منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.
شاطر | 
 

 المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو إبراهيم التائب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً    29/3/2018, 8:10 am

بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


هنالك سؤال هام بدأ المتابعون لما يحدث في دول مثل السعودية ومصر يسألونه وهو: هل لا تزال الدول الغربية تتحكم بشكل مباشر في حكومات الدول العربية؟ وإن كانت الإجابة بلا أو ليس بالشكل القوي التى كانت عليه من قبل فمن الذي يحرك الحكام العرب الحاللين خاصة في مصر والسعودية وبأي هدف يتحركون؟
 
يقول شيخ الإسلام بن تيمية وأظنه في كتاب السياسة الشرعية: إذا أراد الله إسقاط حاكم أسقط هيبته من القلوب أولاً.


وقال رحمه الله أن هذا ينطبق على الدول كذلك، والكثير من الناس لايزال لا يصدق سقوط أمريكا حتى على الصعيد السياسي العالمي وهذه المسألة تحتاج لأدلة كثيرة موجودة وموثقة بل إن حلفاء أمريكا وعلى رأسهم إنجلترا والمانيا وفرنسا واستراليا بدأوا يبتعدون بسياساتهم عن أمريكا لأنهم يعرفون أن من يقود أمريكا الأن شخص متهور أحمق.


منذ أسبوعين فقط تمت إقالة رئيس جهاز الإستخبارات الأمريكية الشهير بالـ سي أي إيه، جون برينان، والذي قام على الفور بهجوم شديد على الرئيس الأمريكي وفي موقع من مواقع التواصل الإجتماعي (تويتر) فكتب رسالة يقول فيها: "حين يتضح النطاق الكامل لفسادك وإنحطاطك الأخلاقي وفسادك السياسي، ستأخذ مكانك المناسب كحاكم منبوذ (موصوم بالعار) في سلة مهملات التاريخ. ربما تتخذ من أندرو ماكيب (نائب رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالية – الأف بي أي) كبش فداء، لكنك لن تدمر الولايات المتحدة، أمريكا ستنتصر عليك". هذه كات ترجمة حرفية لجزء ضئيل من الإهانات التى يتعرض لها الرئيس الأمريكي الحالي منذ ربما شهر واحد من وصوله للسلطة.


وأول زيارة أستقبلها الرئيس الأمريكي المتهور ترامب كانت من رئيسة وزراء إنجلترا وقالت له في خطبة رسمية بثها العالم أن الوقت الذي كان فيه التدخل بالجيوش لحل المشاكل أمراً مناسباً قد إنتهى، في رسالة واضحة أن أوروبا لن تقف خلف أمريكا مرة أخرى إذا ما قررت خوض معارك حربية جديدة وخاصة في الشرق الأوسط بعدما حدث في أوروبا في الأعوام الماضية من مواجهات مع عناصر الدولة الإسلامية (حفظها الله) التى لم تترك دولة محاربة للمسلمين إلا وشنت عليها هجوماً جعل أجهزة استخبارات تلك الدول لا تنام وهي تظن أن كل مسلم يعيش بينهم ربما يتحول إلي قنبلة في أي لحظة.


أضف إلي هذا أنهم يؤمنون حقاً بزوال إسرائيل مع بداية 2022 وهناك فيديو لهنري كيسينجر الرجل الذي حارب من أجل إسرائيل لعقود طويلة وقام بتثبيت مكانة لها في العالم الغربي وأمريكا تحديداً وأسس قواعد سياسية تضمن لإسرائيل العيش في أمان وفي حماية الغرب، هذا الرجل الذي يبلغ اليوم 91 عاماً، له فيديو منذ عام 2012 يقول فيه: إنه بعد عشر سنوات من الأن لن يكون هناك إسرائيل...والفيديو موجود باللغة الإنجليزية وهناك نسخة منه مترجمة بالعربية.
 
وهذا الفيديو سبب صدمة لبعض النصارى الذين كذبت عليهم كنائسهم وأوهمتهم منذ قيام اسرائيل أن العقيدة النصرانية تحتم وجود إسرائيل لعودة المسيح عليه السلام. فهؤلاء جن جنونهم خاصة وأن الشهادة تأتي من رجل يهودي اصلاً وكان مدافعاً عن اسرائيل طوال حياته، لكن هنري كيسنجر لا يتنبأ بالغيب فهؤلاء يتعاملون بالأرقام والأدلة العلمية التى فتح الله سبحانه وتعالى عليهم فيها لحكمة بالغة...فلما قال كيسنجر هذا الكلام هاجوا عليه ورموه بكل الصفات الدنيئة في أول مرة في التاريخ على عكس ما كانوا يفعلون معه في الماضي، بل ذهب بعضهم وقال أنه كان دائماً يكره إسرائيل!!! وهو قول عجيب جداً عن لأسباب ليس هذا مجال توضيحها الأن.
 
المهم أن اوروبا هي الأخرى أدركت أن الوقت قد أزف وأن سنوات الظلم والقهر للمسلمين والوقوف خلف أمريكا في هذا الظلم ستأتي إلي نهاية كما يعلمون يقيناً وقد بدأت أوروبا، وأعني أوروبا الحكومات وليس الشعوب فشعوبهم لا تزال جاهلة بل أشد جهلاً من الشعوب العربية وأيضا هذه النقطة تحتاج لتوضيح طويل ليس هذا مجاله، لكن الحكومات هناك بدأت تتراجع كثيراً في تدخلاتها في الشرق الأوسط ولم يعد هناك غير مصالح سياسية يحاولون الإبقاء عليها وخففوا من حربهم على الإسلام سواء داخل بلادهم أو خارجها.


أما من الناحية الداخلية في أوروبا فالحكومات الغربية بدأت تخفف الهجوم على الإسلام والمسلمين كثيراً في وسائل إعلامهم بل سمحوا بالدفاع ولو قليلاً عن المسلمين وإظهار الصورة الحسنة شيئاً فشيئاً والسماح لبعض النماذج الإسلامية المشرفة للظهور إعلامياً ولو بصورة صغيرة وإن كان اليمين المتطرف يخرج من وقت لأخر بالهجوم على الإسلام لكن الملاحظ أن الإعلام الرئيسي الذي تملكه تلك الدول يدافع عن الإسلام بشكل أو بأخر وإظهار التطرف المسيحي والتعصب تجاه الإسلام.


ولا تزال قطعاً الحوادث ضد المسلمين وإضطهادهم في استمرار لكن هذه المرة تحاول الدول الغربية، على عكس ما كان يحدث في الماضي، الوقوف لتلك الهجمات ومنعها لأنها تسيئ إليهم وتغذي روح العداء ضدهم وتجعل المواطن المسلم العادي يتفهم الهجوم التى كانت تشنة الدولة الإسلامية على أوروبا وأدت لحالات من القتل والعمليات الكبيرة التى كان لها صدى واسع عندهم وأثارت أسألة كثيرة وبينت لتلك الحكومات أن المواطن العربي المسلم ربما يبدوا قليل الحيلة جاهلاً ببعض ما يحدث حوله في بلاده لكنه يدرك من وراء تلك الأفعال ومن يؤيد تلك الحكومات والأنظمة الرعبية التي تقمع شعوبها.

فبدأت تلك الحكومات تتصدى للهجوم على الإسلام وتظهره في إعلامها وترفض تلك الهجمات على عكس ما كان يحدث في الماضي من تعتيم إعلامي وإتهام للمسلمين بغير دليل، والذين يقومون بتلك الأفعال، أي الهجوم على المراكز الإسلامية من وقت لأخر، هم مجموعات متعصبة من المتعصبين المسيحين الذين تدفع الأن تلك الحكومات ثمن تربيتهم على الحقد والكراهية من خلال وسائل إعلامها في السابق ضد كل ما هو مسلم.
 
فمن إذن الذي يقود تلك الحكومات العربية الأن؟ وهل الغرب لا يزال يتحكم فيها كما كان الحال في الماضي؟؟
والحقيقة أن المتأمل للوضع في دول مثل مصر والسعودية يتعجب ويتسائل عن سبب الإسراع في نشر الفساد والفجور والكفر والإلحاد والهجوم المستمر على ثوابت الدين بصورة سريعة علنية مدهشة مخالفة حتى لما كان يفعله الساسة الصهاينة والصلييبين في الغرب عند تعاملهم مع نفس الدول السابق ذكرها حيث كانوا يتبعون سياسة الخطوة خطوة الشهيرة التي اخترعها كيسنجير نفسه فكانت خططهم تعمد على البطئ والحيطة في الهجوم على الإسلام حتى تأتي ثمارها مع الوقت.
 
وحتى نستيطع الإجابة على السؤال السابق لابد من إجابة سؤالين: الأول: ما هو شكل العالم بعد زوال إسرائيل؟
والأخر هو: ما الداعي لهذا الإسراع في نشر الكفر وإظهار تلك الدولتان تحديداً مصر والسعودي في مظهر علماني ملحد محارباً للإسلام حرباً ربما تعدت حرب الغرب على الإسلام؟

إن العداء بين الغرب والإسلام بعد زوال إسرائيل وبعد أن مكر الله سبحانه وتعالى بهم وأفشل خططهم وبين للعالم كله حقيقة هذا الدين وسماحته وأنه لا يريد للبشرية إلا الخير وأن هذا الدين هو الدين الفطري التى ترتاح إليه النفوس وتعرف من خلاله طريق السعادة والراحة النفسية وأن الماديات والشهوات والملذات لن تعطيهم السعادة ابداً...بل حتى المُنكِر والمعاند والمكابر أصبح يعلم حقيقة هذا الدين ويعلمون الأن يقيناً أن كتب التاريخ عندهم زورت ومُلِئت بالأكاذيب لتشويه صورة هذا الدين.
 
وقد شاهدوا هذا بأنفسهم من خلال الأفراد والعائلات المسلمة من كل جنسية التى تعيش حولهم بالملايين فالمسلمون هم الأقل إجراماً والأقل إسرافاً وأكلاً وشرباً والأكثر خلقاً وعائلاتهم أكثر تماسكاً وأقل نسبة طلاق داخل أسرهم إلي غيرها من الإحصائيات الكثيرة عن المسلمين التى جعلتهم ينظرون داخل حياة الأسرة المسلمة فيجدوها كما قالها أحد النصارى الأمريكيين الذين أسلموا في ولاية تكساس المتعصبة العنصرية حينما قال بعد إسلامه "الإسلام هو كل ما كنت أريده للنصرانية أن تكون"

وهناك عدة عوامل أخرى أذكرها سريعاً تجعل الغرب لا يجد مشكلة في عودة بعض الدول العربية الإسلامية لشعوبها مرة أخرى تحكمها كما تشاء خاصة بعد زوال إسرائيل:

- المسافة بين الغرب وبين الدول العربية من حيث التسليح كبيرة بشكل سخيف تجعل من المستحيل شن حرب تقليدية على الغرب في أي وقت في العشرين سنة القادمة مع تقدمهم في صناعة وتخزين السلاح بإستمرار.

- إنحسار دول الكنيسة في السياسة الغربية على عكس ما كان عليه الأمر القرون الماضية.

- التجربة التى مرت بها الشعوب العربية المسلمة في الخمس سنوات الأخيرة اثبتت ان التغريب نجح بحد كبير في نشر الجهل الإسلامي والكفر بين معظم تلك الشعوب مع احتفاظهم بالمظهر العام للإسلام كالحجاب والصلاة احياناً وحفظ القرأن بعيداً عن تدخل كل ذلك في الحياة السياسة (فصل الدين عن الدولة). وقد رفضَ الكثير من هذه الشعوب تجربة الدولة الإسلامية بغض النظر عن ما فيها من أخطاء فإن تلك الشعوب المسلمة ظلت لسنوات تتحدث حديثاً أجوفاً وتطلب بعودة الخلافة الإسلامية وأنها الحل لمشاكلهم السياسة والإقتصادية وغيرها من المشاكل. فلما عادت رفضوها وصدقوا فيها كل ما قيل عنها بل حتى لما جائات الأدلة من الغرب نفسه كما فعل التلفزيون الألماني عندما ارسل احد مراسليه ليعيش في وسط الدولة وينقل صورة حية مما كانت عليه الحياة داخل حدود الدولة الإسلامية، رفضت معظم تلك الشعوب حتى البحث عن حقيقة الوضع داخل الدولة...وهذا امر يجعل من الصعب بل المستحيل توحد أمة المليارين خلف قائد مسلم حتى لو كان حفيداً للرسول صلى الله عليه وسلم تَصدُق فيه روايات الحديث الصحيح، ولهذا نتوقع انكاراً له وقوفاً في وجهه وحرباً عليه عند ظهوره لكن الله سبحانه وتعالى سينصره ورسوله صلى الله عليه وسلم أنبأنا أنه لن ينهزم في أي معركة سيدخلها بفضل الله.

- هم في الغرب يؤمنون بتوحد المسلمين تحت راية المهدي عليه السلام وعودة الخلافة، لكن تلك الخلافة لن تضم تحت لوائها كل الدول العربية فهناك دول نجحوا في تغريبهم عن دينهم وتغير الثقافة العامة لمعظم شعوبها مع إحتفاظ الإسلام بمكانته شكلاً في قلوب قلة لا حول لها ولا قوة فتلك الدول لن تشكل خطراً على الغرب حتى عندما يعود الحكم حكماً شعبياً خالصاً. والخطر الذي أعنيه هنا سياسياً وإلا فالحرب كما قلت سابقاً في النقطة التسليح، هم يظنون استحالة أن تقوم دولة مسلمة حتى لو وحدت عدة دول تحت لوائها بشن حرب مباشرة ضد الغرب.

- وأخيراً المجوس والحديث عن دورهم القذر كصمام أمان وشبكة صد وتغلغلهم بالكذب والتدليس داخل المجتمعات الإسلامية الجاهلة أصلا بدينها يجعل ايضاً لهم دور كبير في إجهاض (هكذا يتصورون) أي محاولة قد تمثل خطراً على الغرب للم شمل الدول الإسلامية كلها تحت راية واحدة لتمثل تنيناً اقتصادياً او سياسياً أو عسكرياً. فهذا دور الشيعة دائماً عبر التاريخ وهو الخط الأخير والحل قبل الأخير لهم قبل المواجهة المباشرة المسلحة، وهو أسهل الحلول عندهم ويوفر عليهم الكثير جداً خاصة مع تجاوب إيران وعدم رفضها لبذل الغالي والرخيص من أرواح وأموال وسلاح في محاربة دين الله.
 
وعلى هـــذا بعد زوال إسرائيل لن يكون هناك حاجة للمواجهة والعداء تجاه الدول الإسلامية من قبل الحكومات ولن يكون ذلك إلا عن طريق التخليى عن مساندة تلك الحكومات الظالمة التى طالما ساندها الغرب ووقف خلفها يرعاها ويمدها بالعون والسلاح لقهر شعوبها.وسيظل في الغرب من يحقد ويكره الإسلام لكنهم سينحصروا في بعض الكنائس والمصليبين المتعصبين فقط أما الحكومات فبعد زوال إسرائيل سيتغير موقفها تجاه العرب والمسلمين،  بل ربما يكون مصلحة الغرب في عودة العرب المسلمين للتقدم علمياً وصناعياً مرة اخرى خاصة وأن العلاقة بين الصين والغرب فاترة وإذا حاولت الصين إستمالة العرب المسلمين والدخول في حلف معهم لن يكون ذلك في صالح الغرب.

أما إجابة السؤال الثاني: الداعي للإسراع في نشر الكفر وإظهار مصر والسعودية بكل مظاهر الكفر؟

فالسبب وهو إستكمال للنقطة السابقة "شكل العالم بعد زوال إسرائيل" فإن أول التغيرات التي ستحدث في المنطقة هي زوال الأنظمة الديكتاتورية الحاكمة التى وضعها الغرب بنفسه وسعى لتدعيمها...وسيتخلى الغرب عن تلك الأنظمة سريعاً وما محاولة الإسراع في نشر الكفر والإلحاد والفجور في مصر والسعودية إلا محاولة مستميتة يائسة من بن سلمان والسيسي لإرضاء الغرب ودفعه لإعادة التفكير مرة أخرى قبل التخلي تماماً عن الأنظمة العربية الفاسدة.  ويظن بن سلمان والسيسي أن مصر والسعودية بما لهما من مكانة في الشرق تستطيع أن تضع نموذجاً تسير عليه باقي الدول لو أعطى الغرب الفرصة لهما في الإستمرار بمشاريعهم.

والمتأمل للهجوم الأخير على بن سلمان في إنجلترا وفي البرلمان الإنجليزي حتى قامت رئيسة الوزراء نفسها لتدافع عنه لتقلل من حدة الهجوم عليه، ومحاولات بن سلمان المستميتة في الظهور دائماً في وسائل الغرب ودفع الأموال لتحسين صورته والتقريب للكنيسة الكاثوليكية في روما ثم من ناحية اخرى سوء استقبال ورفض السيسي في الغرب وإهانته المتكررة هناك ما هما إلا دليل عن بداية تخلي الحكومات الحالية للدعم والمساندة وأتوقع مع حلول الإنتخابات في الأعوام المقبلة ووصول حكومات جديدة في الفترة القادمة ستكون الصورة أسواء بالنسبة للسيسي وبن سلمان.
 
فالمعركة الأن، على الأقل في مصر والسعودية داخلية بنسبة لا تقل من وجهة نظري عن 90% والله أعلم، والغرب فقط يقف وينتظر أن تثور تلك الشعوب النائمة على حكوماتها وتأخذ ذمام الأمور بنفسها ووقتها، والله أعلم، يكون الوضع مهيأ لتلك الهدنة والصلح الذي تنبأ به رسولنا الكريم صلى الله عليه وسلم حينما قال "تصالحون الروم صلحاً أمناً".

لكن الشعوب الإسلامية العربية لا تدرك إلي الأن أن المعركة داخلية وأن الغرب لن يقف هذه المرة مدافعاً عن الحكام العرب وأن المسألة تحتاج شجاعة سُلبت منهم بسبب تلك الذنوب التي يقيمون عليها صباح مساء وقد رأينا هذا في ثورات الربيع العربي فعادوا خاسئين إلي منازلهم بمجرد ما فُتح عليهم النار.

ولن تجد هذه الشجاعة إلا عند من رغب في الموت وكره الحياة وهم المجاهدون فــــقــــط. وهذا أيضاً من مكر الله عز وجل بأعداء هذا الدين. فمرة اخرى سينقلب السحر على السحرة ويدفع الغرب ثمن مخططاته فقد جعل من المواطن المسلم العربي عبداً لشهواته يحب الدنيا ويكره الموت فلما جائت اللحظة التى ينتظر الغرب فيها قيامه بالثورة على من وضعهم الغرب عليه حكاماً ...لن يجد الغرب من يقوم بهذا سوى المجاهدون...اي العودة للمربع واحد...الجهاد والإسلام مرة أخرى. سبحان الله عز وجل القائل: ومكروا مكراً ومكرنا مكراً وهم لا يشعرون

فالذي سيحدث والله تعالى أعلى وأعلم أن المهدي عليه السلام هو من سيقوم بذلك نيابة عنهم ومعه ثلة مؤمنة ولعل ذلك من تدبير الله وحكمته فلو قامت تلك الشعوب الأن وأخذت الحكم لطبقت نظاماً علمانياً كما حدث في بعض الدول مثل مصر وغيرها حينما قام السلفيين بإنشاء حزب سياسي ليدخل العملية السياسية الديمقراطية العلمانية بلباس إسلامي ظناً منهم أنهم يستيطعون الجمع والتوفيق بين متضادين ومتناقضين وهما الإسلام والعلمانية...أو ربما ركنت تلك الشعوب للإخوان المسلمين مرة أخرى وهم أيضاً ممن يحاولون الجمع بين الإسلام والعلمانية في قالب وحد ولهذا كانت تجاربهم كلها فاشلة وذلك من رحمة الله بتلك الشعوب الجاهلة والتى لو رأت نجاحاً في منهج غير منهج الله عز وجل لأتخذته وأمنت به.

 وقد رأينا كيف أفتتن الكثير بتجربة الإخوان في مصر في أولها بل إن من أفتتن بهم هم بعض المشايخ الذين كان لهم باع طويل في حرب العلمانية وشرائطهم كثيرة جداً أحدهم له سلسلة طويلة أكثر من 30 شريط بأسم الحكم بما أنزل الله و"السنن الربانية" وهو شيخ فاضل ولا أذكر أسمه لأنه حفظه الله من الأخيار ولا نزكيه على الله لكن وقوفه مع التجربة العلما-إسلامية كانت سقطة له نسأل الله أن يغفر له ويعفوا عنه وعنا جميعاً.

إن الجو الأن مهيئ تماماً لظهور المهدي عليه السلام.....لكن متى سيظهر؟ الله أعلى وأعلم...ما يجب أن نفعله هو الإستعداد النفسي والإيماني والدعاء المستمر في خضم هذه الفتن أن تـــــــكـــــــون أنـــــــــت أيها الموحد مع الحق أينما كان، فالله ناصر دينه ويخطط له ويمكر بأعدائه فوق ما تتخيل و تتصور والأمر أكبر منك ومني ومن فرقة حتى لو كانت على الحق....الأمر لله سبحانه يفعل ما يشاء وقتما يشاء كيفما يشاء...المهم أن تستعد أنت، فلن يفيدك بشيئ ظهور المهدي إن كنت من المخالفين له فأدعوا الله دائماً ان ينير بصيرتك وخذ بالأسباب الموصلة لذلك من صلاة وذكر لله كثيراً جداً خاصة في ايام الفتن هذه والتمسك بكلتا يديك بكتاب الله وسنة رسوله صلى الله عليه وسلم والــــدعــــــاء وتحرى أوقات الإجابة....
والله غالب على أمره ولكن أكثر الناس لا يعلمون.
والله تعالى أعلى وأعلم.


[ltr]"[/ltr]

عن ابن عمر قال: إنْ كنَّا لنعدُّ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة يقول "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
تاج الوقار
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً    29/3/2018, 3:55 pm

جزاكم الله خيرا
ونفع بكم الاسلام والمسلمين وبارك سعيكم لقد اثريتنا بعلمك بارك الله بك
اسأل ان يجيرنا من الفتن ما ظهر منها وما بطن
واسأله سبحانه ان يستخدمنا ولا يستبدلنا انه قريب سميع مجيب
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو إبراهيم التائب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً    29/3/2018, 9:09 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

وجزاكم الله خيراً

أمين أمين


[ltr]"[/ltr]

عن ابن عمر قال: إنْ كنَّا لنعدُّ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة يقول "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الرئيس حمدي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً    30/3/2018, 3:00 am

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
بارك الله فيك اخي ابو ابراهيم ونفع بك الاسلام والمسلمين وزادك علمه .


 اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم ومن فتنة القبر وعذاب القبر ومن فتنة النار وعذاب النار ومن شر فتنة الغنى وأعوذ بك من فتنة الفقر وأعوذ بك من فتنةالمسيح الدجال اللهم اغسل عني خطاياي بماء الثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق احيني ماعلمت الحيات خيرآ لي وتوفني اذا علمت الوفاة خيرا لي واسالك خشيتك في الغيب والشهادة وكلمة الاخلاص في الرضا والغضب واسالك نعيما لاينفذ وقرة عين لا تنقطع واسالك الرضاء بالقضاء وبرد العيش بعد الموت ولذة النظر الى وجهك والشوق الى لقائك واعوذ بك من ضراء مضرة وفتنة مضلة اللهم زينا بزينة الايمان واجعلنا هداة مهتدين اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السموات والأرض رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله واجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد صلى الله عليه وسلم وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدا اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على إبراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد.


اعوذ بالله السميع العليم من الشيطان الرجيم 
( وَالَّذِينَ يَقُولُونَ رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَامًا (74)) {سورة الفرقان }
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو إبراهيم التائب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً    30/3/2018, 4:00 am

@الرئيس حمدي كتب:
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته 
بارك الله فيك اخي ابو ابراهيم ونفع بك الاسلام والمسلمين وزادك علمه .


 اللهم رب جبرائيل وميكائيل وإسرافيل فاطر السماوات والأرض عالم الغيب والشهادة أنت تحكم بين عبادك فيما كانوا فيه يختلفون اهدني لما اختلف فيه من الحق بإذنك إنك تهدي من تشاء إلى صراط مستقيم اللهم إني أعوذ بك من الكسل والهرم والمأثم والمغرم ومن فتنة القبر وعذاب القبر ومن فتنة النار وعذاب النار ومن شر فتنة الغنى وأعوذ بك من فتنة الفقر وأعوذ بك من فتنةالمسيح الدجال اللهم اغسل عني خطاياي بماء الثلج والبرد ونق قلبي من الخطايا كما نقيت الثوب الأبيض من الدنس وباعد بيني وبين خطاياي كما باعدت بين المشرق والمغرب اللهم بعلمك الغيب وقدرتك على الخلق احيني ماعلمت الحيات خيرآ لي وتوفني اذا علمت الوفاة خيرا لي واسالك خشيتك في الغيب والشهادة وكلمة الاخلاص في الرضا والغضب واسالك نعيما لاينفذ وقرة عين لا تنقطع واسالك الرضاء بالقضاء وبرد العيش بعد الموت ولذة النظر الى وجهك والشوق الى لقائك واعوذ بك من ضراء مضرة وفتنة مضلة اللهم زينا بزينة الايمان واجعلنا هداة مهتدين اللهم عالم الغيب والشهادة فاطر السموات والأرض رب كل شيء ومليكه أشهد أن لا إله إلا أنت أعوذ بك من شر نفسي ومن شر الشيطان وشركه اللهم إني أسألك من الخير كله عاجله واجله ما علمت منه وما لم أعلم وأعوذ بك من الشر كله عاجله وآجله ما علمت منه وما لم أعلم اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد صلى الله عليه وسلم وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم اللهم ما قضيت لي من قضاء فاجعل عاقبته لي رشدا اللهم صلي على محمد وعلى ال محمد كما صليت على إبراهيم وعلى ال ابراهيم انك حميد مجيد اللهم بارك على محمد وعلى ال محمد كما باركت على ابراهيم وعلى آل ابراهيم انك حميد مجيد.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

أمين أمين أمين
وجزاكم الله خيراً يا أخي الكريم

ونسأل الله أن يديم علينا ستره ولا يفضحنا في الدنيا والأخرة


[ltr]"[/ltr]

عن ابن عمر قال: إنْ كنَّا لنعدُّ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة يقول "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو يحي
المراقب العام للمنتدى
المراقب العام للمنتدى
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً    31/3/2018, 8:49 am

السلام عليكم
بارك الله فيك أخي.. 
لم تكن الحرب مباشرة أبدا في عالمنا الجديد مع اقامةالامم المتحدة... الا في استثناءات قليلة استدعت الحاجة إلى الحرب المباشرة وسببها هو أن تلك الدول قد وصلت إلى مرحلة من الاستقلال قد تهدد النظام العالمي...كافغانستان و الصومال و العراق وفلسطين في مرحلة معينة...
فبعد انتهاء الحرب العالمية الثانية..الحرب  بالوكالة أصبحت افضل طريقه لمحاربة الاسلام...
أما تجارب الثورات في الربيع العربي لم تكن مكتملة وانما كانت هجينة بل ان المتطلع الى خبايا الامور قد يلاحظ أن هناك من عجل بها ليتحكم بنتائجها...
أن تبقى هذه الحروب الداخلية تحت السيطرة وان لا تتحول الى عالمية هو الهدف الآن بالنسبة للصهاينة...
المسلمون اليوم في سجن نفسي إقتصادي أمني كببر...والحل في هكذا أمور أن تنتبه ثلة من المومنين لهذا السجن وتعرف قيوده واول مفتاح للخروج منه ثم تبدأ بالعمل لإخراج نفسها اولا من هذا السجن المركب والغير مرئي لتنتقل بعد ذلك لإعطاء مفتاح الحل لمن هو أهل له...

والله أعلم

والسلام عليكم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو إبراهيم التائب
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً    31/3/2018, 12:13 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته


بارك الله فيك أخي أبو يحي على مشاركتك القيمة واسأل الله أن يهيئ لنا وللأمة مخرجاً ونصراً قريباً بإذن الله
وجزاك الله خيراً


[ltr]"[/ltr]

عن ابن عمر قال: إنْ كنَّا لنعدُّ لرسول الله صلى الله عليه وسلم في المجلس الواحد مائة مرة يقول "رب اغفر لي وتب علي إنك أنت التواب الرحيم


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
المعركة الأن داخلية بنسبة كبيرة جداً
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: