http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   16/11/2012, 12:43 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لقد كتبت موضوعا سابقا في منتدى الملاحم والفتن عن الحروب المحدودة التي تهدف الى تغيير فكرة او وضع واقع راهن و بحثت عن الموضوع فلم اجده
وخلاصة القول في ذلك الموضوع ان الغرب بقيادة امريكا واوروبا واليهود ابتكروا طريقة جديدة تسمى الحرب المحدودة والتي يراد منها تغيير وضع او فكرة في اذهان الناس
ولا يوجد شيء يغير ما في قلوب الناس كالحرب والدماء وانشاء عامل الخوف والدمار

وكنت قد ضربت مثالا على ذلك حرب اليهود مع حزب اللات في لبنان عام 2006
وفيها قصفت ديار المسلمين و قتل الكثير من الناس الابرياء
وكانت الاهداف الفكرية و التي انشات واقعا جديدا في لبنان هي :

1-انشاء خط حدودي عازل يصل الى 50 كلم بين لبنان و دولة اليهود
2- الترويج لحزب اللات الرافضي على انه حزب يقاتل اليهود ويمثل الامة الاسلامية
3-نشر قوة اممية في الحدود اللبنانية اليهودية
4-قيام حزب اللات لحماية حدود اليهود عن طريق متابعة الخلايا القتالية التابعة لاهل السنة والجماعة

والمثال الثاني على هذه الحرب المحدودة والتي يتاجر فيها اصحاب السياسة بدماء المسلمين هي معركة الفرقان في غزة وكان الهدف منها دفع حماس الى هدنة الصواريخ وقد تمت هذه الهدنة وقامت حماس هداها الله بتقويض الحركات الجهادية السلفية

ونشأ وضع جديد للهدنة...

ونقضت بعض الجماعات الجهادية هذه الهدنة ايمانا منها ان اليهود غدار و ان لا عهد لهم

وقامت الثورات و استغلت الجماعات الجهادية في سيناء لضرب الغاز المصري المنقول الى اسارئيل عن طريق الانابيب

وقامت السلفية الجهادية بطرق غير مباشرة و بمساعدة بعض الحركات و الشخصيات الاسلامية بتدعيم معركة الشريعة الاسلامية في مصر

وخاف اليهود على امنهم من قضية سيناء فجاءت عملية قتل الجنود المصريين رحمهم الله
وجاء الرد من القيادة المصرية عنيفا ليقتل 20 من الابرياء في سيناء

والان مجهودات حثيثة من اجل ارسال دعاة لارساء ونشر فكر الاعتدال كما يسمى في ارض سيناء

وبعد مليونية الشريعة الاسلامية في مصر الاخير و بيان مجلس شورى العلماء حول الدستور تاتي هذه الحرب الحالية على غزة لتتاجر بدماء المسلمين مرة اخرى والله المستعان

واهداف هذه الحرب المحدودة المستقبلية هي كالاتي:

1- تدخل مصر في شؤون غزة السياسية والامنية خاصة بطريقة مباشرة
2-احكام القبضة على سيناء بمحاولة نشر عدد كبير من الجيش المصري و عناصر الامن فيها بعدما كانت ذريعة قتل الجنود المصريين فاشلة
3-محاصرة الحركات الجهادية السلفية بعد توقيع هدنة جديدة واثبات ان العمليات الجهادية الحالية لها لا تجلب الا الدمار لاهل غزة و مصر تريد ارساء الامن والعيش الرغد فيها
4- وهذا هدف مستقبلي خطير وهو ضم غزة لمصر من اجل حماية الحدود مع اسرائيل عن طريق الجيش المصري وتصبح مصر هي الوصي الوحيد على القضية الفلسطينية من الجنوب بعدما تم وضع وصي شمالي في لبنان وهو حزب اللات
5-التشويش على قضية الشريعة الاسلامية في مصر

وفي خضم مخططات الاعداء هذه هناك فئات مومنة مجاهدة من كتائب القسام والحركات الجهادية الاخرى تقاتل اعداء الله
وهناك شهداء يختارهم الله الى جناته ورحمته

وفي الاخير اوصي القيادات السياسية في حماس ان التنظيم الدولي للاخوان مخترق من الروافض حسب قراءتي للواقع
وعليهم ان يعوا ان فلسطين امانة في رقابهم

والحل في رايي وستكون ضربة معلم في خضم هذه الاحداث و يمكن ان يفعلها هنية وسيرتعد اليهود وسيقفون الحرب مباشرة لو هدد او لوح باقامة امارة اسلامية في غزة على منهاج النبوة

فهذا يعني الكثير لليهود وهذا الذي ريد ان يمنعه الصليبيون منذ عقود

وهذه تبقى مجرد تحليلات و الله تعالى واعلم والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   16/11/2012, 2:58 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم اخي ابا يحيى

الهم الاوحد الذي تشترك فيه جميع امم الكفر كافه
والمنافقين من هذه الامه على اختلاف مسمياتهم

هو ان لا تقام خلافه اسلاميه على منهاج النبوه
محاربة كل ما يوصل الى طريق الخلافه وسده بكل الذرائع
لهذا يعلمون ان طريق الخلافه هو الجهاد فقط ولا يوجد غيره
ابدا ولهذا عملوا كل جهدهم لان يسيئوا لهذه المجموعات القتاليه
واتهامها بالارهاب الذي يجب محاربته

بالاضافه الى تشويه سمعتهم في الاعلام وغيرها من الوسائل
ليركن الناس ويطلب الامن ولكن
بذل وهوان


لكن فليعلموا علم اليقين انه سياتي رجال
لا ينفع معهم لا تفاوض ولا سلام
رجال يبثحون الموت في سبيل الله
ويطلبونه تحت ازيز الرصاص
ليعبد الله وحده في الارض

هذه خططهم الله يكشفها للناس وفي كشفها للناس تقام عليهم الحجه
فلا يبقى الا مؤمن صادق خالي من النفاق

فيجمعهم الله جميعا على قلب رجل واحد
ان الله على كل شيء قدير وهو سبحانه احكم الحاكمين

اللهم اغفر لنا وارحمنا وتجاوز عنا

اللهم امين



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   16/11/2012, 4:06 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخواي الكريمان .... ابو يحي وابو ساجده
احب ان اقول بعض التعليق على الموضوع وأرجو الله أن ينفع به

1_
اقتباس :
ان الغرب بقيادة امريكا واوروبا واليهود ابتكروا طريقة جديدة تسمى الحرب المحدودة والتي يراد منها تغيير وضع او فكرة في اذهان الناس
لماذا يا اخوتي دائما نظهر وكاننا بلا اراده .... وكأننا نأكل ما يطبخ لنا دائما
وأن الغرب واليهود هم من يخطط لنا ويوقعنا في الحفر والفخاخ مرة تلو الاخرى
متى تتحرر ارادتنا وندرك ان هناك اشياء نفعلها نحن بارادتنا وان الاخرين هم من يرتبك ويعمل ردود الافعال
برأيي ان هذه اخطر نقطه تواجهنا اذا اردنا أن نكون افوياء
علينا أن نتحرر من هذا الوهم الذي زرعه الاعداء في نفوسنا بارادتنا واوهمونا فيه ان حتى ما نفعله من ذواتنا
ما هو الا أمر برمجوه هم لنا لنفعله
ما اضعفنا حينئذ امامهم ... كل نصر لنا سيحولونه لهزيمه لانه ليس نصر
بل المقصود منه ما اراده اليهود من احداث مستقبليه
كل شخص مسلم وبارز يريد لامته الخير يوهمونا بانه مدفوع من قبلهم لعمل دور ما
متى سنثق بقدراتنا وبارادتنا مهما كانت بسيطة ومتواضعه ؟

2-لماذا لا نشد على يد كل مسلم يعمل مهما عمل من أمر بسيط للاسلام
بدل أن نشكك في نواياه ومقصده
ولماذا نحصر الخير في فئة معينة من المسلمين
والله ان نهجي ان في كل مسلم مهما صغر خير
قلماذا نتفرق ونختلف جماعات يتهم بعضنا بعضا فتذهب ريحنا ويصغر شأننا
هذا سلفي وهذا اخواني وهذا حمساوي وهذا لا يقصد الا هذا وذاك ليس في قلبه خير
وهذا متآمر وذاك منبطح ... متى نحسن الظن باخواننا جميعا ونظن بهم خيرا
وانهم يحبون الله ورسوله الم تروا ان ذلك الذي اقيم عليه الحد نهى رسول الله ان يسب وقال :(( لا تلعنوه ، فوالله ما علمت أنه يحب الله ورسوله ))

اقتباس :
هناك فئات مومنة مجاهدة من كتائب القسام والحركات الجهادية الاخرى تقاتل اعداء الله

والله يا أخي ابا يحي اني لاحتسب عند الله تلك المرأة المسلمة التي ترضع طفلها وتحفظ دينها احتسب عند الله انها مجاهدة مرابطه
... وفي كل خير ...وفي كل خير يا اخوتي

اقتباس :
لهذا يعلمون ان طريق الخلافه هو الجهاد فقط ولا يوجد غيره
ابدا ولهذا عملوا كل جهدهم لان يسيئوا لهذه المجموعات القتاليه
واتهامها بالارهاب الذي يجب محاربته

الله اعلم حيث تكون خلافته وكما يعلم اين تكون رسالته
انظروا لعباد الله الضعفاء المسلمين ...في كل خير والله
ومن يدري لعل الله يعطي من يقيم دينه في نفسه وقلبه
افضل ما يعطي السائلين
اللهم اجمع شمل المسلمين على الهدى والحق
بارك الله فيكم اخوتي جميعا





((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   16/11/2012, 10:03 pm

أبو ساجده كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

نعم اخي ابا يحيى

الهم الاوحد الذي تشترك فيه جميع امم الكفر كافه
والمنافقين من هذه الامه على اختلاف مسمياتهم

هو ان لا تقام خلافه اسلاميه على منهاج النبوه
محاربة كل ما يوصل الى طريق الخلافه وسده بكل الذرائع
لهذا يعلمون ان طريق الخلافه هو الجهاد فقط ولا يوجد غيره
ابدا ولهذا عملوا كل جهدهم لان يسيئوا لهذه المجموعات القتاليه
واتهامها بالارهاب الذي يجب محاربته


السلام عليكم

جزاك الله كل خير اخي الكريم
اي نعم ان بيضة المسلمين ما استبيحت الا بعد سقوط الخلافة الاسلامية كنظام حكم وضعفها في القرون الاخيرة
ولذلك فقد وعى اعداء الله ان اقامة فكرة الوطن و حدود سايكس بيكو تمنع من اعادة الخلافة
فاقاموا عملاء تابعون لهم يتحكمون في رقاب الناس
ويمنعون اي جهد حقيقي لاعادة الخلافة الاسلامية
ولكن امر الله نافذ ويفعل الله ما يشاء فالارض ارض الله يورثها من يشاء من عباده
والله المستعان

والسلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   16/11/2012, 10:28 pm

@بــدرالزمان كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

الله اعلم حيث تكون خلافته وكما يعلم اين تكون رسالته
انظروا لعباد الله الضعفاء المسلمين ...في كل خير والله
ومن يدري لعل الله يعطي من يقيم دينه في نفسه وقلبه
افضل ما يعطي السائلين
اللهم اجمع شمل المسلمين على الهدى والحق
بارك الله فيكم اخوتي جميعا



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي الكريم بدر الزمان بارك الله فيد على ردك الطيب
و لم يكن استنتاجي ناتج من عقيدة انهزامية ابدا على ان الغرب واليهود متحكمون في كل شيء
بل ان الامر لله يفعل ما يشاء في حكمه

لكن للاسف اخي نحن واقعا ضعفاء جدا ونعتمد على ردة الفعل وهناك طابور خامس ينخر في جسم الامة ليعوقها ويمنع نهوضها
واعيد واقول ان الامر واقع علينا و قد وصلنا الى نقطة ذل وهوان كبيرة
و الان ولله الحمد هناك محاولات تحرر حقيقية لاقامة امارات اسلامية تريد ان تخرج من مركز اليهود و النصارى وستتوج ان شاء الله بخروج الامريكان من افغانستان و سيطرة طالبان على اغلب افغانستان

اما الامر الواقع الثاني فهو التفرقة التي نعيش فيها
ان الذي ذكرته انت اخي الكريم هي امنية كل مؤمن فوق الارض وهي ان يرى الامة موحدة
واقول لك ان الحل الوحيد لهذه الوحدة هي الاجتماع تحت منهاج الخلافة الاسلامية والتي فيها امام واحد وجيش واحد ودين واحد
واذا قرانا كتاب الله عزوجل فسنكتشف ان امر الفرقة و الاختلاف هو عبارة عن سنة من سنن الله في الامم السابقة ولن تكون امة الاسلام وهي الخاتمة استثناءا
بل هذا الذي اخبرنا به النبي المصطفى صلى الله عليه وسلم في حديث الفرق
والعجيب ان امر الفرقة لم يحصل الا بعدما جاءت البينات وبعدما اوتو العلم ولا زلت اتامل في هذا الامر ان شاء الله ادرج له موضوعا خاصا

واجب علينا ان نسعى الى توحيد المؤمنين اما من يستعمل هذا الشعار من اجل خلط الحابل بالنابل و من اجل ضم النصارى الى صف المومنين و الروافض الى صف الموحدين فهذه كلمة حق اريد بها باطل

كم خدعنا من مرة اخي الحبيب في قضية ايران والثورة الاسلامية باسم توحيد الامة الاسلامية

وها نحن الان نرى خيانتها لله ورسوله واثخانها في دماء المسلمين في العراق و لبنان و سوريا

ان اهم شيء ان يجتمع عليه المسلمون ايا كان منهجهم هي ان يعتقدو ان الله عزوجل هو ربهم و ان شريعة الاسلام هي الحاكمة فوق الجميع مهما اختلفت المشارب والمذاهب

وهذه هي معركة العصر الان والتي يجب ان ندعمها جميعا

بارك الله فيك اخي فلربما ظهر في مقالي اني انهزامي واني افرق المسلمين الى طوائف واتمنى اني وفقت في تبيين وجهة نظري وان الذي ذكرته ما هو الا تحليلات سياسية لمالات القوم و مكرهم
و يمكرون ويمكر الله و الله خير الماكرين

والسلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   16/11/2012, 11:41 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي الحبيب ابو يحي

اقتباس :
واقول لك ان الحل الوحيد لهذه الوحدة هي الاجتماع تحت منهاج الخلافة الاسلامية والتي فيها امام واحد وجيش واحد ودين واحد
صدقت والله أخي وهذا مما لا يجب أن يشك فيه أي مسلم
فالمؤمنون كالجسد الواحد ... فان تفرق الجسد هل يعمل شيئا

اقتباس :
بارك الله فيك اخي فلربما ظهر في مقالي اني انهزامي واني افرق المسلمين الى طوائف واتمنى اني وفقت في تبيين وجهة نظري وان الذي ذكرته ما هو الا تحليلات سياسية لمالات القوم و مكرهم

حاشاك اخي ان تكون انهزاميا .... بل ان حرصك على امتك وحبك لهم هو ما دعاك لكتابة ما كتبت
ولكن اخي كل فكرة فيها حق تصل لقارئ مسلم ربما تحمل في ثناياها الفائدة
وهذا ما جعلني اقول ما اقول
فكل مسلم عزيز على الله ويجب ان يكون عزيز علينا ايضا
وكل منا يعمل بطريقته ولكن علينا ان ننبذ الفرقة بيننا وان نستبشر خيرا
فالفجر قادم باذن الله لا محاله
حفظك الله ورعاك اخي وجمع شمل المسلمين واسعد قلوبنا بذلك




((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   17/11/2012, 8:14 pm

السلام عليكم اخي الحبيب بدر الزمان

جزاك الله عنا كل خير على طيبة اخلاقك وحسن ظنك باخوانك
اي نعم اخي الكريم
فالمستضعفون في الارض من النساء والولدان من اجلهم تقام الخلافة...ومن اجلهم اقيم الجهاد كما جاء في كتاب الله عزوجل
والله نسال ان يبدل المومنين عزا بعد ذل وان يبدل الكفار ذلا بعد عز و وقوة

فالارض ارض الله...والناس عبيده وهو يفعل ما يشاء...وانما هي اعمالنا التي نعذر بها يوم القيامة فلعلها تنجينا برحمة الله من عذابه وغضبه

انه هو الرحمان الرحيم

والسلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سلوا لي الشهادة
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   18/11/2012, 1:04 am

السلام عليكم:

بوركت أخونا أبا يحيى على الموضوع.

أحبتي في الله نحن وللأسف كما قال عمر بن الخطاب رضي الله عنه :متواكلون ولسنا متوكلين.

أنتم وكما تعلمون هناك عدد لا يحصى من المنظمات اليهودية والمسيحية في العالم والتي تسعى بكل ما أوتيت من قوة ومال لتحقيق ولو جزء بسيط من موعودات دينية يؤمنون بها ولا يتحركون الا بأمر ديني فكيف لا ينجحون في مآربهم (فالله ممهلهم وتاركنا لينظر كيف نعمل).

فماذا عملنا،ماذا قدّمنا وان قدّمنا فهل أخلصنا؟....

قال تعالى:"أم حسبتم أن تتركوا ولمّا يعلم الله الذين جاهدوا منكمولم يتخذوا من دون الله ولارسوله ولا المؤمنين وليجة والله خبير بما تعملون".

اعطيكم مثالا بسيطا على حالنا: عدد الذين اجتمعوا على الخير في هذا المنتدى نحسبهم كذلك والله حسيبهم لا يتجاوز الألف ومن شتى بقاع الأرض فأين بالله عليكم 02 مليار مسلم؟ نفس المثال بالنسبة لأحبتنا في أرض الجهاد هم قليل ومن شتى بقاع الأرض

والله لست أثبط الهمم ولكن مظرهنا يعبّر عن حالنا كما قال عليه الصلاة والسلام:"يوشك أن تداعى عليكم الأمم قالوا:اونحن من قلّة يومئذ يا رسول الله قال:لا ولكنكم غثاء كغثاء السيل"..

أعلموا أحبتي أننا مقبلون على غربلة أسأل الله لي ولكم السلامة والعافية منها.

واعلموا أن أحبتنا في أرض الشام عامة وفلسطين خاصة سيكرمهم الله بالخلافة لما عانوه من ويلات اليهود ومن الجوع والقهر.

قال تعالى :"أجعلتم سقاية الحاجّ وعمارة المسجد الحرام كمن آمن بالله واليوم الآخر وجاهد في سبيل الله ،لا يستوون عند الله والله لا يهدي القوم الظالمين".


اللهم انّي أسألك الشوق الى لقائك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   18/11/2012, 10:10 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته

بارك الله فيكم جميعا ..اعجبنى النقاش الذى دار بينكم صدقتم ... الاراء ووجهات النظر تختلف والهم هم واحد وهو اقامة هذا الدين على منهاج النبوة وسياتى هذا اليوم مهما فعلوا ومهما خططوا ....لله سنن كونية لا تتبدل ولن ينصر هذا الدين حتى ننصره ونحن مسؤولون على ذلك كل واحد فى مكانه وعلى حسب قدرته...سنحاسب ونسال فان الامانة عظيمة

اللهم هيئ للامة من امرها رشدا

اللهم آآآآآآآآمين

السلام عليكم ورحمة الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاعر العربي
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   22/11/2012, 9:33 am

*** ما هو الحاصل من "الحرب" الأخيرة على غزة؟ ***

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته
أولا نسأل الله تعالى أن يحقن دماء المسلمين في غزة
و أن ينصر كل من قاتل من أجل أن تكون كلمة الله هي العليا

مبدئيا نشهد ما يسمى برضوخ و هزيمة يهودية أمام الكتائب القسّاميّة
لكن هذا الانتصار و الرضوخ للشروط لا يبدو لي شخصيا قط أمرا عاديا..
و إن وراء الأكمة لما وراءها و غدا يُعلم ما هو..

أما الحاصل من العدوان الأخير في تحليلي فهو الآتي:
1- حملة دعائية لحماس (ركعت إسرائيل)
2-حملة مغرضة ضد الجهاديين (أين أنتم؟)
3-لمّ شمل الحكومات الإخوانية بالزيارات الوهمية
4-تصفية من تحسبهم الدولة الصهيونية خطرا حقيقيا تحت جنح العدوان ضمن قائمة مدروسة
5- تنبيه الغرب من جديد لقوة (موهومة) لحماس و حشد عواطفهم و إعادة شحنها
6- إيجاد سبب ملموس للمجتمع اليهودي من أجل بث روح القتال فيه من جديد
7- صرف النظر عن عدوان سوريا و اتهام من ينادي بالجهاد فيها بالخيانة للقضية الفلسطينية
8- تشتيت الإعلام عن شرارة ثورة الأردن
9-مقدمة لحملة دعائية عملاقة للشيعة و لإيران في الأفق بدعوى أن النصر كان بسبب الصواريخ الإيرانية
10- اختبار مبدئي للقوة الميدانية لحماس و تجربة لتكتيكات حربية للصهاينة

تلك عشرة كاملة و الله تعالى أعلم

و أضيف (اقتباسا من أخي أبي ساجدة) نقطتين أخيرتين:

11- فرض هدنة طويلة على حماس و سكان غزة و سيناء على طريقة "كامب - ديفيد" برعاية مصرية - قطرية. و بذلك ترتاح الصهاينة من مشكلة الصواريخ و يصبح الجهاديون محلّ تهمة من طرف الرأي العام بدعوى: "عدم طاعة اتفاق ولي الأمر و العمل ضد المصلحة العامة.."

12- طرد النتنياهو بدعوى فشله في حرب غزة (دعوى) و الإتيان بغيره لعله جنرال عسكري متقاعد و من أهم صفاته: الجبروت و الدموية إلى أقصى حدّ لترتيب الأمور من أجل مسائل إقليمية قادمة..

_______


______________________________
لا تنسونا من صالح دعائكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشاعر العربي
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   22/11/2012, 9:38 am

بارك الله تعالى في جميع الإخوة و خاصة أبي يحيى و أبي ساجدة و شاعرنا بدر الزمان

و الله تعالى أعلم


______________________________
لا تنسونا من صالح دعائكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   22/11/2012, 11:07 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اللهم بارك في كل مسلم حارب في هذه الحرب بنفسه
او ماله .... او دعا لهم بلسانه او قلبه
اللهم اجعل المسلمين جسدا واحدا يعين بعضهم بعضا
ولا يحقر بعضهم بعضا مهما قدم من قليل
اللهم نور قلوبنا بالايمان وحبب الينا كل مسلم
اللهم اجعلنا ممن قلت فيهم :
{ والذين جاءوا من بعدهم يقولون ربنا اغفر لنا ولإخواننا الذين سبقونا بالإيمان ولا تجعل في قلوبنا غلا للذين آمنوا ربنا إنك رءوف رحيم }




((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين   17/11/2014, 10:00 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ان الله يفعل ما يشاء...ودمرت غزة و الله المستعان لتخل حماس في حلف هش مع السلطة الفلسطينية ليبقى الاخوة في فلسطين يبحثون عن الرواتب و اعادة الاعمار...
يا اهل غزة انها ميتة واحدة وحياة واحدة...فلتكن كلها لله...ولتطلبوا من قيادتكم رفض الديموقراطية و اعلان الشريعة حكما وامارة...
اعانكم الله يا اهل غزة
نصركم الله يا اهل غزة
واني ارى فيكم اذا التحمتم مع اخوانكم في مصر وكسرتم الحدود...حدود سايكس بيكو
اني اراكم جيش تحرير القدس بعون الله

و الله المستعان
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الحرب المحدودة-غزة و المتاجرة بدماء المسلمين
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: الاخبار الجاريه العربيه والعالميه-
انتقل الى: