http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 نهاية متوقعة لشباب الامة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: نهاية متوقعة لشباب الامة    12/3/2012, 3:28 pm

بسم الله الرحمن الرحيم ما يعيشه شباب اليوم من تعلق بالاحلام والمعبرين هو نهاية متوقعة لشباب اثر الحياة الدنيا على الاخرة لانه شباب معاق واقعيا ولم يقدم لامته ودينه شيء يذكر فكانت بطولاته فوق الاسرة وتحت الاغطية مرة يقاتل جيوشا وحده ومرة يفتح خيبر من جديد ومرة ينحني القمر امام جسمه وقوته إنها وبكل اسى واسف عقلية المنهزم فانا لا أنكر الرؤى المتواترة عن الرسول صلى الله عليه وسلم.ففي الوقت الذي ننتظر فيه مشاركات نوعية تبشرنا فعلا بوجود شباب مؤمن بالله عز وجل و برسوله ويطابق قوله فعله نفاجئ بمئات الاحلام على طبق من ذهب هذا لا أقوله من باب السخريةولكن من باب إيقاظ الهمم وتحفيز الشباب الى الفعل فإنني اخشى من "أكلت يوم أكل الثور الابيض "


عدل سابقا من قبل aziz flash في 12/3/2012, 3:50 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
الجنة دار السعادة
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    12/3/2012, 3:45 pm

من وجهة نظري أن شباب سوريا الآن يلتحقوا في الجيش الحر وهم من كان ينظر اليهم عاقين لأمتهم ودينهم ومن قبلهم شباب تونس ومصر وليبيا .. يعني لايمكن أن نعمم الظاهرة على بقية الأمة .. وكذلك ليس هذا نهاية المطاف .. قد يكون ما تمر به الأمة من تقلبات جعلت الناس بين متفائل ومتشائم وحذر ولذا تباينت تقديراتهم في فيما يحدث ..
جزاك الله خيرا ..
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
tounisiamoslima
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    12/3/2012, 6:39 pm

مهما كان اخي الفاضل لا يجب ان نعمم و لا يجب ان نظلم احدا .
و لا تدري بارك الله فيك كيف ياتي الخير و من اين.
بارك الله فيك ... لا يجب ان نفقد الامل ...و كما ذكرت الاخت جزاها الله خيرا ليس هذا نهاية المطاف.
ادع للمسلمين بالهداية و الله كريم رحيم...
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
مؤمنة بالله
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    12/3/2012, 7:35 pm

اسلوب غريب به استخفاف واستفزاز

سبحان الله...امنت بالله



رتبت "أمنياتي " في طابور الدعاء وأرسلتها عاليا إلى السماء
واثقة بانها ستصبح يوما ما غيوما يُبللني مطرها بإذن الله



اللهم احرسني بعينك التي لا تنام واكنفني بكنفك الذي لا يرام
لا أَهْلَكُ وأنت رجائي كم من نعمة أنعمت بها عليَّ قلَّ عندها شكري
فَلَمْ تحرُمْني وكم من بلية ابتليتني بها قل عندها صبري فلم تخذلني
اللهم ثبت رجاءك في قلبي
واقطعني عمن سواك
حتى لا أرجو أحداً غيرك

يا أرحم الراحمين..



[/center]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    12/3/2012, 9:05 pm

أختي مؤمنة بالله حينما اكتب مشاركة فهي ثطابق ما أومن به وأعتقد به في غياهب تفكيري ولا ابحث بها عن تصفيق عضو ولا مدحه حينما قلت في كلامي إنني لا أسخر فالأولى بالقارئ ان يقول امنت بالله مع نفسه قبل ان يكتبها كرد لان ذلك يعتبر من باب سوء الظن بالاخرين هذا فعلا إذا كنا إخوة في الله كما هو معلوم في الدين بالضرورة واريد ان اسطر بسطرين احمرين على الانشغال بالاحلام والرؤى من شغل العاجزين وهذا رأيي ولا ألزم به أحدا مع احترامي للجميع والسلام عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
أبو جهاد
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    13/3/2012, 12:01 am

هو لسع تخشى من "أكلت يوم أكل الثور الابيض "

فالأمة الأن عمال تؤكل وعمال يطقطقوا في عضامنا بالفاس لا بارك الله فيهم ونحن لا زلنا نيام .....وبلاش إزعاج الله يخليكم لما يجي الدور علينا أبقوا صحونا ,,

فرجك يارب بأمة حبيبك محمد صلى الله عليه وسلم ,,
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابو طاهر
المراقبين
المراقبين



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    13/3/2012, 1:22 am

السلام عليكم

الله المستعان

نسال الله ان ينير طريق شبابنا وان يردهم لدينهم ردا جميلا



الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ابومحمد
وسام الخلافه الراشده
وسام الخلافه الراشده



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    13/3/2012, 3:29 am


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته


أخي الحبيب الطيب

aziz flash

بارك الله فيك ونفع بك الاسلام والمسلمين
وجزاك الله عنا خيرا على غيرتك على شباب امتك
مع انني اوافقك الرأي في كثير مما تطرحه واحب دائما
قرآءة مواضيعك لانها متميزه


ولكن اليوم اخالفك في موضوعين طرحتهما هنا في المنتدى
وكلاهما فيه هجوم ملحوظ وغير مبرر على مسألة الرؤى والاحلام
وعلى من يكتب رؤياه او يعبر الرؤى بان كل هؤلاء متعلقون بها
ومحاولتك الانتقاص من الرؤى والاحلام وانت تعلم انها جزء من 40 او 46
من النبوه وقد بشرنا بها نبينا صلى الله عليه وسلم
وانه لم يبقى من الوحي الا الرؤيا الصالحه يراها المؤمن او ترى له
وانت اخي الحبيب تشكك في رؤيا 20×20
واتهامك لمن رآها بانه ربما يكون لعبة اليهود او ...ألخ
مع ان فيه رؤى اهم واعظم من هذه الرؤيا البسيطه
وتحققت كلها او اغلبها
ولم ينكر احد من اهل العلم سابقا ولا حاليا على من رآها
والان انت هنا بهذا الموضوع الاخر تتهم من يرى الرؤى او يبحث عمن يعبرها له
وتتهم ايضا المعبرين وان الناس تعلقوا بالرؤى وانهم متخاذلين بسبب الرؤى والاحلام
وانا هنا بصراحه وربما الاخوه والاخوات نفس الشعور اللي عندي مستغربين طرحك اليوم لان اسلوبك اليوم بصراحه مختلف عن السابق ولاادري ماهو السبب
فلعل الوضع الدولي العام والحرب والتداعي على امتنا والقتل والظلم الذي نراه
هذه الايام هو ماجعلك اليوم مندفع قليلا او قل معصب على غير العاده
ولاتلام والله بل لايلام اي بشر في قلبه ذرة رحمه فضلا عن المسلم السني الذي يرى
اهله واخوانه وابنائهم في كل بلد ينحرون كالشياه لانهم من اهل السنه فقط

ونسال الله ان يتقبل الشهداء ويرحم الموتى
ويشفى المصابين والمكلومين والجرحى والمرضى
ويعجل بنصر الاسلام والمسلمين


ويهلك الظلمه والمجرمين والرافضه واليهود والنصارى والمنافقين


أخي الحبيب


aziz flash

لامانع هذه الايام من جلد الذات لكل واحد منا نحن السنه لاننا متخاذلون
وشبه موتى وخاصه في نصرة قضايانا المصيريه
ولكن اخي الا ترى انك قسوت كثيرا على اخوانك بهذا التعميم الذي نهانا عنه ديننا
حيث قال الصادق المصدوق نبينا محمد صلى الله عليه وسلم

(من قال هلك الناس فهو اهلكهم )او كما قال صلى الله عليه وسلم

وفي روايه اخرى قال صلى الله عليه وسلم :

(من قال هلك الناس فقد هلك ) او كما قال صلى الله عليه وسلم

اخي الحبيب المبارك

aziz flash

ليس بالضروره ان من يكتب اي موضوع وخاصه الاسلاميات بانه يبحث او ينتظر من يطبل او يصفق له او يمدحه على تميزه او ابداعاته او اهميه مايطرحه
وليس ايضا ضروري ان من يمدحك او يصفق لك في موضوع ما انه سيصفق لك او يمدحك دائما الا اذا تميزت في مواضيعك اما اذا اخطأنا او قصرنا في موضوع ما فليس من المنطق ان نصفق لبعضنا او نمدح بعضنا لان المسأله دين واخلاق وتربيه
وايضا امور مصيريه تخدم الامه وابنائها وبناتها
وليست المساله هنا مجاملات ونفاق وطهبله ومدح لبعضنا على لاشئ
وايضا ليس كل من ينتقدنا انه يسئ الظن بنا
وايضا ليس الواجب ان يؤمن كل عضو غصب عليه بما نكتبه او نعتقده ولو كان الحق معنا لان كل حر فيما يراه ويفهمه بفهمه هو وليس بفهمنا نحن
وايضا ليس كل من يرد علينا ويخالفنا باه عدو او حاقد او انه لايفهم مانريد
واخيرا مااجمل واطيب واعز وانفع لنا جميعا من ان نجعل نوايانا فيما نكتبه ونرده لله وحده ولانرجوا الا رضاه والجنه ورحمته وكرمه وفضله
ولانخشى الا هو سبحانه وحده
فان اصبنا وتم القبول والتفاعل معنا من اخواننا فبها ونعمت والا الحمد لله والله لن نخسر شئ لان حقنا محفوظ ان اخلصنا لله فهو اكرم الاكرمين وارحم الراحمين
فلا يهمنا من يمدحنا ولامن يخالفنا المهم هو ان نبلغ دين الله وننصح للامه وندعوا الى الله ونامر بالمعروف وننهى عن المنكر حيث امرنا الله وحدد لنا بقوله :

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم


( ان عليك الا البلاغ ...الايه )

وقوله تعالى

اعوذ بالله من الشيطان الرجيم

(
انك لاتهدي من احببت ولكن الله يهدي من يشاء ..الايه )

اخي الحبيب

aziz flash

والله اني احبك في الله
ووالله اني اقولها بصدق انني معجب باكثر ماتطرحه
وايضا واقسم بالله على ذلك
والله اني ماكتبت هذه المشاركه لانتقد احد من اخواني واخواتي وابنائي
الذين اجتمعنا معهم وتآخينا وتحاببنا في الله ولله
ولاكتبتها ليقال اني اطيبكم او اني حبيب وعلى خلق واحسن واحد هنا
لاوالذي جمعنا هنا من غير موعد لاوالله
وانما كتبتها لمحبتي واخوتي لكم جميعا ولما لكم علي من واجبات النصح والمحبه

اخواني اخواتي ابنائي احبابي اهل السنه الكرام

تكفون تكفون تكفون

لايدخل الشيطان بيننا في بيتنا هذا المبارك تكفون ربعي وهلي
اخزوا عدوا الله ابليس وتعوذوا بالله منه


تكفون ان كان لابي محمد عندكم اي نوع من التقدير او المحبه
على الاقل لكبر سني بينكم ولبداية خروج شيبتين او ثلاث برأسي وواحده بلحيتي
تكفون ياابنائي واخواني واساتذتي رجالكم ونسائكم لي طلب عندكم
ان كنتم تقدرون شيباتي وان كنتم تصدقون مااكتبه الان لكم
والله اني اكاد اموت اليوم من القهر والحزن على حالنا هنا
وعصبيتنا مع اخواننا واخواتنا على امور اقل مايقال عنها نقاش يقبل المخالفه والموافقه
واختلاف وجهات النظر فيه لاتصل الى حد التقاطع يااحبابي تكفون
ارجعوا الى دينكم وقلوبكم التي تعودنا منها الطيبه والنقاء تكفون
لايفوت عليكم الليله او غد الا وانتم معتذرون من البعض
وانا اول من يعتذر امامكم فانا والله من اكثر الناس خطأ في حياتي
اي وربي لاادعي التواضع والنزاهه والصلاح
لاوالله فانا امامكم اقتصوا مني ومن شيباتي الخمس حتى لو تقطعونها
بس ارجوكم سامحوني ان كنت اخطأت على احد منكم
لانني اعلم مالكم عند الله ان سامحتوني وعفوتم عن تجاوزاتي عليكم فيما مضى
فارجوكم ان نسلك منهج الحوار الهادي الاخوي حوار الناصح الاخ الطيب
الذي يحب لاخوانه مايحب لنفسه فوالله اننا في امس الحاجه لمايجمع امتنا
ويحببنا لبعضنا ويقربنا من بعض

اخواني واحبابي

آآســــف والله على الاطاله ولكن عجزت انا من مناظر
شفتها قبل قليل في وصال عن مذابح اهلنا واحبابنا ونسائنا واطفالنا وشيباننا
في حمص بل في سوريا كلها
فاحببت ان اذكركم بالله واخوفكم به وانصحكم بان لاتكونوا معاول هدم في امتكم
تكفون عودوا الى الله لان والله الوضع خطير وامتنا كلها الان في الميزان
اما حياة وعز ونصر ورفعه وجهاد وقيادة العالم كله
واما السحق والموت الشنيع والتقطيع لاطرافنا وانتهاك اعراضنا امامنا والله
والله ثم والله ان امتنا كلها في خطر اما كفر وعبوديه لليهود والنصارى والرافضه
او جهاد حقيقي في سبيل الله مخلصين له لانريد الا رضاه واحدى الحسنيين
النصر والعز والتمكين والقياده او الموت بعز ورفعه بالشهاده في سبيله مقبلين غير مدبرين

فهل ارى بعد هذه المشاركه الصادقه من اخوكم الكبير سنا
القليل علما وايمانا هل سأجد منكم الاستجابه لما طلبته
وهل سنعاهد الله من هذه اللحظه ان نعود اليه بصدق
وهل سننوي من اللحظه ان نجاهد في سبيل الله مخلصين له نرجوماعنده
تكفون يااحبابي واهلي وابنائي
من اللحظه نبدأ بدايه حقيقيه هدفنا الوحيد نصرة دين الله والدعوه اليه
في كل منتدى ومكان وزمان وتحت كل الظروف مهما اصابنا في جنب الله
متبعين في ذلك منهج وسنة نبينا الهادي محمد صلى الله عليه وآله وسلم
اللهم اني اسالك يارب ان تفتح لي بهذه الرساله قلوبي وآذان واعين اخواني واخواتي المسلمين
اللهم انزل لدعوتي هذه القبول
اللهم اجعلني واخواني واخواتي وابنائي من المسلمين اهل السنه هنا وفي كل مكان
هادين مهديين غير ضالين ولامضلين مباركين اينما كنا
اللهم اصلح بنا واصلح لنا نياتنا وذرياتنا
اللهم اجعل اعمالنا كلها صالحه واجعلها لوجهك خالصه
اللهم وارزقني واياهم الشهاده في سبيلك بصدق مقبلين غير مدبرين
اللهم اجعلني واخواني واحبابي المسلمين هنا وفي كل مكان
ممن تظلهم تحت ظل عرشك يوم لاظل الا ظلك
اللهم اجمعني بهم في اعلى درجات فردوسك العظيم في الجنه
ووالدينا وذرياتنا وازواجنا واخواننا واسباطنا واحفادنا والمسلمين


اللهم صلي وسلم وبارك على نبينا وحبيبنا وقرة عيوننا سيدنا
محمد بن عبدالله
عليه وعلى آله وصحبه أجمعين


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
aziz flash
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    13/3/2012, 12:05 pm

جزاك الله أخي ابو محمد كل خير على كلامك الطيب فهذا اعتبره من باب الاختلاف لا الخلاف أخي حياك الله وجعلني وإياك من جنوده الذين لا يخافون في الله لومة لائم صراحة أخي الكريم قد تكون أكثر مني لباقة وتأدبا لكن طرحي للمواضيع يكون صريحا ولقد قلتها مرارا وتكرارا قد تكون طريقتي في طرح المواضيع مستفزة بالنسبة لكم ولكن هذا عيب في اسلوبي بالنسبة للموضوع الذي لا تتفق معي فيه أخي وهو الرؤى والذي أصبحت موضوعا سياسيا في المنتديات لا غير ويستعمل مرة كحبوب مسكنة للالام وبعض المرات شفاء لحالات الاكتئاب واليأس انا سبق وقلت انني أومن برؤى النبي التي ثبتت عنه وعن غيره من الانبياء والرسل اما التبؤات والدجل الذي نسمعه في كثير من المنتديات فهذا يجب محاربته والوقوف ضده وطرد كل من يروج لذلك ولمخطوطات ما أنزل الله بها من سلطان والهدف واضح هو التمهيد لاسرائيل الكبرى بالله عليك هذه الرؤى التي لا تتحدث الا عن الدمار ولم نرى بناء فقط سقوط ملوك ورؤساء وقتل المئات الالالف والطامة الكبرى تولي من هو أسوأ ولك في ثونس وليبيا ومصر عبرة بمثل هذه الرؤى والاحلام المفبركة نمهد لدولة الدجال لا غير نمهد لمزيد من القتل وهي إذن من الله عز وجل بقتل العرب كما أخبر به النبي صلى الله عليه وسلم والذي نستشفه من الاحاديث التي تتحدث عن اخر الزمن إنه عقوبة لامة استمرأت الخوف والذل بدعوى الامن والسلام نعمة من نعم الله وتركت الجهادفي سبيل الله وها نحن نرى الموت الذي يفرون منه يلاقيهم اينما حلوا وارتحلوا وهاهو القتل يبرز لهم الى مضاجعهم أخي الكريم قد نختلف في الطريقة التي توصل بسرعة الى الهدف مادام الهدف واحد والنهاية أقول استغفر الله العظيم من كل ذنب عظيم واستسمح لكل من أساءت له من قريب او من بعيد فربما هي بشرى لي بالابتعاد عن النظري واعتزال المنتديات واعداد العدة التي أسأل الله ان ييسرها لي كما يسرها لمن قبلي مع ضعف الحيلة ربي هب لي حكما وألحقني بالصالحين واجعلني من ورثة جنة النعيم ولا تخزني يوم يبعثون يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من أتى الله بقلب سليم كما أسأل الله رب العرش العظيم ان يردنا الى دينه ردا جميلا وان يجمعنا مع النبيين والصدقين والشهداء .مهما علم الانسان إذا وجد ان علمه لا يوصله الى التضحية بنفسه في سبيل الله خصوصا في هذه الظروف فليعلم ان الله رزقه علما لا ينفع بل فتنه بعلمه حتى يقال يوم المحشر تعلمت ليقال عالم ولقد قيل فليس لك اليوم هاهنا حميم ولا طعام الا من غسلين جزاكم الله كل خير واستودعكم بالله الذي لا تضيع ودائعه.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
بــدرالزمان
المشرف العام
المشرف العام



مُساهمةموضوع: رد: نهاية متوقعة لشباب الامة    13/3/2012, 12:31 pm

أخي الحبيب أبو محمد
جعلك الله دائما مفتاحا لكل خير ومغلاقا للشر
ودائما نتعلم منك بأسلوبك الطيب الشيء الكثير
فجزاك الله خيرا كثيرا
وأخونا AZIZZ FLASH H اظنه شديد في الحق ويطرح فكرته وقد يشكل على بعض الناس
فهمها ولكننا لا نراه الا اخا لنا في الايمان نتناصح بما فيه الخير
وكلنا نخطئ ونصيب ورحم الله من اهدى الي عيوبي
ونحن دائما مع ان ينصر الاخ اخاه ظالما او مظلوما
وان رأينا بعضنا اخوانا في الله سهل علينا فهم كل منا للاخر
وأصبح بعضنا يعذر بعضا
وكلنا يسعى لما فيه خير الجميع
أسال الله أن يصلح قلوبنا اجمعين
ويهدينا صراطه المستقيم



((اللَّهُمَّ رَبَّ جِبْرَائِيلَ وَمِيكَائِيلَ وَإِسْرَافِيلَ، فَاطِرَ السَّمَوَاتِ وَالأَرْضِ،
عَالِمَ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ، أَنْتَ تَحْكُمُ بَيْنَ عِبَادِكَ فِيمَا كَانُوا فِيهِ يَخْتَلِفُونَ،
اهْدِنِي لِمَا اخْتُلِفَ فِيهِ مِنَ الْحَقِّ بِإذْنِكَ،
إِنَّكَ تَهْدِي مَنْ تَشَاءُ إِلَى صِرَاطٍ مُسْتَقِيمٍ))
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
نهاية متوقعة لشباب الامة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات العام}}}}}}}}}} :: القسم العام-
انتقل الى: