http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:09 pm


أخي الفاضل أبو عبد الله

لم نكمل مداخلة سابقة وأود توضيح الأمر لك لأنه يبدو ان مداخلتي لم تكن بالوضوح المطلوب

وهذا حوار سابق:


أبو عبدالله كتب:
أخي عبداً من عباد الله أنك تعلم أن أهل الإيمان من المجاهدين ومناصريهم أرحم الناس في هذا الزمان بالأمة المسلمه كيف لا وهم قد بذلوا دمائهم رخيصةً في سبيل الله لنصرة هذا الدين والذب عن أعراض المسلمين ماذا قدمنا من عذر أمام الله أن سألنا عن قعودنا وعدم نصرتنا للمسلمين في شتى بقاع الأرض ألآ يستحق المجاهدين منا النصرة والذب عن أعراضهم عسى الله أن يذب وجوهنا عن النار وفي هذا الزمان للأسف لازال من بيننا من يلمز ويطعن بالمجاهدين ويمجد الحكام الطواغيت قلي بربك من يستحق الحب والوفاء والتقدير المجاهدين الموحدين ام الحكام الخونه اللذين للكفار يناصرون ويوالون اللذين لم تمتلأ سجونهم من بنو علمان ولبرال وأهل القضايا والمحرمات بل أمتلأت سجونهم بحفظة كتاب الله وكل موحد حاول أو أراد أن يتوجه لثغور من يستحق الدفاع بارك الله فيكم رجلاً أمضى عمره في ساح الجهاد أم رجلاً أم عمره في الثناء على الطواغيت الأوغاد

عبد من عباد الله كتب:
اخي ابو عبد الله
لم يسبق لي على منتدى عام أن سؤلت هذا السؤال ولكني أعلم ان هذا الأمر شائك

فأنا أخي ومنذ صباي ولي كل من حارب الشرك وأهله ولم يحمل في عنقه دم مسلم واحد وانا عدو كل مسلم حتى لو كان حاكما حمل في رقبته قطرة دم واحدة لمسلم واحد

ولكن منهجي هو ألا آتي بفعل أو قول يتسبب بأن تراق قطرة مسلم واحدة على الأرض

وأن أحتجب الفتن كلها ومنهجي في ذلك منهج الحسن بن علي عليه السلام فقد علم ان بنو أمية لن يقيموا خلافة على منهاج النبوة ولكنه حقن الدماء وامتنع عن الفتنة

ونحن اليوم في فتن أعظم من تلك التي أماتها الله تعالى على يديه من سفك دماء يثور ويخبو في ديار المسلمين فأنا منه براء إلا جهاد أهل الشام والعراق ضد المشركين من الرافضة والنصيريين فهؤلاء أهل شرك أما ما عداهم في ديار الإسلام فقتالهم فتنة لا مصلحة لي أن أشارك فيها بقول أو فعل فأهلك

والله المستعان

أبو عبد الله كتب:
صار الجهاد أرهاب حرم وجوبه // ومطالب الأصلاح فتنه وتحذير //

الفتنه والله السكوت عن الطغاة الظالمين الفتنه والله الذل والضعف لماذا تختزل الجهاد في العراق والشام فقط ضد النصيرين أليس ضد الأمريكان جهاد أليس ضد الطواغيت جهاد أليس الأفغان ومالي واليمن والصومال والشيشان وفلسطين أهل جهاد كان الله في عونك أخي أن لم ترى بأنه جهاد يبدو بأن منتدى أحداث النهاية
قد أثر عليك كثير أخي عبد من عباد الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:11 pm

اخي الكريم الفاضل

[b]لو أعدت قراءة ردي عليك فلن تجد فيه شيئاً يتعلق مطلقاً بكوني لا ارى جهاد والعياذ بالله في افغانستان وكشمير وفلسطين واي مكان يستضعف فيه المسلمين من عدو مشرك ولما كان هناك داع لفتح موضوع ولكن قدر الله تعالى في أن يتم وضع موضوع للتوضيح لا أكثر ولا أقل


حفظك الله أخي وجزاك خيراً


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنوبي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:18 pm

اخي عبد من عباد الله اريد وجهة نظرك في الجهاد في افغانستان هل تقول انهم مجاهدين ام ارهابيين مثل ماتدعي الحكومات العربيه انتظرك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:24 pm

@الجنوبي كتب:
اخي عبد من عباد الله اريد وجهة نظرك في الجهاد في افغانستان هل تقول انهم مجاهدين ام ارهابيين مثل ماتدعي الحكومات العربيه انتظرك

اخي الكريم هل تظن ان مسلما واحدا بين مليار ونصف مسلم يظن ان المجاهدين في افغانستان ليسوا مجاهدين؟

اليست ديارهم محتلة؟

اذا ما الفرق بينهم وبين فلسطين؟ لا فرق

اما الحكومة المنصبة فهي لا تحظى بإجماع الشعب كله إذا هناك احتلال وطالما كان هناك احتلال فجهاد فرض العين واقع على كل مسلم ومسلمة هناك وهذا ما افهمه من ديني وانا لست مفتي ولكن ديننا ليس دين طلاسم وكهنة حتى لا نفهمه جميعاً

ولي رؤيا عن افغانستان منذ بضعة اسابيع أسأل الله تعالى خيرها لهم

والله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:32 pm

اما اذا اجمع شعب مسلم على القبول بالاحتلال فهذا مما لن يكون والله تعالى أعلى وأعلم حتى تقوم الساعة

ومن هنا لدينا نصف الشعب او اكثر او اقل حتى لو كانوا مائة يريدون تطبيق شرع الله تعالى فهؤلاء مجاهدون وإن انتصروا بعد ألف عام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:35 pm

لكنهم يقاتلون عدو مشرك كافروليس مسلم

فإن استقر الأمر للمسلمين وخرج العدو المشرك منها واختلف أهلها المسلمون السنة الموحدون على مسألة تطبيق الشريعة فلا ينبغي لهم ان يتقاتلوا فإن لم تكن هناك دولة خلافة فأي دم بينهم هو دم حرام

اما ان كان هناك دولة خلافة ناشئة حديثة لا تزال تتمدد فمن واجبها الفوري ان تضم تلك الديار بالقوة وإن اقتضى الأمر قيام حرب لضمها

ولكن دولة الخلافة غير قائمة والله تعالى الأعلم بوقت قيامها

وهكذا فإن ما سيجري من سفك دماء بين فريقين مسلمين موحدين لا يشركان بالله تعالى هو من الفتنة التي تحدثت عنها
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنوبي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:36 pm

بارك الله فيك اخي هذا هو منهج رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:39 pm

وبارك فيك اخي الكريم وحفظك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو عبدالله
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:42 pm

شكراً لك على التوضيح أخي عبد من عباد الله أصبح البعض يستكثر علينا الدفاع عن المجاهدين والذب عنهم قاتل الله المخذلين والمنبطحين المخذل والمنبطح لايجاهد باللسان ولابالسنان بل تجده في صف الأعداء هؤلاء لو رأو مسلم يقاتل كافر صدقوني تجدونهم في صف الكفار والشواهد كثيره لقد حاربت حكومات تزعم أنها أسلاميه والله أن الأسلام منهم برأ في صف المحتل الأمريكي ضد المسلمين بزعم أنها حرب ضد الأرهاب وهم والله يعلمون بأنها حرب صليبيه ضد الأسلام وقد صرح بوش بذلك هم الأعداء الحقيقون لهذه الأمه المخذلين والمرجفين لأنهم يأكلون
طعامنا ويستقبلون قبلتنا ويعيشون بين ضهرانينا أن ردينا عليهم قالوا خوارج وأن تركناهم طالنا شر ألسنتهم ووقعوا في أعراضنا وأعراض المجاهدين الموحدين يطبلون ويفرحون لأجل مبادرة زعيم أو حاكم من الطواغيت وهي مجرد مبادره يرميها الغرب في سلة المهملات وكأن هذا الحكم قد شيد صرحاً مشيد لخدمة الأسلام والمسلمين والله ماضيع المسلمين غير التحزب والتفرق أخواني أما أن تكونون مع أخوانك المجاهدين أعداء الكافرين وأما أن تكونوا
مع المخذلين المرجفين مافيه خيار ثالث تقول بأعتزل الفتنه تخلي الأعداء يتناهشون أخوانك وتقول أعتزل الفتنه لا والله إلا وقعت بالفتنه من دون أن تشعر أخي الكريم يامعتزل الفتنه لاتكن كالرجل اللذي أتى إلى النبي صلّ الله عليه وسلم فقال له أذن لي ولاتفتني فنزلت هذه الأيه ( ومنهم من يقول ائذن لي ولا تفتني ألا في الفتنة سقطوا وإن جهنم لمحيطة بالكافرين ( 49 ) ) أخي الكريم لو حصل أن تشابك المجاهدين مع جيوش الطواغيت وجندهم ماذا ستقول وتفعل هل ستعتزل وتجعل إخوانك يواجهون أعداء الله لوحدهم هل هذا ماعلمك إياه دينك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 2:44 pm

واعود اخي لمداخلة اخي الفاضل ابو عبد الله التي وضعتها في بداية الموضوع

الفتن القائمة اليوم في ديار العرب ليست جهادا عدا تلك التي في الشام والعراق

ففي مصر واليمن وليبيا وتونس

كل هذه ديار لأهل السنة

لا يحل لهم لا يحل لا يحل ان يسفكوا دماء بعضهم البعض

فشرع الله تعالى لا يطبق على انهار من دماء لأهل السنة والجماعة

ولينتظر من يريد تطبيق شرع الله تعالى في هذه الديار الأربعة دولة الخلافة

فإن اقيمت فحينها لا فتنة وإنما جهاد لإقامة دولة الإسلام التي تحكم بالشريعة

اما ان ينزل المصريون والتونسيون واليمنيون والليبيون الى الشوارع ليذبحوا بعضهم بعضا فلا والله ليس هذا بجهاد

وهذا ما أدين الله تعالى به وأعوذ بالله ان نلقى الله تعالى وفي رقبة واحد منا قطرة دم مسلم واحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 4:30 pm

من يرى ان المجاهدين ارهابين فلا ارى فيه خيرا للاسلام الا ان يتوب
اخي عبد من عباد الله هل قريت رسالتي
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 4:34 pm

اخي ابو محمد حفظك الله قرأتها ولكن ليس عندي خاصية المراسلة لقلة مشاركاتي

وعلى اي حال فالجواب نعم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 4:38 pm

لكن لي رجاء بما انك قادر على كتابة الرسائل

فهل هناك امكانية للتوضيح على الخاص فضلاً وكرماً

حفظك الله اخي الفاضل أبو محمد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 4:38 pm

تدري ليش سالتك هل اخبرك هنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 4:40 pm

لا ارجو ان يكون على الخاص فضلا منك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 9:24 pm

@عبد من عباد الله كتب:
اخي ابو محمد حفظك الله قرأتها ولكن ليس عندي خاصية المراسلة لقلة مشاركاتي

وعلى اي حال فالجواب نعم

السلام عليكم

بارك الله فيكم اخواني الاعزاء جميعا

اخي الكريم...اتوقع ان اخانا ابا ساجدة قد خفض المشاركات الى 50 لتتمكن من المراسلة...تأكد من ذلك مع ابي ساجدة


-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------

قولك أنك لا تفهمني   :   مديح لا أستحقه أنا ... و إهانة لا تستحقها أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 9:31 pm

وعليكم السلام اخي الفاضل حفظك الله

بالفعل اليوم تمكنت من المراسلة

جزاك الله تعالى خيرا على التنويه

جعله الله تعالى في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله   13/2/2013, 9:49 pm

انا ممنوع من الرسائل وتغيير الصور وكاني محاصر


[i]لحظات الانتظار املائها بالاستغفار[/i]

لازلنا منتظرين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
توضيح للأخ الفاضل أبو عبد الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: