http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 فكوا يا ال سعود خالد الراشد فكك الله عروشكم

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: فكوا يا ال سعود خالد الراشد فكك الله عروشكم   1/4/2013, 1:27 am





فكوا يا ال سعود الشيخ خالد الراشد من سجونكم فكك الله عروشكم فانه يدعو عليكم وانتم نيام وعين الله لم تنم








حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: فكوا يا ال سعود خالد الراشد فكك الله عروشكم   18/4/2013, 1:21 am

قصة الشيخ خالد الراشد فى المعتقل ... حسبنا الله ونعم الوكيل


السلام عليكم ورحمه الله وبركاته

الان سنتكلم لكم حقيقة ما عانى منه الشيخ خالد الراشد في سجنه واعتقاله .. وكيف تم اعتقاله والتهم التي اتهموه بها.
اتمنى من الجميع التفاعل مع منشورات الصفحة من المشاركات والاعجابات والغاية هي للنشر على اوسع نطاق.






منذ شهر تقريباً ذهبت لوالدي الشيخ خالد الراشد بالسجن بعدما استدعيت للمناصحه .. حينها رأيت والدي لأول مرة منذ ثمان سنوات بالثوب
الابيض والشماغ
وكان جسمه نحيف جداً ، حينها سألته الا تأكل يا ابي !!
قال ضاحكا : اكل يا ولدي لكن السجن جعلنا نهرم الله المستعان لهذا يا ابني أوصيك بالدعاء لي بالثبات فالسجن اقل ما يقال عنه فتنه.

فلا تنسوا الوالد والمعتقلين من دعواتكم الصادقة لهم بالثبات والفرج .


1
بداية القصّة :
على خلفية أزمة الرسوم المسيئة لمقام الرسول صلى الله عليه وسلم التي انطلقت شرارتها من الدانمارك، شهدت المنطقة الشرقية بالمملكة العربية السعودية واحداً من أغير المواقف وأكثرها سخونة في مواكبة الحدث، ممثلاً في الخطبة الشهيرة التي ألقاها الداعية الإسلامي الشيخ خالد الراشد وكانت بعنوان ( يا أمة محمد ) .

كانت خطبة ملتهبة، ملؤها الغيرة لمقام الرسول، والألم من الاعتداء الآثم على جنابه،...مشاهدة المزيد



2
أحداث الاعتقال:

بعد خطبته بأيام، وتحديداً في الثالث عشر من شهر صفر عام 1427 هـ احتفل الشيخ خالد الراشد بزواجه بمدينة الخبر شرق السعودية، وأثناء الاحتفال لاحظ أحد أقاربه تحركات تستدعي الريبة قريباً من منطقة الاحتفال، و عند خروجه من بوابة الفندق شاهد سيارة وفيها شخص يحمل سلاحاً (رشاش) فاقترب منه وسأله: من يكون؟ وماذا يعمل في هذا المكان؟ فأجابه المسلح: بأنه الحارس الشخصي للشيخ، وأن الشيخ يعلم بمكانه هنا.

في صبيحة اليوم التالي للزواج حكى هذا القريب للشيخ قصة هذا الحارس المزعوم، فتبسم الشيخ وقال لقريبه: يبدو أنهم المباحث.

ثم سافر الشيخ إلى الرياض وكان طيلة سفره يشعر بالمتابعة الأمنية له، ومن الرياض غادر إلى مكة لأداء العمرة مع زوجته الجديدة، وكانت المتابعة مستمرة.

في اليوم التالي من وصوله لمكة وتحديداً في السابع عشر من صفر عام 1427 هـ - أي بعد زواجه بثلاثة أيام – طُرق باب الفندق على الشيخ، ونظر الشيخ من خلال الباب فوجد رجالاً مدنيين ومعهم بعض العسكريين، ولما فتح الباب قالوا له: تفضل معنا لمدة ثلاث ساعات فقط، وبعدها سترجع، واصطحبوه معهم في حين أبقوا زوجته الجديدة قيد الإقامة بالفندق ومعها بعض المجندات وقد منعوها من الاتصال، أما الشيخ فقد طلب منهم في المكان الذي ذهبوا به إليه أن يعيد زوجته لأهلها فقط، ولكنهم رفضوا طلبه، وقالوا له: اتصل بمن تثق به في مكة ليصطحبها.

ظلت زوجته ثلاثة أيام تحت الحراسة في الفندق، حتى وصل نبأ اعتقال الشيخ إلى أخيها عبر الشبكة العنكبوتية، فسافر مسرعاً إلى جدة وسأل عن الشيخ وعن أخته في أقسام الشرطة والمباحث ولم يجد جواب، حتى تعاطف معه أحدهم وأرشده إلى الذهاب لمكة.

وفي مكة قابل شقيق الزوجة ضابطاً من المباحث برتبة رائد، ولما سأله عن الشيخ وعن شقيقته أجابه الضابط: من أخبرك أنه هنا؟ وما الذي أتى بك؟ ليواجه جواباً صارماً بأن القضية تتعلق بالمحارم وإن أي مماطلة أو عدم تجاوب سيقابلها بكل صرامة، عند ذلك تم تسليم الزوجة إلى شقيقها بعد أن وقع ورقة تخلي فيه المباحث مسؤوليتها عن الزوجة.










المحاكمة واحداث التي حصل مع الشيخ خالد الراشـد :

بعد أربعة أعوام من اعتقاله (عام في الحاير وثلاثة أعوام في سجن الدمام) تقرر نقل الشيخ إلى الرياض لمحاكمته، ولم يكن يعلم بإجراء المحاكمة، كما لم يعلم بذلك أهله أيضاً، فضلاً عن أنه لم يتح للشيخ توكيل محامٍ للترافع عنه، وفي الرياض مكث الشيخ لمدة شهرين في سجن الحاير لم يتح له خلالها أي مكالمة ولا زيارة بل ولا حتى تغيير ملابسه الداخلية طيلة هذه المدة.

ونقل الشيخ إلى المحكمة الأمنية المتخصصة (الخاضعة لإشراف المباحث) وتليت التهم التي استندت على أمرين:

1- نشاطه الخيري في البلاد الإسلامية المنكوبة (كان للشيخ نشاط في النيجر أيام المجاعة وفي شرق آسيا بعد تسونامي وفي غيرها من البلاد وكان يستقبل التبرعات لتلك المناطق) حيث اتهم استناداً على هذا النشاط بغسيل الأموال.

2- خطبته المؤثرة (يا أمة محمد) حيث اتهم بإثارة الفتنة.

وتولى النظر في قضيته القاضي/ صالح العجيري، وهو قاضٍ معروف بظلمه وقسوة أحكامه – هو نفسه الذي حكم على د. سعود الهاشمي بثلاثين سنة - .

بيّن الشيخ للقاضي أنه يستند في أنشطته الخيرية على فتاوى واستشارات لكبار العلماء ( كالشيخ ابن جبرين رحمه الله والشيخ البراك حفظه الله) ولكن القاضي تنقص من الشيخين ولم يعتبرهما، ثم حكم على الشيخ بخمس سنوات، فغضب الشيخ واعترض على القاضي وناقشه في حكمه وكان مما قاله له: ( احكم بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم) ولم يتقبل القاضي هذا النقاش، بل غضب وزاد على الحكم عشر سنوات أخرى، ليكون المجموع (15) عاماً .

كانت تلاوة التهم على الشيخ، وسماع جوابه عنها، وحكم القاضي، ومضاعفة الحكم بعد اعتراض الشيخ: كلها في جلسة واحدة، لم يمكن فيها من توكيل محامي، ولم يحضر معه أحد من أهله بل ولم يبلغوا بهذه الإجراءات .

وفي السجن طلب الشيخ الاعتراض على الحكم فقيل له تعترض من الدمام، ثم أعيد إلى سجن الدمام وتمت المماطلة به حتى انتهت فترة الاعتراض، مما أفقد الشيخ أي أملٍ في عدالة الإجراءات فلم يقبل بعد ذلك عروض المحامين الذين تصدوا لإعادة النظر في قضيته ومطالبة المسؤولين بإعادة الإجراءات فامتنع الشيخ عن توكيل أي محامي أو مخاطبة أي مسؤول، وقال: (سيخرجني الله تعالى) .




3
مشوار الانتهاكات والتعذيب التي عانى منها الشيخ خالد الراشد :

صادف اعتقال الشيخ (طليعة عام 1427) فترة تكثف فيها التغول الأمني في أعلى مستوياته من الحقبة السبتمبرية، وشهدت السجون السعودية بعض وقائع التعذيب في هذا العام كما تحدث بها معتقلون أفرج عنهم.

وكان من ذلك أن تعرض الشيخ نفسه للتعذيب، وبدأت مقدماته بنقل الشيخ إلى سجن الحاير بالرياض في زنزانة انفرادية صغيرة مع قطع اتصاله بأهله وزيارتهم له لمدة ستة أشهر، ثم أكمل سنة كاملة في هذا المعتقل سمح له في نصفها الأخير بالاتصال والزيارة.

وفي اليوم التاسع عشر من شهر صفر عام 1428 تم نقل الشيخ إلى سجن المباحث بالدمام، وهناك كانت أحداث التحقيق العنيف وما صاحبه من تعذيب نفسي وجسدي لمدة ثمانية شهور، ومما تعرض له الشيخ خلال هذه المدة:
- الضرب على وجهه لعدة مرات.

- تعليق اليدين والرجلين.

- الحرمان من النوم لساعات طويلة (التسهير).

- البقاء واقفاً مكمم العينين ومقيداً لساعات طويلة.

- الحرمان من الصلاة في وقتها بإحضاره في جلسات تحقيق لساعات طويلة .

ومن المواقف التي تعرض لها الشيخ : أن المحقق أوقفه على جدار مقيداً يديه من الخلف وطالبه بالتحدث عن أمور لم يفعلها، وبعد ما أبقاه طويلاً أصر الشيخ على ألا شيء عنده، فغادر المحقق لفترة والشيخ على حاله بقيده، ثم عاد إليه وقال له ( هاه؟ نزل عليك الوحي؟) فقال الشيخ : ليس عندي إلا ما ذكرته، فأخذ يضرب رأس الشيخ في الجدار حتى أغمي عليه. يقول الشيخ ( ولم أفق إلا وأنا في الزنزانة) !

ثم قضى الشيخ ثلاث سنوات في غرفة انفرادية صغيرة، عانى فيها من الانتهاكات والإهمال، حتى إنه كان يمرض ويطلب العيادة فلا يلبى له طلبه.



4
المحاكمة واحداث التي حصل مع الشيخ خالد الراشـد :

بعد أربعة أعوام من اعتقاله (عام في الحاير وثلاثة أعوام في سجن الدمام) تقرر نقل الشيخ إلى الرياض لمحاكمته، ولم يكن يعلم بإجراء المحاكمة، كما لم يعلم بذلك أهله أيضاً، فضلاً عن أنه لم يتح للشيخ توكيل محامٍ للترافع عنه، وفي الرياض مكث الشيخ لمدة شهرين في سجن الحاير لم يتح له خلالها أي مكالمة ولا زيارة بل ولا حتى تغيير ملابسه الداخلية طيلة هذه المدة.

ونقل الشيخ إلى المحكمة الأمنية المتخصصة (الخاضعة لإشراف المباحث) وتليت التهم التي استندت على أمرين:

1- نشاطه الخيري في البلاد الإسلامية المنكوبة (كان للشيخ نشاط في النيجر أيام المجاعة وفي شرق آسيا بعد تسونامي وفي غيرها من البلاد وكان يستقبل التبرعات لتلك المناطق) حيث اتهم استناداً على هذا النشاط بغسيل الأموال.

2- خطبته المؤثرة (يا أمة محمد) حيث اتهم بإثارة الفتنة.

وتولى النظر في قضيته القاضي/ صالح العجيري، وهو قاضٍ معروف بظلمه وقسوة أحكامه – هو نفسه الذي حكم على د. سعود الهاشمي بثلاثين سنة - .

بيّن الشيخ للقاضي أنه يستند في أنشطته الخيرية على فتاوى واستشارات لكبار العلماء ( كالشيخ ابن جبرين رحمه الله والشيخ البراك حفظه الله) ولكن القاضي تنقص من الشيخين ولم يعتبرهما، ثم حكم على الشيخ بخمس سنوات، فغضب الشيخ واعترض على القاضي وناقشه في حكمه وكان مما قاله له: ( احكم بكتاب الله وسنة نبيه صلى الله عليه وسلم) ولم يتقبل القاضي هذا النقاش، بل غضب وزاد على الحكم عشر سنوات أخرى، ليكون المجموع (15) عاماً .

كانت تلاوة التهم على الشيخ، وسماع جوابه عنها، وحكم القاضي، ومضاعفة الحكم بعد اعتراض الشيخ: كلها في جلسة واحدة، لم يمكن فيها من توكيل محامي، ولم يحضر معه أحد من أهله بل ولم يبلغوا بهذه الإجراءات .

وفي السجن طلب الشيخ الاعتراض على الحكم فقيل له تعترض من الدمام، ثم أعيد إلى سجن الدمام وتمت المماطلة به حتى انتهت فترة الاعتراض، مما أفقد الشيخ أي أملٍ في عدالة الإجراءات فلم يقبل بعد ذلك عروض المحامين الذين تصدوا لإعادة النظر في قضيته ومطالبة المسؤولين بإعادة الإجراءات فامتنع الشيخ عن توكيل أي محامي أو مخاطبة أي مسؤول، وقال: (سيخرجني الله تعالى) .





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: فكوا يا ال سعود خالد الراشد فكك الله عروشكم   18/4/2013, 1:47 am

[





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسلمة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: فكوا يا ال سعود خالد الراشد فكك الله عروشكم   18/4/2013, 4:27 am

نصرالله لشيخ خالد الراشد ومن مثله من المعتقلين آت بإذن الله

وعقاب الله لكل ظالم مستمر في ظلمه وعاند وتجبر آت بإذن الله
..................
فمهما طال الليل لابد من طلوع الفجر
وستسقط كل الأساسات المزيفة وسيبقى الأساس الحق الذي لايستطيع أي شخص إسقاطه أو تغيره لأنه الأصل الثابت
..................
اللهم رب السموات السبع ورب العرش العظيم كن لشيخ خالد الراشد وجميع المعتقلين الذين أعتقلوا ظلمًا وعدوانا وماطلوا في محاكمتهم كلهم جار من شر كل مسئول وقاضي وظالم وأحزابه من خلائقك أن يفرط عليهم أحدًا منهم أو يطغى , عز جارك وجل ثناؤك ولاإله إلا أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طالــــــــب عـــلــــم
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: فكوا يا ال سعود خالد الراشد فكك الله عروشكم   18/4/2013, 11:37 am

اللهم فك اسرى جميع المسلمين والمسلمات
اللهم عليك بكل خان لايريد علو الاسلام في كل مكان
اللهم
عليك بالحكام وعلماء الحكام الكذبه والفجار


:لغظ الجلاله:
يَوْمَ تُقَلَّبُ وُجُوهُهُمْ فِي النَّارِ يَقُولُونَ يَا لَيْتَنَا أَطَعْنَا اللَّهَ وَأَطَعْنَا الرَّسُولا

وَقَالُوا رَبَّنَا إِنَّا أَطَعْنَا سَادَتَنَا وَكُبَرَاءَنَا فَأَضَلُّونَا السَّبِيلا

رَبَّنَا آتِهِمْ ضِعْفَيْنِ مِنَ الْعَذَابِ وَالْعَنْهُمْ لَعْنًا كَبِيرًا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
فكوا يا ال سعود خالد الراشد فكك الله عروشكم
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المجاهدين واهل الثغور}}}}}}}}}} :: اخبار الشام ومجاهدي الشام {جند الشام}-
انتقل الى: