http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟   19/11/2012, 9:21 pm

العقل اهم جزء في الانسان، والعقل اهم من القلب، لان رؤية العقل واختياراته افضل من القلب؛ لان عيون العقل تركز وتدقق وتدرس قبل الاختيار، وتوازن بين الامور.




بعكس القلب الذي تكون اختياراته متسرعة، وتكون في معظم الاحيان كارثية .

العقول انواع:

العقل المتحرر:
هو العقل الذي يكون متفتحا على العقول الاخرى، يتناقش معها ويتفاعل معها، يتقبل الاراء المعارضة بكل رحابة صدر، ينظر الى العالم كانه قرية واحدة، ليس متعصبا لفكرة معينة، اذا كان على خطأ يعترف بخطئه دون خجل؛ لانه يعتقد ان الكمال لله وليس للبشر، يبحث عن الجديد دائما، وهو يحترم العقول الاخرى، ويحاول اقناعها بالمناقشة الهادئة، وان لم تقتنع فهو يظل يكن لها الاحترام.


العقل المتقلب:
هذا العقل لا يثبت على رأي، يتنقل من رأي الى رأي، ومن فكرة الى فكرة، ليس له رأي خاص به، معلوماته محدودة؛ لانه قلق غير ثابث التفكير والفكر، والمناقشه معه لا فائدة منها؛ لانه ينتقل من محور الى محور دون ترتيب، مما يجعلك لا تعرفين في اي حديث يتحدث.

العقل المتعصب:
هذا العقل يصعب الحديث والنقاش معه؛ لانه لا يعترف باراء الاخرين، ويعتقد انه هو على صواب، والاخرون على خطأ، وانهم جهلة، وعندما يدخل للنقاش يكون صوته عاليا؛ لكي يخفي ضعفه في النقاش واقناع الطرف الاخر، والنقاش مع هذا العقل مضعية للوقت .


العقل المتحجر:
هذا العقل وقف فيه التفكير عند حد معين ولم يتجاوزه، واذا حاولت تحركيه يتشبث بمكانه، ولا يحاول الخروج من الشرنقة التي هو فيها، وهو عقل لا يناقش ولا يتحدث، وهو جامد لا يرى ولا يتحرك، كل ما فيه عبارة عن مخ داخل جمجمة لا اكثر ولا اقل.

العقل الجاهل:
وهو عقل يظن انه وصل المراتب العليا في الفهم، وانه لا يحتاج الى التعلم والتزود والقراءة وتنمية معلوماته؛ لانه يظن انه مكتفي، وانه لا يحتاجها، وان المعلومات التي عنده تكفي للدخول لاي نقاش، ويظهر استعلائه على العقول الاخرى، مع انه عبارة عن ببغاء يردد بعض الجمل وبعض المقاطع الشعرية وبعض المعلومات البسيطة، التي اخذها من هنا او هناك، وهو عندما يدخل في نقاش ويتعمق يظهر على حقيقته، ويظهر جهله بكل المعلومات المطروحة في النقاش، وان كل معلوماته بسيطة وساذجة .


العقل الجبان:
قد يكون عقلا ممتلئا بالمعلومات، ولكنه جبان لا يشترك في الحديث ولا المناقشة، ويخاف المواجهة، ويخاف اظهار ارائه، ويخاف الحديث، خاصة في الاحاديث التي فيها خطورة، كالمواضيع السياسية والدينية، ولكنه يشارك في الاحاديث التافهة، التي ليس فيها خطورة، والمواضيع التي لا تمس اشياء يراها خطرة

العقل المزدوج:
وهو اخطر العقول، فهو تقدمي متحرر، يناقشك في الحرية والتقدم، وانه ضد التعصب والتطرف، ويدعو الى الحوار، تجدينه في النقاشات والحوارات عالي الصوت وقوي الحجة، يدعو الى اخذ الامور من اوسطها، ولكن تجدينه في الواقع ضد ما يقول وضد ما يقتنع به، فهو بهلوان حديث فقط ، وتجدينه اشد الرجعيين في حياته وفي تعامله مع اقرب الناس اليه؛ لانه عبارة عن عقل مرتزق يرتزق من كلامه الذي يبيعه فقط لكي يوهم الاخرين انه عقل متحرر، ولكنه في الواقع من اشد العقول تخلفا.

العقل الرجعي او المتخلف:
وهو العقل الذي يعيش على الخرافات، ولا يؤمن بالعلم، ويصدق ما يكتبه انصاف المتعلمين على انه الصواب والحقيقة، وان التقدم والتطور هو ضد الدين ويجب محاربته، ويحاول بكل السبل الغاء التفكير عند الاخرين.


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟   19/11/2012, 9:59 pm

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيك اختاه ..موضوع جميل

اللهم انر عقولنا بحسن التفكير والتدبير والتركيز

وانر قلوبنا بنور بالايمان

السلام عليكم ورحمة الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوا لي الشهادة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟   19/11/2012, 10:03 pm

السلام عليكم:

بالننسبة لي أرى أنّ هناك عقلا آخر وهو العقل الثابت:

*الذي يكون متحررا في موضع التحرر مثلا:النّقاش مع الأحبة.

*ومتقلبا في موضع التقلّب مثلا:النّقاش مع النفس(النفس اللوامة).

*ومتعصبا في موضع التعصب مثلا:في أمور العقيدة.

ومتحجرا في موضع التحجّر مثلا:في جهاد أعداء الله.

*أمّا جاهلا وجبانا ومزدوجا منافقا فلا ولا.

بوركت أختنا مؤمنة وجزاك الله خيرا.


اللهم انّي أسألك الشوق الى لقائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟   19/11/2012, 10:25 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اختاه ...تقية ...وسلوا لي الشهادة
بورك فيكما....

نقول .... هناك عقل هو سيد العقول وهو العقل المتدبر


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟   19/11/2012, 10:42 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله بكم

يقول ابن القيم في كتابه

مفتاح دار السعاده

قيل من لم يكن عقله اغلب خِصَال الْخَيْر عَلَيْهِ كَانَ حتفه فِي أغلب خِصَال الشَّرّ عَلَيْهِ

وقال ايضا

لما هَبَط آدم من الْجنَّة اتاه جِبْرِيل فَقَالَ ان الله احضرك الْعقل وَالدّين وَالْحيَاء لتختار وَاحِدًا مِنْهَا فَقَالَ اخذت الْعقل فَقَالَ الدّين وَالْحيَاء امرنا ان لَا نفارق الْعقل حَيْثُ كَانَ فانحاز اليه

وقال ايضا في نفس الكتاب

{{{{ الْعقل عقلان

عقل غريزة
وَهُوَ اب الْعلم ومربيه ومتمره
وعقل مكتسب مُسْتَفَاد وَهُوَ ولد الْعلم وثمرته ونتيجته

فَإِذا اجْتمعَا فِي العَبْد فَذَلِك فضل الله يؤتيه من يَشَاء واستقام لَهُ امْرَهْ واقبلت عَلَيْهِ جيوش السَّعَادَة من كل جَانب

وَإِذا فقد احدهما فالحيوان البهيم احسن حَالا مِنْهُ
واذا انْفَرد انْتقصَ الرجل بِنُقْصَان احدهما
وَمن النَّاس من يرجح صَاحب الْعقل الغريزي
وَمِنْهُم من يرجح صَاحب الْعقل المكتسب

وَالتَّحْقِيق ان صَاحب الْعقل الغريزي الَّذِي لَا علم وَلَا تجربة عِنْده آفته الَّتِي يُؤْتى مِنْهُ الاحجام وَترك انتهاز الفرصة لَان عقله يعقله عَن انتهاز الفرصة لعدم علمه بهَا وَصَاحب الْعقل المكتسب يُؤْتى من الاقدام فان علمه بالفرص وطرقها يلقيه على الْمُبَادرَة اليها وعقله الغريزي لَا يُطيق رده عَنهُ فَهُوَ غَالِبا يُؤْتى من إقدامه والاول من احجامه فَإِذا رزق الْعقل الغريزي عقلا ايمانيا مستفادا من مشكاة النُّبُوَّة لَا عقلا معيشيا نفاقيا يظنّ اربابه انهم على شَيْء الا انهم هم الْكَاذِبُونَ فانهم يرَوْنَ الْعقل ان يرْضوا النَّاس على طبقاتهم ويسالموهم ويستجلبوا مَوَدَّتهمْ ومحبتهم وَهَذَا مَعَ انه لَا سَبِيل اليه فَهُوَ ايثار للراحة والدعة وَمؤنَة الاذى فِي الله والموالاة فِيهِ والمعاداة فِيهِ وَهُوَ وان كَانَ اسْلَمْ عاجلة فَهُوَ الهلك فِي الاجلة فَإِنَّهُ مَا ذاق طعم الايمان من لم يوال فِي الله ويعاد فِيهِ فالعقل كل الْعقل مَا اوصل الى رضَا الله وَرَسُوله وَالله الْمُوفق الْمعِين وَفِي حَدِيث مَرْفُوع ذكره ابْن عبد البر وَغَيره اوحى الله الى نَبِي من انبياء بني اسرائيل قل لفُلَان العابد اما زهدك فِي الدُّنْيَا فقد تعجلت بِهِ الرَّاحَة واما انقطاعك الي فقد اكْتسبت بِهِ الْعِزّ فَمَا عملت فِيمَا لي عَلَيْك قَالَ وَمَا لَك على قَالَ هَل واليت فِي وليا اَوْ عاديت فِي عدوا }}}

انتهى كلام ابن القيم يرحمه الله
***************************
اقول وبالله التوفيق

ان عقل المؤمن في قلبه
فكلما كان خاليا من الرياء والذنوب كان ابيضا ناصعا
فكان صافي الفكر والمنطق يعقل كل امر وفيه يسترشد

وان كان مجخيا اسودا مرائيا
كثير الذنوب والخطايا اصبح
ياكل بعقله كما تاكل الانعام
فلا يدله الا على الشهوات
ومراتع البهائم من شراب وطعام وشهوه

فحصيلة الامر ان العقل يتزين به المؤمن
ويشكر الله على هديته ان رفعه به قدرا عن سائر المخلوقات

اما الكافر فانه انكر وجحد نعمة العقل فاصبح كالانعام او اضل

ونسال الله السلامه من الفتن ما ظهر منها وما بطن
اللهم اغفر وارحم وانت الاعز الاكرم

ادام الله عليكم الخير



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟   20/11/2012, 10:14 am

***********************
[color=darkblue]اقول وبالله التوفيق

ان عقل المؤمن في قلبه
فكلما كان خاليا من الرياء والذنوب كان ابيضا ناصعا
فكان صافي الفكر والمنطق يعقل كل امر وفيه يسترشد

وان كان مجخيا اسودا مرائيا
كثير الذنوب والخطايا اصبح
ياكل بعقله كما تاكل الانعام
فلا يدله الا على الشهوات
ومراتع البهائم من شراب وطعام وشهوه

فحصيلة الامر ان العقل يتزين به المؤمن
ويشكر الله على هديته ان رفعه به قدرا عن سائر المخلوقات

اما الكافر فانه انكر وجحد نعمة العقل فاصبح كالانعام او اضل

ونسال الله السلامه من الفتن ما ظهر منها وما بطن
اللهم اغفر وارحم وانت الاعز الاكرم

ادام الله عليكم الخير
[/quote]



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيك اخى الكريم صدقت زادك الله من فضله وعلمه

ورفع قدرك فى الدبيا والاخرة

السلام عليكم ورحمة الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
اي نوع من العقول تمتلك؟؟؟؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{استراحة المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: استراحة المؤمنين والمؤمنات-
انتقل الى: