http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 سوريا تحت القصف تقرير مصوره

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: سوريا تحت القصف تقرير مصوره   17/9/2012, 3:02 pm

http://alraghban.com/NewsDetails/SYRIA-62






Share on facebook Share on favorites Share on google Share on twitter More Sharing Services
6
سوريا التي زرتها تحت القصف - تقرير مصور
2012/09/16


سوريا التي زرتها تحت القصف


بقلم : د. منتصر الرغبان
تويتر : @DR_ALRAGHBAN

هذه الزيارة كانت استثنائية ... وكثيرا سئلت :
لماذا دخلت حلب وأقمت فيها تحت القصف ؟؟
هناك أهداف معلنة وأهداف خاصة ... فلنتحدث بالمعلن فقط :
كان هدف الزيارة الاطلاع على الأوضاع عن كثب ... ونشرها إعلامياً .. والاجتماع مع قيادات الألوية والكتائب وعمل محاضرات تخصصية .. وإبداء استعداد للتعاون من جميع النواحي وخاصة ربط الجيش الحر بالعلماء وطلبة العلم كونهم قلة على الأرض .. وقد تحقق بفضل الله جزء كبير من الأهداف .. بل تحققت أهداف لم تكن بالحسبان .. وهذا توفيق من الله سبحانه وتعالى .. ومنها فكرة إنشاء مخبز على الحدود يغذي مساحة كبيرة .. سنشرحها في التقرير
بداية الرحلة كانت من جدة إلى أنطاكية .. ولابد أن أزور الأحباب في المخيمات فمررت عليهم وكانوا يزفون شهيدا – بإذن الله – ممن كان يسكن عندهم وكان يتردد للعمليات في سوريا ... وهذه صورة مهيبة للتشييع الجنازة

أطفال المهاجرين لهم نصيب من اللعب .. جاءتني هذه الطفلة تسلم عليّ وتطلب أن أصورها وهي تتبرد بالماء فكانت هذه الصورة :



ثم انطلقت بعدها باتجاه الريحانية وهي منطقة حدودية تركية .... مناظرها خلابة

وبعدها توجهت إلى الحدود في رحلة يشوبها القلق والترقب .. لكن لم يعد ما نخفيه من طرق لدخول سوريا فقد أصبحت روتينية !! وهذه الصورة في الباص داخل سوريا بعد تجاوز الحدود مشياً على الأقدام ...

صور أثناء تواجدي في الباص داخل الأراضي السورية على الحدود :


لحظة وصولي لقرية ..... ودخولي المخفر الذي أصبح بيد الجيش الحر


توجهت بعدها مباشرة لضيعة أطمة ثم عقربات وكنت على موعد مع العقيد الركن محمد الخطيب الذي استقبلني هناك .. وأكرمني أكرمه الله – تعرفون كرم أهل الضيع – ثم بدأت الاجتماعات بالقيادات الموجود في المنطقة قمنا فيها بعمل محاضرات لأفراد اللواء ( لواء التحرير ) بقيادة المقدم عبدالرحمن الشيخ .. وهذه صورة بعد اللقاء :

ثم ترتيب محاضرة عامة بمسجد قرية ....... عن أخلاقيات المجاهد :
وهذا جزء من المحاضرة في المسجد الذي امتلأ بمجرد الإعلان عنها بعد العشاء

ومن الجهات التي أقمنا بها محاضرات في معسكراتها ( لواء أحرار الشام ) وقد أعجبت بصدق بهذ اللواء وتنظيمه واهتمامه العقدي بالمجاهد .. وبعده عن التشدد والتنطع ... فعلاً كانوا وسطاً في تعاملهم وأفكارهم وتدريسهم .. وقد أوقفت التصوير بناء على طلبهم جزاهم الله خيرا

زرنا بعدها معسكرات التدريب الخاصة للجيش الحر :


بعدها تم طرح فكرة المخبز وهو من أهم الضروريات الآن وخاصة لتغطية حاجات النازحين والأماكن المنكوبة ...
الحجم الإنتاجي للمخبز 6آلاف ربطة يومياً تباع بسعر تشغيلي للمخبز .. وتوزع مجاناً على النازحين بحسب تغطية الداعمين

صور هذا المخبز تمت أثناء دراسة تكاليف المخبز مع أحد المهندسين وزيارة خبير تركيب المخابز في منطقة الدانة ...


وفي طريقنا مررنا ليلاً على الدبابات المعطوبة والمحترقة عند بابا الهوى القديم



في قرية عقربات طلب مني أهلها خطبة الجمعة .. فتشرفت بها عندهم وهذا جانب من تحضير الخطبة على الهواء الطلق

وهذه صورة علوية للقرية يتوسطها المسجد

وهذا رابط خطبة الجمعة وهو عن موضوع الساعة :
لماذا تأخر النصر ؟؟ ومختصر عن أخلاقيات المجاهد

قبل أن أذهب .. ودعت أحبابي الأطفال مع إصرارهم ببراءة للركوب معي


أنهيت أعمالي في القرى التي زرتها ثم رتبت سفري لحلب .. كانت مغامرة رائعة بحق ...
ومع كل التحفظات والأخذ بالأسباب والاحتياطات إلا أن الله أراد اختبارنا !!
فوقعنا في حاجز داخل حلب ( حاجز المخابرات الجوية ) الذي عرف عنه الإعدامات الميدانية لأي مشتبه – على الهوية !!! كيف فرج الله عنا ؟؟ هذا ما لا أستطيع البوح به !! سامحوني !!

أول زيارة لنا في حلب ... حي سيف الدولة في ذروة اشتعاله .. لواء حلب الشهباء .. الأب الروحي له .. شيخ المجاهدين الشيخ محمود المجدمي حفظه الله .. وهذه الصورة أثناء خروجنا للجبهة لتوزيع بعض المهام ورفع الهمم .. فالشيخ يتفقدهم بنفسه ويتابع عملياتهم لحظة بلحظة ..


فيديو لتشكيل لواء حلب الشهباء وتنظيم الكتائب المنضمة تحته

في اليوم الثاني خرجت في حي سيف الدولة لأطلع على حجم الدمار والخراب الذي كنت أسمع عنه .. وهالني ما رأيت !!! كنت أراه في الشاشة لا أستطيع لمسه !! والآن أستطيع لمس الخراب وشم رائحة الموت هنا وهناك ... والوقوف على بيوت الأشباح التي غادرها أهلها فأصبحت عرضة للقصف !!


كانت القذائف تنزل تباعاً دون توقف طيلة فترة إقامتي هناك .. وهذا الفيديو لموقف طريف حدث أثناء تعليقي على القذائف التي تنهال على المنطقة وتحرق البيوت ..

سقوط قذيفة قريبة أثناء تعليقي على القذائف !!
صورة أثناء تنقلاتنا في مدينة حلب لمن يعرف المنطقة :

كان من أهم الأمور أثناء زيارتي .. الاجتماع مع القيادات في المنطقة ولو لدقائق معدودة والوقوف على آخر التطورات ومحاولة تقريب وجهات النظر .. لأننا لا يمكن أن نجتمع على رأي واحد مهما حاولنا .. لكن يمكن أن نتقبل اختلاف وجهات النظر ويعذر بعضنا بعضا فيما اختلفنا عليه ... حتى تسير القافلة بهدوء ولا تتعثر ..

وقد أكرمني الله عز وجل بعقد بعض المحاضرات العفوية لعدد من الكتائب ... منها كتيبة الفردوس :


وأهم الأحداث التي عاينتها هناك .. الجبهة الصامدة على شارع سيف الدولة .. وفي هذه الصورة مركز مراقبة لتحركات العدو الأسدي .. لا يفصل بيننا وبينهم سوى شارع ... حتى الدبابات لا تجرؤ على الاقتراب لأن مصيرها الدمار !!!

سمعت منهم مباشرة قصص تتبع القناصة وقنصهم ... ولدي بعض الفيديوهات سأنشرها لاحقاً حين تبرد المنطقة (لدواع أمنية)

وهذه إحدى الجبهات وهذا أحد الأبطال يحاول قنص الشبيحة ...



تم تصوير إحدى المعارك من أعلى منطقة .. كانت مع الأسف منطقة خطرة جداً لتعرض الأسطحة غالباً للقذائف والصواريخ والقناصة .. لكن الله سلم ...

من الدور السابع تصوير معركة حاجز الشيخ سعيد 5-9-2012

هذه صورة لإحدى الدبابات التي أعطبها أبطال الجيش الحر ..
كتيبة صقور صلاح الدين .. يستفيديون منها كقطع غيار للدبابات الصالحة




هذه رحلتي مصورة باختصار .. يسمح نشرها على أوسع نطاق لتصل رسالتي للعالم
وهذه خطبة الجمعة .. تحدثت فيها عما رأيت بعد عودتي لجدة
سوريا وما رأيته تحت القصف في حلب
أسأل الله أن يتقبل العمل .. وأن يكتبنا من المجاهدين .. وأن يرزقنا الإخلاص في القول والعمل إنه ولي ذلك والقادر عليه

بقلم : د. منتصر الرغبان
أرحب بالتواصل والمتابعة للمستجدات على تويتر : @DR_ALRAGHBAN

ملاحظة : كل ما ورد في التقرير تمت دراسته من الناحية الأمنية .. ولا يؤثر - بإذن الله - على العمليات العسكرية التي يقوم بها الجيش الحر ... والأشخاص الذين يظهرون معي في الصورة تم التأكد منهم شخصيا أن أهاليهم بعيدون عن الخطر ولا يوجد أي مشكلة لظهورهم إن شاء الله .. فالله خير حافظاً وهو أرحم الراحمين











حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
سوريا تحت القصف تقرير مصوره
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: