http://www.almoumnoon.com/
عن عبادة بن الصامت ، عن رسول الله - صلى الله عليه وعلى آله وسلم -
أنه قال :
من قتل مؤمنا فاغتبط بقتله لم يقبل الله منه صرفا ولا عدلا

فأتاهُ رجلٌ فَناداهُ : يا عبدَ اللَّهِ بنَ عبَّاسٍ ، ما تَرى في رجُلٍ قتلَ مُؤمنًا متعمِّدًا ؟ فقالَ : جَزَاؤُهُ جَهَنَّمُ خَالِدًا فِيهَا وَغَضِبَ اللَّهُ عَلَيْهِ وَلَعَنَهُ وَأَعَدَّ لَهُ عَذَابًا عَظِيمًا قالَ : أفرأيتَ إِن تابَ وعملَ صالحًا ثمَّ اهتَدى ؟ قالَ ابنُ عبَّاسٍ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، وأنَّى لَهُ التَّوبةُ والهُدى ؟ والَّذي نَفسي بيدِهِ ! لقَد سَمِعْتُ نبيَّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ يقولُ : ثَكِلتهُ أمُّهُ ، قاتِلُ مؤمنٍ متعمِّدًا ، جاءَ يومَ القيامةِ آخذَهُ بيمينِهِ أو بشمالِهِ ، تشخَبُ أوداجُهُ في قِبَلِ عرشِ الرَّحمنِ ، يلزمُ قاتلَهُ بيدِهِ الأخرى ، يقولُ : يا ربِّ سَل هذا فيمَ قتلَني ؟ وأيمُ الَّذي نفسُ عبدِ اللَّهِ بيدِهِ ! لقد أُنْزِلَت هذِهِ الآيةُ ، فما نسخَتها مِن آيةٍ حتَّى قُبِضَ نبيُّكم صلَّى اللَّهُ عليهِ وسلَّمَ ، وما نَزل بعدَها مِن بُرهانٍ
الراوي: عبدالله بن عباس المحدث: أحمد شاكر - المصدر: عمدة التفسير - الصفحة أو الرقم: 1/552
خلاصة حكم المحدث: إسناده صحيح







http://www.almoumnoon.com/

-- قال صلى الله عليه وسلم وايم الله لقد تركتكم على مثل البيضاء ليلها و نهارها سواء “
 
الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخولفيسبوك المؤمنون والمؤمنات
{يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِنْ جَاءَكُمْ فَاسِقٌ بِنَبَإٍ
فَتَبَيَّنُوا أَنْ تُصِيبُوا قَوْمًا بِجَهَالَةٍ فَتُصْبِحُوا عَلَى مَا فَعَلْتُمْ نَادِمِينَ }. ...
فهذه رسالة مختصرة إلى أهل الثغور في الشام،
وكما لهم حق النصرة فلهم حق النصيحة، فأقول:١
1--
عليكم بالاجتماع، فإن لم تجتمعوا على كمالٍ في الحق فلا تتفرقوا
بسبب نقص بعضكم، لا تفرقكم بدعة ومعصية فإنكم تقابلون كفرًا،
فقد اجتمع المسلمون على قتال العبيديين وقائدهم خارجي،
وقاتل ابن تيمية التتار ومعه أهل بدع.




٢---
بالفرقة تُهزم الكثرة، وبالاجتماع تنصر القلة، ولن تنتصروا حتى تقتلوا هوى النفس قبل قتل العدو، فالهوى يقلب موازين العداوات فتنتصر النفوس لهواها وتظن أنها تنتصر لربها،
وقليل الذنوب يُفرق القلوب، قال النبي ﷺ: (لتقيمن صفوفكم أو ليخالفن الله بين قلوبكم) لم يمتثلوا باستواء صفوف الصلاة فتسبب بانـحراف القلوب،
فكيف بانـحراف صفوف الجهاد ولقاء العدو، فإن اختلفت القلوب فالتمسوا سبب ذلك في سوء الأعمال .



3----

إنكم في مقام اصطفاء ومقام ابتلاء، فمن أعلى مراتب الجنة جُعلت لمقاتلٍ قاتل لله، وأول مَن تُسَّعَر بهم النار مقاتل قاتل لهواه .

٤)----
إياكم وحب الاستئثار بالأمر وقد حذّر النبي ﷺ من (الأثَرَة) فاجعلوا همّكم نصرة الدين لا صدارة حزب وجماعة .

٥) ----
لا تخدعكم الألقاب فتوالوا لها وتعادوا عليها، فالله لا ينظر إلى ألويتكم وراياتكم وأسماء جماعاتكم، بل ينظر إلى قلوبكم وأعمالكم،
لا تختصموا على اسمٍ فمهما بلغت أسماؤكم شرفاً فلن تكون أعظم شرفاً من كلمة (رسول الله) حيث محاها رسول الله بيده من صلح الحديبية
عندما نازعه المشركون عليها وذلك حتى يُمضي الحق وصالح الأمة .

٦)
----

ألقابكم اليوم لا تُفضّل أحد على أخيه ولا جماعة على أخرى وإن تنوّعت، فلا تسموا أنفسكم بأسماء فتجعلوا منها تشريعًا،
وولاءً وعداءً فإن كان منكم (أحرارًا) فليس البقية عبيدًا، أو (نصرة) فليس البقية خذلة، أو (دولة) فتقسموا الناس إلى تابعين أو مارقين،
فهذه أسماء ليس لكم منها إلا حروفها تتعارفون بها وتجمعكم لا تفرقكم، والعبرة بأعمالكم، فما ينفع (حزب الله) اسمه عند الله

٧)
 
لا يجوز لأحدٍ أن يجعل جماعته وحزبه قطبَ رحى الولاء والعداء، فلا يرى البيعة إلا له ولا يرى الإمارة إلا فيه،
ومن رأى في نفسه ذلك من دون بقية المسلمين فهو من الذين قال الله فيهم (إن الذين فرقوا دينهم وكانوا شيعًا لست منهم في شيء)
قال ابن عباس لما قرأ هذه الآية: أمر الله المؤمنين بالجماعة، ونهاهم عن الاختلاف والفرقة، وأخبرهم
إنما هلك من كان قبلهم بالمراء والخصومات في دين الله
وبالاختلاف والتنازع يذهب النصر (ولا تنازعوا فتفشلوا وتذهب ريحكم) قال قتادة: لا تختلفوا فتجبنوا ويذهب نصركم .
٨) ---
لا يصح فيكم اليوم وأنتم في قتال وجماعات أن ينفرد أحدٌ ببيعة عامة يستأثر بها ولوازمها عن غيره وإنما هي بيعة جهاد
وقتال وثبات وصبر وإصلاح ونـحو ذلك، ولا يصح من أحدٍ أن ينفرد بجماعة منكم فيُسمى (أمير المؤمنين) وإنما أمير الجيش
أو الجند أو الغزو، فالولايات العامة مردّها إلى شورى المؤمنين لا إلى آحادٍ منهم، والألقاب استئثار تفضي إلى نزاع وقتال
وفتنة وشر، وإنما صحت الولاية الكبرى من النبي ﷺ لأنه ليس في الأرض مسلم سواه ومن معه، وليس في
الأرض خير من نبي ولا أحق بالأمر منه، فلو استأثر فهو نبي لا يرجع لأحدٍ ويرجع إليه كل أحد .

9---- لا يضرب بعضكم رقاب بعضٍ، فاتقوا الله في دمائكم، واحذروا مداخل الشيطان في تسويغ القتل وتبريره فتأخذوا أحداً بظن العمالة أو التجسس
أو التخذيل فالله حذر من الظنون التي تفسد أمر الأمة وتفرق شملها (اجتنبوا كثيرًا من الظن إن بعض الظن إثم)
ولا تجوز طاعة أميرٍ في قتل مسلم معصوم ومن أُمر بحرام كقتل معصومٍ فلا تجوز طاعته ولا بيعته حتى بيعة قتال،
 ولو بايعه فبيعته منقوضة، ولا يجوز لأحدٍ أن يمتثل أمرًا ظاهره التحريم  حتى يتيقن من جوازه بعلمٍ وإن جهل سأل من يعلم،
حتى لا يلقى الله بدم أو مال حرام، فيُفسد آخرته بجهل أو تأويل غيره، فالله يؤاخذ كل نفس بما كسبت (كل نفس بما كسبت رهينةٍ)
ولا أعظم بعد الشرك من الدم الحرام .

تابع 9 ----

فقد صح من حديث ابن عمر، أن النبي ﷺ أمّر خالد بن الوليد إلى جذيمة فدعاهم إلى الإسلام، فلم يحسنوا أن يقولوا: أسلمنا، فجعلوا يقولون:

صبأنا، صبأنا، فأمر خالد بقتل أسراهم، فقال ابن عمر: والله لا أقتل أسيري، ولا يقتل رجل من أصحابي أسيره،

قال: فقدموا على النبي ﷺ فذكروا له صنيع خالد، فقال النبي ﷺ ورفع يديه: (اللهم إني أبرأ إليك مما صنع خالد) مرتين .

فقد عصوا خالدًا لما اشتبه عليهم الأمر، وهذا في دماءِ من الأصل فيه الكفر فكيف بدم من الأصل فيه الإسلام ؟!

10 ----

عند النزاع انزلوا إلى حكم الله كما أمر الله (وما اختلفتم فيه من شيء فحكمه إلى الله)
وقال: (فإن تنازعتم في شيء فردوه إلى الله والرسول إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر)
فالنزول عند حكم الله إيمان والنفرة منه نفاق، وإن اختلف اثنان أو جماعتان فليتحاكموا
إلى ثالث من غيرهم، دفعاً لتهمة المحاباة، فقد ورد في الحديث عنه ﷺ قال: (لا تجوز شهادة خصم ولا ظنّين)
وفي الحديث الآخر: (لا تجوز شهادة ذي غمر (عداوة) لأخيه، ولا مجرب شهادة،
ولا القانع (أي التابع) لأهل البيت، ولا ظنين في ولاء ولا قرابة)
وقد جاء معناه من طرق متعددة يشد بعضه بعضاً، وهذا في الشهادة وفي القضاء من باب أولى

١١)

احفظوا ألسنتكم فإن الوقيعة في أعراض بعضكم تزيد من أحقادكم على بعضكم، فما يزال الواحد واقعاً
في عرض أخيه حتى يمتلىء قلبه حقدًا وغلاً عليه فيُصدّق فيه ظن السوء ويُكذّب فيه يقين الخير .



١٢)
أحسنوا الظن بالعلماء ورثة الأنبياء واحفظوا قدرهم بالرجوع إليهم والصدور عن قولهم،
وأحسنوا الظن بهم واحملوا أقوالهم على أحسن المحامل، فمدادهم في نصرة الحق أثرها عظيم
وقد جاء عن جماعة من السلف (مداد العلماء أثقل في الميزان من دماء الشهداء)

13)

لا تُرحم الأمة إلا إذا تراحمت فيما بينها، ومحبة الله للمجاهدين ونصرته لهم معقودة
برحمتهم بالمؤمنين وتواضعهم لهم، وعزتهم على الكافرين، فإن من صفات المجاهدين
ما ذكره الله في قوله تعالى
: (فسوف يأتي الله بقوم يحبهم ويحبونه أذلة على المؤمنين أعزة على الكافرين يجاهدون في سبيل الله ولا يخافون لومة لائم).



ومن الله استمدوا النصر والعون هو المولى فنعم المولى ونعم النصير .



الشيخ عبدالعزيز الطريفي ١٧/ من ذي القعدة / ١٤٣٤ هـ
.

شاطر | 
 

 جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2
كاتب الموضوعرسالة
سراج الدين الشامي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    15/9/2016, 9:52 pm

تذكير بمساهمة فاتح الموضوع :

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 
هذه الرؤيا منذ عام 2014 
بعد تحالف فصائل الشام على الدولة والغدر بالمهاجرين في إدلب وحلب 
لم أكن أنوي نشرها وترددت في ذلك لسبين : 
الاول : انها طويلة 
الثاني :فيها أمور لم افهمها ووجدتها غريبة بعض الشيء 
=========================
 
[rtl]بسم الله الرحمن الرحيم  [/rtl]
[rtl]رأيت كأن اتصال هاتفي جاءني من رجل من بلدتي وهذا الرجل منشق عن الجيش ،ولكنه قاتل الدولة في اسبوع الغدر بإدلب وحلب , (وهو لص وقليل دين )[/rtl]
[rtl]قال لي أريدك بمنزل فلان من  الناس، وهذا أيضا حوله شكوك أنه عميل للنظام .[/rtl]
[rtl]فركبت سيارة صحية كنت املكها ، وتوجهت لمنزل الثاني ، ودخلت عليهم فكانت وجوههم سوداء وملتبكين بحسابات ، عالدفتر ،،فلم يكلموني ولم اكلمهم ،،ففهمت أن الأول يريد جلب شيء من حدود تركيا وانه عاجز ، ولم يطلب مني حتى ،،فقلت بقلبي  اذهب واقضي حاجته واجعلها لله ،،فغادرت الغرفة, وبقوا هم منكبين على اوراقهم ..[/rtl]
[rtl]فسلكت طريق فرعي شمال قريتي ،وقبضة اللاسلكي جنبي اسمعها بوضوح  ,فسمعت صوت من القبضة ،،طيران من الشرق بإتجاه الغرب ،، فنظرت من نافذة السيارة الشرقي فرأيت  سرب طائرات هلكوبتر ،،تكاد تلامس شجر الزيتون  ,فخفت ، وقلت يا الله كنا بواحدة والآن أسراب ،،الله يستر ...[/rtl]
[rtl]فبقرارة نفسي ،إن الطائرات إيرانية جاءت تساعد النظام ،،فركنت السيارة يمين الطريق ،فتوقفت الطائرات عاموديا بمكانها ،،[/rtl]
[rtl]فسمعت صوت عظيم يأتي من الشرق ويلف عبر الطريق من الشمال ،، أي : صوت سالك الطريق الذي اسلكه ولكن بعكس سيري انا ،،من كثافة الزيتون ،،لم ارى ما هذا الصوت القادم بالطريق ،،وفعلا الطريق على حقيقته بساتين كبيرة من الزيتون الضخم [/rtl]
[rtl]فسمعت القبضة تقول قُصف ريف حماه ،بالطيران الحربي ..[/rtl]
[rtl]فنظرت شمالا ،فإذا برتل طائرات حربية ودبابات وسيارات زيل وهمرات ،بلون واحد بسرعة واحدة ،،الطائرات فوق الطريق بمتر  فارتفعت الطائرات وقصفت من مكانها باتجاه الجنوب فسمعت عالقبضة انها قصفت مواقع للنظام النصيري ووقفت كالسيارة بمكانها في السماء :  وكان عدد الحربيات ٣ وورائها على الطريق مئات السيارات الجديدة كأنها  خرجت من المعمل كلها  هي والطائرات ، نظيفة وجديدة بشكل غريب ..  ،، ثم نزل من السيارات جيش ،،ليس كجيوش الأرض ،،اللباس والرتابة والهيبة و الاصطفاف ،،السكون ...،،النسق الأول ضباط،، واوسطه ثلاثة ضباط يحملون اوسمة على صدورهم وكان القائد اوسطهم اكثرهم اوسمة ،،وجههه واضح جدا.. فنزلت من سيارتي وقلت سأسلم نفسي ،لأني محاط ومحاصر بقوة لا تقهر  ثم توجهت صوبه ،فمن شدة خوفي وقوة هيبته لم اعد استطيع النظر لوجهه  وعلى بعد امتار سلمت عليه ، ثم تقدمت ووضعت يدي اليمنى بيده  قال لي ،لو سلمت علي بيدك اليسرى فكنت لن اقبلك ،،ففتحت يدي اليسرى فإذا  بوردة صفراء اللون قد ذبلت  ،فرميتها من يدي ..[/rtl]
[rtl]فقال لي كونك سلمت باليد اليمنى ،،سوف نعمل معاً ،،فشعرت بيدي اليمنى( الكف بيني وبين كفه جسم) ،ففتحت يدي قليلا فرأيت قطعة فولاذية او حديدية تملأ الفراغ بين كفي وكفه  بشكل دائري ومحدبة الطرفين ،ناعمة ملساء .![/rtl]
[rtl]،،فقلت له:  من انتم لكي اعرف مع من اعمل ؟![/rtl]
[rtl]فقال لي  نحن جيش صدام حسين وضباطه  أتينا لنصرتكم يا اخي… !![/rtl]
[rtl]وفهمت من كلامه آنهم الضباط والجيش الذين كانوا متخفين عن اعين الشيعة ،،وسلاحهم كان مخبأ لهذه اللحظة وهي نصرة الشام وحاءني شعور في الرؤيا انهم ( سنة العراق ومجاهديها وجنود الدولة الاسلامية  ). لكن عندما قال لي نحن جيش صدام وجيشه ،،، شردت معه وتخيلت كيف مستودعات في الصحراء ،يستخرج منها سلاح جديد..!؟[/rtl]
[rtl]لباسهم لم يشبه لباس جيش عادي ابدا , كان نظيف وجديد ومكوي ،،الجيش كلـه بطول بعض إلا القائد فهو أقصر من مرافقيه وباقي أفراد الجيش, ومع ذلك كان أطول مني وكنت أنظر الى وجهه للأعلى ..![/rtl]
[rtl]فشعرت بالأمان , فرفعت رأسي ونظرت بوجهه وقلت له انا جاهز , فقال لي انت دليلنا في هذه المنطقة [/rtl]
[rtl]ثم قال لي  انظر كم يوم تستغرق هذه المنطقة معنا لتحريرها ،،فنظرت جنوبا وكانت الأرض مستوية منبسطة بحيث  رأيت ريف حماه بالكامل.![/rtl]
[rtl]ثم نظرت إلى الجيش والعتاد وللمساحة فقدرت أن مدة تحريرها سيستغرق  ثلاثة ايام .![/rtl]
[rtl]فقلت له : ثلاثة ايام تتحرر ويبقى للجيش شوكة التمكين ،،[/rtl]
[rtl]فقال لي يا فلان (ناداني بإسمي.!) ،نريد مبيت وأن  نعسكر مع الجيش  لكي نبدأ العمل غدا [/rtl]
[rtl]فضاق بي صدرا ،كيفية استيعاب هذا العدد الكبير من الجنود ...[/rtl]
[rtl]و فور انتهاء  كلامه نظرت فإذا ببناء كبير يشبه الهنكارات ، وأصبح  الجنود يدخلون الهنكارات [/rtl]
[rtl]ولكنها غير مجهزة بالأغراض والاثاث للمبيت ,فذهبت الى بيوت اخوتي وصرت اجمع (فرش من الاسفنج) وارسلها تباعا[/rtl]
[rtl]فكنت ملتبك انا وحامل حمل فوق طاقتي , ثم دخلت بيتي فنظرت بصالون البيت فإذا بخاروفين مسلوخين وموضوعات بوعاء  كبير. فسألت زوجتي من جلبهن فقالت شخص غريب , (وقال هم صدقة) ،،فكان منظر اللحم غريب ،،لون اللحم كلون الورد الفاتح ،،والدهن كلون الثلج ،، فأمرت بسكين كي اقطع اللحم واذهب به الى الجيش لأطعمه , فإلتفت فإذا اللحم  مقطع قطع صغيرة (بحجم الشوي)  ،،ولاوجود للعظام فيها.[/rtl]
[rtl]بهذه اللحظة دق باب بيتي .[/rtl]
[rtl]فتحت الباب ،فإذا بثلاث الضباط الكبار عالباب وكان قائدهم  في المقدمة ،،[/rtl]
[rtl]وخلفهم أخي الذي كان قد إستشهد قبل ستة شهور من الرؤيا ،،وكان أخي لابس لباس احرام الحج لونه ابيض سكري وقماشه سميك ،وكان وجه أخي كالقمر ...[/rtl]
[rtl]فقال الضابط الكبير ، بعد السلام : اخي فلان( ناداني بإسمي) نريد ان نجلس عندك بالبيت ونقيم عندك ،كوننا لا نسطيع الاقامة مع الجيش[/rtl]
[rtl]فد خلوا البيت فإذا بغرفة في حاكورة البيت ،لم تكن موجودة بالأصل  ,,وهي غرفة ليس لها مثيل ,قطعة واحدة من الرخام ومجوفة ودائرية  وبعواميد منحوتة نحت ..! [/rtl]
[rtl]فدخلت خلفهم ،،فإذا الغرفة مفرغة منحوتة بشكل عجيب ،وفيها طاولة منحوتة وكراسي منحوتة بشكل مستدير ،الطاولة ضخمة وانا اقصر من ان ارى ما فوقها ،، ![/rtl]
[rtl]والكراسي الجالسين عليها ضخمة ، مكان المقعد اعلى من رأسي ،،ومسند الظهر يكاد يلامس السقف..! ، فأمسكت بيد أخي الشهيد وبدأت اكلمه واسأله وكنت عالما أنه قد استشهد  ،، فكان لا يرد بأي كلام بل بابتسامة ساحرة الجمال فقط.![/rtl]
[rtl]وأما الضباط كانوا كأنهم يفتحون خريطة علـى سطح  الطاولة لكن لم اراها,  بل اسمع صوت الورق والكتابة وكلام القائد بخصوص معركة يخططون لها في المنطقة ،،،[/rtl]
[rtl]ثم قاموا بسرعة ،،وركبوا سيارة بيك آب كبير جدا ( دواليبه ضخمة  بحجم دولاب التراكتور الزراعي .. ركب القائد من الامام  وكان يقود السيارة  نائبه وركب اخي والضابط الثالث ،في صندوق البيك آب من الخلف .. فوق صناديق السلاح والذخيرة الكثيرة ،،ومشى الببك آب جنوبا ،،بهدوء ..وأنا ماسك بيد اخي وأصبحت اطلب منه وأقول له : ماذا اقول لأولادك ،،وبماذا توصيني  فكان يبتسم فقط ،،اسرعت السيارة وضاق الطريق بمكان هو بالأساس ضيق , فتركت يده ،،وبدأت أناديه ماذا توصيني ،،يبتسم فقط , ثم قال لي ،،اعتن  بأولادي..[/rtl]
[rtl]فشعرت كأنه يسايرني  لا اكثر ،،وجاء في خاطري  ان ذهابهم جنوباً هو عملية استطلاع للمعركة ،ومقارنتها بالخريطة  التي كانوا يتدارسونها ،،[/rtl]

[rtl]انتهت الرؤيا ،،[/rtl]
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل

كاتب الموضوعرسالة
سراج الدين الشامي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    6/10/2016, 11:14 pm

ننتظر تعبير باقي الرؤيا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
المشتاقة لربها
المشرفه العامه
المشرفه العامه



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    8/10/2016, 12:59 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته 

طالت غيبة المعبر حفظه الله 
اسال الله ان يكون بخير


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wa9ef.lileh
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    9/10/2016, 4:01 am

السلام عليكم

دائما فى الأنتضار
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
سراج الدين الشامي
عضو متميز وفعال ونشيط
عضو متميز وفعال ونشيط



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    15/10/2016, 7:07 pm

لا اله الا الله
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wa9ef.lileh
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    25/10/2016, 1:33 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

ننتظر بقية التعبير فتح الله عليكم
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wa9ef.lileh
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    28/10/2016, 12:29 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wa9ef.lileh
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    6/11/2016, 9:53 am

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
للرفع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
السلطان قطز
اذكر الله وصلي على رسول الله
اذكر الله وصلي على رسول الله



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    6/11/2016, 8:05 pm

1
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
wa9ef.lileh
عضو مشارك وفعال
عضو مشارك وفعال



مُساهمةموضوع: رد: جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة    15/11/2016, 6:02 pm

السلام عليكم
نترقب باقى الرؤية يا شيخ فتح الله عليك
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
جيش صدام والدولة الاسلامية ومعركة في ريف حماة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 2 من اصل 2انتقل الى الصفحة : الصفحة السابقة  1, 2

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
http://www.almoumnoon.com/ :: {{{{{{{{{{منتدى المؤمنين والمؤمنات لتعبير الرؤى}}}}}}}}}} :: تعبير الرؤى لاعضاء المنتدى-
انتقل الى: