http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

  ثلاث احتمالات حول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعد

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
أبو محمد المهاجر
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: ثلاث احتمالات حول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعد   28/1/2013, 2:12 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ثلاث احتمالات لا غيرحول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعده


-الإحتمال الأول:

وهو خروج المهدي والدجال معا أو على إثر بعضهما البعض

وهذا الإحتمال هو الذي أقول به

-الإحتمال الثاني:

وهو أن يخرج الدجال في آخر عهد المهدي وهذا يقول به كثير ممن يكتب في هذه المنتديات

الإحتمال الثالث:

وهو أن لا يعاصر الدجال المهدي ولا يخرج في عهده أصلا وإنما يخرج في عهد أمير آخر يأتي بعده

فهذه حسب علمي هي كل الإحتمالات وكل المناقشات تدور حولها

طيب أنا كما قلت أعتمد الإحتمال الأول وهو خروج المهدي والدجال معا أو على إثر بعضهما البعض



أريد أولا أن أناقش الإحتمال الثاني حتى أطرحه جانبا وبعدها الثالث

أقول لا يمكن أن يخرج الدجال في آخر عهد المهدي والدليل هو أن وقت خروج الدجال ثبت في الحديث أنه يكون في عصر يذهل الناس عن ذكره أو عصر قلة علم ودين

وهذه الأحاديث تثبت ذلك

خرج الدجال في خفة من الزمان ، فذكر الحديث بطوله ، وقال : - يأتي الناس فيقول : أنا ربكم ، وهو أعور ، وإن ربكم ليس بأعور
الراوي: جابر المحدث: ابن خزيمة - المصدر: التوحيد - الصفحة أو الرقم: 102/1خلاصة حكم المحدث: [color=blue]ي المقدمة أنه صح وثبت بالإسناد الثابت الصحيح

لا يخرج الدجال حتى يذهل الناس عن ذكره ، وحتى يترك الأئمة ذكره على المنابر
الراوي: الصعب بن جثامة المحدث: ابن السكن - المصدر: تهذيب التهذيب - الصفحة أو الرقم: 4/421خلاصة حكم المحدث: صالح الإسناد

يخرج الدجال في خفقة من الدين وإدبار من العلم
الراوي: جابر بن عبدالله الأنصاري المحدث: الهيثمي - المصدر: مجمع الزوائد - الصفحة أو الرقم: 7/346خلاصة حكم المحدث: [روي] بإسنادين رجال أحدهما رجال الصحيح

لما فتحت إصطخر، فإذا منادٍ: ألا أن الدجال قد خرج، قال: فلقيهم الصعب بن جثامة، قال: فقال: لولا ما تقولون لأخبرتكم إني سمعت رسول الله صلى الله عليه وسلم يقول: لا يَخْرُجُ الْدَجَّالُ حتى يُذْهلَ النَّاسُ عَنْ ذكره، وحتى تترك الأئمة ذكره على المنابر
.


إذن عندنا هنا أن وقت خروج الدجال هو عصر جهل بالدين

وآخر عهد المهدي تكون الأرض مملوءة فيه قسطا وعدلا والدين قائم والجهل زائل وهذا كله موجود في الأحاديث التي تحدثت عن المهدي

إذن هذا الإحتمال الثاني غير صحيح لأنه يخالف ماجاء في الحديث



إذن طرحنا الإحتمال الثاني لمخالفته الحديث

بقي الإحتمال الثالث وهو أن الدجال لا يعاصر المهدي أصلا

وهذا أيضا مردود بصريح الحديث

ينزل عيسى بن مريم ، فيقول أميرهم المهدي : تعال صل بنا ، فيقول : لا ، إن بعضهم أمير بعض ، تكرمة الله لهذه الأمة
الراوي: جابر بن عبدالله المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2236
خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد رجاله ثقات

فهذا الحديث يصرح بوجود المهدي في عصر نبي الله عيسى عليه السلام وفي الوقت الذي ينزل فيه وهو ينزل لقتل الدجال

وكذلك ورد حديث آخر يشير لوجود المهدي

منا الذي يصلي عيسى ابن مريم خلفه

الراوي: أبو سعيد الخدري المحدث: الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 2293
خلاصة حكم المحدث: صحيح

إذن المهدي يعاصر الدجال بنص الحديث

فيكون الإحتمال الثالث أيضا باطل



هنا لم يبقى معنا إلا الإحتمال الأول وهو خروج الدجال والمهدي معا أو على إثر بعضهما البعض وهذا يمكن إثباته من الحديث أيضا وليس فقط بطرح الإحتمالين

فعندنا نحن أن وقت خروج المهدي يكون بعد فتن وزلازل والدجال أيضا يخرج في وقت فتن وهذا الوقت هو ما يجعل خروجهما معا أو على إثر بعضهما البعض لأنه بعد تلك الفتن سيقوم الدين ويغيب العصر الذي يمكن أن يخرج الدجال فيه


والله أعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
الصعب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: ثلاث احتمالات حول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعد   18/2/2013, 5:01 pm

هناك اكثر من دجال .. والاحاديث وضحتهم .. واحد منهم كل اعماله عباره عن سحر وايهام الناس باشياء لا تحدث بالفعل .. وذكرت الاحاديث .. احدهم عينه اليسرى عوراء .. وذكر الاحاديث احداهم عينه اليمين العوراء .. وهذا الي سبب اشكال في فهم الاحاديث مرة تتكلم عن شخص ابيض ومره تتكلم عن شخص اسود مرة تتكلم عن شخص جعد الراس ومره تتكلم عن شخص راسه حبك حبك .. ضروري اعادة البحث في احاديث الدجال والتفريق بينها حسب قاعدة ان هناك اكثر من دجال متشابهين في العمل والصفات والظلاله

38781 - أحذركم الدجالين الثلاثة قيل: يا رسول الله قد أخبرتنا عن الدجال الأعور وعن أكذب الكذابين فمن الثالث؟ قال: رجل يخرج من قوم أولهم مثبور وآخرهم مثبور عليهم اللعنة دائبة في فتنة يقال لها الخارقة وهو الدجال الأكلس يأكل عباد الله قال محمد: وهو أبعد الناس من شيبة
(ابن خزيمة ك وتعقب طب - عن العداء بن خالد)
(

22 - عن ابن عمر رضي الله عنهما قال: كنت في الحطيم مع حذيفة فذكر حديثا ثم قال: لتنقضن عرى الإسلام عروة عروة و ليكونن أئمة مضلون و ليخرجن على أثر ذلك الدجالون الثلاثة. قلت: يا أبا عبد الله قد سمعت هذا الذي تقول من رسول الله صلى الله عليه و سلم؟ قال: نعم سمعته ,و سمعته يقول: يخرج الدجال من يهودية أصبهان عينه اليمنى ممسوحة و الأخرى كأنها زهرة تشق الشمس شقا, و يتناول الطير من الجولة ثلاث صيحات يسمعهن أهل المشرق و أهل المغرب , و معه جبلان جبل من دخان و نار , و جبل من شجر و أنهار , و يقول: هذه الجنة و هذه النار. و سمعته يقول: يخرج من قبله كذاب قال: قلت: فما الثالث؟ قال: إنه أكذب الكذابين إنه يخرج من قبل المشرق يتبعه حشارة العرب و سفلة الموالي أولهم مثبور و آخرهم مثبور هلاكهم على قدر سلطانهم عليهم اللعنة من الله دائمة. قال: فقلت: العجب كل العجب. قال: و أعجب من ذلك سيكون؛ فإذا سمعت به فالهرب الهرب. قال: قلت: كيف أصنع بمن خلفت؟ قال: مرهم فليلحقوا برؤوس الجبال. قال: قلت: فإن لم يتركوا وذاك؟ قال: مرهم أن يكونوا أحلاسا من أحلاس بيوتهم. قال: قلت: فإن لم يتركوا ذاك؟ قال: يا ابن عمر زمان خوف و هرج و سلب. قال: قلت: يا أبا عبد الله ما لهذا الهرج من فرج؟ قال: بلى إنه ليس من هرج إلا وله فرج , و لكن أين ما يبقى لها إنها فتنة يقال لها الجارفة تأتي على صريح العرب وصريح الموالي و ذوي الكنوز و بقية الناس ثم تنجلي عن أقل من القليل.
الحاكم (4|573) وصححه من طريق محمد بن سنان القزاز ثنا عمرو بن يونس بن القاسم اليمامي ثنا جهضم بن عبد الله القيسي عن عبد الأعلى بن عامر عن مطرف بن عبد الله بن الشخير عن ابن عمر
وتعقبه



38362 - لتنتقضن عرى الإسلام عروة عروة ولتكونن أئمة مضلون وليخرجن على أثر ذلك الدجالون الثلاثة
(ك - عن حذيفة)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: ثلاث احتمالات حول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعد   18/2/2013, 7:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الصعب ...بارك الله فيك
صدقا اخي انا من المتابعين لك من منتدى احداث النهاية
وبصراحة قرات كل ابحاثك .... واعذر من يقولون انها صعبة
لكن اخي هناك اشياء اقراها لك من بين سطورك تذهلني بل تدهشني .... وصدقا انا احييك على جرأتك في الطرح رغم مهاجمة الكثيرين لك في منتدى احداث النهاية .
لكن هناك امورا انت طرحتها وقد تكون اجابتها عندي
مثل الارض المقدسة التي لم تصل الى مكانها حتى الان فانت عندك عدة احتمالات لمكانها
مثل بذرة الشجرة التي ستولد لنا الطاقة لما ينفذ البترول والكهرباء واتوقع ان يكون هذا عن قريب اخي .
فانت ذكرتها وحديثك عنها صحيح لكن مكانها ليس صحيح.فمكانها في الارض المقدسة التي لم يراق فيها دم وهذا يفسر امر الله تعالى لموسى ان يخلع نعليه فقد يكون حاملا لتراب ارض اخرى اخي قد اهريق فيها دم وهذه ارض طاهرة لم يراق بها دم.....
وامورا اخرى اخي انت تحدثت عنها مثل الجبل الذي بمصر او المكان الذي بالمعبد المصري الذي يتصل بالسماء....صراحة اشياء اذهلتني...
ولكن مااذهلني اكثر هو بلدك يااخي الفاضل....
ويبدو ان لديك الكثير لتقوله ... وانا لك من المتابعين.

سبحان الله....امنت بالله

ونتابع معك اخي....


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الصعب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: ثلاث احتمالات حول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعد   21/2/2013, 4:05 pm

@مؤمنة بالله كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الصعب ...بارك الله فيك
صدقا اخي انا من المتابعين لك من منتدى احداث النهاية
وبصراحة قرات كل ابحاثك .... واعذر من يقولون انها صعبة
لكن اخي هناك اشياء اقراها لك من بين سطورك تذهلني بل تدهشني .... وصدقا انا احييك على جرأتك في الطرح رغم مهاجمة الكثيرين لك في منتدى احداث النهاية .
لكن هناك امورا انت طرحتها وقد تكون اجابتها عندي
مثل الارض المقدسة التي لم تصل الى مكانها حتى الان فانت عندك عدة احتمالات لمكانها
مثل بذرة الشجرة التي ستولد لنا الطاقة لما ينفذ البترول والكهرباء واتوقع ان يكون هذا عن قريب اخي .
فانت ذكرتها وحديثك عنها صحيح لكن مكانها ليس صحيح.فمكانها في الارض المقدسة التي لم يراق فيها دم وهذا يفسر امر الله تعالى لموسى ان يخلع نعليه فقد يكون حاملا لتراب ارض اخرى اخي قد اهريق فيها دم وهذه ارض طاهرة لم يراق بها دم.....
وامورا اخرى اخي انت تحدثت عنها مثل الجبل الذي بمصر او المكان الذي بالمعبد المصري الذي يتصل بالسماء....صراحة اشياء اذهلتني...
ولكن مااذهلني اكثر هو بلدك يااخي الفاضل....
ويبدو ان لديك الكثير لتقوله ... وانا لك من المتابعين.

سبحان الله....امنت بالله

ونتابع معك اخي....

حقيقة قضية الارض المقدسة .. قضية معقدة .. وللان لم استطيع الاجابة هل هي على ارضنا او في ارض اخرى .. بالفعل .. هناك احاديث تذكر انها لم يسفك فيها دماء .. واحاديث تذكر ان بني اسرائيل نزلها وقاتل فيها .. قد يكون هناك اكثر من ارض مقدسة واكثر من ارض يعيش عليها البشر .. وبخصوص الجرائة ليست جرائة .. انا بحاول كشف ما وهبني الله به من فهم او علم .ز وخايف اي كتم قد يكون علي عذاب بالاخرة .. دائما اسئل نفسي .. لماذا انا افهم بهذا الشكل اذا كان لنفسي .. فانا لا يهمني حتى لو دمرت الارض بكاملها .. هذه حكمة الله في خلقه وهو اخبر بما يريد لعبادة .. وان كان لاخراجة للناس .. فانا لا اريد عليه فلس واحد وسوف اعمل ما قدرني الله عليه لايصاله حتى لو تم الاسائة لي او تضررت

والله من وراء القصد
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
جحزر
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: ثلاث احتمالات حول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعد   25/4/2013, 10:17 pm

الدجال سيخرج قبل المهدي وسيحكم العالم كامل من اسرائيل
وانظروا الحديث
ورد في الصحيح ( أن الدجال يكون له أربعون يوماً ، يوم كالسنة ويوم كالشهر ويوم كالأسبوع وبقية أيامه كسائر أيامكم ، فسألوا النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة ، فقال: اقدروا لها )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ثلاث احتمالات حول خروج الدجال قبل المهدي أو معه أو بعد
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: منتدى المهدى وعلامات الساعة-
انتقل الى: