http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
ام نايف المكي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   30/3/2012, 7:57 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

قال الله تعالى فى سورة الاسراء( وقضينا إلى بني إسرائيل في الكتاب لتفسدن في الأرض مرتين ولتعلن علوا كبيرا ( 4 ) فإذا جاء وعد أولاهما بعثنا عليكم عبادا لنا أولي بأس شديد فجاسوا خلال الديار وكان وعدا مفعولا ( 5 ) ثم رددنا لكم الكرة عليهم وأمددناكم بأموال وبنين وجعلناكم أكثر نفيرا ( 6 ) إن أحسنتم أحسنتم لأنفسكم وإن أسأتم فلها فإذا جاء وعد الآخرة ليسوءوا وجوهكم وليدخلوا المسجد كما دخلوه أول مرة وليتبروا ما علوا تتبيرا ( 7 ) عسى ربكم أن يرحمكم وإن عدتم عدنا وجعلنا جهنم للكافرين حصيرا ( 8 ) )
سوالى من هم بنى اسرائيل الحاليين الموعودين من الله تعالى بهذا العقاب فى حالة الافساد فى الارض
هل هم الموجوديين الان فى فلسطين ام هم من يهود الخزر كما يشاع ولا علاقة لهم ببنى اسرائيل
الكل يعلم ان بنى اسرائيل فى زمن موسى عليه السلام هم اسباط يعقوب بن اسحاق بن ابراهيم عليهم السلام وهم ذريه
نفتالي
أشير
جاد
دان
يوسف
بنيامين
رأبين
يساكر
يهوذا
زوبولون
شمعون
لاوى
ولكن الان اين هم وهل يعلم اليهود بمكانهم ام هم ايضا يبحثون عنهم وما مشاريع السلالات الا للبحث عنهم
علما بان هناك فرق بين اليهود وبنى اسرائيل
والمتتبع لقصة بنى اسرئيل فى سوره يوسف وهم اخوته وفى سورةال عمران والنساء والمائده والبقره ليعجب منهم
ومن عصيانهم وكيف يكون لهم انبياء منهم
هناك الكثييرالكثيير من الاسئله ستثيرها حواراتنا فى هذا الموضوع
عذرا للاطاله وننتضر مشاركات اولى العلم منا
وفقنا الله واياكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   13/5/2012, 12:18 am

بارك الله فيك وفي مجهودك الطيب أخي شموخ
وأنا مع رأي الذي يقول بأن نبي الله يعقوب هو نفسه أسرائيل

وعندي ملاحظة على ما کتبه الکاتب في مقال أعلاه الذي وصعه لنا أخي شموخ


اقتباس :
وهناك سورة خاصة اسمها"التحريم" مطلعها: "يا أيها النبي لم تحرِّم ما أحل الله لك". فكيف يجرؤ إسرائيل، إن كان نبياً حقاً، على تحريم ما أحلَّ الله؟ أليس هو القدوة لقومه فيما هو حلال أو حرام؟. واستطراداً فإنه إذا كان يعقوب هو نفسه إسرائيل، كما يعتقد البعض، فإن الأول لم ينه عما أحلَّ الله! لا صلة بين عهد يوسف وعهد بني إسرائيل

يقول کيف يجرٶ أسرائيل إن کان نبيا أن يحرم ما أحله الله
ولکن لم ينتبه الکاتب لجوب هذا السٶال في سياق الاية الکريمة نفسها
إذ تقول الاية
بأنه لم يکن التوراة قد أنزلت ؟
ولم يکن معهم القوانين والشرع يمنع ذلك فهو لزهده فقط منعه عن نفسه
أي أنه لم يکن يدري بأنه سيحرم فيما بعد ..بعد النزول التوراة

اليس کذلك ؟؟


ثم شيء آخر من يخاطب الايات عندما يقول يا بني أسرائيل وهم قصتهم متلازمة مع قصة موسى ؟
الم يعود موسى الى فرعون لأنقاذ بني أسرائيل حسب الايات ؟؟
والم يکن موسى من ذرية لاوي
والم يکن وجود لاوي وأخوته وهم أبناء يعقوب في مصر بسبب حادثة يوسف ؟؟
أي أن الاخوة جاءوا الى يوسف
وموسى من بني لاوي
وموسى أخرجهم من مصر لأنه أصبح مسٶلا عنهم ....
فکيف يکون مسٶلا عنهم إذا لم يکونوا بنو عمومته ؟؟
وحتى قاورن کان من بني لاوي وأبن عم موسى وهو من بني أسرائيل اليس لذلك ؟؟

إِنَّ قَارُونَ كَانَ مِن قَوْمِ مُوسَىٰ فَبَغَىٰ عَلَيْهِمْ وَآتَيْنَاهُ مِنَ الْكُنُوزِ مَا إِنَّ مَفَاتِحَهُ لَتَنُوءُ بِالْعُصْبَةِ أُولِي الْقُوَّةِ إِذْ قَالَ لَهُ قَوْمُهُ لَا تَفْرَحْ إِنَّ اللَّـهَ لَا يُحِبُّ الْفَرِحِينَ ﴿القصص: ٧٦﴾



يقول تعالى ذكره : إِنَّ قَارُونَ سورة القصص آية 76 , وهو قارون بن يصهر بن قاهث بن لاوي بن يعقوب , كَانَ مِنْ قَوْمِ مُوسَى سورة القصص آية 76 , يقول : كان من عشيرة موسى بن عمران النبي صلى الله عليه وسلم , وهو ابن عمه لأبيه وأمه , وذلك أن قارون هو قارون بن يصهر بن قاهث , وموسى هو موسى بن عمران بن قاهث , كذا نسبه ابن جريج .


وکلنا نعلم بأن قارون کان من بني أسرائيل


وأنظر هذ‌ه الاحاديث عما دار بين موسى عليه السلام وأبن عمه قارون

قال الله تعالى: { فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ فَمَا كَانَ لَهُ مِنْ فِئَةٍ يَنْصُرُونَهُ مِنْ دُونِ اللَّهِ وَمَا كَانَ مِنَ الْمُنْتَصِرِينَ } لما ذكر تعالى خروجه في زينته واختياله فيها، وفخره على قومه بها، قال: { فَخَسَفْنَا بِهِ وَبِدَارِهِ الْأَرْضَ }.
كما روى البخاري، من حديث الزهري، عن سالم، عن أبيه، عن النبي قال:
« بينا رجل يجر إزاره إذ خسف به فهو يتجلجل في الأرض إلى يوم القيامة ».
ثم رواه البخاري من حديث جرير بن زيد، عن سالم، عن أبي هريرة، عن النبي نحوه.
وقد ذكر ابن عباس والسدي: أن قارون أعطى امرأة بغيًا مالًا على أن تقول لموسى عليه السلام وهو في ملأ من الناس إنك فعلت بي كذا وكذا.
فيقال: إنها قالت له ذلك، فارعد من الفرق، وصلى ركعتين، ثم أقبل عليها فاستحلفها من ذلك على ذلك وما حملك عليه، فذكرت أن قارون هو الذي حملها على ذلك، واستغفرت الله وتابت إليه، فعند ذلك خر موسى لله ساجدًا، ودعا الله على قارون، فأوحى الله إليه أني قد أمرت الأرض أن تطيعك فيه، فأمر موسى الأرض أن تبتلعه وداره، فكان ذلك، فالله أعلم.
وقد قيل: إن قارون لما خرج على قومه في زينته، مر بجحفله، وبغاله، وملابسه على مجلس موسى عليه السلام، وهو يذكر قومه بأيام الله.
فلما رآه الناس، انصرفت وجوه كثير من الناس ينظرون إليه، فدعا موسى عليه السلام، فقال له: ما حملك على هذا؟
فقال: يا موسى أما لئن كنت فضِّلت عليَّ بالنبوة، فلقد فضلت عليك بالمال، ولئن شئت لتخرجن فلتدعون علي، ولأدعون عليك.
فخرج، وخرج قارون في قومه، فقال له موسى: تدعو أو أدعو؟
قال: أدعو أنا، فدعا قارون فلم يجب في موسى.
فقال موسى: أدعو؟
قال: نعم.
فقال موسى: اللهم مر الأرض فلتطغى اليوم، فأوحى الله إليه إني قد فعلت، فقال موسى: يا أرض خذيهم، فأخذتهم إلى أقدامهم، ثم قال: خذيهم، فأخذتهم إلى ركبهم، ثم إلى مناكبهم، ثم قال: أقبلي بكنوزهم وأموالهم، فأقبلت بها حتى نظروا إليها، ثم أشار موسى بيده فقال: اذهبوا بني لاوى فاستوت بهم الأرض.
وقد روي عن قتادة أنه قال: يخسف بهم كل يوم قامة إلى يوم القيامة.


والقرآن يخاطب بني أسرائيل وقارون معهم بنفس صيغة بني أسرائيل
إذن کان قارون من بني أسرائيل
وکان أبن عمه موسى عليه السلام من بني أسرائيل
وهما من أبناء لاوي
وليس هناك مجال إذن
من أن
يعقوب هو أسرائيل
وبنوه وذريتهم هم بنو أسرائيل







رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   13/5/2012, 12:23 am



ولا ننسى دليل مهم جدا من أن يعقوب هو أسرائيل نفسه من حديث الصحيح الذي أورده أبن الکثير

فقد نقل الشوكاني إجماع المفسرين على أن إسرائيل هو يعقوب، وقد استدل ابن كثير لذلك بالحديث الذي يخاطب الرسول صلى الله عليه وسلم فيه اليهود: هل تعلمون أن إسرائيل يعقوب عليه السلام مرض مرضا شديدا فطال سقمه، فنذر لله نذرا لئن شفاه الله من سقمه ليحرمن أحب الشراب إليه وأحب الطعام إليه، فكان أحب الطعام إليه لحمان الإبل، وأحب الشراب إليه ألبانها. فقالوا: اللهم نعم. ورواه أحمد وحسنه الأرناؤوط.


هذا تصريح واضح من رسول الله صلى عليه والسلم من أنه هو نفسه أسرائيل عليه السلام








رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام نايف المكي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   13/5/2012, 8:57 pm

بارك الله فيك اختى الكريمه
حكمة هى النجاح
ايضا الله سبحانه وتعالى يجاوب وفى نفس الايه التى تتكلم عن قاروون فقال انه من قوم موسى ولم يقل انه من بنى اسرائيل
الشئ الثاني نحن نعلم ان القران انزل بالغه العربيه واللغه العربيه دقيقه بنسبه 100%
اعطانا الله فى القران عده مسميات تخص موضوعنا اليوم ال يعقوب واخوة يوسف والاسباط و بنى اسرائيل والنقباءوذرية ابرهيم وذرية اسرائيل هل ال يعقوب هم بنى اسرائيل وهل اخوة يوسف هم الاسباط وهل الاسباط هم النقباء وهل ذريه ابراهيم هى ذريه اسرائيل ام ان كل اسم يخص صاحبه فقط؟
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   14/5/2012, 12:31 am



وبارك فيك ورفع قدرك أختاه
اقتباس :

ايضا الله سبحانه وتعالى يجاوب وفى نفس الايه التى تتكلم عن قاروون فقال انه من قوم موسى ولم يقل انه من بنى اسرائيل
الشئ الثاني نحن نعلم ان القران انزل بالغه العربيه واللغه العربيه دقيقه بنسبه 100%
اعطانا الله فى القران عده مسميات تخص موضوعنا اليوم ال يعقوب واخوة يوسف والاسباط و بنى اسرائيل والنقباءوذرية ابرهيم وذرية اسرائيل هل ال يعقوب هم بنى اسرائيل وهل اخوة يوسف هم الاسباط وهل الاسباط هم النقباء وهل ذريه ابراهيم هى ذريه اسرائيل


عليکي النور کما يقول اخواننا في مصر

أنظري الى هذ‌ه التحليل کمعادلة رياضية

موسى هو من ذرية أبراهيم عليهما السلام إذ هو من ذرية لاوي أبن يعقوب عليه السلام

قارون من وجهاء بني أسرائيل اللذي کان له مکانة في قصر آل فرعون حتى أن الله تعالى ذكره مع هامان وفرعون عندما يدخل عليهم موسى عليه السلام يدعوهم الى الدين الله
الاية الکريمة تقول


وَقَارُونَ وَفِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَلَقَدْ جَاءَهُم مُّوسَىٰ بِالْبَيِّنَاتِ فَاسْتَكْبَرُوا فِي الْأَرْضِ وَمَا كَانُوا سَابِقِينَ ﴿العنكبوت: ٣٩﴾


وهذه

إِلَىٰ فِرْعَوْنَ وَهَامَانَ وَقَارُونَ فَقَالُوا سَاحِرٌ كَذَّابٌ ﴿غافر: ٢٤﴾


نحن نعلم کما قلت بأن القرآن بليغ بشکل عجيب ودقيق

أنظري هذا الخطاب من يا ترى يقول هذا

وَلَقَدْ أَرَيْنَاهُ آيَاتِنَا كُلَّهَا فَكَذَّبَ وَأَبَىٰ ﴿٥٦﴾ قَالَ أَجِئْتَنَا لِتُخْرِجَنَا مِنْ أَرْضِنَا بِسِحْرِكَ يَا مُوسَىٰ ﴿٥٧﴾ فَلَنَأْتِيَنَّكَ بِسِحْرٍ مِّثْلِهِ فَاجْعَلْ بَيْنَنَا وَبَيْنَكَ مَوْعِدًا لَّا نُخْلِفُهُ نَحْنُ وَلَا أَنتَ مَكَانًا سُوًى ﴿٥٨﴾


اليس هذا الخطاب على لسان فرعون ؟؟
فلماذا يقول أجئتنا لتخرجنا من أرضنا ؟؟
فهل طلب منه موسى عليه السلام أن يترك أرضه أو أن يتبعه ...ومع هذا الخطاب واضح اليس کذلك
وأنا کثيراما فکرت في هذا تقريبا کلما قرأت سورة طه ...
ولکن بعد أن بحثت عن السبب رأيت بأن قارون کان له مکانة عالية جدا لدى فرعون وکان جالس معه في القصر عندما دخل عليهم موسى عليه السلام
ومعه وجهاء کثر وعلماء الخونة من بني أسرائيل کلهم مع فرعون وهم فرقة الذي لم يستعبدهم فرعون
فيقول فرعون هذا الکلام وهو بذلك لکي يجلب الانتباه هٶلاء الوجهاء من بني أسرائيل لکي لا يتأثروا بکلام موسى عليه السلام وهو من دمهم ولحمهم
والله أعلم

وکما بينت فيما أعلاه فقارون کان من بني أسرائيل

وموسى ذهب أصڵا لکي يخرج بني أسرائيل أو يخرج قومه من مصر
يعني

بني أسرائيل هم قوم موسى الذي يريد أن يخرجهم من مصر

وکل الخطاب والعتاب والتذکير ببني أسرائيل في القرآن جاء الى ذلك القوم أو المجموعة الذي أخرجهم موسى عليه السلام من مصر ومر بهم في البحر

الا يٶکد هذا بأن قوم موسى هم بني أسرائيل ؟؟

اليس ذلك معناه بأن بني أسرائيل هم من ذرية نفسها الذي جاء منه موسى عليه السلام ؟؟؟

وإلا کيف کانوا قومه ؟؟؟








رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام نايف المكي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   14/5/2012, 1:37 am


لنرجع لايات بنى اسرائيل
ونتدبرها

ريثما ياتى اخينا شموخ النسر
ويثري النقاش
واشكرك اختى الكريمه على
تفضلك بالنقاش
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر
مشرف اول
مشرف اول



مُساهمةموضوع: رد: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   15/5/2012, 9:32 pm

أعود لكل الأخوات المشاركات بالموضوع وكما أشرت له بأهميته الشديده للتدبير

أورد هنا مجموعه من الأحاديث نتدارسها سويه

حضرت عصابة من اليهود رسول الله صلى الله عليه وسلم فقالوا : يا أبا القاسم حدثنا عن خلال نسألك عنها لا يعلمهن إلا نبي فكان فيما سألوه أي الطعام حرم إسرائيل على نفسه قبل أن تنزل التوراة قال : فأنشدكم بالله الذي أنزل التوراة على موسى هل تعلمون أن إسرائيل يعقوب عليه السلام مرض مرضا شديدا فطال سقمه فنذر لله نذر لئن شفاه الله من سقمه ليحرمن أحب الشراب إليه وأحب الطعام إليه فكان أحب الطعام إليه لحمان الإبل وأحب الشراب إليه ألبانها فقالوا : اللهم نعم
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: مسند أحمد - الصفحة أو الرقم: 4/156
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح

حضرت عصابة من اليهود نبي الله صلى الله عليه وسلم , فقال لهم : هل تعلمون أن إسرائيل يعقوب ؟ . قالوا : اللهم نعم . فقال النبي صلى الله عليه وسلم : اللهم اشهد
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/107
خلاصة حكم المحدث: [أشار في المقدمة إلى صحته]

عن عبد الله بن مسعود قال : إن إلياس هو إدريس ويعقوب هو إسرائيل
الراوي: - المحدث: ابن حجر العسقلاني - المصدر: فتح الباري لابن حجر - الصفحة أو الرقم: 430/6
خلاصة حكم المحدث: إسناده حسن
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى   15/5/2012, 9:43 pm

نعم يا أخي شموخ بارك الله فيك
وهذا کان رأيي من الاول
بأن يعقوب هو أسرائيل عليه السلام
وبنوه هم بنو أسرائيل...الذي أخرجهم موسى عليه السلام من مصر
أما کم بقي منهم الى يومنا هذا ...أم هل لهم وجود أصلا في زمننا فهذه مسألة أخرى
وکتبت رأيي فيها في ردي الاول على هذا الموضوع

بارك الله في أختي أم نايف لأثارتها هذا الموضوع المهم

وجزا الله خيرا أخي شموخ لمشارکته الفعالة ولکل الاخوة والاخوات






رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من هم بنى اسرائيل فى وقتنا الحالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: