http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   27/11/2011, 7:09 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

مثل يضرب اذا تفرق الناس واصبحوا على غير هدى
ولا امير لهم تطاول الرويبضات وإشرأبت اعناقهم لقيادة الناس
واصبح الوضيع وصاحب القول فيهم والامر والنهي والذي يتكلم بامر العامه
ومصالحهم تافه لا وزن له ولا مقدار واصبحت الكلمه والقرار لمن يلوغ بلسانه
كما تلوغ البقره واصبح التطاول على علماء الامه ديدنهم والتشكيك بهم وبعلمهم
وهذا ما اراده الفرس والروم واليهود واصبح واقعا ملموسا

ما العراق عنكم ببعيد قادتها عنز جرباء
وفي افغانستان قادتها عنز جرباء
وفي فلسطين قداته عنز جرباء
وفي باكستان عنز جرباء
وفي الشيشان عنز جرباء

وغيرها من الغنم الجرب كثير من تنتظر دورها للقياده
عندما لا يسلم الامر لاهله وتتبع اقوال اهل العلم الربانيين
تقودكم عنز جرباء

هذا حصاد الزرع واتباع المتفيقهين واصحاب الاهواء
عجبا من يريد ان تقوم دولة الاسلام ولم يقمها في بيته واهله ونفسه
عجبا والله

اقسم بالله اني حزين غاية الحزن مما ارى والقلب يكاد ينفطر
لما نعرف ان اعدائنا يتحكمون حتى بعقول
الناس ويوجهون مشاعرهم



ولكن اقول

اللهم هيء لهذه الامه امر رشد يعز به دينك ويحكم به شرعك وتتبع فيه سنة نبيك

اللهم احفظ المؤمنين والمؤمنات في مشارق الارض ومغاربها يا رب العالمين

اللهم ارحم موتى المسلمين واحفظ اخواننا واخواتنا في بلاد االاسلام

وانا لله وانا اليه راجعون



{وَاتَّقُواْ فِتْنَةً لاَّ تُصِيبَنَّ الَّذِينَ ظَلَمُواْ مِنكُمْ خَآصَّةً وَاعْلَمُواْ أَنَّ اللّهَ شَدِيدُ الْعِقَابِ }الأنفال

عَنْ أَنَسِ بْنِ مَالِكٍ ، قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : "
أَخْوَفُ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ ثَلاثُ مُهْلِكَاتٍ : شُحٌّ مُطَاعٌ ، وَهَوًى مُتَّبَعٌ ، وَإِعْجَابُ كُلِّ ذِي رَأْيٍ بِرَأْيِهِ " .



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحيم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   27/11/2011, 11:06 am

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته
بوركت من أخ عزيز فاضل
ما أراه و الله أعلم
أن حربا ضروسا بين الروافض و السنة في المشرق الإسلامي
هي التي ستولد بها الأمة ميلادا جديدا
هذا من قراءة الواقع و من رؤى ظاهرها أنها صادقة شديدة الوضوح متواترة
و الله تعالى أعلم


________________________
قبل إرسال الرؤيا الرجاء النظر في شروط التعبير من هنا
http://www.almoumnoon.com/t31-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   27/11/2011, 12:19 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
صدقت اخي ابو ساجده
أسال الله الكريم أن يجمع شمل الامه
ويؤلف بين قلوب المسلمين
ويمكن لهم في الارض لرفع راية الاسلام
في كل مكان ..
اللهم آمين



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   27/11/2011, 2:08 pm


وعليكم السلام ورحمة الله وبرکاته

أَخْوَفُ مَا أَخَافُ عَلَيْكُمْ ثَلاثُ مُهْلِكَاتٍ : شُحٌّ مُطَاعٌ ، وَهَوًى مُتَّبَعٌ ، وَإِعْجَابُ كُلِّ ذِي رَأْيٍ بِرَأْيِهِ "

صدق رسول الله ...صدق رسول الله

عندما بدأ المظاهرات في مصر في شهر کانون الثاني الماضي ،،،رأيت صورة لما قد يحدث أمام عيني وذلك من تجربتنا نحن في العراق .....
وهو فك اسر فکري وعقائدي لأناس کانوا محاصرين لسنوات الطويلة تحت وطأة الظلم وجبروت حاکم کان جاثما على صدورهم لعقود ...وما أن زال هذا الثقل على صدورهم ظهر فيهم سلوکيات غريبة کان أکثرها وضوحا هو إن لکل منهم رأي الخاص ولکن المشکلة بأن رأيه تختلف مع رأي أخيه وهم أخوة ومنهم قد تربوا تحت کنف نفس الابوين ...
فما بالك بکل هذه القوميات والمذاهب ..فأختلف الاراء وکثر ...کثر جدا حتى أصبح لکل صغير ويافع وکل فرد في المجتمع رأي وفي البداية حيث کانوا ما زالوا في نشوة نصرهم وما زالت الوعود الذي أقسموا بأن يوفوا بها طازجا في ذاکرتهم ...حتى قالوا لکل الواحد من ‌هذا الکم الهائل من الافراد ،،،رأيك يحترم وأکيد سننظر اليه

ثم بعد ذلك تبين لهم غباء ما ذهبوا اليه وإنه لا يمکن أن يکون رأي من ملايين الاراء ...
بحيث الکل في الکل يصبح راضيا مقتنعا...فقد تبين بأن هذا ضرب من ضروب الخيال وحسب
فتمادوا في أختلافهم وأختلفوا أکثر ثم کرهوا بعضهم بعضا وأقسم بأنه کان بينهم أخوة مختلفين من نفس الابوين يجري في عروقهم الدم عينه ..إلا إنهم بسبب التشبث بالرأي کرهوا بعضهم حتى تمنوا الموت للآخر

فقلت للأخوة في الملاحـم في موضوع لك الله ..يا مصر بأن لا يتطبلوا فرحآ بما هو آتي
فوالله لو أستمر هذه المظاهرات وتمادت ...وسقط کل الطواغيت وحدا تلو الاخر وهذا جيد جدا ..ولکل هل درستم الخطوة التالية ؟؟
کيف يمکن لنا أن نخطو خطوة عظيمة کهذ‌ه دون أن نعلم ما الذي سيحدث لو أصبح شعوب المسلمة متفرقة على آراءها وأختلافها وأخذ توحيد کلمتهم وقتا طويلا ..؟ ماذا يحدث بعدها
سيعم الفوضى ويبقى الناس دون من يولي أمرهم وسيضعفوا ويکون طعما جاهزا للأعداء لا سمح الله هذا أضافة الى توقف الاسواق وأنتشار الفقر حتى بين الذين کانوا على الاقل يجدون لقمة کل اليوم بيومه ...وشحة في المستشفيات وويل عندها لکبار السن والنساء الحوامل والاطفال الرضع ....والمرضى بشكل العام

نحن کنا قد جرعنا السم هذا الاختلاف قبلکم جرعة جرعة ولم يبقى من أحد دون أن يذيقها فخفت کثيرا أن تکرر ما مررنا بها

وما زلت أشعر بالقلق لما يجري وأسأل الرحمن أن يفرجه علينا وأن يوحد کلمة المسلمين ويولي عليهم من يرشدهم الى طريق المستقيم وما ذلك على الله بعسير

والله المستعان






رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو طاهر
المراقبين
المراقبين



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   27/11/2011, 10:53 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

حياك الله اخي الحبيب ابو ساجده كلماتك صادقه وتنطبق على واقعنا ولا حول ولا قوة الا بالله العلي العظيم

اما بالنسبه لاخي الكريم / حكمة هي النجاح

فانا اتفق معك في كلامك وهذا ما اخاف حدوثه فعلا وانا اتوقع ان هذا سيحصل لا محاله والله اعلم وقد تكون الخلافه على بعد 30 الي50 سنه من الان والله اعلم لما ارى من ارتباك وتخبط وعدم وضوح للرؤيه عن كافه شعوبنا العربيه الاسلاميه والله المستعان

اخوكم / ابو طاهر غزه - فلسطين



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   1/12/2011, 10:03 pm

@ابو يحي كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الحبيب ابو ساجدة

حتى لا يفهم كلامك على انه ياس من روح الله

فان في افغانستان و العراق و الصومال و الشيشان امرااء جهاد نحسبهم على الحق و الله حسيهم

خذلتهم امة الاسلام

وعلماء الاسلام

وسيعود الامر اليهم

فهم اولياء الله نفروا يوم ان قعد الناس

ونصروا الاسلام يوم ان خذله الناس

و السلام عليكم
كلمات مؤثره بحق
فعلا يوجد الكثير من القاده المهمشين اعلاميا وماديا ولكن الله معهم
واعوذ بالله ان اكون ممن خذل الدين
اللهم استعملنا ولاتستبدلنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   16/6/2014, 12:43 pm

اللهم هيء لهذه الامه امر رشد يعز به

دينك ويتنصر به اولياءك وتذهب من بينهم الخبث

اللهم هي لهم واجمعهم على اتقى قلب رجل فيهم 

اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العبد ابراهيم
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   8/7/2014, 12:29 am

صدقت اخي ابو احمد على ما يبدو كلامك هذا لهوا دلالات في زمننا الراهن أسال الله العلى القديم يعصمنى من الفتن ما ظهر منها وما بطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
العبد ابراهيم
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء   8/7/2014, 12:32 am

أيظاً أخي حول فتنة الشام أعتقد لم تنتهي أو تنقضى ألا وقد أنحسر الفرات عن جبل من ذهب فكل القتال حالياً في سورية هوا فتنة أجارنا الله تعالى من الفتن ما ظهر منها وما بطن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اذا تفرقت الغنم قادتها العنز الجرباء
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: