http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 تحالف اردني روسي لدعم وتثبيت الاسد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الجنوبي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: تحالف اردني روسي لدعم وتثبيت الاسد   23/2/2013, 12:28 am

صحيفة: تحالف اردني روسي لتثبيت الاسد




جفرا نيوز-
ساعات عصيبة مرت مساء الثلاثاء وفجر الأربعاء على نخبة من الدبلوماسيين الغربيين في العاصمة الأردنية عمان بعد انتشار وصل لمستوى الهوس في تحصيل إجابة على السؤال التالي: ما الذي دار بصورة محددة بين الرئيس الروسي بوتين والملك عبدلله الثاني في الإجتماع المغلق وتحديدا بعد إخراج جميع أعضاء الوفد وإغلاق الباب وطرد المترجم؟.
الإثارة خلقتها وكالة نوفوستي للأنباء عندما أوضحت في مقدمة خبرها عن اللقاء بان الزعيمان تحدثا بوجود الوفد الرسمي وطاقم البروتوكول عبر مترجم متخصص حيث تحدث بوتين بالروسية والملك بالإنجليزية لكن لاحقا أغلقا الاجتماع فطلب بوتين من الجميع المغادرة وأغلق باب مكتبه الرئاسي.


المنطق يفترض هنا أن طرد المترجم انتهى بحديث صريح جدا بين الزعيمين وباللغة الإنجليزية وبدون وجود أي مرافق من الطرفين وبعد إغلاق الباب فعلا إثر الإجتماع الرسمي الأول الذي تقول مصادر أن توقيته الزمني لم يتجاوز 25 دقيقة.


ما حصل بمجرد إعلان وكالة نوفوستي عن الأمر هو الأهم فقد انتشرت إتصالات الدبلوماسيين الغربيين كالهشيم في أرجاء المسئولين والسياسيين الأرديين بحثا عن أي معلومة يمكن أن تشفي غليل التطلع لفهم متطلبات إغلاق الإجتماع على نحو مثير وإستعراضي في موسكو.
الذين سئلوا من كبار مسئولي عمان وأفراد الطاقم الإستشاري والبروتوكولي لم يكونوا بأعلم من السائلين فبروتوكول اللقاء لم يكن يتضمن لقاء مغلقا على هذا النحو وبطريقة يلتقطها الإعلام الحكومي الروسي ويتحدث عنها.
استفسارات السياق الدبلوماسي في العاصمة عمان تثبت عدم وجود معلومات مسبقة عن ما يمكن أن يناقشه ويبحث به زعيما روسيا والأردن وكلاهما (مهم جدا) للملف السوري.


تركيبة الوفد الأردني التي ظهرت على شاشات التلفزيون توحي بأهمية إستثنائية للوقفة الأردنية على أعتاب محطة موسكو.


لوحظ بوضوح أن إسم (الأردن) إختفي فجأة من زاوية (ملفات ساخنة) الثابتة على موقع فضائية روسيا اليوم مساء الثلاثاء وهي زاوية تضم بابا ثابتا لأغلب بلدان الربيع العربي بإستثناء الحليف السوري...المعنى هنا ان عمان حصلت على إمتياز ما في إطار الصداقة الروسية وعلى نحو سربع ومفاجيء .


الملاحظات التي جمعت من أكثر من خبير متخصص بالتفكير الروسي ومن مصادر الإعلام الروسي تشير إلى أن فهم مستوى الأهمية القصوى الذي يمكن أن يكون قد نوقش بين بوتين والملك ممكن تقديريا عند إستعراض الملفات والموضوعات التي ناقشها الإجتماع المشترك وكذلك العبارات التي وردت على لسان الزعيمين عن بعضهما البعض.


هنا بدا واضحا أن نقطة إرتكاز لافتة يؤسس لها العاهل الأردني وهو يتحدث في إفتتاح اللقاء مع بوتين عن ما أسمته مصادر (بتطور التعاون المشترك ليس فقط في المجال الدفاعي والعسكري ولكن في مجال التعاون الإستخباري.


هنا حصريا نقل عن الملك الأردني القول بأن علاقات التنسيق والتعاون بالمجال الأمني تتطور..


يبدو أن للمسألة خلفيات بالتأكيد أو تصورات مشتركة سبق أن بحثت في مستويات أدنى قبل قمة الكبار, الأمر الذي يقود عمليا لإستنتاج يلمح لإستراتيجية أمنية مشتركة تطلبت فيما يبدو وجود شخصيات أمنية كبيرة ومهمة في الأردن ضمن الوفد المسافر إلى موسكو.


وفي هذه المساحة الضيقة تحديدا يمكن ان تطرح عشرات الأسئلة على المستوى الإعلامي والسياسي والدبلوماسي فزيارة وفد أردني لموسكو تمت بتفويض أمريكي كما يرجح الباحث المتخصص بالملف السوري عامر سبايله.


لكن منطق الإتجاهات يفترض بأن العلاقات (الإستخبارية) تحديدا بين الطرفين (تطورت) في الواقع على خلفية مشهد واحد هو الملف السوري.


وجهة نظر سبايله مثلا بسيطة وعرضها عبر برنامج خاص على سكاي نيوز العربي إهتم بتحليل الزيارة فملك الأردن كان منذ إندلاع الأزمة السورية أقرب من زعماء العرب الأخرين للمنطق الروسي وإستمر في التحذير من الإرهاب والحض على تسوية سياسية وإنتقال سلمي للسلطة في دمشق.


ملك الأردن- وفقا لرأي سبايله- إستطاع نقل فلسفته في الإطار لمواقع القرار الأهم في واشنطن ولندن وأوروبا طوال الأشهر الماضية وبالتالي إستطاع التأثير في تعديل المزاج الغربي والأمريكي ولاحقا العربي بالنتيجة وهو أمر يعجب بوتين ويدعم خياراته في سوريا ويدفعه لوصف العاهل الأردني بانه (صديق شخصي وعزيز) وفقا لتقرير إخباري ورد في صحيفة إلكترونية اسمها موسكو الأن.


لذلك تكشف التعليقات العلنية عن وجود خلفية من التعاون الإستخباري توجد أسرارها على الأرجح في تلك الملفات التي كان يحتضنها الجنرال الأردني.


هنا ثمة تفاصيل تشرح ولو بعض المشهد فالأردن أقام لجنة أمنية للتواصل والإستشعار مع الروس وقدم لهم وللفرنسيين معلومات عن بعض ما يجري في مالي ويتهيأ لمواجهة قد تكون طويلة الأمد ومخيفة نوعا ما مع جبهة النصرة العاملة في الأرض السورية ويستعد للتعاون مع الجبهة السورية وسبق له ان تبادل المعلومات مع المستوى الأمني التابع لبشار الأسد ونقل إنطباعات للسعودية أثرت في تعديل مزاجها تجاه الموضوع السوري.


هذه مواصفات تضع عمان عمليا في خانة (الأصدقاء) للمحطة الأمنية الروسية ولاحقا للحلقة الإستراتيجية خصوصا وان عبارة أخرى نقلتها صحافة موسكو عن العاهل الأردني وهو يلمح للمناطق المشتركة بين البلدين متحدثا عن سعي مشترك لتطوير برامج التعاون في مجال (مكافحة الإرهاب) أيضا.


دلالات العبارة واضحة فعمان سياسيا كانت تبيع بضاعتها (المتميزة) في مجال مواجهة الحركات الجهادية والمتطرفة وخبراتها للحليف الأمريكي والغربي أما اليوم فتبدو مستعدة للتناغم أيضا مع روسيا في نفس المجال ما دام الأمر لا يغضب واشنطن بالنتيجة فهي التي وضعت جبهة النصرة على رأس لائحة الإرهاب وعمان تتحدث اليوم عن الإسلاميين الـ(فاشست) والإرهاب في سوريا مما يمنحها مكانا دافئا بالحضن الروسي.


لكن مصدر خاص جدا وضع بصورة نقطة إرتكاز أخرى في مشهد القمة الأردنية الروسية تبرز عند الغرق في تحليل عبارة وردت على لسان الملك وتجاهلها بطبيعة الحال الإعلام الرسمي في بلاده.


وهي عبارة تظهر رهانا على بوتين في تقديم المساعدة في زاوية ضيقة جدا متعلقة بعملية السلام في المنطقة حيث خاطب الاول الثاني مشيرا لإن الرئيس بوتين صديق مهم للأردن والأمل موجود بأن (يساعدنا في التعامل مع متطلبات عملية السلام).


تفسير هذه الإشارة لا يخرج عن إنتاج إنطباع بان الأردن (منزعج ومتضايق) ويشعر بان ضغوطا مربكة قد يتعرض لها لاحقا تتطلب الإستعانة بالدب الروسي..بمعنى أخر يقول الملك للرئيس الروسي ضمنيا (.. سنكون معكم في سوريا وضد جبهة النصرة وينبغي أن تقفوا معنا في عملية السلام).


السؤال الأن : لماذا يقول العاهل الأردني ذلك ؟.. لماذا يبحث عن (دور أساسي) لروسيا في عملية سلام وتسوية سلمية للقضية الفلسطينية وفي مساحة كانت دوما حكرا على الولايات المتحدة ؟.


المنطق يفترض ضمنيا هنا بان الأردن لديه من المخاوف والهواجس ما يكفي لإن يعمل في نطاق إستراتيجية تدفع الروس للتورط أكثر في عملية السلام على إعتبار أن لعبة حسم الخيارات في سوريا ستنتهي بإنتقال العالم لحسم خيارات عملية السلام.


وعمان تبدو مهتمة بصداقة مع موسكو تحقق لها تفاضلا نوعيا خصوصا بعدما خذلها ماليا وإقتصاديا الأصدقاء والحلفاء في أوروبا وأمريكا والنادي الخليجي.


مسألة إضافية مهمة يمكن أن تشرح المخاوف الأردنية فسفراء غربيون في العاصمة عمان بينهم البريطاني بيتر ميليت والأمريكي ستيورات جونز ينظمون جلسات (عصف ذهني) تحاول دراسة الخيار التالي: إلغاء الديون الخارجية الأردنية مقابل توطين اللاجئين الفلسطينيين في سوريا بالأردن .


..هذا خيار (إنتحاري) وغير مقبول بالنسبة لغرفة القرار الأردنية ويعتقد أنه السبب في مخاوف ما يسمى بالتسوية النهائية بعد إغلاق صفحة ما يجري في سوريا, الأمر الذي يتطلب وجود صديق بشار الأسد وحليفه ومنقذه عمليا بوتين في أقرب مسافة ممكنة من المنطق الأردني الذي يخشى سيناريو تهجير سورية للفلسطيينين بإتجاه الأردن.


بوتين بالنتيجة وحده يستطيع ضمان عدم إرتكاب نظام دمشق لحماقات من هذا النوع (ترانسفير) الذي سينتج عنه فوضى عارمة في الداخل الأردني ليس من المناسب للنظام الأردني التعامل معها الأن في الوقت الذي يضع فيه سفراء غربيون سيناريوهات القلق تحت عنوان الأزمة الإقتصادية حيث يسأل السفير البريطاني ميليت كل من يقابله في عمان: كيف ستتصرفون في أيار المقبل ماليا وإقتصاديا؟.


الملف الإقتصادي حضر بقوة في إجتماعات ملك الأردن بموسكو حسب عشرات التقارير للصحافة الروسية فالملك عاد وطلب من روسيا المساعدة في بناء (مفاعل نووي) سلمي لا زالت إسرائيل تعيقه منذ عشر سنوات وبوتين ألمح لإستثمارات روسية في الطريق ووكالة نوفوستي بثت تقريرا تحدث عن بحث اللقاء بناء محطة طاقة نووية ولمشاريع مشتركة واسعة النطاق مع تطوير البنية التحتية ومشاريع مهمة في مجال الطاقة والتعدين مع توسيع التعامل في مجالات إنسانية مثل تطوير التعليم والتدريب .


وقالت الوكالة الروسية أن الزعيمين يخططان لتبادل وجهات النظر حول القضايا الدولية الموضعية، بما في ذلك الوضع في سوريا والتسوية في الشرق الأوسط.


وفي وقت سابق، في يونيو 2012، خلال زيارة بوتين إلى الأردن تم الاتفاق على إطلاق الآلية الروسية الأردنية للجنة الحكومية الدولية المعنية التعاون التجاري والاقتصادي والعلمي التقني.


وتستعد الحكومتان للتوقيع على مشروع دولي في سياق التعاون في مجالات التعليم والثقافة حيث يدرس الأن في روسيا نحو 600 طالبا أردنيا وتم تقديم 25 منحة و الأموال لإعداد 12 عالما أردنيا في مجال الفيزياء النووية.


قبل ذلك وفي ديسمبر 2009 في عمان تم افتتح المركز الثقافي الروسي، وفي يناير 2011 إفتتح المركز الروسي للنشر وترويج اللغة الروسية في الجامعة الاردنية.


.. مشاريع التعاون العملاقة هذه إذا ما تنشطت فعلا ودخلت على مسار النفاذ وسط الأزمة الإقتصادية والمالية الأردنية فلن تكفل فقط إنقلابا في الأردن لصالح السيناريو الروسي في سوريا بل قد تقطع مسافات أعمق بإتجاهات تحالفية جديدة تماما على تقاليد المؤسسة الأردنية خصوصا إذا كان المدحل الأنسب الإرهاب والأمن وضمان مصالح روسيا في سوريا والأهم التعاون في مجال الإستخبارات.

(المصدر)
(الجزيرة نت)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
just dream
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: تحالف اردني روسي لدعم وتثبيت الاسد   23/2/2013, 1:51 pm

أعتقد أن كل الكلام المنشور قد يكون واقع و لكن الحقيقه لم يذكر منها شي
تخطيطهم الذي طردو المترجم و كل أحد و كان اجتماع مغلق ليس من اجل اقتصاد او مفاعل نووي

نحن في زمن لا تقال الحقيقه

و كلهم يريد مصلحته ولا يهمه أسد و لا قط و انما اعتقد انهم يتقاسمون أراضي سوريا
و أعتقد ان اسرائيل تريد ان تهجر كل الفلسطينين للاردن مقابل دفع مبالغ للخاين
و تخطط لضم غزة لمصر

و الله اعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: تحالف اردني روسي لدعم وتثبيت الاسد   23/2/2013, 9:38 pm

فيه تناقض


[i]لحظات الانتظار املائها بالاستغفار[/i]

لازلنا منتظرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تحالف اردني روسي لدعم وتثبيت الاسد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: