http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 أستوعبو الدرس قبل غزو الفرس

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: أستوعبو الدرس قبل غزو الفرس   7/6/2012, 9:33 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
يقول أحد الأخوه ياشباب أدعمو قناة وصال وصفا وأنا مبدأي معروف في هذا الأمر فهؤلاء الروافض كلاباً تنبح والرد عليهم بالسلاح فشد الرقاب حتى إذا أثخناهم نشد عليهم الوثاق نسبي نسائهم وذراريهم ونذرهم عبيداً لخدمتنا حتى يكون الدين كله خالصاً لله إذا كنا نقول أنهم شر فلماذا نستقبلهم بيننا في بلاد الحرمين ويركبون سيارتنا ونوصلهم مشاوير للحرم وللأسواق ويسكنون أحسن الفنادق بل مايغيضني في المدينة يأتون لمسجد الرسول صلى الله عليه وسلم وهم يشتمون عرضه عليهم لعنة الله والملائكة والناس أجمعين ونهيأ لهم سبل الراحه في بلاد التوحيد أرض محمد صلى الله عليه وسلم وآخر ماتوصل له هؤلاء إحياء الحسينيات وأين وسط الحرم وعلى عينك ياتاجر وياويل من سولت له نفسه بنصحهم يحرجون عليه بسوق واقف واللي مايشتري يتفرج أخي الكريم هل قناة صفا ووصال تكفي لردع الشراذم كلامنا كثير وفعلنا يسير كثر الهرج والمرج ونحن لازلنا نتجادل المهدي بيطلع هذي السنه لا مو طالع من المسؤول عن عدم تسليح شعب الجزيره من المسؤول عن إضعاف المنطقه عسكرياً واشغال الرأي العام بالبعبع الإيراني اللذي جعله الغرب آداه لتقريع رؤوسنا آهل الخليج فأصبحنا بين مطرقة بنو الأصفر وسندان الفرس حسبنا الله ونعم الوكيل على من أضعف الأمه وتأتي مادونا اليهوديه بنت الكلاب الأذناب مستنقع الرجس حفيدة الخنزير النجس لترقص على جراحنا وتقول بعباره تخدش حياء كل وجهً يتمعر غيرةً وشرفا بأن أرقصو يا أبناء العاهره لبث الحماس في النفوس المريضه لتتمايل رقصاً وطرباً على أشلاء ضحايا الرستن والحوله بالأمس كان من يبث الخطب الحماسيه كأمثال العلوان والحوالي وبن زعير والراشد والأحمد في ظلمات السجون وظلم ذوي القربى أشد مضاضةً على النفس من وقع الحسام المهنديِ والله ليسألكم رب العالمين عنهم أما الآن أن من يبث الحماس فيكم راقصةً صقيطةً لقيطه تستنتصرون على الأمم بالمهدي رضوان الله عليه وياخوفي بأن تكذبوه وتطردوه وتقولو له أنت كذابً آشر نحن مع ولاة أمورنا وهم أعرف بأمورنا وشعاركم أطع ولاتك تنعم بحياتك القنوات المجاهدة شبكة سحاب والملاحم ولا عزاء للأنبطاحيين


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: أستوعبو الدرس قبل غزو الفرس   7/6/2012, 11:17 am

هنالك منتدى يتكلم عن جميع الأحداث ولاكن لايحب أن يتكلم عن الثغور فرد عليهم أحد الأخوان رداً أعجبني بقوله

منتدى الضعف والخور وإذا تكلمت عن مجاهد ولا عن ثغر من الثغور حذف موضوعك وكأنك نقضت عرى الدين والعياذ بالله آلآ تباً لسياسه والساسه اللذين يديرون ويحركون هذه المنتديات في الخفاء لقد صدمت حينما حذف موضوعي اللذي يتكلم عن أسد من أسود هذا الزمان لاقى من التشريد والتطريد والتغريب ليس لشيء ولكن لأنه وقف في وجه الكفر عندما ذهبتم لقتال الروس رفعناكم فوق الرؤوس وعندما قلبتو على الكذاب الأشر والبيت الأسود بادرناكم بمدونات من الفتاوي وأخرجناكم من الدين وأبتدعنا منهجاً جديداً في التكفير لم يسبقنا عليه أحد من الخوارج الأولين والأخرين إذ أن من يحارب أمريكا فهو كافراً كفراً صريح ويخرج من المله ولن يرجع لدينه إلا بعد أن يمر مركز محمد بن نايف للمناصحه لمناصحته وبعد أن يخرج يحصل على بيت وسياره مقابل ماذا مقابل أن تسكت عن الحق وترجع عنه يشترون ذمم الناس والعياذ بالله ويزعمون بأنه رجع للحق بعد أن غسل دماغه من قبل المجاهدين هل من يجاهد في سبيل الله مغسول مخه والله العضيم لو قال ولي نعمتكم جهاداً على أي كائن من كان لقلتو هذا هو الجهاد بعينه هذا هو الدين بعينه وأنطبقت عليكم الأيه وقال تعالى:" اتَّخَذُوا أَحْبَارَهُمْ وَرُهْبَانَهُمْ أَرْبَابًا مِنْ دُونِ اللَّهِ وَالْمَسِيحَ ابْنَ مَرْيَمَ وَمَا أُمِرُوا إِلَّا لِيَعْبُدُوا إِلَهًا وَاحِدًا لَا إِلَهَ إِلَّا هُوَ سُبْحَانَهُ عَمَّا يُشْرِكُونَ(31) التوبة..وفسره النبي صلى الله عليه وسلم لعدي بن حاتم رضي الله عنه بأنهم أحلوا الحرام فأطاعوهم وحرموا عليهم الحلال فاتبعوهم
وكثير من أتباع المتعبدة يطيع بعض المعظمين عنده في كل ما يأمره به وإن تضمن تحليل حرام أو تحريم حلال.أ.هـ
وقال فى جـ 2 صـ267 , وما بعدها:ـ
روى مسلم في صحيحه عن جابر قال:" كان رسول الله صلى الله عليه وسلم إذا خطب احمرت عيناه وعلا صوته واشتد غضبه حتى كأنه منذر جيش يقول صبحكم ومساكم ويقول بعثت أنا والساعة كهاتين ويقرن بين أصبعين السبابة والوسطى ويقول أما بعد فإن خير الحديث كتاب الله وخير الهدي هدي محمد وشر الأمور محدثاتها وكل بدعة ضلالة أتركو المجاهدين في حالهم وأتركو الدعاه والمصلحين يعجبكم الكلام فقط على المسلمين .. أين كلمة الحق عند سلطان جائر ..؟ الجامية يتبعون وزير الداخلية !!
فاذا صلى شرقا صلوا خلفه !

وان صلى غربا صلوا خلفه !!

ينتظرون ما يقوله لهم !!
كيف تريد احدهم ان يتجرأ على الكلام عن مقدس من مقدساتهم



وكيف تريدهم ان ينكروا على من يمتلك عصمة ولاية الامر


إخواني أعضاء منتدى أحداث النهاية أنتبهو أنتبهو والحذر الحذر سيحاول ولاة الخمور وليسو ولاة الامور أن يبثو الفتن بين الناس وأن يشيعو الفوضى وأن ينشرو أذنابهم من جواسيس لعمل البلبله بين المسلمين لشق الصف وشقر العصا ويحاولون الآن أيقاع الناس في وحل الرذيله والسماح لنساء بالتبرج تبرج الجاهليه ونشر المخدرات بين شباب الأمه لكي يصبح شاب لاهي سكير نكير لاخلق ولا دين همه قوت يومه وشهوته أصحو ياشباب الأسلام لاتنتضر من بعض الناس الكلام هؤلاء يغضبون لغضب الحاكم ويرضون لرضاه وبعضهم مضغوط عليه لايستطيع الكلام والله أن المشائخ في زماننا هذا مضغوط عليهم يقمعون من أجل كلمة الحق ويسجنون ويفصلون من أعمالهم ويحاربون ويتهكم بهم في الأعلام على مرأى من الحاكم اللذي يبجلونه بعضاً من الناس ويقدسونه ويسبحون بحمده والعياذ بالله أخذو الحذر ياعباد الله نحن في سنوات يصدق فيها الكاذب ويكذب فيها الصادق يخون فيها الأمين ويؤمن فيها الخائن أنتبهو أصحو هناك محاولات منهم لإجهاض أي مشروع جهادي أو إصلاحي لأن في ذلك زوال لعروشهم وكروشهم أصحو يامنتدى أحداث النهاية كيف تحدث الأحداث والخلافه من دون جهدً وجهاد وحث على النفير أم تريدون خلافه على منهاج النبوه بالكلام تؤمنون ببعض الحديث وتكفرون ببعض لاعز لنا إلا بالأسلام عن بن عمر رضي الله عنهما قال قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (إِذَا تَبَايَعْتُمْ بِالْعِينَةِ، وَأَخَذْتُمْ أَذْنَابَ الْبَقَرِ، وَرَضِيتُمْ بِالزَّرْعِ، وَتَرَكْتُمُ الْجِهَادَ، سَلَّطَ اللَّهُ عَلَيْكُمْ ذُلًّا لَا يَنْزِعُهُ حَتَّى تَرْجِعُوا إِلَى دِينِكُمْ) يعني لاخلافه ولامهدي ولاعز لكم إلا بالله سبحانه وتعالى ثم الجهاد الجهاد الجهاد


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
أستوعبو الدرس قبل غزو الفرس
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: الاخبار الجاريه العربيه والعالميه-
انتقل الى: