http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
خالد-خالد-خالد
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   12/8/2013, 3:37 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم

http://www.youtube.com/watch?v=l-XnPqePIgE#at=83
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
يحيى عبدالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 2:26 am


ههههههههههههههههههههه
كيف تقول لم اعد أثق في احد .. ثم تنقل اسوء كلام عن أسوء أحد  !!!!!!!!!!!!!!!! 
طيب ليش وثقت فيه ؟؟؟
فجأة تثق في الكلام و فجأة لا تثق !!!!!
لما يكون الكلام سيء عن الجهاد و المجاهدين تثق .. لكن لما يكون الكلام حسن و جيد لا تثق !!!!
لكن الظاهر انك من جماعة  ابو عرفة أجل امام بيت المقدس !!
ما ودك تقول " امام اهل السنة " ؟؟؟؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 3:02 am

إنّا لله وإنّا إليه راجعون
أولاً يا أخ الأمل القادم النكاح بغرض العفة أو لأي غرض شرعي لا حُرمة فيه 
ومن ظهر الآن ليرسم النكاح من المجاهدين بأنه باطل هم أُناس أصلاً لا يفقهون في الشرع شيء
أولاً زواج المتعة كان زواج موجود ومعتمد في الصدر الأول لزمن رسول الله عليه الصلاة والسلام في العهد النبوي 
وكان أهل الجهاد يتزوجون زواج متعة ولم يكن ذالك منهيٌّ عنه حينها 
وزواج المتعة للجاهلين به هو زواج مغاااااااااير تماماً للزواج العادي 
فهو يقوم على أن يتفق الرجل والمرأة على الزواج لغرض المتعة لوقت محدد يُقدّره الطرفان بمقابل مادي يُقدّمه الرجل للمرأة وينتهي العقد بانتهاء المُدة
ثُم أن رسول الله عليه أفضل الصلاة والسلام من بعد ذالك نهى الصحابة عن هذا الزواج وهذا العقد 
وعندما كاد البعض جاهلاً أن يُعيد أو يُناقش مسألة زواج المتعة في عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه غضب بشدة وتوعد من يجده وقد تزوج بهذه الطريقة بالوعيد الشديد لأن رسول الله عليه الصلاة والسلام نهى عن هذا الزواج 
ولذالك تجد الشيعة يكذبون ويقولون أن عمر كذب على رسول الله عليه الصلاة والسلام وأنه هو -أي عمر- من حرم الزواج وهو مباح 
وهم الكاذبون المستبيحون للفروج
فهذا الزواج الباطل هو الذي يقوم به الشيعة الآن وهو متعارف في دينهم
أمّا الزواج الذي نتحدث عنه وتحدث عنه الشيوخ من بعد ما طلع أقوام جهلة وأقوام ضالون تابعون لبشار في محاولة إضلال الرأي العام الذي أغلبه جاهل بعقيدته ووسموا زواج بعض المجاهدين من نساء سوريات لاجئات بأنه نكاح متعة 
وهو كذبٌ وزور
فالنكاح هو زواج طبيعي متكامل يُصبح الرجل فيه ملزوم بالمرأة بما ألزم الشرع فيه الزوج تجاه زوجته وكذالك المرأة 
وكُل نكاح تكتمل أركانه وشروطه وأساسه طيب فهو مباح بغض النظر عن الغرض من هذا الزواج
أكان الغرض من أجل التحصين والتمتع بالحلال مع زوجته التي أحلها الله له كما قال تعالى:(فما استمتعتم به منهن..)
أو كان من أجل أن تُعينه في الحياة كما تزوج الصحابي جابر رضي الله عنه من الثيب لتُعينه في تربية أخواته
أو كان الزواج من أجل الأبناء كما قال رسول الله عليه الصلاة والسلام:(تزوجوا الودود الولود فإني مفاخر بكم الأمم يوم القيامة )أو لأي غرض آخر مباح 
والأصل في الزواج أنه إنما يطلبه الرجال والنساء للتحصن واستحصال المتعة بالحلال فلأي شيء نسمع الآن من يُنكر ذالك 
فرسول الله عليه الصلاة والسلام عندما حث الشباب على الزواج كان حثه لهم ليستغنوا بالحلال عن الحرام في قضاء وطرهم 
وهاهو يقول عليه الصلاة والسلام:(يا معشر الشباب من استطاع منكم الباءه فليتزوج ومن لم يستطع فعليه بالصيام فإنه له وجاء)
ففي حث الشباب على الصيام إن لم يكن لديهم القدرة المادية على الزواج لأن الصيام وجاء_أي حماية إذ أنه يكون سبباً في تخفيف حدة الحاجة للمرأة لدى الرجل -فإذاً هنا كان الرسول يحثهم على الزواج بسبب ما ترغب فيه النفس السوية لدى الإنسان الطبيعي من الرغبة في الطرف الآخر 
فلماذا نرى الآن من يتفلسف ويعيب على المجاهدين والنساء إن رغبوا في النكاح ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وكأن الذي يعيب لا يشغل جُل وقته في تتبع الهوى والسعي وراء النساء بالحرام والعياذ بالله-الشيعة والعلمانيين وغيرهم من الفساق-
وهناك نساء ترغب في الاقتران بمجاهد لأن المرأة مرتبطة بالرجل ولا تستطيع  السفر إلا ومعها محرم وبإذن زوجها 
فلو اقترنت بأي رجل ولم يكن لديه رغبة في الجهاد فتكون بذالك مربوطة معه ملزومة البقاء في بره وطاعته فلذالك تشترط أن يكون المقترن بها مشتركاً معها في حلمها وهو الجهاد فعلى أي أساس يُعاب على الفتيات اللاتي سابقن إلى الاقتران بمجاهدين ولحقن بهم في أرض الجهاد؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وليُسمي أعداء الله هذا الزواج بما شاؤوا فهو زواج طبيعي مكتمل الشروط والأركان قائم على الصدق وتأسيس أسرة وسكينة ومودة يُغني كل واحدٍ من الطرفين الآخر ويكون حصناً له دون الحرام 
هذا من جهة
....................
ومن جهة أخرى نُلاحظ أنك أصلاً لا تؤمن بالجهاد الذي في سوريا ولا في غيره وتُسميه قتال أهلي
بالرغم من أن المتقاتلين عقيدتهم مختلفة 
بين أناس يشركون بالله ويعلنون الكفر وبين أناس يؤمنون بالله ويرغبون في العدل 
فإن كنت ترى قتالهم حرب أهلية لأنهم من نفس البلاد رغم اختلاف عقائدهم 
فإذاً رسول الله عليه الصلاة والسلام أيضاً كانت حربه مع قريش حرب أهلية
..............................
ونراك تأتينا بفتاوى لا أصل لها وتأتي بأقوال لتُسقطها على واقع لايمت للأقوال بصلة 
فنكون نتحدث عن المباح فتأتينا بأقوال ترتبط بالوجوب
ونقول هذا فعل رسول الله وصحابته وهذه الأدلة فتقول قيل وقالوا 
وحديثك عن أنك لم تعد تعرف أين الصدق من الكذب هو لأنك للأسف مشغول بمتابعة الإعلام غثه وسمينه بدون أن تتوجه للذي أوصاك رسول الله عليه الصلاة والسلام أن تتفقه فيهما وتأخذ منهما وتتمسك بهما ومن خلالهما ستعرف من الذي على الحق من الذي على خطأ 
وهما كتاب الله سبحانه وتعالى وسنة رسوله عليه الصلاة والسلام
(تركتُ فيكم شيئان ما إن تمسكتم بهما لن تضلوا بعدي أبداً كتاب الله وسنتي)
والقرآن قال عنه الله سبحانه وتعالى:( هُدى للمتقين))
فعليك بهما وتوجه لحفظ القرآن وتعلم تفسيره وأحكامه ومنسوخه وناسخه وتدبر في معانيه 
واطلب الحديث الشريف وتدبر فيه وفي أقوال أهل الحديث في شروحهم للأحاديث
وتعلم السيرة وانظر كيف فهم الصحابة ما أُنزل عليهم وكيف طبقوها وأقوالهم وأفعالهم
وبعد ذالك أجزم لك أنك لن تضل أبداً ولن تحتار أبدا بل سترى الحق أمامك أبلج بإذن الله سبحانه وتعالى




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 2:03 pm

@راجية الشهادة كتب:
عُذراً أخي الفاضل الأمل القادم 
إلّا أن ردك الأخير دلني على أنك جاهل تماماااااااااااااااااا بالسيرة والغزوات 
فأنصحكِ نُصح أخت مسلمة وهي لاتعرفك وأنت لا تعرفها وكلانا بألقاب لا يُعرف من نحن فيكون نُصحنا لبعض لاضرر منه على صورنا أمام معارفنا في الحقيقة
أنصحك أن تطلب العلم الشرعي من أهله فأنت بالفعل بحاجة لذالك 
فلا تكتف بالقراءة عبر النت لأنه من الواضح أن لديك أصلاً سوء فهم للمصطلحات في ذاتها
شكرا على النصيحة، الحمد لله حملت 100 كتاب من النت عن السيرة، السياسة، أحداث النهاية، كافي للفهم مع مستواي الجامعي قادر على فهم الامور، انا لا اسمع الا للشيوخ ابن باز، الالباني،ابن العثيمين رحمة الله عليهم،و الحالي، حسين يعقوب،العدوي،عمر عبد الكافي،المغامسي حفظهم الله، انا استعمل القياس و البصيرة لآعرف هل هذا العالم رباني يخاف الله ام من اعوان الدجال يتاجر بالدين ! نحن الان في زمن الدجال و المهدي، المنافقين كثر و الدجاليين حتى في الدين....! لن اخد الدين الان من اي واحد،الا نادرا ... القران و السنة العض عليها بالنواجذ..اما العلماء اكبر فتنة الان هم علماء الربيع العربي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 2:20 pm

@راجية الشهادة كتب:
ف
إلى جوار أنه إن أردت أن تعرف هل النساء كُن يخرجن للجهاد مع الرجال من غير الأمير فعليك أولاً بدروس السنة والسير على يدر رجلٍ صالح من أهل العلم 
فسيكون ذالك خيرٌ لك في الدنيا والآخرة
لكي لا يكون النقاش عقيما،و نسقط في الجدال و المراء و هو محرم بالحديث....سؤال بسيط : اعطيني دليل من السيرة او الاثر عند الصحابة و التابعين ان مسلمي فجر الاسلام  (بدر، احد، حنين، تبوك، القادسية، فتح فارس، فتح بيت المقدس، فتح الاندلس ...) كان الجنود من رماة، حملة السيوف، الفرسان كانوا يصطحبون معهم نساؤهم !!! هل يعقل ان 30.0000 مقاتل يصطحب معه زوجاتهم ! فقط الرسول عليه الصلاة و السلام كان يفعل هذا (لا نقاش فيه)، او إذا امر امير على غزوة، يصطحب معه زوجاته  كحالة خالد بن الوليد، عمرو بن العاص، الاثر الذي اعرفه هو حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه مع بنته حول مدة احتمال الزوجة لبعد الزوج، فحدد مدة البعد في 3 اشهر، و هذا اثر يؤكد ان المقاثلين لم يكونوا يصطحبون معهم نساؤهم....
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
يحيى عبدالله
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 2:23 pm

ياخي اقسم بالله ان اكبر فتنه ان يكون الشخص جاهل و يجهل انه جاهل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 2:34 pm

@يحيى عبدالله كتب:

لما يكون الكلام سيء عن الجهاد و المجاهدين تثق .. لكن لما يكون الكلام حسن و جيد لا تثق !!!!
لكن الظاهر انك من جماعة  ابو عرفة أجل امام بيت المقدس !!
ما ودك تقول " امام اهل السنة " ؟؟؟؟
طريقة كلامك فيها نوع من الاستهزاء، سوء الظن..لن أجيبك بطريقتك حتى لا تصيبني العدوى .هل تظن كل قاطع رؤوس او ممثل بالجثث هو مجاهد في سبيل الله...!  ههل تعلم ان اول من تسعر بهم النار : رجل استشهد فأتى به فعرفه نعمته فعرفها
فقال:ما عملت فيها؟قال: قاتلت فيك حتى قتلت.قال:كدبت و لكن قاتلت ليقال إنك جرئ فقد قيل ثم يأمر به فسحب على وجهه حتى ألقي في النار...
انا لست تابع لا عمرو و لا لزيد، اتبع منهج اهل السنة و الجماعة النقي : منهج الرسول و التابعين من القرون الثلاثة، الشيخ ابو عرفة أمام سني اجتهد في فتنة الشام، اصاب او اخطأ له اجره و مقامه، إذا كنت انت تتبع العلماء حسب هواك او إيديوليجيا فهذا شأنك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 2:51 pm

اعيد و اكرر سؤال منطقي بعيد عن التفلسف ، انا استمعت الى محاضرة للشيخ صالح المنجد على قناة الناس، يؤكد فيها انا سوريا فيها الملايين من اهل السنة سوريين قادرين على حمل السلاح، ليسوا محتاجين الا للسلاح + الدعم المادي + التدريب...!
 سكان سوريا 24 مليون، منهم 80% سنة عرب و كرد، 10% علويون، و 3% دروز، و 1% إسماعيليون، و 4.5% مسيحيون، و 0.5% شيعة اثني عشرية...
يعني بحساب بسيط، هناك، 19 مليون سني !! ضد 8 مليون علوي + اسماعيلي + شيعة اثني عشري،
سؤال للعاقلين : كيف يعقل بلد فيه 19 مليون سني و ندفع بالنساء !!! معسكر الشيعة يدفع بالجيش النظامي النصيري + 3000 مقاتل من حزب الله متمرس و محترف على حرب العصابات + 3.000 مقاتل من شيعة المالكي لواء الفضل + جيش المهدي + عصائب اهل الحق + 10.000 من الحرس الثوري الايراني....هل من العقل و المروؤة ان الرجال في سوريا لا يدافعون على بلدهم ب شهادة هذا العائذ ابو زيد التونسي و ندفع نحن بالنساء للجهاد !! هل من قلة من الرجال !
الحمد لله على نعمة العقل.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 8:03 pm

@الأمل القادم من بعيد كتب:
لكي لا يكون النقاش عقيما،و نسقط في الجدال و المراء و هو محرم بالحديث....سؤال بسيط : اعطيني دليل من السيرة او الاثر عند الصحابة و التابعين ان مسلمي فجر الاسلام  (بدر، احد، حنين، تبوك، القادسية، فتح فارس، فتح بيت المقدس، فتح الاندلس ...) كان الجنود من رماة، حملة السيوف، الفرسان كانوا يصطحبون معهم نساؤهم !!! هل يعقل ان 30.0000 مقاتل يصطحب معه زوجاتهم ! فقط الرسول عليه الصلاة و السلام كان يفعل هذا (لا نقاش فيه)، او إذا امر امير على غزوة، يصطحب معه زوجاته  كحالة خالد بن الوليد، عمرو بن العاص، الاثر الذي اعرفه هو حديث عمر بن الخطاب رضي الله عنه مع بنته حول مدة احتمال الزوجة لبعد الزوج، فحدد مدة البعد في 3 اشهر، و هذا اثر يؤكد ان المقاثلين لم يكونوا يصطحبون معهم نساؤهم....
إليك هذا الدليل على خروج النساء في الجهاد من صحيح مسلم :
حدثنا يحيى بن يحيى أخبرنا جعفر بن سليمان عن ثابت عن أنس بن مالك قال  كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بأم سليم ونسوة من الأنصار معه إذا غزا فيسقين الماء ويداوين الجرحى ..
وفي صحيح مسلم أيضاً:
حدثنا عبد الله بن مسلمة بن قعنب حدثنا سليمان يعني ابن بلال عن جعفر بن محمد عن أبيه عن يزيد بن هرمز أن نجدة كتب إلى ابن عباس يسأله عن خمس خلال فقال ابن عباس لولا أن أكتم علما ما كتبت إليه كتب إليه نجدة أما بعد فأخبرني  هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بالنساء وهل كان يضرب لهن بسهم وهل كان يقتل الصبيان ومتى ينقضي يتم اليتيم وعن الخمس لمن هو فكتب إليه ابن عباس كتبت تسألني هل كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يغزو بالنساء وقد كان يغزو بهن فيداوين الجرحى ويحذين من الغنيمة وأما بسهم فلم يضرب لهن وإن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يكن يقتل الصبيان فلا تقتل الصبيان وكتبت تسألني متى ينقضي يتم اليتيم فلعمري إن الرجل لتنبت لحيته وإنه لضعيف الأخذ لنفسه ضعيف العطاء منها فإذا أخذ لنفسه من صالح ما يأخذ الناس فقد ذهب عنه اليتم وكتبت   تسألني عن الخمس لمن هو وإنا كنا نقول هو لنا فأبى علينا قومنا ذاك ))
.......................
وحتى لا نخرج عن موضوع النقاش الأساسي الذي هو جهاد النساء وخروجهن مع الرجال سأثبت لك ذالك فهذا هو محط نقاشنا الأصلي
وأُثبت أن من خرجن لم يكن زوجات لقادة ولا لرسول الله عليه الصلاة والسلام
أولاً: أم عمارة..فهي لم تكن زوجة لقائد ولا لأمير فأزواج أم عمارة هم(زيد بن عاصم بن كعْب، وكان ممَّن شهد العقبةَ وبدرًا وأحدًا، وتزوَّج بأمِّ عمارة قبلَ الإسلام...وزوجها الثاني؛ هو غزيَّة بن عمرو بن عطيةَ، الذي شهد أحدًا مع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - كما شهد العقبة))
وإليك نبذة عن جهاد أم عمارة كما ورد في السير رضي الله عنها وأرضاها:


لم تَرتَوِ أمُّ عمارةَ بما كان منها حتى الآن؛ بل أخذتْ تُقدِّم - رضي الله عنها - المثلَ الأعلى في التضحية والفِداء، فكثُرتْ صورُ عطائها المشرق، وبان ثباتُها في الملمَّات الصِّعاب، وفاقتْ قوَّتُها وشجاعتها قوَّةَ الرجال، ومن ذلك ما قامتْ به يومَ أُحد سَنةَ ثلاث من الهجرة، وكانتْ تشارك في سقاية الجُند، وتحمل بيدها الماء في قِربةٍ صغيرة، وتدور به على الجرحَى والعطشى.

لم تقتصرْ تلك المرأة العظيمة، على تقديم المساعدة إلى الجيش الإسلاميِّ فحسبُ؛ بل نراها تشارك أيضًا في القِتال، وها هي تُخبرنا عن ذلك فتقول: "خرجتُ أوَّلَ النهار إلى أُحد، وأنا أنظر ما يصنع النَّاسُ، ومعي سِقاءٌ فيه ماء، فانتهيتُ إلى رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وهو في أصحابه، والدَّولة والرِّيح للمسلمين، فلمَّا انهزم المسلمون، انحزتُ إلى رسول الله، فجعلتُ أُباشِر القِتال، وأدافع عنه بالسَّيف، وأرمي بالقوْس حتَّى خلصتْ إليَّ الجراح"، تقول راوية الحديث - وهي جميلة بنت سعد بن الرَّبيع -: "فرأيتُ على كَتفِها جرحًا له غَورٌ أجوفُ".


وقد شوهدتْ - رضي الله عنها - في ذلك اليوم المشهود، وهي تُقاتل أشدَّ القِتال، وكانتْ تحجز ثوبَها على وسطها، حتى جُرحتْ ثلاثةَ عشر جرحًا، وكان أعظمُ هذه الجراح ناشئًا من ضربةِ الفارس المشرك ابن قميئة، لَمَّا ضربها الشقيُّ وهي تدافع بجسدها عن رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وجلستْ تُداوي جُرحَها ذلك سَنة كاملة.

وتَمضي أمُّ عمارة في سبيل الجِهاد يومَ أُحد قُدمًا، وقد شعرتْ بدقَّة الموقف، ورسول الله مستهدفٌ فمضتْ تَقِيه وتفديه، وتُناجِز العدوَّ، فلا تعبأ بما يُصيب جسدَها من جراح، وما ينال صدرَها مِن سِهام، ويعجب حينها - صلَّى الله عليه وسلَّم - بصنيعها، فيقول: ((لَمَقام نسيبةَ بنت كعب خيرٌ من مقام فلان وفلان))، وعنها يقول أيضًا: ((ومَن يُطيق ما تُطيقين يا أمَّ عمارة))، ويقرُّ رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - لأمِّ عمارة فضلَها وبلاءَها في ذلك اليوم المشهود، فيقول: ((ما التفتُّ يمينًا ولا شِمالا ًإلاَّ رأيتُها تقاتل دوني))، وفي ذلك إقرارٌ بالاستبسال، ومقاتلة العدوِّ قتالاً مباشرًا، بالإضافة إلى خِفَّة الحركة بالذود عن رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - حتى نهاية المعركة[12].

ويُصاب ابنُها عبدالله، فتجرح عضدُه اليُسرى، وغدتْ تنزف نزفًا غزيرًا، فراحتْ أمُّه تُمرِّضه وتضمِّده، حتى إذا اطمأنَّتْ عليه قالتْ له: "انهض بُنيَّ فضاربِ القوم"، ولم يملكْ حينَها رسولُ الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - إلاَّ أن يدعوَ لهذه الأُسرة المجاهدة مِن سويداء قلبه قائلاً: ((بارك الله عليكم مِن أهل بيت، ورَحِمكم الله أهلَ بيت، اللهمَّ اجعلهم رُفقائي في الجنَّة))، فبوركتْ حينَها أمُّ عمارة ببركة هذا الدُّعاء، وبورك لها مقامُها الطيِّب، وتفرُّ من مُقلَتيها دموعُ الفرح الباكي، وهي تقول: "ما أُبالي بعدَها ما أصابني من الدنيا"
حاولتْ أمُّ عمارة بعدَ أُحد المشاركةَ في غزوة حمراء الأسد، وشدَّتْ عليها ثيابَ الجِهاد رغمَ ما نزل بها من شدَّة البلاء يومَ أُحد، إلاَّ أنَّ إلحاح نزيف جرحِها الطريِّ الذي لم يبرأْ بعد، منعها من الخروج وصدَّها عن متابعة المسير، فرجعتْ وعينُها تَفيض من الدَّمع حزنًا من عدم تمكُّنِها من تلبية نداء الجِهاد، وانكبَّ عليها أهلُها وذووها يمرِّضونها ويضمِّدون عليها جراحها النازفة[14].

وتمرُّ الأيَّام، فإذا بالسيِّدة أمِّ عمارة تشهد مع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - غزوةَ بني قريظةَ في السَّنة الرابعة للهجرة، وممَّا يدلُّ على دورها الفاعل في تلك الغزوة ما خُصِّص لها من قِسمة الغنائم.

وفي سنة ستٍّ للهجرة، تخرج أمُّ عمارة - رضي الله عنها - ثانية مع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وقد يَمَّموا وجوهَهم صوبَ خيبر، وكان في الجيش عشرون امرأةً كانت أمُّ عمارة على رأسهنَّ، تداوي الجرحى، وتناول السِّهام، وتَسقي السَّويق، وضربتْ بذلك مثلاً آخرَ في جاهزيَّة المجتمع المسلم إذا نزلتْ به النوازلُ وقْتَ الحرْب والنفير[15].

وها هي غزوة حنينٍ تقدم في السَّنة الثامنة بعد الفتح، وها هي أمُّ عمارةَ تضرب أروعَ الأمثلة الأخرى في دِفاعها عن المبدأ والعقيدة، وتشتركُ بصورة مباشرة في أحداث قلْب المعركة، ونتركها وهي تروي لنا طرفًا عن دَورِها في ذلك اليوم المشهود، فتقول: "لَمَّا كان يومُ حنين، والناس منهزمون في كلِّ وجه، وأنا وأربعُ نسوة في يدي سَيف صارم، وأمُّ سُليم قد حزمتْ وسطَها، وهي يومئذٍ حامل، وأمُّ سليط، وأمُّ الحارث، فجعلتُ أسلُّ السيف، وأصيح بالأنصار: أيَّة عادة هذه؟! ما لكم وللفِرار؟! وأنظر إلى رجل مشركٍ من هوازن على جمل، معه لِواء، يريد أن يوضع جمله في أثر المسلمين، فأعترض له فأضربُ عُرقوبَ الجمل، فوقع على عَجُزِه، وأشُدُّ عليه، فلم أزلْ أضربُه حتى أثبتُّه، وأخذتُ سيفًا له، ورسول الله قائمٌ مصلِّت السيفَ بيده، قد طرح غِمدَه، ينادي: يا أصحابَ سورة البقرة"[16].

وفي سَنة اثنتي عشرةَ للهجرة، يُعلن الصِّدِّيق - رضي الله عنه - عن نيِّته في حرب المرتدين، ويتجدَّد حَنينُ أمِّ عمارة للجِهاد، فتذكر ما كان من سابق عهدها مع رسول الله - صلَّى الله عليه وسلَّم - وتتوق نفسُها إلى ذلك، ويصحُّ عزمُها على المشاركة، وها هي تستلم سيفَها المصلت، تُهاجِم به أعداءَ الله، فجُرحتْ في ذلك اليوم أَحدَ عشرَ جرحًا، وقُطعتْ يدُها لَمَّا حاولتِ النيلَ من مُسيلمة، فكانتْ بذلك معركةُ اليمامة صفحةً جديدة، أضيفتْ إلى صفحاتِ السيِّدة العظيمة، وكانت تلك آخِرَ ما شهدتْه أمُّ عمارة من المعارك، بعد أن شربتْ هنيئًا من كأس الجِهاد، وتشرفتْ بخِدمة الدعوة بالنفس والمال والولد[17].



......................................................
ثانياً:أُم سليم رضي الله عنها ولم تكن أيضاً زوجة لأمير ولا لرسول الله عليه الصلاة والسلام ومع ذالك كانت ممن خرجن للجهاد فزوجها هو الصحابي الجليل أبو صلحة الأنصاري رضي الله عنهما وأرضاهما ولقصتهما وضحك الله من فعلهما وبركتهما ما دلت عليه الأحاديث والفضل في إسلام هذا الصحابي كان لأم سليم رضي الله عنها والتي اشترطت عليه الإسلام كمهر لها إن اراد الزواج بها...وهي أم أنس بن مالك رضي الله عنه وأرضاه خادم رسول الله عليه الصلاة والسلام
فإليك سيرتها وجهادها :
قال أنس رضي الله عنه " لما كان يوم أحد انهزم الناس عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ولقد رأيت عائشة بنت أبي بكر وأم سليم رضي الله عنهما وإنهما لمشمرتان- أي قدم سوقهن- تنقزان (وقال غيره: تنقلان) القرب على متونهما (أي ظهورهما) ثم تفرغانه في أفواه القوم فتملآنها ثم تجيئان فتفرغان في أفواه القوم)

........
وقالت أم عمارة رضي الله عنها:
"لَمَّا كان يومُ حنين، والناس منهزمون في كلِّ وجه، وأنا وأربعُ نسوة في يدي سَيف صارم، وأمُّ سُليم قد حزمتْ وسطَها، وهي يومئذٍ حامل....
((لاحظ هنا أن أم سليم مشتركة في المعركة والجهاد وهي حااااااااامل))
وعند مسلم من حديث أنس رضي الله عنه أن أم سليم رضي عنها اتخذت خنجرا يوم حنين فقالت اتخذته إن دنا مني أحد من المشركين بقرت به بطنه فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك... "
وفي صحيح مسلم:عن أنس  أن أم سليم اتخذت يوم حنين خنجرا فكان معها فرآها أبو طلحة فقال يا رسول الله هذه أم سليم معها خنجر فقال لها رسول الله صلى الله عليه وسلم ما هذا الخنجر قالت اتخذته إن دنا مني أحد من المشركين بقرت به بطنه فجعل رسول الله صلى الله عليه وسلم يضحك قالت يا رسول الله اقتل من بعدنا من الطلقاء انهزموا بك فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم يا أم سليم  إن الله قد كفى وأحسن ))

ودلالة اشتراك أم سليم في خيبر رضي الله عنها وأرضاها سيرة زواج الرسول عليه الصلاة والسلام من صفية بنت حُيي 
فقد دفع الرسول عليه السلام بعد أن أعتق صفية وأراد العرس بها بعد أن غنمها في خيبر وبعد أن خرجوا من خيبر وأصبحوا في الصهباء إلى أم سُليم بأم المؤمنين صفية رضي الله عنها لتُعدها للعرس كما ورد في السيرة :((

ولم يخرج النبي -صلى الله عليه وسلم- من خيبر حتى طهرت صفية من حيضها، فحملها وراءه فلما صار إلى منـزل على ستة أميال من خيبر مال يريد أن يعرس بها، فأبت عليه، فوجد في نفسه، فلما كان بالصهباء نزل بها هناك فمشطتها أم سليم وعطرتها، وزفتها إلى النبي -صلى الله عليه وسلم- وبنى بها،))



.......................................................................................................................



ثالثاً: أم حرام رضي الله عنها وأرضاها:وهي أيضاً لم تكن زوجة لأمير ولا لقائد المعركة حال خروجها للجهاد .فزوجها هو:عبادة بن الصامت رضي الله عنهما وأرضاهما



ولم تترك أم حرام غزوة إلا وخرجت فيها رضي الله عنها وأرضاها 



وفي صحيح البخاري:

قال سمعت أنسا رضي الله عنه يقول  دخل رسول الله صلى الله عليه وسلم على ابنة ملحان فاتكأ عندها ثم ضحك فقالت لم تضحك يا رسول الله فقال ناس من أمتي يركبون البحر الأخضر في سبيل الله مثلهم مثل الملوك على الأسرة فقالت يا رسول الله ادع الله أن يجعلني منهم قال اللهم اجعلها منهم ثم عاد فضحك فقالت له مثل أو مم ذلك فقال لها مثل ذلك فقالت ادع الله أن يجعلني منهم قال أنت من الأولين ولست من الآخرين قال قال أنس فتزوجت عبادة بن الصامت فركبت البحر مع بنت قرظة فلما قفلت ركبت دابتها فوقصت بها فسقطت عنها فماتت ))
........................................................
وهناك أيضاً من الصحابيات اللاتي شاركن في الجهاد أم عطية وغيرها ولولا الإطالة لأتيت أيضاً بسيرهن
فهن مجاهدات ولم يكن أزواج لقادة ولا لرسول الله عليه الصلاة والسلام وقد خرجن للجهاد
ولو فتحت كتاب صحيح البخاري وصحيح مسلم وفتحت على كتاب الجهاد والسير ورأيت الأبواب التي بوبت لجهاد النساء ومشاركتهن في الغزو لما قلت ما قلته من بداية المناقشة وحتى الآن
أتمنى أن تكون هذه السير والأحاديث كافية لتُعيد مراجعة نفسك ورأيك 




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 8:27 pm

ونعود أيضاً لقولك أنك لا تثق في علم إلا علم ابن عثيمين وابن باز والألباني رحمهم الله
ولو أنك صادق في أنك من خلالهم وخلال فتاواهم تعرف الحق من الباطل وأنهم ثقة (وهم كذالك رحمهم الله)
فإليك بعض أراء وأقوال ابن عثيمين رحمه الله في الحاكم والخروج عليه
ابن عثيمين يُفصّل في الحاكم الذي يُخرج عليه والحاكم الذي لا يُخرج عليه وشروط الخروج
http://www.youtube.com/watch?v=hm9B5PcDUbk

في الفديو السابق نُلاحظ أنه يقول يجب أن يكون لدينا برهان ودليل من الله على أن الحاكم هذا كافر فما رأيه في حكام العرب وهل هناك برهان على كفرهم أم أنهم من الحكّام الفسقة الذين لايجوز الخروج عليهم؟
انظر لجواب ابن عثيمين على هذه المسألة:

http://www.youtube.com/watch?v=wmVUq2bwRTM

.............................




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 9:34 pm

@راجية الشهادة كتب:
إ
ومن جهة أخرى نُلاحظ أنك أصلاً لا تؤمن بالجهاد الذي في سوريا ولا في غيره وتُسميه قتال أهلي
بالرغم من أن المتقاتلين عقيدتهم مختلفة


من الاخطاء العظيمة الحكم على نيات الاخرين
 وكانهم اطلعوا على الغيب اوشقوا عن قلوب الناس ولنتامل هذا الحديث
عن أسامة بن زيد قال : (بعثنا رسول الله صلى الله عليه وسلم في سرية فصبحنا الحرقات من جهينة فأدركت رجلا فقال لا إله إلا الله فطعنته فوقع في نفسي من ذلك فذكرته للنبي صلى الله عليه وسلم فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم أقال لا إله إلا الله وقتلته قال قلت يا رسول الله إنما قالها خوفا من السلاح قال أفلا شققت عن قلبه حتى تعلم أقالها أم لا فما زال يكررها علي حتى تمنيت أني أسلمت يومئذ رواه مسلم

أنت إتهمتني بإنكار الجهاد كشريعة في الزمان و المكان ! و هذا كفر بالقرآن و السنة...! أنت الآن كفرتني ...أنصحك بالتوبة و الإستغفار لأنك إن لم تتوبي ... ساقتص منك أمام الديان الواحد القهار !
هناك خلاف في جهاد النساء هل فرض عليهن القتال أم مداواة الجرحى،  و انا قدمت الحديث : لما روت عائشة ، قالت { : يا رسول الله ، هل على النساء جهاد ؟ فقال : جهاد لا قتال فيه ؛ الحج ، والعمرة }....القصص التي قدمتها تؤكد ان الصحابيات كن في دفاع عن النفس و دفاع عن الرسول بعد هزيمة المسلمين في احد و حنين و هذا ما فهمته من موضوعك ...إذن الاصل انه لا جهاد عليهن .
اما بالنسبة لفتنة الشام، فهناك خلاف بين العلماء، علماء  قناة الجزيرة و دول الخليج + علماء مصر  افتوا بجهاد الدفع في سوريا، و هناك الامام ابو عرفة أفتى بالعكس كل واحد إجتهد و يؤجر  ...انا لست عالما او شيخ دين لافتي و اتحمل وزر القتلى...انا لدي نظرة سياسية و بعد استراتيجي في قضية الشام...
انتهى النقاش في هذا الموضوع بعدما أصبح تكفيريا !آخيرا أنا اتوب من فكرة نكاح الجهاد بعدما عرفت أنه مفتي إبن علي،لا إله إلا الله، أستغفره و أتوب إليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   25/8/2013, 11:55 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أعتقد أن الحوار كان حول جواز خروج المرأة للجهاد وليس حول وجوبه عليها
وهناك فرق بين الواجب والجائز

والدليل الذي عرضته يتكلم عن الوجوب

فلمذا لا تفرق هداك الله بين هذا وذاك

والأدلة التي جائت بها الأخت تتكلم عن جواز الجهاد للمرأة

فلمذا تجاهلتها ولم ترد عليها وفضلت الإنسحاب تحت ذريعة أنها كفرتك مع أن الإقتباس الذي علقت عليه لا يوجد فيه أي تكفير
ونهجك واضح ومسطر في مشاركاتك


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام   26/8/2013, 1:06 am

@أبو محمد المهاجر كتب:

فلمذا تجاهلتها ولم ترد عليها وفضلت الإنسحاب تحت ذريعة أنها كفرتك مع أن الإقتباس الذي علقت عليه لا يوجد فيه أي تكفير
ونهجك واضح ومسطر في مشاركاتك
وجب علي تجاهلها لأنها نزلت بالنقاش الى التكفير ولم أقتنع بتفسيرها ، كلامها واضح، إذا انت فهمت بالعكس فهذا شأنك..انا أنتظر منها تفسير لكلمتها  الله بيني و بينها، ! "إنَّ الرَّجُلَ ليتكلمُ بالكلمةِ مِنْ رضوان الله لا يُلقي لها بالاً يرفعه الله بها درجاتٍ ، وإنَّ العبدَ ليتكلم بالكلمة من سَخَطِ الله لا يُلقي لها بالاً يهوي بها في جهنَّم "

.
.هي تقول : انني لا أومن بالجهاد في سوريا (هذا فيه خلاف بين العلماء لا شأن لي به ) هي تقول : و لا في غيره !! المعنى واضح،هي تزعم و كأنها شقت على نفسي انني انا كمسلم لا ؤمن بالجهاد عامة سواء في عهد الرسول عليه الصلاة و السلام حتى عهدنا الحالي سواء في فلسطين، العراق، افعانستان، الشيشان، البوسنة، كل هذه الدول اجمع كافة المسلمين بلا استتناء على انهم ارض جهاد....من ينكر الجهاد كشريعة فهو كافر بالقرآن و السنة....
أما منهج كل واحد حر ملزم بفكره لكننا مسلمون...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما شاء الله مجاهدة بريطانية في الشام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المجاهدين واهل الثغور}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين العام-
انتقل الى: