http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أرطبون العرب
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله   8/1/2013, 11:53 am

بسم الله الرحمن الرحيم

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أخواني ، المؤمنين ؤالمؤمنات ، في منتدي المؤمنين ؤالمؤمنات العزيز علي قلبي ، وإن شاء الله آنتم آهل لها ولا آعتلي علي الله ،

بس آخواني نحن شهود الله علي آرضة ،

وقلب المؤمن دليله ولا آزكي نفسي ، بس هي خارطة الطريق للمؤمن الحقيقي تبدا من القلب ، وكل شئ من القلب وإلي القلب ،

مثل ماهو كل شئ من الله وإلي الله ،

وكيف نحن آمة محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ،

ويكفي آسم محمد لتعرف من هو محمد صلي الله عليه وسلم ،

ويكفيه أختيار الله له ليكون الحبيب محمد صلي الله عليه وسلم ،

ويكفيه وهو صلي الله عليه وسلم جمع كل شئ و من القمة في كل شئ ،

بـ فضل الله وحب الله لحبيبه وحبيب الكل محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ،

وكيف ونحن من علمنا وتعلمنا من أبهر وأبرع وأروع وأقدر وأشجع معلم في التاريخ و في كل زمان ومكان ، (قلب)

اللَّهُمَّ صَلِّ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا صَلَّيْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ،

اللَّهُمَّ بَارِكْ عَلَى مُحَمَّدٍ وَآلِ مُحَمَّدٍ ، كَمَا بَارَكْتَ عَلَى آلِ إِبْرَاهِيمَ ، إِنَّكَ حَمِيدٌ مَجِيدٌ ،

آخيرآ لي الشرف آكون بينكم ولي الشرف اكتب آول مشاركة لي في سبيل الله ككككككك

يعني أول منتدي إسلامي أكتب فيه وجزاكم الله كل خير عني وعن المسلمين علي كل جهودكم الطيبة وكل ما تقدمونه ،

وأصدق معاكم آحاول وأجاهد نفسي لـ أكون من الطيبين أمثالكم إن شاء الله ، وهم المومنين ،

اللهم جعلني وأكرمني بفضلك وكرمك لـ أكون منهم ، اللهم أمين ، والحمد لله وصلت للحقيقة بكرم الله علي ، وخلاصتها ، كل شئ من الله ،

وكل شئ ، وأهم الأشياء للمؤمنين ....... العلم ، والهداية ، والفقة وهو فقة الدين والفقة في الدين وهو الفهم ، لحد فهمي لها ،

اللهم آكرمنا بكرمك ، والله أخواني تبي توصل أطلب من الله الوصول ،

تبي العلم أطلب الله العلم ،

تبي الخير وكل الخير في الدين ،

أطلب من الله العلم الديني ، وهو أهم وأساس العلم والعلوم ،

أطلب من الله الفقة في الدين وإذا وهبك الله الفقة ، فــ أنت أكبر حضيض في الدنيا ، لأنك وصلت لحب الله ، وبتكون في حفظ الله ،

ويإ بخت من يكرمة الله بحفظه وحبه ، اللهم أحفظني ، اللهم أكرمني بحبك يا كريم ،

وأهديني وفقهني وعلمني من علمك ومكني بـ العمل بـ علمك وأرزقنا الثبات ،

لـ نفسي و لكل أخواني المؤمنين والمؤمنات وآرحم والديني ووالديكم ومل المسلمين، وأنصر الإسلام والمسلمين ،

وإن شاء الله قريب نشوف نصر الله لـ عبادة المستضعفين في الارض وهم الأسود وأسود الارض ولـ يملكهم الارض بحول وقوة الله ، بقوة العزيز ،

وأقولها بكل ثقة وبـ كل قوة بـ الله ، ويكف أذا كان حسبي الله وهو يكفين ، ويكفي المومنين الله معهم ، ونعم الرفيق ، ونعم الحفيظ ، الله ،

انا اخوكم في الله عبدالعزيز من الرياض وآتشرف فيكم واقولها وانا إن شاء الله كلي ثقة بالله أنكم تستاهلونها ،

وراح أصدق معاكم انا متابع لكم ، ومتابع قديم بعد ككككك ،

وبصراحة فيكم الكثير اللي أفتخر فيهم وتفتخر فيهم الأمة ، ما شاء الله تبارك الله ،

وآتكلم عن الكثير من الـ أخوان والـ أخوات ربي يحفظكم ويزيدكم ويثبتكم ،

والله شفت فيكم من خيرة شباب الأمة ومن كثز حبي لكم والله آخاف علي كثير منكم ولي أسبابي الكثيره ، (مع وجه عبوس وزعلان بقوة )

أخواني حبيت أعرفكم بنفسي ، وصادفت كنت اشوف وأستمع للتسجيل ، الفديو علي اليوتوب وعجبني وحبيت اهديكم وانا كريم وانتم تستاهلون كككككك

وآسمحو لي أقدم لكم هدية صغينونه ، إن شاء الله تعجبكم وكلي أمل تعجبكم ،

وهي عباره عن تسجيل فديو قمة الروعة ، جمال الطبيعة فيديو عالي الدقة مع قراءة لجزء من سورة إبراهيم للشيخ خالد الجليل ،

وأبقتبس لكم كلام أخونا في الله صاحب التسجيل جزاه الله خير ، يشرح وجهة نظره ، وأعجبتني ،


الآقتباس :

ملاحظة مهمة جدا جدا:
يا إخوتي يا أحبتي هذه المناظر سواء مناظر الشلالات أو البراكين لا تشبه الجنة ولا النار أبدا أبدا
وإنما وضعتها فقط للتفكر في خلق الله سبحانه وتعالى
والجنة والنار فيها مالا عين رأت ولا أذن سمعت ولا خطر على قلب بشر ولا تشبه أبدا مافي الدنيا من النعيم أو العذاب.
ملاحظة أخرى مهمة المناظر الطبيعية مأخوذة من أحد القنوات التي نقلتها عن أحد القنوات التلفزيونية المنوعة وقمت أنا بالتنسيق بينها فقط ووضع الصوت.

العنوان : مناظر جميلة عالية الدقة HD مع صوت رائع

رابظ الفديو :

http://www.youtube.com/watch?v=HOTq26ZjupQ


مشاهدة ممتعة إن شاء الله ،


بي أس : هدية لــ ناس في بالي كككككك

أخوكم في الله عبدالعزيز بن إبراهيم ....... من الرياض ، منبع قرن الشيطان : )

وأخر وصية ككككك حسيت اني مسكت خط فيكم ككككككك واعذروني خلاص طقنا الشيب كككك ودغم اني خديج امريكا ، بس غشيم تكنولوقيا كككك

وازيكم من الشعر بيت وآصدق معاكم أكثر > مو من قال أرطبون صار أرطبون : )

أمزح إن شاء الله أنا لها وبكل ثقة بـ الله ، بدون كبر ، لان المؤمن حر آبن حر وفطين > دبي يفطنا ويطلع قلوبنا لتصحو من غفلتها وغفوتها اللي كانت بفعل فاعل والمؤمن بـ يفهمها ويشوفها ويحسها ، حتي الآعمي يحسها ويشوفها بعيون ونور الله ، والآعمي هو أعمي البصيرة بصيرة القلب ، وهي عيون القلب

والمؤمن أبو أربعة كككك ٤ عيون كككككك ، اللهم أفتح علي قلوبنا للحق ، وأرزقنا الثبات علي الحق ، اللهم أمين ،

وعلي طاري فتح القلب ككككك تذكرت الوالدة الغالية رحمها الله برحمته ، كانت دايم تدعي لي دعوة وحدة وهي ، الله يطلع قلبك ،

الله يطلع قلبك ، تقولها رحمها الله برحمته بالعامية ( ال سعود ية ) تعني ، الله يفتح علي قلبك ،

اللهم أمين ، اللهم تقبل دعائها ، لنفسي ولكل المسلمين ، وآرحم والدتي وأرحم والدي ووالديكم والمسلمين الأحياء منهم والأموات ،

اللهم أمين ،


و أخيرآ :

نقزت المذكور = علي وزن قصة لا مانع من زرقت المذكور : )

والسلام عليكم ،


بي أس ثاني كككككك

أي أخطاء وآعني بكل شئ السبب بيكون لان ثقافتي أمريكية ، خريج ثانوية أمريكاني ككككك وطبعآ أخوكم في الله لانه أرطبون كككك

ولاني أرطبون فريد من نوعه ككككك ظيع الأرطبون لغتة العربية قبل الآنجليزية ورجع أرطبون خرطبون ككككك وكأنك يـ أبو زيد ما غزيت :
)

والسلام ع
ليكم وإن شاء الله
الآخيرة
: )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أرطبون العرب
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله   8/1/2013, 11:57 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاتة


كككككككككك تكفي أبو ساجدة ربي يخليها لك الحقني وآفزع لـ آخوك : )

صفصفت الموضوع أتعبتني قلت لكم ثقافتي آمريكاني كككككك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله   8/1/2013, 11:58 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياك الله وبياك يا أخي الكريم في منتدى المؤمنين والمؤمنات

وصلّ الله عليه وسلم تكتب هكذا ولاتكتب صلي لأن صلي لتأنيث وتعالى الله عن ذلك علواً كبيرا

أهلاً وسهلاً بك بين إخوانك أتمنى أن تفيد وتستفيد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المثنى 2007
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله   8/1/2013, 8:39 pm

االسلام عليكم

حياك الله بين اخوتك

تفيد وتستفيد


ضع رابط اي فديوا هنا وحافظ على اخوتك واخواتك من
مشاهدة اي منظر مخل بالاداب

http://www.safeshare.tv/
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أرطبون العرب
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله   9/1/2013, 3:49 am

[quote="أبودجانه"]وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته حياك الله وبياك يا أخي الكريم في منتدى المؤمنين والمؤمنات

وصلّ الله عليه وسلم تكتب هكذا ولاتكتب صلي لأن صلي لتأنيث وتعالى الله عن ذلك علواً كبيرا

أهلاً وسهلاً بك بين إخوانك أتمنى أن تفيد وتستفيد
r=black]

حياك الله اخوي أبو دجانه ، وجزاك الله خير علي تصحيحي وتعليمي من ما علمك الله ،

اخي في الله ، كان ودي انك علمتني بكلام العلماء تاج راسنا جزاهم الله كل خير عنا ،

وانا إن شاء راح ابحث عنها بدوري ،

وشرفني مرورك يـ الآسد علي اكبر موضوع فيه بدليات * كككككككك


وعلي فكره انا بعد ابعلمك وعندي لك رسالة هدية وإن شاء الله بتفهم مغزأها ،

تذكر قصة المنافقين مع خير البشر رسولنا محمد ، صلي الله عليه وسلم ، وكيف كان تعامل رسول الله معاهم ،

وكيف بحكمته وصبره وعقليته الفذه ترك المجتمع المسلم يرفضهم وكيف المسلمين سحبوهم من رجولهم بالأخير ككككككك

والله كل ما اتذكر الدرس ( درس فن التعامل مع المنافقين ) واتخيله اموت ضحك علي المنافقين ،

وكيف كان الدهاء في التعامل معاهم من طرف معلمنا وحبيبنا خير البشر محمد رسول الله صلي الله عليه وسلم ،

وإن شاء الله قريب اشوفنا نضحك من قلب ، ضحك المؤمنين وسبحان من ميز المؤمنين حتي بضحكتهم ،

وتذكر اخوي بالأخير المنتصر هو من بيضحك بالأخير ، وإن شاء الله اشوفك تضحك في الآخرة و في الجنة ، والجميع قول أمين ،

واسف علي دخولي علي الخط بس والله أخوي الأحساس
واحد ،

وجزاك الل
ه خير اخوي في الله أبو دجان
ه ،






الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أرطبون العرب
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله   9/1/2013, 3:57 am

@المثنى 2007 كتب:
االسلام عليكم

حياك الله بين اخوتك

تفيد وتستفيد


وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

حياك الله اخوي المثني ٢٠٠٧ ، وجزاك الله خير شرفتني بـ مرورك وزاد الموضوع طي
ب بــ برد
ك ،
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
آخو لكم في الله جديد بينكم حبيتكم فــ وآهديكم ــي الله
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: