http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 مصر.... الى أين؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صوت الاذان
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 5:40 am

مصر: 7 قتلى بأحداث "التحرير" والآلاف يتوافدون على الميدان
الاثنين 21 نوفمبر 2011
ارتفع عدد القتلى الذين سقطوا في أحداث ميدان التحرير وسط العاصمة المصرية، حيث وصل حتى مساء الأحد إلى سبع حالات وفاة، منها ثلاث حالات خلال الساعة الأخيرة

هذا ومجموعة من الاسلاميين يصرون على المضى قدما فى التحدى ويرأسهم الشيخ صلاح حازم أبو اسماعيل..الذى دعى لمليونية أخرى فى 9 ديسمبر

فى حين أن شيخ من شيوخ الاخوان مثل وجدى غنيم ايد الشيخ فى اقدامه رغم اختلافهم فى الاتجاهات

على الرغم من أن شيوخا آخرين للسلفيين لم يروا ذلك مثل الشيخ أبو اسحق الحوينى
ولكن أرى أن ذلك مجرد اختلاف فى وجهات النظر ..هم مختلفون فى الأساليب ولكن أعتقد ان هدفهم واحد يعنى الجميع سيعطى صوته لمن يراه أقرب الى الله تعالى

يبدو أن يد العدو هى التى كانت تصنع التصور الخرافى لبعد هائل بين الأهداف لصنع حواجز وهمية
وهذا لأنهم يسيطرون على وسائل الاعلام يوحون لنا بأشياء يبدو أنها غير موجودة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 11:17 am


السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته

اللهم لا إله إلا أنت ...حي القيوم ..لا حول ولا قوة إلا بك

اللهم أحفظ مصر وأهل مصر وجنبهم الفتن ماظهر منها وما بطن
اللهم وأحفظ عبادك في أرض الشام وأرعهم برعايتك وأسحق بشار وجنوده کما فعلت بآل فرعون وأقطع دابرهم
اللهم وأنصر دينك وأرفع راية الاسلام عاليا وأنصر المستضعفين من المٶمنين في کل مکان وفي سائر الازمان

اللهم هيء للمٶمنين من امرهم رشدا
اللهم أنك فعال لما تريد
اللهم آميين

والحمدلله رب العالمين

والصلاة والسلام على المرسلين







رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 11:21 am

لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

ليتقطع قلبي وأنا أرى الناس يقتلون هکذا في الشوارع...
لا حول ولا قوة إلا بالله
لا حول ولا قوة إلا بالله





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 11:23 am



أَمْ حَسِبْتُمْ أَن تَدْخُلُوا الْجَنَّةَ وَلَمَّا يَأْتِكُم مَّثَلُ الَّذِينَ خَلَوْا مِن قَبْلِكُم مَّسَّتْهُمُ الْبَأْسَاءُ وَالضَّرَّ‌اءُ وَزُلْزِلُوا حَتَّىٰ يَقُولَ الرَّ‌سُولُ وَالَّذِينَ آمَنُوا مَعَهُ مَتَىٰ نَصْرُ‌ اللَّـهِ أَلَا إِنَّ نَصْرَ‌ اللَّـهِ قَرِ‌يبٌ ﴿البقرة: ٢١٤﴾



أَلَا إِنَّ نَصْرَ‌ اللَّـهِ قَرِ‌يبٌ

أَلَا إِنَّ نَصْرَ‌ اللَّـهِ قَرِ‌يبٌ

أَلَا إِنَّ نَصْرَ‌ اللَّـهِ قَرِ‌يبٌ










رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صوت الاذان
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 12:48 pm

@حکمة هي النجاح كتب:
لا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم

ليتقطع قلبي وأنا أرى الناس يقتلون هکذا في الشوارع...
لا حول ولا قوة إلا بالله
لا حول ولا قوة إلا بالله

أنت قلبك يتقطع الآن وأنا أرى رؤيا فى الذى سيحدث من قبل أن يحدث فأتقطع ألف مرة ولا أستطيع دفعه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 1:19 pm

سبحان الله ولا إله إلا الله

نسأل الله السلامة

وما الذي تراه لما قد يحدث لأيام القادمة ولما لا تقوله لنا

وأذکرك وأذکر نفسي من قبل أن تخبرنا بما يدور في خلدك بأن الغيب لا يعلمه إلا الله تبارك عز وجل

بأنتظار التوضيح بارك الله فيك








رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صوت الاذان
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 9:08 pm

أخى أقول رؤى وليس رأي
أنا لا ألتفت اليها من كثرتها لو ظللت أفحصها كل يوم سأقضى حياتى فى هم وبلاء ولن أعيش الواقع
مثلا رأيت من حوالى شهر الشرطة تقتل المتظاهرين وترصهم فوق بعض فى سيارات الشرطة الكبيرة
والذى يطلق النار هم الجنود وليسوا قواد الشرطة وفى لحظات كان الشارع خالى من المظاهرة وأنا أصرخ وأجرى ..ما الجميل فى هذا برأيك حتى أكتبه ..تشعر أنه مثل الكابوس وتستيقظ وأنت حزين ..لو ظللت أتفحص الرؤى هكذا لمت كمدا وقهرا
ثم انه لاتعلم تاريخ الحدوث فربما يستغرق مثلا شهور أو سنة أو أكثر
أشعر بحزن عميق
كل ما كنت أتمنى قوله للشيخ حازم ..توقف..توقف..توقف وانظر وتمهل
ومن انا حتى أفتى فى أمر المسلمين
وأخاف أصلا من حر الفتوى ونارها ولن يستمع لى أحد أصلا
هذا قدر أخى
يعنى مثلا أحيانا أرى رؤيا لأشياء ستحدث لى مستقبلا فلا أستطيع دفعها عن نفسى.. الأحداث تترتب بطريقة لا تستطيع دفعها..فاذا كان ما لا أستطيع دفعه عن نفسى كيف أدفعه عن المسلمين؟
على فكرة من رحمة الله بنا أننا لا نعرف ما سيحدث غدا ولو علمته لمت كمدا وحزنا
وأن أكون أعرف ماسيحدث غدا فهذا صعب
الرؤى يأتى بعضها صريح والبعض الآخر مختلط والبعض الآخر رموز وربما أحلام أو كوابيس مختلطة
لا تعلم أين ستحدث ولا متى
واذا علمت شيئا فاتتك أشياء وأفضل شيئ هو أن تعيش واقعك ويومك وترضى بقضاء الله كيفما كان
ومن قال لا أعلم فقد أفتى والمسلمون رؤاهم فى هذا الجانب عديدة ومتنوعة
تستطيع أن تستنبط منها ما تشاء
أتمنى من الله أن يرحمنا ويغفر لنا فكل الدنيا زائلة ولا يبقى الا العمل الصالح أنا أتفائل بذكر الله وتسبيحه وتقديسه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   21/11/2011, 11:09 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
هذا مفتعل ومدبر لرفع الضغط عن سوريا

والناس تتبع كل ناعق

نسال الله ان يسلم مصر واهلها



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحيم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   22/11/2011, 1:01 am



________________________
قبل إرسال الرؤيا الرجاء النظر في شروط التعبير من هنا
http://www.almoumnoon.com/t31-topic


عدل سابقا من قبل عبد الرحيم في 22/11/2011, 1:04 am عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحيم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   22/11/2011, 1:02 am



________________________
قبل إرسال الرؤيا الرجاء النظر في شروط التعبير من هنا
http://www.almoumnoon.com/t31-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الفقير لله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   22/11/2011, 7:32 am

و الله أعلم إن ما يحدث فى مصر حالياً هو تمايز للصفوف بشكل واضح ، لم يسبق فى التاريخ أن شهدنا مثل هذا التمايز ، سلفيين و إخوان و و و الخ .. قد يكون ما يقوده الآن الشيخ حازم هو الثورة الحقيقية و قد ينصهر الكثير فى القالب الذى يسعى الشيخ حازم لصناعته فى مصر جديدة إسلامية ، نتمنى ان لا تكون هذه امنياتنا بل واقع نراه عما قريب


الله المستعان .. لا تنسونا من صالح دعائكم
============
آخر عهدى بالمنتدى الموافق 16 أغسطس 2013 م 9 شوال 1434 هـ 
اللهم اجعل ما خطته يداى شاهداً لى لا على يوم ألقاك .. اللهم رضاك و الجنة
اللهم اغفر لاخوتي فى هذا المنتدى جميعاً و اجمعنا بهم فى جنات النعيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   22/11/2011, 9:32 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا لله وانا اليه راجعون



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   22/11/2011, 9:40 pm

انا لله وانا اليه راجعون
مصر بحاجه الان الى ما يمكن تسميته مجلس شورى
من مختلف انحائها ويكون من عقلائها وكبار السن فيها
ليبدوا رأيهم في كل ما يستجد وتكون كلمة الفصل لهم
اما ان يترك الامر هكذا لكل احد فان ذلك سيسير بالبلاد الى الفوضى
وهذا امر خطير .... نسال الله ان يجنبه مصر واهلها





((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحيم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   22/11/2011, 10:09 pm

ابو ساجده كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

انا لله وانا اليه راجعون

و عليكم السلام
كأنه نعي فما الخطب؟


________________________
قبل إرسال الرؤيا الرجاء النظر في شروط التعبير من هنا
http://www.almoumnoon.com/t31-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   22/11/2011, 10:14 pm

وعليکم السلام ورحمة الله وبرکاته



وَلَنَبْلُوَنَّكُم بِشَيْءٍ مِّنَ الْخَوْفِ وَالْجُوعِ وَنَقْصٍ مِّنَ الْأَمْوَالِ وَالْأَنفُسِ وَالثَّمَرَاتِ ۗ وَبَشِّرِ الصَّابِرِينَ ﴿١٥٥﴾ الَّذِينَ إِذَا أَصَابَتْهُم مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنَّا لِلَّـهِ وَإِنَّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ ﴿١٥٦﴾





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   23/11/2011, 6:47 am

اللهم أبرم لهذة الأمة أمر رشد يعز فية أهل طاعتك ويذل فية أهل معصيتك

وحسبنا الله وكفى





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو جهاد
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   23/11/2011, 7:40 am

نسأل الله لهم الحماية

بدءو بني صهيون لإشعال الطائفية والفتن في مصر لفرض حصار عليها وهذا ما اتوقعه ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   23/11/2011, 4:03 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لا تحزنوا اخواني....هناك امر يجب ان تعرفوه جيدا

ان الهم الوحيد للكفار و للحكومات و الجيوش التي تحكم المسلمين هو محاربة لا اله الا الله...وانا اتكلم على الجيوش كمؤسسات وليس افراد...

فالذي حدث في مصر....عبارة عن امتحان شديد لجماعة الشيخ حازم

اقرؤوا تفسير

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

وتودون ان غير ذات الشوكة تكون لكم

ان الله هو اعلم باحوالنا و وهو الذي يقدر الاقدار و يمتحن العباد المومنين

ان الشيخ حازم قد دعى دعوة عظيمة...

دعوة الانبياء و وملة الاحناف

لقد سمعته في كثير من المرات يتحدث عن تطبيق الشريعة و بطريقة مباشرة ولست ادري كيف امن الجيش المصري وصدق فرية اسقاط مبارك و نهاية النظام

لست ادري كيف فكر في ذلك ظنا منه ان باب الحرية والديموقراطية قد فتح

قلت لقد دعى الى دعوة الانبياء و لا بد له ولاتباعه من امتحان

فاول اهداف ما ترونه في هذه الايام هو يدخل في سياسة تحوير و تحويل و تحريف الشعارات والاهداف...

كما قال احد الاخوة بدات تتباين الصفوف....

لكن هذه الثورة الثانية ستدفع الى التالي

تكوين مجلس خليط من القوى الفعالة في الساحة بحيث لا يفرض احد رايه على الاخر

والتعهد باحترام الديموقراطية

ان اكبر خطر على الدكتور حازم ان يدخل في الانتخابات البرلمانية التي لا تجوز شرعا

و اقول للاخوة المصريين... واخص منهم اصحاب اللحى و الفكر الاسلامي السياسي

احذروا فان امامكم ايام عصيبة

وقد قرات نصية من دولة العراق الاسلامية للامة المصرية ايام الثورة الاولى فتعجبت من محتواها

والان بدات افهم جيدا ما كان يقصده الاخوة

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
yahya3
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: مصر.... الى أين؟   25/11/2011, 7:06 pm

@أبو جهاد كتب:
نسأل الله لهم الحماية

بدءو بني صهيون لإشعال الطائفية والفتن في مصر لفرض حصار عليها وهذا ما اتوقعه ,,
فعلا هذا مااتوقعه اقوى دوله عربيا وبجانب اسرائيل لطالما تمنت اسرائيل هذا الشيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
مصر.... الى أين؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: