http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 "ضع بصمتك في السنن المهجورة"

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية
كاتب الموضوعرسالة
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    9/1/2013, 12:19 am


بسم الله لرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خير المرسلين

من باب نشر سنة الرسول صلى الله عليه وسلم


قال صلى الله عليه وسلم ( المتمسك بسنتي ، عند اختلاف أمتي كالقابض على الجمر )حديث حسن صحيح الجامع

وقال صلى الله عليه وسلم ( من تمسك بسنتي عند فساد أمتي فله أجر مائة شهيد ) حديث صحيح الترغيب والترهيب

من باب التذكير أود من كل من يدخل هنا أن يضع بصمته ويذكرنا بسنن المصطفى عليه الصلاة والسلام والتي قد هجرها البعض منا,, لعلها تكون خير نبراس لحياتنا .. وجزاكم الله خيراً ..
سأفتتح السنن بهذه السنة :

"صــــــلاة الوتـــر "


1- فضل صلاة الوتر:

إن صلاة الوتر فضلها عظيم، وأعظم ما يدل على ذلك هو:-
أنه صلى الله عليه وسلم لم يكن يدعها في حضر ولا سفر، وهذا دليل واضح على أهميتها.

2- حكم صلاة الوتر:

الوتر سنة مؤكدة.

3- وقت صلاة الوتر:

أجمع العلماء على أن وقت الوتر لا يدخل إلا بعد العشاء، وأنه يمتد إلى الفجر.
فعن أبي بصرة رضي الله عنه: أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال :
" إن الله زادكم صلاة فصلوها بين العشاء والفجر" رواه أحمد.

4- أفضل وقت لصلاة الوتر:

الأفضل تأخير فعلها إلى آخر الليل وذلك لمن وثق باستيقاظه لحديث
جابر رضي الله عنه قال: قال رسول الله عليه وسلم: " من خاف أن لا يقوم آخر الليل ، فليوتر أوله، ومن طمع أن يقوم آخره فليوتر آخر الليل، فإن صلاة آخر الليل مشهودة ، وذلك أفضل " أخرجه مسلم.

5- عدد ركعات الوتر:

ليس للوتر ركعات معينة، وإنما أقله ركعة، لقوله صلى الله عليه وسلم:
" الوتر ركعة من آخر الليل " رواه مسلم.
ولا يكره الوتر بواحدة لقوله صلى الله عليه وسلم:
" ومن أحب أن يوتر بواحدة، فليفعل " أخرجه أبو داود
وأفضل الوتر إحدى عشرة ركعة يصليها مثنى مثنى ويوتر بواحدة
لقول عائشة رضي الله عنها: " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي بالليل إحدى عشرة ركعة يوتر منها بواحدة " وفي لفظ " يسلم بين كل ركعتين ويوتر بواحدة" أخرجه مسلم.
ويصح أكثر من ثلاث عشرة ركعة ولكن يختمهن بوتر كما جاء في الحديث: " صلاة الليل مثنى مثنى فإذا خشيت الصبح أوتر بواحدة" أخرجه البخاري.

6- القراءة في الوتر:

يسن للمصلي أن يقرأ في الركعة الأولى من الوتر بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الركعة الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد }
لحديث عائشة رضي الله عنها قالت : " كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في الركعة الأولى بـ { سبح اسم ربك الأعلى } وفي الثانية بـ { قل ياأيها الكافرون } وفي الثالثة بـ { قل هو الله أحد } والمعوذتين " أخرجه الترمذي.

7- القنوت في الوتر:

القنوت في الوتر مستحب وليس بواجب، والدليل على مشروعيته:
أنه صلى الله عليه وسلم كان يقنت في ركعة الوتر ولم يفعله إلاّ قليلاً.
ولما روي عن الحسن بن علي رضي الله عنهما قال: " علمني رسول الله صلى الله عليه وسلم كلمات أقولهن في الوتر: اللهم اهدني فيمن هديت، وعافني فيمن عافيت، وتولني فيمن توليت، وبارك لي فيما أعطيت، وقني شر ما قضيت، إنك تقضي ولا يقضى عليك، إنه لا يذل من واليت، تباركت ربنا وتعاليت " أخرجه أبو داود.

8- محل القنوت:

القنوت في الوتر يكون في الركعة الأخيرة من الوتر بعد الفراغ من القراءة وقبل الركوع، كما
يصح بعد الرفع من الركوع وكلها قد ثبت عنه صلى الله عليه وسلم.

9- قضاء من فاته الوتر:

ذهب جمهور العلماء إلى مشروعية قضاء الوتر.
فقد جاء عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
" من نام عن وتره أو نسيه فليصله إذا ذكره " أخرجه أبو داود.
وعن أبي هريرة رضي الله عنه قال: " إذا أصبح أحدكم ولم يوتر فليوتر " أخرجه الحاكم.

والسنة قضاؤها ضحى بعد ارتفاع الشمس وقبل وقوفها, شفعاً لا وتراً، فإذا كانت عادتك الإيتار بثلاث ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصليها نهاراً أربع ركعات في تسليمتين، وإذا كانت عادتك الإيتار بخمس ركعات في الليل فنمت عنها أو نسيتها شرع لك أن تصلي ست ركعات في النهار في ثلاث تسليمات، وهكذا الحكم فيما هو أكثر من ذلك.

10- حكم ترك صلاة الوتر:

فقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال: " الحمد لله، الوتر سنة باتفاق المسلمين، ومن أصر على تركه فإنه ترد شهادته، والوتر أوكد من سنة الظهر والمغرب والعشاء، والوتر أفضل الصلاة من جميع تطوعات النهار، كصلاة الضحى، بل أفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل، وأوكد ذلك الوتر وركعتا الفجر، والله أعلم ".


وقد جاء في الصحيحين من حديث أبي هريرة رضي الله عنه : [ إن الله وتر يحب الوتر ].

وفي حديث عليّ رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : [ إن الله وتر يحب الوتر فأوتِرُوا يا أهل القرآن ]. رواه الإمام أحمد وأبو داود والترمذي والنسائي وابن ماجه ، وصححه الألباني والأرنؤوط .

**هذا والله أعلم وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه وسلم **

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    9/1/2013, 12:50 am

اقتباس :


فقد سئل شيخ الإسلام ابن تيمية عن ذلك فقال: " الحمد لله، الوتر سنة باتفاق المسلمين، ومن أصر على تركه فإنه ترد شهادته، والوتر أوكد من سنة الظهر والمغرب والعشاء، والوتر أفضل الصلاة من جميع تطوعات النهار، كصلاة الضحى، بل أفضل الصلاة بعد المكتوبة صلاة الليل، وأوكد ذلك الوتر وركعتا الفجر، والله أعلم ".

اللهم صل وسلم وبارك على سيدنا ونبينا محمد



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    9/1/2013, 10:23 am

السلام عليكم

جزاك الله خيرا ...و بارك الله
فيك


-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------
-----------------------------------------------------------------

قولك أنك لا تفهمني   :   مديح لا أستحقه أنا ... و إهانة لا تستحقها أنت
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    9/1/2013, 10:40 am

بسم الله الرحمن الرحيم
والصلاة والسلام على خاتم النبيين والمرسلين نبينا محمد بن عبدالله وعلى آله الأطهار وصحبه الأخيار ومن

أستن بسنته وأتبع هداه ومن والآه أما بعد فهذا موضوع ومعذرةً ليس من تعبي ونصبي بل منقول للفائدة

وجزا الله الأخ محب عمر بن الخطاب بأبي هو وأمي الفاروق رضي الله عنه وأرضاه وجزاه الله عن

الأسلام خيراً غفر الله لك أخي محب عمر وللمؤمنين والمؤمنات الأحياء منهم والأموات أجمعين

لقد ورد في السواك، كما يقول الأمير الصنعاني في كتابه (سبل السلام شرح بلوغ المرام من أدلة الأحكام)، أكثر من مائة حديث. وقد جمع الإمام أبو نعيم الأصفهاني فيها كتاباً جامعاً سمّاه (السواك). واستعرض الإمام ابن حجر العسقلاني في كتابه الموسوعي الفذ (فتح الباري شرح صحيح البخاري) الأحاديث التي أوردها في صحيحه مفرقة في كتاب الوضوء، باب السواك، وكتاب الجمعة، باب السواك يوم الجمعة وباب الطيب يوم الجمعة، وباب من تسوك بسواك غيره، وكتاب الصيام باب اغتسال الصائم وباب سواك الرطب واليابس للصائم وشرحها شرحاً مفصلاً وأورد معها الأحاديث التي أخرجها غيره من أهل الحديث في السواك. وكذلك استعرض الإمام النووي في شرحه لصحيح مسلم أحاديث السواك. وهكذا فعل محمد شمس الحق العظيم آبادي في كتابه (عون المعبود شرح سنن أبي داود).

وفيما يلي نبذة صالحة من الأحاديث النبوية الشريفة رُتبت حسب موضوعها المتعلق بالسواك كما يلي:
الأحاديث الحاثة على السواك وبيان فضله:

عن أبي هريرة رضي الله عنه يرفعه: (لولا أن أشُقّ على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة).

عن أبي أمامة رضي الله عنه أن رسول الله صلّ الله عليه وسلم قال: (تسوّكوا فإن السواك مطهرة للفم مرضاه للرب).

عن ابن عباس رضي الله عنهما يرفعه: (عليك بالسواك فإنه مطهرة للفم مرضاه للرب).

عن العباس بن عبد المطلب رضي الله عنه أن النبي صلّ الله عليه وسلم قال: (تدخلون عليّ قُلحاً؟! استاكوا).

عن تمام بن العباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلّ الله عليه وسلم قال: (مالي أراكم تأتوني قُلحاً؟! استاكوا).

عن عبد الله بن عباس رضي الله عنهما أن رسول الله صلّ الله عليه وسلم قال: (استاكوا، استاكوا، لا تأتوني قُلحاً، لولا أن أشقّ على أمتي لفرضت عليهم السواك عند كل صلاة).
(السواك مطهرة للفم مرضاة للرب)، [أخرجه أحمد في مسنده عن أبي بكر الشافعي، وأخرجه النسائي وابن حبان والبيهقي في السنن الكبرى والحاكم في المستدرك عن عائشة رضي الله عنها. وأخرجه ابن ماجه عن أبي أمامة رضي الله عنه].

(السواك مطهرة للفم، مرضاة للرب، ومجلاة للبصر)، [أخرجه الطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما].

السواك نصف الوضوء، والوضوء نصف الإيمان).

(السواك واجب، وغسل الجمعة واجب، على كل مسلم)، [أخرجه أبو نعيم في كتاب السواك عن عبد الله بن عمرو وعن رافع بن خديج رضي الله عنهما].

(السواك من الفطرة)، [أخرجه أبو نعيم عن عبد الله بن جرار].

(أمرت بالسواك حتى خشيت أن يكتب علي)، [أخرجه أحمد في مسنده عن واثله رضي الله عنهما].

(أمرت بالسواك حتى خفت على أسناني)، [أخرجه الطبراني عن ابن عباس رضي الله عنهما].
(أمرت بالسواك حتى خشيت أن أَدْرُدَ)، [أخرجه البزار عن أنس رضي الله عنه]. والدَّرَدُ: سقوط الأسنان.

(أمرني جبريل بالسواك حتى ظننت أني سأدرد)، [أخرجه الطبراني في الأوسط عن سهل بن سعد].

(أني لأستاك حتى خشيت أن أحفي مقادم فمي)، [أخرجه ابن ماجة عن أبي أمامة].

(استاكوا وتنظفوا وأوتروا فإن الله عزّ وجل وتر يحب الوتر)، [أخرجه ابن أبي شيبة والطبراني في الأوسط عن سلمان بن صرد].

السواك سُنّة فاستاكوا، أيّ وقت شئتم)، [أخرجه الديلمي في الفردوس عن أبي هريرة].

(حقٌّ على كل مسلم السواك، وغسل يوم الجمعة، وأن يمسّ من طيب أهله إن كان)، [أخرجه البزار عن ثوبان].

(لولا أن تضعفوا لأمرتكم بالسواك عند كل صلاة)، [أخرجه البزار عن أنس].

إذا قام الرجل يتوضأ ليلاً أو نهاراً فأحسن الوضوء واستنّ، ثم قام فصلى أطاف به الملك ودنا منه حتى يضع فاه على فيه، فما يقرأ إلا في فيه، فإن لم يستنّ أطاف به ولا يضع فاه على فيه)، [أخرجه محمد بن نصر في (الصلاة) عن شهاب مرسلاً].
( إذا قام أحدكم من الليل فليَستك، فإن أحدكم إذا قرأ في صلاته وضع ملك فاه على فيه ولا يخرج من فيه شيء إلا دخل فم الملك). [أخرجه البيهقي في شعب الإيمان وتمام والضياء المقدسي في المختارة عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما].

(الغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم، وأن يستنّ، وأن يمسّ طيباً إن وجده)، [أخرجه البخاري معلقاً في صحيحه باب السواك يوم الجمعة وباب الطيب يوم الجمعة. وقد وصله أحمد والنسائي وابن خزيمة يلفظ: (إن الغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم، والسواك، وأن يمسّ من الطيب ما يقدر عليه).

(لقد أكثرت عليكم في السواك)، [أخرجه البخاري في صحيحه عن أنس رضي الله عنه] أي بالغت في تكرير طلبه منكم، أو إيراد الأخبار في الترغيب فيه.

عن عائشة رضي الله عنها قالت: (وما زال النبي صلّ الله عليه وسلم يذكر السواك حتى خشيت أن ينزل فيه قرآن)، [أخرجه أبو يعلى].

(ركعتان بالسواك أفضل من سبعين ركعة بدون سواك)، [أخرجه أبو نعيم بإسناد حسن عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما].

(لأن أصلي ركعتين بسواك أحبّ إلى من أن أصلي سبعين ركعة بدون سواك)، [أخرجه أبو نعيم بإسناد جيد عن ابن عباس رضي الله عنهما].
(ركعتان بسواك خير من سبعين ركعة بغير سواك، ودعوة في السِرّ أفضل من سبعين دعوة في العلانية، وصدقة في السر أفضل من سبعين صدقة في العلانية)، [أخرجه ابن النجار والديلمي في الفردوس عن أبي هريرة رضي الله عنه].

(فضل الصلاة بالسواك على الصلاة بغير سواك بسبعين ضعفاً)، [أخرجه أحمد في مسنده والحاكم في المستدرك، عن عائشة رضي الله عنها].

(عليكم بالسواك فإنه مَطيَبةٌ للفم مرضاة للرب). [أخرجه أحمد والطبراني في الأوسط عن ابن عمر رضي الله عنهما].

(عليكم بالسواك فنعم الشيء السواك، يَذهب بالحفر، وينزع البلغم، ويجلو البصر ويشد اللثة، ويذهب بالبخر، ويصلح المعدة، ويزيد من درجات الخير، ويحمد الملائكة، ويرضي الرب، ويسخط الشيطان). [أخرجه كنز العمال عن أنس رضي الله عنه].

(في السواك عشرة خصال، يُطيب الفم، ويشد اللثة، ويجلو البصر، ويذهب البلغم، ويذهب الحفر، ويوافق السُنة، ويفرّح الملائكة ويرضي الرب، ويزيد في الحسنات، ويصحح المعدة). [كنز العمال عن ابن عباس رضي الله عنهما].
(الوضوء شطر الإيمان والسواك شطر الوضوء، ولولا أن أشُق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة، ركعتان يستاك فيهما العبد أفضل من سبعين ركعة لا يستاك فيها). [أخرجه ابن أبي شيبة عن ابن عطية مرسلاً].

(ركعتان بعد السواك أحبّ إلي من سبعين ركعة قبل السواك). [أخرجه ابن حبان عن عائشة رضي الله عنها.

أوقات استحباب السواك وسواك الليل

يستحب السواك في كل وقت وهو أكثر استحباباً في الأوقات التالية:

أ. عند الوضوء..

ب. عند الصلاة..

وقد تقدمت الأحاديث الواردة في ذلك مثل قوله صلّ الله عليه وسلم: (لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة). وفي رواية: (عند كل وضوء). وفي رواية: (عند كل صلاة مع الوضوء). وهو حديث صحيح. [أخرجه الشيخان البخاري ومسلم وابن حبان في صحيحه وابن خزيمة وأصحاب السنن وأحمد عن جمع من الصحابة رضوان الله عليهم].

ج. عند القيام من النوم.

د. عند إرادة النوم.

وفيها الأحاديث التالية:
عن حذيفة بن اليمان رضي الله عنه قال: (كان رسول الله صلّ الله عليه وسلم إذا قام ليتهجد يشوص فاه بالسواك). وفي رواية: (كان إذا قام من الليل يشوص فاه بالسواك). [أخرجه مسلم في كتاب الطهارة باب السواك، وأخرجه البخاري في كتاب الوضوء باب السواك].

والشَوْص: الغسل والتنقية، والدلك، والإمرار على الأسنان من أسفل لفوق. وقيل أنه مأخوذ من الشوصة، وهي ريح ترفع القلب عن موضعه (كما يقول ابن حجر في فتح الباري)، وقد عكَسه الخطابي فقال: هو دلك الأسنان بالسواك أو الأصابع.

والتهجد: هو الصلاة في الليل. ويقال هجد الرجل إذا نام. وتهجد إذا خرج من الهجود وهو النوم، بالصلاة، كما يقال تحنَّث وتأثّمَ وتحرَّج إذا اجتنب الإثم والحنث والحرج.

(وإذا قام أحدكم يصلي من الليل فليستك). [أخرجه البيهقي في شعب الإيمان والديلمي في الفردوس ويمام وسعيد بن منصور كلهم عن جابر بن عبد الله الأنصاري رضي الله عنهما].

عن خزيمة بن ثابت رضي الله عنه (أن النبي صلّ الله عليه وسلم كان يستاك في الليلة مراراً). [أخرجه ابن أبي شيبة].

عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلّ الله عليه وسلم (كان لا ينام ليلة ولا يبيت حتى يستن). [أخرجه ابن عساكر].
عن ابن عباس رضي الله عنهما: (كان رسول الله صلّ الله عليه وسلم يصلي من الليل ركعتين، ثم ينصرف فيستاك). [أخرجه ابن عساكر].

(كان رسول الله صلّ الله عليه وسلم لا ينام إلا والسواك عنده). [أخرجه أحمد في منسده].

(وكان صلّ الله عليه وسلم لا يرقد.. فيستيقظ إلا تسوّك). [أخرجه أحمد].

(إن رسول الله صلّ الله عليه وسلم كان يستاك من الليل). [مسند أحمد].

(فإذا استيقظ بدأ بالسواك). [أخرجه أحمد].

(فلما استيقظ من منامه أتى طهوره فأخذ سواكه). [أخرجه أحمد وأبو داود في سننه، كتاب الطهارة، باب السواك لمن قام من الليل].

(إذا قام من الليل فاستاك وتوضأ). [أخرجه النسائي في سننه في قيام الليل].

(إذا قام من الليل تخلى (أي ذهب إلى بيت الخلاء)، ثم استاك). [أخرجه أبو داود في سننه، كتاب الطهارة].

عن عائشة رضي الله عنها (أن النبي صلّ الله عليه وسلم كان يوضع له وضوءه وسواكه فإذا قام من الليل تخلّى ثم استاك). [أخرجه أبو داود].

(وكان أهله صلّ الله عليه وسلم يعدون له سواكه وطهوره). [أخرجه مسلم والنسائي وأبو داود وأحمد وابن ماجه].
عن ابن عباس رضي الله عنهما قال: (بِتُّ ليلة عند النبي صلّ الله عليه وسلم فلما استيقظ من منامه أتى طهوره فأخذ سواكه فاستاك ثم تلا هذه الآيات: {{إن في خلق السموات والأرض واختلاف الليل والنهار لآيات لأولي الألباب}}، حتى قارب أن يختم السورة أو ختمها، ثم توضأ فأتى مصلاً فصلى ركعتين ثم رجع إلى فراشه فنام ثم استيقظ، ففعل مثل ذلك. كل ذلك يستاك ويصلي ركعتين ثم أوتر). [أخرجه البخاري ومسلم وأبو داود واللفظ له].

عن جابر رضي الله عنه (أن النبي صلّ الله عليه وسلم كان يستاك إذا أخذ مضجعه). [أخرجه ابن عدي في الكامل].

عن بريدة الأسلمي رضي الله عنه قال: (كان النبي صلّ الله عليه وسلم إذا استيقظ من أهله دعا جارية يقال لها بريرة بالسواك). [أخرجه ابن أبي شيبة].

ويستحب السواك عند تلاوة القرآن. وعند تغير الفم بنوم، أو ترك الأكل والشرب، أو أكل ما له رائحة كريهة، أو طول سكوت أو كثرة كلام. ويستحب عند دخول المنزل وفي يوم الجمعة. وفيما يلي جملة من الأحاديث التي وردت في ذلك:

عن عائشة رضي الله عنها قالت: (كان النبي صلّ الله عليه وسلم إذا دخل بيته بدأ بالسواك). [أخرجه مسلم في صحيحه].

(إذا قام أحدكم من الليل فليستك، فإن أحدكم إذا قرأ في صلاته وضع ملك فاه على فيه، ولا يخرج من فيه شيء إلا دخل فم الملك). [أخرجه البيهقي في شعب الإيمان والضياء المقدسي في المختارة عن جابر رضي الله عنه].

(إن الغسل يوم الجمعة واجب على كل محتلم، والسواك وأن يمس من الطيب ما يقدر عليه). [أخرجه أحمد والنسائي وابن خزيمة وأخرجه البخاري في صحيحه معلقاً].
(حق على كل مسلم السواك وغسل يوم الجمعة وأن يمسّ من طيب أهله إن كان). [أخرجه البزار عن ثوبان، ومثله عن عبد الله بن عمرو ورافع بن خديج عن أبي نعيم في كتاب السواك].

(رأيت رسول الله صلّ الله عليه وسلم ما لا أحصي يستاك وهو صائم). [أخرجه البخاري في صحيحه عن عامر بن ربيعة، وأخرجه أيضاً أحمد وأبو داود والترمذي]. ويكره السواك عند الشافعية للصائم بعد الزوال لئلا يزيل رائحة الخُلوف المستحبة.

عن ابن عمر رضي الله عنهما: (يستاك أول النهار وآخره ولا يبلع ريقه). [أخرجه البخاري عن ابن عمر تعليقاً]. وقال البخاري: (وقال عطاء وقتادة يبتلع ريقه).

عن أبي عبد الرحمن السلمي عن علي رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم : (إن العبد إذا تسوّك، ثم قام الملك خلفه يستمع القرآن فلا يُزال عجبُه بالقرآن يدنيه منه حتى يضع فاه على فيه، فما يخرج من شيء من القرآن إلا صار في جوف الملك فطهّروا أفواهكم). [أخرجه عبد الله بن المبارك في الزهد].

بم يستاك؟ وكيف يستاك؟ واستعمال سواك الغير؟

قال النووي في شرح صحيح مسلم: (ويستحبّ أن يستاك بعود من أراك، وبأي شيء استاك مما يزيل التغير حصل السواك كالخرقة الخشنة والسُّعد والأشنان. وأما الإصبع فإن كانت لينة لم يحصل بها السواك، وإن كانت خشنة ففيها ثلاثة أوجه لأصحابنا (أي الشافعية): لا تجزي، والثاني تجزي، والثالث تجزي إن لم يجد غيرها.. والمستحب أن يستاك بعود متوسط لا شديد اليبس يجرح ولا رطب لا يزيل.. والمستحب أن يستاك عرضاً لا طولاً، حصل السواك مع الكراهة، ويستحب أن يمر السواك أيضاً على طرف لسانه وكراسي أضراسه وسقف حلقه إمراراً لطيفاً، ويستحب في سواكه أن يبدأ بالجانب الأيمن من فيه، ولا بأس باستعمال سواك غيره بإذنه، ويستحب أن يُعوّد الصبي السواك ليعتاده).


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    9/1/2013, 10:59 am

05 , مهجورة , النبي , سنه , شنو

50 سنه مهجورة من سنن النبى






50 سنة مهجورة








اقدم لكم 50 سنة مهجورة من سنن خير الانام عليه افضل الصلاة والسلام



فهيا بنا نحيى سنن نبينا الذى افنى حياته مضحيا من اجلنا ..هياا نحييها لنجدها مضيئة فى صفحات اعمالنا وليزداد حب ربنا لنا



فكما قال الله تعالى :





لَقَدْ كَانَ لَكُمْ فِي رَسُولِ اللَّهِ أُسْوَةٌ حَسَنَةٌ لِمَنْ كَانَ يَرْجُو اللَّهَ وَالْيَوْمَ الْآَخِرَ وَذَكَرَ اللَّهَ كَثِيرًا (21) سورة الأحزاب





قال تعالى :قُلْ إِنْ كُنْتُمْ تُحِبُّونَ اللَّهَ فَاتَّبِعُونِي يُحْبِبْكُمُ اللَّهُ وَيَغْفِرْلَكُمْ ذُنُوبَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ (31)


سورة آل عمران


وكما قال الحبيب النبى صلّ الله عليه وسلم عن الرب العلى فى الحديث القدسى


إن الله قال : من عادى لي وليا فقد آذنته بالحرب ، وما تقرب

إلي عبدي بشيء أحب
إلي مما افترضت عليه ، وما يزال عبدي يتقرب إلي
بالنوافل حتى أحبه ، فإذا أحببته : كنت سمعه الذي يسمع به ، وبصره الذي يبصر به ، ويده التي يبطش بها ، ورجله التي يمشي بها ، وإن سألني لأعطينه ، ولئن استعاذني لأعيذنه ، وما ترددت عن شيء أنا فاعله ترددي عن نفس المؤمن ، يكره الموت وأنا أكره مساءته





الراوي:

أبو هريرة المحدث:البخاري - المصدر: صحيح البخاري-
الصفحة أو الرقم: 6502
خلاصة حكم المحدث:
[صحيح]













عن السلف ما قاله الزهري : " كان من مضى من علمائنا يقولون : الاعتصام بالسنة نجاة

".



..:: فوائد العمل بالسنة

:

1
- محبة الله لعبده المؤمن كما في الحديث القدسي السابق

-2أن للمتمسك بالسنة فضل كبير ويزداد فضله رفعة كلما كان في زمن إعراض عن السنة وإيذاء لمن تمسك بها

أتيت أبا ثعلبة الخشني فقلت له : كيف تصنع في هذه الآية ؟ قال : أية آية ؟ قلت : قوله تعالى : { يا أيها الذين آمنوا عليكم أنفسكم لا يضركم من ضل إذا اهتديتم } . قال : أما والله لقد سألت عنها خبيرا ، سألت عنها رسول الله ، قال : بل ائتمروا بالمعروف ، وتناهوا عن المنكر ، حتى إذا رأيت شحا مطاعا ، وهوى متبعا ، ودنيا مؤثرة ، وإعجاب كل ذي رأي برأيه ، فعليك بخاصة نفسك ودع العوام ، فإن من ورائكم أياما ، الصبر فيهن مثل القبض على الجمر ، للعامل فيهن مثل أجر خمسين رجلا يعملون مثل عملكم .

الراوي: أبو ثعلبة الخشني المحدث:الترمذي - المصدر: سنن الترمذي-
الصفحة أو الرقم: 3058
خلاصة حكم المحدث: حسن غريب


3- إن للعامل بالسنة مثل أجر من تبعه لا ينقص ذلك من أجرهم شيئاً وفي ذلك الحديث

عن أبي هريرة في صحيح مسلم أن رسول الله صلّ الله عليه وسلم قال


من دعا إلى هدى ، كان له من الأجر مثل أجور من تبعه ، لا ينقص ذلك من أجورهم شيئا . ومن دعا إلى ضلالة ، كان عليه من الإثم مثل آثام من تبعه ، لا ينقص ذلك من آثامهم شيئا

الراوي: أبو هريرة المحدث:مسلم - المصدر: صحيح مسلم- الصفحة أو الرقم: 2674
خلاصة حكم المحدث: صحيح


4- دحر البدعة ومحاربتها والقضاء عليها باحلال السنة محلها لقول النبى صلّ الله عليه وسلم
إنه من يعش منكم بعدي فسيرى اختلافا كثيرا
فعليكم
بسنتي وسنة الخلفاء الراشدين المهديين من بعدي تمسكوا بها وعضوا عليها بالنواجذ ، وإياكم ومحدثات الأمور فإن كل بدعة ضلالة
الراوي:
-
المحدث:ابن تيمية - المصدر: مجموع الفتاوى- الصفحة أو الرقم: 35/19

خلاصة حكم المحدث: صحيح


وإليكم السنن:

1- التنعل باليمين وخلع النعل باليسار

عن أبي هريرة ـ رضي الله عنه ـ قـال: قـال رسـول الله صلّ الله عليه وسلم : (( إذا انتعل أحدكم فليبدأ باليمنى ، وإذا خلع فليبدأ بالشمال، ولينعلهما جميعًا، أو ليخلعهما جميعًا

)) .
البخاري رقم : 5856 ، ومسلم رقم : 5462



2- تقصير الثوب إلى فوق الكعبين للرجال فقط



ثلاثة لا يكلمهم الله يوم القيامة ، ولا ينظر إليهم ، ولا يزكيهم ، ولهم عذاب أليم ، قال فقرأها رسول الله ثلاث مرار . قال أبو ذر : خابوا وخسروا . من هم يا رسول الله ؟ قال :
المسبل والمنان والمنفق سلعته بالحلف الكاذب


الراوي: أبو ذر الغفاري المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم -
الصفحة أو الرقم: 106 خلاصة حكم المحدث: صحيح


و لقول النبي صلّ الله عليه وسلم :ما أسفل الكعبين من الإزار ففي النار

الراوي: أبو هريرة المحدث: الألباني - المصدر: صحيح الجامع-
الصفحة أو الرقم: 5529 خلاصة حكم المحدث: صحيح


3- الدعاء عند لبس الثوب الجديد
عن معاذ بن أنس رضي الله عنه أن النبي صلّ الله عليه وسلم قال :

( مَنْ لَبِسَ ثَوْبًا فَقَالَ : الْحَمْدُ لِلَّهِ الَّذِي كَسَانِي هَذَا الثَّوْبَ وَرَزَقَنِيهِ مِنْ غَيْرِ حَوْلٍ مِنِّي وَلَا قُوَّةٍ غُفِرَ لَهُ مَا تَقَدَّمَ مِنْ ذَنْبِهِ وَمَا تَأَخَّرَ )
رواه أبو داود (رقم/4023)



4- قيام الليل ولو بعشر آيات

عَنْ عَبْدِ اللَّهِ بْنِ عَمْرِو بْنِ الْعَاصِ رضي الله عنهما قَالَ : قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّ اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ : ( مَنْ قَامَ بِعَشْرِ آيَاتٍ لَمْ يُكْتَبْ مِنْ الْغَافِلِينَ ، وَمَنْ قَامَ بِمِائَةِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْقَانِتِينَ ، وَمَنْ قَامَ بِأَلْفِ آيَةٍ كُتِبَ مِنْ الْمُقَنْطِرِينَ

)صححه الألباني في صحيح أبي داود (1264



5-الصلاه فى النعل
فروى انس بن مالك رضي الله عنه(( ان رسول الله كان يصلي في نعليه )) متفق عليه

وعن شداد بن اوس قال:قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم (( خالفوا اليهود فانهم لا يصلون في خفافهم ولا نعالهم )) رواه ابو داود



6- إعفاء اللحية


أعفوا اللحى ، و جزوا الشوارب ، و غيروا شيبكم ، و لا تشبهوا باليهود و النصارى
الراوي: أبو هريرةالمحدث:الألباني- المصدر:صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم: 1067

خلاصة حكم المحدث: صحيح







7- الشرب قاعدا
عن أنس رضي الله عنه: "أن النبي صلّ الله عليه وسلم زجر عن الشرب قائماً

".مسلم

قال ابن القيم رحمه الله مبينا آفات الشرب قائما وأهمية الشرب جالسا :



"وللشرب قائما آفات عديدة منها : أنه لا يحصل به الري التام ، ولا يستقر في المعدة حتى يقسمه الكبد على الأعضاء ، وينزل بسرعة وحِدَّة إلى المعدة ، فيخشى منه أن يبرد حرارتها ، ويشوشها ، ويسرع النفوذ إلى أسفل البدن بغير تدريج ، وكل هذا يضر بالشارب ، وأما إذا فعله نادراً أو لحاجة لم يضره ، ولا يُعترض بالعوائد على هذا ، فإن العوائد طبائع ثوانٍ ، ولها أحكام أخرى ، وهى بمنزلة الخارج عن القياس عندالفقهاء" انتهى من"زادالمعاد" (4/229)









8- انتظار الصلاة بعد الصلاة




عن ‏ ‏أبي هريرة ‏ أن رسول الله ‏ ‏صلّ الله عليه وسلم ‏ ‏قال ‏ ‏ألا أدلكم على ما ‏ ‏يمحو الله به الخطايا ويرفع به الدرجات قالوا بلى يا رسول الله قال ‏ ‏إسباغ ‏ ‏الوضوء على ‏ ‏المكاره ‏ ‏وكثرة ‏ ‏الخطا إلى المساجد وانتظار الصلاة بعد الصلاة فذلكم ‏ ‏الرباط ‏صحيح مسلم

9- التبكير الى صلاة الجمعة

عن أوس بن أوس الثقفي رضي الله عنه قال ‏سمعت رسول الله ‏صلّ الله عليه وسلم ‏ ‏ ‏يقول ‏‏

{من غسل يوم الجمعة واغتسل ثم بكر وابتكر ومشى ولم يركب ودنا من الإمام فاستمع ولم يلغ كان له بكل خطوة عمل سنة أجر صيامها وقيامها

}
حديث صحيح رواه أحمد وأبو داود والترمذي وقال حديث حسن


10- كف الصبيان عند جنح الليل

قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم ( إِذَا كَانَ جُنْحُ اللَّيْلِ أَوْ أَمْسَيْتُمْ فَكُفُّوا صِبْيَانَكُمْ ، فَإِنَّ الشَّيْطَانَ يَنْتَشِرُ حِينَئِذٍ ، فَإِذَا ذَهَبَ سَاعَةٌ مِنْ اللَّيْلِ فَخَلُّوهُمْ ، وَأَغْلِقُوا الْأَبْوَابَ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ فَإِنَّ الشَّيْطَانَ لَا يَفْتَحُ بَابًا مُغْلَقًا ، وَأَوْكُوا قِرَبَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ ، وَخَمِّرُوا آنِيَتَكُمْ وَاذْكُرُوا اسْمَ اللَّهِ وَلَوْ أَنْ تَعْرُضُوا عَلَيْهَا شَيْئًا ، وَأَطْفِئُوا مَصَابِيحَكُمْ)

رواه البخاري (3280) ومسلم (2012)



11- صلاة ركعتين عند القدوم من السفر

عن كَعْبِ بْنِ مَالِكٍ رضي الله عنه قال
:كَانَ رسول الله صلّ الله عليه وسلم إِذَا قَدِمَ مِنْ سَفَرٍ بَدَأَ بِالْمَسْجِدِ فَيَرْكَعُ فِيهِ رَكْعَتَيْنِ ثُمَّ جَلَسَ لِلنَّاسِصحيح مسلم - كتاب صلاة المسافرين (617)،
وكتاب التوبة (9672 ).



12- الدعاء عند رؤية اهلال
عَنْ طَلْحَةَ بنِ عُبْيدِ اللَّهِ رضِيَ اللَّه عَنْهُ ، أَنَّ النَّبِيَّ صَلّ اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم كانَ إِذا رَأَى الهِلالَ قَالَ

: «اللَّهُمَّ أَهِلَّهُ علَيْنَا بِالأَمْنِ والإِيمَانِ ، وَالسَّلامَةِ والإِسْلامِ ، رَبِّي ورَبُّكَ اللَّه ، هِلالُ رُشْدٍ وخَيْرٍ» رواه الترمذي

.

13-إعادة السلام وتكرارهعندما يحول بينهما حاجز
فقد قالفي الحديث عند أبي داود في سننه عن أبي هريرة قال : إذا التقى أحدكم أخاه فليسلم عليه فإن حالت بينهما شجرة أو جدار أو حجر ثم لقيه فليسلم عليه أيضاً
)
وهذا كما جاء في الحديث عن البراء رضي الله عنه عن رسول اللهأنه قال
(أيما مسلمين التقيا فأخذ أحدهما بيد صاحبه فتصافحا وحمدا الله تعالى جميعا تفرقا وليس بينهما خطيئة) أخرجه الإمام أحمد والضياء المقدسي
وقال الشيخ الألباني : ( صحيح
)انظر حديث رقم : 2741 في صحيح الجامع

14- التسبيح عند النزول والتكبير عند الصعود
عن جابر رضي الله عنه قال‏:‏(( كنا إذا صعدنا كبرنا، وإذا نزلنا سبحنا‏.))‏ ‏(‏‏(‏رواه البخاري‏)‏‏)‏‏.‏


15- دعاء سماع صوت الرعد والريح
عنْ عَائِشَةَ رَضِيَ اللَّه عنْهَا قَالَتْ : كَانَ النَّبِيُّ صَلّ اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم إِذا عَصِفَتِ الرِّيح قالَ : «اللَّهُمَّ إِني أَسْأَلُكَ خَيْرَهَا ، وَخَيْرِ مَا فِيهَا ، وخَيْر ما أُرسِلَتْ بِهِ ، وَأَعُوذُ بك مِنْ شَرِّهِا ، وَشَرِّ ما فِيها ، وَشَرِّ ما أُرسِلَت بِهِ » رواه مسلم

كان عبدالله بن الزبير رضي الله عنهما إذا سمع الرعد ترك الحديث وقال

: "سبحان الذي يُسبح الرعد بحمده والملائكة من خيفته". إسناد صحيح ( الكلم الطيب تحقيق الألباني ص156

)




16- ذكر عند لبس الثوب الجديد
كان صلّ الله عليه وسلم اذا لبس ثوباً أو قميصاً أو رداءً أو عمامة يقول

:
))اللهم إني أسألك من خيره وخير ما هو له)) رواه أبو داود والترمذي

,وأحمد وصححه ابن حبان


17- البدء باليمين عند كل شيء
لحديث النبي صلّ الله عليه وسلم (( إذا لبستم فابدءوا بأيامنكم )) رواه الترمذي وأبو داود وابن ماجه وهو صحيح

.

18- البدء ببسم الله عند أي عمل
قال رسول الله : "



"
كل أمر ذي بال لا يبدأ فيه ببسم الله فهو أبتر"






19- صلاة ركعتين عند اللحاء
قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم
:
))تكفير كل لحاء ركعتان ((
حسن - المحدث: الألباني -المصدر: صحيح الجامع - الصفحة أو الرقم: 2986
معنى اللحاء :أى المنازعة

20- صلاة ركعتين بعد الوضوء
قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم ((ما من أحد يتوضأ فيحسن الوضوء ويصلي ركعتين يقبل بهما بقلبه ووجهه عليهما إلا وجبت له الجنة
((

21- قتل الوزغه(البـُرص)
عن أبي هريرة قال قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم

(من قتل وزغة في أول ضربة فله كذا وكذا حسنة . ومن قتلها في الضربة الثانية فله كذا وكذا حسنة . لدون الأولى . وإن قتلها في الضربة الثالثة فله كذا وكذا حسنة . لدون الثانية )


الراوي: أبو هريرة المحدث: مسلم - المصدر: صحيح مسلم - الصفحة أو الرقم: 2240
خلاصة حكم المحدث: صحيح


.

22- نفض الفراش قبل النوم
عن أبي هريرة . قال : قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم (( إذا أوى أحدكم إلى فراشه فليأخـــــــذ داخِلَـة إزاره فلـيــنــفــــض بها فراشه ، ويسم الله ، فإنه لا يعلم ما خلفه بعده على فراشه
رواه مسلم

23- كتابة الوصيـــة
عن ابن عمر . قال : قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم (( ما حق امرىء مسلم يبيت ليلتين وعنده شيء يوصي به إلا ووصيته مكتوبة عند رأسه





((.رواه البخاري ومسلم




.

24- الخضاب للمرأة
عن عائشة قالت: أومأت أمرأة من وراء ستر بيدها كتاب إلى رسول الله فقبض رسول الله صلّ الله عليه وسلم يده فقال : ماأدري أيد رجل أم يد أمرأة ؟ فقالت
:بل يد أمرأة . فقال : (لوكنت أمرأة لغيرت أظافرك يعني بالحناء)أبوداود والنسائي





.




يجوز للمرأة وضع الحناء على يديها وأظافرها في وقت الحيض وغيره . بل استحب جماعة من الفقهاء أن يكون خضاب المرأة بالحناء وقت حيضها ؛ لأنها لا تحتاج إلى إزالة مادته من أجل الوضوء .فعن علقمة أنه كان يأمر نساءه يختضبن في أيام حيضهن . وعن عطاء قال : كان يُستحب أن تختضب المرأة وهي حائض .













25- استخدام السواك





أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلّ الله عليه وسلم قال : " لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك عند كل صلاة " رواه البخاري (2/299) ومسلم (1/151) . وفي رواية للبخاري : " عند كل وضوء





" .





قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم





) : " السواك مطهرة للفم ، مرضاة للرب ") علقه البخاري في صحيحه (2/274) ووصله أحمد





(6/47) والنسائي (1/50) وإسناده صحيح (الإرواء 1/105





المواضع التي يتأكد بها السواك




:




عند الوضوء عند الصلاة على الجنائز وعند الانتباه من النوم وعند تغير رائحة الفم وعند دخول المنزل وعند الغسل وعند دخول المسجد وعند الاحتضار ويوم الجمعة عند قراءة القرآن وفي مجالس الذكر لحضور الملائكة





.





26- الوضوء قبل غسل الجنابة





روى البخاري في الصحيح 248 عن عائشة أن النبي كان إذا أغتسل من الجنابة بدأ فغسل يديه ، ثم توضأ كما يتوضأ للصلاة ، ثم يدخل أصابعه في الماء فيخلل بها أصول شعره ، ثم يصب على رأسه ثلاث غرف بيديه ، ثم يفيض على جلده كله





.











27- كفارة المجلس




عَنْ أَبي هُرَيْرَةَ رَضِيَ اللهُ عَنْهُ أَنَّ رَسُولَ اللهِ صَلَّ اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قَالَ : « مَنْ جَلَسَ مَجْلِساً كَثُرَ فِيهِ لَغَطُهُ ، فَقَالَ قَبْلَ أَنْ يَقُومَ مِنْ مَجْلِسِهِ ذَلِكَ : سُبْحَانَكَ اللَّهُمَّ وَبِحَمْدِكَ ، أَشْهَدُ أَنْ لا إِلهَ إِلَّا أَنْتَ أَسْتَغْفِرُكَ وَأَتْوبُ إِلَيْكَ ، إِلَّا غُفِرَ لَهُ مَا كَانَ في مَجْلِسِهِ ذَلِكَ » .

أخرجه أبو داود والترمذي واللفظ له والنسائي وابن حبان في صحيحه والحاكم








28- تحري ساعة الاستجابة يوم الجمعة





جابر بن عبد الله رضي الله عنهما قال : قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم



: (يَوْمُ الجُمُعة ثِنْتَاعَشْرَةَ سَاعَةً ، لاَ يُوجَد فِيهَا عَبْدٌ مُسْلِمٌ يَسْأَلُ الله شَيْئاً إِلاَّ آتَاهُ إِيَّاهُ ، فَالْتَمِسُوهَا آخِرَ سَاعَةٍ بَعْدَ العَصْر


)رواه أبو داود










(1048)والنسائي (1389) ، وصححه الألباني في " صحيح أبي داود " ، والنووي في "المجموع" (4 / 471



) .













29- الاستنثار ثلاث مرات بعد نوم الليل





من السنة أن يستنثر المسلم ثلاث مرات عند الاستيقاظ من النوم لأن الشيطان يبيت على خياشيم أنفه كما ورد في حديث أبي هريرة رضي الله عنه : "إذا استيقظ أحدكم من منامه فليستنثر ثلاث مرات. فإن الشيطان يبيت على خياشيمه





" [رواه مسلم



].


كما ورد بلفظ آخر أن يكون الاستنثار ثلاثا عند الوضوء وذلك من حديث أبي هريرة أيضا رضي الله عنه : "إذا استيقظ أحدكم من منامه فتوضأ فليستنثر ثلاث مرات، فإن الشيطان يبيت على خياشيمه" [صحيح الجامع







].











30- الذكر بعد الاستيقاظ من النوم






" الحَمْدُ لله الذِي أحْيَانا بَعْدَمَا أمَاتَنَا وإلَيْهِ النَشُور "






"الحَمْدُ لله الذِي عَافَانِي في جَسَدِي ورَدَّ عَلَيَّ رُوحِي، وأَذِنَ لي بِذِكْرهِ "





مَنْ تَعَارَ مِنَ اللَّيْل فقال:"لا إلَهَ إلاَّ الله وحْدَهُ لا شَرِيكَ لَهُ، لَهُ المُلْكُ ولَهُ الحَمْدُ وهُوَ على كلِّ شيءٍ قَدير،



الحَمْدُ لله وسُبْحانَ الله ولا إله إلا الله والله أكبر ولا حَولَ ولا قُوةَ إلا بالله







"



ثم قال: "اللَّهُمَّ اغْفِرْ لي"، أو دعى استُجيبَ لهُ، فإن توَضأَ وصَلّى قُبِلَتْ صَلاتُهُ







.












31- رد المقترض بأكثر مما اقترضه كماً وكيفاً من غير اشتراط سابق




عن أبي هريرة - رضي الله عنه - قال: كان لرجل على النبي صلّ الله عليه وسلم- - جملٌ ٍسنٌ من الإبل، فجاءه يتقاضاه فقال: (أعطوه) فطلبوا سنه، فلم يجدوا إلا سناً فوقها، فقال أعطوه) فقال: أوفيتني أوفى الله بك. فقال النبي - -: «إن خياركم أحسنكم قضاء». [ البخاري وكرره في مواضع كثيرة منها في ( كتاب الاستقراض) برقم (2393) (باب: حسن القضاء










32- الذكر عند خلع الملابس





قال : (سَتْرُ ما بين أعين الجن وعَوْرات بني آدم إذا وضع أحدهم ثوبه أن يقول: باسم الله



) [الطبراني














33- الذكر عند الجماع





عن ابن عبَّاسٍ رضي اللَّه عنْهما عن النَّبِيِّ صَلّ اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم قال : « لو أَنَّ أَحَدكُمْ إِذا أَتَى أَهلَهُ قالَ : بِسْمِ اللَّهِ اللَّهُمَّ جَنِّبْنَا الشَّيطَانَ وَجنِّبِ الشَّيطانَ ما رزَقْتَنَا ، فَقُضِي بيْنهُما ولَدٌ ، لم يضُرّهُ » متفقٌ عليه














34-دعاء الركوب




بسم الله. الحمد لله. {سُبْحانَ الَّذِي سَخَّرَ لَنَا هَذَا وَمَا كُنَّا لَهُ مُقْرِنِينَ * وَإِنَّا إِلَى رَبِّنَا لَمُنقَلِبُونَ}الحمد لله، الحمد لله، الحمد لله، الله اكبر، الله اكبر، الله اكبر، سبحانك اللهم إني ظلمت نفسي فاغفر لي،إنه لا يغفر الذنوب إلا أنت".









35- الذكر عند الذهاب للمسجد





اللّهُـمَّ اجْعَـلْ في قَلْبـي نورا ، وَفي لِسـاني نورا، وَاجْعَـلْ في سَمْعي نورا، وَاجْعَـلْ في بَصَري نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ خَلْفي نورا، وَمِنْ أَمامـي نورا، وَاجْعَـلْ مِنْ فَوْقـي نورا ، وَمِن تَحْتـي نورا



اللّهُـمَّ أَعْطِنـي نورا


. [البخاري11/116 ومسلم 1/526،529،530






]











36-الدعاء بين الأذان والإقامة





عن أنس قال : قال رسول الله صلّ الله عليه وسلم





: " إن الدعاء لا يرد بين الأذان والإقامة فادعوا " . رواه الترمذي ( 212





) وأبو داود ( 437 ) وأحمد ( 12174











37-كثرة الدعاء في السجود





وفي الحديث الصحيح أن النبي



كشف النبي الستارة ، والناس صفوف خلف أبي بكر ، فقال : أيها الناس ، إنه لم يبق من مبشرات النبوة إلا الرؤيا الصالحة ، يراها المسلم ، أو ترى له ثم قال : ألا إني نهيت أن أقرأ راكعا ، أو ساجدا فأما الركوع ،


فعظموا


فيه


الرب ، وأما السجود ، فاجتهدوا في الدعاء ، قمن أن يستجاب لكم


]الراوي:


عبدالله بن عباس


المحدث:الألباني -


المصدر: صحيح النسائي-


الصفحة أو الرقم: 1044







خلاصة حكم المحدث:



صحيح













38- الذكر عند الدخول والخروج من المسجد





أَعوذُ باللهِ العَظيـم وَبِوَجْهِـهِ الكَرِيـم وَسُلْطـانِه القَديـم مِنَ الشّيْـطانِ الرَّجـيم،[ بِسْـمِ الله، وَالصَّلاةُ] [وَالسَّلامُ عَلى رَسولِ الله]، اللّهُـمَّ افْتَـحْ لي أَبْوابَ رَحْمَتـِك



. [أبو داود وانظر صحيح الجامع برقم 4591]







بِسمِ الله وَالصّلاةُ وَالسّلامُ عَلى رَسولِ الله، اللّهُـمَّ إِنّـي أَسْأَلُكَ مِـنْ فَضْـلِك، اللّهُـمَّ اعصِمْنـي مِنَ الشَّيْـطانِ الرَّجـيم



. [مسلم 1/494 وابن ماجه 1/129






]





بِسمِ الله وَالصّلاةُ وَالسّلامُ عَلى رَسولِ الله، اللّهُـمَّ إِنّـي أَسْأَلُكَ مِـنْ فَضْـلِك، اللّهُـمَّ اعصِمْنـي مِنَ الشَّيْـطانِ الرَّجـيم



. [مسلم 1/494 وابن ماجه 1/129






]











39-الذكر عند دخول والخروج من المنزل







بِسْمِ اللهِ ، تَوَكَّلْـتُ عَلى اللهِ وَلا حَوْلَ وَلا قُـوَّةَ إِلاّ بِالله



. [أبو داود 4/325 والترمذي 5/490






]




اللّهُـمَّ إِنِّـي أَعـوذُ بِكَ أَنْ أَضِـلَّ أَوْ أُضَـل ، أَوْ أَزِلَّ أَوْ أُزَل ، أَوْ أَظْلِـمَ أَوْ أَُظْلَـم ، أَوْ أَجْهَلَ أَوْ يُـجْهَلَ عَلَـيّ



. [صحيح الترمذي 3/152






]





عن جابِرٍ، رضي اللَّه عنه قال: سَمِعتُ رسولَ اللَّه صلّ الله عليه وسلم يقولُ: «إِذا دخل الرَّجُل بيْتَهُ، فَذَكَرَ اللَّه تعَالى عِنْد دُخُولهِ وعِنْدَ طَعامِهِ، قال الشَّيْطانُ لأَصحَابِهِ: لا مبيتَ لَكُمْ ولا عشَاءَ، وإذا دخَل، فَلَم يَذكُر اللَّه تَعَالى عِنْد دخُولِهِ، قال الشَّيْطَانُ: أَدْركتمُ المبيت، وإِذا لَم يَذْكُرِ اللَّه تعَالى عِنْد طَعامِهِ قال: أَدْركْتُمُ المبيتَ وَالعَشاءَ » رواه مسلم





.











40- دعاء من رأى مبتلى





((الحمد لله الذي عافاني مما ابتلاك به وفضّلني على كثير ممن خلق تفضيلاً))











41- الاستخارة قبل البدء بأي عمل





عن جابِرٍ رضيَ اللَّه عنه قال : كانَ رسولُ اللَّه صَلّ اللهُ عَلَيْهِ وسَلَّم يُعَلِّمُنَا الاسْتِخَارَةَ في الأُمُور كُلِّهَا كالسُّورَةِ منَ القُرْآنِ ، يَقُولُ إِذا هَمَّ أَحَدُكُمْ بالأمر ، فَليَركعْ رَكعتَيْنِ مِنْ غَيْرِ الفرِيضَةِ ثم ليقُلْ : اللَّهُم إِني أَسْتَخِيرُكَ بعِلْمِكَ ، وأستقدِرُكَ بقُدْرِتك ، وأَسْأَلُكَ مِنْ فضْلِكَ العَظِيم ، فإِنَّكَ تَقْدِرُ ولا أَقْدِرُ ، وتعْلَمُ ولا أَعْلَمُ ، وَأَنتَ علاَّمُ الغُيُوبِ





. اللَّهُمَّ إِنْ كنْتَ تعْلَمُ أَنَّ هذا الأمرَ خَيْرٌ لي في دِيني وَمَعَاشي وَعَاقِبَةِ أَمْرِي » أَوْ قالَ : « عَاجِلِ أَمْرِي وَآجِله ، فاقْدُرْهُ لي وَيَسِّرْهُ لي، ثمَّ بَارِكْ لي فِيهِ ، وَإِن كُنْتَ تعْلمُ أَنَّ هذَا الأَمْرَ شرٌّ لي في دِيني وَمَعاشي وَعَاقبةِ أَمَرِي » أَو قال : « عَاجِل أَمري وآجِلهِ ، فاصْرِفهُ عَني ، وَاصْرفني عَنهُ، وَاقدُرْ لي الخَيْرَ حَيْثُ كانَ ، ثُمَّ رَضِّني بِهِ





» قال : ويسمِّي حاجته . رواه البخاري





.











42- لعـق الأصابع قبل مسحها أو غسلها

عن ابن عباس - رضي الله تعالى عنهما-: أن النبي - صلّ الله عليه وسلم - قال: «إذا أكل أحدكم فلا يمسح يده حتى يَلعقها أو يُـلعقها». [ البخاري ومسلم وابن ماجه

43-





إماطة الأذى عن اللقمة الساقطة ثم أكلها


عن جابر - رضي الله عنه - « أَنَّ النَّبِيَّ - صلّ الله عليه وسلم - أَمَرَ بِلَعْقِ الأَصَابِعِ وَالصَّحْفَةِ، وَقَالَ: إِنَّكُمْ لاَ تَدْرُونَ فِي أَيِّهِ الْبَرَكَةُ
».
و في لفظ: «إذا وقعت لقمة أحدكم فليأخذها، فليمط ما كان بها من الأذى، وليأكلها ولا يدعها للشيطان. و لا يمسح يده بالمنديل حتى يلعق أصابعه، فإنه لا يدري في أي طعامه البركة». [مسلم (2033) وابن ماجه (3270







44- التنفس عند الشرب خارج الإناء ثلاثاً






عن أنسٍ - رضي الله عنه - قال: «كان رسول الله - صلّ الله عليه وسلم - يتنفس في الشراب ثلاثاً ويقول: «إنه أروى وأبرأ وأمرأ». [ البخاري ومسلم

].






45-

الدعاء عقب شرب اللبن
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: دخلت مع رسول الله - صلّ الله عليه وسلم - أنا و خالد بن الوليد على ميمونة، فجاءتنا بإناءٍ من لبنٍ، فشرب رسول الله، وأنا على يمينه وخالد على شماله، فقال لي: «الشربة لك فإن شئت آثرت بها خالداً» فقلت: ما كنت أوثر على سؤرك أحداً، ثم قال رسول الله - - : «من أطعمه الله الطعام فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وأطعمنا خيراً منه. ومن سقاه الله لبناً فليقل: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه» وقال رسول الله - -: «ليس شيء يجزئ مكان الطعام والشراب غير اللبن







46-كثرة الاستغفار في المجلس

عن عبد الله بن عمر - رضي الله عنهما - قال: «إن كنا نعد لرسول الله - صلّ الله عليه وسلم - في المجلس الواحد مائة مرة: رب اغفر لي. وتب عليَّ إنك أنت التواب الرحيم». و الأدلة على الاستغفار كثيرة من القرآن والسنة. [ أبوداود والترمذي
].







47 -السجود للشكر عند حصول ما يسر واندفاع ما يكره




قال البغوي في شرح السنة [(3/316)]: ( سجود الشكر سنة عند حدوث نعمة طالما كان ينتظرها، أو اندفاع بلية ينتظر انكشافها

).
و قال ابن القيم: في زاد المعاد [(1/360)] ( وكان من هديه - - وهدي أصحابه، سجود الشكر عند تجدد نعمة تسر، أو اندفاع نقمة ). وانظر الادلة في الأصل
.







48-صلاة الركعتين عند التوبة من الذنب-





جاء من رواية أسماء بن الحكم الفزاري عن علي - رضي الله عنه -عن أبي بكر الصديق - رضي الله عنه - أن النبي - صلّ الله عليه وسلم - قال: «ما من رجلٍ يذنب ذنباً، ثم يقوم فيتطهر، ثم يصلي - وفي رواية ركعتين - ثم يستغفر الله إلاّ غفر الله له>>



49-من هديه - - عدم نزع يده عند المصافحة حتى ينزعها الآخـر
عن أنس - رضي الله عنه- قال: « كان إذا صافح رجلاً لم يترك يده حتى يكون هو التارك ليد رسول الله صلّ الله عليه وسلم -
- ».
وصححه الألباني في السلسلة الصحيحة
.







50-

العدول عن الأمر المحلوف عليه للمصلحة مع الكفارة





عن أبي هريرة - رضي الله عنه- قال: أن رسول الله - صلّ الله عليه وسلم - قال: «من حلف على يمين فرأى غيرها خيراً منها فليكفر عن يمينه وليفعل». [ مسلم والترمذي

].








51- نوم القيلولة






قيلوا ، فإن الشياطين لا تقيل






الراوي: أنس بن مالك المحدث:الألباني - المصدر: صحيح الجامع- الصفحة أو الرقم: 4431





خلاصة حكم المحدث: حسن















وصلّ الله وسلم على نبينا محمد وعلى اله وصحبة أجمعين وجمعنا بهم فى اعلى عليين





جزا الله خيرا من عمل بهذه السنن الجميلة وساهم فى نشرها لنحيى سنة النبي صلّ الله عليه وسلم فالدال على الخير كفاعله


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب نابض
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    9/1/2013, 4:58 pm

من السنن ايضا النقيعة و الدعاء المضمضة بالماء بعد شرب اللبن

اقتباس :

الدعاء عقب شرب اللبن
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - قال: دخلت مع رسول الله - صلى الله عليه
وسلم - أنا و خالد بن الوليد على ميمونة، فجاءتنا بإناءٍ من لبنٍ، فشرب
رسول الله، وأنا على يمينه وخالد على شماله، فقال لي: «الشربة لك فإن شئت
آثرت بها خالداً» فقلت: ما كنت أوثر على سؤرك أحداً، ثم قال رسول الله -
صلى الله عليه وسلم- : «من أطعمه الله الطعام فليقل: اللهم بارك لنا فيه، وأطعمنا خيراً منه. ومن سقاه الله لبناً فليقل: اللهم بارك لنا فيه وزدنا منه» وقال رسول الله - صلى الله عليه وسلم-: «ليس شيء يجزئ مكان الطعام والشراب غير اللبن».
المصدر: مسند أحمد تحقيق أحمد شاكر - لصفحة أو الرقم: 3/302 إسناده صحيح وأصل القصة في الموطأ والصحيحين .
صحيح الترمذي للشيخ الألباني - لصفحة أو الرقم: 3455 حسن .

استحباب المضمضة بعد شرب اللبن ونحوه
عن ابن عباس - رضي الله عنهما - ان رسول الله - صلى الله عليه وسلم - شرب لبنًا فمضمض وقال: إن لـه دسمًا. [البخاري ومسلم ].
قال ابن حجر في الفتح (فيه بيان العله للمضمضة من اللبن فيدل على استحبابها من كل شيء دسم) .

المرجع : مختصر لكتاب الوصية ببعض السنن شبه المنسية.


******************************

< النقيعة >
عمل وليمة وتسمى في عرف الفقهاء بالنقيعة
والنقيعة مشتقة من النقع
وَهُوَ الْغُبَارُ لِأَنَّ الْمُسَافِرَ يَأْتِي وَعَلَيْهِ غُبَارُ
السَّفَرِ ، قال تعالى < فأثرن به نقعا > أي فأظهرن به غبارا .
وَاخْتُلِفَ فِي النَّقِيعَة هَلْ الَّتِي يَصْنَعهَا الْقَادِم مِنْ السَّفَر أَوْ تُصْنَع لَهُ ؟ قَوْلَانِ
وَالْمَشْهُور أَنَّ النَّقِيعَة طَعَام الْقَادِم مِنْ سفر ، فهو يذبح
ذبيحة لله عز وجل شكرا وحمدا على قدومه سالما لأهله ، ثم يدعوا الناس لهذا
الطعام الذي أعده ، وهو أمر مشروع ، والله تعالى أعلم
والدليل على ذلك ما ذكره البخاري في صحيحه :

بَاب الطَّعَامِ عِنْدَ الْقُدُومِ
وَكَانَ ابْنُ عُمَرَ يُفْطِرُ لِمَنْ يَغْشَاهُ
حَدَّثَنِي مُحَمَّدٌ أَخْبَرَنَا وَكِيعٌ عَنْ شُعْبَةَ عَنْ مُحَارِبِ
بْنِ دِثَارٍ عَنْ جَابِرِ بْنِ عَبْدِ اللَّهِ رَضِيَ اللَّهُ عَنْهُمَا
أَنَّ رَسُولَ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ لَمَّا قَدِمَ
الْمَدِينَةَ نَحَرَ جَزُورًا أَوْ بَقَرَةً
وفي رواية :
أَمَرَ بِبَقَرَةٍ فَذُبِحَتْ فَأَكَلُوا مِنْهَا



كقطرة مطر ,,,
نزلت على ارض سبخة
لا التراب احتواها,,,
ولا هي عادت لتعانق الغيم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    11/1/2013, 2:24 am



جزاكم الله خيرا

من السنن

قال صلى الله عليه وسلم ( من فال حين يسمع النداء اللهم رب هذه الدعوة التامة والصلاة القائمة آت محمدا الوسيلة والفضيلة وابعثه مقاما محمودا اللذي وعدته , حلت له شفاعتي يوم القيامة ) رواه البخاري

رسول الله صلى الله عليه وسلم ( الدعاء لايرد بين الاذان والاقامة , قالوا فماذا نقول يارسول الله ؟ قال : سلوا الله العافية في الدنيا والآخرة ) اخرجه الترمذي

عن حذيفة قال ( كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا حزبه أمر صلى ) حزبه أي اشتد عليه الأمر / رواه ابو داود


عن ابن عباس رضي الله عنه قال أذن المؤذن لصلاة الصبح فخرج النبي صلى الله عليه وسلم يقول ( اللهم اجعل في قلبي نورا وفي لساني نورا واجعل في سمعي نورا واجعل في بصري نورا واجعل من خلفي نورا ومن أمامي نورا ومن فوقي نورا ومن تحتي نورا اللهم اعطني نورا ) رواه مسلم

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    11/1/2013, 2:48 am

صلاة الضحى

صلاة الضحي سنة مؤكدة. واظب النبي - صلي الله عليه وسلم - عليها ورغب الناس

فيها. وأشاد بفضلها. فعن أبي ذر - رضي الله عنه - أن النبي - صلي الله عليه وسلم -

قال: "يصبح علي كل سلامي من أحدكم صدقة. وكل تسبيحة وتهليلة صدقة. وتكبيرة

صدقة. وتحميدة صدقة. وأمر بمعروف صدقة. ونهي عن منكر صدقة. ويجزيء

أحدكم من ذلك كله ركعتان يركعهما من الضحي".

وعَنْ أَبِي الدَّرْدَاءِ رضي الله عنه قَالَ : ( أَوْصَانِي حَبِيبِي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ بِثَلَاثٍ لَنْ أَدَعَهُنَّ مَا عِشْتُ : بِصِيَامِ ثَلَاثَةِ

أَيَّامٍ مِنْ كُلِّ شَهْرٍ ، وَصَلَاةِ الضُّحَى ، وَبِأَنْ لَا أَنَامَ حَتَّى أُوتِرَ ) رواه مسلم

وقتها

يبتدىء وقتها بارتفاع الشمس قدر رمح وينتهي حين الزوال ولكن المستحب أن تؤخر إلى أن ترتفع الشمس ويشتد

الحر لما ثبت فى الحديث عن زيد بن أرقم قال خرج النبى صلى الله عليه وسلم على أهل قباء وهم يصلون الضحى

فقال [ صلاة الأوابين إذا رمضت الفصال من الضحى ] رواه أحمد ومسلم

عدد ركعاتها

أقل صلاة الضحي ركعتان. ولا حد لأكثرها وحددها الشافعية بثماني ركعات.

وحددها آخرون باثنتي عشرة ركعة.

وقد ثبت أن النبي - صلي الله عليه وسلم - صلاها أربعا. وصلاها ثمانية وصلاها أكثر من ذلك.

فعن أم هانيء أن النبي - صلي الله عليه وسلم - صلي سجدة الضحي ثماني ركعات.

يسلم من كل ركعتين. رواه أبوداود بإسناد صحيح.

وعن عائشة - رضي الله عنها - قالت: "كان النبي - صلي الله عليه وسلم - يصلي

الضحي أربع ركعات ويزيد ما شاء الله

كيفية أدائها

تصلى صلاة الضحى اثنتين اثنتين يسلم لكل اثنتين لقوله عليه الصلاة والسلام: ((صلاة الليل والنهار مثنى مثنى))

فلو صليتها يوما وتركتها يوما فلا بأس ولكن الأفضل المداومة؛ لأن الرسول صلى الله عليه وسلم قال: ((إن أحب

العمل إلى الله ما دام عليه صاحبه وإن قل)) فالمداومة أفضل. ومن ترك سنة الضحى دائما أو بعض الأيام فلا

حرج لأنها نافلة غير واجبة . ثم السنة أن تقرأ مع الفاتحة ما تيسر من السور أو الآيات وليس في هذا حد محدود؛
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    11/1/2013, 3:20 am

"سنة الفجر أو ركعتي الفجر "

فضلها :
وردت عدةأحاديث في فضل المحافظة على سنة الفجرمنها :
- عن عائشة رضي الله عنها عن النبي صلى الله عليه وسلم ، في الركعتين قبل صلاة الفجر ، قال " هما أحب إلي من الدنيا جميعا " رواه أحمد ومسلم والترمذي.
- وعن عائشة قالت : " لم يكن رسول الله صلى الله عليه وسلم على شئ من النوافل أشد معاهدة من الركعتين قبل الصبح " رواه الشيخان وأحمد وأبو داود.
- وعنها أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " ركعتا الفجر خير من الدنيا وما فيها " رواه احمد ومسلم والترمذي والنسائي.

تخفيفها :
المعروف من هدي النبي صلى الله عليه وسلم أنه كان يخفف القراءة في ركعتي الفجر .
- فعن حفصة رضي الله عنها : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يصلي ركعتي الفجر قبل الصبح في بيتي يخففها جدا . قال نافع : وكان عبدالله ( يعني ابن عمر ) يخففها كذلك . رواه أحمد والشيخان .
- وعن عائشة قالت : كان قيام رسول الله صلى الله عليه وسلم في الركعتين قبل صلاة الفجر قدر مايقرأ فاتحة الكتاب. رواه أحمد والنسائي والبيهقي ومالك والطحاوي .

مايقرأ فيها :
يستحب القراءة في ركعتي الفجر بماورد عن النبي صلى الله عليه وسلم ما يأتي :
- عن عائشة رضي الله عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في ركعتي الفجر " قل يأيها الكافرون " و " قل هو الله احد " وكان يسر بها . رواه أحمد والطحاوي .
- وعنها أن النبي صلى الله عليه وسلم كان يقول : نعم السورتان هما ، وكان يقرأ بهما في الركعتين قبل الفجر " قل يأيها الكافرون " و " قل هو الله أحد" . رواه أحمد وابن ماجه.
- وعن ابن عباس رضي الله عنه قال : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يقرأ في ركعتي الفجر " قولوا آمنا بالله .. " والتي في آل عمران " قل يا أهل الكتاب تعالوا إلى كلمة سواء ..".
- وعنه في رواية أبي داود أنه كان يقرأ في الركعة الاولى " قولوا أمنا بالله " وفي الثانية " فلما أحس عيسى منهم الكفر قال من أنصاري إلى الله قال الحواريون نحن أنصار الله امنا بالله وأشهد بأنا مسلمون " .

الإضطجاع بعدها :
قالت عائشة : كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا ركع ركعتي الفجر اضجع على شقه الأيمن . رواه الجماعة . ورووا أيضا عنها قالت : كان رسول الله صلى الله عله وسلم إذا صلى ركعتي الفجر فإن كنت نائمة اضطجع وإن كنت مستيقظة حدثني .
وقد اختلف في حكمه اختلافا كثيرا ، والذي يظهر أنه مستحب في حق من صلى السنة في بيته دون من صلاها في المسجد . قال الحافظ في الفتح : وذهب بعض السلف إلى استحبابها في لبيت دون المسجد وهو محكي عن ابن عمر ، وقواه بعض شيوخنا بأنه لم ينقل عن النبي صلى الله عليه وسلم أنه فعله في المسجد .

قضاؤها :
عن أبي هريرة رضي الله عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال : " من لم يصل ركعتي الفجر حتى تطلع الشمس فليصلها "

والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله صل الله عليه وسلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    11/1/2013, 6:45 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته
بارك الله فيك أخي بدر وأفرحك بما تکتب هنا يوم القيامة

موضوع قيم ومفيد جزاك الله خيرا

















رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    11/1/2013, 10:58 pm


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
نتابع معك الموضوع اخي بدر -1
جزاك الله خيرا



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    13/1/2013, 12:24 am

وجزاك أختي حكمة ولك بالمثل

وجزاك أخي بدر الزمان

تابع السنن

سنن الوضوء
1-البسملة
2- غسل الكفين ثلاثا في أول الوضوء .
3- البدء بالمضمضة و الإستنشاق قبل غسل الوجة .
4-الإستنثار باليسار لحديث ( فغسل كفيه ثلاث مرات, ثم تمضمض, و استنشق, و استنثر ثم غسل وجهه ثلاث مرات..) متفق عليه .
5- المبالغة في المضمضة و الإستنشاق لغير الصائم , لحديث ( وبالغ بالإستنشاق إلا أن تكون صائما ) أخرجة الأربعة .
6- المضمضة و الإستنشاق من كف واحدة بحيث لا يفصل بينهما (ثم أدخل يده فتمضمض و استنشق من كف واحده) متفق عليه
7- السواك و محله عند المضمضة لحديث (لولا أن أشق على أمتي لأمرتهم بالسواك مع كل وضوء) رواه أحمد و النسائي.
8- تخليل اللحية الكثيفة عند غسل الوجة (كان الرسول عليه الصلاة و والسلام يخلل لحيتية في الوضوء) أخرجة الترمذي.
9- صفة مسح الرأس (أن يبدأ من مقدمة الرأس إلى اخر القفا ثم يعود الى المقدمة مرة أخرى) .
10- تخليل أصابع اليدين و الرجلين لحديث (أسبغ الوضوء و خلل بين الأصايع) أخرجة الأربعة
11- التيامن و هو البدء من اليمين من اليدين و الرجلين الى اليسار لحديث (كان الرسول عليه الصلاة و السلام يعجبة التيمن في تنعلة و طهوره) متفق عليه
12- الزيادة على الغسلة الواحدة إلى ثلاث غسلات في غسل الوجة و اليدين و الرجلين.
13-النطق بالشهادتين بعد الفراغ من الوضوء بأن يقول (أشهد أن لا إله إلا الله وحده لا شريك له و أشهد أن محمدا عبده و رسوله) (إلا فتحت له أبواب الجنة الثمانية يدخل من أيها يشاء ) رواه مسلم
14-الوضوء في البيت: قال الرسول (ص) ( من تطهر في بيتة ثم مشى إلى بيت من بيوت الله ليقي فريضة من فرائض الله كانت خطوتاه إحداهما تحط خطيئه و الأخرى ترفع درجة ) رواه مسلم
15- الدلك: هو إمرار اليد على العضو مع الماء أو بعده .
16- الإقتصاد في الماء ( كان صلى الله عليه و سلم يتوضأ بالمد ) متفق عليه
17 مجاوزة محل الفرض و في الأعضاء الأربعة اليدين و الرجلين (لان أبا هريره توضأ فغسل يده حتى أشرع في العضد و رجله حتى أشرع في الساق ثم قال : هكذا رأيت رسول الله(ص) يتوضأ) رواه مسلم
18- صلاة ركعتين بعد الوضوء قال الرسول (ص) : ( من توضأ نحو وضوئي هذا ثم صلى ركعتين لا يحدث فيهما نفسه غفر له ما تقدم من ذنبه ) رواه البخاري و مسلم و عند مسلم ( إلا وجبت له الجنة)
19- إسباغ الوضوء و هو إعطاء كل عضو حقه في الغسل فهو الإتمام و استكمال الاعضاء
و يتوضأ المسلم في يومه و ليلتة عدة مرات بعضهم خمس مرات و بعضهم اكثر عندما يريد أن يصلي الضحى او قيام الليل و على حسب تكرار المسلم للوضوء يطبق هذه السنن و يكررها فيحصل على الأجر العظيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    13/1/2013, 12:25 am

سنن الاستيقاظ من النوم
1-مسح أثر النوم عن الوجة باليد : وقد نص على استحبابه النووي و ابن حجر لحديث (فاستيقظ رسول الله (ص) فجلس يمسح النوم عن وجهه بيده) رواه مسلم
2- الدعاء و هو: (الحمدلله الذي أحيانا بعدما أماتنا و إليه النشور ) رواه البخاري
3- السواك: (كان صلى الله عليه و سلم إذا استيقظ من الليل يشوص فاه بالسواك) متفق عليه
4- الاستنثار: قال الرسول(ص) : (إذا استيقظ احدكم من منامة فليستنثر ثلاثا فإن الشيطان يبيت على خيشومة) متفق عليه
5- غسل اليدين ثلاثا : قال الرسول(ص) : (إذا استيقظ احدكم من نومة فلا يغمس يده في الإناء حتى يغسلها ثلاثا) متفق عليه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    13/1/2013, 12:27 am

سنن الدخول و الخروج من الحمام
1- الدخول بالرجل اليسرى و الخروج بالرجل اليمنى
2- دعاء الدخول (اللهم إني أعوذ بك من الخبث و الخبائث ) متفق عليه
3- دعاء الخروج (غفرانك) أخرجة أصحاب السنن إلا النسائي
الخبث و الخبائث هو ذكر الشياطين و إناثهم إستعاذ منهم ليقية الله شرهم لأن الحمامات هي مساكنهم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    14/1/2013, 12:18 am

تابع سنن الحبيب عليه السلام



سنن الدخول و الخروج من البيت
قال النووي: يستحب أن يقول (بسم الله) و أن يكثر من ذكر الله تعالى و أن يسلم
1-ذكر الله : عند الدخول لحديث النبي عليه الصلاة و السلام (إذا دخل الرجل بيته فذكر الله عند دخوله و عند طعامه قال الشيطان لا مبيت لكم و لا عشاء) رواه مسلم.
2- دعاء الدخول: لحديث الرسول عليه الصلاة و السلام (اللهم إني أسألك خير المولج و خير المخرج بسم الله ولجنا و بسم الله خرجنا و على الله ربنا توكلنا ثم يسلم على أهله) رواه أبو داود
3-السواك: (كان الرسول صلى الله عليه و سلم إذا دخل بيته بدا بالسواك ) رواه مسلم
4-السلام: لقول الله تعالى ( فإذا دخلتم بيوتا فسلموا على أنفسكم تحية من عند الله مباركة طيبة) (النور61)

فلو أفترضنا ان المسلم يدخل بيته بعد كل فريضة يؤديها في المسجد لكان عدد السنن التي يطبقها في دخولة للبيت في يومه و ليلته 20 سنة.
أما الخروج من البيت فيقول ( بسم الله , توكلت على الله, و لا حول و لا قوة إلا بالله, يقال كفيت و وقيت و هديت و تنحى عنه الشيطان) رواه الترمذي و أبو داود
ثمرة تطبيق هذه السنة عند الخروج من البيت:
1- يحصل العبد على الكفايه : من كل ما أهمه من أمر دنياه و آخرته
2-يحصل العبد على الوقاية :من كل شر و مكروه سواء كان من الجن او الأنس
3-يحصل للعبد الهداية: وهي ضد الضلال فيهديك الله في جميع أمورك الدينية و الدنيوية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    14/1/2013, 12:19 am

سنن اللباس
1- أن يقول (بسم الله) سواء عند الخلع أو اللبس قال النووي (وهي مستحبة في جميع الأعمال)
2- كان الرسول عليه الصلاة و السلام إذا لبس ثوبا أو قميصا أو رداء أو عمامة يقول : ( اللهم إني أسألك من خيره و خير ما هو له و أعوذ بك من شره و شر ما هو له) رواه أبو داود و الترمذي و احمد و صححه ابن حبان و الحاكم و قال على شرط مسلم ووافقه الذهبي
3- البدء باليمين عند اللبس لحديث الرسول عليه الصلاة و السلام (إذا لبستم فأبدءوا بأيمانكم) رواه الترمذي و أبو داود و ابن ماجه و هو صحيح.
4- يخلع الثياب و السروال بالأيسر ثم الأيمن.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    14/1/2013, 12:19 am

السنة في لبس النعال
قال الرسول (ص) (إذا أنتعل أحدكم فليبدأ باليمنى و إذا خلع فليبدأ بالشمال و لينعلهما جميعا أو ليخلعها جميعا) رواه مسلم
و هذه السنة تتكرر مع المسلم في يومه عدة مرات و ليستحضر هذه النية ليحصل له الخير العظيم و تكون جميع حركاته و سكناته على السنة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    16/1/2013, 1:34 am

تابع سنن الحبيب صلى الله عليه وسلم

سنن الذهاب إلى المسجد
1- التبكير في الذهاب إلى المسجد: قال الرسول صلى الله عليه و سلم: (لو يعلم الناس مافي النداء و الصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لأستهموا عليه, و لو يعلمون ما في التهجير لأستبقوا إليه, ولو يعلموا مافي العتمة و الصبح لأتوهما ولو حبوا) متفق عليه.
* قال النووي: التهجير هو التبكير إلى الصلاة. و العتمة و الصبح يقصد بهما صلاتي الفجر و العشاء
2- دعاء الذهاب إلى المسجد : ( اللهم اجعل في قلبي نورا و في لساني نورا و اجعل لي في سمعي نورا و اجعل في بصري نورا و اجعل من خلفي نورا و من أمامي نورا و أجعل من فوقي نورا و من تحتي نورا,اللهم اعطني نورا) روام مسلم.
3- المشي بسكينة و وقار: قال الرسول عليه الصلاة و السلام (إذا سمعتم الإقامة فأمشوا إلى الصلاة و عليكم بالسكينة و الوقار) رواه بخاري و مسلم.
*السكينة: هي التأني في الحركات و إجتناب العبث.*الوقار: غض البصر و خفض الصوت و عدم الألتفات.
4- الذهاب إلى المسجد ماشيا: وقد نص الفقهاء على أنه يسن مقاربة الخطى و عدم العجلة في الذهاب إلى المسجد لتكثر حسنات الماشي إليه استنادا إلى النصوص الشرعية الدالة على فضل كثرة الخطى إلى المسجد, قال الرسول(صلى الله عليه وسلم) : ( ألا أدلكم على ما يمحوا الله به الخطايا و يرفع به الدرجات, قالوا : بلى يا رسول الله و ذكر منها (كثرة الخطى إلى المساجد..) رواه مسلم
5- الدعاءعند الدخول إلى المسجد: (اللهم أفتح لي من أبواب رحمتك) إذا دخل أحدكم المسجد فليسلم على النبي صلى الله عليه و سلم و ليقل : (اللهم أفتح لي من أبواب رحمتك) رواه النسائي و ابن ماجه و ابن خزيمة و ابن حبان.
6- تقديم الرجل اليمنى عند الدخول إلى المسجد: لقول أنس بن مالك رضي الله عنه (من السنة إذا دخلت المسجد أن تبدأ برجلك اليمنى و إذا خرجت ان تبدأ برجلك اليسرى) أخرجة الحاكم و قال صحيح على شرط مسلم و وافقة الذهبي.
7-التقدم للصف الأول: (لو يعلم الناس مافي النداء و الصف الأول ثم لم يجدوا إلا أن يستهموا عليه لأستهموا..) رواه البخاري و مسلم.
8- الدعاء عند الخروج من المسجد: (و إذا خرج فليقل: اللهم إني أسألك من فضلك) روام مسلم, و زياده عند النسائي يصلي على الرسول عند الخروج كذلك.
9- تقديم اليسرى عند الخروج من المسجد: (لقول أنس السابق في تقديم اليمنى).
10- تحية المسجد: (إذا دخل أحدكم المسجد فلا يجلس حتى يصلي ركعتين) متفق عليه .
*قال الشافعي : تحية المسجد مشروعة حتى في أوقات النهي.
*قال الحافظ: أجمع أهل الفتوى على أن تحية المسجد سنة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    16/1/2013, 1:37 am

سنن الأذان
وهي خمس سنن كما ذكر ذلك ابن القيم في زاد المعاد:
1- أن يقول السامع كما يقول المؤذن إلا في لفظ (حي على الصلاة) (حي على الفلاح) فإنه يقول (لا حول و لا قوة إلا بالله ) رواه البخاري و مسلم
*و ثمرة هذه السنة انها توجب لك الجنة كما ثبت في صحيح مسلم
2- أن يقول السامع : ( و أنا أشهد الا إله الا الله و أن محمدا رسول الله ,رضيت بالله ربا و بالإسلام دينا و بمحمد رسولا) رواه مسلم.
*ثمرة هذه السنة غفر له ذنبه كما في الحديث نفسه.
3- أن يصلي على النبي صلى الله عليه و سلم بعد فراغه من إجابة المؤذن و اكمل ما يصلى به عليه (الصلاة الإبراهيمية ) فلا صلاة أكمل منها .
*الدليل قوله صلى الله عليه و سلم ( إذا سمعتم المؤذن فقولوا مثل ما يقول ثم صلوا علي فإنه من صلى علي صلاة صلى الله عليه بها عشرا) رواه مسلم.
*ثمرة هذه السنة ان يصلي الله على العبد عشر مرات.
الصلاة الإبراهيمية هي : (اللهم صل على محمد وعلى آل محمد كما صليت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى آل محمد كما باركت على إبراهيم و على آل إبراهيم إنك حميد مجيد) رواه البخاري.
4- ان يقول بعد صلاته عليه ( اللهم رب هذه الدعوة التامة و الصلاة القائمة آت محمد الوسيلة و الفضيلة و إبعثه مقاما محمودا الذي وعدته) رواه البخاري.
*ثمرة هذا الدعاء من قاله حلت له شفاعة الحبيب صلى الله عليه و سلم .
5- ان يدعو لنفسه بعد ذلك و يسأل الله من فضله فإنه يستجاب له لقوله صلى الله عليه و سلم (قل كما يقولون يعني المؤذنين فإذا انتهيت فسل تعطه ) رواه أبو دواد وحسنه الحافظ ابن حجر و صححه ابن حبان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    16/1/2013, 1:38 am

سنن الإقامة
و يفعل هذه السنن الأربعة الأولى عند الإقامة كما هي فتوى اللجنة الدائمة للبحوث العلمية والإفتاء فيكون مجموع هذه السنن التي يفعلها عند الإقامة لكل صلاة 20 سنة .
فائده:
السنة أن المستمع للإقامة يقول كما يقول المقيم إلا في (حي على الصلاة) (حي على الفلاح) يقول لا حول و لا قوة إلا بالله و يقول عند قوله (قد قامت الصلاة) مثل قوله و لا يقول (أقامها الله و أدامها) لأن الحديث في ذلك ضعيف ...اللجنة الدائمة للبحوث و الإفتاء
الصلاة إلى سترة
قال الرسول صلى الله عليه و سلم (إذا صلى أحدكم فليصل الى سترة و ليدن منها ولا يدع أحد يمر بينه و بينها) رواه ابو داود و ابن ماجه و ابن خزيمة.
وهذا نص عام على سنية اتخاذ السترة عند الصلاة سواء كان ذلك في المسجد او البيت و الرجال و النساء في ذلك سواء و بعض المصلين قد حرم نفسه من هذه السنة فتجده يصلي الى غير سترة.
و تتكرر هذه السنة مع المسلم في يومه وليلته عدة مرات فهي تتكرر معه في السنن الرواتب و صلاة الضحى و تحية المسجد و صلاة الوتر و تتكرر مع المرأة في الفريضة عندما تصلي في البيت وحدها, أما في صلاة الجماعة فالإمام يكون سترة للمأمومين.
مسائل حول السترة:
1- تحصل السترة بكل ما ينصبه المصلي تجاة القبلة كالجدار أو العصا أو عمود و لا تحديد لعرض السترة.
2- أما الارتفاع للسترة فمثل مؤخرة الرجل أي ما يقارب شبر تقريبا.
3- المسافة بين القدمين إلى السترة ثلاثة أذرع تقريبا بحيث يكون بينه بينها قدر إمكان سجود.
4-السترة إنما تشرع بالنسبة للإمام والمنفرد سواء الفريضة أو النافلة.
5- سترة الإمام سترة المأموم فيجوز المرور بين يدي المأموم لحاجة.
ثمرة تطبيق هذه السنة:
1-إنها تقي الصلاة من القطع إن كان المار مما يقطعها او ينقصها .
2- إنها تحجب النظر عن الشخوص و الروغان لأن صاحب السترة يضع نظرة دون سترتة غالبا فيحصر تفكيرة في معاني الصلاة.
3- يعطي المصلي المجال للمارين فلا يحوجهم إلى المرور أمامة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    16/1/2013, 12:16 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيك اخى الكريم ...ما اجمل هذا الموضوع القيم

جعله الله فى موازين حسناتكم

اللهم اعنا على اتباع سنته ولا تحرمنا من شفاعته ..عليه افضل الصلوات وازكى التسليم

السلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    19/1/2013, 12:28 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاك أختي تقية وبارك فيك
ولك بالمثل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    19/1/2013, 12:33 am

تابع من سنن الحبيب صلى الله عليه سلم
السنن والنوافل

النوافل التي تؤدى في اليوم و الليلة
1-السنن الرواتب قال الرسول صلى الله عليه
و سلم (ما من عبد مسلم يصلي لله كل يوم اثنتي عشرة ركعة تطوعا غير فريضة إلا بني له
بيت في الجنة) رواه مسلم .
*وهي كالتالي: ركعتين قبل الفجر و أربعا قبل الظهر و
ركعتين بعدها,و ركعتين بعد المغرب و ركعتين بعد العشاء.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    19/1/2013, 12:34 am

-صلاة الضحى: تعدل 360 صدقة و ذلك ان في جسم الإنسان 360 مفصلا فيحتاج كل عظم منها
إلى صدقة يتصدق بها عنه يوميا ليكون ذلك شكرا لهذه النعمة و يجزيء عن ذلك كله
ركعتان من الضحى.
ثمرتاها : كما جاء في صحيح مسلم عن أبي ذر رضي الله عنه عن
النبي صلى الله عليه و سلم قال ( يصبح على كل سلامي من أحدكم صدقة ,فكل تسبيحة
صدقة, وأمر بالمعروف صدقة , ونهي عن المنكر صدقة , ويجزئ عن ذلك ركعتان يركعهما من
الضحى ) سلامي هو المفصل.
عن أبي هريرة رضي الله عنه أنه قال: (أوصاني خليلي
صلى الله عليه و سلم بصيام ثلاثة أيام من كل شهر و ركعتي من الضحى و أن أوتر قبل أن
أرقد) متفق عليه
وقتها تبدء من بعد طلوع الشمس بربع ساعة إلى قبل صلاة الظهر
بربع ساعة.
أفضل أوقات أدائها عند اشتداد حرارة الشمس
عددها أقلها ركعتان

أكثرها ثماني ركعات و قيل لا حد لأكثرها.
3- سنة العصر : قال الرسول صلى
الله عليه و سلم ( رحم الله امرا صلى قبل العصر أربعا ) رواه ابو داود و الترمذي.

4- سنة المغرب: قال الرسول صلى الله عليه و سلم ( صلوا قبل المغرب ,قال في
الثالثة لمن شاء) رواه البخاري
5- سنة العشاء: قال الرسول صلى الله عليه و سلم
( بين كل أذانين صلاة , بين كل أذانين صلاة, بين كل أذانين صلاة (قال في الثالثة
لمن شاء) متفق عليه.
*قال النووي المراد بالأذانين : الأذان و الإقامة.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بدر-1
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: "ضع بصمتك في السنن المهجورة"    19/1/2013, 12:35 am

سنن قيام الليل
قال الرسول صلى الله عليه و سلم ( أفضل الصيام بعد رمضان شهر
الله الحرام, و أفضل الصلاة بعد الفريضة صلاة الليل) رواه مسلم.
1- أفضل عدد
لصلاة الليل إحدى عشرة ركعة أو ثلاث عشرة ركعة مع طول القيام لحديث ( كان الرسول
صلى الله عليه و سلم يصلي إحدى عشرة ركعة كانت تلك صلاتة) رواه البخاري و في رواية
أخرى (يصلي بالليل ثلاث عشرة ركعة..) رواه البخاري.
2- و يسن له إذا قام لصلاة
الليل أن يستاك و أن يقرأ الآيات الأخيرة من سورة آل عمران من قولة تعالى ( إن في
خلق السموات و الأرض و اختلاف الليل و النهار لآيات لأولي الألباب) آل عمرن 190 إلى
أن يختم السورة.
3- و يسن أن يدعو بما ثبت عن النبي صلى الله عليه و سلم (
اللهم لك الحمد أنت قيوم السموات و الأرض و من فيهن, و لك الحمد أنت نور السموات و
الأرض و من فيهن , و لك الحمد أنت ملك السموات و الأرض , و لك الحمد أنت الحق ,
ووعدك حق, و لقاؤك حق , وقولك حق , و الجنة حق, والنار حق, والنبيون حق, ومحمد حق,
والساعة حق, اللهم لك أسلمت, وبك آمنت , وعليك توكلت ,وإليك أنبت ,وبك خاصمت, وإليك
حاكمت, فأغفر لي ما قدمت و ما أخرت , وما أسررت وما أعلنت , انت المقدم , وانت
المؤخر لا اله الا أنت (أو لا اله غيرك) )) رواه البخاري و مسلم واللفظ للبخاري.

4- و من السنن أيضا أبتداء صلاة الليل بركعتين خفيفتين و ذلك حتى ينشط بهما لما
بعدهما قال الرسول صلى الله عليه و سلم ( إذا قام أحدكم من الليل فليفتتح الصلاة
بركعتين خفيفتين) رواه مسلم.
5- ويسن كذلك أن يفتتح صلاة الليل بالدعاء الثابت
عن النبي صلى الله عليه و سلم ( اللهم رب جبريل و ميكائيل و إسرافيل ,فاطر السماوات
و الأرض ,عالم الغيب و الشهادة, أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون, إهدني
لما أختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم ) رواه مسلم.
و
يسن تطويل صلاة الليل سئل رسول الله صلى الله عليه و سلم أي الصلاة أفضل ؟ قال (طول
القنوت) رواه مسلم و المراد بالقنوات هنا القيام.
ويسن التعوذ عند آية العذاب
بأن يقول ( أعوذ بالله من عذاب الله) و سؤال الرحمة عند آية الرحمة بأن يقول (اللهم
إني أسألك من فضلك) و تسبيح الله عند آية تنزيه الله لحديث (...يقرأ مترسلا, إذا مر
بآيه فيها تسبيح سبح , و إذا مر بسؤال سأل , و إذا مر بتعوذ تعوذ..) رواه مسلم.

الأسباب المعينة على قيام الليل:
1- الدعاء
2- تجنب السهر
3-
قيلولة النهار
4- ترك المعاصي
5- مجاهدة النفس
الوتر وله سنن
1-
السنة لمن أوتر بثلاث ركعات أن يقرأ في الأولى بعد الفاتحة (سبح اسم ربك الأعلى)
وفي الثانية (قل يا ايها الكافرون) وفي الثالثة (قل هو الله أحد) كما روى ذلك أبو
داود و الترمذي و ابن ماجه.
2- ان يقول إذا سلم من الوتر (سبحان الملك القدوس)
ثلاث مرات و الثالثة فيها زيادة عند الدار قطني يجهر بها و يمد صوته ويقول( رب
الملائكة و الروح) صححها الارناؤوط كما روى ذلك أبو داود والنسائي.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
"ضع بصمتك في السنن المهجورة"
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 7انتقل الى الصفحة : 1, 2, 3, 4, 5, 6, 7  الصفحة التالية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: السيره والفتاوي واهل العلم-
انتقل الى: