http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المثنى 2007
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    27/2/2013, 12:11 pm

كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك




بسم الله الرحمن الرحيم

السلام
عليكم و رحمة الله و بركاته



مقترحات وأفكار للدعوة لله عبر
الإنترنت

أخواني في الله هل تريدون أن تكونوا داعية لله عبر
الإنترنت

ويكفيك الأجر والمثوبة المستمرة الدائمة التي وعدك بها رسول الله
صلى الله عليه وسلم حيث قال: ((من دعاء إلى هدى كان له من الأجر مثل أجور من اتبعه
لا ينقص ذلك من أجورهم شيئاً .. )) .

وروى البخاري عنه عليه الصلاة والسلام
أنه قال : (( .. فوالله لأن يهدي بك رجلاً واحداً خير لك من حُمر النَّعم )) وفي
رواية : (( خير لك مما طلعت عليه الشمس وغربت )
هل تريدين أن يشملك الله برحمته
فإليك بطريق الدعوة فقد قال تعالى في سورة التوبة ((وَالْمُؤْمِنُونَ
وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاءُ بَعْضٍ يَأْمُرُونَ بِالْمَعْرُوفِ
وَيَنْهَوْنَ عَنِ الْمُنْكَرِ وَيُقِيمُونَ الصَّلاةَ وَيُؤْتُونَ الزَّكَاةَ
وَيُطِيعُونَ اللَّهَ وَرَسُولَهُ أُولَئِكَ سَيَرْحَمُهُمُ اللَّهُ إِنَّ اللَّهَ
عَزِيزٌ حَكِيمٌ )) .
إذاً إليك ببعض الأفكار والمقترحات في الدعوة إلى الله عبر
الإنترنت فاحرص عليها ولا يخذلك الشيطان عن بذل النصيحة لهذا الدين وتذكري أن الوقت
الذي تقضينه أمام الإنترنت ستسألين عنه يوم القيامة بماذا قضيته إن خيراً فخير وإن
شراً فشر

أولاً : عن طريق المنتديات
1ـ نشر عنوان موقع إسلامي جديد وما
يحتويه من مواد شرعيه وأهم ميزاته
2ـ نشر بعض محتويات موقع إسلامي متميز ومناسب
في وقت مناسب ( كموقع عن الحج في شهر الحج أو موقع عن الصيام في شهر الصيام )
3
ـ نشر جديد المواقع الإسلامية مع روابط متكاملة للمواضيع الجديدة
4 ـ المشاركة
الفعالة عن طريق مقال جيد
5ـ تشجيع كاتب متميز مقل
6 ـ جمع روابط موضوع معين
تمس الحاجة إليها
7 ـ تذكير الناس بعبادة يحين وقتها قريباً كصيام عاشوراء
والأيام البيض
8 ـ تذكير الناس بأحكام فقهية يحين وقتها كالحج وصيام رمضان
9
ـ تنبيه الناس على بدعه أو منكر أو خطأ يقع فيه بعض الناس
10ـ تنبيه الناس على
منكر معين والمساعدة الفعلية في محاولة إزالته
11ـ تنبيه الناس على خطأ وقع فيه
صاحب مقال في حدود آداب الإسلام في الحوار والنصيحة بالتي هي أحسن
12 ـ وعظ
الناس وتذكيرهم بالله عز وجل والتنويع في كل مرة ما بين آية وحديث وموعظة وقصة
وفلاش دعوي
13ـ الدلالة على باب من الخير كمشروع خيري من جمعية أو مؤسسة
خيرية
14 ـ الدلالة على محتاج إلى خدمة عاجله كمحتاج إلى فصيلة دم نادرة
مثلاُ
15 ـ إفادة الناس بخبر جديد وبشرى للمسلمين
16 ـ تفنيد خبر كاذب أو
إشاعة باطلة بالدليل والبرهان
17ـ التعاون في مجال الدعوة ونقاش أفضل الطرق
والوسائل في باب معين
18ـ نجدة الزوار من محتاجين المساعدة بالدلالة على موقع أو
مقال أو أي مساعدة
19ـ إصلاح ذات البين بالحسنى بين من تحصل بينهم مشاحنات أو
مناقشات حادة

ثانياً : المساهمة مع أصحاب المواقع في الدعوة إلى
الله
هناك الكثير من المواقع الإسلامية النافعة التي نقوم بزيارتها والاستفادة
منها ولكن هل فكرنا في أن تكون زيارتنا لهذه المواقع أكثر إيجابية فنستفيد ونفيد
حيث نساهم مع أصحاب المواقع في الدعوة إلى الله فإليك بعض الطرق
1 ـ كتابة كلمة
شكر وثناء على الموقع أو على أفضل ما في هذا الموقع في سجل الزوار أو برسالة
إلكترونية
2 ـ بذل النصيحة للموقع باقتراح سديد أو نقد صائب أو فكرة إبداعية
لتطوير الموقع أو النصح بحذف ما لا ينبغي وجوده أو إرسال مادة علميه مناسبة ككتاب
أو مقال أو رابط ليستفيد منه أصحاب الموقع أو الإبلاغ عن صفحة لا تعمل أو بها خلل
تقني أو فني .... الخ
3 ـ التعاون مع الموقع في نشاطاته المختلفة
الكثير من
الناس يعتقد أنه لكي يمارس الدعوة عبر الإنترنت فلا بد أن يكون له موقع خاص وهذا
فهم خطاء والصواب أنه يمكنك أن تساهم بالدعوة بالتعاون من أصحاب المواقع الموجودة
الآن في مجالات مختلفة كل بحسب تخصصه فابحث عن موقع تميل إليه وتحبه وتعاون معه بما
تستطيع من خبراتك ومهاراتك وقدراتك
4 ـ المساهمة في نشر الموقع بإرسال عنوان
المواقع لمن تعرفهم من زملائك وأقربائك بصورة مبسطة وغير مزعجة فمشكلة المواقع
الإسلامية الكبرى هي التسويق والنشر والانتشار وقلة الزوار
5 ـ نشر المواقع عن
طريق المجموعات الإخبارية وهذا باب يكاد يكون مهملاً للأسف مع أنه وسيلة إعلامية
جيدة ورخيصة وتدوم طويلاً
6 ـ التبرع بقيمة إعلانات لرابط أو شعار للموقع توضع
في مواقع بوابيه مشهورة مثل موقع الرادادي أو نسيج أو غيرها أو التبرع للموقع
للظهور في محركات البحث بشكل جيد في أعلى النتائج لا سيما مع المواقع المواجهة لفير
المسلمين مثل محركgoto.com
6 ـ وضع ملصق صغير عليه عنوان الموقع في مكتبك أو
بيتك أو خلف سيارتك وهذه فكرة جيده
7 ـ الحرص على عدم إزعاج أصحاب المواقع
والإزعاج يكون بأشياء منها
الأسئلة المكررة والسؤال عن شيء موجود في الموقع ولكن
الكسل يمنع من البحث عنه وكذلك إرسال الرسائل الطويلة للموقع
فاحرصوا على ذلك
ولا يخذلكم الشيطان عن بذل النصيحة لهذا الدين

ثالثاً : مناصحة أصحاب
المواقع الشخصية
يمكنك أن تناصح أخوة لك في الدين والعقيدة عن طريق المراسلة فقط
مراسلة أصحاب المواقع التي تجد فيها كثيراً من الخير وشيئاً من المنكرات وكما هو
ملاحظ نجد أن غالبية المواقع الشخصية وللأسف تبث الأغاني والمنكرات وتضع روابط لبعض
القنوات الفضائية
حيث يمكنك توجيه رسالة مختصرة جداً لأصحاب هذه المواقع تذكرهم
فيها بالله عز وجل وتحذرهم مما هم واقعين فيه ومثال لهذه الرسالة :
( بسم الله
الرحمن الرحيم
الأخ الفاضل : مسؤول موقع ( .............. ) السلام عليكم ورحمة
الله وبركاته
لقد قمت بزيارة موقعكم فأعجبني التصميم ومدى الاهتمام به فأحببت أن
أبعث لكم هذه الرسالة وبها خاطرة ونصيحة : كما لا يخفى عليكم أن الإنسان في هذه
الحياة يسعى جاهداً لتقديم الأفضل والأهم من ذلك تقديم ما يرضى الله سبحانه وتعالى
فالإنسان مرتهن يوم القيامة بعمله إن خيراً فخير وإن شراً فشرـ والعياذ بالله ـ وإن
الإنسان لتكفيه ذنوبه ويرجو من الله أن يغفر له فما بالكم بأناس نذروا أنفسهم لجمع
سيئات غيرهم وكأن سيئاتهم لا تكفيهم ؟! وعندما زرت موقعكم وتجولت فيه تذكرت حديث
المصطفى صلى الله عليه وسلم الذي جاء فيه ( من سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل
بها إلى يوم القيامة لا ينقص ذلك من أجورهم شيء ومن سن سنة سيئة فله وزرها ووزر من
عمل بها إلى يوم القيامة لا ينقص من أوزارهم شيء) فهل أنت ممن سن سنة حسنة في موقعك
؟ أو ممن سن سنة سيئة ؟
فوالله إن ذنوب المرء تكفيه ولا حاجة لاكتساب سيئات
الآخرين
فلو عملت في هذا الموقع لنشر الخير والفضيلة ونشر القرآن والسنة فإنك
تكسب أجر كل مستمع ، فكم سيكون لك من أجور لا يعلمها إلا الله فاليوم عمل ولا حساب
وغداً حساب ولا عمل
وشكراً

رابعاً : أفكار دعوية لأصحاب مقاهي الإنترنت

إليك أخي صاحب مقهى الإنترنت تلك القائمة من الأفكار سهلة التنفيذ لنشر الدعوة
وتوجيه رواد المقهى إلى مافيه الخير والسداد
1ـ اجعل صفحة البدء ـ home.page
تقود إلى أحد المواقع الإسلامية المناسب لجنسيات مرتادي المقهى
مثال للمواقع
الإسلامية ( لدعوة غير المسلمين ) (بجميع اللغات )
2 ـ أضف المواقع الإسلامية
إلى المفضلة والأهم من ذلك قم بمسح المواقع غير المناسبة منها وحجبها
3ـ غير
خلفية شاشة الكمبيوتر إلى خلفية دعوية فمثلاً أذهب إلى موقع منابر الدعوة سوف تجد
الكثير من الخلفيات أختر واحدة ثم انتظر حتى تصبح الصورة بحجم الشاشة ثم أضغط على
زر الفارة الأيمن وأختر set as wallpaper أو من موقع المصمم
3 ـ قم بتنصيب بعض
البرامج الإسلامية المفيدة ومن أمثلتها برنامج المحدث وبرنامج أوقات الصلاة
بواجهتين عربي وإنجليزي من موقع المحدث
4ـ أنشيء ملفاً على سطح المكتب يحوي
مجموعة مميزة من الخطب والتلاوات القرآنية تجدها في موقع طريق الإسلام http://www.islamway.net/

5ـ قم بتسجيل CD وضع به بعض البرامج المفيدة مثل الريل بلاير وغيرها وأضف معها
أيضاً بعض التلاوات والمحاضرات والفلاشات الإسلامية ووزعه لكل مشترك في المقهى
.
6 ـ أجمع عدة مواقع إسلامية في ورقة ثم صورها ووزعها مع كل اشتراك إنترنت
ويكتب في أسفلها أسم المحل للدعاية .

هذه بعض الأفكار في الدعوة الى الله
عبر الإنترنت فاحرصوا عليها ولا يخذلكم الشيطان عن بذل النصيحة لهذا الدين فالدال
على الخير كفاعله ومن سن سنة حسنة فله أجرها وأجر من عمل بها
إلى يوم القيامة
دون أن ينقص من أجرهم شيء .

ملاحظة : ــ هذه
الأفكار والمقترحات ذكرت في مجلة الفرقان في عددها 261 في مقال بعنوان الدعوة
الإسلامية ومواقعها على الإنترنت بين الواقع والطموح للكاتب ذياب عبد الكريم مع
تغيير بسيط في المقال


منقول
انشره ولك الاجر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب نابض
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    27/2/2013, 4:48 pm

موضوع مفيد وهو مرجع لمن يريد افكارا لجني الحسنات
فاغلبنا يجلس على النت لمدة معتبرة من الوقت فكم جميل ان تكون تلك الساعات باجر وحسنات



كقطرة مطر ,,,
نزلت على ارض سبخة
لا التراب احتواها,,,
ولا هي عادت لتعانق الغيم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    27/2/2013, 10:32 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي المثنى
لله درك تأتينا بكل خير والله
أسأل الله أن يجزل لك الاجر
وأن نلقاه جميعا وهو راض عنا
تقبل تحياتي ودعواتي لك
.....



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    27/2/2013, 10:37 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيك اخى الكريم نعم صدقت

اللهم اهدنا لما تحبه وترضاه


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    28/2/2013, 9:59 am

جزاك الله تعالى خيراً أخي الفاضل أبو أحمد

ولي اقتراح لإخواني المسلمين في كل مكان

بما أننا مقبلون والله تعالى أعلى وأعلم على نهاية الانترنت والذي ربما يدوم لسنين طوال قبل عودته مرة أخرى

فاقتراحي هو أن يحاول كل منا أن يسجل بعض من سور القرآن الكريم إن كان صوته جميلاً دون مقابل

المشكلة أن المستعدون لذلك كثر ولكن الشركات لا تقبل بسهولة فهم يبحثون فقط عن الأشخاص المشهورين ونحن في مقاييس أهل الأرض مغمورين والحمد لله تعالى

لكن ما علينا إلا أن نجعل الأمر في نيتنا لنثاب عليها ونحاول التنفيذ

فكم جميل ان يموت المسلم وهناك قرآن يتلى على مسامع الأحياء بصوته فكم من الثواب يأخذ وقد انقطع عمله وسكن قبره وتمنى أن لو عاد فأكثر من فعل الخيرات

أسأل الله تعالى أن يوفق كل من يريد هذا الأمر لذلك يا رب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبومؤيد
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    28/2/2013, 10:21 am

@عبد من عباد الله كتب:
جزاك الله تعالى خيراً أخي الفاضل أبو أحمد

ولي اقتراح لإخواني المسلمين في كل مكان

بما أننا مقبلون والله تعالى أعلى وأعلم على نهاية الانترنت والذي ربما يدوم لسنين طوال قبل عودته مرة أخرى

فاقتراحي هو أن يحاول كل منا أن يسجل بعض من سور القرآن الكريم إن كان صوته جميلاً دون مقابل

المشكلة أن المستعدون لذلك كثر ولكن الشركات لا تقبل بسهولة فهم يبحثون فقط عن الأشخاص المشهورين ونحن في مقاييس أهل الأرض مغمورين والحمد لله تعالى

لكن ما علينا إلا أن نجعل الأمر في نيتنا لنثاب عليها ونحاول التنفيذ

فكم جميل ان يموت المسلم وهناك قرآن يتلى على مسامع الأحياء بصوته فكم من الثواب يأخذ وقد انقطع عمله وسكن قبره وتمنى أن لو عاد فأكثر من فعل الخيرات

أسأل الله تعالى أن يوفق كل من يريد هذا الأمر لذلك يا رب
وينك يا اخي دورت عليك في الملتقى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    28/2/2013, 10:24 am

مرحبا اخي ابو مؤيد حفظك الله

انا هنا مع الاخوة موجود بحول الله تعالى كل يوم حسب ما يقدر الله تعالى لي سعة من وقت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب نابض
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    1/3/2013, 2:28 pm

@عبد من عباد الله كتب:
جزاك الله تعالى خيراً أخي الفاضل أبو أحمد

ولي اقتراح لإخواني المسلمين في كل مكان

بما أننا مقبلون والله تعالى أعلى وأعلم على نهاية الانترنت والذي ربما يدوم لسنين طوال قبل عودته مرة أخرى

فاقتراحي هو أن يحاول كل منا أن يسجل بعض من سور القرآن الكريم إن كان صوته جميلاً دون مقابل

المشكلة أن المستعدون لذلك كثر ولكن الشركات لا تقبل بسهولة فهم يبحثون فقط عن الأشخاص المشهورين ونحن في مقاييس أهل الأرض مغمورين والحمد لله تعالى

لكن ما علينا إلا أن نجعل الأمر في نيتنا لنثاب عليها ونحاول التنفيذ

فكم جميل ان يموت المسلم وهناك قرآن يتلى على مسامع الأحياء بصوته فكم من الثواب يأخذ وقد انقطع عمله وسكن قبره وتمنى أن لو عاد فأكثر من فعل الخيرات

أسأل الله تعالى أن يوفق كل من يريد هذا الأمر لذلك يا رب


فكرة جيدة اخي لجني الحسنات وحبذا لو يقوم بها من كان اهل لذلك
فلا اعتقد انه يكفي الصوت الحسن للتسجيل والنشر على النت بل يجب على من يتطوع لفل ذلك ان يكون ممن يتقنون احكام التلاوة حتى يكون مرجعا لمن يستمع اليه ولمن يتعلم على حد سواء



كقطرة مطر ,,,
نزلت على ارض سبخة
لا التراب احتواها,,,
ولا هي عادت لتعانق الغيم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك    3/3/2013, 11:12 am

@قلب نابض كتب:
@عبد من عباد الله كتب:
جزاك الله تعالى خيراً أخي الفاضل أبو أحمد

ولي اقتراح لإخواني المسلمين في كل مكان

بما أننا مقبلون والله تعالى أعلى وأعلم على نهاية الانترنت والذي ربما يدوم لسنين طوال قبل عودته مرة أخرى

فاقتراحي هو أن يحاول كل منا أن يسجل بعض من سور القرآن الكريم إن كان صوته جميلاً دون مقابل

المشكلة أن المستعدون لذلك كثر ولكن الشركات لا تقبل بسهولة فهم يبحثون فقط عن الأشخاص المشهورين ونحن في مقاييس أهل الأرض مغمورين والحمد لله تعالى

لكن ما علينا إلا أن نجعل الأمر في نيتنا لنثاب عليها ونحاول التنفيذ

فكم جميل ان يموت المسلم وهناك قرآن يتلى على مسامع الأحياء بصوته فكم من الثواب يأخذ وقد انقطع عمله وسكن قبره وتمنى أن لو عاد فأكثر من فعل الخيرات

أسأل الله تعالى أن يوفق كل من يريد هذا الأمر لذلك يا رب


فكرة جيدة اخي لجني الحسنات وحبذا لو يقوم بها من كان اهل لذلك
فلا اعتقد انه يكفي الصوت الحسن للتسجيل والنشر على النت بل يجب على من يتطوع لفل ذلك ان يكون ممن يتقنون احكام التلاوة حتى يكون مرجعا لمن يستمع اليه ولمن يتعلم على حد سواء

نعم بطبيعة الحال حفظكم الله تعالى فإن إتقان التلاوة والتجويد لهو شرط اساسي ولا يكفي كون الصوت جميلاً فقط لكني أظن أن كثيراً جدا من المسلمين اليوم قد اتقنوا التجويد فهو من أساسيات كل مسلم ومسلمة فكيف نقرأ القرآن دون دراسة هذا العلم الهام جداً لذلك اعتبرته من البديهيات فلم أذكره.

جزاكم الله تعالى خيراً وجزى الله تعالى خيراً كل من يذكرنا بالعمل لآخرتنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
كيف تكون الانترنت صدقة جاريه فى قبرك
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: