http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 هجمات على قاعدة جوية للأمريكيين في ولاية خوست

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: هجمات على قاعدة جوية للأمريكيين في ولاية خوست   2/6/2012, 3:09 pm

السبت، ۱۲ رجب ۱٤۳۳
السبت, 02 يونيو 2012 12:32


تفيد المعلومات الواصلة من ولاية خوست بأنه انتهى في وقت متأخر من
الليلة البارحة، الهجوم الذي شنه 12 من إستشهاديي الإمارة الإسلامية على
قاعدة صحراء باغ الجوية التابعة لجنود القوات الأمريكية المحتلة.
ففي
الساعة الواحدة تقريبا من مساء أمس قام 11 استشهاديا من أبطال الإمارة
الإسلامية (كل من: شمس الله وعظيم خان من سكان ولاية بكتيا، محمد نعيم،
وعتيق الله، ومحمد يعقوب إبراهيمي، وكريم الله من سكان جيلان بولاية
غزني، ذبيح الله شبير من سكان مديرية مقر، حافظ سيف الله من سكان مديرية
خوشامند بولاية بكتيكا، وإمداد الله من سكان مديرية وازيخوا، وعبد الله من
سكان ولاية ننجرهار، وعبد الرحمن من سكان ولاية لوجر) مدججين بأسلحة
خفيفة وثقيلة ولابسين زي الجيش الأمريكي، باقتحام قاعدة صحراء باغ الجوية
التابعة للقوات الأمريكية بعد تفجير شاحنة مفخخة.
في البداية نفذ
البطل شمس الله هجوما استشهاديا بواسطة شاحنة مفخخة بـ 10 أطنان مواد
متفجرة، على مطعمين داخل قاعدة الأمريكيين حينما كان عشرات الجنود
المحتلين يتعشون بداخلهما، نتيجة الانفجار القوي دمر كلا المطعمين بشكل
كامل كما دمر نادي الرياضة القريب من المطعمين أيضا، وقتل وأصيب عشرات
الجنود الأمريكيين في هذه العملية.
وبعد هذا الانفجار فورا، اقتحم
باقي الاستشهاديين العشرة قاعدة العدو، وبأسلحتهم الخفيفة والثقيلة
استمروا في الاشتباكات مع الجنود المحتلين إلى الساعة الرابعة عصرا، حيث
قتل وجرح في هذه المواجهات أيضا عدد كبير من الجنود الأمريكيين.

وأثناء المعركة في حوالي الساعة الخامسة عصرا، فجر المجاهدون من بعد
دراجة نارية مفخخة عند بوابة القاعدة الرئيسية، بعدما تجمع هنالك عدد كبير
من الجنود الأفغان العملاء الذين كانوا يعملون مع القوات المحتلة في هذه
القاعدة الجوية، أسفر الانفجار التكتيكي عن مقتل أكثر من 20 جنديا
عميلا، كما أحرقت أكثر 170 دراجة نارية عسكرية للجنود المحتلين والعملاء
في هذا الانفجار أيضا، لكون الانفجار وقع في مسافة قريبة من موقف دراجات
العدو.
استمرت الهجمات البطولية إلى المغرب، في الوقت الذي كان يتم
قصف قاعدة العدو الجوية بالصواريخ بشكل مستمر من قبل المجاهدين من خارج
القاعدة.
خلال هذه المعركة الطويلة تمكن المجاهدون الأبطال من إحراق
طائرة عسكرية عملاقة ومروحيتين للعدو، وعدد كبير من مركبات العدو
العسكرية، كما تم إحراق مخزن الوقود بقاعدة العدو الجوية أيضا.
ومن
شدة الهجمات لم تتمكن القوات الأمريكية من إقلاع طائراتها من هذه القاعدة
الجوية، بل كانت جميع أنحاء قاعدة العدو الجوية تحت مرمى المجاهدين، كما
كانت مروحيات إسعاف العدو تهبط في مسافة بعيدة من القاعدة الجوية أثناء
المعركة لنقل الجنود الأمريكيين القتلى والجرحى من المنطقة، علما بأن إلى
نهاية المعركة قامت مروحيات العدو الاسعافية بـ 18 طلعات من ميدان
المعركة، مما يدل على كبر حجم خسائر العدو.
وجدير ذكره بأن تلك
التقارير التي تفيد بأن المعركة لم تكن مؤثرة، أو أن القوات الأمريكية
تمكنت من سد الهجوم غير صحيحة وعارية عن الصحة، وللأسف فإن بعض وسائل
الإعلام تقدم تقارير عمياء وغير منصفة حول هذا الموضوع من مسافات بعيدة،
لكن سكان ولاية خوست والجنود الأمريكيين يدركون جيدا مدى قوة هذه الهجمات
الشديدة، ومدى الرعب والهلع الذي سُيطر على الجنود المحتلين، وكمية
الخسائر الملحقة بالجنود الأمريكيين.
يجب القول بأن نتيجة شدة
الانفجارات أصيب بعض السكان المدنيين بجروح طفيفة نتيجة كسر زجاجات
منازلهم القريبة من قاعدة الأمريكيين الجوية.





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
قلب نابض
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: هجمات على قاعدة جوية للأمريكيين في ولاية خوست   2/6/2012, 9:45 pm

اللهم سدد الرمي وثبت الاقدام

سواءا نقلت وسائل الاعلام الامور كما جرت ام لم تفعل فان امر الله غالب ولن تغطى شمس الحقيقة طويلا

لله در هؤلاء الاسود نعم الرجال هم والله



كقطرة مطر ,,,
نزلت على ارض سبخة
لا التراب احتواها,,,
ولا هي عادت لتعانق الغيم,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: هجمات على قاعدة جوية للأمريكيين في ولاية خوست   3/6/2012, 2:10 am

الله أكبر
الله أكبر
الله أكبر
ولله الحمد




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الملاحم
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: هجمات على قاعدة جوية للأمريكيين في ولاية خوست   3/6/2012, 4:52 pm

ألا ياطارش الشرق هليت فمرحبى
برايات عز أنارت غيابات الدجى
 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: هجمات على قاعدة جوية للأمريكيين في ولاية خوست   3/6/2012, 6:12 pm

عنـــدما غادر الملأ محمد عمر مدينة قندهار إثر الغزو الأمريكي لأفغانستان بعد أن أشتد القصف العشوائي الأمريكي على قندهار، وقرر أن ينحاز بالمجاهدين الى الجبال ويخلي المدينة حفاظا على أرواح النساء والأطفال الذين لا تفرق قنابل العدو بينهم وبين المحاربين، قــال مقــولته الشهيرة ( إن الله قد وعدنا بالنصر وبوش قد وعدنا بالهزيمة فلننظر أيهما أصدق) ، قالها بلسان المؤمن الواثق بنصر الله ، ((إِنَّا لَنَنصُرُ رُسُلَنَا وَالَّذِينَ آمَنُوا فِي الْحَيَاةِ الدُّنْيَا وَيَوْمَ يَقُومُ الْأَشْهَادُ)) (غافر:51).

فاستخفّ بمقولته هذه الانهزاميون من أبــناء الأمة حتى قــال قــائلهم إن المــلأ عمر يتكلم عن النصر على أمريكا في الوقت الذي لا يجد فيه الملاذ الآمن لنفسه ، كما قال أسلافهم في غزوة الأحزاب : كان محمد يعدنا أن نأكل كنوز كسرى وقيصر وأحدنا اليوم لا يأمن على نفسه أن يذهب إلى الغائط . ويمضي الاحتلال في خططه الاستعمارية ويدعو الى عقد مؤتمر لحلفائه الصليبيين بالمانيا لوضع الخطط المستقبلية لحكم أفغانستان ، وينعقد المؤتمر الاستعماري وينتهي المتآمرون إلى الاتفاق على أن تحكم أفغانستان بواسطة رجل يحمل الجنسية الأفغانية ويدين بدين الإسلام بمواصفات أمريكية ، ويتكفّل المحتل بحمايته من شعبه ، فيقع الاختيار على حامد كارزاي القابع في مطعمه بمدينة نيويورك ولا يستبعد أن الأمر كان مفاجئا بالنسبة له ، فالرجل أعلم بنفسه فليس لديه من مقومات الزعامة ما يجعله يحلم بمثل هذا المنصب الخطير ، ولكن العم سام يرى غير ذلك ، فالمطلوب ممن يحكم أفغانستان أن يتصف بثلاث صفات فقط هي :

أن يحمل الجنسية الأفغانية، وأن ينتمي للإسلام ، وأن يكون أمريكي الولاء ، أما فيما يتعلق بإدارة الدولة فذلك من اختصاص المندوب السامي الأمريكي بأفغانستان في ذلك الوقت : زلماي خليل زاده .

وتمضي الأيام سراعاً وتبدأ حرب الاستنزاف على الجيوش الغازية خلافا لما توقعه العدو، فقلما يمضي يوم لم يقتل فيه مجموعة من الغزاة أو عملائهم ، فيشتد الخطب على هؤلاء المجرمين، مما جعلهم يفكرون في حلول عملية بنظرهم تعتمد على شق عصا طالبان، فاتصلوا ببعض القيادات الأفغانية الموالية للحركة على أساس الاعتراف بهم حكاما شرعيين لأفغانستان مقابل تخليهم عن الملا عمر ، آملين أن يجدوا بذلك مخرجا من نفق أفغانستان المظلم يحفظ لهم ماء الوجه ، ولكن هيهات أن يجدوا من بين هؤلاء الرجال ـ الذين نذروا أنفسهم لإقامة إمارة إسلامية في أفغانستان على منهج نبي الهدى محمد صلى الله عليه وسلم ـ من يمد اليد المتوضئة لمصافحة الأيدي القذرة التي تلوثت بدماء المسلمين ، فكان الرد الحاسم أن السيف بيننا وبينكم حتى يحكم الله بما يشــاء ، فها هي الولايات الأفغانية تتهــاوى الآن الواحدة تلو الأخرى في أيدي مجاهدي طالبان، ولم تغن الأمريكان آلتهم التدميرية التي حشدوها في أفغانستان ولا تحالفاتهم المشبوهة التي عقدوها مع الخونة من زعماء الدول المجاورة للقضاء على طالبان ، وبقيت حسرة في نفوسهم حتى قيام الساعة ، فسبحان الله الذي أنجز وعده ونصر عبده وهزم الأحزاب وحده . ((وَلَمَّا رَأَى الْمُؤْمِنُونَ الْأَحْزَابَ قَالُوا هَذَا مَا وَعَدَنَا اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَصَدَقَ اللَّهُ وَرَسُولُهُ وَمَا زَادَهُمْ إِلَّا إِيمَاناً وَتَسْلِيماً)) (الأحزاب: 22) .

كان رسول الله صلى الله عليه وسلم يحفر الخندق عندما نزلت عليه البشرى بفتح الشام وفارس واليمن ، ففي حديث البراء بن عازب برواية أحمد والنسائي قال : لما كان حين أمرنا رسول الله صلى الله عليه وسلم بحفر الخندق عرض لنا في بعض الخندق صخرة لا تأخذ فيها المعاول ، إشتكينا ذلك الى النبي صلى الله عليه وسلم فجاء فأخذ المعول فقال : بسم الله فضرب ضربة فكسر ثلثها ، وقال : الله أكبر أعطيت مفاتيح الشام ، والله إني لأبصر قصورها الحمر الساعة ، ثم ضرب ثانية فقطع الثلث الآخر فقال : الله أكبر أعطيت مفاتيح فارس ، والله إني لأبصر قصر المدائن أبيض ، ثم ضرب الثالثة وقال: بسم الله فقطع بقية الحجر فقال : الله أكبر أعطيت مفاتيح اليمن والله إني لأبصر أبواب صنعاء من مكاني هذا الساعة) .

فمن المعجزات التي فضل الله بها أمة محمد صلى الله عليه وسلم على سائر الأمم إنها أمة لا تعرف الهزيمة، فمهما اشتدت عليهـا الخطوب وكثـرت الرزايا من أبنــائها، وظــن أعداؤها إنها هزمت وانتهت ، يفاجـأ العدو أنها قد استعادت قوتها ونفضت عنها غبار الذل والهزيمة الى غير رجعة ، الأمر الذي قد يولد الإحباط واليأس في نفوس هؤلاء الأعداء فينهزموا بإذن الله تعالى ولو كانوا أكثر منها عددا وعدة ،((فَإِن يَكُن مِّنكُم مِّئَةٌ صَابِرَةٌ يَغْلِبُواْ مِئَتَيْنِ وَإِن يَكُن مِّنكُمْ أَلْفٌ يَغْلِبُواْ أَلْفَيْنِ بِإِذْنِ اللّهِ وَاللّهُ مَعَ الصَّابِرِينَ)) (الأنفال: 66)


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
هجمات على قاعدة جوية للأمريكيين في ولاية خوست
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المجاهدين واهل الثغور}}}}}}}}}} :: قسم المجاهدين العام-
انتقل الى: