منتدى المؤمنين والمؤمنات
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







منتدى المؤمنين والمؤمنات

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةمكتبة المنتدىالمنشوراتالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.
شاطر | 
 

 ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
أبو بلال
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   24/5/2017, 2:56 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟  
أفيدونا يرحمكم الله!! و نريد دليل من الكتاب والسنة !
وهل فعلها الصحابة ؟ 
وماهي صيغة التهنئة؟ 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طويلبة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   24/5/2017, 11:30 am

[rtl]السؤال: 
عندما يحل شهر رمضان نسمع كثيرًا من الناس يباركون على بعضهم بقدومه بقولهم‏:‏ ‏"‏مبروك عليك شهر رمضان‏"‏ فهل لذلك أصل في الشرع‏؟‏
[/rtl]

الإجابة: التهنئة بدخول شهر رمضان لا بأس بها؛ لأن النبي صلى الله عليه وسلم كان يبشر أصحابه بقدوم شهر رمضان، ويحثهم على الاجتهاد فيه بالأعمال الصالحة، وقد قال الله تعالى‏:‏ ‏( [size=16]‏قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ‏) ‏[‏ يونس ‏:‏ 58‏]‏.[/size]
فالتهنئة بهذا الشهر والفرح بقدومه يدلان على الرغبة في الخير، وقد كان السلف يبشر بعضهم بعضًا بقدوم شهر رمضان؛ اقتداء بالنبي صلى الله عليه وسلم؛ كما جاء ذلك في حديث سلمان الطويل الذي فيه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال‏:‏ «يَا أَيُّهَا النَّاسُ قَدْ أَظَلَّكُمْ شَهْرٌ عَظِيمٌ مُبَارَكٌ، شَهْرٌ فِيهِ لَيْلَةٌ خَيْرٌ مِنْ أَلْفِ شَهْرٍ، شَهْرٌ جَعَلَ الله صِيَامَهُ فَرِيضَةً، وَقِيَامَ لَيْلِهِ تَطَوُّعًا، مَن تَقَرَّبَ فِيهِ بِخَصْلَةٍ مِن خِصَالِ الخَيْرِ كَانَ كَمَنْ أَدَّى فَرِيضَةً فِيمَا سِوَاهُ، وَمَن أَدَّى فِيهِ فَرِيضَةً فِيهِ كَانَ كَمَنْ أَدَّى سَبْعِينَ فَرِيضَةً فِيمَا سِوَاهُ، وَهُوَ شَهْرُ الصَّبْرِ، وَالصَّبْرُ ثَوَابُهُ الجَنَّةُ، وَشَهْرُ الْمُوَاسَاةِ، وَشَهْرُ يُزَادُ فِيهِ الرِّزقِ فِي رِزْقِ الْمُؤْمِنِ فِيهِ، مَنْ فَطَّرَ فِيهِ صَائِمًا كَانَ مَغْفِرَةً لِذُنُوبِهِ، وَعِتْقَ رَقَبَتِهِ مِن النَّارِ، وَكَانَ لَهُ مِثْلُ أَجْرِهِ مِن غَيْرِ أَن يَنْقُصَ مِن أَجْرِهِ شَيْءٌ» قَالُوا يَا رَسُولَ الله لَيْسَ كُلُّنَا يَجِدُ مَا يُفَطِّرُ الصَّائِمَ؟، قَال صلى الله عليه وسلم: «يُعْطِي اللهُ هَذَا الثَّوَابَ مَن فَطَّرَ صَائِمًا عَلَى مَذْقَةِ لَبَنٍ،  أَوْ تَمْرَةٍ، أَوْ شَرْبَةِ مَاءٍ، وَمَن سَقَى صَائِمًا سَقَاهُ اللهُ عَزَّ وَجَلَّ مِن حَوْضِي شَرْبَةً لَا يَظْمَأُ بَعْدَهَا أَبَدًا حَتَّى يَدْخُلَ الجَنَّة، وَمَن خَفَّفَ عَن مَمْلُوكِهِ فِيهِ غَفَرَ اللهُ لَهُ وَأَعْتَقَهُ مِن النَّارِ، وَهُوَ شَهْرٌ أَوَّلُهُ رَحْمَةٌ وَأَوْسَطُهُ مَغْفِرَةٌ وَآخِرُهُ عِتْقٌ مِن النَّارِ، فَاسْتَكْثِرُوا فِيهِ مِن أَرْبَعِ خِصَالٍ: خَصْلَتَيْنِ تُرْضُونَ بِهِمَا رَبَّكُمْ وَخَصْلَتَيْنِ لَا غِنَى بِكُمْ عَنْهُمَا، فَأَمَّا الخَصْلَتَانِ اللَّتَانِ تُرْضُونَ بِهِمَا رَبَّكُمْ: فَشَهَادَةُ أَن لَا إلَهَ إلَّا اللهُ، وَتَسْتَغْفِرُونَهُ، وَأَمَّا الخَصْلَتَانِ اللَّتَانِ لَا غِنَى بِكُمْ عَنْهُمَا: فَتَسْأَلُونَ اللهَ الجَنَّةَ، وَتَتَعَوَّذُونَ بِهِ مِن النَّارِ».









لسؤال
[rtl]




ما حكم التهنئة بحلول شهر رمضان كقول بعضهم كل عام وأنتم بخير أو رمضان كريم أو مبارك الشهر عليكم وإذا كان تجوز التهنئة فما هي الصيغة الصحيحة الواردة في السنة؟
[/rtl]

الإجابــة

[rtl]






الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه، أما بعـد:

فالثابت في السنة أن رسول الله صلى الله عليه وسلم كان يبشر أصحابه بقدوم شهر رمضان كما ثبت ذلك في الحديث الصحيح، وعدَّه بعض أهل العلم أصلاً في تهنئة الناس بعضهم بعضاً بقدوم الشهر، والأمر في ذلك واسع إن شاء الله تعالى وليس هناك لفظ بعينه لهذه التهنئة.

والله أعلم.




http://fatwa.islamweb.net/fatwa/index.php?page=showfatwa&Option=FatwaId&Id=112551







[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
طويلبة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   24/5/2017, 11:39 am

و عليكم السلام و رحمة الله و بركاته 

قرأت ان لا يصح قول رمضان كريم , ممكن قول رمضان مبارك او مبارك عليكم الشهر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   24/5/2017, 11:56 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
جزاك الله خيرا أخي أبو بلال.. وأختي طويلبة.
جعلنا الله وإياكم أجمعين ممن يصومه ويقومه إيماناً واحتساباً..اللهم آمين..آمين.
.
( ‏قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ‏) 
.
قال ابن رجب رحمه الله في لطائف المعارف:
(كان النبي صلى الله عليه وسلم يبشر أصحابه بقدوم رمضان ... ثم ذكر الحديث..  
و قال بعض العلماء: هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضًا بشهر رمضان)..
وأشار لهذا المعنى الشيخ: علي القاري رحمه الله في مرقاة المفاتيح 394/4
.
وقال الإمام ابن باز رحمه الله:
(فإذا فرح به المسلمون، واستبشروا به، وهنأ بعضهم بعضاً في ذلك، فلا حرج في ذلك
كما فعله السلف الصالح).. فتاوى نور على الدرب 7/16
.
وقال العلامة ابن عثيمين رحمه الله:
(وﺭﺩ ﻋﻦ ﺍﻟﺴﻠﻒ ﺃﻧﻬﻢ ﻛﺎﻧﻮﺍ ﻳﻬﻨئوﻥ ﺑﻌﻀهم بعضا ﻓﻲ ﺩﺧوﻝ ﺭﻣﻀﺎﻥ).. 
اللقاء الشهري رقم [70] .
....
اللهم بلغنا رمضان وبارك لنا فيه.






(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو بلال
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   24/5/2017, 12:19 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
جزاكم الله خيرا 
ولاكن الحديث الذي تستشهدون به لا يصح!! زد على ذلك ليس فيه تهنئة!! و في الفتوى يقول وصحابة فعلوا ذلك !! ولا يرفق الدليل والصيغة التي قالوها!! أريد دليل من القران والسنة أو أثر ثابت عن الصحابة !!


قال ابن رجب – رحمه الله – في لطائف المعارف (ص279) : هذا الحديث أصل في تهنئة الناس بعضهم بعضا في شهر رمضان .

وإنما تأخر الاستدلال به على مسألتنا لأنه لم يثبت ، بل هو حديث منكر كما قال الإمام أبو حاتم الرازي في العلل (1/249) ، ولذا بوب عليه الإمام ابن خزيمة في صحيحه بقوله : باب فضائل شهر رمضان ، إن صح الخبر . 

وفي سنده علي بن زيد بن جُدعان وهو ضعيف .





سألت أبي عن حديث حدثناه الحسن بن عرفة عن عبد الله ابن بكر السهمي قال حدثني اياس عن علي بن زيد بن جذعان عن سعيد بن المسيب ان سلمان الفارسي قال خطبنا رسول الله صلى الله عليه وسلم آخر يوم من شعبان فقال يا أيها الناس انه قد أظلكم شهر عظيم شهر مبارك فيه ليلة خير من ألف شهر فرض الله صيامه وجعل قيامه تطوعا وذكر له الحديث ، فقال : هذا حديث منكر غلط فيه عبد الله بن بكر انماهو أبان بن ابي عياش فجعل عبد الله بن بكر ابان اياس .ا.هـ. 

والحديث في سنده علي بن زيد بن جدعان وهو ضعيف . إنتها



قلت أبو بلال :  وكما هو بين لا يستدل بهذا الحديث من وجهين  ضعفه و كذلك لا إشارة في الحديث على التهنئة  والله أعلم!!  يا إخوة  من قال بجواز التهنئة يرفق لنا الصيغة الثابته والصحيحة !! بارك الله فيكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   24/5/2017, 12:42 pm

طيب.. ننتظر طلبة العلم في الرد على سؤالك إن شاء الله تعالى.
هلُمَّ إلينا ياطلبة العلم في هذا المنتدى حتى نستفيد منكم.بارك الله فيكم 
( من كتم علمًا عنده...)






(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   25/5/2017, 12:27 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
طلب من الإخوة والأخوات أعضاء المنتدى.. الى مَن منكم ينوي الذهاب الى العمرة إن شاء الله 
خلال رمضان في هذه الأيام القادمة المباركة.. أن يدعو لي هناك.. بالله عليكم.
أختكم أمازيغية المغرب في حاجة الى الدعاء .ولكم بمثل ما دعوتم لي بإذن الله تعالى.
 وجزاكم الله خيرا  وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.
.
اللهم اجمع شتات أمرنا، وألف بين قلوبنا، وجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
واخرجنا من الظلمات إلى النور واجعل ما نزل بنا من البلاء رحمة لا نقمة، 
والطف بنا فيما جرت به المقادير..
.
اللهم بلغنا رمضان بلوغا يغير حالنا إلى أحسنه ويُهذب نفوسنا ويُطهر دواخلنا
 بلوغ رحمة ومغفرة وعتق من النار.
.
اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها. 
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب. 
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. 
.
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. والحمد لله رب العالميين  .
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك. 




 اللهم آمين 






(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   26/5/2017, 4:39 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

الامر فيه سعة والله اعلم وهذا ما ادين لله به
هذه فتوى للشيخ العلامة محمد ابن صالح العثيمين رحمه الله فى هذا الباب




مبارك عليكم الشهر الفضيل اللهم اعنا فيه على الصيام والقيام وقراءة القرآن واجعلنا من عتقائه من النار
رمضان فرصة لا تعوض فمن شهد الشهر ووفق فيه للطاعة بصدق واخلاص فاز فوزا عظيما 
فالواحد منا لا يعلم هل سيشهد رمضان المقبل ام لا
تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
بارك الله فى الجميع


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   26/5/2017, 4:54 pm

@رُقيَّة كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
.
طلب من الإخوة والأخوات أعضاء المنتدى.. الى مَن منكم ينوي الذهاب الى العمرة إن شاء الله 
خلال رمضان في هذه الأيام القادمة المباركة.. أن يدعو لي هناك.. بالله عليكم.
أختكم أمازيغية المغرب في حاجة الى الدعاء .ولكم بمثل ما دعوتم لي بإذن الله تعالى.
 وجزاكم الله خيرا  وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال.
.
اللهم اجمع شتات أمرنا، وألف بين قلوبنا، وجنبنا الفتن ما ظهر منها وما بطن
واخرجنا من الظلمات إلى النور واجعل ما نزل بنا من البلاء رحمة لا نقمة، 
والطف بنا فيما جرت به المقادير..
.
اللهم بلغنا رمضان بلوغا يغير حالنا إلى أحسنه ويُهذب نفوسنا ويُطهر دواخلنا
 بلوغ رحمة ومغفرة وعتق من النار.
.
اللهم آت نفوسنا تقواها وزكها أنت خير من زكاها أنت وليها ومولاها. 
ربنا لا تزغ قلوبنا بعد إذ هديتنا وهب لنا من لدنك رحمة إنك أنت الوهاب. 
ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار. 
.
اللهم صل على محمد وعلى آله وصحبه أجمعين. والحمد لله رب العالميين  .
سبحانك اللهم وبحمدك أشهد ألا إله إلا أنت أستغفرك وأتوب إليك. 




 اللهم آمين 
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

اللهم آآمييين
اذهب الله عنك ما اهمك اختى رقية عاجلا غير آجل
ساطلب من والدتى حفظها الله الدعاء لك فى عمرتها باذن الله واسال القبول لها


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   26/5/2017, 6:59 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
اللهم آمين آمين يارب .
جزاكِ الله جنة الفردوس الأعلى أختي مشتاقة.. أسعدك الله في الدارين يارب.
عمرة مقبولة إن شاء الله لوالدتك الفاضلة،حفضها الله. 
أرجو أن تدعي لي باسمي الحقيقي(فاطمة، أو أم سارة ). 
جزاها الله خيرا .
واللهم آمين ياكريم.






(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   26/5/2017, 7:32 pm

حاضر يا ام سارة ابشرى بكل خير 
الله كريم يجيب دعوة الداعى اذا دعاه
وبعد العسر يسر هذا وعد الله تعالى لنا 
والحمد لله رب العالمييين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aka1985
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   27/5/2017, 10:39 am



اللهمَّﷺصَلِّﷺوَسَـــلِّمْﷺوَبَارِكﷺْعلىﷺنَبِيِّنَـــاﷺمحًـمد




                                                                                                                                               

رأيي أعرضه ولا أفرضه ، وقولي مُعْلم وليس بملزم .
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو بلال
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   27/5/2017, 12:28 pm

االسلام عليكم ورحمة الله وبركاته
أختي المشتاقة لربها ابن العثيمين لم يرفق دليلا وكلامه ليس بوحي !! قياسا على قوله فتجوز  التهنئة بيوم الجمعة فهي يوم ليس كباقي الايام وكذلك التهنئة بليلة القدر و سائر العبادات!!! 
سبحان الله لم يفعلها رسول الله صلى الله عليه وسلم ولا صحابته وهم خير منا ! فنفعلها نحن زعما منا على حرصنا على الخير . 
ما أدين الله به  أنه ليس من الدين ولا يجوز لأن الرسول صلى الله عليه وسلم لم يفعله ! هذا أحوط لديني !!
والذي يقول بالجواز يرفق الدليل لا كلام زيد او عمر بدون دليل !! 
بارك الله فيكم . والله أعلم 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   27/5/2017, 3:28 pm

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته

يا اخى الكريم هذا اجتهاد من هذا العالم الربانى رحمه الله وليس كلام زيد او عمر بدون دليل
فان اصاب فله اجران وان اخطا فله اجر 
والله سبحانه وتعالى يقول  ( فَاسْأَلُواْ أَهْلَ الذِّكْرِ إِن كُنتُمْ لاَ تَعْلَمُونَ )      
وهذا ما فعلته ....ويبقى العلم عند الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
a7lasadiyar
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   27/5/2017, 8:27 pm

مبارك عليكم الشهر الكريم 
سبحان الله كتب لي ان اعثر على المنتدى فقد ظننت انه حذف لاني كنت اكتب في غوغل المومنين والمومنات فيرشدني للمنتدى ولكن هذا لم يعد يحصل وقد كتبت المومنين فقط فوجدت المنتدى 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   27/5/2017, 11:42 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

تقبل الله منا ومنكم صالح الاعمال
نعم حدث معى نفس الشيء ولا يزال يحدث فتارة يظهر الرابط الجديد للمنتدى فى غوغل وتارة يختفى
والسبب انه يحتاج للدعم من اجل تجديده
فارجو ان يسخر الله من يفعل ذلك واجره على الله


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو بلال
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 4:49 am

يا أختي الكريمة المشتاقة لربها . الاجتهاد يكون من الكتاب والسنة !! هل طلبت  ما لا ينبغي لي أن أطلبه؟ 
الفتوى التي نقلتي ليس فيها دليل! يعني كيف أقبلها بدون دليل؟ والذي ثبت لدي ان رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يهنئ بدخول رمضان ولا صحابته!! أقول لكم أريد دليل من الكتاب والسنة تقولوا ...قال بها العالم (الرباني)!!
يا أختي المشتاقة لربها. كان يقول عبد الله إبن عباس : يوشك أن تنزل عليكم حجارة من السماء أقول لكم قال رسول الله وتقولون قال أبو بكر وعمر. 


أختي المشتاقة لربها: بالله عليك ماهو أعظم شيء يدعو إليه العالم ( ويعمل به )؟ وأعظم شيء يحذر منه ( ويتبرأ منه ) ؟؟ فإن لم يفعله فليس بعالم رباني!!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 11:32 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
تفضل ..هذا أميرك البغدادي يُهنئ بشهر رمضان المبارك..
والأمر فيه سعة إن شاء الله.. بما أن رسولنا صلى الله عليه وسلم كان يبشر أصحابه بقدوم رمضان .
إذاً فلابأس أن تهنئ إخوانك المسلمين بدخول رمضان . 
حتى من باب ادخال الفرح على القلوب بهذا الشهر المبارك . 
وهو ليس ب(كريسماس) ..مثلا!
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يشاد الدين أحدٌ إلا غلبه ) 
.
وبالمناسبة.. بعض أعضاء المنتدى (المسلمين) لا يباركون لنا لا رمضان ولا العيد.. ولا هم يحزنون!؟ 
المنتدى عندهم هو'' قسم تعبير الرؤى'' فقط وبعده ظلام حالك .( لكم دينكم ولي دين )
ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول ( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، 
إِذا اشتكى منه عضو تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ). 
.
هل هي الأنانية أم الكِبر أم ماذا ؟! شيء مستفز فعلا..والله المستعان.
.
.
 









(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو بلال
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 6:37 pm

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا



تفضل ..هذا أميرك البغدادي يُهنئ بشهر رمضان المبارك..

(وأين أميرك أختي ) !؟!؟
بارك الله فيه  وأسأل الله أن ينصره على الكفار والمرتدين وأن يجعل هذا الشهر شهر الفتوحات ! اللهم فتح لهم جزيرة العرب وباقي البلاد التي تحت حكم المرتدين  ...وجميع البلدان ..اللهم أمين ...!!  الشيخ هنا يخاطب المسلمين ويهنئهم  والله أعلم الامر فيه سعة ( فإن صح أن الامر فيه سعة )  فلا ننكر على أي طرف !! بقيت مسألة صيغة التهنئة !  هل تكون التهنئة بأي صيخة ؟؟ 
اللهم ارنا الحق حقاً وارزقنا اتباعه وارنا الباطل باطلاً وارزقنا اجتنابه



والأمر فيه سعة إن شاء الله.. بما أن رسولنا صلى الله عليه وسلم كان يبشر أصحابه بقدوم رمضان .

فيه سعة والله أعلم  !! أما الحديث الذي يستدل به فالتهنئة فلا يصح !! إن كان هناك حديث أخر أفيدونا به بارك الله فيكم.



إذاً فلابأس أن تهنئ إخوانك المسلمين بدخول رمضان . 



 لا يُمنع منها ، ولا ينكر على من تركها والله أعلم .



حتى من باب ادخال الفرح على القلوب بهذا الشهر المبارك . 
وهو ليس ب(كريسماس) ..مثلا!

لا علاقة يا أختي !! التهنئة بأعياد المشركين تجر إلى الكفر !! 



قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ( لا يشاد الدين أحدٌ إلا غلبه ) 

وهل تعدين طلبي للدليل أني أشاد الدين؟!؟!  إنما طلبي من قوله تعالى : ( فاعلم أنه لا إله إلا الله واستغفر لذنبك) 

.
وبالمناسبة.. بعض أعضاء المنتدى (المسلمين) لا يباركون لنا لا رمضان ولا العيد.. ولا هم يحزنون!؟ 
المنتدى عندهم هو'' قسم تعبير الرؤى'' فقط وبعده ظلام حالك .( لكم دينكم ولي دين )

هذه لا أستطيع التعليق عليها أو الاجابة !! 



ورسولنا صلى الله عليه وسلم يقول ( مَثَلُ المؤمنين في تَوَادِّهم وتراحُمهم وتعاطُفهم: مثلُ الجسد، 
إِذا اشتكى منه عضو تَدَاعَى له سائرُ الجسد بالسَّهَرِ والحُمِّى ). 



وأنتي أختي الا تعتبرين من تخاصميهم  مؤمنين؟!  أين  إصغاء قلبك وميله إليهم؟ وأين اثار رحمتك عليهم ؟ واين شفقتك عليهم مما يحصل لهم ؟  أسأل الله أن يهدينا وإياك وجميع المسلمين .

.

هل هي الأنانية أم الكِبر أم ماذا ؟! شيء مستفز فعلا..والله المستعان

الله يهدي الجميع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 7:29 pm

@أبو بلال كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا
....
وأنتي أختي الا تعتبرين من تخاصميهم  مؤمنين؟!  أين  إصغاء قلبك وميله إليهم؟ وأين اثار رحمتك عليهم ؟ واين شفقتك عليهم مما يحصل لهم ؟  أسأل الله أن يهدينا وإياك وجميع المسلمين .
 
تَم..  Very Happy
موضوع: بقيّ أيام قليلة بإذن لله..ويهل علينا شهر رمضان الكريم    23/5/2017, 8:07 pm

http://www.almoumnoon.com/t15732-topic






(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 7:34 pm

الإختلاف....شيء ، والخصام شيء آااااخر .
والاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه.






(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو بلال
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 7:46 pm

@رُقيَّة كتب:
@أبو بلال كتب:
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.
وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته جزاك الله خيرا
....
وأنتي أختي الا تعتبرين من تخاصميهم  مؤمنين؟!  أين  إصغاء قلبك وميله إليهم؟ وأين اثار رحمتك عليهم ؟ واين شفقتك عليهم مما يحصل لهم ؟  أسأل الله أن يهدينا وإياك وجميع المسلمين .
 
تَم..  Very Happy
موضوع: بقيّ أيام قليلة بإذن لله..ويهل علينا شهر رمضان الكريم    23/5/2017, 8:07 pm

http://www.almoumnoon.com/t15732-topic
أحسنت أحسن الله إليك 
اللهم وفقنا لما تحبه وترضاه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو بلال
ايقاف دائم
ايقاف دائم
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 7:51 pm

@رُقيَّة كتب:
الإختلاف....شيء ، والخصام شيء آااااخر .
والاختلاف في الراي لا يفسد للود قضيه.
(قُلْ إِنَّ صَلَاتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلَّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ )
اللهم ارضى عنا 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
رُقيَّة
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله
avatar


مُساهمةموضوع: رد: ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟   28/5/2017, 9:18 pm

اللهم آمين يارب.
اللهم أرنا الحق حقا وارزقنا اتباعه ، وأرنا الباطل باطلا وارزقنا اجتنابه.
ولا تجعله ملتبسا علينا فنضل واجعلنا للمتقين إماما.






(فَمَا ظَنُّكُم بِرَبِّ الْعَالَمِينَ)
رب رحيم، غفور، شكور، جميل، حليم، كريم، لايرد سائل 
ولا يظلم مثقال ذرة، وشديد العقاب للمجرمين٠
(وَمَا كَانَ رَبُّكَ نَسِيًّا )  
.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
ما حكم التهنئة بدخول رمضان؟
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى المؤمنين والمؤمنات :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: