http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل   24/9/2012, 11:57 am







إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل



هدد قائد عسكري إيراني بارز بإمكانية شن إيران ضربة استباقية ضد إسرائيل إذا كانت تحضر لمهاجمتها، وذلك بعد يوم من تحذير قائد الحرس الثوري بأن إسرائيل ستضرب بلاده لا محالة.

فقد قال الجنرال أمير علي حجي زاده لتلفزيون العالم إنه إذا دخلت إسرائيل وإيران في نزاع مسلح فيمكن توقع أي شيء، ويمكن أن يتحول ذلك النزاع إلى حرب عالمية ثالثة.

وأضاف حجي زاده المسؤول عن الأنظمة الصاروخية في الحرس الثوري 'في حال أعد الإسرائيليون العدة لشن هجوم، من الممكن أن نشن نحن هجوما استباقيا. ولكننا لا نرى حدوث ذلك في الوقت الحالي'.

ورأى أن أيران تعتبر أن أي هجوم تشنه إسرائيل على إيران سيكون حاصلا على الموافقة الأميركية، ولذلك 'فسواء شن النظام الصهيوني هجمات بمعرفة الولايات المتحدة أو دون معرفتها، فإننا بالتأكيد سنهاجم القواعد الأميركية في البحرين وقطر وأفغانستان'.

وقال حجي زاده 'إسرائيل لا تستطيع أن تتخيل ردنا، وستلحق بها أضرار جسيمة، وسيكون ذلك بداية لزوالها'.

حرب حتمية
يأتي ذلك بعد يوم من تصريح قائد الحرس الثوري الجنرال محمد علي جعفري بأن حربا بين إيران وإسرائيل 'ستندلع لا محالة'، وأكد أن بلاده مستعدة لمثل هذا الاحتمال وأن الدمار سيلحق بإسرائيل.

وقال جعفري في تصريح نقلته وكالتا إيسنا وفارس للأنباء إن تلك الحرب إن وقعت فستكون بمثابة حرب عالمية ثالثة.

وأضاف جعفري أن 'هذا الورم السرطاني الذي تمثله إسرائيل يسعى إلى شن حرب علينا، ولكننا لا نعرف متى ستحصل هذه الحرب. لقد باتوا يرون أن الحرب هي الوسيلة الوحيدة لمهاجمتنا'.

وقال جعفري أيضا 'إذا بدؤوا بالهجوم فسيؤدي ذلك إلى دمارهم. والكل يعلم أنهم لن يكونوا قادرين على مواجهة قوة الجمهورية الإسلامية'، وأضاف حسبما نقلت عنه وكالة فارس للأنباء أن إيران 'تبذل كل الجهود لتعزيز قدراتها العسكرية للدفاع عن نفسها في حال تعرضها لهجوم'.

وهذه هي المرة الأولى التي تشير فيها إيران إلى احتمال نشوب نزاع مسلح مع إسرائيل، في حين كانت تستبعد في السابق مثل هذا السيناريو وتتهم قادة إسرائيل بالخداع.

كما قال نائب جعفري الجنرال حسين سلامي الأحد لوكالة فارس إن 'إستراتيجية إيران الدفاعية تقوم على افتراض أننا سندخل حربا، ومعركة هائلة ضد تحالف عالمي تقوده الولايات المتحدة'.

وأكد أن بلاده وضعت الاستعدادات لسحق العدو عن طريق ضرب قواعده في المنطقة، وأمن النظام الإسرائيلي، وسوق الطاقة إضافة إلى ضرب عناصر قوات العدو'.

وتتهم إسرائيل والغرب إيران بتطوير قدراتها لصنع السلاح النووي. وتؤكد طهران أن برنامجها النووي سلمي، ولكنها لم تقدم إجابات كافية للوكالة الدولية للطاقة الذرية ومجلس الأمن الدولي بهذا الشأن.





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
dent
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل   24/9/2012, 1:04 pm

يبدو أنه فعلا هذه الحرب ستكون حقيقية كما تقول إيران.... نذكر عندنا في فلسطين اليهود كانوا ينتظرون خطابات حسن نصرالله أيام حرب لبنان (لمصداقيته معهم) وكلنا يذكر سفينتهم التي أحرقها حزب الله في البحر أثناء خطاب (السيد)!!!!
المشككون يشككون بقياس حرب العراق عندما لم يحصل شيء ولم تطلق رصاصة تجاه فلسطين المحتلة وكان المتفائلون يتوقعون (تدمير إسرائيل) ولكن الجميع صدم بسقوط بغداد بتلك السرعة!!! أما الآن فإيران ليست العراق وروسيا والصين ليستا على حياد في مجلس الأمن!!! أنا لا أذكر حدوث مناورات أيام حرب العراق!!! ولا أذكر خوف أمريكا ولا إسرائيل من تلك الحرب... أما من يتابع التصريحات اليوم ويتابع القلق الكبير من إسرائيل وأمريكا من عواقب هذا الهجوم فلن يشكك على ما أظن!!! وآخر ذلك ما كان من حاخام إسرائيلي (يطلب إقامة الصلاة لطلب عون جنود السماء http://www.el-balad.com/261285) لم يكن كل هذا الخوف قبل الحروب السابقة!!!!! أعتقد أن الحرب قريبة وكلام إيران عن إزالة إسرائيل صادق هذه المرة!!!!!!!!!!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل   24/9/2012, 3:21 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لن يفعلوا هذا

ولكن مثلهم مثل الذي يصرخ وهو يرى السوط بيد الجلاد
نخافة ان يبدأ الضرب ويرجوا بصراخه ان لا يضربه

وايران
لو علمت انها سوف تُضرب لن تبدأ الحرب حتى تكسب تعاطف
الغير

ايران كما ذكرت لكم سابقا سيتم ضربها ضربه لن تطال الا ما يؤثر على اسرائيل فقط ام ما يصل مداه او قوته الى الخليج سيتركوه لايران حتى تقوم
بهذه الحرب على الخليج والاردن معها

ولكن يبىق موقف دولتين غير معروف لغاية الان وردة فعلهم

مصر وتركيها ولكن يهمنا مصر في الامر كله فهي كفة راجحه لو وجدت
من حكام الخليج حكمتهم المفقوده







حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عبد الرحيم
معبر الرؤى للمنتدى
معبر  الرؤى للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل   24/9/2012, 4:55 pm

اقتباس :

ولكن يبىق موقف دولتين غير معروف لغاية الان وردة فعلهم

مصر وتركيها ولكن يهمنا مصر في الامر كله فهي كفة راجحه لو وجدت
من حكام الخليج حكمتهم المفقوده



رأيت شخصيا و بلغتنا رؤى يبدو عليها الصدق و الصلاح
أن مصر و اليمن و السعودية و سوريا ستصبح في خندق واحد و تضمحل الحدود بينها لأمر ما..

و الله أعلم


________________________
قبل إرسال الرؤيا الرجاء النظر في شروط التعبير من هنا
http://www.almoumnoon.com/t31-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المتابع
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل   24/9/2012, 6:29 pm




السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أوافقك أخي الكريم أبوساجدة في مجمل تصورك


للأسف لا يزال بعض المسلمين يصدقون "مسرحية" العداء والعداوة بين إيران و أمريكا و طفلها الصهيوني ...

العداء موجود فقط في الإعلام وعلى شاشات الفضائيات أما في الواقع و تحت الطاولات
فهم سمن على عسل .. وكأوضح مثال ما جرى من احتلال أمريكا للعراق ثم تسليمه لإيران

أمريكا لا تلعب يا إخوان و كل حروبها وتحركاتها متناسقة متسلسلة و مدروسة سلفا قبل إقدامها على أي خطوة ..
أن تأتي أمريكا و تحتل بلدا كالعراق و تسقط عدو الرافضة اللدود صدام ـ رحمه الله ـ ثم تسلم حكم العراق لإيران فمعناه المنطقي الأول
أنه لا عداوة حقيقية بين أمريكا وإيران و قد يترتب عى ذلك معنى أو حقيقة أخطر! و هو أن أمريكا ما سلمت حكم العراق لإيران إلا لكونها أرادت أن تسمِّنُ إيران و أذنابها و تعدهم للمرحلة القادمة الأخطر وهي غزو الروافض لبلاد الحرمين و إعمالهم المجازر بحق أهل السنة في بلاد الحرمين تماما كما
حصل في العراق حين مهدت أمريكا الطريق للروافض لعمل المجازر بحق السنة


و كما قال الأخ أبوساجدة فبإمكان أمريكا أن تُهيء و تفتحَ لإيران أبواب غزو بلاد الحرمين عن طريق ضربة جوية من الكيان الصهيوني مثلا لإحدى منشآت إيران يتم بعدها تضخيم إعلامي للضربة كما يحدث
حاليا ثم بدل أن تقوم إيران بضرب القواعد الأمريكية في الكويت و في قطر خصوصا ـ وهذا هو الرد المنطقي في حالة وجود عداء حقيقي بين أمريكا وإيران ـ سنجد أن إيران ستضرب بعض دول الخليج كالكويت مثلا و ستفتح حربا شعواء مع بعض دول الخليج و خصوصا بلد الحرمين و بدون شك إيران لن تفعل ذلك وحدها بل برفقة أذنابها من حكومة وجيش روافض العراق المسلح أمريكيا و من الحوثيين و من خلايا رافضة الخليج المعدين لهذه الحرب و الخاضعين لتدريبات عسكرية في إيران و لبنان


أما بخصوص موقف وردة فعل تركيا و مصر .. فأمر تركيا لا يعنينا لأنها لا تتحرك إلا باتفاق مع أجندة أمريكا فهي في جهة أمريكا و لا أحد يطمع أن تتدخل ضد إيران بل ستقف موقف المتفرج المتوثب كما حليفتها أمريكا لكن الذي يعنينا حقا هو ردة فعل الرئيس مرسي و جيش مصر و أخشى حقا أن يحدث ما لا أتمناه و هو أن يقف مُرسي موقف المتفرج و
يمتنعَ عن الدفاع عن بلاد الحرمين بحجة أن الخلاف والحرب بين دولتين مسلمتين إيران والسعودية فلا يجوز له أن يكون مع طرف ضد طرف !!
لا أقول هذا تشاؤما أو تجنيا ولكن من معطيات سابقة .. طبعا الكل يعلم موقف بعض قادة الإخوان المسلمين من الشيعة و إيران و يعلم أنهم يحتفظون بعلاقات جيدة مع إيران .. و الكل يذكر بعضا من مديحهم و
ثناءهم على دولة إيران ! و كي لا نذهب بعيدا تذكروا مواقف الإخوان في الحرب السعودية الحوثية فعندما اشتدت الضربات الجوية على الحوثيين و خافت إيران من أن يتم سحق عملائها الحوثيين قام
خالد مشعل في الإعلام بعرض وساطته للتدخل لدى السعودية لوقف الهجمات السعودية على الحوثيين لم تهتم السعودية بعرضه فقام مرشد الإخوان في مصر بنفسه بعرض نفس الطلب لإيقاف الحرب و ذكر فيما معناه أنه لا
ينبغي لمسلمين أن يقتلوا مسلمين !! ... أسوق هذا المثال فقط لتدركوا أن علاقة قادة الإخوان بإيران يشوبها الكثير من التقارب ..

وإلا فمهما كان تصرف وموقف الحكومات عندئذ فلن يهم كثيرا ... لأن مهاجمة الروافض لبلد الحرمين سيوحد المسلمين كأفراد وجماعات بإذن الله في خندق واحد في مواجهة الروافض و من يدفعهم من الصليبيين و الصهاينة كما أشار أخونا عبد الرحيم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إيران تهدد بضربة استباقية ضد إسرائيل
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: الاخبار الجاريه العربيه والعالميه-
انتقل الى: