http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 رؤيا داخل رؤيا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الخبر اليقين
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رؤيا داخل رؤيا   8/6/2013, 4:17 pm

الاخ عبد الله المسلم -الاخوة الاعضاء
السلام عليكم..لي رؤيتان أو حلمان أريد سردهما من فترة ليست بالطويلة-لكني خشيت منكم الملل للطول في كلٍ-ولمّا كانتا تحملان رموزا و استئناسا قررت أن أضعهما-فأرجو المعذرة و ترقّبوني..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب نابض
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   8/6/2013, 4:30 pm

تفضل/ي اخي /اختي نحن في انتظارها وان شاء الله خير لك وبشرى لنا



كقطرة مطر ,,,
نزلت على ارض سبخة
لا التراب احتواها,,,
ولا هي عادت لتعانق الغيم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخبر اليقين
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   9/6/2013, 12:34 pm

@قلب نابض كتب:
تفضل/ي اخي /اختي نحن في انتظارها وان شاء الله خير لك وبشرى لنا

بل أخيل -قلب نابض-وشكرا على مرورك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخبر اليقين
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   10/6/2013, 1:34 pm

السلام عليكم

سأترك التفاصيل الطويلة حتى لا أتأخر عنكم

رأيت أنا وأقاربي نعمل في مكان يتبع للنصارى

أرسلوني لمهام كأنه داخل كنيسة

ذهبت الى هناك مسرعا فوجدت بداخل المكان على الحائط برواز بداخله خمس شمعات فقرأت عليهن و قلت (نوانكو) و جملة أخرى نسيتها

أنطلقت راجعا بعد تنفيذي لمهامهم و في الطريق إستوقفني شاب-طويل نحيف إسمه عباس

تغير الشاب الى رجل فوق الأربعين وهو أستاذي في الأساس درسني مادة التأريخ-وهو أيضا طويل و نحيف واسمه حمودة لقبه أبو الهول

قال لي أصبر عندي كلام أقوله لك،رأيت لك رؤيا-قال رأيت أن الله تعالى قال لي-قل لفلان(وذكر إسمي)إذا سافر ليبيا يذهب الى إيطاليا فإني أعزّه عزا ما عرفه من قبل،فقلت في نفسي(رؤيا حق-كيف عرف بموضوع ليبيا).
وكان بجانبنا شاب يبني بناية و المكان الذي نقف عليه هو جدول من الماء الجاري،و كان هناك آخرون يردمون الماء بطين كثيف-حتى رأيت الطين من تحت أقدامنا،و كان الشاب الذي يبني يشوش لنا الحديث كأنه لا يريدني أعرف،وعندما ألتفت إليه يواصل في بنيانه.

فقال الأستاذ فرأيت أنا و أنت قابلنا الرئيس بشار-فقلت في النفس(إذاً سينتصر الإسلام). الشاب البنّاء يقول يا رجل ثم يواصل بنيانه.

ثم قال الأستاذ فجاء مثل جبل الصفاء أو قال جبل تهامة أبيضا يضيئ نوره(وكنت أرى ضؤ أبيض في هذه اللحظة)،فقلت له من تقصد(أريده أن يفصل قال أنا أم النبي)،قال لي يا فلان إنها النبوّة إنها النبوة،فوشوش الشاب-فقلت للشاب أتركنا في حالنا،وعليك الإستماع فقط.

ثم قلت للأستاذ أكمل-قال أنت ما كنت مستعجل-قلت له ما أريد الذهاب حتى تكمل،قال سأكمل لك مرة أخرى -فصحوت من نومي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله المسلم
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   20/7/2013, 7:34 am




 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 


حقيقة أخي لم أفهم شيء من رؤيتك .. لعلك تعيد صياغتها وتذكر بياناتك 


لم اجادل احداً يوماً إلا ندمت اشدّ الندم على فعلي هذا .. لأن زماننا هذا [ اعجاب كل ذي رأي برأيه ] 


إذا كنت تتذكرني وتشتاق لي ؛ فادعو الله لي بأن يجمعني معك في جنات النعيم .. ولا تنسني من دعاءك فأنا بحاجة 


‎إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخبر اليقين
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   21/7/2013, 1:21 pm

@عبد الله المسلم كتب:



 وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 


حقيقة أخي لم أفهم شيء من رؤيتك .. لعلك تعيد صياغتها وتذكر بياناتك 

 سبحان الله..جزاك الله خيرا على المرور بها..
لا أفعل ما طلبته مني بلطف،و انت في حل منها-لا لك و لا عليك.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   21/7/2013, 4:01 pm

سأُعيد صياغة ما رأيت بحسب مافهمت وأنت عليك أن تقول لي هل صحيح هي الرؤيا هكذا كانت أم لا.

تقول أنك رأيت
(كأنك تعمل أنت وأقاربك لدى نصارى وأن هؤلاء النصارى أرسلوك في مهمة إلى كنيسة وعندما دخلت الكنيسة وجدت على حائط منها برواز معلق وفي هذا البرواز يوجد خمس من الشموع ثُم كأنك قرأت على هذه الشموع كلمتان الأولى هي (نوانكو) والثانية أنت نسيتها.
ثُم كأنك انتهيت من المهمة التي أوكلوها إليك وانطلقت عائداً وفي طريق عودتك استوقفك شاب من صفاته أنه طويل ونحيف واسمه عباس ثُم كأن هذا الشاب أمامك تغير ليُصبح شخص آخر أنت تعرفه واسمه حمودة ولقبه أبو الهول وهو في الأربعين من عمره وكان أستاذاً لك لمادة التاريخ وصفاته الشكلية تُشبه صفات الشاب عباس من ناحية الطول والنحف
وكأن هذا الرجل يُريد أن يُخبرك بأمر رؤيا رآها لك في المنام وكأن المكان الذي تقف فيه أنت وهذا الرجل هو عبارة عن جدول ماء وكأن هُناك أُناس يقومون بردم هذا الجدول بالطين وأنت والرجل واقفان فيه لدرجة أنك شعرت بالطين تحت قدميك وهم يردمون الماء به
وكأن بجواركم شاب يقوم بأعمال البناء لبناية ما ويستمع إلى حواركم أنت وهذا الرجل
وكأن الرجل الذي استوقفك قال لك :اصبر عندي كلام أقوله لك:لقد رأيت لك رؤيا وهذه الرؤيا هي:أنه رأى الله سبحانه وتعالى وكأنه يُخاطبه ويقول له:
قُل لفلان(وذكر اسمك صريحاً) إذا سافر ليبيا فليذهب إلى إيطاليا فإني أعزه عزّاً ما عرفه من قبل(أي سيجعلك عزيزاً وذا رفعه)
فقلتَ أنت أنها رؤيا حق لأن الرجل ذكر ذهابك إلى ليبيا وهو لم يكن يعلم بأنك ستذهب ولذالك قُلت:(رؤيا حق كيف عرف بموضوع ليبيا!) .
والشاب الذي يبني البناء مستمع لحديثكم ويقوم بأعمال شوشره حتى لا تستمع أنت لحديث الرجل ورؤياه الخاصة بك وكأنه لايرغب في أن تعرف هذه البشارة وعندما التفت للشاب قام بالإنصراف إلى البناء وكأنه مشغول بهذا العمل .
ثُم كأن الأستاذ(حمودة) يُكمل لك مارآه في المنام ويقول :أنه رأى أنك وهو قابلتما الرئيس بشار الأسد . وعندما قال لك ذالك أنت قمت بتأويل هذا اللقاء على أنه دلالة انتصار الإسلام وقلت(إذاً سينتصر الإسلام) 
وهُنا سمع الشاب تأويلك فقال مستهجناً:يا رجل؟! وهو يُكمل عمله في البناء.
ثُم أخذ الأستاذ في إكمال الرؤيا وقال: فجاء مثل جبل الصفا أو قال مثل جبل تهامة_وكأن النسيان  منك_ أبيضاً يُضيء نوره..وكأنك هنا فهمت أن المقصود بجاء هذا رجل أو أمر ولذالك كنت ترغب في أن يُفصّل الأستاذ في رؤياه ويُحدد من هو الذي قال هل يقصدك أنت أم يقصد النبي ..
وكأنه عندما ذكر جزء أنه جاء مثل جبل الصفا أو تهامة يُضيء كأنك رأيت ضوء أبيض في هذه اللحظة
ثُم لمّا أردته أن يُفصل قلتَ له:من تقصد؟
فقال لك: يا فُلان إنها النبوة إنها النبوة وكررها..وعند هذه النقطة عاد الشاب الذي يبني ليوشوش على الحديث فهنا أنت توجهت إليه بالحديث وأمرته أن يكف عن الوشوشة ويستمع فقط..
ثُم عُدت بتركيزك إلى الأستاذ وسألته أن يُكمل الرؤيا لكنه قام بسؤالك سؤال تذكيري :ألم تكن مستعجل ..ويقصد أنك كنت في بداية لقائكما مستعجل وكأن وراءك أمر هام..فهُنا أنت رددت عليه بأنك لا ترغب في الذهاب حتى يُكمل حديثه
فرد عليك بأنه سيُكمل الحديث معك مرة أخرى.. وعند هذه النقطة استيقظت أنت من النوم.
...............................
هكذا أنا أعدت صياغة رؤياك فهل كُنتُ مصيبة أم أن هناك أمر لم أفطن إليه




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الله المسلم
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   21/7/2013, 9:31 pm




 جزاك الله خيراً على مرورك أختي الفاضلة .. ولعل الله ارسلك لانقاذي 


هي لك .. فقد عجزت عن تتبّع رموزها .. فأنا أحياناً مخي يقفّل على رؤيا ومهما حاولت معها يأبى .. ليخبرني أن علم الله لا يؤتى لعاصي 



لم اجادل احداً يوماً إلا ندمت اشدّ الندم على فعلي هذا .. لأن زماننا هذا [ اعجاب كل ذي رأي برأيه ] 


إذا كنت تتذكرني وتشتاق لي ؛ فادعو الله لي بأن يجمعني معك في جنات النعيم .. ولا تنسني من دعاءك فأنا بحاجة 


‎إِذْ يُوحِي رَبُّكَ إِلَى الْمَلائِكَةِ أَنِّي مَعَكُمْ فَثَبِّتُواْ الَّذِينَ آمَنُواْ سَأُلْقِي فِي قُلُوبِ الَّذِينَ كَفَرُواْ الرُّعْبَ فَاضْرِبُواْ فَوْقَ الأَعْنَاقِ وَاضْرِبُواْ مِنْهُمْ كُلَّ بَنَانٍ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الخبر اليقين
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   24/7/2013, 11:37 am

@راجية الشهادة كتب:
سأُعيد صياغة ما رأيت بحسب مافهمت وأنت عليك أن تقول لي هل صحيح هي الرؤيا هكذا كانت أم لا.

تقول أنك رأيت
(كأنك تعمل أنت وأقاربك لدى نصارى وأن هؤلاء النصارى أرسلوك في مهمة إلى كنيسة وعندما دخلت الكنيسة وجدت على حائط منها برواز معلق وفي هذا البرواز يوجد خمس من الشموع ثُم كأنك قرأت على هذه الشموع كلمتان الأولى هي (نوانكو) والثانية أنت نسيتها.
ثُم كأنك انتهيت من المهمة التي أوكلوها إليك وانطلقت عائداً وفي طريق عودتك استوقفك شاب من صفاته أنه طويل ونحيف واسمه عباس ثُم كأن هذا الشاب أمامك تغير ليُصبح شخص آخر أنت تعرفه واسمه حمودة ولقبه أبو الهول وهو في الأربعين من عمره وكان أستاذاً لك لمادة التاريخ وصفاته الشكلية تُشبه صفات الشاب عباس من ناحية الطول والنحف
وكأن هذا الرجل يُريد أن يُخبرك بأمر رؤيا رآها لك في المنام وكأن المكان الذي تقف فيه أنت وهذا الرجل هو عبارة عن جدول ماء وكأن هُناك أُناس يقومون بردم هذا الجدول بالطين وأنت والرجل واقفان فيه لدرجة أنك شعرت بالطين تحت قدميك وهم يردمون الماء به
وكأن بجواركم شاب يقوم بأعمال البناء لبناية ما ويستمع إلى حواركم أنت وهذا الرجل
وكأن الرجل الذي استوقفك قال لك :اصبر عندي كلام أقوله لك:لقد رأيت لك رؤيا وهذه الرؤيا هي:أنه رأى الله سبحانه وتعالى وكأنه يُخاطبه ويقول له:
قُل لفلان(وذكر اسمك صريحاً) إذا سافر ليبيا فليذهب إلى إيطاليا فإني أعزه عزّاً ما عرفه من قبل(أي سيجعلك عزيزاً وذا رفعه)
فقلتَ أنت أنها رؤيا حق لأن الرجل ذكر ذهابك إلى ليبيا وهو لم يكن يعلم بأنك ستذهب ولذالك قُلت:(رؤيا حق كيف عرف بموضوع ليبيا!) .
والشاب الذي يبني البناء مستمع لحديثكم ويقوم بأعمال شوشره حتى لا تستمع أنت لحديث الرجل ورؤياه الخاصة بك وكأنه لايرغب في أن تعرف هذه البشارة وعندما التفت للشاب قام بالإنصراف إلى البناء وكأنه مشغول بهذا العمل .
ثُم كأن الأستاذ(حمودة) يُكمل لك مارآه في المنام ويقول :أنه رأى أنك وهو قابلتما الرئيس بشار الأسد . وعندما قال لك ذالك أنت قمت بتأويل هذا اللقاء على أنه دلالة انتصار الإسلام وقلت(إذاً سينتصر الإسلام) 
وهُنا سمع الشاب تأويلك فقال مستهجناً:يا رجل؟! وهو يُكمل عمله في البناء.
ثُم أخذ الأستاذ في إكمال الرؤيا وقال: فجاء مثل جبل الصفا أو قال مثل جبل تهامة_وكأن النسيان  منك_ أبيضاً يُضيء نوره..وكأنك هنا فهمت أن المقصود بجاء هذا رجل أو أمر ولذالك كنت ترغب في أن يُفصّل الأستاذ في رؤياه ويُحدد من هو الذي قال هل يقصدك أنت أم يقصد النبي ..
وكأنه عندما ذكر جزء أنه جاء مثل جبل الصفا أو تهامة يُضيء كأنك رأيت ضوء أبيض في هذه اللحظة
ثُم لمّا أردته أن يُفصل قلتَ له:من تقصد؟
فقال لك: يا فُلان إنها النبوة إنها النبوة وكررها..وعند هذه النقطة عاد الشاب الذي يبني ليوشوش على الحديث فهنا أنت توجهت إليه بالحديث وأمرته أن يكف عن الوشوشة ويستمع فقط..
ثُم عُدت بتركيزك إلى الأستاذ وسألته أن يُكمل الرؤيا لكنه قام بسؤالك سؤال تذكيري :ألم تكن مستعجل ..ويقصد أنك كنت في بداية لقائكما مستعجل وكأن وراءك أمر هام..فهُنا أنت رددت عليه بأنك لا ترغب في الذهاب حتى يُكمل حديثه
فرد عليك بأنه سيُكمل الحديث معك مرة أخرى.. وعند هذه النقطة استيقظت أنت من النوم.
...............................
هكذا أنا أعدت صياغة رؤياك فهل كُنتُ مصيبة أم أن هناك أمر لم أفطن إليه

 السلام عليكم الأخت راجية الشهادة
هي كما صغتيه وجزاكي الله الف خير..كما أود أن أوضح بأن الجزء الذي يتعلق بعملي و بعض أقاربي مع النصارى-سبحان الله لقد تحقق(حسب ظنّي)،وهو عمل طوعي قمنا به لصالح منظمة دولية تعمل في مجال البصر(Help Age)،وإحدى خالاتي تعمل معهم كطبيبة-فقامت بتعييني أنا و ابنها و بنتها و معنا آخرون خارج الأسرة لفترة مؤقتة لتغطية خمسة مخيم للعيون..إنتبهي قلت خمس مخيم-و هناك في الرؤيا ذكرت خمس شمعات-وما لم أذكره في الرؤيا في أمر الشمعات الخمس داخل البرواز-أنها كانت موضوعة ثلاث شمعات في الأمام والشمعتان من خلفهن-كذلك المخيمات:أقمنا ثلاثة مخيم في الوقع و أُرجع الإثنان لبعد رمضان هذا..و تاريخ الرؤيا هو3\4\2013م. و شكرا لكي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: رؤيا داخل رؤيا   24/7/2013, 4:00 pm

لي عودة بإذن الله




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
رؤيا داخل رؤيا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات لتعبير الرؤى}}}}}}}}}} :: تعبير الرؤى لاعضاء المنتدى-
انتقل الى: