http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 امن هي الفرقة الناجية..

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الحنصالي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: امن هي الفرقة الناجية..   9/8/2012, 12:12 pm

السلام عليكم

اخواني اخواتي دون ان اطيل عليكم
اتمني من الفقهاء في هذاالمنتدي ان يشرحوا لي معني حديث سيدنا محمد الف صلاة وسلام عليه وعلي اله الاطهار
الذي تكلم عن الفرق 73 ومن هي الفرقة الناجية هل لها وجود جماعي منظم ولها امام ام انها تتكرر في كل قطر ام انها علي مستوي الافرادوليس الجماعة
فانه والله اصبح الحليم حيران امام تضارب الجماعات ولمزهم بعضهم لبعض فقد كنت اظن ان الاخوان ورجال التبليغ والسلفية وغيرهم من اهل السنة متحدون فاذا بي في بعض المنتديات ينزلون علي الاخوان والتبليغ ولا يتورعون حتي في نهش لحوم العلماء وتضليلهم اخشي والله ان يصعد جيل كامل لا يتورع عن اراقة دم المسلم ان خالفه الراي
فياايها الداعون المرشدون كونوا علي بصيرة من امر المسلمين ونهجهم ادعوهم لدين الله كما كان النبي صلي الله عليه وسلم يحرص علي ان يسلم الكافر كي ينقذه من جهنم فكيف يكفر المسلم ليعجل به الي النار
والسلام عليكمورحمةالله
فحسبنا الله حسبنا الله ونعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   9/8/2012, 2:12 pm

الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وبارك وسلم
ثم ام بعد
اخى الكريم الحنصالى
لقد وضحت فى الموضوع الذى كتبته بعنوان نعاصر فتنه الدجال من هى الفرقه الناجيه
وبينت ان اليهود اموا من حكم بالحكم المنهى عنه ولم يتبرؤا منه حتى يتوب فحملوا كتاب الله على ظهورهم لاءنهم لم يحكموا بما انزل الله واموا من حكم بغير حكم الله جل وعلا فلعنوا الا واحد من الواحد وسبعون شعبه وكذالك النصارى فعلوا مثلما فعلت اليهود فتنجوا واحده والباقى يلعن لاءنهم اموا من حكم بالحكم المنهى عنه ولم يتبرؤا منه فلعنوا وكذالك المسلمين قال رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وبارك وسلم والذى نفسى بيده لتفترقن امتى على ثلاث وسبعون فرقه كلهم فى النار الا واحده
اثنين وسبعون فرقه فى النار نعم لاءنهم فعلوا مثلما فعلت اليهود والنصارى فاءموا من حكم بالحكم المنهى عنه فلعنوا وقد بين لنا رسولنا الكريم فقال لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر حتى اذا دخلوا جحرا ضبا فدخلتموه قالوا من هم يا رسول الله اليهود والنصارى فقال فمن يعنى فمن غيرهم

اذن اخى الفرقه الناجيه لا تؤم من حكم بالحكم المنهى عنه حتى يتوب الى الله ولا تؤم من لم يتبرؤا ممن حكموا بالحكم المنهى عنه حتى يتوبوا
وذالك لنقضى على استمراريه الحكم بغير ما انزل الله ونقطع الشك باليقين ونكون حجه على الناس وليس حجه للناس اننا امممناهم بدون ان نبين لهم حقيقه امرهم والله المستعان اقراء الموضوع كامل وتمعن فيه نعاصر فتنه الدجال
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   9/8/2012, 2:15 pm

@صلى على النبى كتب:
الحمد لله والصلاه والسلام على رسول الله صلى الله عليه وعلى اله وبارك وسلم
ثم ام بعد
اخى الكريم الحنصالى
لقد وضحت فى الموضوع الذى كتبته بعنوان نعاصر فتنه الدجال من هى الفرقه الناجيه
وبينت ان اليهود اموا من حكم بالحكم المنهى عنه ولم يتبرؤا منه حتى يتوب فحملوا كتاب الله على ظهورهم لاءنهم لم يحكموا بما انزل الله واموا من حكم بغير حكم الله جل وعلا فلعنوا الا واحد من الواحد وسبعون شعبه وكذالك النصارى فعلوا مثلما فعلت اليهود فتنجوا واحده والباقى يلعن لاءنهم اموا من حكم بالحكم المنهى عنه ولم يتبرؤا منه فلعنوا وكذالك المسلمين قال رسول الله صلى الله عليه واله وصحبه وبارك وسلم والذى نفسى بيده لتفترقن امتى على ثلاث وسبعون فرقه كلهم فى النار الا واحده
اثنين وسبعون فرقه فى النار نعم لاءنهم فعلوا مثلما فعلت اليهود والنصارى فاءموا من حكم بالحكم المنهى عنه فلعنوا وقد بين لنا رسولنا الكريم فقال لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر حتى اذا دخلوا جحرا ضبا فدخلتموه قالوا من هم يا رسول الله اليهود والنصارى فقال فمن يعنى فمن غيرهم

اذن اخى الفرقه الناجيه لا تؤم من حكم بالحكم المنهى عنه حتى يتوب الى الله ولا تؤم من لم يتبرؤا ممن حكموا بالحكم المنهى عنه حتى يتوبوا
وذالك لنقضى على استمراريه الحكم بغير ما انزل الله ونقطع الشك باليقين ونكون حجه على الناس وليس حجه للناس اننا امممناهم بدون ان نبين لهم حقيقه امرهم والله المستعان اقراء الموضوع كامل وتمعن فيه نعاصر فتنه الدجال

http://www.almoumnoon.com/t2963-topic
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحنصالي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   9/8/2012, 3:14 pm

السلام عليكم
شكرا لك اخي الكريم

واني رايك بدعوة المهدي هو نفس الراي
عندي
لانه علي قدم جده صلي الله
عليه وسلم
فهو رحمة مهداة سيحمل الناس برفق ويدعوا الي الله علي بصيرة وبحكمة وتاييد
فستجد الصوفي والشيعي وكل من بفلبه خير يسارع اليه ..
الا من كان من نصيب جهنم فله الشدة والعزة لله والمومنين والذلة علي الكافرين

شكرااخي انا محتاج للتواصل معك اكثر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فواز
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   10/8/2012, 2:56 am

ياأخي العزيز ....الحق ظاهر أبلج ... وما تركنا الرسول صلى الله عليه وسلم
الا على المحجة البيضاء ليلها كنهارها ... فالدين هو الاسلام تجده في
القرآن و السنة النبوية ... ما تركهما أحد الا ذّل ، وما أخذ بهما أحد الا
أعزه الله ونصره





امنت بالله و ملائكته و رسله و كتبه و اليوم الآخر و بالقضاء والقدر خيره وشره
أشهد أن لا اله الا الله و أشهد أن محمداً عبده ورسوله

أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ
أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ
أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحنصالي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   10/8/2012, 1:03 pm

السلام عليكم

شكرا اخي فواز
لم تفهم قصدي اخي فواز
اسالك.. من هي الفرقة الناجية من بين الفرق الموجودة الان .
قد كثرت الاسامي وتنابزوا بالالقاب وصارت كل فرقة تزكي نفسها وتكفر تضلل وتبدع من سواها
انا جاهل يريد ان يتعلم..
هل يكفيني الاعتقاد دون الانتساب لاحدي الجماعات. ام لابد من الانتساب. وان كان ولابد فمن هي.. وما الدليل..
اما حالي واعتقادي الان .. فهو الاعتزال مادام الامر مبهما عندي فالاعتزال اسلم.ولكني مازلت حيا لذا اطلب المعرفة لعلي ازداد ايمانا

... ولعلمكم قد كنت قبلا مع جماعة الاصلاح والتجديد .. ثم مع طريقة صوفية
ثم وجدت راحتي في العزلة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فواز
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   10/8/2012, 9:28 pm

أخي الحنصالي

انا أرى أن الطائفة الناجية هي من تعمل بما انزل الله سبحانه وتعالى وليس من الضروري ان تكون هذه الطائفة او الفرقة على شكل حزب او فرقة ... فقد تكون على شكل افراد وجماعات صغيرة






امنت بالله و ملائكته و رسله و كتبه و اليوم الآخر و بالقضاء والقدر خيره وشره
أشهد أن لا اله الا الله و أشهد أن محمداً عبده ورسوله

أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ
أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ
أسْتَغْفِرُ اللَّهَ الَّذي لا إِلهَ إِلاَّ هُوَ الحَيَّ القَيُّومَ وأتُوبُ إِليْهِ

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الملاحم
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   11/8/2012, 7:49 am

أخي العزيز الحق واضح كالشمس فلماذا ننظر للسراديب تحت الأرض أخي الرسول عليه الصلاة والسلام قد أدى الأمانه ونصح الأمه وكان من بعده الصحابه رضوان الله عليهم . 
الحق بين يا أخي إفعل مثل مافعل رسولنا الكريم واتبع سنته وما كان عليه صحابته من بعده والسلف الصالح أما البدع التي ظهرت وانتشرت واعتنقها الكثير من الناس كالصوفيه والأشاعره والرافضه وغيرهم من الملل فلم تكن موجوده في زمن رسولنا عليه الصلاة والسلام يعني أنهم أبتدعوا بدعه ليست من ديننا أبدا فبشرهم بالخسران والهلاك وإذا نصحت بعضهم أخذته العزة بالإثم واستكبر وقال هذا ماكان عليه أجدادي أفأنت الذي تريد أن تريني الحق ويدبر مستكبرا إلا من رحم الله وكأنه يقول إن كفار قريش عندما بعث الرسول عليه الصلاة والسلام  كانوا على حق لأنهم إتبعوا ما كان عليه آبائهم فمن أراد طريق الجنه ورضى الله فالطريق واضح وإلا فسيصدم كل متكبر بملائكة العذاب عند خروج روحه عند الموت .  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مسك الجنة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   12/8/2012, 9:30 am

سئل فضيلة الشيخ محمد بن صالح العثيمين (رحمه الله):عن أبرز خصائص الفرقة الناجية؟ وهل النقص من هذه الخصائص يخرج الإنسان من الفرقة الناجية؟


فأجاب فضيلته بقوله : أبرز الخصائص للفرقة الناجية هي التمسك بما كان عليه النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، في العقيدة، والعبادة، والأخلاق، والمعاملة، هذه الأمور الأربعة تجد الفرقة الناجية بارزة فيها:
ففي العقيدة تجدها متمسكة بما دل عليه كتاب الله، وسنة رسوله، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، من التوحيد الخالص في ألوهية الله، وربوبيته، وأسمائه وصفاته.
وفي العبادات تجد هذه الفرقة متميزة في تمسكها التام وتطبيقها لماكان عليه النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، في العبادات في أجناسها، وصفاتها، وأقدارها، وأزمنتها، وأمكنتها، وأسبابها، فلا تجد عندهم ابتداعا في دين الله، بل هم متأدبون غاية الأدب مع الله ورسوله لا يتقدمون بين يدي الله ورسوله في إدخال شيء من العبادات لم يأذن به الله.
وفي الأخلاق تجدهم كذلك متميزين عن غيرهم بحسن الأخلاق كمحبة الخير للمسلمين، وانشراح الصدر، وطلاقة الوجه، وحسن المنطق والكرم والشجاعة إلى غير ذلك من مكارم الأخلاق ومحاسنها.
وفي المعاملات تجدهم يعاملون الناس بالصدق، والبيان اللذين أشار إليهما النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، في قوله: « البيعان بالخيار ما لم يتفرقا فإن صدقا وبينا بورك لهما في بيعهما، وإن كذبا وكتما محقت بركة بيعهما ».
والنقص من هذه الخصائص لا يخرج الإنسان عن كونه من الفرقة الناجية لكن لكل درجات مما عملوا، والنقص في جانب التوحيد ربما يخرجه عن الفرقة الناجية مثل الإخلال بالإخلاص، وكذلك في البدع ربما يأتي ببدع تخرجه عن كونه من الفرقة الناجية.
أما في مسألة الأخلاق والمعاملات فلا يخرج الإخلال بهما من هذه الفرقة وإن كان ذلك ينقص مرتبته.
وقد نحتاج إلى تفصيل في مسألة الأخلاق فإن من أهم ما يكون من الأخلاق اجتماع الكلمة، والاتفاق على الحق الذي أوصانا به الله - تعالى- في قوله: { شَرَعَ لَكُمْ مِنَ الدِّينِ مَا وَصَّى بِهِ نُوحًا وَالَّذِي أَوْحَيْنَا إِلَيْكَ وَمَا وَصَّيْنَا بِهِ إِبْرَاهِيمَ وَمُوسَى وَعِيسَى أَنْ أَقِيمُوا الدِّينَ وَلَا تَتَفَرَّقُوا فِيهِ } . وأخبر أن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعا أن محمدا، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، برئ منهم فقال الله - عز وجل -: { إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُوا دِينَهُمْ وَكَانُوا شِيَعًا لَسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ } . فاتفاق الكلمة وائتلاف القلوب من أبرز خصائص الفرقة الناجية - أهل السنة والجماعة - فهم إذا حصل بينهم خلاف ناشئ عن الاجتهاد في الأمور الاجتهادية لا يحمل بعضهم على بعض حقدا، ولا عداوة، ولا بغضاء بل يعتقدون أنهم إخوة حتى وإن حصل بينهم هذا الخلاف، حتى إن الواحد منهم ليصلي خلف من يرى أنه ليس على وضوء ويرى الإمام أنه على وضوء، مثل أن الواحد منهم يصلي خلف شخص أكل لحم إبل، وهذا الإمام يرى أنه لا ينقض الوضوء، والمأموم يرى أنه ينقض الوضوء فيرى أن الصلاة خلف ذلك الإمام صحيحة، وإن كان هو لو صلاها بنفسه لرأى أن صلاته غير صحيحة، كل هذا لأنهم يرون أن الخلاف الناشئ عن اجتهاد فيما يسوغ فيه الاجتهاد ليس في الحقيقة بخلاف؛ لأن كل واحد من المختلفين قد تبع ما يجب عليه اتباعه من الدليل الذي لا يجوز له العدول عنه، فهم يرون أن أخاهم إذا خالفهم في عمل ما اتباعا للدليل هو في الحقيقة قد وافقهم؛ لأنهم هم يدعون إلى اتباع الدليل أينما كان، فإذا خالفهم موافقة لدليل عنده، فهو في الحقيقة قد وافقهم؛ لأنه تمشى على ما يدعون إليه ويهدون إليه من تحكيم كتاب الله وسنة رسول الله، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ولا يخفى على كثير من أهل العلم ما حصل من الخلاف بين الصحابة في مثل هذه الأمور، حتى في عهد النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، ولم يعنف أحدا منهم، فإنه عليه الصلاة والسلام لما رجع من غزوة الأحزاب وجاءه جبريل وأشار إليه أن يخرج إلى بني قريظة الذين نقضوا العهد فندب النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أصحابه فقال: « لا يصلين أحد منكم العصر إلا في بني قريظة » . فخرجوا من المدينة إلى بني قريظة وأرهقتهم صلاة العصر فمنهم من أخر صلاة العصر حتى وصل إلى بني قريظة بعد خروج الوقت لأن النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، قال: « لا يصلين أحد منكم العصر إلا في بني قريظة » . ومنهم من صلى الصلاة في وقتها، وقال: إن الرسول، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أراد منا المبادرة إلى الخروج ولم يرد منا أن نؤخر الصلاة عن وقتها - وهؤلاء هم المصيبون - ولكن مع ذلك لم يعنف النبي، صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، أحدا من الطائفتين، ولم يحمل كل واحد على الآخر عداوة، أو بغضاء بسبب اختلافهم في فهم هذا النص، لذلك أرى أن الواجب على المسلمين الذين ينتسبون إلى السنة أن يكونوا أمة واحدة، وأن لا يحصل بينهم تحزب، هذا ينتمي إلى طائفة، والآخر إلى طائفة أخرى، والثالث إلى طائفة ثالثة، وهكذا، بحيث يتناحرون فيما بينهم بأسنة الألسن، ويتعادون ويتباغضون من أجل اختلاف يسوغ فيه الاجتهاد، ولا حاجة إلى أن أخص كل طائفة بعينها، ولكن العاقل يفهم ويتبين له الأمر.
فأرى أنه يجب على أهل السنة والجماعة أن يتحدوا حتى وإن اختلفوا فيما يختلفون فيه فيما تقتضيه النصوص حسب أفهامهم فإن هذا أمر فيه سعة ولله الحمد، والمهم ائتلاف القلوب واتحاد الكلمة ولا ريب أن أعداء المسلمين يحبون من المسلمين أن يتفرقوا سواء كانوا أعداء يصرحون بالعداوة، أو أعداء يتظاهرون بالولاية للمسلمين، أو للإسلام وهم ليسوا كذلك، فالواجب أن نتميز بهذه الميزة التي هي ميزة للطائفة الناجية وهي الاتفاق على كلمة واحدة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الحنصالي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: امن هي الفرقة الناجية..   12/8/2012, 1:57 pm

السلام عليكم

جزاكم اللهم خيرا

اخوة كرام ناصحون متصفون بالحلم


واني والله لكثرة ماالم بي من احداث في حياتي صرت لااطمع في اكثر من القي الله موحدا


قد اخذت علي نفسي ان لاانضم لجماعة بعينها
ابرا الي الله من من كل من يستبيح دم المسلمين
وابرا الي الله من كل جماعة صوفية تشرك بالله
وشكرا لكم اسالكم الدعاء فانا محتاج الي الدعاء لعل الله ينجيني واسرتي من عذاب الدنيا وخزي الاخرة
لكم من الله مثل دعواتكم لي ان شاء الله
والسلام عليكم ورحمة الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
امن هي الفرقة الناجية..
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: