http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   15/3/2012, 12:01 am


خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى


بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه، أما بعد:
فإن من أولى ما صرفت النفوس لأجله حفظ كتاب الله عز وجل، وكيف لا؟ وهو كلام
رب البريات وخالق الأرض والسموات، ويكفي حافظ القرآن شرفا في الدنيا أن
يُعرف بهذه الصفة وأن تغدو صفة مدح ملازمة له ما عاش، وفي الآخرة حافظة له
من النار -بإذنه تعالى- مصداقاً لقوله صلى الله عليه وسلم -كما في حديث
عقبة بن عامر مرفوعاَ- : ((لَوْ أَنَّ الْقُرْآنَ جُعِلَ فِي إِهَابٍ ثُمَّ
أُلْقِيَ فِي النَّارِ مَا احْتَرَقَ)) . رواه أحمد وغيره وذكره الألباني
في السلسلة الصحيحة. ومعناه - كما نقل البيهقي في الشعب عن البوشنجي تفسيره
له بقوله- : (يعني أن من حمل القرآن و قرأه لم تمسه النار) . ولطالما
تشوقت النفوس وتشوفت لحفظ كتاب ربها، فيقف في وجهها ألف عقبة وعقبة، ولكن
صاحب الهمة لا يعوقه شيء إذا انضاف إلى همته توكل على الله وإخلاص له في
طلب ما يريد.
وهذه نصائح لمن أراد حفظ كتاب ربه عز وجل، آثرت فيها الاختصار لكي يقرأها
ويعم نفعها على طلبة العلم وعوام الناس وتكون سهلة ميسرة لمن أراد طباعتها
أو نشرها، فأساله تعالى أن ينفع بها وأن يجعلها خالصة لوجهه لا رياء فيها
ولا سمعة:

نصائح قبل الحفظ
1- الإخلاص.
2- التوبة.
3- الإكثار من الدعاء.
4- الإكثار من الاستغفار.
5- الصبر والعزيمة القوية.
6- ترك المعاصي.
7- ابتعد عن سارقي الأحلام (المُثَبِّطِين).
8- وضع خطة (واقعية) للحفظ والمراجعة.
9- تذكر! (لكي تنال شهادة القرآن يجب أن تمضي وقتًا، مثلما نِلْتَ الشهادة الابتدائية في سنين).
10- قلة الانشغال بالدنيا وهمومها.
11- محاولة تفريغ الأوقات بشكل أكبر، وتنظيمها.
12- البكور: قال صلى الله عليه وسلم: «اللهم بارك لأمتي في بكورها» [صحيح].
13- الالتزام بآداب القرآن وحملته.
14- اغتنام فرصة مرحلة الشباب.
15- الصحبة الصالحة: وفيها فوائد: (الاقتداء/ المنافسة / تعين على الحفظ/ تَعْرِفُ قَدْرَك حينما ترى غيرك...).
16- الالتحاق بحلق تحفيظ القرآن إن أمكن.
17- حافظ على أذكار الصباح والمساء؛ لأنها عصمة من الشيطان الذي يثبطك عن حفظ القرآن.
18- احذر من أكل الحرام والمشتبه.
19-قال صلى الله عليه وسلم : «ماء زَمْرَم لما شُرِبَ له» [حسن].
اشربه بنية حفظك القرآن.
20- استخدم بعض المأكولات التي تساعد على الحفظ: كالزبيب الأشقر، العسل، السمك الطازج....
21- تذكر! (بداية العلم حفظ القرآن) (كل آية تحفظها باب مفتوح إلى الله تعالى).

نصائح أثناء الحفظ

22- صحح قراءتك على شيخ مقرئ.
23- حدد نسبة الحفظ اليومية. (وِرْدٌ يومي).
24- لا تنتقل إلى حفظ الجديد حتى تثبت الحفظ السابق.
25- حافظ على رسم واحد لمصحف حفظك.
26- حاول أن تفهم معاني الآيات التي تريد حفظها.
27- الربط بين الآيات- وكذا السور- مع بعضها.
28- الجهر بالقراءة.
29- تحسين الصوت أثناء القراءة.
30- التدرج في الحفظ.
31- الكتابة.
32- اجعل الحفظ إما بعد الفجر، وإما بعد العشاء (وفي دارسة علمية: آخر (45) دقيقة قبل النوم أفضل وقت للحفظ).
33- الحفظ العملي (هو تطبيق ما في الآيات من أوامر ونواهي وأحكام وغيره...).
34- لا تبدأ بحفظ اليوم حتى تراجع وتكرر ما حفظت بالأمس.
35- لا تقرأ إلا وأنت على طهارة.
36- لزوم المساجد واستذكار القرآن بها.
37- اقرأ في الكتب التي عنيت بضبط المتشابه.
38- لا تَغِيبَنَّ عن حلقة التحفيظ إلا لعذر مُعْتَبَر.
39- التفاؤل بالنجاح دومًا (إتمام الحفظ للقرآن كاملا).

نصائح بعد الحفظ

40- المراجعة المستمرة في كل فرصة (وحبذا لو كانت مع أخ في الله).
41- حدد نسبة المراجعة اليومية. (وِرْدٌ يومي).
42- المراجعة في الأوقات الفاضلة (رمضان/بين الأذان والإقامة/ السنن الرواتب....).
43- اجعل النصيب الأكبر من المراجعة في قيام الليل.
44- اجعل يوما في الأسبوع لمراجعة ما حفظته فيه، وكذا للشهر.
45- اقرأ بين فترة وأخرى في فضل قراءة القرآن وحفظه؛ لتزيد الهمة.
46- أكثر من سماع القرآن في (البيت/ السيارة/ المكتب...).
47- صَلِّ بالناس إِمَامًا لتراجع ما حفظت (وهذا لمن يستطيعه).
48- احذر الغرور بما تحفظ.
49- عَلِّم غيرك ما تعلمت: «خَيْرُكُمْ مَنْ تَعَلَّمَ القُرْآنَ وعَلَّمَهُ».
50- حفظ القرآن نعمة؛ فاحمد الله تعالى عليها.

(وفي الختام)
فإنَّ كل ما ذُكِرَ أعلاه فمثلُه: كمَثَل رجل أراد أن يصعد جبلا شاهقًا،
فتساءلَ عن الطرقِ الموصلةِ إلى ذلك؟ فأُعْطِيَ خَارِطَةً دقيقةً لكي
يَصِلَ إلى القِمَّة! لكنه لن يَصِلَ إلا بإرادة قوية، وهمة عالية، وعزيمة
جَادّة

ولا تبخل عليَّ بدعوة صالحة في ظهر الغيب يُؤَمِّنُ على دعاءك فيها مَلَك من الملائكة.


.





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tounisiamoslima
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   15/3/2012, 1:01 am

بارك الله فيك و زادك علما و دينا ايتها الاخت الطيبة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   24/3/2012, 5:27 am

جزاكِ الله خيراً ورفع الله قدركِ في الدنيا والآخرة وجعلكِ من أهل القرآن العاملين بما فيه والمعلمين له والمتعلمين من الذين يتلونه آناء الليل وأطراف النهار أيتها الفاضلة




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   24/3/2012, 10:37 am

بارك الله فيك بااختي الحبيبة ام عمارة
رزقنا الله حفظ كتابه وفهمه والعمل به


رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   24/3/2012, 11:42 pm

أسعدني مروركم بارك الله فيكم

ورفع الله قدركم





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   23/8/2012, 6:20 pm

االسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختى الكريمة ام عمارة على هذه النصائح القيمة التى دخلت الى دورة الحفظ للبحث عنها فوجدتها اسال الله ان يوفقنا جميعا لما يحب ويرضى ولا تنسو اختكم الفقيرة من دعائكم لاننى عزمت على حفظ سورة البقرة لوحدى وساتبع هذه النصائح التى ذكرت اطلب منكم الدعاء لى بالتوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
راجية الشهادة
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   23/8/2012, 11:37 pm

تقية كتب:
االسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيك اختى الكريمة ام عمارة على هذه النصائح القيمة التى دخلت الى دورة الحفظ للبحث عنها فوجدتها اسال الله ان يوفقنا جميعا لما يحب ويرضى ولا تنسو اختكم الفقيرة من دعائكم لاننى عزمت على حفظ سورة البقرة لوحدى وساتبع هذه النصائح التى ذكرت اطلب منكم الدعاء لى بالتوفيق
والسلام عليكم ورحمة الله
أسأل الله الكريم أن يمنّ عليكِ ويُيسر لكِ طريق الحفظ ويجعلكِ ممن يحفظه حرفاً وحُكماً وعملا
وسترين بإذن الله أن حفظ السورة سيكون ميسراً فهي والله من أسهل وأيسر السور التي يتم حفظها بالرغم من أنها أطول سورة في القرآن
فكانت بالفعل أخذها بركة حتى من خلال حفظها




حَدَّثَنَا الْحَكَمُ بْنُ نَافِعٍ، عَنْ سَعِيدِ بْنِ سِنَانٍ، عَنْ أَبِي الزَّاهِرِيَّةِ، عَنْ كَثِيرِ بْنِ مُرَّةَ، قَالَ: قَالَ رَسُولُ اللَّهِ صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: «مِنْ عَلَامَاتِ الْبَلَاءِ وَأَشْرَاطِ السَّاعَةِ أَنْ تَغْرُبَ الْعُقُولُ، وَتُنْقُصَ الْأَحْلَامُ، وَيَكْثُرَ الْهَمُّ، وَتُرْفَعَ عَلَامَاتُ الْحَقِّ، وَيَظْهَرَ الظُّلْمُ»
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   24/8/2012, 12:59 am

بارك الله فيك اختنا ام عماره
وجزاك خيرا كثيرا
اللهم اجعلنا ممن يعملون بما جاء بكتابك
ويتلونه حق تلاوته
اللهم آمين



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   24/8/2012, 6:33 am

جزاك الله خيرا اختى الحبيبة راجية الشهادة على الدعاء والتشجيع
بسم الله وعلى ربنا توكلنا


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حکمة هي النجاح
نائب المدير العام
نائب المدير العام



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   24/8/2012, 8:24 am

وعليکم السلام ورحمة الله وبرکاته

بورکت أختي الغالية أم عمارة وجزاك المولى عنا خيرا کثيرا
قد أشتاق قلبي للعودة للحفظ کتابه ..أسأل الله أن يمن علي ذلك ويسهله لي ولکم
اللهم أرزقني و(من يريد ويتوق الى ذلك) حفظ کتابك وأجعلنا ممن يعملون به ويعلمونه وأجعلنا هداة مهديين يا رب العالمين





رَبَّنَا لَا تُزِغْ قُلُوبَنَا بَعْدَ إِذْ هَدَيْتَنَا وَهَبْ لَنَا مِن لَّدُنكَ رَحْمَةً ۚ إِنَّكَ أَنتَ الوَهَّابُ
ْ
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
moh_eng
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   4/11/2012, 2:14 pm

جزاكي الله خيرا ربنا ينفعنا بيها ان شاء الله ويجعله في ميزان حسناتك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
حمده
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   7/11/2012, 12:27 pm

بسم الله الرحمن الرحيم والصلاة والسلام على اشرف الأنبياء والمرسلين.
السلام عليكم و رحمة الله تعالى و بركاته.

انه موضوع مميز و مفيد

نسأل الله أأن يشرح صدرك، و يرفع قدرك، وييسر أمرك، ويحسن عملك، ويبارك لك فيما أعطاك.

آمين، آمين، آمين..

وصلى الله وسلم وبارك على نبينا محمد وعلى آله وصحبه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أم عمارة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى   8/11/2012, 2:44 am

آمين ولكم بالمثل

جزاكم الله خير الجزاء
وجعلنا الله وإياكم من أهل القرآن الذين هم أهله وخاصته وممن يقال له أقرأ وأرتق





ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
رَبَّنَا أَفْرِغْ عَلَيْنَا صَبْرًا وَثَبِّتْ أَقْدَامَنَا وَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
خمسون نصيحة لحفظ كتاب الله تعالى
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{ علوم القرآن الكريم والحديث النبوي}}}}}}} :: القرآن الكريم وعلومه وتفسيره-
انتقل الى: