http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
mohamed ahmed
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   25/4/2012, 10:25 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

نص الحديث: عن ثوبان رضي الله عنه ، أن النبي صلى الله عليه وسلم قال :

( يَقْتَتِلُ عِنْدَ كَنْزِكُمْ ثَلَاثَةٌ ، كُلُّهُمْ ابْنُ خَلِيفَةٍ ، ثُمَّ لَا يَصِيرُ إِلَى وَاحِدٍ مِنْهُمْ ، ثُمَّ تَطْلُعُ الرَّايَاتُ السُّودُ مِنْ قِبَلِ الْمَشْرِقِ فَيَقْتُلُونَكُمْ قَتْلًا لَمْ يُقْتَلْهُ قَوْمٌ - ثُمَّ ذَكَرَ شَيْئًا لَا أَحْفَظُهُ - فَقَالَ : فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَبَايِعُوهُ وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ ، فَإِنَّهُ خَلِيفَةُ اللَّهِ الْمَهْدِيُّ)

رواه ابن ماجه في " السنن " (رقم/4084)، والبزار في " المسند " (2/120)، والروياني (رقم/619)، والحاكم في " المستدرك " (4/510)، ومن طريقه البيهقي في " دلائل النبوة " (6/515)

تفسير الحديث:المقصود من حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم انه يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير الى واحد منهم ان هناك ثلاثة دول يقتل أولاد حكامها اهل هذه الدول الثلاثة من اجل الاستمرار فى الحكم و كلا من هؤلاء الثلاثة الذين يحكمون هذه الدول كان ابوه حاكما ولكن لا يصير الحكم لاحد منهم رغم قتلهم لأهل هذه الدول لأن هذا أمر الله و لأن الله يمهل ولا يهمل و لأن هذا جزاء الحكام الظالمين ثم يحدث بعد ذلك ان تأتى الرايات السود من قبل المشرق لقتال العرب و الله أعلم ثم بعد ذلك يذهبون الى مكة لمبايعة الأمام المهدى حيث أن الأمام المهدى يهرب الى مكة قبل مجىء أصحاب الرايات السود اليه لمبايعته و يبايعه اصحاب الرايات السود ليكون اميرهم وامير المسلمين جميعا وهذا هو تفسير حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم

اقول ربما ما يحدث فى سوريا و ما حدث فى الدول العربية الأخرى من قتل الحكام لشعوب هذه الدول ربما هو ما أشار اليه الرسول صلى الله عليه و سلم حيث ما يحدث فى سوريا الأن من قتل حاكمها لأهل سوريا هو ما أشار اليه الحديث حيث أن بشار الأسد كان والده حافظ الأسد حاكما قبله و هو ما أشار اليه الحديث من انه يكون هؤلاء الثلاثة كلهم ابن خليفة و كذلك ما حدث فى مصر حيث ان جمال مبارك ابن الرئيس السابق كان يريد الاستمرار فى الحكم بعد والده فأمر بقتل المتظاهرين ولكن لم يصير الحكم له لأن هذا جزاء الحكام الظالمين و كذلك ما حدث فى ليبيا حيث أن سيف الاسلام القذافى ابن الرئيس السابق كان يريد الاستمرار فى الحكم بعد والده فقام بقتل أهل ليبيا بمساعدة والده فى ذلك من أجل الاستمرار فى الحكم و لكن لم يصير الحكم له كما حدث مع جمال مبارك وهذا ما سيحدث لحاكم سوريا باذن الله

اذن الثلاثة أولاد الخلفاء الذين ذكروا فى حديث رسول الله صلى الله عليه و سلم هما جمال مبارك و سيف الاسلام القذافى و بشار الأسد

تفسيرى لحديث الرسول صلى الله عليه و سلم بناء على ما يلى:
قول الرسول صلى الله عليه و سلم(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....) فالرسول صلى الله عليه و سلم كان يقصد العرب بصفة عامة و ليس دولة معينة مثل السعودية مثلا أو مدينة معينة مثل مكة المكرمة مثلا و هذا تفسير أنه هناك ثلاث دول يقتتل أولاد حكامها من أجل الاستمرار فى الحكم و لكن لا يصير الحكم لأحد منهم
أما عن تفسير أن الكنز المذكور فى حديث الرسول عليه الصلاة و السلام المقصود به الحكم فذلك لأن الرسول صلى الله عليه و سلم لم يذكر فى الحديث أن هذا الكنز من ذهب مثلا فالرسول عليه الصلاة و السلام لم يذكر نوع الكنز فهذا يعنى أن المقصود بالكنز هو الحكم و ذلك لأن الرسول عليه الصلاة و السلام قال فى الحديث (يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ثم لا يصير الى أحد منهم...) فهذا دليل على أن هناك ثلاثة دول يريد أولاد حكامها الاستمرار فى الحكم و لذلك فانهم يقتلون أهل هذه الدول الثلاثة من أجل الحكم و لكن لا يصير الحكم لأحد منهم
دليل على أن الكنز المذكور فى الحديث ليس هو كنز الكعبة كما يقول العلماء حديث الرسول صلى الله عليه و سلم :عن ابي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال : ( يبابع الرجل ما بين الركن والمقام ولن يستحل البيت الا اهله فاذا استحلوه فلا تسال عن هلكة العرب ثم تجئ الحبشة فيخربونه خرابا لا يعمر بعده ابدا هم الذين يستخرجون كنزه ) رواه احمد وابن حبان واسناده صحيح------فيتضح من حديث الرسول عليه الصلاة و السلام أن الذى يخرب الكعبة و يستخرج كنزها هم الحبشة
دليل على أن الكنز المذكور فى الحديث ليس هو كنز نهر الفرات كما يقول العلماء أن الرسول عليه الصلاة و السلام لم يذكر فى الحديث أن الكنز هو كنز الفرات و لو كان الكنز هو كنز الكعبة أو كنز الفرات كما يقول العلماء كان سيذكره الرسول عليه الصلاة و السلام صراحة كما فى الحديث السابق الذى ذكر فيه الرسول عليه الصلاة و السلام الكعبة أو البيت و ذكر فيه الحبشة أو كما فى الحديث التالى عن رسول الله عليه الصلاة و السلام:----عن أبى هريرة رضى الله عنه أن رسول الله صلى الله عليه و سلم قال:(لا تقوم الساعة حتى يحسر الفرات عن جبل من ذهب ؛يقتتل الناس عليه؛فيقتل من كل مائة تسعة و تسعون؛و يقول كل رجل منهم لعلى أكون أنا الذى أنجو) رواه مسلم---------- و فى رواية:(فمن حضره فلا يأخذ منه شيئا) متفق عليه

اذن المقصود من حديث الرسول عليه الصلاة و السلام أن هناك ثلاث دول يقتل أولاد حكامها فى أهل هذه الدول الثلاثة من أجل الاستمرار فى الحكم و لكن لا يصير الحكم لأحد منهم
و لو كان المقصود فى حديث الرسول عليه الصلاة و السلام من أن الكعبة أو الفرات هو المكان الذى يقتتل عنده اولاد الخلفاء أو كان المقصود بالكنز المذكور فى حديث الرسول عليه الصلاة و السلام هو كنز الكعبة أو كنز الفرات كما يقول العلماء و الشيوخ كان سيذكر ذلك الرسول صلى الله عليه و سلم صراحة كما قلت سابقا و لقد ضربت مثال على ذلك كما فى الحديثين الذى ذكرتهما

هذا هو تفسيرى لحديث الرسول عليه الصلاة و السلام و ليس لأى شيخ أو عالم علاقة بهذا التفسير و شكرا لكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
محب الله ورسوله
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   14/6/2012, 9:26 pm

ان شاء الله من الحكم الجبري الجائرالى الخلافة على يد المهدي




أعيدوا كتابة كل معاجم العالم .. فإن الرجولة تعني [أسامة]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed ahmed
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   30/7/2012, 1:09 pm

الرسول عليه الصلاة و السلام يحذر العرب بقوله عليه الصلاة و السلام( فَيَقْتُلُونَكُمْ قَتْلًا لَمْ يُقْتَلْهُ قَوْمٌ - ثُمَّ ذَكَرَ شَيْئًا لَا أَحْفَظُهُ - فَقَالَ : فَإِذَا رَأَيْتُمُوهُ فَبَايِعُوهُ وَلَوْ حَبْوًا عَلَى الثَّلْجِ ، فَإِنَّهُ خَلِيفَةُ اللَّهِ الْمَهْدِيُّ) أى أن الرسول عليه الصلاة و السلام يقول للعرب أن الرايات السود ستأتى لقتلكم و يجب عليكم أن تهربوا منهم و تبايعوا المهدى (رضى الله عنه) فى مكة المكرمة فالمهدى لن يكون مع أصحاب الرايات السود بل أنه سيتجه الى مكة و لذلك أمر الرسول عليه الصلاة و السلام بمبايعته لكى لا يقتل أصحاب الرايات السود العرب المسلمين فالرسول عليه الصلاة و السلام يحذر العرب بصفة عامة من أصحاب الرايات السود و يأمر العرب بصفة عامة بضرورة مبايعة الامام المهدى تجنبا لقتال أصحاب الرايات السود
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed ahmed
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   2/8/2012, 4:52 pm

جملة(عند كنزكم....)-كلمة عند ظرف مكان يشير الى الثلاث دول

كلمة كنزكم تشير الى ملك الدولة و ملك الدولة يتمثل فى حكم الدولة و أموال الدولة و ثروات الدولة الطبيعية مثل الذهب و البترول و الغاز الطبيعى....الخ

اذن الثلاثة أولاد الخلفاء يقتلوا أهل الدول الثلاثة طمعا فى ملك الدولة المتمثل فى حكم الدولة و أموالها و ثرواتها الطبيعية
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الملاحم
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   2/8/2012, 11:18 pm

ليس هكذا يا أخي ولنا في الحديث الذي يذكر أن أهل الحبشه هم الذين يستخرجون
كنز الكعبه شاهد وذلك بعد الريح الطيبه التي تأخذ أرواح المؤمنين ولا يبقى إلا الكفار يتهارجون
كتهارج الحمر فهو كنز فعلا الحديث هذا خير شاهد والرسول عليه الصلاة والسلام عندما
يذكر شي فهو كما هو ولا يجوز التأويل خاصة إذا كان الحديث صحيحا .  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed ahmed
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)    3/8/2012, 5:32 am

شكرا لك أخى فتى الملاحم لردك و جزاك الله خيرا و بارك الله فيك و زادك الله من فضله

أنا معك فى كل ما قلته و لكن هناك فرق بين حديث اقتتال الثلاثة و حديث استخراج كنز الكعبة فحديث الكعبة ذكر فيه الرسول عليه الصلاة و السلام مكان الكنز و ماهية الكنز صراحة أما حديث اقتتال الثلاثة لم يذكر فيه الرسول عليه الصلاة و السلام مكان الكنز و ماهية الكنز صراحة لأن هناك ثلاثة دول و لكل دولة منهم كنز و لذلك فكلمة كنزكم تشير الى ملك الدول الثلاثة المتمثل فى الحكم و الأموال و الثروات الطبيعية و الدليل على أن الكنز يخص ثلاث دول صيغة كلام الرسول عليه الصلاة و السلام كما فى قوله عليه الصلاة والسلام (يقتتل عند كنزكم ) و (فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم) و (فاذا رأيتموه فبايعوه) فالرسول عليه الصلاة والسلام يخاطب العرب بصفة عامة و الرسول عليه الصلاة والسلام اختصر الحديث بقوله عليه الصلاة و السلام(يقتتل عند كنزكم...) ليخاطب عليه الصلاة والسلام الدول الثلاثة التى يحدث فيها القتل و ليخاطب عليه الصلاة و السلام العرب بصفة عامة

شكرا لك أخى فتى الملاحم لردك و جزاك الله خيرا و بارك الله فيك و زادك الله من فضله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الملاحم
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   3/8/2012, 9:39 am

جزاك الله خيرا أخي وسأوضح لك الأمر جيدا 
الرسول عليه الصلاة والسلام قال 
( عند كنزكم ) ولم يقل على كنزكم فالفرق بين 
عند كنزكم و على كنزكم أن عند كنزكم هو لايقصد الإستيلاء على الكنز بعينه وإنما الملك فقط و(على كنزكم ) يقصد بها الإقتتال على الكنز والثروة فهذا هو الفرق بارك الله فيك 
أي أن مقصد الرسول عليه الصلاة والسلام والله أعلم كنز الكعبه فهو عليه الصلاة والسلام ذكر كلمة عند كنزكم وهي كلمه عامه وشامله للأمه ولايوجد شي عام للأمه إلا كنز الكعبه والكعبه نفسها عامه للأمه وكما تعلم أن أمتنا كبيرة مترامية الأطراف وفيها من الكنوز مالله به عليم كنوز متفرقه ومنتشره في أصقاع الأرض وكلامك يفتح الباب على مصراعيه على أي من الكنوز هذه يقتتل الثلاثه فالمقصود شي عام وشامل ويتفق عليه الأمه وهو كنز الكعبه ولو كان كنز غير كنز الكعبه لحدده لنا رسول الله عليه الصلاة والسلام . 


ملاحظه ؛ كنوز الأمه المترامية الأطراف 
( مغتصبه ) أي ليس لأهلها نصيب منها والله المستعان .  
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
mohamed ahmed
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   3/8/2012, 12:15 pm

شكرا لك أخى فتى الملاحم و جزاك الله خيرا و بارك الله فيك
ولكن يا أخى لماذا سيخفى عنا رسول الله صلى الله عليه و سلم فى الحديث أن الكنز هو كنز الكعبة لو كان الكنز كنز الكعبة أو كنز الفرات كان سيذكره الرسول عليه الصلاة و السلام صراحة كما جاء فى الحديثين الذى ذكرتهما فى موضوعى و هما حديث استخراج كنز الكعبة و حديث كنز نهر الفرات
يا أخى هذا هو التفسير الصحيح للحديث و شكرا لك

شكرا لك أخى فتى الملاحم و جزاك الله خيرا و بارك الله فيك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
فتى الملاحم
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   4/8/2012, 8:48 pm

الرسول عليه الصلاة والسلام كان يخاطب العرب في زمانه وهم في قمة البلاغه والفصاحه وكان سائدا عندهم أن الكنز هو كنز الكعبه كما أخبرهم به الرسول عليه الصلاة والسلام في حديث الحبشه السابق ولو كان غير كنز الكعبه لحدد الرسول مكانه ولكن قال عند كنزكم أي كنز الأمه وماهو الشي الذي تشترك فيه الأمه أكيد الكعبه المشرفه . 
أخي الرسول في ذاك الوقت يخاطب أمه واحده وهي أمة الإسلام وليس أمة سايكس بيكو التي قسمت أمتنا إلى دويلات فبكلامك هذا كأنه يقصد بلد واحد وليس المسلمين عموما هل وصلت الفكرة 
وجزاك الله خيرا ووفقك لكل خير .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
elbadry1985
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   11/8/2013, 8:26 am

نقطه اخرى يا شيخ ان بشار حكم سوريا مده ولم يحكم مثل جمال وسيف الاسلام
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   23/8/2013, 1:44 am

بعد موت الملك عبد الله بن عبد العزيز، سيتضح الامر !
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
omar {عبد من عباد الله }
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ
مِنَ الْمُؤْمِنِينَ رِجَالٌ صَدَقُوا مَا عَاهَدُوا اللَّهَ عَلَيْهِ



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   11/9/2013, 9:59 am


السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته


لا اشك والله تعالى أعلى وأعلم ان الكنز هو الكعبة المشرفة وليس ذهباً كما يظن البعض حين نتحدث عن حديث "يقتتل عند كنزكم" وليس حديث استخراج الحبشة لكنز الكعبة. فحديث "يقتتل عند كنزكم" هو حديث والله تعالى أعلى وأعلم حدد من خلاله النبي صلى الله عليه وسلم حقيقتين الأولى حقيقة مادية انه بالفعل هناك كنز والحقيقة الثانية المجازية وهي الكنز بالمعنى المجازي المعنوي وليس المادي. فأمراء وملوك آل سعود اليوم هل يرون أن كنز الذهب الذي نفهم أنه في مكان ما أسفل الكعبة المشرفة أو حولها سيأتي اليهم بأموال أكثر مما يأتي به البترول اليوم؟ لذلك هناك حدثان يتعلقان بالكعبة المشرفة الأول اقتتال ابناء الخليفة قبل خروج المهدي والآخر وهو في آخر آخر الزمان وهو هجوم الحبشة على مكة المكرمة واستخراج كنز من الذهب فالأول كنز معنوي والثاني كنز حقيقي وإلا لو كان ابناء الخليفة الثلاثة سيستخرجون كنزاً مادياً باقتتالهم فكيف ستأتي الحبشة لتستخرجه بعد ذلك فهو لن يكون موجود أصلاً.  فالبيت الحرام كان بالنسبة لقريش ولا يزال الى يومنا هذا يأتي بالدخل المادي على أهل مكة المكرمة زادها الله تعالى شرفاً وتكريماً. ومن حكم مكة المكرمة حكم قلوب المسلمين في كل الأرض وسمع له المسلمون في كل الأرض فهي كنز في الحكم وكنز من الناحية المادية لأهل الحكم وهذا فيما يتعلق بالدنيا فلا نتحدث هنا عن مكانتها الدينية حتى لا أفهم بشكل خطأ أني اقول ان الكعبة فقط ذات مكانة في الدنيا، فأعوذ بالله تعالى من ذلك.


أما ان هذا الكنز هو كنز الفرات فالحديث يتحدث عن مكة المكرمة ولذلك الحديث لا علاقة له بكنز الذهب الذي يحسر عنه الفرات.


وهذا القتال عند الكعبة نجده كما نعلم في الحديث الصحيح التالي:


الحاكم في المستدرك على شرط الشيخين، عن عبد الله بن عمرو رضى الله تعالى عنهما قال: قال رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم: "يحج الناس معا ويعرفون معا على غير إمام فبينما هم نزول بمنى إذ أخذهم كالكلب فثارت القبائل بعضها إلى بعض واقتتلوا حتى تسيل العقبة دما، فيفزعون إلى خيرهم فيأتونه وهو ملصق وجهه إلى الكعبة يبكي كأني أنظر إلى دموعه فيقولون: هلم فلنبايعك، فيقول: ويحكم كم عهد قد نقضتموه وكم دم قد سفكتموه، فيبايع كرها فإذا أدركتموه فبايعوه فإنه المهدي في الأرض والمهدي في السماء".


ومن هذا الحديث نفهم أن من سيتقاتلون هم قبائل أرض الحرمين فبعد التدبر والتفكر يمكننا ان نلاحظ أن الحديث يقول ان الناس يحجون على غير إمام أي من دون وجود حاكم في البلد وهذا يعني اضطراب سياسي وأمني ولذلك استبعد في حالة كهذه أن يأتي حجاج من خارج أرضي الدولة السعودية وعلى هذا فالأرجح والله تعالى أعلى وأعلم أن موسم الحج في تلك السنة سيكون محلياً بامتياز، وبينما القبائل تكون في ربوع البلد تتناحر فقبيلة تؤيد هذا الأمير وأخرى تؤيد هذا الأمير، فمن المنطقي ان ينتقل الصدام والشجار إلى المدنيين من الحجاج فلكل قبيلة وجهة نظر واتباع كل قبيلة يكونون في حالة من الغضب على قبيلة او قبائل أخرى.


والله المستعان ونسأله تعالى أن يلطف بنا وأن يتوفانا سبحانه على طاعته.

والله تعالى أعلى وأعز وأجل وأعلم.


var vglnk = { api_url: 'http://api.viglink.com/api', key: 'a187ca0f52aa99eb8b5c172d5d93c05b' };

var vglnk = { api_url: 'http://api.viglink.com/api', key: 'a187ca0f52aa99eb8b5c172d5d93c05b' };
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   11/9/2013, 2:31 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبرکاته
بارك الله فيك أخي الفاضل

عندي سٶال
لماذا يجب أن يكون أبناء الخليفة الثلاث المذکورين في الحديث من بلاد الحرمين ومن صلب رجل الواحد ؟؟
ولما لا يکون الرايات الثلاثة الذي سيجتمعون في الشام کلهم رايات لأبناء الحکام  فيکونوا هم أبناء الخليفة ؟؟

وهل هناك الخليفة في زمننا ؟؟ 

لأني أعتقد بأن الخليفة لفظة يمکن أن تطلق أيضا على الحاکم أو رئيس البلد  وليس على أميرا للمٶمنين وخاصة لعدم وجود مثله في زمننا





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الأمل القادم من بعيد
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)   11/9/2013, 4:54 pm

  ( إنَّ اللهَ زوى لي الأرضَ . فرأيتُ مشارقَها ومغاربَها . وإنَّ أُمتي سيبلغُ ملكُها ما زُوىَ لي مِنها . وأعطيتُ الكنزينِ الأحمرَ والأبيضَ . وإنِّي سألتُ ربِّي لأُمتي أنْ لا يُهلكَها بسنةٍ عامةٍ . وأنْ لا يُسلطَ عليهِمْ عدوًا مِنْ سِوَى أنفسِهمْ . فيستبيحَ بيضتَهُمْ . وإنَّ ربِّي قال : يا محمدُ ! إنِّي إذا قضيتُ قضاءً فإنهُ لا يردُّ . وإنِّي أعطيتُكَ لأُمتِكَ أنْ لا أُهلكَهُمْ بسنةٍ عامةٍ . وأنْ لا أُسلطَ عليهِمْ عدوًا مِنْ سِوَى أنفسِهمْ . يستبيحُ بيضتَهُمْ . ولوْ اجتمعَ عليهِمْ مَنْ بأقطارِها - أوْ قال منْ بينَ أقطارِها - حتى يكونَ بعضُهمْ يُهلكُ بعضًا ، ويَسبي بعضُهمْ بعضًا ) صحيح مسلم .

وبيضة المسلمين اليوم هي بلاد الحرمين ، ولكننا نجد أن هذا الوعد الألهي العظيم مشروط بأن لا يكون الخلاف من المسلمين أنفسهم ، بمعنى آخر (خلاف من داخل الدولة )

وهناك حديث صححه الألباني يشير صراحة الى اختلاف على الحكم يكون من بعده مبايعة المهدي ونص الحديث : قوله عليه الصلاة والسلام : ( يقتتل عند كنزكم هذا ثلاثة كلهم ابن خليفة ، ثم لا يصل إلى واحد منهم ، ثم تقبل الرايات السود من قبل المشرق ، فيقتلونكم قتلا لم يقتله قوم - ثم ذكر شيئا - فإذا رأيتموه فبايعوه ولو حبوا على الثلج ، فإنه خليفة الله المهدي ).

ولا أظن أن هذا الخلاف الا في الدولة السعودية .

ولوعددنا من تولى الملك في الدولة السعودية لوجدنا :

1- عبدالعزيز (الأب).
2- سعود
3-فيصل
4-خالد
5-فهد
6-عبدالله
7- ؟

فإذا ما كان توقعنا صحيحا ، فسيأتي بعد الملك عبدالله رجل لا يحكم بشرع الله وسنة نبيه ، ثم يقتل فيكون الخلاف ثم نهاية الدولة .

وهذا الحديث له علاقة وثيقة جدا بالحديث السابق في أول الموضوع ( يقتتل عند كنزكم ثلاثة كلهم ابن خليفة ) وكذلك له ارتباط بالحديث : ( يكون اختلاف عند موت خليفة فيخرج رجل من أهل المدينة هاربا إلى مكة فيأتيه ناس من أهل مكة فيخرجونه وهو كاره فيبايعونه بين الركن والمقام ويبعث إليه جيش من الشام فيخسف به بالبيداء بين مكة والمدينة فإذا رأى الناس ذلك أتاه أبدال الشام وعصائب أهل العراق فيبايعونه ) .

ولو لاحظنا في تاريخ الدولة السعودية ، فلم يكن هناك أي خلاف بين العائلة المالكة يشار له بالبنان ، إلا الخلاف الذي حدث عندما تولي نائف بن عبدالعزيز رحمه الله ولاية العهد ، فقد طالب (عبدالرحمن وطلال ) أبناء عبدالعزيز آل سعود في مجلس البيعة بولاية العهد بالترتيب حسب السن كونهما أكبر من نائف ولكن الملك رفض وعين نائف على ولاية العهد ، فخرجا - عبدالرحمن وطلال - غاضبين من المجلس وغادرا المملكة للخارج ، فكان هذا أول خلاف ،

فإذا كانت الشجرة (الملك عبدالعزيز) فيكون الفروع أبناءه ، إذاً يصبح الذي حدث هو تجاوز وخلع لحق ( عبدالرحمن وطلال ) في الحكم .


المصدر : http://alnhiah.blogspot.com/2013/01/Last-Kings.html
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
تفسيرى لحديث الرسول(يقتتل عند كنزكم ثلاثة....)
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتديــات المؤمنيــن والمؤمنــات الشرعيــه}}}}}}}}}} :: المنتديات الشرعيه :: منتدى المهدى وعلامات الساعة-
انتقل الى: