http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابومحمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    14/5/2013, 4:27 pm



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني اخواتي ابنائي الكرام ... حفظكم الله جميعا


هذا الرابط فيه بحث علمي ونقاش قيم حول الامام المهدي رضي الله عنه
الله ارجو قراته الى النهايه فربما يكون كنز للباحثين عن الفائده والعلم والحكمه
وربما يعجبكم لانكم حتما ستجدون فيه شئ مختلف عما نقراء دائما
ارجوان اكون وفقت في نقله واسال الله لي
ولكم القبول والاخلاص والسداد

تقبلوا خالص شكري وتقديري ومحبتي

http://www.islamicforumarab.com/vb/t851/



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
اقترب الفجر
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    14/5/2013, 9:29 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

جزاك الله خيرا

اخي الحبيب وشيخنا الفاضل ابومحمد


موضوع اكثر من رائع وفيه معلومات مفيدة جدا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السابعة والنصف
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    15/5/2013, 2:41 pm

المهدي رعب قد أصاب الدول الإسلامية

فكل قوم يقولون هاهو قد خرج في أعقابنا

فلذلك حاول أقوام طمس أحاديث المهدي ومحوها من ذاكرة المسلمين

فكانت تروى على مضض وفي السر

مما جعل أغلبها ضعيفة ومتضاربة في بعض الأحيان

ويمكنكم الإطلاع على الرابط التالي

http://al-ershaad.net/vb4/showthread.php?t=10603
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
THE GOLDEN EAGLE
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    4/6/2013, 2:38 am

السلام عليكم و رحمة الله تعالي و بركاته اخواني الكرام واخواتي الكريمات


ان هذه أول مشاركة لي في منتداكم الكريم و كنت لا افضل ان تكون اول مشاركة اكتبها تكون تنبيه او تحذير و لكن وجب ذلك من باب حب الخير لأخواني المسلمين و كراهية الوقوع في اللبس و المريب .
قد قرأت الرابط الذي وضعه لنا الاخ (ابو محمد) بارك الله فيه وبصراحة لم استريح لما يناقشوه في هذا الرابط و لمست بين سطورهم التشيع او التصوف فهم يفسرون الايات بطريقة غريبة لم نعهدها من قبل و يتكلمون عن مهدي الشيعة الذي بلغ اختفائه في السرداب قرابة الالف و مائتين عام انه هو المنتظر فعلا و طال انتظاره و ان شيئا عاديا ان يكون عمره هكذا لان الله رفع اليه سيدنا عيسي و سيدنا ادريس و طول عمر سيدنا نوح الي الف سنة الا خمسين و كل ذلك و اكثر احتجوا به لكي يقنعوا القاريء ان المهدي يجوز عقليا ان يكون مختفيا كل تلك المدة و منذ بداية قولهم وانا اشعر بالارتياب من كلامهم و الشك في تشيعهم و لكني تتبعت كلامهم تحت مبدأ (خلينا ورا الكداب لحد باب الدار) وهذا مثل مصري يقال عندما نشك في مصداقية شخص معين و ننتظر معه حتي يتضح لنا صدقه
من عدمه.

هذا و الله الستار , واللهم قد بلغت اللهم فاشهد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    4/6/2013, 10:41 am

@THE GOLDEN EAGLE كتب:

السلام عليكم و رحمة الله تعالي و بركاته اخواني الكرام واخواتي الكريمات


ان هذه أول مشاركة لي في منتداكم الكريم و كنت لا افضل ان تكون اول مشاركة اكتبها تكون تنبيه او تحذير و لكن وجب ذلك من باب حب الخير لأخواني المسلمين و كراهية الوقوع في اللبس و المريب .
قد قرأت الرابط الذي وضعه لنا الاخ (ابو محمد) بارك الله فيه وبصراحة لم استريح لما يناقشوه في هذا الرابط و لمست بين سطورهم التشيع او التصوف فهم يفسرون الايات بطريقة غريبة لم نعهدها من قبل و يتكلمون عن مهدي الشيعة الذي بلغ اختفائه في السرداب قرابة الالف و مائتين عام انه هو المنتظر فعلا و طال انتظاره و ان شيئا عاديا ان يكون عمره هكذا لان الله رفع اليه سيدنا عيسي و سيدنا ادريس و طول عمر سيدنا نوح الي الف سنة الا خمسين و كل ذلك و اكثر احتجوا به لكي يقنعوا القاريء ان المهدي يجوز عقليا ان يكون مختفيا كل تلك المدة و منذ بداية قولهم وانا اشعر بالارتياب من كلامهم و الشك في تشيعهم و لكني تتبعت كلامهم تحت مبدأ (خلينا ورا الكداب لحد باب الدار) وهذا مثل مصري يقال عندما نشك في مصداقية شخص معين و ننتظر معه حتي يتضح لنا صدقه
من عدمه.


هذا و الله الستار , واللهم قد بلغت اللهم فاشهد



+100


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبومؤيد
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    4/6/2013, 11:21 am

اظنكم على خطأ اخواني فالعالم هنا لا يشير الى ما وصلتم اليه ارجو منكم النمعن بالقرأءة اكثر ولا تطلقوا احكاما مسبقة بغض النظر عن جنسيته واليكم اقتباس مما قاله :

وعد الله مأتي وله مقتربات والناس يتصورون ان ضرورة المهدي تقع حصرا في السلطنة والحكم الاسلامي المباشر من قبل المهدي كما يذهب اليه الشيعة الامامية حين يصفون المهدي بـ (سلطان الارض) في خيال ديني حرج ويصفونه بشدة وقساوة القتال دفاعا عن المسلمين والاسلام وما تلك الاوهام الا خيال عقائدي يولد من صدور كظمت غيظها على حال يتردى بين يوم واخر في تدهور مطرد واضح يعيشه البشر على هذه الارض .



العقيدة المهدوية تستند الى احاديث نبوية مختلفة المصادر وهي تتصف بصفة الاضطراب الذي يصيب الرواية عموما في الفكر الاسلامي فلكل مذهب طرق استخراج الحديث ولعل فكرة المهدي (الحي) + (الغائب) تبلورت عام 255 للهجرة على رواية الشيعة الامامية الاثنى عشرية الذين يركزون على العقيدة المهدوية اكثر من غيرهم من المذاهب الاسلامية اي ان نظرية (الامام الحي الغائب) تمتلك مساحة زمنية تطول الى قرابة 12 قرن من الزمن في حين نرى ان احاديث الرسول عليه افضل الصلاة والسلام في المهدي تطول الى اكثر من 14 قرن من الزمن وفي تلك المساحة الزمنية الطويلة لتلك المادة العقائدية مؤشرات استدلالية ظهرت بظهور الحضارة الحديثة بعد نجاح (الدولة الحديثة) وما عاصرها من تقدم حضاري تطبيقي كبير حيث نرصد امرا خطيرا في برامجية المسارات العقائدية عند المسلمين التي قضت اكثر من عشر قرون (1000سنه) من سنة 255 هجرية لغاية 1255 هجرية دون ان يسجل التاريخ اي مدعي ادعى المهدوية في تلك الحقب المتعاقبة من الدهور في حين نرصد كثرة تواتر الادعاءات بظهور مهدي معاصر هنا واخر هناك متزامنا مع تسلطية (الماسونية) على حكومات الارض واهلها وقد بدأ رعيل المدعين بالمهدوية يظهر في الربع الاخير من القرن التاسع عشر الميلادي ابان انتشار منظومة الدولة الحديثة حيث اعلن (الميرزا محمد الباب) نفسه انه المهدي المنتظر في اصفهان في بلاد فارس واعقبه (محمد القادياني) في الهند وتوالت الادعاءات المهدوية بعدها في السودان (محمد صادق المهدي) وفي ليبيا (ادريس السنوسي) وفي اليمن والعراق والحجاز حتى وصل اعداد المدعين بالمهدوية ذروته مع اطلالة القرن الحادي والعشرين ولو استطعنا احصاء المدعين بالمهدوية الان فهم يتزايدون في بضعة مدعين في زمن واحد ..!!! من هي الفئة المحركة وراء تلك الدعوات والمسلمون معروفون بمساربهم العقائدية عبر اكثر من 12 قرن قبل قيام النهضة الحضارية حيث لف الصمت تلك القرون الطويلة دون ان نسمع تاريخيا عن اي مدعي بالمهدوية ...!!! ؟؟؟ انها ليست تساؤلات عقيمة بل هي مؤشر استدلالي (لا ريب فيه) ان هنلك محركات خفية تحرك الوجدان العقائدي المبتلى ببلاء غير حسن الا وهو (الخيال العقائدي المفرط)

..فالمسلمون يعيشون في زمن الحضارة في (هيمان) عقائدي (خيالي) الى حدود قصوى وتلك (الدراما) العقائدية بخصوص الامام المهدي وصلت الى الحدود القصوى عندما يتصور المسلمون ان الله سيقاتل الكافرين نيابة عنهم على مثل ما جاء في مثل موسى وبني اسرائيل (اذهب انت وربك فقاتلا)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
THE GOLDEN EAGLE
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    4/6/2013, 12:58 pm

@أبومؤيد كتب:
اظنكم على خطأ اخواني فالعالم هنا لا يشير الى ما وصلتم اليه ارجو منكم النمعن بالقرأءة اكثر ولا تطلقوا احكاما مسبقة بغض النظر عن جنسيته واليكم اقتباس مما قاله :

وعد الله مأتي وله مقتربات والناس يتصورون ان ضرورة المهدي تقع حصرا في السلطنة والحكم الاسلامي المباشر من قبل المهدي كما يذهب اليه الشيعة الامامية حين يصفون المهدي بـ (سلطان الارض) في خيال ديني حرج ويصفونه بشدة وقساوة القتال دفاعا عن المسلمين والاسلام وما تلك الاوهام الا خيال عقائدي يولد من صدور كظمت غيظها على حال يتردى بين يوم واخر في تدهور مطرد واضح يعيشه البشر على هذه الارض .



العقيدة المهدوية تستند الى احاديث نبوية مختلفة المصادر وهي تتصف بصفة الاضطراب الذي يصيب الرواية عموما في الفكر الاسلامي فلكل مذهب طرق استخراج الحديث ولعل فكرة المهدي (الحي) + (الغائب) تبلورت عام 255 للهجرة على رواية الشيعة الامامية الاثنى عشرية الذين يركزون على العقيدة المهدوية اكثر من غيرهم من المذاهب الاسلامية اي ان نظرية (الامام الحي الغائب) تمتلك مساحة زمنية تطول الى قرابة 12 قرن من الزمن في حين نرى ان احاديث الرسول عليه افضل الصلاة والسلام في المهدي تطول الى اكثر من 14 قرن من الزمن وفي تلك المساحة الزمنية الطويلة لتلك المادة العقائدية مؤشرات استدلالية ظهرت بظهور الحضارة الحديثة بعد نجاح (الدولة الحديثة) وما عاصرها من تقدم حضاري تطبيقي كبير حيث نرصد امرا خطيرا في برامجية المسارات العقائدية عند المسلمين التي قضت اكثر من عشر قرون (1000سنه) من سنة 255 هجرية لغاية 1255 هجرية دون ان يسجل التاريخ اي مدعي ادعى المهدوية في تلك الحقب المتعاقبة من الدهور في حين نرصد كثرة تواتر الادعاءات بظهور مهدي معاصر هنا واخر هناك متزامنا مع تسلطية (الماسونية) على حكومات الارض واهلها وقد بدأ رعيل المدعين بالمهدوية يظهر في الربع الاخير من القرن التاسع عشر الميلادي ابان انتشار منظومة الدولة الحديثة حيث اعلن (الميرزا محمد الباب) نفسه انه المهدي المنتظر في اصفهان في بلاد فارس واعقبه (محمد القادياني) في الهند وتوالت الادعاءات المهدوية بعدها في السودان (محمد صادق المهدي) وفي ليبيا (ادريس السنوسي) وفي اليمن والعراق والحجاز حتى وصل اعداد المدعين بالمهدوية ذروته مع اطلالة القرن الحادي والعشرين ولو استطعنا احصاء المدعين بالمهدوية الان فهم يتزايدون في بضعة مدعين في زمن واحد ..!!! من هي الفئة المحركة وراء تلك الدعوات والمسلمون معروفون بمساربهم العقائدية عبر اكثر من 12 قرن قبل قيام النهضة الحضارية حيث لف الصمت تلك القرون الطويلة دون ان نسمع تاريخيا عن اي مدعي بالمهدوية ...!!! ؟؟؟ انها ليست تساؤلات عقيمة بل هي مؤشر استدلالي (لا ريب فيه) ان هنلك محركات خفية تحرك الوجدان العقائدي المبتلى ببلاء غير حسن الا وهو (الخيال العقائدي المفرط)

..فالمسلمون يعيشون في زمن الحضارة في (هيمان) عقائدي (خيالي) الى حدود قصوى وتلك (الدراما) العقائدية بخصوص الامام المهدي وصلت الى الحدود القصوى عندما يتصور المسلمون ان الله سيقاتل الكافرين نيابة عنهم على مثل ما جاء في مثل موسى وبني اسرائيل (اذهب انت وربك فقاتلا)

يا اخي الكريم بارك الله فيك
اقرأ باقي التعليقات ولا تقرأ أول الموضوع فقط و سيظهر لك فكر هؤلاء الناس فأنا مثلك ظننت فيهم الخير عندما قرأت أول الموضوع و لكنه كلام عام لا يتضح منه عقيدة هؤلاء الناس في المهدي و لكن عندما تقرأ علي الاقل أول ثلاث صفحات من الموضوع سيظهر لك فكرهم المنحرف في موضوع المهدي و اشياء اخ
ري ايضا .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي    5/6/2013, 5:06 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي الفاضل أبو محمد والإخوة الأكارم

بالنسبة لكتاب ذلك الموقع هم أكاديميون وعلى ثقافة عالية وأسلوبهم في الكتابة يثبت ذلك ولهم باع واسع في علم المنطق
أما منهجهم حسب قرائتي البسيطة لهم فهم لا يختلفون كثيرا عن فرقة القرآنيين الذين ينكرون السنة مع أنهم ينكرون ذلك ومنهج القرآنيين هذا فاسد جدا
أما ما طرح في الموضوع حول المهدي فهو ماستحسنته عقولهم حول هذه المسألة لأنه يظهر أنه عندهم خيال عقلي غير محدود لدرجة أنهم وضعوا تصورات أنه من الممكن أن يكون المهدي قد ولد فعلا سنة 255 هجري وهو مختفي ويتزوج وينجب الأبناء ولكنه يعيش كما يقولون في زمن مختفي عنا أو بعد آخر تقريبا مثل الجن ولا يستبعدون أن المهدي وأبنائه ربما أكثر عددا من المفسدين اليوم في الأرض
طبعا كل هذه تخيلات ساقها الشيخ هناك إذا صح طبعا معتقد الشيعة فهو لا ينفي ولا يثبت فقط يطلق العنان لعقله في البحث والتخيل لجميع ما طرحته المذاهب
هذا مثال واحد مع أن البحث مليئ بالمنطق غير المنطقي مع أنهم يدعون أنهم يتبعون المنطق والعقل وطبعا قبل ذلك يدعون أنهم يتبعون القرآن ولكنني أجزم أنهم يحاكمون القرآن بعقولهم وليس العكس
وكذلك ردوا السنة ولكن بطريقة فيها شئ من الخبث والخديعة حتى لا ينكرهم الناس كما يقع مع القرآنيين مع أنني لا أشك لحظة أنهم من القرآنيين إلا أنهم يخفون ذلك
هذا عدا على عدم تحرجهم ووصفهم الله بأي صفة يرونها ولا يلتزمون بما وصف الله به نفسه
فهم مثلا يقولون الله مبرمج الكون مع أن اللفظ القرآني هو خالق الكون يقولون عن خلقنا وخلق غيرنا برنامج الخليقة
وهناك كثير من الكلمات التي تحتاج التوقف عندها فهم يستعيرون كل الكلمات ويستعملونها في حق الله بدون حرج عندهم
وعندهم أشياء كثيرة وغريبة ومخالفة لما تعارف عليه المسلمون

باختصار هم فئة ضالة تكذب على الله وتقول بما جادت به عقولهم وتنسبه للقرآن



  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بحث ونقاش علمي قيم وجديد حول المهدي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: منتدى المهدى وعلامات الساعة-
انتقل الى: