http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 الواجب في الفتن القادمة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الشاعر العربي
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: الواجب في الفتن القادمة   9/12/2012, 9:22 am

في زمن الفتن دلت الأحاديث على أنه..
إن كان خليفة مقيم للدين فالواجب الاجتماع عليه.. (1)

فإن لم يكن فالاجتماع على قتال العدو الخارجي..
فيُنبذ بذلك كل خلاف داخلي و تجتمع الأمة تحت راية جهاد العدو..(2)

فإن لم تكن هذه و لا تلك فالأمر باعتزال الفرق كلها كائنة ما كانت. (3)

و هذا الأصل و ما دونه الفروع
و الله تعالى أعلم و رد العلم إليه أسلم
___________
(1)
عن حذيفة في الصحيحين في الحديث المعروف عنه و فيه:
"قلت يا رسول الله، فما ترى إن أدركني ذلك؟
قال: تلزم جماعة المسلمين وإمامهم..
فقلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟
فقال: فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعضّ على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك"

(2)
عن أبي سعيد الخدري رضي الله عنهُ قال :
قال رجلٌ : أي الناس أفضلُ يا رسول الله؟
قال:"مؤمنٌ مجاهدٌ بنفسه وماله في سبيل الله"
قال: ثمَّ من؟
قال:" ثم رجلٌ معتزلٌ في شعب من الشعابِ يعبد ربهُ"
وفي رواية :" يتقي الله ، ويدع الناس من شره"
متفقٌ عليه.

(3)
عن حذيفة في الصحيحين في الحديث المعروف عنه و فيه:

"فقلت: فإن لم يكن لهم جماعة ولا إمام؟
فقال: فاعتزل تلك الفرق كلها، ولو أن تعضّ على أصل شجرة حتى يدركك الموت وأنت على ذلك"
_____
الشاعر العربي





______________________________
لا تنسونا من صالح دعائكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الواجب في الفتن القادمة   10/12/2012, 12:23 am


السلام عليکم ورحمة الله وبرکاته

أحسنت يا الشاعر أحسن الله اليك ......
فالخلاف الداخلي مثل النار الذي يأکل في الهشيم لا يرحم ولا يترك شيئا إن أشتد وترك على حاله
أعاذنا الله من الفتن ما ظهر منها وما بطن





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاتم
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رؤيى تتعلق بالدجال   11/2/2013, 8:28 am

السلام عليكم لا اله الا الله محمد رسول الله يقول شيخي أطال الله عمره ونفعنا بعلمه أننا في أخر الزمان وأنه يتوجب علينا الإعتزال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتابع
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الواجب في الفتن القادمة   11/2/2013, 9:13 pm



جزاك الله خيرا أخي الشاعر العربي
______________

طبيعي أخي حاتم أن يقول الشيخ عمران حسين إعتزلوا كل شيء ..
فهو يعتقد أن ياجوج و ماجوج هم "يهود الخزر" وحلفاؤهم من أمم الكفر .. و يرى أنهم قد قد خرجوا من مئات السنين ..
و لما جاءت الأحاديث الصحيحة في وصف يأجوج ومأجوج بأنه "لا يدان لأحد بقتالهم" أي لا قدرة لأحد بقتال يأجوج و مأجوج ..
فمعنى ذلك عند عمران حسين ومقتضاه عمليا :
أتركوا يا مسلمين اليهود الصهاينة المحتلين لبلادكم .. لا تقاتلوهم ولا تحرروا أرضكم منهم ..إياكم و الجهاد ضد اليهود وأعوانهم و حلفائهم فإنكم يا مسلمين لن تقدروا عليهم !!!
...

تكلف شديد و فهم خاطئ لأحاديث أشراط الساعة الكبرى قد ينبني عليه تخذيل للأمة و دعوة لترك واجب لجهاد في سبيل الله وفريضة دفع وقتال اليهود
و الكفرة المحتلين

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاتم
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رؤيى تتعلق بالدجال   12/2/2013, 2:09 am

أخي في الله إن أغلى أماني المؤمن الحق هو الجهاد والشهادة في سبيل الله فهدا أمر لا يختلف فيه مؤمنان إلا منافق والعياد بالله ولاكن ألاحض أن كل المجاههدين اليوم تقريبا يجاهدون بالنيابة فإن تأملنا الوضع في سوريا مثلا نجد طرفا يقاتل بالنيابة عن روسيا والصين وإيران والطرف الأخر يحارب نيابتا عن الولايات المتحدة أوروبا وإسرائيل وهدا ينطبق على الأغلبية الساحقة ما عدا الشيشان وأفغنستان وبعض الثغور الأخرى والسؤال اللدي يطرح نفسه هو كيف تستطيع الجهاد وأين ومن سيسمح لك فحسب ما أعرف بمجرد ما أن تفكر في الجهاد في أغلب الدول المسلمة حتى تجد نفسك تعدب في المعتقلات السرية وتمضي ما تبقى لك في هده الحياة وراء جدران السجون حيث تهان كرامتك يوميا وكمتال يمكنك البحت على اليوتوب عن شخص يسمى بوشتى الشارف تعرض للإغتصاب في رمضان ومما يحير العقل هو أن نفس هده الأنضمة الحاكمة نرى مخابراتها اليوم هي التي تقوم بتجنيد الشباب المسلم دون علمهم وترسلهم للجهاد في سوريا بأمر من سيدتهم إسرائيل وأمريكا أخي في الله فهدا زمان إلتبس فيه الحق بالباطل والحل هو في إعتزال الفتن والله هو المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: الواجب في الفتن القادمة   12/2/2013, 12:08 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيك اخى الكريم على الذكرى ....نسال الله تعالى الثبات للجميع

فان الامور تتسارع ....االلهم سلم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتابع
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الواجب في الفتن القادمة   12/2/2013, 6:55 pm





أخي حاتم أرى في ردك توصيفا مجحفا وغير منصف لما يحدث في سوريا


أولا أخي من قال لك أن من كل أو أغلب من يقاتل المجرم بشار إنما يفعل ذلك نيابة عن أمريكا و إسرائيل !! سبحانك ربي هذا بهتان عظيم
..




لست هنا بصدد الحديث عن الثورة في سوريا و لكن عن كيف تطورت الأمور للقتال المباشر حتى يتبين لصالح من يقاتل شباب سوريا المسلم هل لصالح أمريكا كما تدعي أم لصالح دينهم وأنفسهم و أعراضهم ..



أكيد أنك تعلم أن الثورة السورية بدأت بمظاهرات سلمية لم ترفع سلاحا و إنما رفعت كلمات في وجه ظلم و عدوان طاغية الشام النصيري بشار و نظامه الفاجر فقابلها النظام الفاجر بماذا ؟ حاول النظام الفاجر أن يسحق الثورة في بدايتها و قابلها بالتقتيل و ارتكاب المجازر و سفك دماء المسلمين السنة دون غيرهم ، بل وقام شبيحة وجند بشار باغتصاب الآلاف من الحرائر في سوريا ,,, وهكذا وصلت الأمور بالمسلمين في سوريا لهذه الوضعية الحرجة التي فرضها عليهم نظام و جنود و شبيحة بشار الذين أخذوا يمارسون ألوانا من التعذيب والإذلال والقتل واغتصاب الحرائر المسلمات والكفر الصريح بسب الله وبالسجود لصور بشار ـ عليه لعنة الله ـ و بقولهم الكفري "لا إله إلا ..." تعالى الله عن كفرهم وزندقتهم .. و هذا كله موثق بآلاف المقاطع و شهادات المسلمين السوريين ..

فهل تريد من شباب سوريا المسلم بعد كل هذا أن يكف يديه و يعتزل في بيته ولا يرد و يقاتل عن دينه و نفسه و عرضه !!

لا أخي هنا لا مجال للاعتزال ... الإعتزال في مثل هذا الموقف يسمى خورا وجبنا و هروبا من القتال وجهاد الدفع الذي فرضه الله ورسوله صلى الله عليه و سلم و إلا فأين قول المصطفى صلى الله عليه و سلم (مَنْ قُتِلَ دُونَ مَالِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ أَهْلِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دِينِهِ فَهُوَ شَهِيدٌ ، وَمَنْ قُتِلَ دُونَ دَمِهِ فَهُوَ شَهِيد) ,,, أين قوله تعالى (وما لكم لا تقاتلون في سبيل الله والمستضعفين من الرجال والنساء والولدان الذين يقولون ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها واجعل لنا من لدنك وليا واجعل لنا من لدنك نصيرا) أين حديث صحيح مسلم : (جَاءَ رَجُلٌ إِلَى رَسُولِ اللَّهِ صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ فَقَالَ : يَا رَسُولَ اللَّهِ أَرَأَيْتَ إِنْ جَاءَ رَجُلٌ يُرِيدُ أَخْذَ مَالِي ؟ قَالَ : فَلَا تُعْطِهِ مَالَكَ ، قَالَ : أَرَأَيْتَ إِنْ قَاتَلَنِي ؟ قَالَ : قَاتِلْهُ ، قَالَ : أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلَنِي ؟ قَالَ : فَأَنْتَ شَهِيدٌ ، قَالَ : أَرَأَيْتَ إِنْ قَتَلْتُهُ ؟ قَالَ: هُوَ فِي النَّارِ)



على كل فقد ذكر العلماء و منهم شيخ الإسلام ابن تيمية على أن "السنة والإجماع متفقان على أن الصائلَ المسلمَ إذا لم يندفع صوله إلا بالقتل قُتل" بمعنى أن الصائل المعتدي ـ و لو كان مسلما ـ يجب رد اعتداءه حتى لو أدى ذلك إلى قتله .. هذا بالنسبة "للمعتدي المسلم" فما بالك بالمعتدي النصيري الكافر الذي يعتدي على المسلمين بالقتل و التعذيب وهتك الأعراض !!

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتابع
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الواجب في الفتن القادمة   12/2/2013, 7:15 pm





نأتي الآن للنقطة الثانية و هي ادعاؤك أن كل أو أغلب من يقاتل المجرم بشار إنما يفعل ذلك نيابة عن أمريكا و إسرائيل .. و سأذكر باختصار بعض الأدلة التي تنقض هذه الفرية

أولا هناك العديد العديد من الكتائب الإسلامية في سوريا التي أسسها وانضوى في صفوفها عشرات آلاف من الشباب السوري الملتزم وأعلنوا أن هدفها هو رد عدوان النظام النصيري المجرم و حماية الأبرياء و المستضعفين من بطش النظام النصيري و إعلاء دين الله بإقامة دولة إسلامية تحكم شرع الله .. هناك العديد من الكتائب الإسلامية التي أعلنت ذلك منها كتائب أحرار الشام وجبهة النصرة و صقور الشام ولواء التوحيد وحركة الفجر الإسلامية و غيرها .. فهل يُعقل أن هذه الكتائب المجاهدة الملتزمة بشرع الله تعمل لصالح أو نيابة عن أمريكا وإسرائيل ؟! حاشاها ذلك .. فهي ما انطلقت إلا جهادا ودفعا في سبيل الله
نعم قد يوجد في سوريا مجموعات تقاتل بشار حمية أو لأجل هدف دنيوي أو لأجل ديموقراطية ملعونة أو مجموعة من المعارضة تسعى لاسترضاء أمريكا... نعم هذا ممكن وقد يوجد لكنه ليس مبررا للمسلم كي يقعد و يتخلف عن الجهاد و الدفع عن دينه و نفسه وعرضه .. العبرة بنية و عمل المجاهد فمن خرج و التحق بكتيبة إسلامية وقاتل لإعلاء دين الله فهو في سبيل الله ولا يضره وجود بعض المنافقين .. فهؤلاء لا يخلو منهم
زمان و لا مكان



ثانيا من الأدلة الواضحة التي تفند ادعاء ارتباط كل من يقاتل بشار بأمريكا أن هذه الأخيرة ولحد اليوم لا تزال تفرض حظرا على تسليح المقاتلين المعارضين لبشار بل عندما حاولت السعودية منذ عدة أشهر طرح مبادرة لتسليح الجيش الحر رفضت أمريكا هذه المبادرة بل و قامت الصهيونية كلينتون بزيارة الرياض و أعلنت من الرياض رفض أمريكا القاطع لأي مبادرة لتسليح الجيش الحر .. وهذا يدل على أن أمريكا قامت بهذا الحظر رغبة منها في أن يتمكن نظام بشار من القضاء على المجاهدين كما يدل على أن العدو الحقيقي لأمريكا في سوريا حتما ليس هو النظام الشيعي النصيري الإيراني كما تسوق وسائل الإعلام الغربية والصهيونية و العربية المتأمركة و إنما العدو الحقيقي لأمريكا في سوريا هو الكتائب المجاهدة في سوريا التي تسعى لدحر النظام النصيري و إقامة شرع الله من مثل كتائب جبهة النصرة و أحرار الشام و ﺍﻟﺠﺒﻬﺔ ﺍﻹﺳﻼﻣﻴﺔ ﺍﻟﺴﻮﺭﻳﺔ و غيرهم
....


ثالثا لو كانت الكتائب المجاهدة مرتبطة بأمريكا فما الذي يدعو أمريكا إلى وضع إحدى هذه الكتائب وهي جبهة النصرة على لائحة الإرهاب الأمريكية !! طبعا لمن لا يعلم فإن جبهة النصرة هي أقوى الكتائب الجهادية على أرض سوريا بشهادة أعدائها وأصدقائها و أكثرها تنظيما وانضباطا و أوسعها انتشارا في المحافظات السورية وأشدها فتكا بشبيحة وجنود النظام النصيري الفاجر ... وطبعا لهذه الأسباب خاصة و لكونها امتدادا للفكر الجهادي ولخوف أمريكا من سيطرة جبهة النصرة وأخواتها على زمام الحكم في سوريا بعد دحر الكافر النصيري بشار فقامت أمريكا بخطوة استباقية بجعلها جبهة النصرة في لائحة الإرهاب تمهيدا لشن الحرب عليها و على من يتضامن معها من باقي الكتائب في حال سقوط بشار .. فهل يعقل بعد هذا أن يأتي من يدعي أن هذه الكتائب الإسلامية تقاتل لصالح أمريكا !! .. سبحانك ربي هذا بهتان عظيم



نقطة أخرى هامشية لكنها مهمة و مرتبطة بسياق الموضوع وهي التي تسبب خلطا كبيرا وضبابية للبعض في فهم ما يجري .. هناك البعض لا يزال يتصور أن بين أمريكا و إيران عداوة حقيقية على طول و دائما وأبدا !! في الواقع هذا التصور سطحي جدا جدا و يعتمد على ما تسوقه وسائل الإعلام الغربية والعربية المتأمركة .. و إلا فالواقع يبين عكس ذلك ... فمثلا إيران سبق لها وأن لعبت دورا مهما في تسهيل الإحتلال الأمريكي للعراق وأفغانستان وهذا باعتراف الإيرانيين أنفسهم خصوصا باعتراف الرئيسين الإيرانيين السابقين رفسنجاني وخاتمي !!

الكل ـ إلا من يغمض عينيه ـ يعلم أن أمريكا احتلت العراق و أسقطت عدو الرافضة اللدود صدام حسين ـ رحمه الله ـ ثم سلمت حكم العراق هدية لروافض إيران وذلك بحلها للجيش العراقي وإنشائها جيشا رافضيا خالصا ولاؤه لإيران وأيضا بتنصيبها حكومة رافضية تابعة لإيران دخلت للعراق على ظهر الدبابات الأمريكية !!

من كان منطقيا في تفكيره فسيفهم أن ادعاءات العداء بين الطرفين أمريكا و إيران تبقى مجرد ادعاءت إعلامية و شعارات كاذبة


السلام عليكم.

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حاتم
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: إعتدار   13/2/2013, 6:38 am

السلام عليكم أخي الكريم أعتدر لمجاهدي سوريا ولاكن والله أعلم أنه قد أسيئ فهم كلامي فقط أنا أعلم أن هناك كرامات ربانية ظهرت في سوريا على يد المجاهدين وما كتبته مجرد إستنتاجات تحتمل الخطئ كما تحتمل الصواب وأعلم أن الله فضل المجاهدين على القاعدين درجة وهناك عدة أسئلة تدور في خلدي تحيرني وأخوف ما أخاف منه على المجاهدين في سوريا هو أن يتحالفوا مع حلف الناتو كما فعل إخواننا في ليبيا لأني أحسب أن التحالف معهم ليس من ديننا الإسلام في شيئ وهدا على حد علمي محرم بنص القرأن الكريم وأخيرا أرجع الأمر لله وأقول الله أعلم بنا وبهم ولا أزكي على الله أحدا والله المستعان اللهم أرني الحق حقا وأرزقني إتباعه وأرني الباطل باطلا وأرزقني إجتنابه اللهم إهدني فيمن هديت اللهم إني هالك لا محالة فارحمني وتب علي فأنت الرحمان الرحيم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الواجب في الفتن القادمة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: الاخبار الجاريه العربيه والعالميه-
انتقل الى: