http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   13/7/2012, 3:16 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

أسعد الله أوقاتكم إخواني وأخواتي أعضاء وزوار منتدى المؤمنين والمؤمنات نظراً لكثرة أشغال الحياه والظروف المحيطه


بي وعدم تفرغي للكتابه وحتى للمطالعه في المنتديات رغم الفائده الكبيره اللتي أستفدتها من الأخوان أعضاء منتدى المؤمنين


والمؤمنات لقد أستفدت من علمهم الشيء الكثير وفطنت لأمور كنت جاهلاً فيها وغافلاً ناسيها لا أملك لهم سوى الدعاء


في حلي وترحالي وأن يصلح أحوالهم وحالي لقد أجتمعنا أخوةً في الدين رغم أختلاف الأنساب جزاهم الله خيراً بغير


حساب أن أنقضت ضروفي أتيت مسرعاً لبيتي الأول منتدى المؤمنين والمؤمنات اللذي له نصيباً من أسمه ولانزكي على الله أحد


لم أكن في يوماً من الأيام مهتماً بالمنتديات ولابالكتابه فيها ولكن أكتشفت أن من أراد أن يزداد علماً وينفس عن مافي داخله عليه


بالمنتديات الأسلاميـــــه رغم أختلاف التوجهات بين منتدىً وآخر ولكن العقيدة واحده بإذن الواحد الأحد أشكر الأخوه جميعهم


ولا أخص أحداً بالذكر كيلا أنسى فرداً فيعتب علينا الأخوه إخواني الكرام أرجوكم أن تسامحوني فرداً فردا من أخطأت


عليه سألته بالله أن يسامحني سامحه الله من شديت معه في الكلام من جادلته من تهكمت عليه من وجد في صدره شيئاً على


أخيه أبو دجانه فليسامحه أو ليقتص منــــه قبل أن لاينفع درهماً ولادينار كل عام وأنتم بخير إخواني وأخواتي بمناسبة قدوم



الشهر الكريم أسأل الله أن نكون جميعاً من عتقائه في هذا الشهر المبارك ومن صوامه وقوامه بارك الله لي ولكم

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته

لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاء آخر



ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   13/7/2012, 4:48 pm

جزاك الله خيرا على ثنائك الطيب

وحفظك المولى القدير في حلك وترحالك ووفقك لخيري الدنيا والآخرة

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   13/7/2012, 6:27 pm


حفظك الله اخي ابو دجانة في حلك وترحالك
وارجو أن نراك قريبا بيننا
فلا يوجد لنا مظلمة عندك فانت كنت نعم الاخ بيننا
بارك الله فيك ورعاك وجعلك على الحق المبين
بيتك هذا دائما بانتظارك والجميع هنا اخوتك
فلا تطل غيابك اخي الكريم



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   13/7/2012, 8:17 pm

وعليکم السلام ورحمة الله وبرکاته
حفظك المولى عزو وجل أينما حليت أخي الفاضل أبا دجانة ورزقك من الطيبات من حيث لا تحتسب وجعل لك نورا تمشي به بين الناس وجعلك من الهداة المهتدين

لك بيتك هنا بين أخوتك في الأيمان ومثلما قلت لن نقول لك وداعا وبأذن الله نراك في القريب العاجل ..کنت ومازلت نعم الاخ بيننا
بارك الرحمن فيك

نستودعك الله الذي لا يضيع ودائعه ولا تنسانا من صالح دعواتك
والسلام عليکم





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   13/7/2012, 10:47 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اخي ابا دجانه

عرفناك اخا لنا في الله جمعنا حب الله تعالى ورسوله
اسال الله من جمعنا هنا ان يجمعنا جميعا في الفردوس الاعلى من الجنه

اللهم اني استودعك اخي ابا دجانه

في حله وترحاله

استودع الله دينك واماناتك وخواتيم اعمالك

فلا تنساني اخي من صالح دعائكم

وان وجدت في نفسك انك تسطع الدخول

طمنا عليك ولو بكلمه

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته



[b]



حمل سلسلة البراء ولولاء للشيخ ابا اسحاق الحويني حفظه الله
http://www.almoumnoon.com/t3881-topic

اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل، فاطر السماوات والأرض،
عالم الغيب والشهادة
أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون،
اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك،
إنك تهدي من تشاء إلى صراطٍ مستقيم

     مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ فَمِنْهُم مَّن قَضَى نَحْبَهُ وَمِنْهُم مَّن يَنتَظِرُ وَمَا بَدَّلُوا تَبْدِيلاً
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الملاحم
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   14/7/2012, 2:12 am

نستودعك الله الذي لاتضيع ودائعه وبإذن الله نجتمع قريبا بحول الله وقوته وتدبيره
والمؤمن عموماً لايكن لأخيه إلا كل حب وود مهما حصل منه لأنه إن رأى منه اليوم
مايسوؤه وجد منه غداً مايسره فهو ذخره بعد الله وأنت يا أبودجانه نعم الأخ ولم نرى
منك إلا مايسرنا بارك الله فيك وسدد خطاك وأعلم أن مكانك بالقلب سواء بعدت أو
إقتربت المسافات بيننا فهي لن تنتقص مانكنه لكم من ود وإخاء .
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو محمد 2018
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   14/7/2012, 4:16 am

ابو دجانه اذا شفت هالمعرف يرتاح ويتسلى خاطري

لاتطول الغيبه اخي فمن هم مثلك ينفقدون كثير ردك الله الينا سالما معافا مع تحياتي وتقديري لك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   14/7/2012, 10:54 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
اخي ابو دجانة....بارك الله فيك
كل عام وانت بخير وسعادة وايمان
وانا واثقة باذن الله تعالى ان الظروف التي انت فيها ستنقضي سريعا بحول الله وقوته وسوف تعود اخي بين اخوتك تتحفهم بمواضيعك المميزة والاميز منها سليقتك وطيبتك..

نستودعك الخالق الكريم الحفيظ الذي لاتضيع ودائعه
ولنا لقاء آخر ان شاء الله تعالى
فإلى لقاء قريب يااخي ابو دجانة


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   31/8/2012, 2:22 pm

بارك الله فيكم يا إخوان لقد قرأت رسائلكم وردودكم وأشكركم من أعماق قلبي على تفاعلكم وصدق أخوتكم ومحبتكم لي شكراً لكم جميعاً يامن سألتم عني اسأل الله أن يغفر لكم جميعاً أن بخير وصحه وعافيه ولكن أمر بضروف أجبرتني عن الأبتعاد قليلاً لا أستطيع البوح بها في المنتدى ولكن أرجوكم ألتمسو لأخيكم عذرا


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   9/7/2014, 4:14 am

سبحان الله يا أبا دجانة 
كانت هكذا حروفك بالرغم من أنك لم تكن حينها ممن اختصهم الله بالنفير 
وكم اختلفت حروفك وأصبحت غليظة شديدة هائجة لا تعرف الرحمة مع أنك أصبحت من أهل الثغور 
فما عدنا في نظرك اخوة ولا مؤمنين ولا مؤمنات وإنما نحن ضالين وضالات وظالمين وظالمات فسبحان مُغيّر الأحوال 
فآهٍ من الفتن كم تُفرق بين الإخوة 
اللهم أعد إلينا أًلفتنا ورحمتنا يا رحمن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   9/7/2014, 1:30 pm

السلام عليكم


انا التمس العذر لاخينا المكي في شدته و تغير لهجته فلكل فعل ردة فعل...و هذا من حقه 
قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللَّهم عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: إِنَّ اللَّهَ قَالَ مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ آذَنْتُهُ بِالْحَرْبِ ...

فنحن ننظر الى خليفتنا ابراهيم و جنوده انهم من اولياء الله باذنه تعالى...فكيف نسكت على من عاداهم و قد آذنهم الله بالحرب
كيف نسكت على من يطعن بنسب ابن رسول الله...و الله ان مآل ذلك وخيم ... و من يطعن بنسب خليفتنا الحسيني القريشي فان  شرفه لن يسلم- و الله اعلم- عقوبة من الله و سيلحق به هوان باذن الله
كيف تطعن بنسب الرجل و ما هي حجتك...
الا تخشى رجز و عذاب ينزلان بك او قارعة تحل بك؟
هل تعتقد ان الحجة التي بين يديك تستطيع ان تحاجج بها الله ان سألك عن ذنبك؟؟؟ 

الاولى بك اختنا الفاضلة ان تهاجمي من يطعن بالمجاهدين و الانساب بدون بينة معتبرة يستطيع ان يحاجج بها يوم الدين


الا ترين ظلم و تعسف صاحب المنتدى بمخالفيه...و قد شهدت على ذلك انت بنفسك و قد جعلك الله سببا لان يعود معرفي بعد ان احرجت صاحب المنتدى...فان كان لا يقدر الا على الطعن و الاتهمات الباطلة و (((التهديد المبطن))) و لا يتقبل النقد فهو ليس اهلا لان يدخل هذا الميدان


و انا اعلم اسلوبه...هو الآن صامت لا يرد...ثم يقوم بعد يومين او ثلاثة بحذف الردود و المواضيع التي لا تعجبه على حين غفلة من اعضاء المنتدى و بدون ضجة و بدون اي اثر


و اردد الوقوف بين الحق و الباطل حيادا هو قمة الانحياز للباطل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   9/7/2014, 6:05 pm

لدي سؤال لكم
هل المخطيء أبا أحمد فقط أم جميع أعضاء الملتقى؟
أليس التوجه للشخص الذي ترى أنه ظلم أو تطاول أو استطال هو الأولى 
فكيف يُهاجم الجميع؟؟؟
أمّا يا محب عمر فسؤالي لك أين هو الحياد من موقفي؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
أم ترغب أن آخذ في القدح والردح في الرجل مباشرة لأني أُخالفه الرأي؟؟؟
هو أطلق أحكام تجاه البغدادي ومن ناحية علمية صرفه تم الرد عليه بخصوصها أمّا أن تظن أني سأقوم بالقسم أو الجزم أو الحلف على أمر أصلاً لا يعلمه إلا الله فوالله لا أصنع ذالك
فالصحابة الكرام منهم من أخبرنا الله سبحانه وتعالى في كتابه كأهل بدر وأهل بيعة الرضوان الذين رضي الله عنهم وأخبرنا الرسول عليه الصلاة والسلام عنهم بأسماءهم صراحة أنهم من أهل رضوان الله وأهل جناته فهؤلاء نُقسم على أنهم من أهل رضوانه ومن يُحاول أن يمسهم بسوء لن ينال إلا الهجوم الكاسح 
لكن هناك صحابة رضوان الله عنهم لم يُذكر فيهم شيء ولذالك لا نستطيع الجزم بأنهم من أهل رضوانه أو جنانه وإنما نجتهد في الذب عنهم لمَ رؤيا من أفعالهم وسيرهم الحسنة التي شهدناها في دنيانا بينما نواياهم علمها عند الله
لماذا نصنع ذالك؟؟؟
لأن الرسول عليه الصلاة والسلام أخبر تلك الصحابية أن لا تقطع على أحدهم بأنه من أهل الجنان وإنما تحسب ذالك وترد الأمر إلى الله لأن الله هو الأعلم بما في صدور الناس 
ولأنه كما ورد في الحديث سيؤتى بأصحاب لرسول الله عليه الصلاة والسلام وسيُحال بينهم وبين رسول الله عليه الصلاة والسلام فيقول أصحابي أصحابي فيُقال له إنك لا تعلم ما بدلوا من بعدك فيقول لهم تعساً تعسا أو سحقا سحقا
فإن كان هذا الأمر وهذا التحول يُصيب من هم في أفضل القرون فكيف بزماننا؟
والله إني لا أستطيع القسم على نفسي أنا ولا أستطيع معرفة إن كنتُ على الحق أم على الباطل وإن كنتُ من السعداء أو الأشقياء فكيف أستطيع الجزم بغيري؟؟
تظل تقول الحياد والحياد وأنت لا تعلم هل أنت من الناجين أم لا
ولا تعلم هل أنت قطعاً على الصواب التام أم لا
إنك واقعٌ في الفتنة كما أبا أحمد واقعٌ فيها كما أهل الثغور واقعين فيها وكما بقية الناس قد لطمتهم رغماً عنهم 
فالناس تجاه هذه الفتن بين ثلاثة 
بين متعاطٍ معها متحمسٍ لها 
وبين مخالفٍ لها متواجهٍ معها
وبين معتزلاً الأمر كله يسأل الله السلامة 
وليس لأحدٍ من هذه الأقسام أن يُلزم الآخر بما يراه هو 
إن كان كبار الصحابة رضوان الله عنهم أجمعين لم يسلموا من الفتن ولكن لهم سبقاً من نُصرة الدين ومن الأعمال الصالحة السابقة في الإسلام من الهجرة والنُصرة وحُسن الصُحبة لرسول الله عليه الصلاة والسلام مما جعل الله يغفر لهم ويرحمهم ويتجاوز عنهم خطاياهم 
لكننا لا نملك تلك الخصال التي ملكوها فبماذا سيغفر الله لنا ويتجاوز عنا خطايانا إن كنا من المخطئين؟؟؟؟؟؟؟؟؟
ما رأيته جازماً خاطئاً لا يُناسب ما وصانا به الإسلام أشرتُ إلى خطأه وكلي ثقة 
وما رأيته صائباً متوافقاً مع شرع الله أشرتُ إليه أيضاً وكلي ثقة 
وقد أخبرت الجميع أن يكف لسانه ولكنكم جميعاً مازلتم في هجوم على بعضكم البعض وهجوم أيضاً على من ترون ضلاله من الفصائل والله المستعان 
فلمّا رأيتكم لا تستمعون نأيتُ بنفسي عنكم وقد أخبرتكم أنكم أمام الله مسؤولون 
وخطابي موجه لكم ولأبي أحمد
فمن ارتضى أن يحكم على مالم يطلع عليه من الضمائر فهو يبوء بما يقول وليس علي إلا النُصح ولستُ عليكم بوكيلة 
وأمّا الهجوم على الدولة وعلى البغدادي فسببه جنود البغدادي فلولا فديوهاتهم وجهلهم وحُبهم للظهور من خلال كثرة تصويرهم ووضعها في اليوتيوب لما نال البغدادي ما ناله
فقد كان محموداً الجميع يدعُ له ولا يستطيع أعداء الدولة حتى أن يكسبوا الجمهور ليستمعوا لهم وهم يُحاولون من النيل من الدولة الإسلامية في العراق 
حتى كان ما كان عندما تسابق الجُهال لإمتطاء صهوة الكاميرات والتسابق في إبراز مواقف وأفعال لا تمثل إلا تربيتهم وأخلاقهم هم زاعمين أنها تمثل دولتهم وتمثل عقيدة قائدهم بعد أن استقروا في الشام فكانوا هم الخنجر الذي أصاب قادة فصيلهم في مقتل أمام الرأي العام والله المُستعان
فإن ذهبت لتُدافع عن القوم أظهر لك العدو من تصويرهم وأقوالهم وأفعالهم (اي الجند الجهلة) ما يجعلك لا تستطيع الجواب 
ناهيك عن الخطاب التكفيري الذي أُطلق على بقية المخالفين للدولة من بعض قادة الدولة 
وهذا الأمر تحديداً هو ما حمس أولئك الجند على اقتراف ما اقترفوه من أفعال بلا بينة 
فإن أردت أن تسلم الدولة من لسان أعداءها عليكم أولاً أن تجعلوها تُغير من سياستها مع أبناء أمتها المخالفين لها 
ومن يمتطي الشدة لا يحلم أن يستقبله الناس بالورود
وها أنت تعذر أخاك أبا دجانة لشدته وغلظته وتعميم هجومه على جميع الأعضاء بسبب ظلم شخص واحد أو أكثر له ولفصيله فعليك إذاً أن تعذر المخالفين للدولة إن نالوا من جميع الفصيل ومن قادته ومن المتحمسين له بسبب ظلم شخص أو أكثر في خطابهم وأفعالهم لمن يهمه أمره
نصحتكم بقال الرسول عليه الصلاة والسلام ولكنكم تأبون إلّا المخالفة متخيلين أنفسكم القضاة العالمين بضمائر الخلق المطلعين على مصائرهم 
وهنا خطابي أيضاً للجميع لكم ولأبي أحمد معكم 
ومع ذالك مازلتُ أحمل في نفسي أمل منكم لأني أحسبكم ممن غضب فقط لأنه يُحب الله ورسوله ويُحب نُصرة دينه وهذا منطلقكم والله حسيبكم
ولكن تأملوا هذه الآيات
( ( والذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش وإذا ما غضبوا هم يغفرون ( 37 ) [b]والذين استجابوا لربهم وأقاموا الصلاة وأمرهم شورى بينهم ومما رزقناهم ينفقون)[/b]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   9/7/2014, 6:16 pm

السلام عليكم...
ما كتبت الذي الا عدلا...
وقولا للحق...وارجعي لمشاركاتي كلها لتعلمي اني لم اتعصب لاحد وانا اول من طالب الاخوة باللين....
كنا نريد لم الشمل وكم اعجبتني قوانين الاخ ابو احمد في البداية بعدم نشر اي شئ له علاقة بالفتن و الاقتتال بين الفصائل في الشام...لكنه للاسف هو اول من اخل بهذا الامر....
ولان هذا المنتدى اصبح محلا للفتنة في عز رمضان....
فما لنا الا ان نعتزلكم منتظرين وعد الله عزوجل...
اللهم اغفر لي ولاخي احمد و لجميع المومنات  و المومنين...
و السلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   9/7/2014, 10:30 pm

اختي راجية الشهادة...انا جلست فترة لم ادخل المنتدى و نحن نشاهد الطعن بالدولة تلميحا في البداية حتى وصل الى منحى خطير و بدوان اي وازع...و هنا تدخلنا ...فليكف ابو احمد لسانه عن الدولة فنكف عنه...و ليتق الله في نفسه...و والله ما هاجمته انتصارا لرأي او حظ من النفس و لكن لدفع الظلم الذي تحمله مواضيعه


و ان لم يكف لسانه فلا يأمن من الدعاء عليه في اوقات الاجابة


و ازيد ...ان كان واثقا من اعوجاج منهج الدولة وخليفتها فلم يمتنع عن المباهلة؟؟؟


 حسبنا الله و نعم الوكيل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   9/7/2014, 11:44 pm

لا أملك اخوتي إلا أن أقول
لا إله إلا أنت سبحانك إني كنت من الظالمين
فهذا الدعاء من لزمه في وقت الفتنة والملحمة بإذن الله سيتجه الله منها إن شاء برحمته كما ورد في بعض الأحاديث والله أعلى وأعلم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
محب عمر بن الخطاب
ايقاف دائم
ايقاف دائم



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   10/7/2014, 12:41 am

بارك الله فيكِ اختنا الفاضلة راجية الشهادة


للتنويه : تقصدين : سينجيه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى



مُساهمةموضوع: رد: لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر   10/7/2014, 1:58 am

لا اله الا انت سبحانك اني كنت مم الظالمين...
غفر الله لنا ولكم ولا تنسونا من صالح دعائكم خاصة الاخ المكي المرابط في سبيل الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لن أقول وداعاً ولكن إلى لقاءً آخــر
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: