http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 نعاصر فتنه الدجال

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: نعاصر فتنه الدجال   30/7/2012, 3:01 pm

الحمد لله على شريعه الله الواحد القهار حمدا يبرئنا من عار عار من حكم بحكم الفسقه الفجار واستشفع بالقبور فى جميع الاءمصار واشهد ان لا اله الا الله وحده لا شريك له شهاده حق من قالها ولم يفرق بين الحق والباطل فيها فلا اله تنفى الباطل الا الله لتحق الحق فمن قالها ولم يفرق بين الحق والباطل فهو دجال يدجل الباطل بالحق فليبسه الحق وهو كالحمار يحمل كتاب الله اسفار ولا ينزله لتشريعه فنبشره بالنار
واشهد ان محمد رسول الله الذى قال اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه اللهم صلى وسلم وذد وبارك عليه وعلى اله وصحبه وسلم ثم اما بعد
اننى اتكلم معكم على النصيحه واضرب لكم المثال واقول لكم لقد قبل الرسول من السيده ام سلمه النصيحه وعمل بها وهو رسول الله واءننى اعرض عليكم النصيحه لاءننى ان لم اعرضها عليكم اظن انى غشاش وقد اخبر الرسول عليه الصلاه والسلام من غشنا فليس منا وانى اقول لكم انكم اوتيتم الاءيمانيات كلها فكل من يقراء لى الاءن اقول له انك اوتيت كل الاءيمانات واضرب له مثال واقول له انك اوتيت كل الاءيمانيات وقد اخبر الرسول عليه الصلاه والسلام قال الايمان بضع وسبعون شعبه اعلاها لا اله الا الله وادناها اءماطه الاءذى عن الطريق والحياء شعبه من الاءيمان اقول لكل من يقراء كلامى الاءن انك اؤتيت كل الاءيمانيات من قول لا اله الا الله والصلاه والصوم والزكاه والحج وحفظ الكتاب الكريم والاءحاديث ولم تفعل معاصى وتاءمر الناس بالاءيمانيات وعندك علم مضاعف عن علماء الاءمه من الاءيمانيات والتفسير وانك اعلم من اى عالم سواء على التلفاز ام غير ذالك من العلماء مثل محمد حسان او مصطفى العدوى او ابو اسحاق او حازم اسماعيل او غيرهم انك يا من تقرائلى اعلم من كل هؤلاء تقيم كل الاءيمانيات ولاكنك لم تقيم التوحيد واننى مع نقص علمى اسالك سؤال واضرب لك مثال فى ذالك السؤال اقول لك يا من تقراء كلامى الاءن اسمع سؤالى واقراءه واضرب لك مثال فى سؤالى اقول لك انى احكم بغير ما انزل الله واعلم ان ذالك الحكم كفر واعتقد ذالك الحكم وانى استشفع بالقبور فاقول مدد يا محمد مع علمى ان محمد لن يسمعنى الله هو الذى يسمعنى فاءرسله الى محمد اى اجعل الله رسول لمحمد لكى يخاطبنى واعلم ان ذالك الاءستشفاع شرك فاءسلك يا من اوتيت كل الاءيمانيات البضع وسبعون شعبه من الاءيمانيات كلها كامله يا من تقراء لى هل تؤمنى فى الصلاه وانا احكم بغير ما انزل الله مع علمى انه كفر وانى اعتقد انه كفر واستشفع بالقبور هل تؤمنى فى الصلاه ام تقول لى لن اؤمك حتى تتوب ستقول لى لن اؤمك حتى تتوب فاءقول لك اذن مصر والعالم يحكم بغير ما انزل الله وكثيرهم يستشفع بالقبور فلا تقل لى لوحدى بل قل للاءمه كامله لا اؤمكم حتى تتركوا الحكم بغير ما انزل الله والاستشفاع بالقبور انك الاءن تقيم التوحيد فايمانياتك الاءن تقيم التوحيد اذن هناك فرق بين الاءيمانيات والتوحيد واما اذا صليت امام بى مع قولى لك انى احكم بغير ما انزل الله وانا اعلم انه من حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم الكافرون انا استشفع بالقبور اذا صليت بى امام مع اعترفاتى تلك فاءنك تسكت عن الحق انت شيطان اول من تسعر النار بهم انت من دعاه على ابواب جهنم انته من الائمه المضلين تعذر الناس بصلاتك معهم فتكون امام الضلال تعذر الناس بالجهل والضلال فتكون امام الضلال لاءنك ائممتهم بدون ان تبين لهم فاءقمت لهم الحجه ولم تقيم عليهم الحجه وانك الاءن تخلط الباطل بالحق وهذا ما يريده الدجال فهو يلبس الحق بالباطل فالناس ملبوس معهم الاءن الحق بالباطل فلما يخرج متى يخرج الدجال للناس اذا فرقنا بين الحق والباطل فلا يؤم حق باطل ولا يؤم باطل حق تحت شعار الاءيمانيات
اظنك الاءن ايها القارىء فهمت مقصدى ان هناك فرق بين الاءيمانيات والتوحيد فالتوحيد هو الاصل والتوحيد يجعلك تتبراء ممن يحكم بغير ما انزل الله ومن لم يتبراء ممن حكم بغير ما انزل الله ومن استشفع بالقبور وبتلك البراءه تقيم التوحيد فينقسم الناس لفسطاطين فسطاط ايمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق لا اءيمان فيه فنخرج من فتنه تلبيس النفاق فى الاءيمان فتنه الدجل فيغضب الدجال لاءننا هدمنا تلبيس الحق بالباطل ففرقناه فعرف الباطل الحق وعرف الحق الباطل فيغضب الدجال لاءن ذالك انتصار للحق فيخرج فى الناس ليقيم فتنته عليهم واريد ان اعلمك ايها القارىء ان الرسول عليه الصلاه والسلام قال من نجا من فتنه الاءمه المضلين فقد نجا من فتنه الدجال انظر وان فتنه الاءمه المضلين هى فتنه تلبيس الباطل للحق اى من الممكن ان يؤم حق باطل حكم بغير ما انزل الله فعند زوال تلك الفتن والتفريق بين الحق والباطل فلا نؤم من حكم بغير ما انزل الله حتى يتوب ولا نؤم من لم يتبراء ممن حكموا بغير ما انزل الله حتى يتوبوا ومن استشفع بالقبور حتى يتوبوا من هناك نقضى على فتنه الدجل ايها القارىء
اعلم انك مشرك وان كنت تقوم بكل الاءيمانيات اذا اردت ان تقيم التوحيد فعليك ان تبراء ايمانياتك من صلاه وصيام وحج وغيرها من البضع وسعبون كلها بعدم امامه من حكم بغير ما انزل الله ومن لم يتبراء منهم ومن استشفع بالقبور وتتبراء ممن لم يتبراء منهم
ولابد ان اعلمك ايها القارىء ان ايمانياتى كلها تتبراء منك ولا اؤمك فى صلاه ولا غيرها من ايمانيات حتى تقيم التوحيد بعدم اءمامتك ممن حكموا بغير ما انزل الله ومن لم يتبراء منهم ومن استشفع بالقبور ومن لم يتبراء منهم
ايها القارىء
تمعن فى تلك الكلمات وضع تحتها الف خط
ان الله جل وعلا قال ولقد بعثنا فى كل اءمه رسول ان اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوط
وقد قال جل وعلا والذين اجتنبوا الطاغوط ان يعبدوها
وقال جل وعلا فمن يكفر بالطاغوط ويؤمن بالله فقد استمسك بالعوره الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم
فمن هو الطاغوط
هو من شرع بغير ما انزل الله وقد بين ذالك الاءيه
الم تر الى يذعمون انهم امنوا بما انزل اليك وما انزل من قبلك يريدون ان يتحاكموا الى الطاغوط
وقد عرفنا من ذالك ان الطاغوط هو من حكم بغير ما انزل الله والذين لم يتبرؤا من ذالك الطاغوط فهم اولياء ذالك الطاغوط ولذالك نحن نتبراء منهم ايها القارىء
اعلم انك تقيم الايمانيات فقط من صلاه وذكاه وغير ذالك ولاكنك لم تقيم التوحيد فاءقامتك التوحيد هى تبراء ايمانيات من ان تلتبس بتشريع الطاغوط وذالك بسكوتك عليه وعدم التبراء منه ومن معه
وقد كانت لنا اسوه فى ابراهيم والذين معه اذ قالوا لقومهم انا براءا منكم بدا بيننا وبينكم العداوه والبغضاء ابدا حتى تؤمنوا بالله وحده
ايها القارىء
اظن ستكون هذه هى دعوه المهدى اذا كان هو ان شاء الله
ان شاء الله سالخص ما هى دعوه المهدى التى سيرغم لها الجميع رغم انوفهم
كل ما يريده المهدى هو عوده الحق بالسمع والطاعه لصاحب الحق جل وعلا سبحانه وتعالى علوا كبيرا
فاءنه يتجه بدعوته الى الصوفيه والشيعه فيقول لهم كفاكم استهزاء بالله ما لكم لا ترجون لله وقارا
انكم عندما تنادون على رسول الله او اى ولى وتقولون مدد يا فلان سواء كان رسول الله او الحسين
فاءن الله هو الذى يسمعكم اتريدون ان يكون الله رسول الى رسوله لكى يخبركم بما تحتاجونه من مساعده
تجعلون الله رسول لاءمركم استغفر الله حياء من الله بل لله الاءمر من قبل ومن بعد
فاءذا اردتم دعاء للنبى فقولوا اللهم وتلك الكلمه تعنى ان الله جل وعلا بيده الاءمر ما شاء كان وما لم يشاء لم يكن
اللهم صلى على محمد كما امرتنا
ايها الصوفيه والشيعه اتقوا الله ولا تجعلوا الله جل وعلا رسول الى رسوله لا تجعلوا الله جل وعلا مرسله
ما لكم لا ترجون لله وقارا
اما بالنسبه للسنه من تيارات اسلاميه سواء اخوان ام سلفيه وغيرهم
فاءنهم يقترفون خطاء فادح
فاءن رايه الاءسلام لم ترفع الا بالبينه والبينه لا توجد الا بالاضراب والمقاطعه
حيث
ان السنه يؤمون الصوفيه والشيعه فى صلاتهم وهم يعلمون انهم يعبدون الله
على حرث وهم يعلمون انهم من الاخسرين اعملا فلابد من التفريق بالبينه لنعلم
الحق من الباطل ومن العجب ان السنه يؤمون فى صلاتهك من حكم بغير ما انزل
الله ومن اراد حكمهم وهم يعلمون ان من حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم
الكافرون
فاءذا السنه رفعت رايه البينه على الصوفيه والشيعه ومن حكموا
بغير ما انزل الله ومن لم ينكرهم بالبينه لقامت دوله الخلافه الاءسلاميه
قويه كما كانت
واحب ان اوضح لكم ان سكوتنا بعدم اقامه البينه على
الصوفيه والشيعه ومن حكموا بغير ما انزل الله ومن اراد حكمهم ولم ينكره
فهو يقدم العذرلهم باءمامته لهم فاءذا عذرهم بالجهل بدون البينه فهو امام
الجهل
مثل علماء اليوم يصلون اءمه على من هب ودب بدون بينه تصحح المسار الاءسلامى
وقد
اخبر الله جل وعلا فقال اذا جائكم فاسق بنباء فتبينوا فمن هو الفاسق خو من
حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم الفاسقون لابد ان نتبين ونسئله تصلى
معنا وانت تحكم بغير ما انزل الله ام تتوب لاءنك تعلم انه من حكم بغير ما
انزل الله فؤلائك هم الفاسقون فنعرف حقيقته فاءن اصر على الحكم بغير ما
انزل الله فنصر نحن على عدم صلاته معنا حتى يترك اقامه ذالك الحكم ومناصرته
حتى يتوب فاءن الصلاه تقيم البينه لاءنها تجمع الناس لنعلم حقائقهم وان
الصلاه تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغى بما بالبينه من اقامها فقد اقام
الدين ومن هدمها فقد هدم الدين فكيف لهادم الدين الحاكم بغير حكم الله ان
يقيم الصلاه فاءذا اقام الصلاه فهو ينشاء مساجد ضرارا
واحب ان اضرب لكم مثال ارجوا من الله جل وعلا ان تستيقنه قلوبكم
المثال هو
اننى الاءن اذهب الى كل الاءمه فى اءن واحد اى فى وقت واحد واسئلهم سؤال
ايها الائمه اننى احكم بغير ما انزل الله مع اعتقادى بذالك الحكم واقول مدد يا محمد ومدد يا حسين
ايها الاءمه ايها العلماء تؤموننى فى الصلاه ام تقولون لا نؤمك حتى تتوب
انظروا لقد اقمت البينه على العلماء فى وقت واحد
بالطبع سيقولون لى لا نؤمك حتى تتوب
فاءقول
لهم لما لا تقولون للبلد فى تحكم بغير ما انزل الله ويقولون مدد يا محمد
او مدد يا حسين لما لا تقولوا لهم مثلما قلتم لى فاءنى امثلهم اجمعين لابد ان تعرضوا التوبه عليهم اجمعين بالبينه
فاءنكم
ان لم تقيموا البينه عليهم فاءنتم تسكتون على الحق انتم شيطان اخرس انتم
دعاه على ابواب جهنم انتم تلجمون بلجام من نار واول من تسعر النار بهم انتم
غشاشون وسكوتكم يقدم للناس العذر بالجهل فتكونون اءمه الجهل لعدم اقامتكم
البينه
ان اقامه البينه فى المساجد بالتوبه او عدم الامامه حتى التوبه يجعل المساجد مساجد تقوى تفرق بين الحق والباطل
فتعريف التقوى
ومن يتق الله يجعل له فرقان فالتقوى فرقان يفرق بين الحق والباطل اذن مساجد التقوى لا تؤم من اعلن سلطان للباطل
من حكم بغير ما انزل الله ومدد من الاءولياء حتى يتوب فهذه هى مساجد التقوى تفرق بين الحق والباطل
لا
اعبد ما تعبدون ولا انتم عابدون ما اعبد حتى تتوبوا كما قالها ابراهيم
عليه وعلى نبينا الصلاه والسلام بدا بيننا وبينكم العداوه والبغضاء ابدا
حتى تؤمنوا بالله وحده اى لا اؤم منكم من اقام سلطان مع سلطان الله جل
وعلا
اخوانى الاءفاضل هناك الكثير يبين لنا ان التشريع لله وحده ولن
نستطيع ان نعلى ذالك التشريع الا بالاضراب على من شرع بغير ما انزل الله
وخصوصا بالمساجد لاءنها تقيم الدين واجتماع المسلمين واعلموا ان من قال لكم
انه يحكم بغير ما انزل الله او ينصر ذالك الحكم ويقول مدد يا اولياء الله
مصرا على ذالك بعدم توبته فاءنه يريد تفريق المسلمين وهو ارصادا لمن حارب
الله ورسوله يريد ان ينشاء المساجد الضرار
واحب ان اوضح لكم ان السعوديه
تخطاء خطاء فادح لاءنها حكمت بما انزل الله ولاكنها لم تضرب على من خالف
حكم الله فاشتركت بسكوتها مع باقى الدول الحاكمه بغير ما انزل الله فاءنها
اى السعوديه اذا رفعت رايه البينه انها لا تؤم البلاد التى تحكم بغير ما
انزل الله ويقولون مدد يا اولياء الله استهزاء بالله اذا اعلنت انها لم
تؤمهم لاقامه البينه عليهم
ولعادوا مسرعين الى اقامه شريعه الله جل وعلا فالبينه هى العمل وتقضى على السكوت ان صوت الحق يقهر الباطل
فاءين رجال الحق
اخوانى اظن ان المهدى سيدعوا على تلك الاسس
منتهجا
ولقد
بعثنا فى كل امه رسول ان اعبدوا الله ولا تؤموا الطاغوط بجتنابه بالبينه
لكى لا يتسلل الى دواخلكم فاقيموا عليه البينه لتقطعوه المشكله فى السكوت
اين العمل
اظن ان المهدى سيعمل على ذالك الفهم
انظر
لقول الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم لتتبعن سنن من كان قبلكم
شبرا بشبر حتى اذا دخلوا جحرا ضبا لدخلتموه اقول لكم لن نقضى على اتباع تلك
السنن الا بالبينه
البينه تقضصى على استمراريه الحكم بغير ما انزل الله واستمراريه الاستهزاء بالله جل وعلا استغفر الله جل وعلا
فى المدد بغيره سبحانه عما يقولون علوا كبيرا
اظن
والله اعلم ان تلك ستكون طريقه المهدى فى الدعوه فستحاربه الدنيا وسيحارب
الدنيا من اجل اقامه البينه فيعود الدين غريب كما بداء فتفرق بالبينه بين
لا اله وبين الا الله كلمه التقوى التى من قالها لابد ان يفرق بالبينه بين
الحق والباطل فلا اله تنفى الباطل ليحق الحق الا الله ومن قالها ولم يفرق
بين الحق والباطل فهو كالحمار يحمل اسفارا وهو يلبس الحق بالباطل
وان
اليهود افترقوا الى واحد وسبعون شعبه كما اخبر الصادق عليه الصلاه والسلام
كلهم فى النار الا واحده لما لاءنهم لم يقيموا البينه على من حكم بغير ما
انزل الله فاءموهم فلعنوا كما اخبرت بذالك الاءيه لعن الذين كفروا من بنى
اسرائيل على لسان داوود وعيسى بن مريم ذالك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا
لا يتناهون عن منكر فعلوه
نعم لعنوا لاءنهم سكتوا عن الذين حكموا بغير
ما انزل الله فلم يقيموا البينه عليهم فكانوا مثل الحمار الذى يحمل كتاب
الله على ظهره ولا يعمل به ولا يقيم تشريعه وكذالك النصارى افترقوا على
اثنين وسبعون شعبه كلهم فى النار الا واحده فعلوا مثل اليهود حملوا كتاب
الله جل وعلا على ظهورهم ولم يقيموا تشريعه بانزاله من على ظهورهم بالبينه
ثم
يقول الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم لتفترقن امتى على ثلاث
وسبعون شعبه كلهم فى النار الا واحده لما فعلوا مثل اليهود والنصارى وحملوا
كتاب الله على ظهورهم ولم يقيموه بالبينه انظر 72 فرقه يشهدون ان لا اله
الا الله محمد رسول الله يحملون كتاب الله على ظهورهم كما حملوه اليهود
والنصارى وسكتوا ولم يقيموا البينه بالاضراب على من اقام ذالك الحكم ونصر
وقال مدد يا اولياء الله فاتبعوهم شبرا بشبر حتى اذا دخلوا جحر دب لدخلوه
الا واحده وهى غريبه لاءنها تريد اقامه البينه
اخوانى هناك الكثير ولاكنى اكتفى فاءننى اظتن والله اعلم ان هذه ستكون دعوه المهدى والله اعلا واعلم
واخر دعوانا ان سلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   30/7/2012, 3:08 pm

الحمد لله على شريعه الله الواحد القهار حمدا يبرئنا من عار عار من حكم
بحكم الفسقه الفجار ومن واستشفع بالقبور فى جميع الاءمصار واشهد ان لا اله الا
الله وحده لا شريك له شهاده حق من قالها ولم يفرق بين الحق والباطل فيها
فلا اله تنفى الباطل الا الله لتحق الحق فمن قالها ولم يفرق بين الحق
والباطل فهو دجال يدجل الباطل بالحق فليبسه الحق وهو كالحمار يحمل كتاب
الله اسفار ولا ينزله لتشريعه فنبشره بالنار
واشهد ان محمد رسول الله الذى قال اللهم ارنا الحق حقا وارزقنا اتباعه
وارنا الباطل باطل وارزقنا اجتنابه اللهم صلى وسلم وذد وبارك عليه وعلى اله
وصحبه وسلم ثم اما بعد
اننى اتكلم معكم على النصيحه واضرب لكم المثال واقول لكم لقد قبل الرسول
من السيده ام سلمه النصيحه وعمل بها وهو رسول الله واءننى اعرض عليكم
النصيحه لاءننى ان لم اعرضها عليكم اظن انى غشاش وقد اخبر الرسول عليه
الصلاه والسلام من غشنا فليس منا وانى اقول لكم انكم اوتيتم الاءيمانيات
كلها فكل من يقراء لى الاءن اقول له انك اوتيت كل الاءيمانات واضرب له
مثال واقول له انك اوتيت كل الاءيمانيات وقد اخبر الرسول عليه الصلاه
والسلام قال الايمان بضع وسبعون شعبه اعلاها لا اله الا الله وادناها
اءماطه الاءذى عن الطريق والحياء شعبه من الاءيمان اقول لكل من يقراء كلامى
الاءن انك اؤتيت كل الاءيمانيات من قول لا اله الا الله والصلاه والصوم
والزكاه والحج وحفظ الكتاب الكريم والاءحاديث ولم تفعل معاصى وتاءمر الناس
بالاءيمانيات وعندك علم مضاعف عن علماء الاءمه من الاءيمانيات والتفسير
وانك اعلم من اى عالم سواء على التلفاز ام غير ذالك من العلماء مثل محمد
حسان او مصطفى العدوى او ابو اسحاق او حازم اسماعيل او غيرهم انك يا من
تقرائلى اعلم من كل هؤلاء تقيم كل الاءيمانيات ولاكنك لم تقيم التوحيد
واننى مع نقص علمى اسالك سؤال واضرب لك مثال فى ذالك السؤال اقول لك يا
من تقراء كلامى الاءن اسمع سؤالى واقراءه واضرب لك مثال فى سؤالى اقول لك
انى احكم بغير ما انزل الله واعلم ان ذالك الحكم كفر واعتقد ذالك الحكم
وانى استشفع بالقبور فاقول مدد يا محمد مع علمى ان محمد لن يسمعنى الله هو
الذى يسمعنى فاءرسله الى محمد اى اجعل الله رسول لمحمد لكى يخاطبنى واعلم
ان ذالك الاءستشفاع شرك فاءسلك يا من اوتيت كل الاءيمانيات البضع وسبعون
شعبه من الاءيمانيات كلها كامله يا من تقراء لى هل تؤمنى فى الصلاه وانا
احكم بغير ما انزل الله مع علمى انه كفر وانى اعتقد انه كفر واستشفع
بالقبور هل تؤمنى فى الصلاه ام تقول لى لن اؤمك حتى تتوب ستقول لى لن اؤمك
حتى تتوب فاءقول لك اذن مصر والعالم يحكم بغير ما انزل الله وكثيرهم
يستشفع بالقبور فلا تقل لى لوحدى بل قل للاءمه كامله لا اؤمكم حتى تتركوا
الحكم بغير ما انزل الله والاستشفاع بالقبور انك الاءن تقيم التوحيد
فايمانياتك الاءن تقيم التوحيد اذن هناك فرق بين الاءيمانيات والتوحيد واما
اذا صليت امام بى مع قولى لك انى احكم بغير ما انزل الله وانا اعلم انه من
حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم الكافرون انا استشفع بالقبور اذا صليت
بى امام مع اعترفاتى تلك فاءنك تسكت عن الحق انت شيطان اول من تسعر النار
بهم انت من دعاه على ابواب جهنم انته من الائمه المضلين تعذر الناس بصلاتك
معهم فتكون امام الضلال تعذر الناس بالجهل والضلال فتكون امام الضلال لاءنك
ائممتهم بدون ان تبين لهم فاءقمت لهم الحجه ولم تقيم عليهم الحجه وانك
الاءن تخلط الباطل بالحق وهذا ما يريده الدجال فهو يلبس الحق بالباطل
فالناس ملبوس معهم الاءن الحق بالباطل فلما يخرج متى يخرج الدجال للناس اذا
فرقنا بين الحق والباطل فلا يؤم حق باطل ولا يؤم باطل حق تحت شعار
الاءيمانيات
اظنك الاءن ايها القارىء فهمت مقصدى ان هناك فرق بين الاءيمانيات والتوحيد
فالتوحيد هو الاصل والتوحيد يجعلك تتبراء ممن يحكم بغير ما انزل الله ومن
لم يتبراء ممن حكم بغير ما انزل الله ومن استشفع بالقبور وبتلك البراءه
تقيم التوحيد فينقسم الناس لفسطاطين فسطاط ايمان لا نفاق فيه وفسطاط نفاق
لا اءيمان فيه فنخرج من فتنه تلبيس النفاق فى الاءيمان فتنه الدجل فيغضب
الدجال لاءننا هدمنا تلبيس الحق بالباطل ففرقناه فعرف الباطل الحق وعرف
الحق الباطل فيغضب الدجال لاءن ذالك انتصار للحق فيخرج فى الناس ليقيم
فتنته عليهم واريد ان اعلمك ايها القارىء ان الرسول عليه الصلاه والسلام
قال من نجا من فتنه الاءمه المضلين فقد نجا من فتنه الدجال انظر وان فتنه
الاءمه المضلين هى فتنه تلبيس الباطل للحق اى من الممكن ان يؤم حق باطل حكم
بغير ما انزل الله فعند زوال تلك الفتن والتفريق بين الحق والباطل فلا نؤم
من حكم بغير ما انزل الله حتى يتوب ولا نؤم من لم يتبراء ممن حكموا بغير
ما انزل الله حتى يتوبوا ومن استشفع بالقبور حتى يتوبوا من هناك نقضى على
فتنه الدجل ايها القارىء
اعلم انك مشرك وان كنت تقوم بكل الاءيمانيات اذا اردت ان تقيم التوحيد
فعليك ان تبراء ايمانياتك من صلاه وصيام وحج وغيرها من البضع وسعبون كلها
بعدم امامه من حكم بغير ما انزل الله ومن لم يتبراء منهم ومن استشفع
بالقبور وتتبراء ممن لم يتبراء منهم
ولابد ان اعلمك ايها القارىء ان ايمانياتى كلها تتبراء منك ولا اؤمك فى
صلاه ولا غيرها من ايمانيات حتى تقيم التوحيد بعدم اءمامتك ممن حكموا بغير
ما انزل الله ومن لم يتبراء منهم ومن استشفع بالقبور ومن لم يتبراء منهم
ايها القارىء
تمعن فى تلك الكلمات وضع تحتها الف خط
ان الله جل وعلا قال ولقد بعثنا فى كل اءمه رسول ان اعبدوا الله واجتنبوا الطاغوط
وقد قال جل وعلا والذين اجتنبوا الطاغوط ان يعبدوها
وقال جل وعلا فمن يكفر بالطاغوط ويؤمن بالله فقد استمسك بالعوره الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم
فمن هو الطاغوط
هو من شرع بغير ما انزل الله وقد بين ذالك الاءيه
الم تر الى يذعمون انهم امنوا بما انزل اليك وما انزل من قبلك يريدون ان يتحاكموا الى الطاغوط
وقد عرفنا من ذالك ان الطاغوط هو من حكم بغير ما انزل الله والذين لم
يتبرؤا من ذالك الطاغوط فهم اولياء ذالك الطاغوط ولذالك نحن نتبراء منهم
ايها القارىء
اعلم انك تقيم الايمانيات فقط من صلاه وذكاه وغير ذالك ولاكنك لم تقيم
التوحيد فاءقامتك التوحيد هى تبراء ايمانيات من ان تلتبس بتشريع الطاغوط
وذالك بسكوتك عليه وعدم التبراء منه ومن معه
وقد كانت لنا اسوه فى ابراهيم والذين معه اذ قالوا لقومهم انا براءا منكم
بدا بيننا وبينكم العداوه والبغضاء ابدا حتى تؤمنوا بالله وحده
ايها القارىء
اظن ستكون هذه هى دعوه المهدى اذا كان هو ان شاء الله
ان شاء الله سالخص ما هى دعوه المهدى التى سيرغم لها الجميع رغم انوفهم
كل ما يريده المهدى هو عوده الحق بالسمع والطاعه لصاحب الحق جل وعلا سبحانه وتعالى علوا كبيرا
فاءنه يتجه بدعوته الى الصوفيه والشيعه فيقول لهم كفاكم استهزاء بالله ما لكم لا ترجون لله وقارا
انكم عندما تنادون على رسول الله او اى ولى وتقولون مدد يا فلان سواء كان رسول الله او الحسين
فاءن الله هو الذى يسمعكم اتريدون ان يكون الله رسول الى رسوله لكى يخبركم بما تحتاجونه من مساعده
تجعلون الله رسول لاءمركم استغفر الله حياء من الله بل لله الاءمر من قبل ومن بعد
فاءذا اردتم دعاء للنبى فقولوا اللهم وتلك الكلمه تعنى ان الله جل وعلا بيده الاءمر ما شاء كان وما لم يشاء لم يكن
اللهم صلى على محمد كما امرتنا
ايها الصوفيه والشيعه اتقوا الله ولا تجعلوا الله جل وعلا رسول الى رسوله لا تجعلوا الله جل وعلا مرسله
ما لكم لا ترجون لله وقارا
اما بالنسبه للسنه من تيارات اسلاميه سواء اخوان ام سلفيه وغيرهم
فاءنهم يقترفون خطاء فادح
فاءن رايه الاءسلام لم ترفع الا بالبينه والبينه لا توجد الا بالاضراب والمقاطعه
حيث
ان السنه يؤمون الصوفيه والشيعه فى صلاتهم وهم يعلمون انهم يعبدون الله
على حرث وهم يعلمون انهم من الاخسرين اعملا فلابد من التفريق بالبينه لنعلم
الحق من الباطل ومن العجب ان السنه يؤمون فى صلاتهك من حكم بغير ما انزل
الله ومن اراد حكمهم وهم يعلمون ان من حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم
الكافرون
فاءذا السنه رفعت رايه البينه على الصوفيه والشيعه ومن حكموا
بغير ما انزل الله ومن لم ينكرهم بالبينه لقامت دوله الخلافه الاءسلاميه
قويه كما كانت
واحب ان اوضح لكم ان سكوتنا بعدم اقامه البينه على
الصوفيه والشيعه ومن حكموا بغير ما انزل الله ومن اراد حكمهم ولم ينكره
فهو يقدم العذرلهم باءمامته لهم فاءذا عذرهم بالجهل بدون البينه فهو امام
الجهل
مثل علماء اليوم يصلون اءمه على من هب ودب بدون بينه تصحح المسار الاءسلامى
وقد
اخبر الله جل وعلا فقال اذا جائكم فاسق بنباء فتبينوا فمن هو الفاسق خو من
حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم الفاسقون لابد ان نتبين ونسئله تصلى
معنا وانت تحكم بغير ما انزل الله ام تتوب لاءنك تعلم انه من حكم بغير ما
انزل الله فؤلائك هم الفاسقون فنعرف حقيقته فاءن اصر على الحكم بغير ما
انزل الله فنصر نحن على عدم صلاته معنا حتى يترك اقامه ذالك الحكم ومناصرته
حتى يتوب فاءن الصلاه تقيم البينه لاءنها تجمع الناس لنعلم حقائقهم وان
الصلاه تنهى عن الفحشاء والمنكر والبغى بما بالبينه من اقامها فقد اقام
الدين ومن هدمها فقد هدم الدين فكيف لهادم الدين الحاكم بغير حكم الله ان
يقيم الصلاه فاءذا اقام الصلاه فهو ينشاء مساجد ضرارا
واحب ان اضرب لكم مثال ارجوا من الله جل وعلا ان تستيقنه قلوبكم
المثال هو
اننى الاءن اذهب الى كل الاءمه فى اءن واحد اى فى وقت واحد واسئلهم سؤال
ايها الائمه اننى احكم بغير ما انزل الله مع اعتقادى بذالك الحكم واقول مدد يا محمد ومدد يا حسين
ايها الاءمه ايها العلماء تؤموننى فى الصلاه ام تقولون لا نؤمك حتى تتوب
انظروا لقد اقمت البينه على العلماء فى وقت واحد
بالطبع سيقولون لى لا نؤمك حتى تتوب
فاءقول
لهم لما لا تقولون للبلد فى تحكم بغير ما انزل الله ويقولون مدد يا محمد
او مدد يا حسين لما لا تقولوا لهم مثلما قلتم لى فاءنى امثلهم اجمعين لابد ان تعرضوا التوبه عليهم اجمعين بالبينه
فاءنكم
ان لم تقيموا البينه عليهم فاءنتم تسكتون على الحق انتم شيطان اخرس انتم
دعاه على ابواب جهنم انتم تلجمون بلجام من نار واول من تسعر النار بهم انتم
غشاشون وسكوتكم يقدم للناس العذر بالجهل فتكونون اءمه الجهل لعدم اقامتكم
البينه
ان اقامه البينه فى المساجد بالتوبه او عدم الامامه حتى التوبه يجعل المساجد مساجد تقوى تفرق بين الحق والباطل
فتعريف التقوى
ومن يتق الله يجعل له فرقان فالتقوى فرقان يفرق بين الحق والباطل اذن مساجد التقوى لا تؤم من اعلن سلطان للباطل
من حكم بغير ما انزل الله ومدد من الاءولياء حتى يتوب فهذه هى مساجد التقوى تفرق بين الحق والباطل
لا
اعبد ما تعبدون ولا انتم عابدون ما اعبد حتى تتوبوا كما قالها ابراهيم
عليه وعلى نبينا الصلاه والسلام بدا بيننا وبينكم العداوه والبغضاء ابدا
حتى تؤمنوا بالله وحده اى لا اؤم منكم من اقام سلطان مع سلطان الله جل
وعلا
اخوانى الاءفاضل هناك الكثير يبين لنا ان التشريع لله وحده ولن
نستطيع ان نعلى ذالك التشريع الا بالاضراب على من شرع بغير ما انزل الله
وخصوصا بالمساجد لاءنها تقيم الدين واجتماع المسلمين واعلموا ان من قال لكم
انه يحكم بغير ما انزل الله او ينصر ذالك الحكم ويقول مدد يا اولياء الله
مصرا على ذالك بعدم توبته فاءنه يريد تفريق المسلمين وهو ارصادا لمن حارب
الله ورسوله يريد ان ينشاء المساجد الضرار
واحب ان اوضح لكم ان السعوديه
تخطاء خطاء فادح لاءنها حكمت بما انزل الله ولاكنها لم تضرب على من خالف
حكم الله فاشتركت بسكوتها مع باقى الدول الحاكمه بغير ما انزل الله فاءنها
اى السعوديه اذا رفعت رايه البينه انها لا تؤم البلاد التى تحكم بغير ما
انزل الله ويقولون مدد يا اولياء الله استهزاء بالله اذا اعلنت انها لم
تؤمهم لاقامه البينه عليهم
ولعادوا مسرعين الى اقامه شريعه الله جل وعلا فالبينه هى العمل وتقضى على السكوت ان صوت الحق يقهر الباطل
فاءين رجال الحق
اخوانى اظن ان المهدى سيدعوا على تلك الاسس
منتهجا
ولقد
بعثنا فى كل امه رسول ان اعبدوا الله ولا تؤموا الطاغوط بجتنابه بالبينه
لكى لا يتسلل الى دواخلكم فاقيموا عليه البينه لتقطعوه المشكله فى السكوت
اين العمل
اظن ان المهدى سيعمل على ذالك الفهم
انظر
لقول الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم لتتبعن سنن من كان قبلكم
شبرا بشبر حتى اذا دخلوا جحرا ضبا لدخلتموه اقول لكم لن نقضى على اتباع تلك
السنن الا بالبينه
البينه تقضصى على استمراريه الحكم بغير ما انزل الله واستمراريه الاستهزاء بالله جل وعلا استغفر الله جل وعلا
فى المدد بغيره سبحانه عما يقولون علوا كبيرا
اظن
والله اعلم ان تلك ستكون طريقه المهدى فى الدعوه فستحاربه الدنيا وسيحارب
الدنيا من اجل اقامه البينه فيعود الدين غريب كما بداء فتفرق بالبينه بين
لا اله وبين الا الله كلمه التقوى التى من قالها لابد ان يفرق بالبينه بين
الحق والباطل فلا اله تنفى الباطل ليحق الحق الا الله ومن قالها ولم يفرق
بين الحق والباطل فهو كالحمار يحمل اسفارا وهو يلبس الحق بالباطل
وان
اليهود افترقوا الى واحد وسبعون شعبه كما اخبر الصادق عليه الصلاه والسلام
كلهم فى النار الا واحده لما لاءنهم لم يقيموا البينه على من حكم بغير ما
انزل الله فاءموهم فلعنوا كما اخبرت بذالك الاءيه لعن الذين كفروا من بنى
اسرائيل على لسان داوود وعيسى بن مريم ذالك بما عصوا وكانوا يعتدون كانوا
لا يتناهون عن منكر فعلوه
نعم لعنوا لاءنهم سكتوا عن الذين حكموا بغير
ما انزل الله فلم يقيموا البينه عليهم فكانوا مثل الحمار الذى يحمل كتاب
الله على ظهره ولا يعمل به ولا يقيم تشريعه وكذالك النصارى افترقوا على
اثنين وسبعون شعبه كلهم فى النار الا واحده فعلوا مثل اليهود حملوا كتاب
الله جل وعلا على ظهورهم ولم يقيموا تشريعه بانزاله من على ظهورهم بالبينه
ثم
يقول الرسول صلى الله عليه وعلى اله وصحبه وسلم لتفترقن امتى على ثلاث
وسبعون شعبه كلهم فى النار الا واحده لما فعلوا مثل اليهود والنصارى وحملوا
كتاب الله على ظهورهم ولم يقيموه بالبينه انظر 72 فرقه يشهدون ان لا اله
الا الله محمد رسول الله يحملون كتاب الله على ظهورهم كما حملوه اليهود
والنصارى وسكتوا ولم يقيموا البينه بالاضراب على من اقام ذالك الحكم ونصر
وقال مدد يا اولياء الله فاتبعوهم شبرا بشبر حتى اذا دخلوا جحر دب لدخلوه
الا واحده وهى غريبه لاءنها تريد اقامه البينه
اخوانى هناك الكثير ولاكنى اكتفى فاءننى اظتن والله اعلم ان هذه ستكون دعوه المهدى والله اعلا واعلم
واخر دعوانا ان سلام على المرسلين والحمد لله رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   30/7/2012, 3:27 pm

ارجوا من الاءخوه مشرفون ان يضيفوا منتدى المؤمنون والمؤمنات الموحدين والموحدات
فهناك فرق بين الاءيمانيات والتوحيد
فلن ننجوا الا بالتوحيد
وما يؤمن اكثرهم بالله الا وهم مشركون
هناك فرق بين الاءيمانيات والتوحيد اذ ا لن تنجوا ايمانياتك الا بالتوحيد والتوحيد هو البراءه الشرك واهله
واننى اتمنى ان اجاهد
يا ربنا اكتب لنا الجهاد نسالك الهدى والسداد اللهم امين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب الله ورسوله
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   30/7/2012, 8:08 pm

بارك الله فيك
اخي
من اجمل المواضيع التي قرأتها سلمت اناملك اخي




أعيدوا كتابة كل معاجم العالم .. فإن الرجولة تعني [أسامة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   1/8/2012, 1:51 pm

اقتباس :
وعندك علم مضاعف عن علماء الاءمه من الاءيمانيات والتفسير وانك اعلم من اى عالم سواء على التلفاز ام غير ذالك من العلماء مثل محمد حسان او مصطفى العدوى او ابو اسحاق او حازم اسماعيل او غيرهم

كيف يكون هذا يا اخي الكريم ؟
وما برهانك على اننا أعلم من العلماء ؟


اقتباس :
وقال جل وعلا فمن يكفر بالطاغوط ويؤمن بالله فقد استمسك بالعوره الوثقى لا انفصام لها والله سميع عليم
قال جل وعلا "لا إِكْرَاهَ فِي الدِّينِ قَدْ تَبَيَّنَ الرُّشْدُ مِنَ الغَيِّ فَمَنْ يَكْفُرْ بِالطَّاغُوتِ وَيُؤْمِنْ بِاللَّهِ فَقَدِ اسْتَمْسَكَ بِالْعُرْوَةِ الْوُثْقَى لا انفِصَامَ لَهَا وَاللَّهُ سَمِيعٌ عَلِيمٌ "



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   7/8/2012, 12:37 pm

الحمد لله الدائم والصلاه والسلام على اشرف الخلق وعلى اله وصحبه واله وبارك وسلم
ثم اما بعداخى الكريم بدر الزمان
ليس بعد الحق الا الضلال
اذا عذر اى عالم الناس بالجهل مهما بلغ من علم الناس بدون ان يبين لهم حقيقه عذرهم
فهو امام الجهل
فكيف يبين لهم حقيقه عذرهم
ان يقيم البينه ويضرب عنهم فى العبادات الا بشرط ان يرجعوا للتوحيد اولا فتلك نصيحه العالم
فهكذا يبنى على التوحيد وهذا هو الاءصل ان تبنى على التوحيد
اما علماء الضلاله يبنون التوحيد على العبادات
ام اعلماء الهدى يبنون العبادات على التوحيد فيضربون عن كل من اشرك بدون علم فيبينون له حقيقه شركه اما ان يعبد الله جل وعلا على التوحيد واما ان يعتزلوه حتى يتوب الى الله

واحب ان اوضح لكم اذا كنت امام لكم وقلت لكم لا اؤم فى الصلاه من حكم بغير ما انزل الله ولا لمن نذر لغير الله
ولا اؤم من لم يتبراء منهم حتى يتوب الى الله فتلك الشهاده هى شهاده ان لا اله الا الله لاءننى انفى باءمامتى لاءثبت فيها ان الحكم الا لله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   13/8/2012, 11:51 am

اللهم صب على الظالمين الهدايه صبا اللهم امين

الى كل من يرغب فى نجاح القياده الاءسلاميه عليه الصفح والسماح لكل ظالم والدعاء له بالهدايه اعف عمن ظلمك وصل من قطعك واعط من حرمك
هذه صفات الانبياء
ادفع بالتى هى احسن فاءذا الذى بينك وبينه عداوه كاءنه ولى حميم
اخوانى ان الدين النصيحه
ونحن نوجه النصيحه الى كل من يسمع انه من حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم الكافرون وهو ينصر ذالك الحكم الكافر باصراره وحكمه المستمر مع اصراره على ان ينصر ذالك الحكم ونوجه النصيحه الى كل من لم يتبراء من ذالك المصر على نصره الحكم بغير ما انزل الله مع علمه انه من حكم بغير ما انزل الله كافر وظالم وفاسق وطاغوط ويصر مع علمه فنحن نصر ان لا نؤمه فى صلاه المسلمين حتى يرجع عن اصراره ويتوب الى الله فتتحقق فيه شهاده ان لا اله الا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   13/8/2012, 11:53 am

[quote="صلى على النبى"]الحمد لله الدائم والصلاه والسلام على اشرف الخلق وعلى اله وصحبه واله وبارك وسلم
ثم اما بعداخى الكريم بدر الزمان
ليس بعد الحق الا الضلال
اذا عذر اى عالم الناس بالجهل مهما بلغ من علم الناس بدون ان يبين لهم حقيقه عذرهم
فهو امام الجهل
فكيف يبين لهم حقيقه عذرهم
ان يقيم البينه ويضرب عنهم فى العبادات الا بشرط ان يرجعوا للتوحيد اولا فتلك نصيحه العالم
فهكذا يبنى على التوحيد وهذا هو الاءصل ان تبنى على التوحيد
اما علماء الضلاله يبنون التوحيد على العبادات
ام اعلماء الهدى يبنون العبادات على التوحيد فيضربون عن كل من اشرك بدون علم فيبينون له حقيقه شركه اما ان يعبد الله جل وعلا على التوحيد واما ان يعتزلوه حتى يتوب الى الله

واحب ان اوضح لكم اذا كنت امام لكم وقلت لكم لا اؤم فى الصلاه من حكم بغير ما انزل الله ولا لمن نذر لغير الله
ولا اؤم من لم يتبراء منهم حتى يتوب الى الله فتلك الشهاده هى شهاده ان لا اله الا الله لاءننى انفى باءمامتى لاءثبت فيها ان الحكم الا لله
انظر للاءييات
التى تبشر كل مصر
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7)
يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً
كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) وَإِذَا عَلِمَ
مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ
مُّهِينٌ (9) مِن وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلَا يُغْنِي عَنْهُم مَّا
كَسَبُوا شَيْئاً وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاء
وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (10)
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   13/8/2012, 11:56 am

@صلى على النبى كتب:
اللهم صب على الظالمين الهدايه صبا اللهم امين

الى كل من يرغب فى نجاح القياده الاءسلاميه عليه الصفح والسماح لكل ظالم والدعاء له بالهدايه اعف عمن ظلمك وصل من قطعك واعط من حرمك
هذه صفات الانبياء
ادفع بالتى هى احسن فاءذا الذى بينك وبينه عداوه كاءنه ولى حميم
اخوانى ان الدين النصيحه
ونحن نوجه النصيحه الى كل من يسمع انه من حكم بغير ما انزل الله فؤلائك هم الكافرون وهو ينصر ذالك الحكم الكافر باصراره وحكمه المستمر مع اصراره على ان ينصر ذالك الحكم ونوجه النصيحه الى كل من لم يتبراء من ذالك المصر على نصره الحكم بغير ما انزل الله مع علمه انه من حكم بغير ما انزل الله كافر وظالم وفاسق وطاغوط ويصر مع علمه فنحن نصر ان لا نؤمه فى صلاه المسلمين حتى يرجع عن اصراره ويتوب الى الله فتتحقق فيه شهاده ان لا اله الا الله
وَيْلٌ لِّكُلِّ أَفَّاكٍ أَثِيمٍ (7)
يَسْمَعُ آيَاتِ اللَّهِ تُتْلَى عَلَيْهِ ثُمَّ يُصِرُّ مُسْتَكْبِراً
كَأَن لَّمْ يَسْمَعْهَا فَبَشِّرْهُ بِعَذَابٍ أَلِيمٍ (8) وَإِذَا عَلِمَ
مِنْ آيَاتِنَا شَيْئاً اتَّخَذَهَا هُزُواً أُوْلَئِكَ لَهُمْ عَذَابٌ
مُّهِينٌ (9) مِن وَرَائِهِمْ جَهَنَّمُ وَلَا يُغْنِي عَنْهُم مَّا
كَسَبُوا شَيْئاً وَلَا مَا اتَّخَذُوا مِن دُونِ اللَّهِ أَوْلِيَاء
وَلَهُمْ عَذَابٌ عَظِيمٌ (10)

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   19/8/2012, 8:22 am

كل عام وانتم بخير
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
صلى على النبى
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نعاصر فتنه الدجال   9/9/2012, 12:37 pm

كنت احب ان اوضح
للقارئين
انك اذا مكثت مع اليهود والنصارى فى موطنهم تصلى وتصوم وتذكى وتذهب للحج وتفعل الخيرات لن يضروك شيئا سيحبونك لاءنك رمز للاءمانه عندهم
ولن يعادونك الا بشرط واحد
ان تقول ان الحكم الا لله
وتكفر بحكمهم
سيبغضونك لائنهم يعرفون ان من له الحكم هو الاءله
فاءذا رضيت بحكمهم ولم تنكره بالبغض كنت محبب عندهم بمسمى مسلم اسم فقط
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نعاصر فتنه الدجال
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: