﺳﻴﺲ. ﺣﻴﺚ ﻗﺎﻡ ﺑﻌﺾ ﺃﺧﻮﺍﻧﻜﻢ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﺑﻤﺴﻚ ﺑﻌﻀﻬﺎ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺑﻌﺪ ﺇﻟﻘﺎﺋﻬﺎ ﻣﻦ ﻗﺒﻞ ﺍﻟﺠﻮﺍﺳﻴﺲ ﻭﺇﺑﻄﺎﻝ ﻣﻔﻌﻮﻟﻬﺎ – ﻭﺫﻟﻚ ﺑﻨﺰﻉ ﺍﻟﺒﻄﺎﺭﻳﺔ ﺍﻟﻤﻐﺬﻳﺔ ﻟﻠﺠﻬﺎﺯ - ﻗﺒﻞ ﻭﺻﻮﻝ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺑﺪﻗﺎﺋﻖ ﺑﻔﻀﻞ ﺍﻟﻠﻪ ﻭﻣﻨﺘﻪ, .ﺍﻟﻄﺮﻳﻘﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ:ـ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﻛﺎﻣﻴﺮﺍﺕ ﺗﺼﻮﻳﺮ ﺗﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔﻣﻮﺟﻮﺩﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﺘﻦ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺗﻘﻮﻡ ﺑﺎﻟﺘﻘﺎﻁ ﺍﻟﺼﻮﺭ ﻣﻊ ﺍﻹ‌ﺣﺪﺍﺛﻴﺎﺕ ﺍﻟﺘﺮﺑﻴﻌﻴﺔ ﻭﺇﺭﺳﺎﻟﻬﺎ ﻣﺒﺎﺷﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ. ﻭﻋﻨﺪ ﺍﻟﺘﻘﺎﻁ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﺑﺎﻹ‌ﻣﻜﺎﻥ ﺗﻮﺟﻴﻪ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﺓ ﺇﻟﻴﻪ ﺣﺘﻰ ﻭﺇﻥ ﻛﺎﻧﺖ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻣﻌﻜﻮﺱ ﻓﻬﻲ ﻛﺎﻣﻴﺮﺓ ﺟﺎﻳﺮﻭﺳﻜﻮﺑﻴﺔ ﺗﺘﺤﺮﻙ ﺑﺰﻭﺍﻳﺎ ﻣﺨﺘﻠﻔﺔ.ﻭﻓﻲ ﻛﻠﺘﺎ ﺍﻟﺤﺎﻟﺘﻴﻦ ﻓﺄﻥ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻗﻔﻞ ﺍﻟﻜﺎﻣﻴﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻬﺪﻑ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻪ ﺑﺪﻗﺔ ﻣﻦ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕﻣﻮﺍﺻﻔﺎﺕ ﻭﺇﻣﻜﺎﻧﻴﺎﺕ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ, ﻭﻫﻲ ﻋﻠﻰ ﺻﻔﺘﻴﻦ:ﺍﻟﺼﻔﺔ ﺍﻷ‌ﻭﻟﻰ: ﺍﻟﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﺮﺍﻗﺒﺔ ﻭﺍﻟﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﻟﻸ‌ﻫﺪﺍﻑ ﺛﻢ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ. ﺇﻥ ﻃﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﺠﺴﺲ ﻟﻬﺎ ﺇﻣﻜﺎﻧﺎﺕ ﻣﺤﺪﻭﺩﺓ, ﻓﻠﻴﺲ ﻟﺠﻤﻴﻌﻬﺎ ﺍﻟﻤﻘﺪﺭﺓ ﻋﻠﻰ ﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺍﻷ‌ﻫﺪﺍﻑ ﺍﻷ‌ﺭﺿﻴﺔ ﺃﻭ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ. ﻭﺇﻥ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ ﺍﻟﺤﺪﻳﺜﺔ ﺍﻟﻌﺎﻣﻠﺔ ﻓﻲ ﺍﻟﺨﺪﻣﺔ ﻋﻨﺪ ﺍﻟﺠﻴﺶ ﺍﻷ‌ﻣﺮﻳﻜﻲ ﺣﺎﻟﻴﺎ ﻭﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﺮﺍﻗﺒﺔ ﺍﻷ‌ﻫﺪﺍﻑ ﻭﻣﺘﺎﺑﻌﺘﻬﺎ ﺛﻢ ﻣﻌﺎﻟﺠﺘﻬﺎ (ﻗﺼﻔﻬﺎ), ﻫﻲ: (ﺑﺮﻳﺘﺎ ﺩﻭﺭ ﺍ ﻡ ﻛﻴﻮ),(ﻭﺭﻳﺒﺮﺯ ﺃﻡ ﻛﻴﻮ). ﻭﺇﻥ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺍﻋﺘﺮﺍﺽ ﺍﻷ‌ﺷﻌﺔ ﺍﻟﻤﺮﺳﻠﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﺑﺈﻣﻜﺎﻧﻪ ﻣﻌﺮﻓﺔ ﻧﻮﺍﻳﺎ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺍﺗﺨﺎﺫ ﺇﺟﺮﺍﺀﺍﺕ ﻭﻗﺎﺋﻴﺔ ﺑﺼﻮﺭﺓ ﻣﺒﻜﺮﺓ ﻟﺘﻔﺎﺩﻱ ﺍﻟﺨﺴﺎﺋﺮ ﺃﻭ ﺗﻘﻠﻴﻠﻬﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻗﻞ ﺣﺪ ﻣﻤﻜﻦ.ﺃﻣﺎ ﺍﻟﺼﻔﺔ ﺍﻟﺜﺎﻧﻴﺔ: ﻓﻬﻲ ﺃﻧﻬﺎ ﺗﻌﻤﻞ ﺑﺎﻟﺘﻮﺟﻴﻪ ﺑﻮﺍﺳﻄﺔ ﺍﻷ‌ﻭﺍﻣﺮ ﺍﻟﻼ‌ﺳﻠﻜﻴﺔ (ﺗﺮﺩﺩﺍﺕ ﻛﻬﺮﻭﻣﻐﻨﺎﻃﻴﺴﻴﺔ) ﺗﺸﺒﻪ ﺇﻟﻰ ﺣﺪ ﻛﺒﻴﺮ ﻋﻤﻞ ﺍﻟﻬﻮﺍﺗﻒ ﺍﻟﺨﻠﻮﻳﺔ (ﺍﻟﻤﻮﺑﺎﻳﻞ), ﻓﻤﻦ ﻳﺴﺘﻄﻴﻊ ﺃﻥ ﻳﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺮﺩﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻌﻤﻞ ﻋﻠﻴﻬﺎ ﻃﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻟﺘﺠﺴﺲ ﻓﺒﺈﻣﻜﺎﻧﻪ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻭﺍﻟﺘﺸﻮﻳﺶ ﻋﻠﻴﻬﺎ, ﻭﺗﺴﻤﻰ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺔ: ﺑﺎﻟﺘﺸﻮﻳﺶ ﺍﻻ‌ﻟﻜﺘﺮﻭﻧﻲ ﺍﻟﻤﻀﺎﺩ (E.C.M) Electric Counter Measureﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﻗﻄﻊ ﺍﺗﺼﺎﻝ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﻣﻊ ﻏﺮﻓﺔ ﺍﻟﻌﻤﻠﻴﺎﺕ ﻣﻤﺎ ﻳﻔﻘﺪﻫﻢ ﺍﻟﺘﺤﻜﻢ ﺑﻬﺎ ﻭﺗﻮﺟﻴﻬﻬﺎ ﺛﻢ ﺳﻘﻮﻃﻬﺎ.ﻭﺑﺎﻟﻨﺘﻴﺠﺔ ﻧﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻛﻠﻪ ﺍﻟﺘﻮﺻﻞ ﺇﻟﻰ ﻣﺎ ﻳﻠﻲ:1. ﺇﻥ ﺑﺎﻹ‌ﻣﻜﺎﻥ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻤﻮﺟﺎﺕ ﺍﻟﻼ‌ﺳﻠﻜﻴﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺮﺳﻠﻬﺎ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺇﻟﻰ ﺍﻷ‌ﺭﺽ (ﺍﻟﺼﻮﺭﺓ ﺍﻟﺘﻠﻔﺰﻳﻮﻧﻴﺔ) ﻭﻣﻌﺮﻓﺔ ﻣﺤﺘﻮﺍﻫﺎ, ﻭﺑﺎﻟﺘﺎﻟﻲ ﺗﻘﻠﻴﻞ ﺿﺮﺭﻫﺎ ﺇﻟﻰ ﺍﻗﻞ ﺣﺪ ﻣﻤﻜﻦ, ﻭﺍﻟﺠﻬﺎﺯ ﺍﻟﺬﻱ ﻳﻤﻜﻨﻨﺎ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻫﻮ: (ﺳﻜﺎﻱ ﻛﺮﺍﺑﺮ- ﺭﻭﺳﻲ ﺍﻟﺼﻨﻊ ﺳﻌﺮﻩ 25,95 ﺩﻭﻻ‌ﺭ) ﻭﻫﻮ ﺟﻬﺎﺯ ﺭﺧﻴﺺ ﺍﻟﻜﻠﻔﺔ ﻣﻮﺟﻮﺩ ﻓﻲ ﺍﻷ‌ﺳﻮﺍﻕ, ﻟﻜﻨﻪ ﻳﺤﺘﺎﺝ ﺇﻟﻰ ﺃﺷﺨﺎﺹ ﺫﻭﻭ ﺩﺭﺍﻳﺔ ﺑﺎﻟﻌﻤﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻷ‌ﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻼ‌ﺳﻠﻜﻴﺔ ﻭﺍﻟﺤﺎﺳﻮﺏ. ﻭﻻ‌ ﺃﻇﻦ ﺃﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻷ‌ﻣﺔ ﺇﻻ‌ ﻏﻨﻴﺔ ﺑﻬﺆﻻ‌ﺀ ﺍﻟﺮﺟﺎﻝ.2. ﺇﻥ ﺑﺎﻹ‌ﻣﻜﺎﻥ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺗﺒﺚ ﺗﺮﺩﺩﺍﺕ ﺃﻭ ﺣﺰﻣﺔ ﺗﺮﺩﺩﺍﺕ ﻷ‌ﺟﻞ ﻗﻄﻊ ﺍﻻ‌ﺗﺼﺎﻝ ﺃﻭ ﺍﻟﺘﺸﻮﻳﺶ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﺘﺮﺩﺩﺍﺕ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﺴﺘﺨﺪﻡ ﻓﻲ ﺍﻟﺴﻴﻄﺮﺓ ﻋﻠﻰ ﻃﻴﺮﺍﻥ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ.ﻭﻟﻘﺪ ﻛﺎﻥ ﻟﻠﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻠﻮﺟﻪ ﺗﺠﺎﺭﺏ ﻧﺎﺟﺤﺔ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺟﻬﺎﺯ (ﺍﻟﺮﺍﻛﺎﻝ) ﺍﻟﺮﻭﺳﻲ ﺍﻟﺼﻨﻊ ﺍﻟﺬﻱ ﺣﺮﻡ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺧﻼ‌ﻝ ﺳﻴﻄﺮﺓ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﻟﻌﺪﺓ ﺃﺷﻬﺮ.ﺃﻣﺎ ﻭﺳﺎﺋﻞ ﺍﻟﺪﻓﺎﻉ ﺍﻟﺴﻠﺒﻴﺔ ﻓﻬﻲ ﻛﺎﻵ‌ﺗﻲ:-1. ﻋﺪﻡ ﺍﻟﺘﺠﻤﻊ ﻓﻲ ﺃﻣﺎﻛﻦ ﻣﻔﺘﻮﺣﺔ ﻣﻌﺮﺿﺔ ﻟﻠﻜﺸﻒ ﺍﻟﺠﻮﻱ, ﻓﺈﺫﺍ ﻛﺎﻥ ﻭﻻ‌ ﺑﺪ ﻣﻦ ﺫﻟﻚ ﻓﺒﺎﻹ‌ﻣﻜﺎﻥ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺑﻨﺎﻳﺎﺕ ﻣﺘﻌﺪﺩﺓ ﺍﻷ‌ﺑﻮﺍﺏ ﻭﺍﻟﻤﺨﺎﺭﺝ. ﻭﻳﻜﻮﻥ ﺍﻟﺪﺧﻮﻝ ﻭﺍﻟﺨﺮﻭﺝ ﺑﺎﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻫﺬﻩ ﺍﻷ‌ﺑﻮﺍﺏ ﺟﻤﻴﻌﺎ.2. ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﻃﻮﺍﺑﻖ ﺗﺤﺖ ﺍﻷ‌ﺭﺽ (ﻗﺒﻮ)ﺃﻭ ﺳﺮﺍﺩﻳﺐ ﻷ‌ﻥ ﺍﻟﺼﻮﺍﺭﻳﺦ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻄﻠﻘﻬﺎ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﻏﺎﻟﺒﺎ ﻣﺎ ﺗﻜﻮﻥ ﻣﺘﺸﻈﻴﺔ ﺃﻱ ﺃﻧﻬﺎ ﺿﺪ ﺍﻹ‌ﻓﺮﺍﺩ ﻭﻟﻴﺴﺖ ﺿﺪ ﺍﻷ‌ﺑﻨﻴﺔ.3. ﺇﻧﺸﺎﺀ ﺷﺒﻜﺔ ﺍﺳﺘﺨﺒﺎﺭﺍﺗﻴﺔ ﻟﻤﻌﺎﻟﺠﺔ ﺍﻟﻌﻤﻼ‌ﺀ ﻭﺍﻟﺠﻮﺍﺳﻴﺲ, ﻷ‌ﻥ ﻋﻤﻠﻴﺎﺕ ﺍﻟﻘﺼﻒ ﺍﻟﺠﻮﻳﺔ ﺍﻟﺘﻲ ﺣﺪﺛﺖ ﻓﻲ ﺍﻟﻔﻠﻮﺟﺔ ﻛﺎﻥ ﻟﻠﺠﻮﺍﺳﻴﺲ ﻣﻨﻬﺎ ﺣﺼﺔ ﺍﻷ‌ﺳﺪ.4. ﺇﻧﺸﺎﺀ ﺗﺠﻤﻌﺎﺕ ﻭﻫﻤﻴﺔ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺪﻣﻰ ﻭﺍﻟﺘﻤﺎﺛﻴﻞ ﻭﻋﻤﻞ ﺣﺮﻛﺔ ﻣﺮﻭﺭﻳﺔ ﻣﻔﺘﻌﻠﻪ ﻷ‌ﺟﻞ ﺍﺳﺘﻨﺰﺍﻑ ﺍﻟﻌﺪﻭ ﻓﻲ ﻣﻨﺎﻃﻖ ﻳﺘﻢ ﺍﻧﺘﺨﺎﺑﻬﺎ ﺑﻌﻴﺪﺍ ﻋﻦ ﺍﻟﺘﺠﻤﻌﺎﺕ ﺍﻟﺴﻜﺎﻧﻴﺔ.5.ﻋﻨﺪ ﺍﻹ‌ﺣﺴﺎﺱ ﺑﻤﺘﺎﺑﻌﺔ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺓ ﺍﻟﻤﺴﻴﺮﺓ ﻟﻠﺴﻴﺎﺭﺓ ﻳﺠﺐ ﺗﺮﻛﻬﺎ ﻓﻮﺭﺍ, ﻭﻋﻠﻰ ﻛﻞ ﻓﺮﺩ ﺃﻥ ﻳﺬﻫﺐ ﺑﺎﺗﺠﺎﻩ ﻣﺨﺘﻠﻒ, ﻷ‌ﻥ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﻻ‌ ﺗﺴﺘﻄﻴﻊ ﻣﺘﺎﺑﻌﺔ ﻭﻣﻌﺎﻟﺠﺔ ﺍﻟﺠﻤﻴﻊ ﻓﻲ ﺁﻥ ﻭﺍﺣﺪ.6. ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻟﺴﻮﺍﺗﺮ ﺍﻟﻄﺒﻴﻌﻴﺔ (ﻣﺜﻞ ﺍﻟﻐﺎﺑﺎﺕ ﻭﺍﻟﻜﻬﻮﻑ) ﻋﻨﺪ ﺍﻻ‌ﺿﻄﺮﺍﺭ ﻟﻠﺘﺠﻤﻊ ﻟﻐﺮﺽ ﺍﻟﺘﺪﺭﻳﺐ ﺃﻭ ﻏﻴﺮﻩ ﻣﻦ ﺍﻟﻀﺮﻭﺭﺍﺕ.7. ﺑﺎﻹ‌ﻣﻜﺎﻥ ﺇﻧﺸﺎﺀ ﺳﻮﺍﺗﺮ ﻣﺼﻄﻨﻌﻪ ﻣﺜﻞ ﺍﻟﺪﺧﺎﻥ ﻓﻲ ﺍﻟﻤﻨﺎﻃﻖ ﺍﻟﺘﻲ ﻳﺘﻢ ﺍﺳﺘﻬﺪﺍﻓﻬﺎ ﺩﺍﺋﻤﺎ ﻭﺫﻟﻚ ﺑﺈﺣﺮﺍﻕ ﺇﻃﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺴﻴﺎﺭﺍﺕ ﺍﻟﺘﺎﻟﻔﺔ ﻭﻏﻴﺮﻫﺎ ﻟﻐﺮﺽ ﺍﻟﺘﺸﻮﻳﺶ ﻭﺍﻟﺘﻀﻠﻴﻞ ﻋﻠﻰ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ.8. ﺍﻻ‌ﺑﺘﻌﺎﺩ ﻋﻦ ﺍﺳﺘﺨﺪﺍﻡ ﺍﻷ‌ﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻼ‌ﺳﻠﻜﻴﺔ ﻭﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﻤﻮﺑﺎﻳﻞ, ﻷ‌ﻧﻬﺎ ﺍﻟﻮﺳﻴﻠﺔ ﺍﻟﻤﺜﻠﻰ ﺍﻟﺘﻲ ﺗﻤﻜﻦ ﺍﻟﻄﺎﺋﺮﺍﺕ ﺍﻻ‌ﺳﺘﻄﻼ‌ﻋﻴﺔ ﻣﻦ ﺍﻟﻮﺻﻮﻝ ﺇﻟﻰ ﺃﻫﺪﺍﻓﻬﺎ ﺑﻴﺴﺮ ﻭﺳﻬﻮﻟﺔ, ﻣﻦ ﺧﻼ‌ﻝ ﺍﻟﺘﻌﺮﻑ ﻋﻠﻰ ﺑﺼﻤﺔ ﺍﻟﺼﻮﺕ ﺛﻢ ﺗﺤﺪﻳﺪ ﺃﻣﺎﻛﻦ ﺃﺟﻬﺰﺓ ﺍﻟﺒﺚ.ﻭﻧﺴﺄﻝ ﺍﻟﻠﻪ ﺟﻞَّ ﻭﻋﻼ‌ ﺃﻥ ﻳﻜﻮﻥ ﻫﺬﺍ ﺍﻟﻤﻮﺿﻮﻉ ﻣﻔﻴﺪﺍ ﻹ‌ﺧﻮﺍﻧﻨﺎ ﻭﺃﺣﺒﺎﺋﻨﺎ ﺍﻟﻤﺠﺎﻫﺪﻳﻦ ﻓﻲ ﻛﻞ ﻣﻜﺎﻥ ﻭﺧﺎﺻﺔ ﻓﻲ ﺑﺎﻛﺴﺘﺎﻥ ﻭﺃﻓﻐﺎﻧﺴﺘﺎﻥﻭﺃﺧﺮ ﺩﻋﻮﺍﻧﺎ ﺃﻥ ﺍﻟﺤﻤﺪ ﻟﻠﻪ ﺭﺏ ﺍﻟﻌﺎﻟﻤﻴﻦﻭﺻﻠﻰ ﺍﻟﻠﻪ ﻋﻠﻰ ﺳﻴﺪﻧﺎ ﻣﺤﻤﺪ ﻭﻋﻠﻰ ﺁﻟﻪ ﻭﺻﺤﺒﻪ ﻭﺳﻠﻢﺃًﻟٌــﺪّﻭَﻟّﺔُ ﺃَﻟَﺄَﺳَـﻠَﺄِﻣُﻴِﺔُ ﻓَﻲُ ﺃُﻟَﻌٌــﺮُﺃًﻕِ ۉﺄِﻟٌﺸًــﺄُﻡِﺍﻟﺤﺴﻴﻨــﻲﺑﺮﺟﺎﺀ ﺍﻳﺼﺎﻟﻬﺎ ﻟﻤﻦ ﻳﻬﻤﻪ ﺍﻷ‌ﻣﺮ 





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: طائرات الاستطلاع وكيفية معالجتها    12/8/2013, 6:34 pm

طرق تشويش الموجات اللا سلكية

http://privat.bahnhof.se/wb907234/killuav.htm





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
طائرات الاستطلاع وكيفية معالجتها
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المجاهدين واهل الثغور}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين العام-
انتقل الى: