http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    11/10/2012, 11:35 pm


بسم الله نبدأ

" لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي .


1-يتركب الإنسان من شيئين: روح وجسد وهذا مما لايخالف عليه أحد من الناس ؛ وعلى هذا فإن لكل مركب أمراضه وعِلَلُه وأدويته التي يتداوى بها إذا مرض

2-وقد قُسم بعض أهل العلم الطب إلى نوعين: طب روحاني وطب جسماني . قال المناوي رحمه الله: الطب نوعان: جسماني و روحاني . ولكل منهما مادته وأدويته

3-ومدار كلامنا الليلة عن الأمراض الروحية وأنواعها وشيء من خفاياها مما دل عليه الدليل أو صدقته المشاهدة المتكررة لمن أبتلي بشيء منها .

4-الأمراض الروحية ثلاثة أنواع: عين ومس وسحر وزاد بعضهم الوسوسة ولكن لايصح إطلاق المرض الروحي على الوسوسة لأمور ستأتي تباعا في هذه التغريدات

5-وقبل الشروع في ذكر بعض المسائل العلمية في هذا الباب لابد أن يكون القارئ على دراية بأن هذه المسائل ذات ذيول لايسع استقصاؤها وإنما الإشارة

6-أولا: العين وهي أكثر الأمراض الروحية انتشارا بين الخليقة ويصح التعبير بأنها مدخل كل مرض روحي بعد ذلك! وقد جاء في تعريف العين أقوالا مدارها

7-على قول شمس الدين ابن القيم أنها سهام تخرج من نفس العائن نحو المحسود والمعين تصيبه تارة وتخطئه تارة . وقريبا منه تعريف ابن حجر وابن خلدون

8-ويشكل على من عرف العين بأنها سهام تخرج من عين العائن أن بعض العائنين عميان وبعضهم يعين الشيء دون أن يراه !! فكيف نخرج من هذا الإشكال ؟!

9-والذي يترجح أن العين أمر إلهي لم يأتنا فيها نص يخبرنا بحقيقتها ولم تدركه عقولنا ونسلم بأمرها إلى الله وأن العين حق كماجاء في الحديث الصحيح

10-قال الألوسي: وحكمة خلق الله تعالى التأثير في مسألة العين أمر مجهول لنا . وهذا هو المتعين القول به إلا لمن كان عنده أثارة من علم .

11-وقد جاءت النصوص بإثبات العين وتأثيرها؛ ولا أصرح من قوله ﷺ :" العين حق " كما في البخاري وزاد مسلم "ولو كان شيء سابق القدر سبقته العين ".

12-ولم ينكر مسألة العين إلا قوم من الطبائعيين وبعض من فتن من المسلمين بكلامهم وهم محجوجون بالكتاب والسنة والواقع المشاهد من أحوال الأمم .

13-ويكمن خطر العين في أن بعض المصابين بها لايعلمون بدائهم وربما مكثت معهم السنين الطوال وهو يعزو أعراضها للأمراض البدنية ولم يعرف حقيقة مابه

14-ويكفي من خطرها أن العين ربما قتلت! ولذا جاء في حادثة سهل بن حنيف قول النبي ﷺ :"علام يقتل أحدكم أخاه ؟! " قال ابن القيم: " فلله كم من قتيل

15-وكم من سليب وكم من معافى عاد مضنى على فراشه يقول طبيبه: لاأعلم داءه ماهو !. ومسألة العين بين الوسوسة والجحود فلايعلق عليها كل مرض ولاتنكر

16-وأعراض العين كثيرة قد ذكرت عامتها في كتابي "المعين في علاج السحر والمس والعين" فمن أراد التوسع فليرجع له لأن مجال التغريدات مجال اختصار

17-ومما يشتهر بين الناس الصلاة على العائن لإبطال عينه وهذه الصلاة بدعية لأنها إحداث عبادة لم تشرع؛ ومن المسائل أن العائن يحبس إذا ثبت ضرره

18-ثانيا: المس وهو تلبس الجان بالإنسان وأذيته له سواء من خارج جسمه أو داخله؛ وهو ثابت في الكتاب والسنة فقد ضرب الله به المثل لآكل الربا

19-قال تعالى: "الذين يأكلون الربا لايقومون إلا كما يقوم الذي يتخبطه الشيطان من المس" قال القرطبي: "في هذه الآية دليل على فساد إنكار من أنكر

20-الصرع من جهة الجن وزعم أنه من فعل الطبائع وأن الشيطان لايسلك في الإنسان ولايكون منه مس" . وجاء في الصحيحين حديث المرأة السوداء المشهور

21-وقد استقصى طُرقه الحافظ ابن حجر ثم قال: "ويؤخذ من الطُرق التي أوردتها أن الذي كان بأم زفر كان من صرع الجن لا من صرع الخلط". وبه قال الجمهور

22-وقد ذكر تقي الدين ابن تيمية اتفاق أئمة السلف وعدم إنكارهم دخول الجني في بدن المصروع وحسبك بشيخ الإسلام إذا حقق في مسألة وأمعن فيها النظر

23-وأسباب المس ترجع إلى ثلاثة أمور: العشق والهوى - المجازاة على الأذى - العبث وإلحاق الضرر بالإنسان ، والجن فيهم سفه وعبث وشر كثير !

24-وأما الوسوسة فهي من كيد الشيطان ولاتدل على الإصابة بالمس وكذلك الجاثوم فإنه مرض عضوي وقد تكلم عنه الحكماء في القديم ويزول بذكر الله تعالى

25-ثالثا: السحر وقد تعددت تعاريفه لكثرة أنواعه ولعل أجمع تعريف في نظري قول الموفق ابن قدامة: عزائم ورقى وعقد تؤثر في الأبدان والقلوب فيمرض

26-ويقتل ويفرق بين المرء وزوجه ويأخذ أحد الزوجين عن صاحبه . وهو ثابت في الكتاب والسنة ولا أدل على حادثة سحر المنافق لبيد بن الأعصم للنبي ﷺ !

27-وكان سحره ﷺ في أمر النساء خصوصا كمانصت على ذلك عائشة رضي الله عنها. قال ابن خلدون:"وجود السحر لامرية فيه بين العقلاء". فأين عقل من ينكره؟!

28-والهدف من السحر إما للتفريق أو المحبة أو الفقر أو المرض أو العقم أو القتل أو إسقاط الحمل وغيره وطرق دخول السحر للجسم إما مأكولا أو مشروبا

29-أو مشموما أو منثورا أو معقودا أو مسموعا وغيره. ومسألة حل السحر بالسحر لاتجوز مطلقا قال الذهبي: "ترى خلقا كثيرا من الضلال يدخلون في السحر

30-ويظنونه حراما فقط؛ ومايشعرون أنه الكفر". نسأل الله العافية . هذه لفتات مختصرة عن الأمراض الروحية وفيها شيء كثير من الإختصار لضيق المجال .

موسى الغنامي ‏@mgsa2006



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    12/10/2012, 10:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ومن اهم اسباب مرض الروح وانعكاس ذلك على الجسد هو البعد عن الله والاعراض عن الذكر ...
يقول سبحانه وتعالى . [ وَمَنْ أَعْرَضَ عَن ذِكْرِي فَإِنَّ لَهُ مَعِيشَةً ضَنكًا ]


"{فَمَنْ يُرِدِ اللَّهُ أَنْ يَهدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإسْلامِ وَمَنْ يُرِدْ أَنْ يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقًا حَرَجًا كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاءِ}

بارك الله فيك اخي الكريم ابو ساجدة.


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    18/10/2012, 11:10 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


بارك الله فيك اخى الفاضل على هذا الموضوع المهم جدا والامراض الروحية كثرة فى زماننا هذا لكثرة الحسد والبعد عن ذكر الله ..ساسرد قصتى مع هذا المرض وتجربتى بنية زرع الامل لكل من ابتلي بالاذى الشيطانى وكيف اننى كنت مريضة بمرض عضوي بسبب العين والحسد وانا لا اعلم وشفيت باذن الله بعد الرقية والمداومة عليها..كان هذا منذ اكثر من 15سنة وانا اعالج عند طبيبات مختصات ولكن بدون جدوى آخر مرة قالت لي الطبيبة ان المرض قد تفاقم كثيرا واعطتنى عنوان طبيب مختص فى المكان الذى اصبت فيه بالمرض لكننى امتنعت عن الذهاب لكونه رجل رغم الحاح زوجى الذى قال ان الضرورات تبيح المحظورات لكننى ابيت وفوضت امرى الى الله وقلت اننى ساحتسب الاجر والثواب وانا راضية بما قسمه لى ..طيلة هذه السنين كنت احس باعراض غير طبيعية من حين الى اخر جعلتنى اشك ان اننى مصابة بالعين والحسد واكددت اختى راجية الشهادة حفظها الله وشفاها  بعدما عرضت عليها ما كنت اراه وانا عل اليقظة وقالت اهذا تنبيه لك بالاعين البشرية والجنية التى تطاردك وتحثك على الرقية الشرعية ...حينها عزمت ان ارقى نفسى بنفسى وفعلت التالى ..قرات سورة البقرة مدة 40يوم وكنت اختمها يوميا ...رقيت الماء واغتسلت به ..رقيت زيت الزيتون وادهنت بها احتجمت عدة مرات بنية اصابة السنة اولا وبنية الشفاء ثانيا ...تمر الايام وفى اواخر شهر رمضان الماضى رايت رؤيا افزعتنى ارسلتها عبر الخاص الى اختى راجية الشهادة جزاها الله خيرا فسالتنى هل اعانى من مرض ما فاخبرتها بحالتى وهنا كانت البشرى والمفاجاة بالنسبة لى حيث قالت فى تعبيرها ان المرض الذى تعانين منه بسبب اذى الشيطان نتيجة العين والحسد لجماعة من الناس وان الله قد طهرك من هذا النجس وخرج الجن منك وستشفين بحسن توكلك على الله فى الحقيقة تاثرت كثيرا بالتعبير حيث اننى لم اكن اتوقع ان الامر وصل بى الى هذه الدرجة فقالت اختى راجية الشهادة حفظها الله انهم كانو مكبلين وبشرتنى بالشفاء وفعلا منذ ان عبرت الرؤيا وانا اتماثل للشفاء وذهبت كل الاعراض النفسية والجسدية التى كنت اعانى منها ..وانا احمد الله بكرة وعشيا انه شفانى ورزقنى الصبر والرضى طيلة هذه السنين وتم علي نعمته بالشفاء فلولاه سبحانه لكنت من الخاسرين ...ساختم الان لكننى ساعود فى ما بعد ان قدر الله لي البقاء واللقاء لاكتب الفوائد والعبر التى خرجت منها من تجربتى هذه.


والسلام عليكم ورحمة الله




عدل سابقا من قبل المشتاقة لربها في 11/5/2016, 3:28 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
نور
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    19/10/2012, 11:10 pm

بارك الله فيك اختي

سبحان الله الشافي اللهم اشفي كل مريض مبتلى


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    23/10/2012, 9:30 am

السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




وفيك بارك اختى نور نعم سبحان الله الشافى فامره بين الكاف والنون اريد ان اذكر بعض الفوائد التى خرجت منها من تجربتى هذه .
-من توكل على الله حق التوكل واحسن الضن به كان حسبه حقا..حقا .
-انه من يريد الرقيةالشرعية سيحس بتثبيط من الشيطان لذلك عليه ان يجاهد نفسه ويتوكل على الله فسيكون حسبه ويعينه على ذلك.
-ان يرقى المريض نفسه بنفسه هذا احسن لانه سيكون اشد حرصا على نفسه بالشفاء من غيره وهذا سيزيد من نتيجة فعالية الرقية باذن الله .
-سورة البقرة هذه السوره العظيمة التى قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم ان اخذها بركة وتركها حسرة ولا تطالها السحرة وقعها شديد على الشيطان اللعين لذلك انصح كل من اراد العلاج بها من اذى الشيطان ان يختمها فى كل يوم ليكون العلاج انفع ..صحيح ان هذا الامر صعب عند البعض لكن انا فعلت ذلك رغم الاعباء المنزلية وواجباتى نحو الزوج والابناء لكننى نجحت بتنظيم الوقت ..وايد ان انوه ان فى فترة العلاج سيرى المريض بعض الرؤى والكوابيس المزعجة التى هي من الشيطان ليتوقف عن الرقية لكن عليه ان يصبر ويعلم ان كيد الشيطان ضعيف.
-الحجامة تاثيرها عجيب وهي تشفى من عدة امراض عضوية باذن الله كيف لا وهي من سنة النبي عليه افضل الصلوات وازكى التسليم ..وعلى المريض ان يحتجم عند مختص ولا يتهاون بذلك.
-الصدقة ايضا من اسباب الشفاء كما قال النبي صلى الل عليه وسلم داووا مرضاكم بالصدقة..فكان زوجى يتصدق طيلة هذه السنين بنية الشفاء جزاه الله عنى كل خير وحفظه فى الدنيا والاخرة .
-الدعاء بيقين وعدم الاستعجال فالدعاء هو العبادة .
-اهمية الرؤيا وكيف انها رسائل من الله فيها التنبيه والارشاد والبشرى فعلى الانسان ان لا يستهين بها وان يبادر بتعبيرها ..فكم من الرؤى كانت سببا فى تغيير حياة كثير من الناس كقصة مالك ابن دينار الشهيرة رحمه الله تعالى.
-ان يستشعر المريض فى فترة ابتلائه ان الله ماابتلاه الا لانه يحبه ..وليغفر ذنوبه ويرفع من درجاته ..وانه يمر بما مر به الانبياء والمرسلون حينها سيقذف الله فى قلبه الصبر و السكينة والرضى بالرغم مما يمر به من آلام .
-واخيرا اقول ان حياة المؤمن الصادق مستحيل ان تخلوا من الابتلاء وان النعمة واليسر ايضا ابتلاء كما قال سبحانه وتعالى فى سورة الفجر (فاما الانسان اذا ما ابتلاه ربه فاكرمه ونعمه فيقول ربى اكرمنى )وهذا  يستوجب الشكر ومن ذكر الله فى الرخاء ذكره الله فى الشدة ..والطريق الى الله محفوف بالاختبارات والحكيم من عرف كيف يجتازها والموفق من وفقه الله
اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفى كل مريض مبتلى وان يرزقه الصبر والايمان انه ولي ذلك والقادر عليه والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .




عدل سابقا من قبل المشتاقة لربها في 11/5/2016, 3:31 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بحب ربنا
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    23/10/2012, 9:42 am

موضوع مهم جدا
جزاك الله خيرا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
????
زائر



مُساهمةموضوع: رد: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    3/2/2013, 6:03 pm

بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب نابض
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: " لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي    16/5/2016, 2:05 am

@المشتاقة لربها كتب:
السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته




وفيك بارك اختى نور نعم سبحان الله الشافى فامره بين الكاف والنون اريد ان اذكر بعض الفوائد التى خرجت منها من تجربتى هذه .
-من توكل على الله حق التوكل واحسن الضن به كان حسبه حقا..حقا .
-انه من يريد الرقيةالشرعية سيحس بتثبيط من الشيطان لذلك عليه ان يجاهد نفسه ويتوكل على الله فسيكون حسبه ويعينه على ذلك.
-ان يرقى المريض نفسه بنفسه هذا احسن لانه سيكون اشد حرصا على نفسه بالشفاء من غيره وهذا سيزيد من نتيجة فعالية الرقية باذن الله .
-سورة البقرة هذه السوره العظيمة التى قال عنها النبي صلى الله عليه وسلم ان اخذها بركة وتركها حسرة ولا تطالها السحرة وقعها شديد على الشيطان اللعين لذلك انصح كل من اراد العلاج بها من اذى الشيطان ان يختمها فى كل يوم ليكون العلاج انفع ..صحيح ان هذا الامر صعب عند البعض لكن انا فعلت ذلك رغم الاعباء المنزلية وواجباتى نحو الزوج والابناء لكننى نجحت بتنظيم الوقت ..وايد ان انوه ان فى فترة العلاج سيرى المريض بعض الرؤى والكوابيس المزعجة التى هي من الشيطان ليتوقف عن الرقية لكن عليه ان يصبر ويعلم ان كيد الشيطان ضعيف.
-الحجامة تاثيرها عجيب وهي تشفى من عدة امراض عضوية باذن الله كيف لا وهي من سنة النبي عليه افضل الصلوات وازكى التسليم ..وعلى المريض ان يحتجم عند مختص ولا يتهاون بذلك.
-الصدقة ايضا من اسباب الشفاء كما قال النبي صلى الل عليه وسلم داووا مرضاكم بالصدقة..فكان زوجى يتصدق طيلة هذه السنين بنية الشفاء جزاه الله عنى كل خير وحفظه فى الدنيا والاخرة .
-الدعاء بيقين وعدم الاستعجال فالدعاء هو العبادة .
-اهمية الرؤيا وكيف انها رسائل من الله فيها التنبيه والارشاد والبشرى فعلى الانسان ان لا يستهين بها وان يبادر بتعبيرها ..فكم من الرؤى كانت سببا فى تغيير حياة كثير من الناس كقصة مالك ابن دينار الشهيرة رحمه الله تعالى.
-ان يستشعر المريض فى فترة ابتلائه ان الله ماابتلاه الا لانه يحبه ..وليغفر ذنوبه ويرفع من درجاته ..وانه يمر بما مر به الانبياء والمرسلون حينها سيقذف الله فى قلبه الصبر و السكينة والرضى بالرغم مما يمر به من آلام .
-واخيرا اقول ان حياة المؤمن الصادق مستحيل ان تخلوا من الابتلاء وان النعمة واليسر ايضا ابتلاء كما قال سبحانه وتعالى فى سورة الفجر (فاما الانسان اذا ما ابتلاه ربه فاكرمه ونعمه فيقول ربى اكرمنى )وهذا  يستوجب الشكر ومن ذكر الله فى الرخاء ذكره الله فى الشدة ..والطريق الى الله محفوف بالاختبارات والحكيم من عرف كيف يجتازها والموفق من وفقه الله
اسال الله العظيم رب العرش العظيم ان يشفى كل مريض مبتلى وان يرزقه الصبر والايمان انه ولي ذلك والقادر عليه والسلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته .
كلام يكتب بماء الذهب

نفعنا الله بك وبنصائحك القيمة



كقطرة مطر ,,,
نزلت على ارض سبخة
لا التراب احتواها,,,
ولا هي عادت لتعانق الغيم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
" لفتات علمية في الأمراض الروحية " بقلم موسى الغنامي
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{استراحة المؤمنين والمؤمنات}}}}}}}}}} :: الطب النبوي و التداوي بالاعشاب-
انتقل الى: