http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حفيدة الزهراء
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!    18/12/2011, 10:02 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخوتي الأفاضل

رغم ما يجري من ظلم وقهر وتشريد وتقتيل في الأمة الإسلامية وقنوات العالم العربي الإسلامي تستمر في توريد ابشع برامج الغرب واكثرها انحطاطا ..
والآن قرأت هذا الخبر قبل قليل في العربية نت بمقال يدافع عنه كاتبه عن مسمى البرنامج الأخير الذي نسخوه من أمريكا المغلوبة "American Idol" أي المعبود الأمريكي وتسميته بـ "Arab Idol" >> وهذا رابط الخبر


http://www.alarabiya.net/articles/2011/12/17/183122.html

وهذا هو رابط الفيديو على اليوتيوب والذي قام به الأخ أ. عبد الرحمن العمار مخرج ومعلم لغة عربية جزاه الله خيراً وأوصى بنشر المقطع وها أنا انشره بينكم لأبرأ أمام الله وأشهد أن لا إله إلا الله ولا معبود إلا إياه

http://www.youtube.com/watch?v=favCpyQqSBo

ولا يفوتكم أيها الكرام أنه ولله الحمد والمنة أغلب الردود على مقالة العربية المضللة تلثج الصدر وتدل على وعي هذا الجيل .. هدانا الله وإياهم لما يحبه ويرضاه

وهذا نص المقال لمن لا يعمل معه الرابط:

بعض الهواة غيروه بقصد الإساءة لصورة MBC1
"Arab Idol" يوضح أن المعنى الفعلي لاسم البرنامج هو "محبوب العرب"
السبت 22 محرم 1433هـ - 17 ديسمبر 2011م

العربية.نت
دأبت بعض الجهات في الآونة الأخيرة على تناوُل برنامج "Arab Idol" الذي يُعرض على MBC1 من زوايا مختلفة.

وقد ذهب بعضهم بعيداً في تفسير المُسمَّى المفترَض لكلمة "Idol"، وبالتالي إخراجها من سياقها الطبيعي والسعي لوضعها في إطار عقائدي، لا صلة له أصلاً بالمعنى الفعلي المقصود للكلمة عبر البرنامج التلفزيوني.

وفي الإطار نفسه، وبالقدر الذي يُستغرب فيه أن يقوم بعض الهواة عبر موقع "YouTube" وغيره، بعملية مُبرمجة لأخذ الأمور باتجاهات معيّنة تخدم أهداف المروِّجين لها، وتهدف إلى الإساءة إلى صورة MBC1، وإلحاق الضرر ببرنامج "Arab Idol" وجمهوره، فإنه من المستغرَب أيضاً أن تقوم بعض المواقع الإلكترونية بتداول هكذا روايات مُغرضة والترويج لها، من دون تقصّي الحقائق، أو وضعها في إطارها الحقيقي، أو حتى أخذ وجهة نظر فريق عمل البرنامج منها.

من الواضح أن من يروّج لهكذا روايات يتّسم بسوء النيّة ويتمتّع بأهداف مبيّته، وإلاّ لما كان عمد إلى الاجتزاء، وأَغفَل - عن سابق قصد وتصميم - ذكر المعاني والمرادفات الكاملة المتعدِّدة لكلمة "Idol"، واكتفى فقط بتلك التي تحمل معانٍ عقائدية تخدم أهدافه.

ولا يلزم المتابع الكثير من الجهد ليرى أن كلمة "Idol" ترمُز، في ما ترمز، إلى معانىٍ عدّة، منها التقدير والإعجاب والمتابعة، وهي أيضاً مرادف لعددٍ من الكلمات على غرار "الظاهرة"، أو "النموذج"، أو "المثال"، أو غيرها، والتي تأخذ معناها الطبيعي حينما توضع في السياق الكامل، وفي الإطار التلفزيوني الترفيهي العائلي.

أخيراً، ولوضع الأمور في نصابها، يهمّنا أن نوضح أن برنامج "Idol" هو برنامج عالمي، يُعرض في 44 بلداً، وأن المقصود الفعلي من مُسمَّى "Arab Idol" في منطقتنا هو "محبوب العرب"، كما هو الحال مثلاً مع برنامج "محبوب الأميركان" "American Idol"، و"محبوب البريطانيين" "British Idol"، وغيرهما.

كما أن السبب وراء اعتماد المسمَّى الأجنبي للبرنامج يعود إلى أن الفائز يُمكن أن يكون ذكراً أو أنثى وبالتالي، فإن التسمية العربية قد لا تأتي مطابقة مئة بالمئة مع طبيعة الفائز أو الفائزة.

في كل الأحوال، يرمُز برنامج "Arab Idol" إلى رحلة موسيقية حالمة تأخذ المشترك من بداياته، عبر المهنيّة وصقل المواهب والاحتراف، وتوصله إلى النجومية والتألّق، فيُصبح مع ختام البرنامج "محبوب العرب" والجماهير، الذين يعود لهم الفضل في اختياره، عبر المتابعة والتصويت خلال حلقات البرنامج.
انتهى.

أما تعليقي فهو أن الكلمة هي كما قالها الأخ عبد الرحمن وكما قال الكثير من الأخوان ..وأنا درست باللغة الانجليزية في المرحلة الجامعية ولغتي ولله الحمد قوية قبل الجامعة وهذه الكلمة ليست غريبة علي ومعروف أن معناها الوثن والصنم والمعبود وكل يحب معبوده ولا حول ولا قوة إلا بالله ... هل لاحظتم كثرة الحرائق في بلاد الحرمين خلال شهر فقط!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!    18/12/2011, 7:07 pm

اني لم اتفاجئ عندما قرات الخبر من قبل
فهذه ليست الاولى
فقط اكتب بقوقل فضايح واسم القناه وبي يجيك الخبر
نسأل االه ان يفضحهم وان يهدي عام المسلمين ويعرفو حقيقتها


[i]لحظات الانتظار املائها بالاستغفار[/i]

لازلنا منتظرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيدة الزهراء
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!    19/12/2011, 8:09 am

اللهم آمين .. بارك الله بك أخي


إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰٓئِكَتَهُۥ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىِّ ۚ يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ صَلُّوا۟ عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا۟ تَسْلِيمًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
وبشر الصابرين
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!    19/12/2011, 1:08 pm

لقد صدق رسولنا صلى الله عليه وسلم عندما قال:
" لتتبعن سنن من كان قبلكم حذو القذة بالقذة، حتى لو دخلو جحر ضب لدخلتموه " .
قالوا [أي الصحابة]: يا رسول الله، اليهود والنصارى ؟!
قال: " فمن " [أي فمن غيرهم].
((حذو القذة بالقذة كناية عن شدة الموافقة لهم في المخالفات والمعاصي))

جزاكي الله اختي الكريمة كل خير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حفيدة الزهراء
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!    19/12/2011, 2:41 pm

وإيك أخي جزى الله خيرا
اللهم صل على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه ومن اتبعه بإحسان إلى يوم الدين


إِنَّ ٱللَّهَ وَمَلَـٰٓئِكَتَهُۥ يُصَلُّونَ عَلَى ٱلنَّبِىِّ ۚ يَـٰٓأَيُّهَا ٱلَّذِينَ ءَامَنُوا۟ صَلُّوا۟ عَلَيْهِ وَسَلِّمُوا۟ تَسْلِيمًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!    20/12/2011, 10:35 am

مهزلة
أصلاً كل القناة نسخة معربة عن القنوات الغربية
وعلى الإنسان أن يُقاطع هذه القنوات بدلا من المساهمة في الترويج لها عن طريق ذكرها ولو نقداً
فهذه القنوات والله لم تُساهم سوى في هدم العقيدة وترسيخ الانحلال في نفوس أبنائنا وما يُحزننا أن أصحابها من بلاد الحرمين فحسبنا الله ونعم الوكيل




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!    21/12/2011, 7:47 pm

صدقوني قنوات الأم بي سي يا إخوان تجيب مسلسلات خارج عن الذوق ولقطات خادشه للحيا ومسلسلات هابطه ياخوفي يوم من الأيام يجيبون المحضور ويعرضونه في قنواتهم الله يكفي المسلمين شرهم أنتبهو من هذه القنوات نصيحه أحذفوها من بيوتكم


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
MBCوبرنامج معبود العرب والعربية تجمّل وتقنع!
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: