http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   9/4/2013, 10:04 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اخواني الكرام

كما لا يخفى عليكم ما دار في العراق سابقا وفي افغانستان وفي الشيشان وفي الصومال وغيرها من بلاد الاسلام

ومن ثم نرى ما يحدث الان في الشام من جهاد واعلاء لكلمة الله تعالى وما نجد من المجاهدين في توجههم لله عز وجل في


قتالهم وتوكلهم

فعندما اعلنت امريكا ان جبهة النصره هي منظمه ارهابيه وقفت في وجهها الفصائل المجاهده من اهلنا في الشام

وقالوا كلمة حق جبهة النصره منا ونحن منها وم ايلحق بها يلحق بنا وقفة حق وكلمة حق


والناظر الى الامر نجد ان العالم كله بمنافقيه العرب يريدون لان يجعلوا من هذا الفصيل المقاتل في الشام

هدفا وسببا لتدخلهم فانهم لم يجدوا الا جبهة النصره فهي حربهم المعلنه عل ىالارهاب الغير معروف لديهم

والهدف المخفي في صدورهم هو الاسلام والخلافه الاسلاميه

وقد اعلن اليوم ان توحد دولة الاسلام في العراق مع جبهة النصره الان


علما ان اسم جبهة النصره هو اسم اصبح محببا لاخواننا في الشام واثخنهم في الجيش النصيري الكافر معلوم
مع اخوانهم في ارض الجهاد

اخواني الكرام



عندما سمعت هذا الخبر المعلن


ماذا وقع في صدرك بماذا حدثت نفسك ما هو تاثير الخبر عليك كيف استقبلته
هل شعرت بفرح هل شعرت بضيق هل احببت هذا هل فرحت لهذا الامر هل خفت ان يضر هذا بالقتال في الشام

هل تجد ان هذا الخبر ليس وقته ويجب ان يتاخر هل تجد ان الاعلان عن هذا هو وقته وزمانه ومكانه

هل تجد ان هذا الاعلان سيكون سببا لتدخل دول الجوار ودول الخليج بنفس الحجه للعراق

ما هو تداعيات مثل هذا الاعلان

هل تجد ان هذا الاعلان سيفرق بين المجاهدين في سوريا ومجاهدي النصره مع العراق وسيكون سببا لتتنافر

ام هل سيكون سببا لتتوحد

في كيان جهادي مستقل



انما اقول



اللهم اجمع شمل المجاهدين والف بين قولبهم وامرك لهم ودبر لهم ولا تكلهم لانفسهم طرفة عين
ولا اقل من هذا وانصرهم على من بغى عليهم


اللهم وحد صفوفهم واعصمهم من الفتن يا رب العالمين






اترك لكم النقاش





حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
kabal
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   10/4/2013, 1:03 am

السلام عليكم
اعتقد انها بادرة خير
ولكن لا اعتقد ان الامر سيتم بهذه السهولة
وذلك بسبب كثرة الفئات والجبهات في كلا الدولتين وكل منها له توجهات مختلفة عن الاخرى
الشعب السوري والعراقي كثير منه لا يرغب بدولة اسلامية على غرار افغانستان
كما ان هذه الدولة اذا قامت بكل تاكيد ستعلن الدول مقاطعتها والحرب عليها
كما ان هذا الاعلان تم من جهة واحدة
ومن المؤكد ايضا انه سيواجه صعوبات كبيرة لتحقيقه
والله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوا لي الشهادة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   10/4/2013, 1:32 am

السلام عليكم:
بارك الله فيك شيخنا أبا ساجدة على الطرح .
أولا مبارك للأخوة المجاهدين على المولود الجديد نسأل الله لهم الثبات والنصر ووحدة الصف.
ثانيا: المعطيات لدينا قليلة لا تعطينا المجال للنقاش ، والأخوة المجاهدون أدرى بما يجري في أرض الواقع فنحن اذن لا نملك سوى أن نبارك على هذا الأمر لما فيه من اجتماع الكلمة ووحدة الصف.
ثالثا: الرجاء لمن كان له انتقاد لاذع على هذا الأمر أن يكتمه في صدره وألا يكتبه ، فربّ كلمة غيّرت وأوغرت في قلب رجل مؤمن لا تلقي لها بالا ولتعلم أخي الحبيب أن ما تكتبه يقرؤه القاصي والداني.
رابعا: اعلموا أنه ستجتمع كل المجموعات الجهادية في أرض الشام والعراق تحت راية واحدة باذن الله لأن المنطلق كان من الشعب المسلم وليس من حركة تحررية أو حزب سياسي ، اذن فلن يرضى الشعب المسلم في آخر المطاف بأن ينفصل طرف عن آخر أو أن يحمل المشعل جبهة دون أخرى.
اللهم وحد كلمة المجاهدين في أرض الشام والعراق واجمعهم على الحق والدين وانصرهم على أعداء الدين.


اللهم انّي أسألك الشوق الى لقائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   10/4/2013, 10:59 pm

الدكتور إياد قنيبى يقول


بخصوص بياني دولة العراق وجبهة النصرة...أوصي أحبتي من شتى التوجهات بالإقلال من الكلام في هذه الآونة وأن يفكروا قبل أن يكتبوا شيئا: (ما الفائدة التي ستقدمها كتابتي للإسلام والمسلمين؟)
فليس كل تحليل وتنظير نافعا في مثل هذه الآونة، وكلمة يقولها أحدنا بشيء من الرياء قد يحمل وزرها و وزر ما ينتج عنها.
((ما يلفظ من قول إلا لديه رقيب عتيد))


ويقول


أكثر ما شفى صدري في كلمة الجولاني حفظه الله هو قوله:
(ثم إن دولة الإسلام في الشام تبنى بسواعد الجميع دون إقصاء أي طرف أساسي ممن شاركنا الجهاد والقتال في الشام، من الفصائل المجاهدة والشيوخ المعتبرين من أهل السنة وإخواننا المهاجرين)
نعم...توافق الفصائل المجاهدة هو أولى أولويات المرحلة.



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   10/4/2013, 11:23 pm

رد ابومحمد الجولاني

على خطاب البغدادي








حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   10/4/2013, 11:29 pm


#الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام
كلمة #أبو_محمد_الجولاني
مكتوبة

بسم الله والحمد لله رب
والصلاة والسلام على رسول الله
وعلى آله وصحبه ومن والاه
وبعد

أيها المسلمون في كل مكان
قيادات الحركات الجهادية
قيادات الفصائل المسلحة
أهل الشام
أبناء جبهة النصرة

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قال الحق جلّ في علاه {ألم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يُفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين)

لقد دار حديث حول خطاب منسوب للشيخ البغدادي حفظه الله وذكر في الخطاب المنسوب للشيخ تبعية الجبهة لدولة العراق الإسلامية ثم أعلن فيه إلغاء اسم دولة العراق وجبهة النصرة واستبدالهما باسم واحدالدولة الإسلامية في العراق والشام

لذا نحيط الناس علما أن قيادات الجبهة ومجلس شورتها والعبد الفقير [أبو محمد الجولاني]المسؤول العام لجبهة النصرة لم يكونوا على علم بهذا الإعلان سوى ما سمعوه من وسائل الإعلام

فإن كان الخطاب المنسوب حقيقة فإننا لم نُستشر ولم نُستَأمر

وأقول بالله مستعينا بعدما كُشفت بعض الأوراق أننا واكبنا جهاد العراق من مبدئه إلى حين عودتنا بعد الثورة السورية مع ما حصل لنا من انقطاع قدري إلا اننا قد اطلعنا على أغلب تفاصيل الأحداث الجسام التي مرت على مسيرة الجهاد في العراق واستخلصنا من تجربتنا هناك ما سرّ قلوب المؤمنين بأرض الشام تحت راية جبهة النصرة

وقد علم الله جل في علاه أنا ما رأينا من إخواننا في العراق إلا الخير العظيم من الجود والكرم وحسن الإيواء وأن أفضالهم لا تعد ولا تحصى وهو دين لا يفارق أعناقنا ما حيينا وما وددت الخروج من العراق قبل أن أرى رايات الإسلام ترفع خفاقة عالية على أرض الرافدين لكن سرعة الأحداث بالشام حالت بيننا وبين ما نبتغي

لقد تشرفت بصحبة العديد من أهل الصلاح في العراق وفارقنا منهم الكثير فما يكاد يذكر أحد أمامي إلا قلت تقبله الله ناهيكم عن عشرات بل مئات المهاجرين الذين قضوا نحبهم من الشاميين وغيرهم فداء لإعلاء كلمة الله تحت راية دولة العراق الإسلامية

ثم شرفني الله عز وجل بالتعرف على الشيخ البغدادي ذلك الشيخ الجليل الذي وفّى لأهل الشام حقهم ورد الدين مضاعفا
وذاك بأن وافق على مشروع قد طرحناه إليه لنصرة أهلنا المستضعفين بأرض الشام أردفنا بشطر مال الدولة رغم أيام العسرة التي كانت تمر بهم ثم وضع كامل ثقته بالعبد الفقير وخوّله بوضع السياسة والخطة وأردفه ببعض الإخوة وعلى قلتهم إلا أن الله عز وجل قد بارك فيهم وبجمعهم وبدأت الجبهة تخوض غمار الصعوبات شيئا فشيئا إلى أن من الله عز وجل علينا ورفرفت راية الجبهة عالية خفاقة ورفرفت معها قلوب المسلمين والمستضعفين وأصبحت الرقم الصعب الذي وازن معركة الأمة اليوم في هذه الأرض ومحط آمال المسلمين في العالم بأسره وقد أعلنا منذ بادئ الأمر أننا نصبوا لإعادة سلطان الله في أرضه ثم النهوض بالأمة لتحيكم شرعه ونشر نهجه

وما كنا نريد الاستعجال بالإعلان عن أمر لنا فيه أناة فمهام الدولة من تحكيم الشريعة وفض الخصومات والنزاعات والسعي لإحلال الأمن بين المسلمين وتأمين مسلتزماتهم قائمة على قدم وساق في الأماكن المحررة رغم ما يشوبها من التقصير

فقضية الاعلان لم تكن محل اهتمام في ظل وجود الجوهر ثم إن دولة الإسلام في الشام تُبنى بسواعد الجميع دون إقصاء أي طرف أساسي ممن شاركنا الجهاد والقتال في الشام من الفصائل المجاهدة والشيوخ المعتبرين من أهل السنة وإخواننا المهاجرين فضلا عن إقصاء قيادات جبهة النصرة وشورتها

كماأن قضية تأجيل إعلان الارتباط لم يكن لرقة في الدين أو خور قد أصاب رجال الجبهة وإنما حكمة مستندة على أصول شرعية وتاريخ طويل وبذل جهد في فهم السياسة الشرعية التي تلائم واقع الشام والتي اتفق عليها أهل الحل والعقد في بلاد الشام من قيادات الجبهة وطلبة علمها ثم قيادات الفصائل الأخرى وطلبة علمهم ثم من يناصرنا من المشائخ الأفاضل وأهل الرأي والمشورة خارج البلاد

وإني لأستجيب إذاً لدعوة البغدادي حفظه الله للارتقاء من الأدنى إلى الأعلى وأقول هذه بيعة من أبناء جبهة النصرة ومسؤولهم العام نجددها لشيخ الجهاد الشيخ أيمن الظواهري حفظه الله

فإننا نبايعه على السمع والطاعة في المنشط والمكره والهجرة والجهاد وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن نرى كفرا بواحا لنا فيه من الله برهان وستبقى راية الجبهة كما هي لا يغير فيها شيء رغم اعتزازنا براية الدولة ومن حملها ومن ضحى وبذل دمه من إخواننا تحت لوائها ونطمئن أهلنا في الشام أن ما رأيتموه من الجبهة من ذودها عن دينكم وأعراضكم ودمائكم وحسن خلقها معكم ومع الجماعات المقاتلة ستبقى كما عهدتموها وأن إعلان البيعة لن يغير شيئا في سياستها


اللهم اجمع كلمتنا على الحق والهدى آمين آمين والحمد لله رب العالمين

خادم المسلمين المسؤول العام لجبهة النصرة أبو محمد الجولاني



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
laHFa Mohammad
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   12/4/2013, 10:11 pm

abussagda كتب:

وإني لأستجيب إذاً لدعوة البغدادي حفظه الله للارتقاء من الأدنى إلى الأعلى وأقول هذه بيعة من أبناء جبهة النصرة ومسؤولهم العام نجددها لشيخ الجهاد الشيخ أيمن الظواهري حفظه الله

فإننا نبايعه على السمع والطاعة في المنشط والمكره والهجرة والجهاد وأن لا ننازع الأمر أهله إلا أن نرى كفرا بواحا لنا فيه من الله برهان

خادم المسلمين المسؤول العام لجبهة النصرة أبو محمد الجولاني

هذه الكلمات كفيلة بأن نقول (( لا تحسبوه شرا لكم بل هو خير )) ^_^
ما حصل فتح بإذن الله

ويبدوا أن هناك صعوبة اتصال بين طرفين ( لدواعي أمنية ) وبالتالي انعدمت معه فرصة تبادل وجهات النظر والتنسيق والتخطيط معاً ,
واختلاف الآراء والاجتهادات وارد بين قيادات الأمة وليس فيه منقصه ,
ولله در القائل :
"الحاصل أنه مادام اختلاف الآراء قد وجد في خير البشر بعد الرسل فإن وقوعه فيمن دونهم من باب أولى لاسيما والاختلاف على أمر اجتهادي وليس قطعي"

اللهم أبرم لهذه الامة المهانة أمراً رشيداً يعزّ فيه أهل الجهاد ويذلّ فيه أهل الردة والعناد ,,
ووفقنا اللهم لخدمة دينك ,, ونصرة أوليائك ,, وإغــــــــــــاظـــة أعدائك ,, وإجعل أقوالنا وأفعالنا مصدر أرق لكل كافر خاين زنديق منافق عميل ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محمد القرشي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}   12/4/2013, 10:39 pm

أخوتي لقد تم نشر هذا البيان على شبكات المجاهدين بخصوص هذا الموضوع و بما أننا بايعنا فعلينا اليوم السمع و الطاعة

إن شاء الله تقوم قياداتنا الحكيمة بحل كل النزاعات و الخلافات فمهما أختلفنا فهدفنا واحد و الحمد لله

إليكم نص الموضوع
و السلام عليكم و رحمة الله و بركاته



ما هو مطلوب من أنصار المجاهدين في هذه المرحلة الحساسة ! إعادة نشر


بسم الله الرحمن الرحيم

الإخوة والأخوات الكرام ، أنصار المجاهدين في الشبكة العنكبوتية أعزكم
الله وبارك فيكم وسدد خطاكم ،،
،
بدون مقدمات

ما هو دورنا كأنصار للمجاهدين في الشبكة العنكبوتية في هذه المرحلة
المهمة الحساسة والخطيرة :

أولاً..عدم نشر ما لم ينشر عبر مركز الفجر ولا تصديقه ولا تداوله
،فمركز الفجر للإعلام هو المصدر الوحيد لبيانات وأخبار المجاهدين وغير ذلك
لا اعتبار له ولا قيمة ، وفي ظل هذه الأجواء الحساسة والخطيرة دعوا كلمة
الفصل لمركز الفجر وقادته فهم من نحسب أنهم قد أحاطوا بجوانب المسائل كلها
ولم يغفل عنهم منها جانب فهذا دورهم وهذه مسؤوليتهم وطالما أننا قد وضعنا
ثقتنا فيهم منذ عرفناهم فاليوم يوم تصديق هذه الثقة بالفعال لا الاكتفاء
بالأقوال..!

ثانياً..على إخواننا أنصار المجاهدين أن يحسنوا الظن بقيادات المجاهدين
ويثقوا في قراراتهم ويدركوا تماماً بأن إقدام الأمراء والمشايخ على أي
خطوة يكون بعد دراسة مستفيضة ومشاورة لأهل العلم والخبرة والفضل والسبق ،
ولا يمكن أن يتقدموا لخطوة بتسرع وتهور غير مدروس ،
فأحسنوا الظن بأمراء الجهاد ومشايخهم فإننا نحسبهم والله حسيبهم ممن
قال الله فيهم :
{ وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ
اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ } سورة العنكبوت 69"

ثالثاً..على إخواننا أنصار المجاهدين أن يكونوا أهل للمسؤولية الملقاة
على أكتافهم فإن المرحلة المقبلة مرحلة في غاية الأهمية والحساسية تتطلب من
الإخوة والأخوات حكمة وصبر وثبات ،
ردوا الشبه بالحكمة والموعظة الحسنة وكونوا أصحاب نظرة بعيدة ،
دافعوا ونافحوا عن إخوانكم المجاهدين ،
حرضوا على نصرتهم ودعمهم بالمال والرجال ،
حرضوا على نصرتهم والذب عن أعراضهم ،
ضاعفوا جهودكم في نشر أعمالهم وبياناتهم وإصداراتهم ،
عرفوا الناس منهجهم ، ذكروا الناس بأمجادهم وبطولتهم وعظيم أفعالهم ،
لا تبخلوا على أنفسكم بأن يكون لكم في هذه المرحلة سهمٌ ونصيب من
النصرة ،
شاركوا إخوانكم المجاهدين جهادهم ورباطهم وإعدادهم وثباتهم وصبرهم
واحتسابهم ،
والسعيد والله من استخدمه الله سبحانه جل في علاه في هذه المرحلة
والمراحل المقبلة ليكونوا ممن ينصرون الله ورسوله..

رابعاً..على الإخوة أنصار المجاهدين في الشبكة العنكبوتية أن لا يسيئوا
لإخوانهم المجاهدين بأخطائهم ،
احرصوا واحذروا بأن يؤتى المجاهدين من قبلكم ،
أنتم الواجهة أمام العوام وأمام متابعي الشبكة العنكبوتية !
تذكروا هذا وأدركوا معناه وخطورته .. أنتم الواجهة !
كلامكم ينسب للمجاهدين .. أفعالكم تنسب لهم !
مواقفكم تعبر عنهم شئتم أم أبيتم ،
هذا ما يظنه الناس والعوام والمتابعين بل ويعتقدونه !! فاحذروا واحرصوا
وأدركوا ما أنتم فيه من مسؤولية عظيمة !

خامساً..على الإخوة والأخوات أنصار المجاهدين أن لا يكتفوا بنصرة
المجاهدين في الشبكات الجهادية ومواقع التواصل الاجتماعي فحسب بل يحاولوا
ويحرصوا على ذلك بين العوام في مجتمعاتهم بعد أخذ جميع الأسباب التي تحفظ
الأمن والسلامة بإذن الله تعالى ،

وإني قد سمعت عن رجلٍ واحدٍ قد قام وحده وبمساعدة قليلة من ثلة من
الشباب بنشر وتوزيع مئات الأقراص التي تحتوي على إصدارات المجاهدين
وبياناتهم بين العوام مما أثر في قلوب الكثيرين وجعلهم بفضل الله من أنصار
المجاهدين ،

حان وقت العمل فالله الله في دينكم والله الله في إخوانكم المجاهدين ،
لا تحرموا أنفسكم فالله قد تكفل بعباده المجاهدين ،
فمن نصر وذب ونافح فإنما لنفسه والسعيد من عمل مدركاً عظم الجزاء ،

نسأل الله أن ينفعنا وإخواننا بما جاء في هذه الكلمات إنه سبحانه ولي
ذلك والقادر عليه..
اللهم استخدمنا ولا تستبدلنا

أخوكم الخادم
أبو العيناء



اقرأ
المزيد:http://www.28jumadawall1432.com/vb/showthread.php?883-ما-هو-مطلوب-من-أنصار-المجاهدين-في-هذه-المرحلة-الحساسة-!-إعادة-نشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الدولة_الإسلامية_في_العراق_والشام {{{ نقاش }}}
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{مواضيع مميزه وتعليمات اداريه وابحاث}}}}}}}}}} :: قسم المتفرقات :: حوار المؤمنين وارائهم ونقاشهم-
انتقل الى: