http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 أين يأجوج و مأجوج ؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المستقبل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 4:48 am

بسم الله الرحمن الرحيم



السلام عليكم و رحمة الله و بركاته ، و بعد

كان بالإمكان فيما مضى أن تطلق العنان لمخيلتك و تظن أن يأجوج و مأجوج موجودون في مكان ما من الأرض لا علم لك به ، لكن هذا الأمر تغير الآن و السبب أنه صار باستطاعة أي شخص منا رؤية الأرض كلها بالأجهزة و الأقمار الصناعية و معرفة بحارها و جبالها و سكانها و كل شيء عن أي كيلو متر مربع فيها .

قد يأتي شخص و يطعن في الإسلام و يقول أين يأجوج و مأجوج الذين تؤمنون بهم و ذكر القرآن خبرهم ، خاصة أن عددهم أضعاف البشرية و هذا يعني أنهم مئات المليارات ! فمالنا لا نراهم ؟

لعل الإجابة تكون في نظرية ( الأرض المجوفة ) هذه النظرية العلمية تثبت أن الأرض طبقتان ، و أن تحت سطح الأرض الذي نعيش عليه طبقة أرض أخرى صالحة للعيش و أنه بالإمكان أن يكون فيها بشر لا علم لنا بهم ، لو كانت هذه النظرية صحيحة ( وأظنها كذلك ) فهذا يعني أنهم تحت الأرض و تقريبا تحت روسيا ، الصين ، كازاخستان و ما حولها ، و معروف أن هذه المناطق جبلية باردة يصعب العيش فيها ، فلعل -و العلم عند الله- سدهم في مكان ما هناك محفوظ حتى يأذن الله بفتحه .....

لا شك أن الإيمان بهم وحده يكفي دون شرح لمن في قلبه شك ، ولكن طالما أن بالإمكان علميا إيجاد تفسير لهذا الأمر فلا بأس بذكره ليطمئن من كان في قلبه شيء .

تمت و صلى الله على نبينا و حبيبنا و قدوتنا محمد


  * اصبر لله على ما تكره يعطيك الله ما تحب *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 7:16 am

ننثر لك بعض الافكار
الثلج له سر في الموضوع +حتى يأذن الله بفتحه
واني اشعر ان الدوله التي الردم بها تعلم اين يوجد الردم ولربما احاطته بشبك ووضعته منطقه سريه والمناطق السريه لا تصورها الاقمار وان فعلت تمسح بموجب بعض القواني في ذلك
الله العظيم الذي احسن كل شيء خلقه خلقنا من طين من الارض وخلق الجان من مارج من النار وعاده ان المخلوق من الشيء يأخذ من خصائصه
قال الله العظيم
وفي انفسكم افلا تبصرون
فانظر ماذا داخل جسمك و خارجه


[i]لحظات الانتظار املائها بالاستغفار[/i]

لازلنا منتظرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 12:52 pm

السلام عليكم

اخي الفاضل يحيى ...

هل افهم من كلامك ان يأجوج و ماجوج من الجن؟


-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------

قولك أنك لا تفهمني   :   مديح لا أستحقه أنا ... و إهانة لا تستحقها أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 1:34 pm

السلام عليكم

بارك الله فيك اخي المستقبل...تفكير سليم و مقبول...ونسال الله ان يجعلنا من اتباع عيسى عليه السلام اذا عشنا في ذلك الزمان

والسلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفيتو
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 2:01 pm

اعتقد والله اعلم ان ما بين الجبلين كان منفذا لهم الى الارض وهم يعيشون اسفل الارض



وعندما اغلق هذا الباب او الفوهه بالردم لم يستطيعوا ان ينفذوا الى الارض وغزوا الاقوام كما فعلوا سابقا 00حتى يأذن الله تعالى بهدم الردم فى اخر الزمان 00
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 2:29 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الفاضل ..المستقبل

معروف اخي ان الارض بها فتحات تؤدي الى الارض الثانية

وهناك نقاط اتصال بينهما

ومن ضمن هذه الفتحات هي فتحة توجد في القطب الشمالي ومن هذه الفتحة تدخل اشعة الشمس وتيارات الرياح التي تجوب الارض الثانية وتخرج من فتحة القطب الجنوبي

وحتى نستطيع توضيح الفكرة

فاننا نقول ان الارض الثانية هي ارض يعيش عليها اناس من بني آدم ومنهم قوم يأجوج ومأجوج ولكن ليسوا جميعا من قوم يأجوج ومأجوج فقوم يأجوج ومأجوج فئة منهم معزولة عنهم لانهم يكفرون بالله العلي العظيم...وهذا يوضح قول الله تعالى لعيسى ابن مريم ان يحتمي بجبل الطور لانه لاطاقة لهم بيأجوج ومأجوج ... وكذلك يفسر ان ليأجوج ومأجوج خرجتان

الخرجة الاولى ستكون بعضا منهم وسيكونوا متوجهين في حرب ضد العرب بالذات

وذلك يوضح حديث الحبيب صلى الله عليه وسلم "ويل للعرب من شر قد اقترب....

اما الخرجة الثانية فستكون في زمن عيسى عليه السلام

ولعل الوقت يسنح لي بالاسهاب في هذ النقطة واثبات ان هناك تعاون وتآمر بين بعض هؤلاء وبين الغرب وانهم سيستعينون بهم في الحرب ضد العرب

ولعلنا نسال انفسنا سؤال .....لماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ويل للعرب من شر قد اقترب وقد اخبرنا عليه الصلاة والسلام انه في زمن عيسيى سيحتمي المؤمنون في جبل الطور ولن يمسهم اذى من قوم يأجوج ومأجوج..

وهذا تفسيره انهم لهم خرجتين خرجة صغرى لبعضهم وخرجة كبرى لهم جميعا...

هذا والله تعالى اعلى واعلم......


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 2:30 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الفاضل ..المستقبل

معروف اخي ان الارض بها فتحات تؤدي الى الارض الثانية

وهناك نقاط اتصال بينهما

ومن ضمن هذه الفتحات هي فتحة توجد في القطب الشمالي ومن هذه الفتحة تدخل اشعة الشمس وتيارات الرياح التي تجوب الارض الثانية وتخرج من فتحة القطب الجنوبي

وحتى نستطيع توضيح الفكرة

فاننا نقول ان الارض الثانية هي ارض يعيش عليها اناس من بني آدم ومنهم قوم يأجوج ومأجوج ولكن ليسوا جميعا من قوم يأجوج ومأجوج فقوم يأجوج ومأجوج فئة منهم معزولة عنهم لانهم يكفرون بالله العلي العظيم...وهذا يوضح قول الله تعالى لعيسى ابن مريم ان يحتمي بجبل الطور لانه لاطاقة لهم بيأجوج ومأجوج ... وكذلك يفسر ان ليأجوج ومأجوج خرجتان

الخرجة الاولى ستكون بعضا منهم وسيكونوا متوجهين في حرب ضد العرب بالذات

وذلك يوضح حديث الحبيب صلى الله عليه وسلم "ويل للعرب من شر قد اقترب....

اما الخرجة الثانية فستكون في زمن عيسى عليه السلام

ولعل الوقت يسنح لي بالاسهاب في هذ النقطة واثبات ان هناك تعاون وتآمر بين بعض هؤلاء وبين الغرب وانهم سيستعينون بهم في الحرب ضد العرب

ولعلنا نسال انفسنا سؤال .....لماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ويل للعرب من شر قد اقترب وقد اخبرنا عليه الصلاة والسلام انه في زمن عيسيى سيحتمي المؤمنون في جبل الطور ولن يمسهم اذى من قوم يأجوج ومأجوج..

وهذا تفسيره انهم لهم خرجتين خرجة صغرى لبعضهم وخرجة كبرى لهم جميعا...

هذا والله تعالى اعلى واعلم......


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 2:42 pm

@مؤمنة بالله كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الفاضل ..المستقبل

معروف اخي ان الارض بها فتحات تؤدي الى الارض الثانية

وهناك نقاط اتصال بينهما

ومن ضمن هذه الفتحات هي فتحة توجد في القطب الشمالي ومن هذه الفتحة تدخل اشعة الشمس وتيارات الرياح التي تجوب الارض الثانية وتخرج من فتحة القطب الجنوبي

وحتى نستطيع توضيح الفكرة

فاننا نقول ان الارض الثانية هي ارض يعيش عليها اناس من بني آدم ومنهم قوم يأجوج ومأجوج ولكن ليسوا جميعا من قوم يأجوج ومأجوج فقوم يأجوج ومأجوج فئة منهم معزولة عنهم لانهم يكفرون بالله العلي العظيم...وهذا يوضح قول الله تعالى لعيسى ابن مريم ان يحتمي بجبل الطور لانه لاطاقة لهم بيأجوج ومأجوج ... وكذلك يفسر ان ليأجوج ومأجوج خرجتان

الخرجة الاولى ستكون بعضا منهم وسيكونوا متوجهين في حرب ضد العرب بالذات

وذلك يوضح حديث الحبيب صلى الله عليه وسلم "ويل للعرب من شر قد اقترب....

اما الخرجة الثانية فستكون في زمن عيسى عليه السلام

ولعل الوقت يسنح لي بالاسهاب في هذ النقطة واثبات ان هناك تعاون وتآمر بين بعض هؤلاء وبين الغرب وانهم سيستعينون بهم في الحرب ضد العرب

ولعلنا نسال انفسنا سؤال .....لماذا قال رسول الله صلى الله عليه وسلم "ويل للعرب من شر قد اقترب وقد اخبرنا عليه الصلاة والسلام انه في زمن عيسيى سيحتمي المؤمنون في جبل الطور ولن يمسهم اذى من قوم يأجوج ومأجوج..

وهذا تفسيره انهم لهم خرجتين خرجة صغرى لبعضهم وخرجة كبرى لهم جميعا...

هذا والله تعالى اعلى واعلم......

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله تعالى فيك أخي الفاضل المستقبل على الموضوع

اختي الكريمة الفاضلة مؤمنة بالله

بارك الله فيكم

بالفعل سيدنا عيسى عليه السلام ومن معه من المؤمنين سينجون من شر يأجوج ومأجوج كما هو ثابت والله تعالى أعلى وأعلم

لكن نعم بارك الله بكِ لأول مرة أجد هذا الطرح الذي لم يخطر مسبقاً على بالي

لماذا ربط النبي صلى الله عليه وسلم بين يأجوج ومأجوج وبين شر يقترب من العرب طالما أنهم سينجون مع سيدنا عيسى فإذاً أين المشكلة؟

بالفعل هذا يعني والله تعالى أعلى وأعلم أن لهم خرجة اولى لما تأتي بعد... وبالفعل كما تفضلت لماذا العرب تحديداً؟ تحليلك جدا منطقي وعقلاني في تحالفهم مع المشركين والكفار .. هذه حقيقة مشكلة جديدة تضاف الآن إلى قائمة مشاكلنا المستقبلية ويبدو أننا تغافلنا عنها والحمد الله أن من المسلمين من اكتشفوها عبر التدبر والتفكر ليلفتوا نظر إخوانهم إليها

أرجو أن لا تبخلي علينا من علم لديك بارك الله فيك فالموضوع بالفعل كبير جداً كما فهمت من طرحك الذي تفضلت به
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 3:00 pm

وجدت هذه المعلومات على الويكيبيديا أنقلها كما هي دون تصرف

ردم فتحة ذو القرنين المؤدية لعالمهم الداخلي

يقع الردم الذي بناه الأسكندر ذو القرنين حاليا في جبال القوقاز شمال
بلاد فارس إيران في دولة داغستان بمدينة دربند ويسمى " ببوابة قازوين "
أسماه الأسكندر ذو القرنين بهذا الاسم لأطلالته وقربة من " بحر قازوين "
ويسمى أيضا ببوابات الأسكندر الأكبر وسُمي أيضا " ببوابة الخزر " وأما
العرب فيسمونه " بباب الأبواب " وأما الفرس فيسمونه بلسان لغتهم،
بـ(ديربيند) وهو اسم مشتق من كلمتين فارسيتين وهما (دار أو دير) أي :
البوابة وكلمة (بيند) وتعني : القفل أو الردم ومنعى التسمية ((البوابة
المقفولة)) كما تسما الآن بدربند وتقع بدولة داغستان الإسلامية ويسمى الحصن
الذي فيهاالى الآن ببوابة قازوين على الاسم الذي أسماه به الأسكندر ذو
القرنين علية السلام ويعد أعظم من سور الصين العظيم عرضا وحجما فجاء أن
عرضه بعرض كيلومتر وطوله ما بين 40 إلى 80 ميل وأساساته من الحديد والنحاس
المذاب كما أشار إلى ذالك الخبراء.








لاحظوا وضوح النحاس والحديد على جدران الردم

ذكر المؤرخ اليهودي فلافيوس يوسيفوس من القرن الأول للميلاد أن (أمة من
اللان والذين سبق وأسميناهم سكيثيين - أو أسكوذيين - كانوا يترحلون خلال
معبر كان الأسكندر قد سدّه ببوابات حديدية بجبال القوقاز)ويسجّل يوسيفوس
أيضاأن شعب مأجوج الماجوجيون هم نفسهم السكيثيين.

وصف اليكسندر ديوما في كتابه " رحلة في القوقاز " سور المدينة بانه حقا
جدار ضخم يفصل بين اوربا واسيا ويصد هجمات " الاسكوثيون الخطرة" وقد بناه
الأسكندر ذو القرنين بعد أن تم من ردم فجوة المعبر التي تؤدي إلى عالم جوف
الأرض الداخلي ببناء سور حجري فوق بناء الردم.

في كتب النصارى.. تذكر رسالة القديس " جيروم " السابعة والسبعين
أن-اقتباس- " مخيمات الهون ] شعب مترحّل [ قد تسرّبت وقطعت الطريق من
مايوتيس] اسم قديم لبحر آزوف شمال البحر الاسود[(وكانت ديارهم بين تانايس
المثلجة والماساجيتيين الهمج في المكان الذي تصد فيه بوابات الأسكندر
الشعوب الوحشية في ما وراء القوقاز)". وفي تعليق " القديس جيروم " على سفر
حزقيال اصحاح 38 عدد 2 يعرف ]القديس جيروم[ الأمم القاطنة في ما وراء
القوقاز وقرب بحيرة مايوتيس]بحر آزوف [بأنهم جوج وماجوج].

ذكر في كتب النصارى الدينية عن ذكر "بوابات قزوين " المعروفة أيضا
باسم : (حائط الأسكندر، التي بني من قبل الأسكندر الأكبر لمحاصرة مخيمات
جوج وماجوج. gog، magog)) وبالإمكان إيجاد وثائق وأثار وحقائق تاريخيه تذكر
هذه الحقيقة التاريخية. (في بنا الأسكندر الأكبر بوابة حديدية بين جبلين
في نهاية الأرض ليمنع جيوش أمم جوج وماجوج من تخريب السهول). وهذا ما يؤكد
صحة ما ذكر في القرآن الكريم بحيث وافق ما جاء في كتاب الله سبحانه وتعالى
ويلاحظ أحد المؤرخين أن: " حادثة بناء بوابة قازوين لصد أمم يأجوج ومأجوج
موجودة في كتب أهل الكتاب المسيحية في ذكر الأسكندر في نسخة شعرية للأسقف
(يعقوب السروجي) وهو شاعر "سرياني " كان اسقفا عام 519. توفي عام521) وقد
ذكر هذه الملحمة الشعرية وكتبت بعد 521 ميلادي من ميلاد المسيح علية الصلاة
والسلام. " ص 201

في النسخة السريانية المسيحيّة : (حجز الأسكندر الأكبر حشود جوج وماجوج
خلف بوابة عظيمة بين جبلين مانعا إياهم من غزو الأرض وانه في آخر الزمان
سيسبب الله تدمير بوابة ردم جوج وماجوج مما يسمح لحشودهم بتدمير الأرض)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 4:29 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ياجوج وماجوج خارجين في زمن عيسى في اخر الزمان

ومن قال انهم خرجوا قبل هذا فعليه بالدليل من الكتاب والسنه

اما التفكير والتحليل فيجب ان يقال هذا تفكر وهذا تحليل حتى نبين للقاري هذا الكلام

من انفسنا ومن راينا وما وردنا انهم قوم يخرجون في اخر الزمان

لا قبل لاحد بهم لكثرتهم وعددهم كما بين الله تعالى انهم من كل حدب ينسلون

واجمل ما سمعت من راي في هذا للدكتور مصطفى محمود رحمه الله


نستخلص من هذا ان قوم ياجوج وماجوج موجودون في الارض وليس عليه ولو كانو عليها لاكتشفهم الانسان مع هذا التقدم التكنولوجي


واذا كانوا موجودين في الارض فهم احرى ان يردم عليهم من فوق ولهذا قال الله تعالى

في سورة الكهف

أَجْعَلْ بَيْنَكُمْ وَبَيْنَهُمْ رَدْماً

فَمَا اسْطَاعُوا أَن يَظْهَرُوهُ وَمَا اسْتَطَاعُوا لَهُ نَقْباً

حَتَّى إِذَا فُتِحَتْ يَأْجُوجُ وَمَأْجُوجُ وَهُم مِّن كُلِّ حَدَبٍ يَنسِلُونَ }الأنبياء96


ردم

يظهروا

نقبا

حدب

كلها كلمات فعندما نرجع لفهم معانيها وارجاعها وما تفيد نجد كلها ومعظمها تشير

الا ان قوم ياجوج بالاسفل وليس بالاعلى


ولي عوده باذن الله والوفت ادركني الان لابين لكم وافصل فيه بعد ان تتفضل اختنا ام عبد الله باكمال كا عندها





حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المستقبل
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 6:52 pm

إذا قال أبو ساجدة فاسمعوا له فإن القول ما قال أبو ساجدة ، و كيف لا و قد استدل من كتاب الله .
الظاهر و العلم عند الله أنهم فعلا في الأرض السفلى و الردم من فوقهم .


  * اصبر لله على ما تكره يعطيك الله ما تحب *
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 7:49 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اخى الفاضل المستقبل بارك الله فيك على اثارة هذا الموضوع لانه مهم جدا

وبارك الله فى كل المشاركين الذين اثرو الموضوع وافادوا

اختى الغالية مؤمنة بالله ذكرنى موضوعك بالرؤيا التى رايتها ...عندما سمعت صوت النبي صلى الله عليه وسلم يقول ويل للعرب من شر قد اقترب وفهمت منه انه يقصد ياجوج وماجوج وانهم جنود امريكا ...على كل تبقى رؤيا ولا يجوز الاخذ بها فقط ذكرتها من باب الاستاناس ....لكننى اجد تحليلك منطقي ارجوا ان تستفيضى فى الموضوع متى سمحت لك الفرصة بارك الله فيك وزادك من فضله وعلمه ونفع بك

السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   20/3/2013, 9:08 pm

يامحب عمر لاادري كيف فهمت اني قلت انهم من الجن


[i]لحظات الانتظار املائها بالاستغفار[/i]

لازلنا منتظرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   21/3/2013, 10:15 am

إخواني الكرام

السلام عليكم ورحمة الله

الأخت مؤمنة بالله أثارت نقطة لا يمكننا المرور عليها مرور الكرام

لماذا يأجوج ومأجوج شر على العرب بينما حين يكون بقية العرب والمسلمين مع سيدنا عيسى عليه السلام فإنهم لا ينالهم من يأجوج ومأجوج أذى

حقيقة هذه مسألة تحتاج إلى تدبر

حتى لو لم يتم الوصول فيها إلى نتيجة لكنها على الأقل تستحق جداً التوقف عندها

فمن يملك الجواب المقنع سواء العقلي أو النقلي؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   21/3/2013, 11:49 am

@yahya3 كتب:
يامحب عمر لاادري كيف فهمت اني قلت انهم من الجن

السلام عليكم

اخي يحيى ...قد فهمتك بشكل خاطئ اذاً...

المعذرة


-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------

قولك أنك لا تفهمني   :   مديح لا أستحقه أنا ... و إهانة لا تستحقها أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   21/3/2013, 12:39 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

استيقظ النبي صلى الله عليه وسلم من النوم محمرا وجهه يقول : ( لا إله إلا الله ، ويل للعرب من شر قد اقترب ، فتح اليوم من ردم يأجوج ومأجوج مثل هذه ) . وعقد سفيان تسعين أو مائة ، قيل : أنهلك وفينا الصالحون ؟ قال : ( نعم ، إذا كثر الخبث ) .
الراوي: زينب بنت جحش المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 7059
خلاصة حكم المحدث: [صحيح]


ليحجن البيت وليعتمرن بعد خروج يأجوج ومأجوج .
الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: البخاري - المصدر: صحيح البخاري - الصفحة أو الرقم: 1593
خلاصة حكم المحدث: [أورده في صحيحه] وقال : تابعه أبان وعمران عن قتادة. وقال عبد الرحمن عن شعبة قال: (لاتقوم الساعة حتى لا يُحج البيت). والأول أكثر. سمع قتادة عبد الله، وعبد الله أبا سعيدٍ.



ذكر رسول الله صلى الله عليه وسلم الدجال ذات غداة . فخفض فيه ورفع . حتى ظنناه في طائفة النخل . فلما رحنا إليه عرف ذلك فينا . فقال " ما شأنكم ؟ " قلنا : يا رسول الله ! ذكرت الدجال غداة . فخفضت فيه ورفعت . حتى ظنناه في طائفة النخل . فقال " غير الدجال أخوفني عليكم . إن يخرج ، وأنا فيكم ، فأنا حجيجه دونكم . وإن يخرج ، ولست فيكم ، فامرؤ حجيج نفسه . والله خليفتي على كل مسلم . إنه شاب قطط . عينه طافئة . كأني أشبهه بعبدالعزى بن قطن . فمن أدركه منكم فليقرأ عليه فواتح سورة الكهف . إنه خارج خلة بين الشام والعراق . فعاث يمينا وعاث شمالا . يا عباد الله ! فاثبتوا " قلنا : يا رسول الله ! وما لبثه في الأرض ؟ قال " أربعون يوما . يوم كسنة . ويوم كشهر . ويوم كجمعة . وسائر أيامه كأيامكم " قلنا : يا رسول الله ! فذلك اليوم الذي كسنة ، أتكفينا فيه صلاة يوم ؟ قال " لا . اقدروا له قدره " قلنا : يا رسول الله ! وما إسراعه في الأرض ؟ قال " كالغيث استدبرته الريح . فيأتي على القوم فيدعوهم ، فيؤمنون به ويستجيبون له . فيأمر السماء فتمطر . والأرض فتنبت . فتروح عليهم سارحتهم ، أطول ما كانت ذرا ، وأسبغه ضروعا ، وأمده خواصر . ثم يأتي القوم . فيدعوهم فيردون عليه قوله . فينصرف عنهم . فيصبحون ممحلين ليس بأيديهم شيء من أموالهم . ويمر بالخربة فيقول لها : أخرجي كنوزك . فتتبعه كنوزها كيعاسيب النحل . ثم يدعو رجلا ممتلئا شبابا . فيضربه بالسيف فيقطعه جزلتين رمية الغرض ثم يدعوه فيقبل ويتهلل وجهه . يضحك . فبينما هو كذلك إذ بعث الله المسيح ابن مريم . فينزل عند المنارة البيضاء شرقي دمشق . بين مهرودتين . واضعا كفيه على أجنحة ملكين . إذا طأطأ رأسه قطر . وإذا رفعه تحدر منه جمان كاللؤلؤ . فلا يحل لكافر يجد ريح نفسه إلا مات . ونفسه ينتهي حيث ينتهي طرفه . فيطلبه حتى يدركه بباب لد . فيقتله . ثم يأتي عيسى ابن مريم قوم قد عصمهم الله منه . فيمسح عن وجوههم ويحدثهم بدرجاتهم في الجنة . فبينما هو كذلك إذ أوحى الله إلى عيسى : إني قد أخرجت عبادا لي ، لا يدان لأحد بقتالهم . فحرز عبادي إلى الطور . ويبعث الله يأجوج ومأجوج . وهم من كل حدب ينسلون . فيمر أوائلهم على بحيرة طبرية . فيشربون ما فيها . ويمر آخرهم فيقولون : لقد كان بهذه ، مرة ، ماء . ويحصر نبي الله عيسى وأصحابه . حتى يكون رأس الثور لأحدهم خيرا من مائة دينار لأحدكم اليوم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه . فيرسل الله عليهم النغف في رقابهم . فيصبحون فرسى كموت نفس واحدة . ثم يهبط نبي الله عيسى وأصحابه إلى الأرض . فلا يجدون في الأرض موضع شبر إلا ملأه زهمهم ونتنهم . فيرغب نبي الله عيسى وأصحابه إلى الله . فيرسل الله طيرا كأعناق البخت . فتحملهم فتطرحهم حيث شاء الله . ثم يرسل الله مطرا لا يكن منه بيت مدر ولا وبر . فيغسل الأرض حتى يتركها كالزلفة . ثم يقال للأرض : أنبتي ثمرك ، وردي بركتك . فيومئذ تأكل العصابة من الرمانة . ويستظلون بقحفها . ويبارك في الرسل . حتى أن اللقحة من الإبل لتكفي الفئام من الناس . واللقحة من البقر لتكفي القبيلة من الناس . واللقحة من الغنم لتكفي الفخذ من الناس . فبينما هم كذلك إذ بعث الله ريحا طيبة . فتأخذهم تحت آباطهم . فتقبض روح كل مؤمن وكل مسلم . ويبقى شرار الناس ، يتهارجون فيها تهارج الحمر ، فعليهم تقوم الساعة " . وفي رواية : وزاد بعد قوله " - لقد كان بهذه ، مرة ، ماء - ثم يسيرون حتى ينتهوا إلى جبل الخمر . وهو جبل بيت المقدس . فيقولون : لقد قتلنا من في الأرض . هلم فلنقتل من في السماء . فيرمون بنشابهم إلى السماء . فيرد الله عليهم نشابهم مخضوبة دما " . وفي رواية ابن حجر " فإني قد أنزلت عبادا لي ، لا يدي لأحد بقتالهم " .
الراوي: النواس بن سمعان الكلابي المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2937
خلاصة حكم المحدث: صحيح





بلغني أن رسول الله صلى الله عليه وسلم لما قفل من غزوة العسرة ، ومعه أصحابه بعد ما شارف المدينة قرأ : ?يا أيها الناس اتقوا ربكم إن زلزلة الساعة شيء عظيم * يوم ترونها? . . . الآية ، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم : أتدرون أي يوم ذاكم ؟ قيل : الله ورسوله أعلم ، فذكر نحوه ، إلا أنه زاد : وإنه لم يكن رسولان ، إلا كان بينهما فترة من الجاهلية ، فهم أهل النار ، وإنكم بين ظهراني خليقتين لا يعادهما أحد من أهل الأرض ، إلا كثروهم ، وهم يأجوج ومأجوج ، وهم أهل النار ، وتكمل العدة من المنافقين
الراوي: الحسن البصري المحدث: ابن جرير الطبري - المصدر: تفسير الطبري - الصفحة أو الرقم: 10/1/144
خلاصة حكم المحدث: صحيح


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   21/3/2013, 1:20 pm

عن كعب الأحبار، أخرجها عبد الرزاق في تفسيره والطبري في تفسيره وأبو نعيم في الحلية وأبو عمر الداني في الفتن، من طرق عن حميد بن هلال، عن أبي الصيف، عن كعب قال: ((إذا كان عند خروج يأجوج ومأجوج، حفروا حتى يسمع الذين يلونهم قرع فئوسهم. فإذا كان الليل، قالوا: نجيء غداً فنخرج. فيعيدها الله كما كانت. فيجيئون من الغد، فيجدونه قد أعاده الله كما كان. فيحفرونه حتى يسمع الذين يلونهم قرع فئوسهم. فإذا كان الليل، ألقى الله على لسان رجل منهم يقول: نجيء غداً فنخرج إن شاء الله. فيجيئون من الغد فيجدونه كما تركوه، فيحفرون ثم يخرجون. فتمرّ الزمرة الأولى بالبحيرة، فيشربون ماءها. ثم تمرّ الزمرة الثانية، فيلحسون طينها. ثم تمرّ الزمرة الثالثة، فيقولون: قد كان ههنا مرةً ماء! وتفر الناس منهم، فلا يقوم لهم شيء. يرمون بسهامهم إلى السماء، فترجع مخضبة بالدماء. فيقولون: غلبنا أهل الأرض وأهل السماء! فيدعو عليهم عيسى ابن مريم فيقول: "اللهم لا طاقة ولا يدين لنا بهم، فاكفناهم بما شئت". فيسلط الله عليهم دوداً يقال له النغف، فتفرس رقابهم. ويبعث الله عليهم طيراً، فتأخذهم بمناقرها فتلقيهم في البحر. ويبعث الله عيناً يقال لها الحياة، تطهر الأرض منهم وتنبتها. حتى إن الرمانة ليشبع منها السكن)). قيل: وما السكن يا كعب؟ قال: ((أهل البيت. قال: فبينا الناس كذلك، إذ أتاهم الصريخ أن ذا السويقتين يريده. فيبعث عيسى طليعة سبع مائة، أو بين السبع مائة والثمان مائة. حتى إذا كانوا ببعض الطريق، بعث الله ريحاً يمانية طيبة فيقبض الله فيها روح كل مؤمن. ثم يبقى عجاج من الناس يتسافدون كما تتسافد البهائم. فمثل الساعة كمثل رجل يطيف حول فرسه ينتظرها متى تضع. فمن تكلف بعد قولي هذا شيئاً أو على هذا شيئاً فهو المتلكف)). اهـ


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   21/3/2013, 1:37 pm

قال الرسول صلى الله عليه وسلم حينما خطب بالناس(انكم تقولون لاعدو وانكم لاتزالون تقاتلون عدواحتى ياتي يأجوج ومأجوج عراض الوجوه صفار العيون شهب الشعاف من كل حدب ينسلون وجوههم المجان المطرقه)

انظروا لهذا الحديث ... انهم يوضح اننا سنواجه ونحارب ياجوج وماجوج..........

مع انه في حديث لرسول الله نفهم منه ان الله سيوحي لعيسى ان يحترز بجبل الطور هو والمؤمنين وسينجي الله المؤمنين من ياجوج وماجوج....


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الملاحم
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته    22/3/2013, 5:07 pm

أختي مؤمنه بالله هذا الحديث الذي ذكرتيه لم يٌذكر فيه أننا سنقاتل يأجوج ومأجوج بل ذكر أننا سنقاتل حتى يأتون فإذا أتوا ورأيناهم ورأينا كثرتهم
هان علينا قتال الأقوام السابقه وعرفنا حجم الفرق بينهم في القوة والعدد ولكننا حينها لن نقاتلهم بل سنتحرز في جبل الطور مع نبي الله عيسى عليه السلام . أختي خروج يأجوج ومأجوج ليس بالأمر الهين فخروجهم يعني إنكشاف الردم عنهم وهم لن يخرجون من تحت الردم حتى يقول أحدهم وهم يحفرون للخروج( إن شاء الله) عندها سيخرجون
لأنهم كل يوم يحاولون الخروج ولكنهم لن يخرجون إلا في الوقت الذي قد كتبه الله لهم ولو تدبرتوا الحديث الذي ذكرته الأخت مؤمنه بالله جيداً لعلمتم أن المقصود كما ذكرته سابقاً .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
rami ahmad
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   22/3/2013, 5:20 pm

بماذا يفيد موقع ياجوج وماجوج اخواني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   22/3/2013, 5:37 pm

المسألة اخواني من وجهة نظري المتواضعة لا ارى فيها اي اهمية لموقعهم مع احترامي لكثير من اخواني واحبابي المسلمين الذين يستهويهم البحث عن هذه الأمور فالناس تختلف في اهتماماتها وليس خطأ أو ذنب البحث فسبحان الله لا ننظر كلنا الى الامور بذات الطريقة.

لكن ارى والله تعالى أعلى وأعلم ان النقطة التي اثارتها اختنا الكريمة الفاضلة مؤمنة بالله هي نقطة جدا قوية ولم اقف عليها مسبقا

وليس بالضرورة ان اختنا تقصد اننا سنحاربهم حربا لكن الأمر الذي اشارت اليه جزاها الله تعالى خيرا يحتمل شراً ما بطريقة ما من قبلهم تجاه العرب.

لا ازال انتظر فهم المزيد حول الأمر ولعلنا جميعا نتدبر الأمر بشكل بعيد عن قناعات ما لا تمثل ضربا في الأساسيات المعلومة من الدين فهذه لن يقترب منها احد بطبيعة الحال.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: أين يأجوج و مأجوج ؟   22/3/2013, 11:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

اختى الحبيبة مؤمنة بالله بارك الله فيك على التوضيح... خطر سؤال ببالى ...هل تقصدين انهم ممكن ان يخرج البعض منهم اقصد ياجوج وماجوج من جهة اخرى غير الجدار الذى ذكر فى القرآن الكريم ويحاربوننا مع الكفار ؟؟
بصراحة الموضوع مثير ومهم و والامور تتسارع نسال الله السلامة
جزاك الله عنا خير الجزاء اختى العزيزة

اللهم اهدنا لما اختلف فيه من الحق باذنك ...انك تهدى من تشاء الى الصراط المستقيم

اللهم آآآمييين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أين يأجوج و مأجوج ؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: