http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
المثنى 2007
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   17/3/2012, 7:28 pm

إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا تخطط لتحطيم أنظمتها
السلام عليكم
موضوع أعجبني فتقلته لكم ,وفيه كلام يوافق ماقال الأخ ولدشقران
على هذا الرابط

http://alfetn.net/vb3/showthread.php?t=61498
وخاصة ما سوف أجعله لكم باللون الأحمر

بسم الله الرحمن الرحيم وبعد:
هناك مخطط إيراني أمريكي في الخفاء يقضي بتحطيم الأنظمة الخليجية على يد إيران ومطاياها في المنطقة وعلى رأسها بلاد الحرمين
قبل كل شيئ سيسألني سائل منكم ماذا عن النفط في الخليج هل يعقل لأمريكا تسلمها لإيران ببساطة؟
إسأل نفسك قبلها عن نفط العراق
ذلك البلد الإستراتيجي المهم جداً تسلمه أمريكا على طبق من ذهب لإيران ثم تنسحب منه وهي ما زالت تدعم نظامها الرافضي لحد الآن
هل هذا معقول في العالم المنطق إذا كان هناك ذرة من العداء؟
هل لهذا الدرجة تثق أمريكا في إيران ومطاياها الرافضة لكي تسلم لهم العراق من شماله إلى جنوبه بأكمله بما فيها الإحتياط الهائل من النفط؟
هل سأل أحدكم إلى أين يتدفق نفط العراق والبلد غارق في الفوضى والفقر المدقع؟
هل فكر أحدكم أن أغلب هذا يصب في جيوب أمريكا وإسرائيل؟
وأن الجزء الأصغر من الكعكعة لإيران يعوضها عشرة أضعاف عن تمثيلية العقوبات الإقتصادية الهزلية المفروضة عليها؟؟
ما العجب إذن لو كررت أمريكا السيناريو في الخليج؟
أليس الرافضة أحب إليها من السنة؟
هل تعلم حاليا أن هناك صفقات ضخمة بين أمريكا العراق تبيع فيها أمريكا للعراق أحدث الأسلحة وأطورها ويا ترى هذا موجه لمن؟؟
هل يعقل لعاقل أنها موجهة لإسرائيل؟؟
تطلعنا وسائل الإعلام الحقيرة أن إسرائيل بصدد ضرب إيران وهذه البعبعة التي صدعت رؤوسنا لسنين
ولكن دعنا نرى التصرف الأمريكي تجاه المد الرافضي والفارسي ناهيك عن حال العراق الذي ذكرته لنتأكد ما إذا كانت هناك حرب جادة قادمة أم لا
ففي حرب الحوثيين رفضت أمريكا طلب الحكومة السعودية لدعم جيشها ضدهم وسارعت بالضغط عليها وعلى الحكومة اليمنية لتأمرهم بإيقافها لإنقاذ الحوثيين من هزيمة منكرة كانت وشيكة بهم
لم تتطرق الحكومة الأمريكية ولا لمرة واحدة عن سلاح الحوثيين ولا عبرت يوما ما عن خطرهم أو طالبت بالقضاء عليهم ومكافحة تهريب السلاح لهم.
ماذا عن لبنان يُسلم من شماله إلى جنوبه لحكومة ميقاتي الموالية لحزب اللات بصمت أمريكي مطبق مع بعض البعبعة الإعلامية بقطع المساعدات سرعان ما تراجعوا وقالوا أنها مستمرة
ماذا عن عبور السفن الإيرانية لقناة السويس لتعج نظام بشار بالقتلة والأسلحة فتذبح بها الشعب من الوريد إلى الوريد
فهل يعقل لو كان هناك عداء أن تعبر امريكا عن سخطها على مصر لسماحها بعبور السفن؟؟
هل يعقل عاقل أن دولة إسرائيل المسيطرة على مركز القرار في أمريكا تسمح بكل هذا لو كانت فعلا إيران عدوتها؟
سأتطرق لموضوع تكاثر الرافضة في دول الخليج وتسلحهم بشكل مخيف من تحت إلى تحت وهاؤلاء ليس كأمثال أطفال الشوارع الذين يلقون الحجارة والمولتوف
هل يعقل لو أرادت أمريكا يوما ما القضاء عليهم تصمت لطوال هذه المدة أم دفعت الحكام لضربهم بكل قوة؟
لما كل هذا الصمت لكل هذه السنين؟
هل تذكرون لمجرد خلية أو خليتين لتنظيم القاعدة موجودة في بلاد الحرمين تقيم أمريكا الدنيا ولا تقعد وتحث الجميع على ضربهم وقتلهم فلما لا نرى تكرر السيناريو إذن مع الرافضة؟
أما أوان الأوان أن نستعمل عقولنا ونسأل نفسنا عن السبب

نداء خاص لشعوب الخليج وأنظمتها على حد سواء لا تغتروا بأمريكا فهي غدارة متواطئة مع الرافضة والله العظيم وأقسم برب الكعبة
ها هي حكومة البحرين تصرح علنا بغدر أمريكا وتواطئها على تقسيم المنطقة
ها هو أحد كبار أعضاء الأسرة الحاكمة تكلم جهرا بأن منظمات تُدرب وتدار من قبل واشنطن تسعى لنشر الفوضى والخراب
تواطئ ما بعده تواطئ
فما الذي تحتاج أقل لك أكثر من هذا إن لم تقتنع؟؟؟

لو إفترضنا بوجود قوات أمريكية سرية في دول الخليج هل فكرتم من الأيام أنها ستختفي في لمح البصر لما يأتي الرافضة فتجد الجيوش الخليجية نفسها أمام الأمر الواقع؟؟

إسمعوا إخوتي رجاءا مني لا تتمنوا سيطرة الرافضة على دول الخليج فوالله لو حدث ستترحمون عليهم أشد من ترحمكم على صدام
يا إخوتي على الأقل في دول الخليج يصل المصلي بأمان ويعبد الله بحرية وتتحجب النساء دون خوف من قتل وإعتقال وإغتصاب
وفي بلاد الحرمين ظل الحج ميسر بكل الطرق يعم فيها أمن عجيب فلا خوف من قطاع طرق أو مجرمين أو أي من هذه الأشكال
والحرمين الشريفين حدث ولا حرج الصلاة فيها والإعتكاف يتم بكل حرية وراحة دون أن يؤذيك أحد
هل يعقل بكم أن تطلبون من الله يسلط عليكم من يفعل بكم أشد ما فعله القرامطة يوم أن سفكوا الدماء بجوار الكعبة وسرقوا الحجر الأسود؟
إخوتي أما آن الأوان أن تصحوا من هذا المكر والمكيدة المحيطة بكم؟
أما الأوان لكي يحدث هدنة بين مجاهدي القاعدة وحكام الخليج لمواجهة هذا المد الصفوي المدعوم صهيونيا وأمريكياً؟؟؟
وللبشرى إخوتي هناك الكثير من مشائخ الجهاد ومقاتلي القاعدة سيُفرج عنهم قريبا من سجونهم بإذن الله نكاية بأمريكا وللمساهمة في صد الزحف الصفوي
وسينسوهم أهوال ما لقوه في العراق بحول الله وقوته
وها هي بدأت البشائر تأتي لقد تم الإفراج عن الشيخ زعير وإبنه وقريبا غيره الكثير بإذن الله
والله إخوتي ما أكذب عليكم لقد قررت قوة الكفر تدمير أنظمة الخليج قبل نهاية هذه السنة تمهيداً لإقامة إسرائيل الكبرى
دول الخليج وشرق السعودية كلها خُطط لها أن تسلم للرافضة
وبقية أنحاء بلاد الحرمين مخطط أن ينهار فيها النظام وأن تغرق في الفوضى وحروب أهلية فظيعة ستمزق الشعب كل ممزق حتى يباد نصف الشعب وتستنفد كل قواه

إخوتي أما آن الأوان أن تستعدوا للأسوء وتعجوا مخازنكم بالطعام والسلاح؟
أما آن الأوان أن تتهيئوا نفسيا وماديا لنقل العوائل والأطفال إلى مأمن وتجهزون لجهاد ذلك السرطان القادم؟

إخوتي والله ما كتبت هذا المقال إلا حرصا عليكم وبعد تفكير طويل وتطور خطير في هذه الأحداث قررت أن أحذركم من الخطر النهائي

هناك ضربة إسرائيلية وهمية قادمة على إيران ستدفعها لشن حرب ضروس عليكم بأسلوب خبيث يجعل فيه إيران تبدو كالضحية بدل المعتدي:
(نتنياهو قد يضرب إيران في أي لحظة) :
http://www.aljazeera.net/news/pages/...oogleStatID=20
ولا حول ولا قوة إلا بالله


ألا هل بلغت اللهم فاشهد
ألا هل بلغت اللهم فاشهد
ألا هل بلغت اللهم فاشهد
ألا هل بلغت اللهم فاشهد
ألا هل بلغت اللهم فاشهد
منقوووووووووووووول
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبودجانه
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   17/3/2012, 9:34 pm

البارحه كنت أتابع قناة الحوار وبصراحه أعجبني تحليل عبدالبارئ عطوان للأحداث


ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رحم الله شيخ المجاهدين في القرن العشرين ( أسامه بن لادن ) ورحم الله أبطال غزوة منهاتن وتقبل الله جميع المجاهدين

في الصديقين والشهداء والنبيين ورحم الله وغـــــــفر لصاحب هذه التلاوه اســــــــأل الله أن يجعــــــــلها في ميزان حسناته
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   17/3/2012, 11:27 pm

أحسن الله اليك أخي المثنى 2007
وبارك فيك
انت تتكلم من ارض الواقع ومن عين الخبره
أسأل الله أن يحفظ لدول الخليج امنها واستقرارها
وان يصلح ما فسد من احوالها
لتكون حصنا لاهل الاسلام
ضد اطماع الاعداء من كل صوب



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tounisiamoslima
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   17/3/2012, 11:43 pm

اللهم ارنا الحق حقا و ارزقنا اتباعه و ارنا الباطل باطلا و ارزقنا اجتنابه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
شموخ النسر
مشرف اول
مشرف اول



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   18/3/2012, 9:53 am

أخي أبوأحمد بارك الله فيك على نقل هذا البيان الهام

وأقول أين هم العقلاء من يقرأ ويطبق أسأل الله لأمة الأسلام الثبات والنجاة من الفتن وهجمة الحاقدين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الشامي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   18/3/2012, 3:11 pm

الحذر لا يمنع القدر

قل لن يصيبنا الا ما كتب الله لنا

أخي المثني تستغرب من الناس انهم يرون المكيده والخداع ولا يتحركون

اليوم هلك شنوده وهو يعلم من الأسلام يمكن أكثر مما يعرف عنه كثير من المسلمين

وكان يمكنه ان ينجو لو أمن بالعكس كان يمكن أن يأخذ ثواب من كان سيتبعه

وبالرغم من ذلك مات على كفره وهو يعلم يقينا جزاءه

اللهم احفظ المسلمين من كل شر تراه واستخدمهم في كل خيرا تراه يار رب العالمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ام نايف المكي
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   18/3/2012, 5:16 pm

نحن جميعا فدا للحرمين
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو أحمَد
المدير العام
المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   16/6/2014, 1:44 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اسال الله ان يحفظك اخي ابا احمد اينما كنت

فقد اشتقنا لك والله

ولم نسمع عنك شيء
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابوعبدالإله
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا   17/6/2014, 3:33 am

هذا التحليل في وادي والعقل والمنطق في ماوراء الكواليس من حقائق في وادي آخر والعراق ليست نتاج يوم وليلة مايحدث فيها أو ماحدث وكل ماذهب إليه الاخ الفاضل خطأ في خطأ فالموقف الإيراني ممايحدث الآن هو ليس غيباً ولكنه من المسلمات فشعوب منطقة (؟؟؟؟؟؟؟) للأسف يراها العالم في غليان مماهي فيه والعالم الغربي والإيراني ينتظرون الإنفجار والكل يريد أن يضع تصور في أرض الواقع لما سيحدث ويريد أن يكون هو الغالب والغانم للأحداث حينها وآرائهم في ذلك تقول في هذه المسألة أنها خلافات بين أفراد (؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟) في هذه الدول وستطفوا على السطح في أي لحظة وتفرق الشعب الواحد وسيحدث إقتتال والرأي الآخر أنها ستكون (؟؟؟؟؟؟) على من (؟؟؟؟؟) في هذه الدول وللأسف إحتقان هذه الشعوب مراقب ومرصود بكل الوسائل والجميع الآن يريد أن يكون وضعه ومن يواليه مستقر لمواجهة الاحداث المستقبلية أما عن إخراج أفراد (؟؟؟؟؟؟؟؟ ) من السجون فهذا كلام إنشا وحلم ولن يحدث فهؤلاء هم الفتنة الأولى التي قد تعجل ماينتظره الآخرين في المنظار الأمني لهذه ؟؟؟؟؟؟؟؟. أسأل الله العظيم أن يحفظ المسلمين وبلادهم وحكامهم من الفتن ماظهر منها ومابطن اللهم آمين.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
إنذار أخير لشعوب الخليج فالحرب على الأبواب وأمريكا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: