http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   16/2/2013, 8:30 pm


بسم الله الرحمن الرحيم



وَلَقَدْ صَرَّفْنَا فِي هَذَا الْقُرْآنِ
لِلنَّاسِ مِن كُلِّ مَثَلٍ وَكَانَ الْإِنسَانُ أَكْثَرَ شَيْءٍ جَدَلًا
{ 54}

وَمَا مَنَعَ النَّاسَ أَن يُؤْمِنُوا إِذْ
جَاءهُمُ الْهُدَى وَيَسْتَغْفِرُوا رَبَّهُمْ إِلَّا أَن تَأْتِيَهُمْ سُنَّةُ
الْأَوَّلِينَ أَوْ يَأْتِيَهُمُ الْعَذَابُ قُبُلًا
{ 55}

وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلَّا
مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ وَيُجَادِلُ الَّذِينَ كَفَرُوا بِالْبَاطِلِ
لِيُدْحِضُوا بِهِ الْحَقَّ وَاتَّخَذُوا آيَاتِي وَمَا أُنذِرُوا هُزُوًا
{ 56}

وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن ذُكِّرَ بِآيَاتِ
رَبِّهِ فَأَعْرَضَ عَنْهَا وَنَسِيَ مَا قَدَّمَتْ يَدَاهُ إِنَّا جَعَلْنَا
عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا وَإِن
تَدْعُهُمْ إِلَى الْهُدَى فَلَن يَهْتَدُوا إِذًا أَبَدًا
{ 57}
وَرَبُّكَ الْغَفُورُ ذُو الرَّحْمَةِ لَوْ
يُؤَاخِذُهُم بِمَا كَسَبُوا لَعَجَّلَ لَهُمُ الْعَذَابَ بَل لَّهُم مَّوْعِدٌ
لَّن يَجِدُوا مِن دُونِهِ مَوْئِلًا
{ 58}


وَتِلْكَ الْقُرَى أَهْلَكْنَاهُمْ لَمَّا ظَلَمُوا وَجَعَلْنَا لِمَهْلِكِهِم
مَّوْعِدًا
{ 59}

وَإِذْ قَالَ مُوسَى لِفَتَاهُ لَا أَبْرَحُ حَتَّى أَبْلُغَ مَجْمَعَ
الْبَحْرَيْنِ أَوْ أَمْضِيَ حُقُبًا
{ 60}

فَلَمَّا بَلَغَا مَجْمَعَ بَيْنِهِمَا نَسِيَا حُوتَهُمَا فَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ
فِي الْبَحْرِ سَرَبًا
{ 61}

فَلَمَّا جَاوَزَا قَالَ لِفَتَاهُ آتِنَا غَدَاءنَا لَقَدْ لَقِينَا مِن
سَفَرِنَا هَذَا نَصَبًا
{ 62}

قَالَ أَرَأَيْتَ إِذْ أَوَيْنَا إِلَى الصَّخْرَةِ فَإِنِّي نَسِيتُ الْحُوتَ
وَمَا أَنسَانِيهُ إِلَّا الشَّيْطَانُ أَنْ أَذْكُرَهُ وَاتَّخَذَ سَبِيلَهُ فِي
الْبَحْرِ عَجَبًا
{ 63}

قَالَ ذَلِكَ مَا كُنَّا نَبْغِ فَارْتَدَّا عَلَى آثَارِهِمَا قَصَصًا { 64}

فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا
آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا
{ 65}

قَالَ لَهُ مُوسَى هَلْ أَتَّبِعُكَ عَلَى
أَن تُعَلِّمَنِ مِمَّا عُلِّمْتَ رُشْدًا
{ 66}

قَالَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِيَ
صَبْرًا
{ 67}

وَكَيْفَ تَصْبِرُ عَلَى مَا لَمْ تُحِطْ بِهِ خُبْرًا { 68}

قَالَ سَتَجِدُنِي إِن شَاء اللَّهُ
صَابِرًا وَلَا أَعْصِي لَكَ أَمْرًا
{69}

قَالَ فَإِنِ اتَّبَعْتَنِي فَلَا تَسْأَلْنِي عَن شَيْءٍ حَتَّى أُحْدِثَ لَكَ
مِنْهُ ذِكْرًا
{ 70}

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا رَكِبَا فِي السَّفِينَةِ خَرَقَهَا قَالَ أَخَرَقْتَهَا
لِتُغْرِقَ أَهْلَهَا لَقَدْ جِئْتَ شَيْئًا إِمْرًا
{ 71}

قَالَ أَلَمْ أَقُلْ إِنَّكَ لَن
تَسْتَطِيعَ مَعِيَ صَبْرًا
{ 72}

قَالَ لَا تُؤَاخِذْنِي بِمَا نَسِيتُ وَلَا تُرْهِقْنِي مِنْ أَمْرِي عُسْرًا { 73}

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا لَقِيَا غُلَامًا
فَقَتَلَهُ قَالَ أَقَتَلْتَ نَفْسًا زَكِيَّةً بِغَيْرِ نَفْسٍ لَّقَدْ جِئْتَ
شَيْئًا نُّكْرًا
{ 74}

قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكَ إِنَّكَ لَن تَسْتَطِيعَ مَعِي صَبْرًا { 75}

قَالَ إِن سَأَلْتُكَ عَن شَيْءٍ بَعْدَهَا
فَلَا تُصَاحِبْنِي قَدْ بَلَغْتَ مِن لَّدُنِّي عُذْرًا
{ 76}

فَانطَلَقَا حَتَّى إِذَا أَتَيَا أَهْلَ
قَرْيَةٍ اسْتَطْعَمَا أَهْلَهَا فَأَبَوْا أَن يُضَيِّفُوهُمَا فَوَجَدَا فِيهَا
جِدَارًا يُرِيدُ أَنْ يَنقَضَّ فَأَقَامَهُ قَالَ لَوْ شِئْتَ لَاتَّخَذْتَ
عَلَيْهِ أَجْرًا
{ 77}

قَالَ هَذَا فِرَاقُ بَيْنِي وَبَيْنِكَ سَأُنَبِّئُكَ بِتَأْوِيلِ مَا لَمْ
تَسْتَطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا
{ 78}

أَمَّا السَّفِينَةُ فَكَانَتْ لِمَسَاكِينَ يَعْمَلُونَ فِي الْبَحْرِ فَأَرَدتُّ
أَنْ أَعِيبَهَا وَكَانَ وَرَاءهُم مَّلِكٌ يَأْخُذُ كُلَّ سَفِينَةٍ غَصْبًا
{ 79}

وَأَمَّا الْغُلَامُ فَكَانَ أَبَوَاهُ
مُؤْمِنَيْنِ فَخَشِينَا أَن يُرْهِقَهُمَا طُغْيَانًا وَكُفْرًا
{ 80}

فَأَرَدْنَا أَن يُبْدِلَهُمَا رَبُّهُمَا
خَيْرًا مِّنْهُ زَكَاةً وَأَقْرَبَ رُحْمًا
{ 81}

وَأَمَّا الْجِدَارُ فَكَانَ لِغُلَامَيْنِ
يَتِيمَيْنِ فِي الْمَدِينَةِ وَكَانَ تَحْتَهُ كَنزٌ لَّهُمَا وَكَانَ أَبُوهُمَا
صَالِحًا فَأَرَادَ رَبُّكَ أَنْ يَبْلُغَا أَشُدَّهُمَا وَيَسْتَخْرِجَا
كَنزَهُمَا رَحْمَةً مِّن رَّبِّكَ وَمَا فَعَلْتُهُ عَنْ أَمْرِي ذَلِكَ
تَأْوِيلُ مَا لَمْ تَسْطِع عَّلَيْهِ صَبْرًا
{ 82}




و الصلاة والسلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم وعلى اله و صحبه و من تبعهم بإحسان الدين


أخي عبد من عباد الله

إقراء الأيات السابقة وتدبر قول الله تعالى و أخبر أخاك بما تخرج به من فائدة عظيمة

و فق الله الجميع لما يحبه سبحانه ويرضاه من الأقوال والأفعال
دمتم بخير وود
والله يرعاكم


لا اله الا الله محمد رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 8:45 am




أخي الكريم الصقر صقر

هذه الآيات تتحدث عن أمور كثيرة من عدة زوايا منها وقائع ما حدث بين سيدنا موسى وسيدنا الخضر عليهما السلام


ومنها زوايا فكرية وتعليمية وهي آيات عظيمة كغيرها من آيات كتاب الله العظيم


فالقرآن هو كنزنا المفقود مع الأسف


لكن


لم أزل بعد قراءة موضوعك أتساءل عن الغرض من توجيه الموضوع لي


لأن كل مسلم ومسلمة سيقرأون هذه الآيات أخي سيخرجون منها بذات الذي سأخرج به


فهي آيات تتحدث عن فترة من أجمل فترات حياة سيدنا موسى عليه السلام


أتعلم لماذا؟ بالطبع أنت تعلم


لأنها آيات تحدثت عن فترة لم يكن موجودا فيها بين بني اسرائيل


الذين كذبوه وأتعبوه وعاندوه


ففي هذه الآيات أرى فرحة سيدنا موسى عليه السلام بمصاحبة ومرافقة الخضر عليه السلام ليس فقط ليتعلم منه ولكنه تعلم بعيد عن مناكفات بني اسرائيل التي لا تنتهي فلعله عليه السلام قد فرح ببضعة أيام لا يرى فيهم بني اسرائيل


بالطبع لا نخرج فقط بهذا من هذه القصة


ولكنها لطيفة أحببت إضافتها لأن الآيات واضحة وبها الكثير والكثير من العبر والآداب والحكمة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 5:26 pm



بسم الهادي الى طريق النور والهداية الله الواحد القهار

والصلاة و السلام على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

أخي عبد من عباد الله

معذرةً أخي في الله إن ما قمت بطرحه ليس من أجل أن أجعلك تقع في حيرةٍ وتخبط , لا والله
أو أن تذهب بظنك الى ما هو أبعد من ذلك , لا والله ليس كذالك
أردت أن أرى مساهماتك التي تنير البصيرة و تثلج الصدر
فأنت أخي و بعض من الأخوة الأعضاء من غير مدح تملكون الكثير ونسأل الله لكم التوفيق

و الذي جعلني أكتب هذا الموضوع أنه عند قراءتي لسورة الكهف يوم الجمعة الماضي وقفت على بعض الأيات
و عند توقفي عليها من دون سبب الا أني تذكرتك يا أخي عبد ومن دون سبب ولا أدري لماذا ؟
فأكملت القراءة حتى وصلت الى قوله تعالى (فوجد عبداً من عبادنا .....الأيه )
فتبسمت حينها وتعجبت و كأني لأول مرة في حياتي أفقراء هذه الأية فتعجبت من ذلك
فقلت لنفسي سأطرح هذا الموضوع لعلني أجد إجابةً لدى الأخ عبد من عباد الله أو أيٍ من الأخوة الأعضاء

و بعد صلاة الجمعة لم يكن لدي الوقت لكتابة الموضوع
وذلك لأني كنت منشغلاً وقتها بالرد على بعض المواضيع
المحزنه في منتدى آخر وفي نفس الوقت كنت أعاني من
الألم (لا والله ليس ألماً واحداً بل ألمين) الم مايحدث في ذلك المنتدى
و الم ألتهاب الجيوب الأنفية مع الصداع الشديد أجاركم الله من ذلك

لكن هناك أولويات تجعل الأنسان يصبر ويحتسب حتى يرى فرج الله أمامه
و عندما كانت ليلة أمس و بعد أن خف الألم و هدأت الفتنه في مكان ما
قمت بطرح هذا الموضوع و لا أدري لماذا ؟

وكما قلت وكتبت ربما يكون لدى الأخ عبد من عباد الله أو أي من الأخوة الأعضاء جوابٌ كافي
ولتعلم أخي عبد من عباد الله أن هذا الموضوع ليس له علاقة البته بما قد سألتني عنه

و من حقي أخي الفاضل و الإخوة الأعضاء إذا أحببت شخصاً ما أن أسأله و أناقشه و أختبر صبره وعلمه وهذا حقٌ لي
و أما حقك أخي أنت و الإخوة الأعضاء على أخيكم , فهو أن تردوا عليه بما تشعروا به داخلكم ومن أعماق قلوبكم بصدق
ومن دون مجاملةٍ , أنصحوا أخاكم و كونوا أكثر صرامتاً معي فإني لم ولن أغضب منكم قط
ولكن في الحقيقة قد أشعر بشيء من الألم في داخلي و لكن سرعان مايذهب ويزول بفضل الله
دامكم بخير وكل شيء بخير والى خير فكل ألمٍ زائل

أخي الفاضل الأخوة الأعضاء

أعتذر عن طرح الموضوع و كما أعتذر على الإطالة ولكن لا بد أن تعرفوا ما بقلبي و أعرف ما بقلوبكم
حتى نصبح أكثر وداً و ألفه وترابطاً بإذن الله , رغم إني من البشر الإنطوائيين , لكن لا بد أن نصبر

أخوتي في الله وفقكم الله لكل خير وجنبكم كل شر وهدانا جميعاً للحق المبين و لصراط المستقيم

لا اله الا الله محمد رسول الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنوبي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 5:41 pm

سبحان الله
الصقر صقر - عبد من عباد الله
ام عائشه - ابو محمد المهاجر
ارى من بعضكم اذا غاب االاخر يسأل عنه ويحبه في الله
كلكم الاربعه متحابين في الله جمعنا الله وياكم في جنات نعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 5:49 pm

@الجنوبي كتب:
سبحان الله
الصقر صقر - عبد من عباد الله
ام عائشه - ابو محمد المهاجر
ارى من بعضكم اذا غاب االاخر يسأل عنه ويحبه في الله
كلكم الاربعه متحابين في الله جمعنا الله وياكم في جنات نعيم


أخي الجنوبي وفقك الله لكل خير وجنبنا كل شر
الحمد لله فله الفضل وله الشكر وكل شيء عنده بقدر
ونسأل الله , نسأل الله , نسأل الله أن يجمعنا جميعاً والمسلمين أجمعين في الفردوس الأعلى من الجنة
لا اله الا الله محمد رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 7:51 pm

أخي الحبيب الصقر الصقر

يا صاحب القلب المرهف

إن الحس المرهف فيك واضح يا أخي الحبيب ولذلك اخي الحبيب لعلك استشعرت ان ردي فيه اعتراض على الموضوع لكن يا ابن عم اعذر لي لربما خطأ غير مقصود فالخطأ الذي ارتكتبه في حقك أني لم أكن بلينك مع أني حين رددت لم اقصد والله شيئاً وإنما كان سؤالاً عفوياً جداَ

يا ابن عم .. كم اسعد حين التقي في الحياة بشخص مثلك ومثل كل مسلم التقيته في المنتديات الربانية الطيبة

فأعتذر منك مرة أخرى إن كان في ردي ولو واحد في المائة نسبة من حديث قد يفهم انه غير لين وأستغفر الله تعالى من ذنب كهذا فوالله يا أخي ما أمرنا إلا أن نكون رحماء بيننا وليس خياراً لنا ألا نكون فالأمر ليس خيار واختيار بل هو أمر وإن ظن البعض أنه على الخيار. ولذلك لم أعني والله يا أخي اي نوع من الشدة أو القسوة في حديثي ولكني اختبرت في الشهور المنصرمة من الأمور ما لا أحب فلربما جعلني ذلك متوتراً بعض الشيء ذلك أن في الحياة من الأمور ما لا تطيقه النفس لولا أن الله تعالى يرحم عباده في الأرض بأن يهون عليهم ما هم فيه فأعتذر منك أخي على شيء لم أقصده والله ولم اقصد أن يصل إليك كما وصلك وأيم الله تعالى إني لم أقصد ذلك.

بالنسبة لسورة الكهف أخي الحبيب ففيها الكثير من الأحداث التي أظن أنك تدبرتها حين قراءتها ولكن من أهم السور والقرآن الكريم كله هام فإن سورة "ص" تتحدث عن سنن الله تعالى في الأرض وبها كثير من الأمور الهامة فيما يتعلق بالمرحلة القادمة في حياة الأمة. والله تعالى أعلى وأعز وأجل وأعلم

وأتمنى ان تكتب رداً أخي الحبيب حتى اعلم اني لم أدخل على قلبك ذرة من حزن بسبب ردي الأول مما لم أقصده والله فوالله لن أتمكن من النوم حتى تخبرني بذلك وأعوذ بالله أن اتسبب بلحظة حزن لمسلم فإني رجل كثير الأخطاء والذنوب لا أقوى على حمل المزيد وحملي كبير ولا أعلم هل لأثقالي من زوال أم ماذا يفعل بي.

ولا حول ولا قوة إلا بالله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 10:10 pm

@الجنوبي كتب:
سبحان الله
الصقر صقر - عبد من عباد الله
ام عائشه - ابو محمد المهاجر
ارى من بعضكم اذا غاب االاخر يسأل عنه ويحبه في الله
كلكم الاربعه متحابين في الله جمعنا الله وياكم في جنات نعيم

أخي الفاضل الجنوبي حفظك الله تعالى

كم هو جميل ان تقف انت واقف انا ويقف كل مسلم ومسلمة على سجادة صلاته بين يدي الله تعالى ويقول بقلبه قبل لسانه

اللهم إني ليس في قلبي ذرة حقد أو غل أو كراهية لمسلم أو مسلمة حتى من ظلمني وآذاني فإني قد غفرت له طاعةً لك وحباً لك وامتثالاً لأوامرك ثم رحمة به .. كم جميل أن نفعلها فوالله إنها لتساوي كنوز الأرض مجتمعة

سرق أحدهم عمامة سيدنا عمر بن الخطاب رضي الله عنه في السوق ثم ركض فركض وراءه أمير المؤمنين يناديه يا أخي لقد ملكتك إياها فقل قبلت حتى لا تمسك النار.

أخي الحبيب

لربما يخطىء فلان في حقي.. لربما يسبني شخص ما .. لربما يؤذيني شخص ما بأشد أنواع الأذى.. نعم نغضب في دواخل أنفسنا من بعض المواقف ولكن لعلنا نجرب يوماً أن لا نغضب حتى من الذي يؤذينا أذية شديدة فوالله يا أخي إن لهذا الأمر لحلاوة والله والله إنها لتساوي كنوز الأرض.

بعضنا حين يتعرض للأذى يغضب غضبا شديدا ولكنه يرد رد فعل بسيط

بعضنا يغضب غضبا شديدا ويكتم في نفسه

بعضنا يغضب غضبا بسيطا ويكتم في نفسه

لكن لم لا نجرب أننا حين نتعرض للأذى وإن ان حتى كبيراً أن نبتسم ابتسامة الرضى

ليس الرضى أخي للأذى بل الرضى بالقضاء فأذية الناس لك قضاء الله تعالى وقدره

هم فقط اسباب وهم مساكين إلى الحد الذي يثير الشفقة

تخيل رجلا سبك وشتمك.. والله ما شتمك إلا لأنه مسكين لا يعلم أنه قد ورط نفسه في حق من حقوق الناس يوم القيامة

فإن أنت رفضت أن تسامحه لربما دخل بها النار لكن انت ماذا ستستفيد من دخوله للنار؟

مرت جنازة يهودي أمام النبي صلى الله عليه وسلم فبكى بأبي وأمي وقال: نفس أفلتت مني إلى النار

والله يا إخوان حين ننظر اليوم الى المشركين وهم يعبدون الاصنام في الهند والصين واليابان فإننا ننقسم إلى فريقين

فريق يسبهم ويلعنهم ويدعو عليهم

وفريق تدمع عيناه عليهم وهم أهل شرك وكفر

ليس لأحد منا يا إخوان مصلحة في دخول إنسان للنار

حتى إخواننا من الجن نتمنى لهم الجنة

إن حقوق العباد تدخل كثيراً من الناس الى جهنم

صحيح اننا يوم القيامة نحتاج الى كل حسنة ممكنة

وصحيح اننا يوم القيامة بسبب تفريطنا وتقصيرنا قد نحتاج حسنات كثيرة لننقذ رقابنا من النار

ولكن هل علينا ان نسير في الحياة بمنطق

شكرا لكل من ظلمني واللهم زد وبارك في ظلم الناس لي فأنا متعطش لحسناتهم لأبتلعها يوم القيامة؟

لا والله فإننا علينا أن نحسن الظن بالله تعالى وأن نجتنب نواهيه وننفذ أوامره ولا علينا من البشر وحسناتهم فاللهم زد وبارك في حسناتنا جميعا يا رب

هناك حل افضل

أن نعيش وفق هذه النسب:

0 نميمة

0 كذب

0 مشاهدة لما يغضب الله تعالى

0 ترك او تفريط في الصلوات

0 عقوق والدين

0 و 0 و 0


هكذا ايضا لن ندخل الجنة بعملنا بل برحمة الله تعالى

ربما وصل بعضنا الى بعض الأصفار المباركة هذه

ربما وصل بعضنا بتوفيق الله تعالى اليها كلها

ربما وصل بعنا الى ربعها او نصفها

لا بأس لا نمل من المحاولة وأن نكون أوابين مستغفرين فلن نكون ملائكة

لكن هذا أفضل لنا وهكذا بدلا من ان تسود بيننا روح البحث عن الأخطاء والوقوف على أخطاء الآخرين نتحول بحول الله تعالى إلى متسامحين من أعماق أعماق قلوبنا بإذن الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلاح الدين 2
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 10:36 pm

السلام عليكم ،
احبتي في الله احب ان اشارك في منتدياتكم و احب اخبارك كثيرا تعلمت الكثير من المنتديات الاسلامية و عرفت اشياء انا اجهلها و كلما اريد ان انساها تغلق علي الطريق و تقول افهمني اولا و اقول لا باس الى ان جاء المبعوث لا تستعجل ثم ادرس جيدا ثم خطط كلما اتمعن في سورة الكهف اجده تنطق معي و تقول تعلم من الاساتذة المستحيين من الله و المتواضعين للناس احب ان اكتب كثيرا بعد ما عطلت طيلة ما يقارب30 سنة اني اشعر انني ولدت من جديد الحمد لله الذي نفعني بكم و اسال الله الكريم ان يلهمني كيف ارد الجميل لكم و لامة الخير التي ولدتني اسال الله عبادة مصداقة لحبه نظيفة من الشوائب لانني ولدت بقلب لا يعرف الخوف الا من الله و لا اريد ان اتعطل مرة اخرى
كل سفر يعلم و كل استعجال لا يصل
بورك اهل المنتدى و من فيه و كل قارئ و كل من راسلني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 10:37 pm

بسم رب السماوات و الأرض و ما بينهما العزيز الغفار الله الواحد القهار

و الصلاة والسلام على رسل و أنبياء الله أجمعين و على آخر رسول أرسل رحمة للعالمين محمد الأمين صلى الله عليه وسلم

أخي العبد الصادق أنرت بصيرتي أنار الله دربك في الدنيا و الأخرة وخاصةً على الصراط المستقيم

أخي و الذي خلقك و يعلم الغيب و ما يخفى أن ردك السابق ما زادني الا سعادةً وسرور
وخاصة عندما رأيت مشاركاتك في المنتدى في إزدياد
أخي عبد من عباد الله لقد كتبتها علانيةً من قبل في منتدى الفتن أنك إستطعت مالم يستطعه أحد من قبل
لقد فككت رموز قلبي و جعلتني أشارك و أكتب و أخرج من دائرة الإنطواء
فقد قلت لنفسي حينها أكتب يا هذا فلا أحد يعرف من أنت و كأن هناك من يسوقني الى مصير لا أعلمه


أخي عبد هذا طبعي منذ الطفوله و الجميع من حولي يعلم ذلك بأني طيب القلب و صداق ولا أكذب
منذ طفولتي و أنا أكره أن أرى أو أسمع ظلما أو كذباً أو خيانه وكم تعرضت لضرب من أقربائي
عندما أقول هذا ظلم هذا لا يجوز , كانوا يقولون من أنت حتى تقول ذلك بجرائة وشجاعه
حقاً كان هذا يغضبهم و بعد ذلك أتعرض لضرب والتوبيخ و يقولون أنت يا طفل تُعَلِم من هو أكبر منك
ثم بعد ذلك كله وبعد دقائق معدوده أعود لهم و أنا مبتسم حتى أن الكل كان يقول هذا الولد بدون قلب
يقصدون أن من يضرب ويعاقب ويوبخ هكذا لا يرضى بسرعه لكن الحمد لله لم أحقد على أحد في حياتي
و بفضل الله لا أعرف الحقد و أكبر أعدائي كما قلت الظلم والكذب والخيانة


أخي عبد من عباد الله كم عانية من أجل الدفاع عن غيري منذ الصغر الى الآن وصبرت وتعلمت من الصبر الكثير
و سامح الله من جعلهم الله سبباً لصبري على تحمل الأذى فأنا مؤمن بأنها إرادة وحكمة الله
لأني بعد أن كبرت رأيت أن الكل ممن كان يعاقبني على فعلي صار يثني عليه و يقول أنت من الموفقين
الحمد لله كله بفضل الله والعجيب أني كنت في بعض من الأحيان لا أطيع و أنفذ أوامر أبي و أمي بسرعة
أتدري لماذا أفعل ذلك ؟ حتى لا يحبوني أمي و أبي أكثر من إخوتي
لإني كنت أريد أن نبقى كلنا جميعا بمستوى واحد من المحبة و ذلك لأن والداي كانوا يثنون عليه كثير ويحبون ما أقوم به من قول وفعل حتى ولو كان يغضبهم قولي لأنهم بعد أن يزول عنم الغضب يجدون ما قلته هو الصحيح
و هذا الفعل يجعل إخوتي يغارون من فعلي وهذا ما كنت أسعى و أنا صغير على تسويته
وذلك بعدم الإستجابه السريعة لأوامر للوالدين حتى لا أفقد أخواني بسبب بعض من المديح


أخي عبد هناك الكثير والكثير ولكن هذا يكفي عن الطفولة أما عن الكبر
فوالذي يميتني ويحيين أني سعيت و أسعى جاهدا لإكون باراً بوالداي صادقاً في قولي
لم أخن أحداً أبدا ولم أزني ولم أسكر ولم أدخن ولم أعتدي على أحد و كل هذا بفضل الله
وذكرت هذا حتى أتذكر فضل الله عليه ولولاه سبحانه كنت فعلت ما لم تفعله الشياطن
فكم تمنيت وراودتني نفسي أن أفعل و أفعل و أفعل لكن حماني من لا ينام الله الواحد القهار
ثم دعوت أبي و أمي لي وفقهم الله في الدنيا و الأخرة برغم أني أشعر أنهم يخفون عني الكثير


أخي عبد والأخوة الأعضاء


لم يكن لدي علم عن آخر الزمان و الفتن الا بعد ثورة تونس و مصر
لأني قبل ذلك بزمن قراءت بعض من كتب الشيخ الدكتور سفر الحوالي حفظه الله و بشراه ببداية سقوط دولة إسرائيل
كما سمعت بعض الأشرطة عن نهاية العالم لشيخ نبيل العوضي و كما قرأت كتاب نهاية العالم لشيخ محمد العريفي
بعد ذلك بدأت أفكر و أتأمل في ما يحدث حولي ثم قمت أبحث في قوقل عن سبب ما يحدث في العلم العربي


و إذا بي أقراء في منتدى الفتن والملاحم شيء لم يخطر ببالي كنز من المعلومات والمعرفه و ذلك عام 1432هـ
ومن خلال بحثي في النت وقراءتي توصل لبعض المنتديات الأخرى و لم أسجل أو أشارك
ألا عندما تذكرة رؤيا لي و أنا صغير فقمت بالتسجيل في منتدى الفتن لأجل أن أضع الرؤيا لتفسير
و إن شاء الله سأقوم بوضع الرؤيا هنا في هذا المنتدى المبارك دام أني تذكرتها
وكنت بادي الأمر لا أهتم في الغلب الا بالرؤى لكن بعد أحداث الثورة السوريه
تغير كل شيء أصبحت أشعر أني مسئول عنهم وعن ما يحدث بالشام
بكيت وعانيت وتألمت ودعوة الله و صليت ودعوة الله و أصبحت كأني يتيم

لا اله الا الله محمد رسول الله
أخي عبد من عباد الله لقد و عدتك من قبل في منتدى أحداث النهايه عندما أخبرتني عن شيء من قصة حياتك بعد الثورات
و ها أنا أفي بوعدي لك الآن ولو كنت تعرف من أنا , ما كتبت والله كل هذا


أخي عبد من عباد الله هل أنت تريد أن تقتلني ! لماذا لفت إنتباهي لسورة ص
حسبي الله ونعم الوكيل , ولا حول ولا قوة الا بالله
أخي عبد لولا حبي لك لأختفيت بعد ما تأملت سورة ص
أخي عبد , أقسم بالله الذي أحبه أني لا أدري ماذا أكتب و أقول
لا اله الا الله محمد رسول الله
كأني لأول مرة أقراءها في حياتي , كأني ميت في جسد حي


لقد ......... أخي في الله عبد من عباد الله
الم أخبرك علانيةً أنك أستطعت ما لم يستطعه أحد قبلك

أخي الفاضل أرأف بحالي ولا تقتلني

أخي الفاضل أتعلم أني لم أعد أتابع أحداث الشام
حسبي الله ونعم الوكيل , لا نامت أعين الجبناء أمثالي
حسبنا القوي , حسبنا الجبار , حسبنا المنتقم , حسبنا الصبور
اللهم أفرغ علينا صبرا , اللهم إنك تعلم أن ما يمنعنا من نصرة أإخوانونا في الشام هو طاعة ولي الأمر
اللهم إنى نستجير بك من أنفسنا والهوى والشيطان

ربنا لا نريد فتنة ولا نريد تشتت الأمة , فهل نحن يا الله جبناء
لا نامت أعيننا إن كنا جبناء , يا الله يا الله يا الله
يا الله أنه الظلم على أخوتنا و أنت تنظر اليهم ولست بظلام للعبيد
من ينصرهم إذا نحن الذين نحبك خذلناهم و من يرحمهم إذا أصبحنا نحن والعدو لا نهتم بأمرهم
يا الله أعلم أنك ترى ما أكتب و تسمع ما أقول ولا أستطيع أن أتجراء و أقسم عليك

اللهم فرحم ضعفهم وشافي مريضهم و أطعم جائعهم و أنصر مجاهديهم ومقاتليهم
اللهم أنصرهم يوم قل من ينصرهم ربنا من لهم ربنا من لهم لا اله الا أنت يا الله

يا الله من نحن ! يا الله من أنا ! يا الله من نكون !
يا الله أنا أعلم من أكون , إني أنا المذنب و أني أنا الذي لم يعرفك الا في الشدائد ويلتجيء اليك
إني أنا اللاهي , إني أنا المقصر في طاعتك وعبادتك , إني أنا الذي لا يخشع عندما يقف بين يديك
إني أن الضعيف الذي منعت عني كل شر و الهمتني لكل خير ولم أشكرك حق شكرك
يا الله تب عليه و إغفرلي و أعف عني
يا الله أغفر للمسلمين فإنهم مثلي و تجاوز عنهم فإنهم يحبوك يا الله
و أنت الرحمن الرحيم و رب العالمين ونحن خلقٌُ من خلقك ولا حول لنا ولا قوة الا بك

حسبي الله ونعم الوكيل

أعتذر إخوتي الأعضاء و إن أردتم أن أترككم فلكم ذلك فإني الأن مثل الطفل الذي لا يعلم ماذا يعمل
حسبي الله ونعم الوكيل !لماذا أكتب هذا كله ! يا رب لا تفتني ولا تشمت بي الأعداء
ربي من أحبني كنت له مثل ..........ربي لا أستطيع أن أكمل فكيف بك يامالك الملك
أنا أحبك و الأعضاء يحبونك و المسلمون كذلك و أنت تعلم وما كتبت هذا الا لأنك تعلم

لا اله الا الله محمد رسول الله





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   17/2/2013, 10:55 pm

اخي الصقر صقر حفظك الله

هون عليك يا أخي فنحن هنا جميعاً إخوة متحابين وكل ما تكتبه والله هو من باب التحابب بين المسلمين

ولكنك رجل مرهف الحس تذكرني بالسلف حين أقرأ عنهم ولا أزكيك حفظك الله

سأخبرك عن تلك الآية أسأل الله تعالى أني قد أصبت فيها

آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا

هذا العلم اللدني ليس علما مكتسبا من الكتب والمعلمين هو علم من عند الله تعالى أي أنه يلقى في القلب إلقاءاً وهناك نوع من العلم اللدني هو

الحكمة

فالحكمة يؤتيها الله تعالى من يشاء

وبين الحكمة والرحمة في الآية رابط كبير

فما القيت حكمة في قلب إنسان إلا وأنتجت رحمة لا متناهية

فالحكمة هي فهم حقيقة الحياة وحقيقة الدنيا وحقيقة الاخرة فتبدو لك الاشياء متناهية الصغر

لماذا؟

لأن شيئاً واحدا كبيرا يغدو في قلبك هو الله تعالى

وحين يمتلىء قلبك تماما عن آخره بعظمة الله تعالى يصغر كل شيء آخر

فالحكمة تعلمك من انت .. لماذا انت هنا.. ماذا تريد.. ماذا يجب ان تفعل.. ما هي مهمتك

وعندما تفهم كل الحقائق أخي الفاضل تنتقل من حياة إلى أخرى مختلفة تماما

الرحمة هي أعظم وأكبر منتجات الحكمة وأيضا لا حكمة تسقط في قلب من لا رحمة في قلبه فهما متلازمان تلازما ابديا لا ينفصلان

ولن انسى ان أشكرك على مداخلتك فقد اطمأن قلبي الان انك غير غاضب من أخيك حفظك الله تعالى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 12:39 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك أخي الجنوبي على لفتتك الكريمة ولكل الإخوة الحاضرين والغائبين أسئل الله أن يتجاوز عنا ويجمعنا عنده إخوة متحابين آمين

الأخ الفاضل الصقر صقر لقد لا مست كلماتك قلبي أسئل الله أن يسعدك في الدارين وبقية الإخوة المشاركين في هذا الموضوع حياكم الله جميعا

عندما يستمع أحدنا للقرآن ويتدبره لطالما يهتدي لمعاني جديدة وكأنه سمع هذه الآية لأول مرة ولعل الأخ الصقر صقر استشعر هذا عند قرائته سورة الكهف ولهذا جاء سؤاله

سأشارك في الآية التي ذكرها أخي عبد من عباد الله وهي

فَوَجَدَا عَبْدًا مِّنْ عِبَادِنَا
آتَيْنَاهُ رَحْمَةً مِنْ عِندِنَا وَعَلَّمْنَاهُ مِن لَّدُنَّا عِلْمًا


هو عبد من عباد الله الصالحين علمه الله علم من عنده أي علم من عند الله
فسأله نبي الله موسى عليه السلام أن يعلمه هذا العلم أي أن هذا العلم ليس وحيا لأنه قال له لن تستطيع معي صبرا لأن الوحي يستطيعه موسى عليه السلام لأنه نبي يوحى إليه
إذن هو علم من الله كما نقول وحي من الله
عن طريق الوحي أيضا يمكن للأنبياء عليهم السلام أن يعلموا بعض الغيبيات ويخبروا بها الناس وهذا العلم أيضا فيه غيبيات علمها هذا العبد الصالح فأخبر بها موسى عليه السلام




والله أعلم


  لما أغْرَقَ اللهُ فرعونَ قال : آمنتُ أنه لا إلهَ إلَّا الذي آمنتْ به بنو إسرائيلَ ، قال جبريلُ : يا محمدُ ! فلو رأيْتَنِي وأنا آخُذُ من حالِ البحرِ فأدُسُّه في فيه ، مخافَةَ أن تُدْرِكَه الرحمَةُ

----

نحنُ آخِرُ الأمَمِ ، وأوَّلُ مَنْ يُحاسَبُ ، يقالُ : أينَ الأمَّةُ الأُمِّيَّةُ ونبيُّها فنحنُ الآخِرونَ الأوَّلونَ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 4:19 am

@الجنوبي كتب:
سبحان الله
الصقر صقر - عبد من عباد الله
ام عائشه - ابو محمد المهاجر
ارى من بعضكم اذا غاب االاخر يسأل عنه ويحبه في الله
كلكم الاربعه متحابين في الله جمعنا الله وياكم في جنات نعيم

تكملة واجبة حول مداخلتك اخي الجنوبي

الجزء الأول من المداخلة بطبيعة الحال لم يكن يتعلق بإخواني بل هي خاطرة جاءتني في تلك اللحظة لأتحدث عن العلاقات الاجتماعية بين المسلمين.

بالنسبة لإخواني واخواتي فقد جمعتنا طاعة الله تعالى في مجالس علم فاضلة طيبة طاهرة موفقة بإذن الله تعالى نسأل الله تعالى أن يجعلها دوما منابر علم وحق. لا يمكن ان تعرف أي من الإخوة الذين تفضلت بذكرهم ولا تسأل عنهم. حفظهم الله تعالى جميعاً وجميع المسلمين في كل مكان.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتسامح
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 10:23 am

الاخ صقر والاخ عبد من عباد الله اعتقد انهما عضو واحد نفس الالسلوب ونفس الخط والايام حبلى بالمفاجات فعجيبة هي قصص الحب التي تولدت بين الاعضاء .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: منتدى المؤمنين والمؤمنات المتحابون في الله وبفضل الله   18/2/2013, 11:39 am

@المتسامح كتب:
الاخ صقر والاخ عبد من عباد الله اعتقد انهما عضو واحد نفس الالسلوب ونفس الخط والايام حبلى بالمفاجات فعجيبة هي قصص الحب التي تولدت بين الاعضاء .


بسم الرحمن الرحيم الله الواحد القهار
والصلاة والسلم على نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخي المتسامح شكراً على هذه الشهادة الطيبه
نعم أنا عبد من عباد الله وهو صقرٌ من صقور الحكمه
نعم هو أنا غير أنه إياي
الحمد لله الذي جعلنا كأنا جسدٌ واحد

سأسعى جاهدا بعون الله الواحد القهار لجعل جميع الأعضاء واحد
وستثبت لك الأيام عندما أتمكن من الدخول الى قلبك و المس روحك الإيمانيه
سيتغير كل شيء بعد أن تستشعر ما بقلب وقلوب أخوتك في الله
نحن أمة لا اله الا الله محمدٌ رسول الله

أخي عبد من عباد الله هيا بنا معا نحن والإخوة الأعضاء نكسر حواجز الصمت
و نخبر الجميع والعالم أنى نقتدى بنبينا محمدٌ صلى الله عليه وسلم و هكذا كان الأمين صلى الله عليه وسلم

نعم أخي الكريم نحن في منتدى المؤمنين والمؤمنات المتحابون في الله وبفضل الله

لا اله الا الله محمد رسول الله

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 12:23 pm



بسم رب السماوات والأرض الله الواحد القهار

والصلاة والسلام على رسول الله محمد صلى الله عليه وسلم

أخي عبد من عباد الله

أتدري لماذا أمس كتب أخوك الصقر هذا (أخي عبد لولا حبي لك لأختفيت بعد ما تأملت سورة ص )

أنظر الى قول الله تعالى
(
قُلْ إِنَّمَا أَنَا
مُنذِرٌ وَمَا مِنْ إِلَهٍ إِلَّا اللَّهُ الْوَاحِدُ الْقَهَّارُ
{ 65} رَبُّ السَّمَاوَاتِ
وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الْعَزِيزُ الْغَفَّارُ
{66}

)


ماذا تريد من أخيك أن يفعل بعد ما أبصر هذه الأيات

حسبي الله ونعم الوكيل , حسبي الله ونعم الوكيل

لم أعد أستطيع الآن التعبير و إبداء ملاحظتي

وفقكم الله جميعا لكل خير وجنبنا كل شر

لا اله الا الله محمد رسول الله










الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 12:56 pm

موضوع عطِر


[i]لحظات الانتظار املائها بالاستغفار[/i]

لازلنا منتظرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتسامح
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 2:18 pm

ما اخشاه ام نتغاجئ كما اعتدنا دائما بادعاء اامهدية فهذه اكثر الحالات اصادفها في مثل هذه الغرف
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 3:17 pm

@المتسامح كتب:
الاخ صقر والاخ عبد من عباد الله اعتقد انهما عضو واحد نفس الالسلوب ونفس الخط والايام حبلى بالمفاجات فعجيبة هي قصص الحب التي تولدت بين الاعضاء .


اخي الفاضل

شكرا لك

أسأل الله تعالى أن يحفظك ويجزيك خيراً وان يفتح عليك من بركاته ورحماته وأن يجعل لك من كل ضيق مخرجاً وأن يجمعني وإياك في جنة عرضها كعرض السموات والأرض
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 3:22 pm

@المتسامح كتب:
ما اخشاه ام نتغاجئ كما اعتدنا دائما بادعاء اامهدية فهذه اكثر الحالات اصادفها في مثل هذه الغرف

لا بأس يا أخي في الله سأجيبك الجواب الكافي لأريح نفسك

بعض الردود تكون طبيعية جدا ولكن بعض الناس يا أخي لديهم حساسية مزمنة من كل جملة غريبة يقرأوها لم يعتادوا عليها

بالنسبة لأخوك الفقير إلى الله تعالى فهو ليس صاحب ذاك الأمر الذي تفكر به فأعوذ بالله تعالى أن أكون من الجاهلين الحمقى فلله تعالى الحمد والمنة لم أكن يوماً منهم وأسأل الله تعالى أن يبعدهم عني واعوذ بالله تعالى أن يحضرون

وبالنسبة لأخوك الفقير إلى الله الصقر صقر فأنا أفهم كلامه ككلام رجل حسن المعشر كريم الخلق وهو رجل كما خبرته انا وغيري رقيق الفؤاد

فلا ارى ان في كلامه ما يشير إلى ما ذهبت إليه يا اخي الفاضل

فطب نفسا أخي

وإن كان حديث وأسلوب الأخ الصقر صقر في التعبير عن حبه لإخوانه يثير لديك الشكوك

فأرجو ان تخرج هذه الشكوك يا أخي وللأبد

وإن وصل الأمر أخي الصقر صقر إلى شك شخص ما فما رأيك اخي أن تجعل الأمر واضحاً حتى لا يلتبس على أخونا ما يقرأ

واسمح لي أخي الصقر صقر ان اتحدث بلسانك

ليس لأني صاحب معرفك وأنت صاحب معرفي :)

مع أن الأمر يثير الابتسام لكن أخونا المتسامح يبدو أنه يحب المزاح
:)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصقر صقر
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 4:09 pm


الحمد لله الذي جعل معى كل عسرٍ يسرا
أخي عبد من عباد الله أجبت بما يرضيني أرضاك الله بالتوفيق والجنة أنت و الأخ المتسامح وكل الإخوة الأعضاء

أخي المتسامح أنت الأن في مرماي و سندخل معاً الى ما تريد أن تعرفه
فهيا أخي كن شجاعاً و إنزل الى أرض الميدان وقابل الصقر ولا تخشى أحد و أعرف بنفسك من أكون
ولا أستغني عن أخي عبد من عباد الله والإخوة الأعضاء من دون إستثناء

كلنا لا نعرف بعضنا البعض إلا بمعرفات ومن خلف الشاشات
و ها أنا أسأل أخي عبد والأخوة الأعضاء هل نحن الغرباء !

أخوتي أنتم أكثر مني علمٌ و إطلاع فهل أكرمتمونا جميعاً بمشاركتكم

و ليعلم الجميع أنه الى الآن لم أجد شخصاً شجاعاً يقف ويخاطبني بكل صرامه ومن دون مجامله
حتى أكتسب علماً جديد ومعرفةً فريده من ما قد ينتج من ذلك

أخوتي في الله أنا أعمل على غسيل قلبي بمنتداكم فعذراً ثم عذراً على ذلك
و إن شاء الله إنكم جميعاً لاتحرمون من الأجر , فلربما أتى غيري وغسل قلبه بذكر الله

شكراً لإدارة المنتدى

شكراً للمشرفين

شكراً للأخوة الأعضاء

شكراً لمن شارك

شكراً لمن أبتسم

شكراً لمن دمعت عيناه

ولن أقول شكراً لك يا أخي عبد من عباد الله
إنما أقول أدخلك الله أخي عبد والإخوة الأعضاء والمتسامح خاصة الفردوس الأعلى من الجنة من غير حساب ولا عقاب


لا اله الا الله محمد رسول الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
just dream
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   18/2/2013, 8:03 pm

[quote]
@الصقر صقر كتب:
[center]بسم رب السماوات و الأرض و ما بينهما العزيز الغفار الله الواحد القهار


أخي عبد والأخوة الأعضاء



أخي عبد من عباد الله هل أنت تريد أن تقتلني ! لماذا لفت إنتباهي لسورة ص
حسبي الله ونعم الوكيل , ولا حول ولا قوة الا بالله
أخي عبد لولا حبي لك لأختفيت بعد ما تأملت سورة ص
أخي عبد , أقسم بالله الذي أحبه أني لا أدري ماذا أكتب و أقول
لا اله الا الله محمد رسول الله
كأني لأول مرة أقراءها في حياتي , كأني ميت في جسد حي


لقد ......... أخي في الله عبد من عباد الله
الم أخبرك علانيةً أنك أستطعت ما لم يستطعه أحد قبلك

أخي الفاضل أرأف بحالي ولا تقتلني

أخي الفاضل أتعلم أني لم أعد أتابع أحداث الشام
حسبي الله ونعم الوكيل , لا نامت أعين الجبناء أمثالي
حسبنا القوي , حسبنا الجبار , حسبنا المنتقم , حسبنا الصبور
اللهم أفرغ علينا صبرا , اللهم إنك تعلم أن ما يمنعنا من نصرة أإخوانونا في الشام هو طاعة ولي الأمر
اللهم إنى نستجير بك من أنفسنا والهوى والشيطان

ربنا لا نريد فتنة ولا نريد تشتت الأمة , فهل نحن يا الله جبناء
لا نامت أعيننا إن كنا جبناء , يا الله يا الله يا الله
يا الله أنه الظلم على أخوتنا و أنت تنظر اليهم ولست بظلام للعبيد
من ينصرهم إذا نحن الذين نحبك خذلناهم و من يرحمهم إذا أصبحنا نحن والعدو لا نهتم بأمرهم
يا الله أعلم أنك ترى ما أكتب و تسمع ما أقول ولا أستطيع أن أتجراء و أقسم عليك



اسأل الله أن يغسل قلبك و يسعده و يقويه بالحق و الايمان و أن يجمعك مع من تحب بجنان الخلد و يديم محبتكما و اخوتكما في الله انت و عبد من عباد الله
وأدعوه للجميع
اخي اسمح لي بسؤال و ان كنت لا اعرفك
ما بها سورة ص
ماذا وجدت بها
سبحان الله كل مره اقرأ معلومه عن ايه او سورة و اذهب اقرأها أجد معلومات جديده لم انتبه لها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   19/2/2013, 1:20 am

@المتسامح كتب:
الاخ صقر والاخ عبد من عباد الله اعتقد انهما عضو واحد نفس الالسلوب ونفس الخط والايام حبلى بالمفاجات فعجيبة هي قصص الحب التي تولدت بين الاعضاء .
الاخ عبد من عباد الله اكبر من هذا الشئ
فهو عاقل وكبير بالسن ويخاف الله ومالفايده المرجوه من ذلك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   19/2/2013, 4:25 am

جزاك الله تعالى خيرا أخي الفاضل الحبيب أبو محمد إنما والله يا أخي انا من صغار المسلمين

أخونا المتسامح رجل مزاح يحب المزاح

ولقد تعودنا في الاشراف سابقا أن كل عضو له آي بي تستطيع أي ادارة الاطلاع عليه وهذا موجود في كل المنتديات في العالم وهذا الاي بي يحدد بالتحديد البلد الذي يكتب منه العضو وهكذا يمكن بسهولة تمييز كل عضو عن الآخر ففلان قد يكتب من أقصى شرق الأرض والآخر يكتب من أقصى غربها.

إلا لو كنت امتلك آي بي ثلاثي الأبعاد :) فحينها يمكنني أضحك الله سنه، حينها يمكنني التخفي خلف آلاف الأي بيهات

لا بأس أخي الفاضل أبو محمد لا تأخذ الموضوع بشكل جدي الموضوع بسيط ومن البداية وجدت أنه موضوع مسلي يمكن اتخاذه كمدخل للابتسام والضحك فقلما نجد مدخل للبسمة في وقت تدمع فيه العيون كل يوم وكل ساعة من هول ما نعيشه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المجتهد في العلم1
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   19/2/2013, 11:38 am

السلام عليكم اخوتنا افتقدناكم كثيرا والله وفقنا واياكم الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )   19/2/2013, 1:13 pm

@المجتهد في العلم1 كتب:
السلام عليكم اخوتنا افتقدناكم كثيرا والله وفقنا واياكم الله

وعليكم السلام اخي الحبيب المجتهد في العلم.. انا ايضا افتقدت الكثير من الاخوة ولكن الحمد الله تعالى على كل حال

فنحن غدونا كالنحل نطوف بورود العلم "المنتديات الإسلامية" وهما فقط وردتان بالنسبة لي أو ثلاثة

فما أجمل ان تكون حراً طليقاً كالنحلة تزور الورود كل يوم أنى شئت وفي أي وقت شئت دون أن تكبلك المسؤوليات، وتجعلك ترتعد من رب السموات، الذي يعاقب على ظلم العباد، ويسأل يوم الندم والحسرات، فيثيب ويعاقب على ما مضى وفات

فالحمد الله الذي أطلق منا القيود، ورحمنا من شبهات وحدود، وجعلنا من القراء وكتب لنا إلى صفوفهم أن نعود

وأعان الله تعالى كل مشرف في منتدى، أراد وجه الله تعالى والهدى، وجعل أعماله نجاةً له من كل ردى

والصلاة والسلام على خير أعلام الهدى، النبي المصطفى المجتبى، وعلى آله وصحبه خير من اتبع واقتدى، أهل الخير والتقوى تلاميذ خير من بسيرته نظم الناظم شعراً أو شدى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أخي عبد من عباد الله ( بسم الله الرحمن الرحيم )
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 2انتقل الى الصفحة : 1, 2  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: