http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 اخر .....الكلمات

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: اخر .....الكلمات   24/3/2013, 8:49 pm

[b
]السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخواني الكرام...اخواتي الكرام

قد تكون هذه اخر كلمات اسطرها لكم ...احببت ان يكون حديثي معكم ودي وتلقائي لم انتق كلماتي ولم اجهزها من قبل

واسمحوا لي ان استرسل معكم بالحديث.....

ان الجرح عميق .... والامر من شدة الى شدة...

من سنين طويلة وانا اقرأ وابحث في موضوعات معظمها تصب في فتن اخر الزمان وملاحم اخر الزمان مم يقارب من عشرين سنة .... كنت اسهر الليالي الطويلة في القراءة لااكل ولاامل ..... حتى قضى الله لي ان انتسب الى منتدى الملاحم والفتن ووجدت ضالتي فيه....ثم انتسبت الى منتدى الفاروق .... ثم هاانا هنا معكم ...

سنين طويلة من سنة 2006 وانا هنا معكم .... عاصرت الكثير من الاخوات والاخوان منهم من بقي ومنهم من رحل

احببت الجهاد ورغبت فيه وفي الشهادة في سبيل الله وسالت الله ذلك.....
ولما تسارعت الاحداث وتغيرت الظروف واصبحنا نمر بما نمر به الان .... صدقوني شعرت ان هناك فرق بين ان تتمنى الشيء وانت في راحة وان تتمناه وانت في خضم الاحداث .... شعرت كم الامر صعب وشديد ويحتاج الى تمرس وشد عصب وتمحيص.....

مع اننا في مصر اهون حالا من اهل سوريا اعانهم الله
الا ان الامر شديد يااخوان والله.... مهما تخيلتم فلن تدركوا الامر الا اذا عاينتوه بانفسكم ....

والاصعب في الامر هو تغير نفوس الناس.... حتى اني والله ظننت ان هناك فيرس في الجو قد اصاب الناس
تمسي واخوانك في الله متفقين ومتآلفين وتصبح تجد قلوبهم اختلفت ...
اي وربي .... هذا حدث معي كثيرا.... اناس تعرفهم وتتفق معهم في الرأي فاذا بك تصبح وقد اختلفوا معك بل وقد يصل الحال الى تكفيرك.

حتى الاخ مع اخوه ...حتى الابن مع ابوه
اختلفت النفوس والله......
الا عباد الله المخلصين...نسأل الله ان نكون منهم
واتفقت مع اخوان واخوات لي في الله ...ان نصبر ونحتسب وان لانعامل احد بمعاملته بل نعامل الله في الناس وان تكون قلوبنا صافية نظيفة وان يكون اسوتنا الحبيب محمد صلوات ربي وسلامي عليه....

والله يااخوة وجدت الامر جدا شديد ...شديد.... شديد.... يستلزم ان تجاهد نفسك جهادا شديدا...فالنفس تحتاج ترويض وتهيأة لتتقبل الوضع الجديد الذي يكاد ان يكون السمت العام ....

اذن البداية هي جهاد النفس .... وترويضها ..... بالسمع والطاعة لما يرضي الله ورسوله....
ومعاملة الناس بالحسنى ..... والعطاء دون مقابل .... بل هو الله الذي يعطي ويمنح ويتفضل على عباده

وتشتد المحنة ويزيد الابتلاء بزيادة ترويض النفس على الطاعة .....
واحيانا تثور النفس وتتمرد .... ولكن لابد من تلجيمها بلجام الطاعه والتحفيز على ماعند الله م الصواب....
ويشتد الحزن على حال الناس والمسلمين ....ويصبح الحزن لايفارق القلب والدموع لاتفارق العين
حتى اذا رآك الناس يسالونك مرارا (مالك؟....مابك .... ماهذا الحزن الذي يبدو عليك؟؟؟)
وتكون الاجابة بابتسامة ضعيفة تكاد تكون تعبيرا عن الالم اكثر من مداراته...

يااخواني .... الامر مازال في بدايته والخطب لم يشتد بعد ...
الفتنة اتية تضرب بيدها وارجلها ...
اشعر بها واسال الله تبارك وتعالى ان يكفينا شر الفتن ماظهر منها ومابطن....
لذلك اوصي كل اخ وكل اخت بالتمسك بحبل الله المتين الذي لايضعف ابدا
وسنة الحبيب صلوات ربي وسلامه عليه
والتمسك بحسن المعاملة للناس وليست المعاملة بالمكافأة
لا..لا...بل معاملة الله في الناس...
واصبروا على الاذى .....اصبروا على الاذى ...اصبروا وصابروا ورابطوا
والعاقبة للمتقين ..... اي وربي العاقبة للمتقين.....
جاءت الخافضة الرافعه ... والعبرة ان تفهم من الاعلى ومن الاهون
فمن الناس من يفهمها ان الاعلى هو الاغنى وهو الارقى في المركز
واللبيب ذو البصيرة ... هو من يفهم ان الاعلى هو الاتقى وهو المحسن ...
فاصبر ايها المحسن التقي حتى لو ضحك الناس عليك ..حتى لو اشاروا عليك واتهموك بالعبط او الجنون...

ايها الكرام ...اكثروا من ذكر الله ..... واعلموا ان هذا زمن التمحيص وان المخلصين قلة مستضعفة فوالله لن ينصركم الله بقوتكم لا وربي بل ينصركم الله لضعفكم
يقول سبحانه " ( ونريد أن نمن على الذين استضعفوا في الأرض ونجعلهم أئمة ونجعلهم الوارثين . ونمكن لهم في الأرض ونري فرعون وهامان وجنودهما منهم ما كانوا يحذرون ) .

لاتقنطوا بل ابشروا فالفرج قريب ان شاء الله تعالى لكنه عزيز.... لمن صبر واتقى ...
واخيرا ....اختم كلامي بقول الله تبارك وتعالى " {مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا. تَبْدِيلاً }

أسأل الله ان نكون منهم ....
ولاتنسونا من صالح دعائكم ايها الكرااام....

[/b]


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: اخر .....الكلمات   25/3/2013, 12:46 pm

بسم الذي به تأتلف القلوب و تطمئن الله الواحد القهار

والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

أختي الفاضله وفقك الله

لماذا كل هذه الألام و الأحزان !!!
ولماذا كلماتكم تريدون أن تكون آخر الكلمات
الأمور أيسر من ما نفرضه نحن على أنفسنا
و كلنا إخوةٌ في الله جمعنا الله لحكمةٍ لا نعلمها

و إن ما يفعله الإخوة من فراق للمنتديات ليس حل لكل أزمه
بل الحل أن يروض كلٌ منا نفسه على واقع الحياة والصبر على إخوته
يجب علينا الإقتداء بما جاء عن نبينا محمد صلى الله عليه سلم من الأقوال والأفعال
كما ينبغي علينا التناصح في ما بيننا بما يؤلف القلوب ولا ينفر

و ليعلم الجميع أننا هنا ضيوف في منزل أخينا أبو ساجده
و علينا أن نكون أكثر أدب و إحترام وعلى أخي أبو ساجده
أن يكرمنا و هو إن شاء الله من أهل الكرم والطيب

وكما يجب علينا أن نكون أكثر إداراكً حيث انه يمر على صاحب المنزل أيام يكون فيها مهموم ومتوتر المزاج
فعلى ذلك نصبر عليه ويصبر على إخوته والناس لناس والكل بالله

إخوتي الأعضاء نحن نمر الآن بمنعطف خطير و ربما يكون القادم لا سمح الله أخطر
فلا بد من التمسك بالجماعه فإن يد الله مع الجماعة
و كونوا عباد الله إخوانأً المسلم أخو المسلم لا يظلمه ولا يخذله


إخوتي الأعضاء اكرر لكم شكري وتقدير لكم في كل وقت وحين
فكل موضوع يجعل كلٌ منا يراجع نفسه ويتأمل واقعه
فبكل يوم يمر يكتسب كل منا الكثير والكثير ومن ينكر ذلك فهو إنسان
فشكراً لكم جميعاً فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله

اللهم لك الحمد و لك الشكر

لا اله الا الله محمد رسول الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: اخر .....الكلمات   25/3/2013, 10:15 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اختى الغالية والحبيبة مؤمنة بالله لماذا هذه الرسالة الحزينة ....ولماذا هي آخر الكلمات هل عز عليك فراقنا اختاه ؟؟
والله لقد احزنت قلبى... لقد جمعتنا لحضات جميلة فى ضل الاخوة الصادقة فى الله ..لقد استفدنا كثيرا من مواضيعك النافعة
ان الاختلاف سنة كونية لن تتبدل وسنبقى نختلف الى قيام الساعة ...لكل واحد منا وجهة نظر ولكن تبقى غايتنا واحدة وهي التمكين لدين الله والعيش الرغيد فى ضل شريعته ...اما بالنسبة لنفوس الناس التى تتغير فهذا شىء طبيعى لاننا فى آخر الزمان ...نعم زمان الغربة والفتن نسال الله الثبات ...ما تعانينه كلنا نمربه ولكن عزائنا اننا نتعامل مع الله ...الله الذى لا يضيع اجر المحسنين والصابرين كما اشرت فى رسالتك اسال الله ان يجعلنا منهم ...لست ادرى عزيزتى احسست انك تمرين بكرب كبير وتحملين نفسك فوق طاقتها... ان ما نمر به من بلاء لحكمة الاهية لا يعلمها الا هو سبحانه وسياتى الفرج عن قريب فثقتنا بربنا كبيرة ...ارجوك ..ارجوك اختى العزيزة لا تتركينا وعلمينا مما علمك الله.. بارك الله فيك وجزاك الله عنا خير الجزاء
اشهد الله اننى احببتك حبا خالصا لوجهه الكريم واساله سبحانه ان يجمعنا فى ضل عرشه يوم لا ضل الا ضله وفى مستقر رحمته فى الفردوس الاعلى... اذا فرقنا الدنيا سابقى اذكرك مدى الحياة ..وارجو ان لا تنسى انك تعرفت على اخت فقيرة احبتك اسمها تقية ...استودعك الله الذى لا تضيع ودائعه وفقك الله وسدد خطاك وفرج همك ورفع قدرك فى الدنيا والآخرة

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب نابض
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: اخر .....الكلمات   25/3/2013, 11:19 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


اتذكر اختي مؤمنة لما كنا نتناصح منذ سنين بتخزين الدقيق والشعير والتمر والزبيب والتمر لايام قحط قد تاتي .... لكن ويح قلبي لم اكن اعلم ان قحط الضمائر والتقوى والايمان والاخلاص هو الذي سيكون الاسبق ..ولهو اشد واقسى من قلة الطعام والشراب


كما قلتي اختي جاءت الفتنة مقبلة ولا ارى لها ادبارا


جاء التمحيص ....كان التمحيض في الرقائق لكننا واله المستعان مقبلون على تمحيص التوحيد في قلوبنا ومخافة الله وحده لا غيره
كثرت الاصوات والصيحات و لن ينفعنا الا صوت قادم من داخل قلوبنا انه صوت الايمان
الا وان ه كما قلتي ان الفتنة قد جاءت تضرب كل نفس ...الا عباد الله تمسكوا بكتاب الله وسنة رسوله ..


اختي مؤمنة كم حاولنا وعصرنا امخاخنا لتصور الفتن لكن المعاينة لست كالرواية ...
انها تفوق كل تصور انها تجعل القلوب تيلغ الحناجر ..فاما ان تدفع بها الى الباطل او تاخذ بها الى الحق


نسال الله الثبات نسال الله الثبات لي ولكي اختي وللمسلمين اجمعين


اختي مؤمنة ابقي على تواصل معنا نستانس بك وتستانسين بنا فوالله اننا نشعر بالوحشة امام الواقع الكئيب



كقطرة مطر ,,,
نزلت على ارض سبخة
لا التراب احتواها,,,
ولا هي عادت لتعانق الغيم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: اخر .....الكلمات   26/3/2013, 1:13 am

السلاه عليكم ورحمة الله وبركاته

لا حول ولاقوة إلا بالله ..
لماذا الوادع لمـــــــــــــــاذا .....هل عز عليك فراقنا ..
أن أختلفت أفكارنا ياأختاه نبقى أخوة متحابون يبقى لكِ قدرك ومكانتك بيننا ....أختي الحبيبة أبقي معنا فغربتنا أشتدت وما أحوجنا لناصحين الصادقين المخلصين نحسبك والله حسيبك ..فلنصبر على الاذى كما أوصيتنا أصبروا وصابروا ورابطوا والعاقبة للمتقين ... أشهد الله أني أحببتكم فيه حبا صادقا ...أسال الله أن يجمعنا على منابر من نور وأن يظلنا في ظله يوم لا ظل إلا ظله ويفرج هممنا وغموممنا ويجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن ويقر أعيينا بنصر الاسلام والمسلمين وأن يستعملنا ولا يستبدلنا وصلى الله وسلم وبارك على سيدنا محمد وآله وصحبه أجمعين
خذي وقتك وعودي إلينا لن نودعك ولن نسمح لك بالرحيل عنا ...







ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عمر8
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: اخر .....الكلمات   26/3/2013, 6:55 am

و عليكم السلام
أختاه، لا تهني و لا تحزني فإن بعد العسر يسرا
رغم المحن و الفتن التي تمر بها أمتنا المسلمة، فبشائر الفتح قريبة إن شاء الله. عليك بجماعة المسلمين الصادقين
ألا إن سلعة الله غالية
اللهم صبرنا
اللهم عجل بفتحك
وفقك الله لما يحب و يرضى

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صابرة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: اخر .....الكلمات   26/3/2013, 5:29 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

كيف تهجرين أهلك نعم نحن كذلك أهلك واخوانك

مصابك مصابنا والذي لا إله إلا هو أحسست بعمق كلماتك حرفا حرفا فكلنا تقريبا يعيش نفس الألام

حبيبتي الغالية لا تيأسي واصبري هذه الدنيا سجن المؤمن لعل بعد الصبر فرج

لا أجد الكلمات للتعبير ....

الله سبحانه وتعالى يعلم مكانتك في قلبي وكما ترين قلوب الأحبة التفت حولك لتقول لك لا نحزني إن الله معنا

استغفر الله الذي لا إله إلا هو واتوب إليه



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اخر .....الكلمات
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{استراحة المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: استراحة المؤمنين والمؤمنات-
انتقل الى: