رد: رؤيا عن المهدي والبغدادي