http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 "ضع بصمتك في السنن المهجورة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    9/1/2013, 12:19 am

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :


بسم الله لرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير المرسلين

من باب نشر سنة الرسول صلى الله عليه وسلم


قال صلى الله عليه وسلم ( المتمسك بسنتي ، عند اختلاف أمتي كالقابض على الجمر )حديث حسن صحيح الجامع

وقال صلى الله عليه وسلم ( من تمسك بسنتي عند فساد أمتي فله أجر مائة شهيد ) حديث صحيح الترغيب والترهيب

من باب التذكير أود من كل من يدخل هنا أن يضع بصمته ويذكرنا بسنن المصطفى عليه الصلاة والسلام والتي قد هجرها البعض منا,, لعلها تكون خير نبراس لحياتنا .. وجزاكم الله خيراً ..
سأفتتح السنن بهذه السنة :

"صــــــلاة الوتـــر "


1- فضل صلاة الوتر:

إن صلاة الوتر فضلها عظيم، وأعظم ما يدل على ذلك هو:-
أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يدعها في حضر ولا سفر، وهذا دليل واضح على أهميتها.

2- حكم صلاة الوتر:

الوتر سنة مؤكدة.

3- وقت صلاة الوتر:

أجمع العلماء على أن وقت الوتر لا يدخل إلا بعد العشاء، وأنه يمتد إلى الفجر.
فعن أبي بصرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" إن الله زادكم صلاة فصلوها بين العشاء والفجر" رواه أحمد.

4- أفضل وقت لصلاة الوتر:

الأفضل تأخير فعلها إلى آخر الليل وذلك لمن وثق باستيقاظه لحديث
جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: " من خاف أن لا يقوم آخر الليل ، فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل " أخرجه مسلم.

5- عدد ركعات الوتر:

ليس للوتر ركعات معينة، وإنما أقله ركعة، لقوله صلى الله عليه وسلم:
" الوتر ركعة من آخر الليل " رواه مسلم.
ولا يكره الوتر بواحدة لقوله صلى الله عليه وسلم:
" ومن أحب أن يوتر بواحدة، فليفعل " أخرجه أبو داود
وأفضل الوتر إحدى عشرة ركعة يصليها مثنى مثنى ويوتر بواحدة
لقول عائشة رضي الله عنها: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة " وفي لفظ " يسلم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة" أخرجه مسلم.
ويصح أكثر من ثلاث عشرة ركعة ولكن يختمهن بوتر كما جاء في الحديث: " صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح أوتر بواحدة" أخرجه البخاري.

6- القراءة في الوتر:

يسن للمصلي أن يقرأ في الركعة الأولى من الوتر بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الركعة الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد }
لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الأولى بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد } والمعوذتين " أخرجه الترمذي.

7- القنوت في الوتر:

القنوت في الوتر مستحب وليس بواجب، والدليل على مشروعيته:
أنه صلى الله عليه وسلم كان يقنت في ركعة الوتر ولم يفعله إلاّ قليلاً.
ولما روي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: " علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت " أخرجه أبو داود.

8- محل القنوت:

القنوت في الوتر يكون في الركعة الأخيرة من الوتر بعد الفراغ من القراءة وقبل الركوع، كما
يصح بعد الرفع من الركوع وكلها قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم.

9- قضاء من فاته الوتر:

ذهب جمهور العلماء إلى مشروعية قضاء الوتر.
فقد جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره " أخرجه أبو داود.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر " أخرجه الحاكم.

والسنة قضاؤها ضحى بعد ارتفاع الشمس وقبل وقوفها, شفعاً لا وتراً، فإذا كانت عادتك الإيتار بثلاث ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصليها نهاراً أربع ركعات في تسليمتين، وإذا كانت عادتك الإيتار بخمس ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصلي ست ركعات في النهار في ثلاث تسليمات، وهكذا الحكم فيما هو أكثر من ذلك.

10- حكم ترك صلاة الوتر:

فقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال: " الحمد لله، الوتر سنة باتفاق المسلمين، ومن أصر على تركه فإنه ترد شهادته، والوتر أوكد من سنة الظهر والمغرب والعشاء، والوتر أفضل الصلاة من جميع تطوعات النهار، كصلاة الضحى، بل أفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل، وأوكد ذلك الوتر وركعتا الفجر، والله أعلم ".


وقد جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه : [ إن الله وتر يحب الوتر ].

وفي حديث عليّ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ إن الله وتر يحب الوتر فأوتِرُوا يا أهل القرآن ]. رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .

**هذا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم **

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    19/2/2013, 4:41 am

وقال النبي صلى الله عليه وسلم ان لله ملكا موكلا بمن
يقول:يا ارحم الراحمين.فمن قالها ثلاثا قال الملك:ان
ارحم الراحمين قد اقبل
عليك)رواه الحاكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    19/2/2013, 4:42 am

من سنن الرسول صلى الله عليه وسلم في قرتءة القران






قراءة الرسول وصلاته صلى الله عليه وسلم
1- قال الله تعالى : (وَرَتِّلِ الْقُرْآنَ تَرْتِيلًا) .
2- كان لا يقرأ القرآن في أقل من ثلاثة أيام.
3- كان يقطع قراءته آية آية : (الحمد لله رب العالمين) ثم يقف (الرحمن
الرحيم
) ثم يقف.
4- كان صلى الله عليه وسلم
يقول
: (زينوا القرآن بأصواتكم
،
فإن الصوت الحسن يزيد
القرآن حسنا
)
5- كان يمد صوته بالقرآن مداً .
6- كان يقوم إذا سمع الصارخ الديك
7- كان يصلي في نعليه )إذا
كان المكان
غير
مفروش
)
8- وكان إذا حزبه أمر صلى
عن حذيفة رضي الله عنه قال) كان النبيإذا حزبه امر صلى ) رواه ابو داود
9- كان إذا جلس في الصلاة وضع يديه
على ركبتيه ، ورفع إصبعه اليمنى التي تلي الإبهام فدعا بها
.
10- كان يُحرك إصبعه اليمنى يدعو بها.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    20/2/2013, 9:16 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخي الفاضل...وفتح عليك من فضله.... وزادك سكينة ووقارا

نتابع معك اخي


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    26/2/2013, 5:21 am

وبارك فيك أختي مؤمنة ولك بالمثل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    26/2/2013, 5:22 am

تابع من سنن الحبيب عليه السلام




الصلاة إلى
سترة


عن موسى بن طلحة عن أبيه قال: قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم : (( إذا وضع أحدكم بين يديه مثل مؤخرة الرحل
فليُصَلِّ ، ولا يبال مَنْ مر وراء ذلك))
[ رواه مسلم: 1111 ].



السترة هي: ما يجعله المصلي أمامه حين الصلاة ،
مثل: الجدار ، أو العمود ، أو غيره.

ومؤخرة الرحل:
ارتفاع ثُلثي ذراع تقريبا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    26/2/2013, 5:23 am

عن علي رضي الله عنه ، أن رسول الله ـ صلى
الله عليه وسلم ـ قال حين طلبت منه فاطمة ـ رضي الله عنها ـ خادمًا:
(( ألا أدلكما على ما هو خير لكما من خادم ؟ إذا أويتما إلى فراشكما ،
أو أخذتما مضاجعكما ، فكبرا أربعًا وثلاثين ، وسبحا ثلاثًا وثلاثين ، واحمدا ثلاثًا
وثلاثين. فهذا خير لكما من خادم ))
[متفق عليه: 6318 –
6915]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    26/2/2013, 5:26 am

أخبر النبي صلى الله عليه وسلم أن من حافظ على
ثنتي عشرة ركعة تطوعا في يومه
وليلته
بني له بهن بيت في الجنة



والرواتب
اثنتا عشرة ركعة ، وذهب بعض أهل العلم إلى
أنها
عشر

ولكن ثبت عنه صلى الله عليه وسلم ما يدل على
أنها
اثنتا عشرة ركعة ، وعلى أن الراتبة قبل الظهر أربع ،
قالت عائشة رضي الله عنها :
(كان النبي صلى الله عليه وسلم
لا يدع أربعا قبل الظهر)


أما ابن عمر رضي الله عنهما فثبت عنه أنها
عشر وأن الراتبة قبل الظهر ركعتان ، ولكن عائشة وأم حبيبة رضي الله عنهما حفظتا
أربعا ، والقاعدة أن من حفظ حجة على من لم يحفظ .

وبذلك استقرت الرواتب
اثنتي عشرة ركعة : أربعا قبل الظهر ،
وثنتين بعدها ، وثنتين بعد المغرب ، وثنتين بعد العشاء ، وثنتين قبل صلاة الصبح .


ففي هذه الرواتب فوائد عظيمة والمحافظة عليها من أسباب دخول الجنة
والنجاة من النار مع أداء الفرائض وترك المحارم ، فهي تطوع وليست فريضة لكنها مثل
ما جاء في الحديث تكمل بها الفرائض ، وهي من أسباب محبة الله للعبد ، وفيها التأسي
بالنبي عليه الصلاة والسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    26/2/2013, 5:29 am

إصلاح ذات البين

عن أبي الدرداء رضي الله عنه قال قال رسول الله صلى الله
عليه وسلم:
"ألا أخبركم بأفضل من درجة الصيام والصلاة
والصدقة؟قالوا بلى,قال:إصلاح ذات البين فإن فساد ذات البين هي
الحالقة"

رواه الترمذي وابن حبان,وصححه
الألباني


,وفي رواية:"هي الحالقة,لا أقول
تحلق الشعر ,ولكن تحلق الدين"


-وعن أبي هريرة
رضي الله عنه عن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال:
"ما عمل شيء أفضل من الصلاة وإصلاح ذات البين.."
حسنه الألباني

-وعن
عبد الله بن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
"أفضل الصدقة إصلاح ذات البين"
صححه الألباني

-عن أنس
رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال لأبي أيوب :
"ألا أدلك على تجارة؟"قال بلى, قال:"صل بين الناس إذا
تفاسدوا,وقرب بينهم إذا تباعدوا"

حسنه
الالباني


-وعن أم كلثوم بنت عقبة بن أبي معيط
رضي الله عنها ان النبي صلى الله عليه وسلم قال:
"لم
يكذب من نمى بين اثنين ليصلح"

وفي رواية :"ليس
بالكاذب من أصلح بين الناس فقال خيرا أو انمى خيرا"

صححه الألباني,

قال
الحافظ:
يقال نميت الحديث بتخفيف الميم إذا بلغته على وجه الإصلاح,وبتشديدها
إذا كان على وجه الإفساد,
كذا ذكره
الأصمعي,وابو عبيد,وابن
قتيبة,والجوهري وغيرهم.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    26/2/2013, 5:35 am

من السنن
المنسية
(الدعاء والمضمضة بعد شرب اللبن )

الدعاء عقب شرب اللبن

عن ابن
عباس - رضي الله عنهما - قال:
دخلت مع رسول الله - صلى الله عليه وسلم - أنا
و خالد بن الوليد على ميمونة، فجاءتنا بإناءٍ من لبنٍ، فشرب رسول الله، وأنا على
يمينه وخالد على شماله، فقال لي: «الشربة لك فإن شئت آثرت بها
خالداً»
فقلت: ما كنت أوثر على سؤرك أحداً،
ثم قال رسول الله - صلى الله عليه وسلم- : «من أطعمه
الله الطعام فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وأطعمنا خيراً منه. ومن سقاه الله لبناً
فليقل: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه»
وقال رسول الله - صلى الله عليه
وسلم-: «ليس شيء يجزئ مكان الطعام والشراب غير
اللبن».

المصدر: مسند أحمد تحقيق أحمد شاكر -
الصفحة أو الرقم: 3/302 إسناده صحيح وأصل القصة في الموطأ
والصحيحين .
صحيح الترمذي للشيخ الألباني - الصفحة أو
الرقم: 3455 حسن .


استحباب المضمضة بعد شرب
اللبن ونحوه


عن ابن عباس - رضي الله عنهما
- أن رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شرب لبنًا فمضمض وقال:
إن لـه دسمًا.
[البخاري ومسلم ].
قال ابن حجر في الفتح (فيه بيان العلة
للمضمضة من اللبن فيدل على استحبابها من كل شيء دسم) .


المرجع : مختصر لكتاب الوصية ببعض السنن شبه
المنسية.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    26/2/2013, 5:38 am

سنن وآداب المولود:


1 - التأذين في أذن المولود:

لعل أول السنن
إسماع المولود نداء الحق حتى ينشأ وهذا الصوت يتردد على مسامعه خمسة مرات كل
يوم

فيكون من المحبين له المسارعين إلى أداء هذا الركن العظيم، والأذان يكون
في الأذن اليمنى،

عن أبي رافع قال: { رأيت رسول الله أذن في أذن الحسن بن
علي حين ولدته فاطمة } [رواه أبو داود].


وسر التأذين والله أعلم أن يكون
أول ما يقرع سمع الإنسان كلمات الرب المتضمنة لكبريائه وعظمته،

والشهادة
التي أول ما يدخل بها في الإسلام.



2- تحنيك المولود:

في
الصحيحين من حديث أبي بردة عن أبي موسى قال: { ولد لي غلام فأتيت به النبي فسماه
إبراهيم، وحنكه بتمرة - زاد البخاري: ودعا له بالبركة ودفعه إليّ }
والتحنيك
تليين التمرة ثم دلك حنك المولود بها بعد ولادته أو قريباً من ذلك، وذلك بوضع شيء
من هذه التمرة على الأصبع ثم إدخال الأصبع في فمه، وتحريكه يميناً
وشمالاً.



3 - تسمية المولود بالإسم الحسن:

الذي تتعبد الله
عز وجل وتتقرب إليه به، ووقت التسمية إما في اليوم السابع من الولادة لحديث سمرة
قال:

قال رسول الله : { كل غلام رهينة بعقيقته، تذبح عنه يوم سابعه ويسمى
ويحلق رأسه } [رواه أحمد].


وقد تكون التسمية يوم الولادة لقول النبي : {
ولد لي الليلة غلام فسميته بإسم أبي إبراهيم } [رواه مسلم].


ووقت
التسمية فيه سعة ولله الحمد. ويقوم بالتسمية الأب والأم وهي من حق الأب في حال
الاختلاف.

إن شاء الأب سماه بنفسه وإن شاء أعطى الخيار لزوجته، وإن شاء
اقترع معها، ويجوز أن يَكِلَ الأبوان التسمية

إلى الجد أو الجدة أو أي شخص
آخر.


ويسمى المولود بالأسماء الإسلامية وأحب الأسماء إلى الله سبحانه
وتعالى ( عبدالله وعبدالرحمن )

لحديث: { إن أحب أسمائكم إلى الله عز وجل
عبدالله وعبدالرحمن } [رواه مسلم].


ثم يليها ما كان معبداً لله بغيرهما
من الأسماء كعبدالرحيم وعبداللطيف وغير ذلك.

يلي ذلك أن يسمى المولود بإسم
من أنبياء الله ورسله عليهم الصلاة والسلام

قال : { تسموا بأسماء الأنبياء }
[رواه أحمد].

يلي ذلك أن يسمّى بأسماء الصالحين من الصحابة والعلماء
والشهداء والدعاة، كعمر وعثمان وعلي وسعد وطلحة

ومعاوية وعروة وسهيل ومصعب
وياسر وعمار وعاصم وأنس وغيرهم، وتسمى البنات بأسماء زوجات النبي
وبناته

وكذلك من عُرِف صلاحهن وعفافهن ودينهن كخديجة وعائشة وفاطمة وأسماء
وسمية ونسيبة وخولة وغيرهن.

وله أن يسمي المولود بأسماء لها معان سامية
نبيلة مثل: سالم وخالد وأسامة وهمام و محمد

وللبنات: سارة وسعاد
وعفاف.

يدخل في ذلك تسمية المولود على اسم الجد أو الجدة إذا كان الإسم
حسناً.




ومن الأسماء الممنوعة:

أولاً: المحرمة:

1
- من الأسماء المحرمة الأسماء المعبدة لغير الله تعالى مثل عبد النبي وعبدالرسول
وغيرها.

2 - من الأسماء المحرمة الأسماء الأجنبية الخاصة بالكفار مثل جورج
ويارا وديانا وجاكلين وغيرها.

وكذلك أسماء الطغاة والمجرمين كفرعون وأبي جهل
وماركس وغيرهم.



ثانياً: المكروهة شرعاً أو أدباً وذوقاً:

1 -
مما يُكره التسمية به تلك الأسماء التي فيها تعبيد لأسماء يظن أنها من أسماء الله
الحسنى

مثل: عبدالموجود، عبدالمقصود، وعبدالستار.

2 - ومن تلك
الأسماء التي تحمل في ألفاظها تشاؤماً أو معاني مذمومة كحرب وحمار وكلب.

3 -
ومن الأدب أن يجنب الأولاد الأسماء التي فيها تميع وغرام وخدش للحياء كهيام ونهاد
وسهام وفاتن.

4 - تُكره التسمية بالأسماء التي فيها تزكية دينية للمسمى: مثل
برّة وغيرها.

5 - يُكره أيضاً التسمي بأسماء الملائكة كملاك.

6 -
يُكره أيضاً التسمية بأسماء سور القرآن مثل طه ويس وغيرها.

7 - يُكره أيضاً
التسمية بأسماء يسار ورباح وبركة.



4 - العقيقة:

وهي سنة
مؤكدة قال : { كل غلام رهينة بعقيقته تذبح عنه يوم سابعه.. } [رواه
أحمد].

وهي عن الذكر شاتان، وعن الأنثى شاة واحدة.

قال : { عن الغلام
شاتان مكافئتان، وعن الجارية شاة } [رواه أحمد].

والعقيقة تشمل الذكر
والأنثى من الضأن والمعز ولفظ الشاة يشمل ذلك كله.

والأفضل الكبش. قال : {
تذبح العقيقة لسابع، أو لأربع عشرة، أو لإحدى وعشرين }

[رواه الطبراني في
الصغير]. وله أن يأكل ويتصدق ويهدي من العقيقة، ويكره كسر عظمها.



5
- حلق رأس المولود:

ومن الآداب المشروعة حين استقبال المولود أن يحلق رأسه
يوم السابع من ولادته أي في يوم ذبح العقيقة
قال لفاطمة رضي الله عنها عندما
ولدت الحسن: { احلقي رأسه، وتصدقي بوزن شعره فضة على المساكين }
[رواه
أحمد].

فحلقته رضي الله عنها ثم وزنته، فكان وزنه درهماً أو بعض
الدرهم،
ويبدأ في الحلق بالجزء الأيمن من الرأس ثم الجزء
الآخر.



6 - الختان:

من الآداب الشرعية ختان المولود قال : {
الفطرة خمس..} وذكر منها { الختان }
ووقت الاستحباب اليوم السابع من الولادة
ويجوز قبل السابع وبعده إلى البلوغ
فإذا قرب وقت البلوغ دخل وقت
الوجوب.




7 - الكنية للطفل الصغير:

وهي من السنن الثابتة
عن النبي وفي تكنية الصغير بأبي فلان أو أم فلانة تقوية لشخصيته وتكريم
له
وإبعاده عن الألقاب
السيئة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:04 am

تابع من سنن الحبيب عليه السلام




الإحسان إلى الجار



قال رسول الله صلى الله عليه و سلم :

((ما زال جبريل يوصيني بالجار ، حتى ظننت أنه سيورثه ))الراوي: عبدالله
بن عمر المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 6015

خلاصة الدرجة: [صحيح]
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث:
مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2625

خلاصة الدرجة: صحيح

وقال صلى الله عليه وسلم :

((من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليحسن إلى جاره ، و من كان يؤمن
بالله و اليوم الآخر ، فليكرم ضيفه ، و من كان يؤمن بالله و اليوم الآخر فليقل
خيرا أو ليسكت)) الراوي: أبو شريح و أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح
الجامع - الصفحة أو الرقم: 6501

خلاصة الدرجة: صحيح






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:06 am

صلاة الاستخارة



((كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يعلمنا الاستخارة في الأمور كما
يعلمنا السورة من القرآن ، يقول : إذا هم أحدكم بالأمر ، فليركع ركعتين من غير
الفريضة ، ثم ليقل : اللهم إني أستخيرك بعلمك ، وأستقدرك بقدرتك ، وأسألك من فضلك
العظيم ، فإنك تقدر ولا أقدر ، وتعلم ولا أعلم ، وأنت علام الغيوب . اللهم إن كنت
تعلم أن هذا الأمر خير لي ، في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ، أو قال : عاجل أمري
وآجله ، فاقدره لي ويسره لي ، ثم بارك لي فيه ، وإن كنت تعلم أن هذا الأمر شر لي ،
في ديني ومعاشي وعاقبة أمري ، أوقال : في عاجل أمري وآجله ، فاصرفه عني واصرفني
عنه ، واقدر لي الخير حيث كان ، ثم ارضني به . قال : ويسمي حاجته )) الراوي: جابر
بن عبدالله المحدث: البخاري - المصدر: الجامع الصحيح - الصفحة أو الرقم: 1162

خلاصة الدرجة: [صحيح]



وقال صلى الله عليه وسلم :

((من سعادة المرء استخارته ربه ورضاه بما قضى ومن شقاء المرء تركه
الاستخارة وسخطه بعد القضاء
))
الراوي: سعد بن أبي وقاص
المحدث: المنذري - المصدر: الترغيب والترهيب - الصفحة أو الرقم: 1/330

خلاصة الدرجة: حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:06 am

المتابعة بين الحج و العمرة للمقتدر على ذلك



قال
النبى صلى الله عليه وسلم



((
تابعوا بين الحج و العمرة ؛
فإنهما ينفيان الفقر و الذنوب ، كما ينفي الكير خبث الحديد و الذهب و الفضة ، و
ليس للحجة المبرورة ثواب إلا الجنة

))

الراوي: عبدالله بن مسعود
المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2901

خلاصة الدرجة: صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:08 am

البكاء من خشية الله عزوجل


فقد قال صلى الله عليه وسلم:

(( عينان لا تمسهما النار أبدا
: عين بكت من خشية الله ، و عين باتت تحرس في سبيل الله ))الراوي: أنس بن مالك
المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4113

خلاصة الدرجة: صحيح



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:09 am

التهادي و الهدية



فقد قال صلى الله عليه وسلم :

((تهادوا تحابوا ))الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح
الجامع - الصفحة أو الرقم: 3004

خلاصة الدرجة: حسن

فالهدية لها أثر عظيم فى تأليف
القلوب ودعوتهم إلى طاعة علام الغيوب جل وعلا
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:14 am

التبسم و الرحمة و الكلمة الطيبة فيما بيننا



فقد قال صلى الله عليه وسلم:

((لا تحقرن من المعروف شيئا ، و لو أن تلقى أخاك بوجه طلق)) الراوي:
أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 7245

خلاصة الدرجة: صحيح

((
تبسمك في وجه أخيك لك صدقة ، و
أمرك بالمعروف و نهيك عن المنكر صدقة ، و إرشادك الرجل في أرض الضلال لك صدقة ، و
إماطتك الحجر و الشوك و العظم عن الطريق لك صدقة ، و إفراغك من دلوك في دلو أخيك
لك صدقة )) الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع -
الصفحة أو الرقم: 2908

خلاصة الدرجة: صحيح

((لا عدوى ولا طيرة . ويعجبني الفأل . قال قيل : وما الفأل ؟ قال :
الكلمة الطيبة

))

الراوي: أنس بن مالك المحدث:
مسلم - المصدر: المسند الصحيح - الصفحة أو الرقم: 2224

خلاصة الدرجة: صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:16 am

قضاء حوائج المسلمين و تفريج همهم و سترهم
فقد قال صلى الله عليه وسلم:

((
المسلم أخو المسلم ، لا يظلمه
ولا يسلمه ، ومن كان في حاجة أخيه كان الله في حاجته ، ومن فرج عن مسلم كربة ، فرج
الله عنه بها كربة من كرب يوم القيامة ، ومن ستر مسلما ، ستره الله يوم القيامة))
الراوي: عبدالله بن عمر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو
الرقم: 6707

خلاصة الدرجة: صحيح

((من أفضل العمل إدخال السرور على المؤمن ، تقضي عنه دينا ، تقضي له
حاجة ، تنفس له كربة))الراوي: محمد بن المنكدر المحدث: الألباني - المصدر: صحيح
الجامع - الصفحة أو الرقم: 5897

خلاصة الدرجة: صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:19 am

عيادة المريض
فقد قال صلى الله عليه وسلم :
((إذا عاد الرجل أخاه المسلم
مشى في خرافة الجنة حتى يجلس ، فإذا جلس غمرته الرحمة ، فإن كان غدوه صلى عليه
سبعون ألف ملك حتى يمسي ، و إن كان عشيا صلى عليه سبعون ألف ملك حتى يصبح))
الراوي: علي بن أبي طالب المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو
الرقم: 682

خلاصة الدرجة: صحيح
((من عاد مريضا ، أو زار أخا
في الإسلام ، ناداه مناد : أن طبت و طاب ممشاك ، و تبوأت من الجنة منزلا)) الراوي:
أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6387

خلاصة الدرجة: حسن
((من عاد مريضا لم يحضر أجله ،
فقال عنده سبع مرات : أسأل الله العظيم ، رب العرش العظيم ، أن يشفيك ، إلا عافاه
الله من ذلك المرض)) الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: الألباني - المصدر: صحيح
الجامع - الصفحة أو الرقم: 6388

خلاصة الدرجة: صحيح
((من عاد مريضا لم يزل في خرفة
الجنة حتى يرجع ))الراوي: ثوبان مولى رسول الله المحدث: الألباني - المصدر: صحيح
الجامع - الصفحة أو الرقم: 6389

خلاصة الدرجة: صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:22 am

الاستغفار



يقول الرحيم الغفار: { وما كان الله معذبهم وهم
يستغفرون }الأنفال : 33


وقال صلى الله عليه وسلم :

((من أحب أن تسره صحيفته ، فليكثر فيها من الاستغفار))الراوي: الزبير
بن العوام المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 5955

خلاصة الدرجة: صحيح

((إن كنت ألممت بذنب فاستغفري الله ، و توبي إليه ، فإن التوبة من
الذنب الندم و الاستغفار)) الراوي: عائشة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع
- الصفحة أو الرقم: 1433

خلاصة الدرجة: صحيح
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:25 am

الصلاة على النبى صلى الله عليه وسلم



قال صلى الله عليه وسلم :

((من صلى علي واحدة ، صلى الله عليه بها عشر صلوات ، و حط عنه عشر
خطيئات ، و رفع له عشر درجات)) الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني - المصدر:
صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 6359

خلاصة الدرجة: صحيح

((إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ، ثم صلوا علي ، فإنه من صلى
علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا ، ثم سلوا الله لي الوسيلة ، فإنها منزلة في
الجنة ، لا تنبغي إلا لعبد من عباد الله ، وأرجو أن أكون أنا هو ، فمن سأل لي
الوسيلة حلت عليه الشفاعة)) الراوي: عبدالله بن عمرو بن العاص المحدث: الألباني -
المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 613

خلاصة الدرجة: صحيح



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:29 am

الحرص على طلب العلم



فقد قال الحق سبحانه و تعالى :

{
يرفع الله الذين آمنوا منكم
والذين أوتوا العلم درجات } المجادلة : 11. وقال صلى الله عليه وسلم
:

((فضل العالم على العابد ، كفضلي على أدناكم ، إن الله عز و جل و
ملائكته ، و أهل السموات و الأرض ، حتى النملة في جحرها ، و حتى الحوت ، ليصلون
على معلم الناس الخير)) الراوي: أبو أمامة الباهلي المحدث: الألباني - المصدر:
صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 4213

خلاصة الدرجة: صحيح

((ما من خارج خرج من بيته في طلب العلم ، إلا وضعت له الملائكة أجنحتها
رضا بما يصنع ، حتى يرجع)) الراوي: صفوان بن عسال المحدث: الألباني - المصدر: صحيح
الجامع - الصفحة أو الرقم: 5702

خلاصة الدرجة: صحيح

((من سلك طريقا يطلب فيه علما ، سلك الله به طريقا من طرق الجنة ، وإن
الملائكة لتضع أجنحتها لطالب العلم رضا بما يصنع ، وإن العالم ليستغفر له من في
السموات ، ومن في الأرض ، والحيتان في جوف الماء ، وإن فضل العالم على العابد كفضل
القمر ليلة البدر على سائر الكواكب ، وإن العلماء ورثة الأنبياء ، وإن الأنبياء ،
لم يورثوا دينارا ، ولا درهما ، إنما ورثوا العلم ، فمن أخذه أخذ بحظ وافر))
الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم:
6297

خلاصة الدرجة: صحيح

((طلب العلم فريضة على كل مسلم)) الراوي: أنس بن مالك المحدث: الألباني
- المصدر: صحيح ابن ماجه - الصفحة أو الرقم: 184

خلاصة الدرجة: صحيح



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:31 am

توقير الكبير والرحمة بالصغير
فقد قال صلى الله عليه وسلم :

((ليس منا من لم يجل كبيرنا ، ويرحم صغيرنا ! و يعرف لعالمنا حقه))
الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو
الرقم: 5443

خلاصة الدرجة: حسن


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:35 am

دعاء المسلم لأخيه بظهر الغيب
فقد قال صلى الله عليه وسلم :

((من دعا لأخيه بظهر الغيب قال الملك الموكل به : آمين ، و لك بمثله
))الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم:
6235

خلاصة الدرجة: صحيح

((ما من رجلين تحابا في الله بظهر الغيب إلا كان أحبهما إلى الله
أشدهما حبا لصاحبه)) الراوي: أبو الدرداء المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الترغيب
- الصفحة أو الرقم: 3016

خلاصة الدرجة: صحيح

فقد قال صلى الله عليه وسلم :

((من استغفر للمؤمنين و للمؤمنات ، كتب الله له بكل مؤمن و مؤمنة
حسنة)) الراوي: عبادة بن الصامت المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع - الصفحة
أو الرقم: 6026

خلاصة الدرجة: حسن



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:38 am

سنه مهجوره عند سماع التشهد من
الاذان تغفر بها الذنوب








عن سعد بن أبي وقاص قال : قال رسول الله صلى
الله عليه وسلم أنه قال
: من قال حين يسمع المؤذن أشهد أن
لا إله إلا الله وحده لا شريك له وأن محمدا عبده ورسوله رضيت بالله ربا وبمحمد
رسولا وبالإسلام دينا غفر له ذنبه
" .رواه مسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    5/3/2013, 3:41 am

سنه مهجوره عند الخروج من المنزل
غير الدعاء تقيك مخرج السوء






اذاخرجت من منزلك فصل ركعتين واذا دخلت منزلك
فصل ركعتين لقوله صلى الله عليه وسلم في حديث أبي هريرة
: " اذا خرجت من منزلك فصل ركعتين تمنعك مخرج السوء واذا دخلت الى منزلك
فصل ركعتين تمنعك مدخل السوء
" رواه البيهقي في
الشعب
.

تخريج الحديث
الراوي: أبو هريرة
المحدث:الألباني - المصدر: السلسلة الصحيحة - الصفحة أو الرقم: 1323

خلاصة حكم المحدث: إسناده جيد
رجاله ثقات رجال البخاري
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ضع بصمتك في السنن المهجورة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 3 من اصل 7انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: السيره والفتاوي واهل العلم-
انتقل الى: